إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الإجازة الصيفية ما بـين الضياع و الاستفادة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [هام] الإجازة الصيفية ما بـين الضياع و الاستفادة






    حياكم الله أيها الأخوة والأخوات معنا
    في هذا النـــقــاش الهـــادف
    الإجازة الصيفية ما بـين الضياع و الاستفادة








    نحن الآن علي أرجوحة أيام الصيف بعد زوال موجة الامتحانات التي عاشها فئام من البنين والبنات وتحت تلك الضغوطات حل موسم الإجازات التي تزخر فيها الأوقات بهول الفراغات فعلينا استثمارها فيما يعود بالخيرات ويبعدنا عن المنكرات


    إخوتي وأخواتي الكرام



    إن الإجازة فرصة عظيمة لا تعوض قليل من يعرف قيمتها و يدرك حقيقتها إنها استثمار ناجح وميدان خصب ودعامة قوية لبناء العقيدة وتثبيت الإيمان و غرس هم الدعوة إلى الله بإطلاق الكلمة النافعة في شتى المجالات ولكافة الفئات


    من الصعب أيها الأحبة أن يترك الإنسان نفسه كريشه في مهب الريح أينماتغدو الرياح يجري معها

    فهل استعد الجميع مسبقاً



    لإجازة نافعة بتخطيط ناجع







    أيـــها الأحبة


    في الصيف تتغير عادات الناس وبرامجهم اليومية في الصيف تتبدل حياة كثير من الأسر الليل يصبح نهاراً والنهار يتحول إلى ليل دامس



    في الصيف يكون الناس على ضروب.. فمنهم من يقضي وقته في اللعب واللهو.. والأكل والشرب والنوم والترفيه والزيارات.. وإهدار الفرص.. وإضاعة الأوقات وكأنها ليست من العمر
    مما يعني أن المحصلة ستأتي سلبية في معظم الأحوال.




    ومنهم من يجعل الصيف فترة استجمام وترفيه تتنوع فيه الفعاليات والأنشطة التي تجمع بين الجد والمتعة والفائدة بتخطيط سليم طالما قرروا على إثره الوصول إلى قضاء أمتع الأوقات متمتعين بطاعة الرحمن



    أيـــها الأحبة





    إن الإسلام لا يقف في وجهك حجر عثرة عن التنزهة أوالترفيه إذا كان ذلك وفق الضوابط الشرعية التي تكفل لك ولأسرتك السلامة والعافية فيالدارين..



    لكن إذا صاحب ذلكتفريط وإفراط هنا يأتي التحذير والمنع لا من أجل حرمانك من التمتع؟ كلا بل من أجلالمحافظة عليك وعلى أسرتك..







    أيها الأب الرحوم وأيتها الأم الرؤوم



    لعلكما تقولان بلسان حالكما لقد شُخص لنا الداء لكثرة المغريات ولميُشخص لنا الدواء فنقول لكماأيها الكرام الأفاضل



    أبناءكم أمانة بين أيديكم فأحفظوا هذه الأمانة فالله الله في فلذات أكباد كم فاتقوا الله عز وجل فيهم كونوا أشداء بدونعنف رحماء بدون ضعف أعطوا كل ذي حق حقه وكل ذي قدر قدره وأسأل الله أن يعظم الأجور لنا ولكم







    أيـــها الأحبة




    لا تحسبن الطريق إلى الله مُـمهدا ًبالورود بل لابد من صعوبات وجهود إلى أن نصل إلى دار الخلود


    وننتظر منكم أجمل الردود لنصل إلى الهدف المنشود


    من اقتراحات وحلول لتستنير بها العقول وتكون دافع لمن يضيع أوقاته بلا رادع أو حدود




    إخوتي وأخواتي







    شكراً من الأعماق لمن وقف وقفة متأنية يريد من خلالها أن يخطو خُطى واثـــقة لتنمية مدارك أسرته ومجتمعة من خلال هذه القضية


    ونردف شكرنا الجزيل لكل من يشاركنا القضية بحوار هادف بناء ويدعمها بحلول ومقترحات
    والشكر موصول لكافة المشاهدين الذي اكتفوا بالمتابعة ونالوا ثمة فائدة



    نترككم أيها الأحبة الأفاضل



    مع فيض من الأسئلة لنسدل الستار على هذه القضية لعل هناك إجابة شافية تكون سبيل للعلاج !!


