إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

    تَحُثُّ الدعوةُالسلفيةُ جموعَ الشعب المِصريِّ عامَّة - وأبناءَهاخاصَّة -على المشاركة والتصويت بالموافقة على التعديلات الدستوريةالمطروحةللاستفتاءبتاريخ١٤ربيعالثاني١٤٣٢هجرية،الموافق:١٩مارس٢٠١١ميلادية.
    وذلك بناءً على أنَّ في هذه المشاركة الإيجابية إعمالًا لِمَا تَقَرَّرَ في الشرع الشريف مِن السَّعي في تحصيل المصالح وتقليل المفاسد قدرالإمكان.
    واللهُ مِن وراءالقصد.

    وإنَّ الدعوةَ السلفيةَ رغم يقينها بأنَّ الإصلاحَ الحقيقيَّ هو في الالتزام الكامل بشرع الله المتضمِّنِ لكل خير والناهي عن كل شر- تبني موقفَها مِن التعديلات الدستورية المطروحة للاستفتاء (في يَوْمِ السبت: 14 ربيع الثاني 1432هـ، المُوَافِق: 19 مارس 2011م) على النقاط الآتية:
    1- تضمنت التعديلاتُ إيجابيةً كبرى في عدم التعرض للمادة الثانية مِن الدُّستور -التي تَنُصُّ على أنَّ دين الدولة هو الإسلام، وعلى مرجعية الشريعة الإسلامية- رغم وجود أصواتٍ عِدَّةٍ منذ بداية الثورة لتعديلها، ولا نشك أنَّ حملةَ الدعوة لعدم المساس بها كان لها كبيرُ الأثر في عدم التعرض لها.
    وإنْ كُنَّا نُنبِّه إلى أنَّ إضافةَ المادة (189 مكرر) الخاصَّة بإعداد مشروعِ دُستورٍ جديدٍ مِن خلال جمعية تأسيسية منتخَبة مِن أعضاء مجلسَي الشعب والشورى المنتخَبَيْنِ- قد يُطرَح مِن خلالها تعديلُ هذه المادة، ومِن أجل ذلك كان تحفظُنا عليها؛ فإننا نعلن استمرارَ حملة التوعية بحقيقة التعديلات التي يُطالِب بها البعضُ مِن إلغاء هذه المادة؛ بما يجعل الشريعةَ الإسلاميةَ في المرتبة الأخيرة كمصدرٍ للتشريع، أو تعديلِها؛ حيث يجعلها مساويةً لغيرها مِن مصادرِ تشريعٍ أخرى، وكُلُّ هذا يتعارض مع عقيدة كُلِّ مسلم المأخوذةِ مِن القرآن الكريم: (إِنِ الْحُكْمُ إِلا لِلَّهِ) (يوسف:40)، (وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ) (المائدة:50).
    2- تضمنت التعديلاتُ إيجابيةً عظيمةً في إلغاء المادة (179) الخاصَّة بمكافحة الإرهاب، والتي كانت سَيفًا مُصْلَتًا على العمل الإسلامي برُمَّته.
    3- تضمنت التعديلاتُ تحديدَ مُدَّةِ حكمِ رئيس الجمهورية بمُدَّتَيْنِ رِئاسيَّتَيْنِ؛ كل منهما أربع سنوات، ولا شك أنَّ هذا يُعَدُّ -في ظل الظروف الراهنة وموازينِ القُوَى الداخلية والإقليمية والعالمية- نقطةً إيجابيةً نسبيًّا؛ أي بالنسبة للوضع السابق الذي كان يَسمح باستمرار السُّلطة إلى مُدةٍ غيرِ مُحَدَّدة؛ مما يؤدي إلى تسلُّط الطُّغاة والظَّلَمة وجَمْعِ كُلِّ الصلاحيات والسُّلُطات في أيدي حَفْنَةٍ مِن أتباعهم يتمكنون بها مِن أنواعٍ مِن الفساد لا يحصيها إلا الله، هذا رغم عِلْمنا أنَّ نظامَ الحُكم الإسلامي لا يُحَدِّد مُدَّةً مُعَيَّنةً للخَليفة، لكنَّ هذا النِّظامَ القائمَ ليس نظامًا لخِلافةٍ إسلاميةٍ حتى يُطالِبَنا البعضُ بتطبيق الأحكام الشرعية الخاصَّة بالخِلافة عليه، بل هو نِظامٌ رئاسيٌّ جُمْهوريٌّ؛ هو المُتاح المُمْكِن حاليًا، وإن لم يَكُنْ هو المطلوبَ شَرعًا.
    4- تضمنت التعديلاتُ نقاطًا إيجابيةً في مسائل الإشرافِ القضائيِّ على الانتخابات لضمان نَزَاهتها، واختصاصِ المحكمةِ الدُّستوريةِ العُليا بالفصل في صِحَّةِ عُضوية أعضاء مجلس الشعب، وإلزامِ رئيس الدَّولة بتعيين نائبٍ له, ولزومِ عَرْضِ إعلانِ الرئيس حالةَ الطوارئ على مجلس الشعب خلال سبعة أيام، وعدمِ تَجاوُزِ مُدَّةِ حالة الطوارئ سبعةَ أَشهُرٍ إلا باستفتاءٍ شَعبيٍّ, وجُملةٍ مِن إجراءاتٍ تَسمح بالترشُّح لرئاسة الجمهورية للمُستَقِلِّينَ, وهي وإنْ كانت لا تَنُصُّ على الشروط الشرعية المعتبَرةِ في هذه الأمانة العظيمة إلا أنها -نِسبةً إلى الوضع السابق- أفضلُ بكثير مِن استمرارِ الطُّغاة وأعوانِهم في احتكار السُّلطة.
    لِكُلِّ ما سبق تَطلُب الدعوةُ السلفيةُ مِن جُموع الشعب المِصريِّ عامَّةً وأبناءِ الدعوة خاصَّةً المشاركةَ في هذا الاستفتاء؛ كخَطوة أُولَى نحوَ مشاركة سياسية فعَّالةٍ وإيجابية.
    ونرى أنَّ إيجابياتِ التعديلات أكبرُ مِن سلبياتها؛ فنرى الموافقةَ عليها مع تَحَفُّظِنا على أيِّ احتمالٍ لتغيير المادة الثانية في المستقبَل مِن قِبَل "الجمعية التأسيسية" التي ستُنتَخَب, وأما بالنسبة إلى باقي أَوْجُه المشاركة السياسية؛ فلا تزال مطروحةً للبحث والمُشاوَرة بَيْنَ أهل العِلم والدُّعاة.
    نسأل الله أنْ يُوَفِّقَنا لِمَا يُحِب ويَرضى, وأنْ يُهَيِّئَ لأُمَّتنا أمرَ رُشدٍ؛ يُعَزُّ فيه أهلُ طاعته، ويُهْدَى فيه أهلُ معصيته، ويُؤمَرُ فيه بالمعروف، ويُنهَى فيه عن المنكَر, وأنْ يُوَلِّيَ أمورَنا خيارَنا، ولا يُوَلِّيَ أمورَنا شِرارَنا, وأنْ يَجعلَ وِلايتَنا فيمن خافه واتَّقاه.

