إعـــــــلان

تقليص

دورة بصائر | إعداد المسلم الرباني " الجزء الرابع" بادر بالإشتراك

دورة:دورة بصائر | إعداد المسلم الرباني " الجزء الرابع" ... بادر بالاشتراك
شاهد أكثر
شاهد أقل

وثيقة: سرية جدا ..................

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وثيقة: سرية جدا ..................

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    أيها الإخوة الكرام …



    أما إني سأروي لكم اليوم خبر وثيقة نادرة كفيلة بأن تحرق كل أوهام السلام، لأنها تكشف بوضوح عن نوايا يهود وتخطيطهم وكيدهم ومكرهم، فليرعني كل امرئ سمعه، فإن فيها شهادة شاهد من أهلها…





    نشرت دورية (الصليب والعلم) التي تصدرها جمعية أمريكية وطنية تعنى بالأمن القومي في عددها الصادر عام 1955م تصريحات هائلة لحاخام يهودي ثري، يقول:

    "أنا أحد أثرياء اليهود الذين جاؤوا إلى هذه البلاد من أوروبا، وكنت في بلدي سعيداً في حياتي، وذا مكانة طيبة، ولكن المجلس الأعلى اليهودي قرر الإطاحة باقتصاد ذلك البلد، ولما كنت من تجاره، وكانوا حريصين على أن لا يصاب أثرياء يهود بما سيصاب به أغنياء النصارى أمروني أن أغادر البلاد بأموالي إلى أمريكا، وأصيبت اقتصاديات ذلك البلد بالانهيار، وسلمت أنا وأمثالي من أثرياء يهود. وكنت سعيداً إلى أن أكرهت إلى الانضمام إلى المجلس اليهودي الأعلى، وهناك ظلوا ينفثون في صدورنا مبادئ اليهودية، ويؤكدون لنا أنه ليس لليهود أصدقاء سوى أبناء قومهم، ولهذا يطلبون إلينا عدم الثقة بغير يهود.





    وفي بعض الأيام سمعت همساً عن وجود خطة سرية اسمها الخطة (p) وهي خطة في مظهرها تافهة جداً، ولكنها في مراميها في غاية الخطورة! إن الحرف (p) مقتطع من كلمة (PEASE) بمعنى السلام، نعم إنها خطة السلام السرية أو عملية السلام القاتلة!

    أو خطة إفناء الشعوب!



    لقد عرفنا ذلك عندما دعينا إلى اجتماع وتحدث لنا حاخام كبير قائلاً: لقد اتفقنا من إخواننا يهود روسيا على مخطط موحد اسمه (مخطط السلام)، والعمل لتحقيقه لا يتطلب منا سوى الإلحاح والمثابرة على الدعوة للمحافظة على السلام


    والقصد منه ذو شقين: أحدهما الحصول على الوقت للازم لنا ولحلفائنا لكي نتمكن من تسليح جيوشنا وتقوية أجهزتنا الحربية.



    وأما الشق الآخر: فهو وقف سباق التسلح السائد الآن لدى الدول المعادية لنا ولحلفائنا، وإرغام الدول على تدمير أسلحتها الذرية، وتخفيض جيوشها الجرارة، وقتل الروح العسكرية في الأوساط الشعبية، ودفع الجماهير إلى غير الجندية وتنفيرهم منها، بينما سنثابر نحن وحلفاؤنا على التسلح إلى أبعد مدى مستطاع.



    ولنتوصل إلى تحقيق هذه الأهداف فعليكم العمل دون وادة على دعوة الناس إلى مناصرة السلام، وتسفيه كل منهاج أو رأي يدعو إلى التسلح، والهجوم على كل من يناصر الجندية، وإثارة الأفكار على كل مشروع دفاعي، وتحريض الناس على الامتناع عن الإسهام في الأغراض العسكرية، والتنديد بكل ما ينفق في أمور الحرب.



    وإذا أجدنا القيام بدورنا في هذا المضمار فسترون في المستقبل القريب أن جميع الدول ستنساق وراء هذه الدعوة، وتنبذ مشروعاتها الحربية، وتقلص عدد فرقها العسكرية، كما ستشاهدون الشعوب وقد جرفها هذا التيار، وتصدت للجندية والتسلح بالإنكار والمناوأة، ودب الفساد الخلقي في أفرادها، وتنكرت لمبادئها وتقاليدها، وضربت بمفاهيم الوطنية والقومية عرض الحائض، وألقت بنفسها في متاهات الصراع الطبقي والحزبي، وأضاعت مقوماتها الوطنية والقومية، وحينئذ نكون نحن قد اقتربنا من النصر المحقق!





