إعـــــــلان

تقليص

دورة بستان الأدب و دورة تيسير النحو

*•● بستان الأدب ●• دورة جديدة في الحديث.. بادري بالاشتراك

دورة: تيسير النحو - المستوى الأول(جوائز للأوائل) ... بادر بالاشتراك
شاهد أكثر
شاهد أقل

((أنا مش عارف..أنا مش قادر)) | مع د.محمد الشيخ و أ.حسام الغزالي | رمضان قرب يلا نقرب 4

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ((أنا مش عارف..أنا مش قادر)) | مع د.محمد الشيخ و أ.حسام الغزالي | رمضان قرب يلا نقرب 4


    ((أنا مش عارف..أنا مش قادر)) |مع د.محمد الشيخ و أ.حسام الغزالي |رمضان قرّب يلا نقرّب 4


    رابط الحلقة على الموقع
    http://way2allah.com/khotab-item-141426.htm



    رابط مشاهدة الحلقة على اليوتيوب




    رابط تحميل جودة فائقة الدقة
    http://way2allah.com/khotab-mirror-141426-227720.htm




    الجودة العالية hd
    http://way2allah.com/khotab-mirror-141426-227461.htm





    رابط صوتي
    http://way2allah.com/khotab-mirror-141426-227462.htm




    رابط صوتي ساوند كلود

    https://soundcloud.com/way2allahcom/.../sets/ramadan4





    رابط تفريغ بصيغة word
    https://archive.org/download/Ana_mesh9ader/Ram5.doc



    رابط تفريغ بصيغة pdf
    http://www.way2allah.com/media/pdf/141/141426.pdf



    فهرس حملة || رمضان قرب يلا نقرب 4 || "عودة الروح " تابعونا

    التعديل الأخير تم بواسطة سهير(بنت فلسطين); الساعة 22-04-2018, 08:08 PM.


  • #2
    حياكم الله وبياكم الإخوة الأفاضل والأخوات الفضليات:
    يسر
    فريق التفريغ بشبكة الطريق إلى الله
    أن يقدم لكم تفريغ:



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ازَّيّكُم يا جماعة، أخباركم إيه؟ كل سنة وانتوا طيّبين، أهلًا بيكم في الحلقة الخامسة من "رمضان قرَّب يلَّا نقرَّب" الموسم الرابع، اللي بعنوان "عودة الرّوح".

    خلاص يا جماعة النَّهارده ٢٧ رجب، أصبح أمامنا أقلّ من ٣٢ يوم على رمضان، يعني خلاص يا جماعة ماعادش إلا شهر، أكبر مشكلة إنّ ناس كتير أكيد بيبقوا مبسوطين لَمَّا يسمعوا إنّ أكيد رمضان قرّب وإنْ شاء الله ربّنا يعينّا ونحاول إنّ إحنا نعمل طاعات وهكذا، وسط ما ناس قاعدة متحمّسة وناس بتجدّد في إيمانها وبتحضّر في جداولها، فيه شباب وبنات كتير جدًّا بيعانوا من مشكلة تانية خالص، شباب يمكن قرّبوا من ربّنا -سبحانه وتعالى- كتير في أيام قبل كده، واجتهدوا في رمضان كتير قبل كده، وليهم ذكريات قويّة أوي مع رمضان، بس للأسف بعدوا، وأثقلتهم ذنوبهم، وأوّل ما نقول لهم يلّا يا جماعة رمضان قرَّب يلَّا نقرَّب يقولَّك بس أنا مش عارف، أنا مش قادر، أنا حاسس إنّ أنا عندي عجز عن إنّي أستعدّ، حاسس إنّ أنا عندي كسل!

    فالحلقة دي يا جماعة إحنا عاملينها مخصوص حلقة شبابيَّة مميّزة مع أخويا وحبيبي أستاذ حسام الغزالي وبإذن الله يا جماعة هيكون الحلقة دي فيها روح مميّزة إن شاء الله ومختلفة بإذن الله.
    إن شاء الله هنكون معاكم نُصّ ساعة وبعدها إن شاء الله هنستقبل أسئلتكم لايف ونردّ عليها إن شاء الله، فهنبدأ دلوقتي إن شاء الله مع حبيبنا حسام الغزالي ونشوف وجهة نظره في الموضوع اللي هنتكلم عنه ده.