    الدعوة السلفية بالإسكندرية


    1 ربيع الثاني 1432هـ، الموافق: 6 مارس 2011م
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو معاذ أحمد المصرى; الساعة 07-03-2011, 07:51 PM. سبب آخر: تعديل الحروف المتشابكه

  • #2
    رد: بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

    جزاك الله خيرا
    واهيب بالاخوة الاعضاء بنشر هذا الخبر في كافة المنتديات وكافة الاوساط الاجتماعية والتفاعل الايجابي بالذهاب إلى التصويت بنعم للتعديلات
    لانه في حالة عدم الموافقه عليها سوف يعلن الجيش حالة الاحكام العرفية واعلان قانون الطوارئ وحكم الجيش للشعب على المدى الطويل
    من أقوال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه
    خير الغنى غنى النفس وخير الزاد التقوى
    وشر العمى عمى القلب
    واعظم الخطايا الكذب
    وشـر المكاسب الربا وشر المآكل اليتيم
    ومن يعف يعف الله عنه ومن يغفر يغفر الله له

    تعليق


    • #3
      رد: بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      يعنى افهم من كده ان احنا نخرج فى انتخابات مجلس الشعب القادمة واختيار الاعضاء سواء القدامى او الجدد وليس علينا اى ذنب او مسئولية بهذا الخروج
      بما يحويه المجلس من مخالفات ومن نصوص تخالف الشريعة والدستور