    أيها الإخوة: ربما استغرب أحدكم انقلابنا المفاجئ، وسأل عن الأسباب التي دفعتنا إلى أن نكون دعاة سلم بعد أن كنا دعاة حروب وثورات، واعلموا أن الأسباب التي حملتنا في الماضي على إشعال نار الثورة الفرنسية، ثم الثورة الروسية، وافتعال الحربين العالميتين هي نفسها التي تدفعنا إلى الدعوة إلى السلام لأول مرة في التاريخ، وما هذه الأسباب بخافية عليكم، فهي ما تعرفون من أهدافنا الخاصة، والتي يتطلب تحقيقها تجريد خصومنا من أسلحتهم ريثما نتمكن من التسلح والتأهب لجولاتنا القادمة.



    والآن بعد أن شرحت لكم الأمر أرجو أن يعمل كل فرد منكم بكل قدرته على الدعوة إلى السلام …

    انقشوا على مصنوعاتكم ما يرمز إلى السلام، ولتقم أجهزة إعلامكم بالإصرار على الدعوة إلى السلام، والتنديد بالحرب، وتعداد مساوئها وويلاتها كي نخوف الناس منها، وفي الوقت نفسه نكون قد أتممنا استعداداتنا ووسعنا شبكات تجسسنا في أجهزة الدول المعادية لنا، وأوصلنا أتباعنا إلى مراكز النفوذ والجاه في كل مكان، واستولينا على إدارات المؤسسات المختلفة.

    وهكذا تصبح جميع أسرار أعدائنا في متناولنا، كما ستكون مقدرات بلادهم في أيدي أنصارنا، وعندها سنختار الزمان والمكان لزج العالم في حربه الثالثة، إذ يكون ميزان القوى قد اختل تماماً.



    والجدير بالذكر أنا أوعزنا إلى عملائنا في أروقة الأمم المتحدة أن يعملوا ضمن هذا المخطط، وبما أن أكثرهم يمثل المراكز الرفيعة في المؤسسة فإنهم جميعا الآن على أتم الاستعداد لنشر مبادئنا الجديدة والعمل على إنجاحها.



    ويبدو أنهم خطوا في هذا المضمار خطوات واسعة لأن البوادر تشير إلى أن الأمم المتحدة أصبحت تحبذ الاختلاط بين الشعوب وتعمل على صهر القوميات وتدعو إلى قيام الدعوة العالمية الواحدة …

    ومع ذلك لم يتنبه أحد إلى سلوكها …

    هؤلاء الأغبياء يظنون أن الدعوة لإقامة الدولة العالمية والسعي لبسط نفوذ مؤسسة الأمم المتحدة سيقودهم إلى إنشاء دولة أممية، وأن الدعوة إلى السلام السبيل الوحيد لإنشائها.


    مع أن الدولة العالمية التي ينشدونها ليست إلا دولتنا، والدعوة للسلام هي السلاح الخطير الذي سيخضعهم في النهاية إلى سيادتنا لأنهم لا يعلمون أن هذه الدعوة هي المخدر الذي نستعمله لتنويمهم لنتمكن من إكمال استعداداتنا، وسيدفعون ثمن غفلتهم هذه غاليا.





    يا بني إسرائيل إنني أرى وأشعر بقرب مجد عجلنا الذهبي، فلترتفع أصوات أبواقنا لتنهار قلاع الأعداء أمامنا. أهـ.




    هكذا اعترف هذا الحاخام اليهودي وكشف الحقائق …
    وأظن أن كل حرف مما قال له في الواقع شاهد، وأحسب أن كل متابع منكم لقضايا أمته، كان يضع بإزاء كل جملة حدثاً مر به، وكانت كل كلمة تفسر له جوانب كانت غامضة في بعض ما رأينا وسمعنا.



    وللمرة الألف تفقد هذه الأمة ذاكرتها، وتجلس مع عدوها تبحث عنده عن سلام وعهود ومواثيق.

    يذبحها عدوها بالأمس فتمد له اليوم ذراع المصافحة!!

    يصفعها بالأمس وتدير له اليوم خدها الآخر تظنه سيقبلها!!

    يكذب عدوها ألف مرة ولا تزال ترجو أن يصدق!

    يخون لها ألف ميثاق ولا تزال تثق بمواعيده!

    يخدعها ألف مرة ولا تزال قابلة لأن تخدع!!
    أين هذه الأمة من هدي رسوله صلى الله عليه وسلم ؟؟
    وأقوال الرسول لنا كتابا وجدنا فيه أقصا مبتغانا
    وعزتنا بغير الدين ذل وقدوتنا شمائل مصطفانا
    صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

  • #2
    رد: وثيقة: سرية جدا ..................