    ننتظر آرائكم النيرة
    و مداخلاتكم الهادفة ومشاركاتكم الفعالة وحروفكم التي تشع علماً ومعرفةً لنستفيد ونستنير بها الطريق



    حضوركم الطيب شرف لنا







    S-- ما هي الوسائل المقترحة التي تجعلنا نستفيد من الإجازة الصيفية ؟



    S-- هل هناك برامج ممكن تطبيقها لنصل إلى كسب مزيدا من العلم و المعرفة في وقت الفراغ ؟



    S-- كيف نجنب شبابناوفتياتنا وأنفسنا وأطفالنا هول الفراغ وانعكاساته المدمرةفي الإجازة ؟



    S-- هل تؤيد الالتحاق إلى دورات المختلفة ســواء كانت ( دينية أو لغة انجليزية أو دورات الحاسب المختلفة )..؟



    S-- فتح المجال للنقاش الأسري حول اختيار مكان الإجازة حوار ناجح ويعطي نتائج ايجابية ؟ أم أن القرار يترك لمن هم أكبر سناً ؟







    S-- هل سيكون صيفنا انغماسًا بعملٍ لن يزيد في صحائفنا إلا السيئات أم أننابهمتنا سنغدقه بفيض من الحسنات؟

    S-- عند تجوالك العابر في أحد الأماكن العامة لاحظت بعض الأخطاء هل ستعقدالعزم لمنا صحتهم و استغلال أوقاتهم في الخيرات؟أم تعتبر هذا التصرف لن يجدى معهم فالتزمت الصمت و النقد معاً ؟





    S-- هل مزاحمة المنكر ببدائل مباحة في اعتقادكم ممكن يعطي حل أمثل ؟ أم هذه الفكرة تزيد من العناد ؟


    S-- من الملاحظ دائماً أن زميل المدرسة هو نفسه صديق الإجازة


    فمن باب الحرص الشديد منقبل العائلة على مسألة رفاق الأبناء هل حددتم وجهة أبنائكم في الصيف نحو الأفضل ؟ وكيف ؟





    S-- هل لكم برنامج خاص في الإجازة ؟ حبذا لو أعطيتمونا فكرته بشكل بسيط جداً ؟


    S-- هل وضع الحواجز المنيعة وقائمة بالممنوعات أمام الأبناء أمر قد يعطينا نتائج رابحة ؟ أم أنها ستعمق الفجوة بيننا و بينهم وتزيد في الرغبة في اقتحام كل ما هو ممنوع !





    S-- هل القراءة هواية يمكن أن نستغل فترة العطلة للاستفادة منها ؟


    S-- هناك بعض الأسر يكون صيفها على النحو الآتي

    الزوجة في المناسبات والابنة عند الصديقات والابن يتجول في الأسواق للمعاكسات والأب مع أصحابه في الاستراحات هل تعتقدون أنها أسرة ذات فاعلية ايجابية ؟ أين تكمن المشكلة لهذه الفئات ؟و أيهما أشد خطر اً من الآخر ؟

    وما هي الحلول البديلة لتغيير مسيرة طريقتهم المعتادة ؟


    S-- هل السهر إلى ما بعد منتصف الليل على خير أم سوء ؟سؤال يوجهه الأب لمن من أفراد الأسرة ؟


    S-- هل ثمة فائدة من تقسيم الإجازة إلى فترات مقننه وذات ضوابط لممارسة الهواية المناسبة ؟ أم تترك بطريقة عفوية حسب ظروفها ؟





    S-- كيف تتمنى أن تقضي إجازتك؟ هل تفضل قضائها برفقة أهلك أم أصحابك؟

    وما الغاية في ذلك؟


    S-- ما هي السلبيات التي قد تنجم من سلوك الأولاد إن تركناهم من غيرتوجيه أو تخطيط في الإجازة؟


    S-- ما هي الجوانب التي تراها مفيدة لك في إجازتك الصيفية لتنمية مهاراتك ومواهبك ؟


    S-- ما نسبة التفاؤل المتوقعة

    أثناء إجازة الصيف من زيارة الأقارب كنوع من صلة الرحم لإزالة تراكمات خلاف سابق أو جفاء ظالم أو بعد قاسي ؟ أم يعتبر تلك الزيارة هي زيادة في حدة المشاكل فيفضل البعد عن هذه المحاولة ؟ ؟