      ارجو التوضيح

      جزاكم الله خيرا

      تعليق


      • #4
        رد: بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

        نعم يا خي تخرج في الانتخبات القادمة ولكن لكي لتعطي من يستحق ومن يعرف عنه بحبه للاسلام والدفاع عن قضاياه وخدمة دائرته ورفع الظلم عن المظلومين
        سواء كان من الاخوان المسلمين او من الاخوة السلفين لان السلفين سوف يرشحون أعضاء منهم في المجلس القادم ان شاء الله وهذا ما قاله عدد من شيوخ الدعوة السلفية في محافظة كفر الشيخ ومنهم الشيخ وحيد بالي
        من أقوال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه
        خير الغنى غنى النفس وخير الزاد التقوى
        وشر العمى عمى القلب
        واعظم الخطايا الكذب
        وشـر المكاسب الربا وشر المآكل اليتيم
        ومن يعف يعف الله عنه ومن يغفر يغفر الله له

        تعليق


        • #5
          رد: بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

          المشاركة الأصلية بواسطة الغرباوى طنطا مشاهدة المشاركة
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          يعنى افهم من كده ان احنا نخرج فى انتخابات مجلس الشعب القادمة واختيار الاعضاء سواء القدامى او الجدد وليس علينا اى ذنب او مسئولية بهذا الخروج
          بما يحويه المجلس من مخالفات ومن نصوص تخالف الشريعة والدستور


          ارجو التوضيح

          جزاكم الله خيرا
          لا يا أخى ،كلام الشيوخ واضح
          نصوت فقط بالموافقة فى التعديلات القادمة
          اما ما بعدها من انتخابات شعب او شورى او حتى رئاسة فسيصدر ان شاء الله القرار فى الوقت المناسب
          ولا نقول اننا لن نشارك ولكن سنشارك ان شاء الله لكن العلماء الان فى كل انحاء مصر يتشاورون فى كيفية المشاركة وينتظرون لان كل يوم هناك احداث جديدة
          فالانتظار الان افضل لالا يكون هناك تصريحات للعلماء متضاربة ولذلك القرار الذى يخرج يكون من كل العلماء

          تعليق


          • #6
            رد: بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

            عفوا يا كرام تطرق الجميع الى ايجابيات التعديلات ولم يتطرق احد الى شرعيتها
            لعلى اتسائل معكم هل يجوز ان يوضع الاسلام محل اختيار
            وهل يجوز لنا اننقبل بغير الاسلام
            الاستفتاء هو على دستور وضعى
            والماده الثانيه لاتجعل الشريعه هى المصدر الوحيد وانما فقط المصدر الرئيسى
            ومعنى كلمة مصدر اخوتى الكرام انه مرجع وليست حكم
            اضافه الى وجود مصادر اخرى غير الشريعه ولو كمصادر فرعيه او رئيسيه اخرى
            لماذا لا نطالب بعمل دستور اسلامى اساسه العقيده الاسلاميه ؟؟؟؟؟؟؟

            تعليق


            • #7
              رد: بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

              جزاك الله خيراً أخى الكريم على هذا الموضوع
              وإن شاء الله سوف نقول نعم

              تعليق


              • #8
                رد: بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

                إن شاء الله هى نعم وإن شاء الله مصر ستحكم بالشريعة الإسلاميه
                ونتمنى من الله ان يترشح للراسة احد علماء الدين ونحن خلفه ندعمه ان شاء الله

                تعليق


                • #9
                  رد: بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

                  منكم لله هتخربوها

                  تعليق


                  • #10
                    رد: بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

                    طبعا اول حاجه هتيجي في بال المشرفين والأدمن مسح الكومين ومن الممكن عضويتي بالكامل
                    ويتضح من ذلك ما اعنيه

                    تعليق


                    • #11
                      رد: بيان مِن "الدعوة السلفية" بشأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية

                      الأخ السابق الذي قال ( منكم لله هتخربوها ) أسأله إلى أي ..... يوجه هذه المقاله
                      نقول له يا أخي : اتق الله يا مسلم ولا توجه كلاما لأحد مهما كان دون أن تعي ما تقول ... فاذا لأردت أن تبدي برأيك فاعلم أن لغيرك رأي ضد والصواب لأهل التوفيق .فلا تستخدم ألفاظ التجريح أو الدعاء على الغير أو الانفراد بالرأي وبسطه على الجميع.

                      تعليق

                      يعمل...
                      X