    والآن بعد أن شرحت لكم الأمر أرجو أن يعمل كل فرد منكم بكل قدرته على الدعوة إلى السلام …


    جزاك ربى كل خير
    اسئل الله العظيم ان يبارك فى مجهودك اخى الحبيب
    وان شاء الله النصر للاسلام والعزة للمسلمين

    اسئل الله العظيم ان يبيد اليهود الملعين وكل من هوا على غير ملة الاسلام ويريد لهو الشر
    الهمة يشباب الاسلام
    الله مولانا ولا موالا لهم
    كن أنت الشخص الذي عندما يراه الناس يقولون : " ما زالت الدنيا بخير "
    عذراً لتقصيرى؟؟

    بهدوووووووووووء

    تعليق


    • #3
      رد: وثيقة: سرية جدا ..................

      جزاك ربي خيرا مثله وتقبل منكم يا حبيب
      وأقوال الرسول لنا كتابا وجدنا فيه أقصا مبتغانا
      وعزتنا بغير الدين ذل وقدوتنا شمائل مصطفانا
      صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

      تعليق


      • #4
        رد: وثيقة: سرية جدا ..................

        بارك الله فيك حبيبى فى الله
        جزاك الله كل خير على توضيح مخطط اليهود اللعين
        وأسأل الله أن يعز الإسلام وينصر المسلمين وأن يهزم أعداء الدين اللهم آمين

        تعليق


        • #5
          رد: وثيقة: سرية جدا ..................

          جزاكم الله خيرا

          تعليق


          • #6
            رد: وثيقة: سرية جدا ..................

            جزاك الله خيراً

            ولكن ما نسوه أن السلاح الأساسى عندنا ليس من صنعهم ولكنه من صنع الله

            إنه الإيمان بالله

            نسأل الله أن يسلحنا بالإيمان ويرد الأمة عن غفلتها
            اللهم اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان
            ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب

            تعليق


            • #7
              رد: وثيقة: سرية جدا ..................

              جزاكم الله خيرًا
              اسعافات قبل شعبان (3)
              https://forums.way2allah.com/showthread.php?p=1060541555
              اسعافات قبل شعبان (2)
              https://forums.way2allah.com/showthread.php?t=190651
              اسعافات قبل شعبان (1)
              https://forums.way2allah.com/showthread.php?t=190359

              تعليق


              • #8
                رد: وثيقة: سرية جدا ..................

                جزاكم الله خيراً ونفع بكم


                ( دوره مبسطة فى الاسعافات الأولية )
                https://forums.way2allah.comshowthread.php?t=104273
                ( معلومات طبية وصيدلانية.اسأل . استشير )
                https://forums.way2allah.com/showthread.php?t=105238

                تعليق


                • #9
                  رد: وثيقة: سرية جدا ..................

                  الغدر والخيانة فى دمهم
                  مش حاجة جديدة عليهم
                  ( أَوَكُلَّمَا عَاهَدُواْ عَهْداً نَّبَذَهُ فَرِيقٌ مِّنْهُم بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ) [البقرة: 100]

                  (تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ) ( الحشر:14)

                  ( لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ) (سورة الحشر:14).

                  اللهم اهدى ولاة امور المسلمين
                  مش عارف هم عارفين الكلام ده بس بيتجاهلوه ولا ايه
                  جزاكم الله خيرا

                  تعليق


                  • #10
                    رد: وثيقة: سرية جدا ..................

                    جزاكم الله خيرا
                    نفع الله بنا وبكم


                    تعليق


                    • #11
                      رد: وثيقة: سرية جدا ..................

                      تقبل الله منكم
                      نسأل الله لكم التوفيق

                      تعليق


                      • #12
                        رد: وثيقة: سرية جدا ..................

                        بارك الله فيك حبيبى فى الله

                        تعليق


                        • #13
                          رد: وثيقة: سرية جدا ..................

                          بارك الله فيك أخي الحبيب علي هذا المجهود العظيم ونسأل الله رب العرش العظيم أن يستئصلهم من الأرض اللهم آمين

                          (( نحن قوم اعزنا الله بالاسلام *** فان ابتغينا العزة من غيره اذلنا))

                          تعليق


                          • #14
                            رد: وثيقة: سرية جدا ..................

                            جزيت عنا كل خيرا

                            تعليق


                            • #15
                              رد: وثيقة: سرية جدا ..................

                              بالفعل هذا ما يحدث بالضبط

                              بارك الله فيك أخي في الله

                              قال الحسن البصري - رحمه الله :
                              استكثروا في الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعةً يوم القيامة".
                              [حصري] زاد المربين فى تربية البنات والبنين


                              تعليق

                              يعمل...
                              X