    S-- تتعدد في الصيف إغراءات كثيرة أمام الشباب بنوعيهما فما السبيل لعمل حاجز منيع يحول دون تغلغل أي ثقافات قد يستلهمها الشباب خاصة عندما يكون الأهل عنهم منشغلون ؟


    S-- بصراحة هل تشعر بحب أم كره تجاه إجازة الصيف ؟ ولماذا ؟



    S-- كيف نقنع شبابنا بأخطائهم في الإجازة الصيفية وهم يعيشون دوامة التخبط دونما شعور بأهمية الوقت أو احتراز من هم الآخرة ؟


    S-- هل تم توفير جميع الإمكانيات المطلوبة في الأماكن العامة لكي يسفيد الناس بكل ماهو جاد ونافع ؟


    S-- من المتهم الأول من وجهة نظركم أثناء التجمعات العائلية خاصة عندما يغفل الأهل من عدم توعية أبنائهم من خطورة الاختلاط الغير مرغوب فيه سواء صغار السن أو كبار السن وما ينجم عن هذا الاختلاط من ويلات قد لا يدركها الأهل إلا فيما بعد وقد لا يدركها الأهل ويعيش مرارتها من وقع في الفخ ؟





    S-- المرأة هي المحضن الذي يترعرع فيه رجال الغد وبنات المستقبل ومنه تنبت فسيلة الأسرة الصالحة هل من بوادر أمل أن يكون لها دور في إدارة إجازة ناجحة أثناء غياب الأب مثلاً لأي سبب من الأ سباب


    S-- مسألة التوازن في مساحة حياتنا هل أعطيت جانب من الأهمية لتنشيط الجانب الجسدي والعقلي والروحي والأسري أثناء فترة الصيف ؟ أم يشمل التركيز على جانب أوجانبين مما يحدث خلل لتلك الإجازة ؟







    عذراً ثم عذراً أيـــها الأحبة على طول و صعوبة الأسئلة


    عطلة جميلة وصيف أحلى نتمناها للجميع


    م ن ق و ل





  • #2
    رد: الإجازة الصيفية ما بـين الضياع و الاستفادة

    جزاك الله خيرا
    موضوع مميز
    كن لله مايريد يكن لك ماتريد

    تعليق


    • #3
      رد: الإجازة الصيفية ما بـين الضياع و الاستفادة

      موضوع قيّم
      جزاكم الله خيرًا و بارك الله فيكم

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة فخورة بحجابى حالمة بنقابى مشاهدة المشاركة
        رد: الإجازة الصيفية ما بـين الضياع و الاستفادة

        جزاك الله خيرا
        موضوع مميز
        وخيرا جزاك

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة بالقرءان نحيا مشاهدة المشاركة
          رد: الإجازة الصيفية ما بـين الضياع و الاستفادة

          موضوع قيّم
          جزاكم الله خيرًا و بارك الله فيكم
          آمين وإياكم
          جزيتم الجنة

          تعليق


          • #6
            للنفع

            تعليق


            • #7
              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
              جزاكم الله كل خير
              على هذا الطرح الحواري الرائع والمفيد
              المعذرة على عدم الرد على الأسئلة الحوارية في الموضوع
              لكنني أتحسر على ما أراه في أمتنا المسلمة العربية في العطلة الصيفية فقد صار مفهوم العطلة راحة وترفيه واستجمام بدون ضبط شرعي .. وانقلب الليل نهار والنهار صار ليلاً .. إلا من رحم ربي .. دورات تحفيظ القرآن انحسرت .. استفيقوا أيها الآباء وأيتها الأمهات .. أبنائنا في ضياااااع ... :(
              وأعتذر مرة أخرى على عدم الرد بالتفصيل ..
              اللهم أصلح حالنا وأصلح حال أبنائنا ..
              بارك الله فيكم ونفع بكم

              قال الحسن البصري - رحمه الله :
              استكثروا في الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعةً يوم القيامة".
              [حصري] زاد المربين فى تربية البنات والبنين


              تعليق

              يعمل...
              X