إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل يجوز جواز الرجل من طليقته؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل يجوز جواز الرجل من طليقته؟

    هل يجوز جواز الرجل من طليقته؟ ما هي شروط ذللك ؟ هل في الموضوع ع ديانة بعد أن ثابت :؟ شكرا
    التعديل الأخير تم بواسطة زهور الربيع5; الساعة 11-06-2019, 08:42 PM.

  • #2
    هل في الموضوع دياثة؟

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      حياكم الله عزوجل تلك تلخيص للرجعة نبيها كالآتي

      إذا طلق امرأته طلقة أو طلقتين ولم يسبقهما طلاق ولم يأخذ على هذا الطلاق عوضاً فإن له أن يراجعها ما دامت في العدة؛ لأن هذا يسمى بالطلاق الرجعي. أما إذا كان سبق على الطلقة أو الطلقتين طلاق بحيث يكون المجموع ثلاث طلقات فإنها تكون بائناً بينونة كبرى، لا تحل له إلا بعد أن تنكح زوجاً غيره نكاح رغبة ثم يطلقها. وكذلك إذا كان الطلاق دون الثلاث وانتهت العدة قبل الرجعة فإنه ينتهي وقت الرجعة ولا تحل له إلا بعقد جديد. أما إذا طلقها ثلاث طلقات فإنها حينئذ تبين منه بيونة كبرى، ولا تحل له
      إلا بعد أن يتزوجها زوج آخر زواج رغبة لا زواج تحليل ثم يطلقها بعد أن دخل بها. أما إذا تزوجها زوج آخر لا رغبة له فيها، وإنما يريد بذلك أن يحللها للأول فهذا نكاح باطل، وملعون من فعله، وهذا هو التيس المستعار الذي ذمه النبي صلى الله عليه وسلم، ومثل هذا النكاح لا يبيحها للزوج الأول لأنه نكاح حيلة لا نكاح رغبة؛ والله تعالى أعلم، قال الله تعالى: {الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُواْ مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئاً إِلاَّ أَن يَخَافَا أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَعْتَدُوهَا وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللّهِ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىَ تَنكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يَتَرَاجَعَا إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ} [سورة البقرة: الآيتين 229، 230].

      _____
      ماذا تقصدون بقولكم هل في الأمر دياثة؟؟


      ونستأذنكم في تغير عنوان الموضوع فإنه لا يصح

      وفقكم الله و أصلح أحوالكم
      في الوقت المناسب ؛ ستأتيك الأمنيات المؤجلة لترسم في قلبك فرحًا !
      مختومًا بقوله تعالى : " إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا ۚ نِّعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ ​


      تعليق

      يعمل...
      X