    أ. حسام الغزالي:
    ربّنا يعزّك، ويرفع قَدْرك، جزاك الله خيرًا، شرف لينا إنّ احنا نكون متواجدين مع حضرتك يا دكتور والله، وإن شاء الله بإذن الله تكون الحلقة مميّزة، وزَيّ ما احنا كُنَّا بنتكلّم في الكواليس في التحضير إنّ إحنا محتاجين إنّ احنا إن شاء الله يكون فيه جوانب كتير في مسألة العلاج، علشان إن شاء الله الناس تبدأ تستثمر لحظات الفتور إن شاء الله بإذن الله إنّ هي تكون استثمار إيماني في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلّ-.
    لكن سبحان الله وحضرتك بتتكلم تذكَّرت كده الأثر بتاع جارية خالد الوراق، وكانت شديدة الاجتهاد في العبادة، فدخل عليها ذات ليلةٍ وقال لها: "إنَّ الله رفيقٌ ويقبل اليسير من العمل"، فنظرت إليه وقالت: "إنّي لَأُؤَمِّل من الله آمالًا عظيمة، وإنّي لأعلم أنَّ في كَرَم الله مُستغاثًا لكُلِّ مُذْنِب أو مُقَصِّر، ولكن يا خالد، كيف لي بحسرة السِّباق؟" فنظر إليها وقال: "وما حسرة السباق؟!" قالت: "غدًا يوم الحشر، إذا بُعثِرَ ما في القبور، وحُصِّلَ ما في الصدور، وركب الأبرار نجائب الأعمال، ثم عبروا الصراط مع المشتاقين، ووصلوا إلى ربهم مع المحبّين، وخُلّفْتُ أنا مع المذنبين والمقصّرين، يا خالد! وعزّة سيدي لا يسبق مُقَصِّرٌ مجتهدًا أبدًا"، ثم بكت وقالت: "يا خالد، لا يقطعك عن الله قاطع".
    سبحان الله من أعظم القواطع في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلَّ- هو قاطع الكسل، آفة الكسل، والآفة دي من خطورتها النبي -صلى الله عليه وسلم- استعاذ منها في حديث "اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْجُبْنِ وَالْبُخْلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ، وَقَهْرِ الرِّجَالِ" سنن أبي داود. حديث النبي -صلى الله عليه وسلم-.



    د. محمد الشيخ:
    أوَّلًا: فعلًا الحديث ده يا جماعة من خطورته.. دلوقتي فيه أدعية كتير رسول الله -صلى الله عليه وسلم- دعا بيها، إنّما أدعية نادرة ومحدودة هي اللي الرسول -صلى الله عليه وسلم- كانت من سُنَّتِه، وأمرنا إنّ إحنا نقولها في أذكار الصباح وأذكار المساء، منها هذا الدعاء الخطير اللي عايزين يا جماعة نتدبَّر فيه كويّس أوي ونعيش معاه، وهو دعاء رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الأذكار اللي علّمها لنا في أذكار الصباح والمساء:
    "اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنَ الْجُبْنِ وَالْبُخْلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ -أو ضلع الدين[1]-، وَقَهْرِ الرِّجَالِ".
    ثمانية أمور أخطر من بعض يا جماعة، كنت أنا قُلتلكم بعض الناس اللي متابعين إن شاء الله بإذن الله من أهمية هذا الدعاء بإذن الله إن شاء الله الموسم التاني من برنامج همّة إن شاء الله هيكون بيتكلّم كامل في التدبُّر في هذا الحديث وهذا الدعاء "اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل" لإنّه ازَّاي فعلًا يا شيخ حسام من أكتر الحاجات اللي بتعطّلك ناس كتير جدًّا أغلب الناس اللي معانا في الطريق إلى الله والناس اللي متابعينَّا نفسُه إنّ هو يحفظ قرآن ولكن للأسف بيكسّل كتير، حدّ يبقى نفسه إنّ هو يخلّص كورس معيّن أو مساق معيّن في العلم الشرعي بدأ فيه واشترك فيه وكان مُتَحَمِّس جدًّا جدًّا في الأوّل ولكن ماكمّلش، كان رمضان اللي فات كان متابعنا في "رمضان قرَّب" الموسم الأول والموسم التاني والموسم التالت وبيجتهد وبيبقى مجتهد جدًّا في أوّل رمضان ولكن مايكمّلش، طب إيه السبب؟

    عايزين يا جماعة نتدبّر في رَبْط الثّمانية أمور دول ببعض، إحنا أخدنا من النُّصّ "اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل" كان قبلها إيه؟ "اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن" الاكتئاب والبؤس، الاكتئاب يا جماعة بيشلّ فعلًا، الاكتئاب مش مجرّد إنّ واحد زعلان شويَّة، لأ، الاكتئاب مرض اسمه depression فعلًا، ليه أعراض بتأثّر على الجسم، وعلى الصحة، وعلى النشاط، الاكتئاب بيشلّ بل بيقتل فعلًا، أغلب العلاجات الحديثة للاكتئاب حاليًا مش العلاج الدوائي على قدّ ما حاجة اسمها الــ sico therapy يعني العلاج السلوكي، ومن أقوى العلاجات والله يا جماعة هو العلاج الإيماني والعلاج الروحاني، إنّك لازم نتعلم مع بعض إزَّاي إنَّك تَسْتَعِن بالله -سبحانه وتعالى- ولا تعجز، وتكافح هذا الهم وهذا الحزن.
    ونلاقي إنّ حتي فيه في السُّنَّة دعاء كَشْف الهم والحزن اللي هو زَيّ ما إحنا عارفين "اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ، وَابْنُ عَبْدِكَ، ابْنُ أَمَتِكَ، نَاصِيَتِي بِيَدِكَ، مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ، عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ، أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ، سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ، أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ، أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ، أنْ -إيه بقى اللي هيجلي الحزن ده؟- أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي، وَنُورَ صَدْرِي، وَجِلَاءَ حُزْنِي، وَذَهَابَ هَمِّي" رواه أحمد وصححه الألباني. فهي دي كانت النقطة اللي إحنا هنتكلّم عليها.

    طيب عايزين حضرتك تكلّمنا يا شيخ حسام عن خطورة موضوع الكسل والعجز، وإزَّاي ممكن يعطَّلني عن خير كبير في طريق سَيْري إلى الله -سبحانه وتعالى-.



    أ. حسام الغزالي:
    طيب إحنا قبل ما نتكلّم في النقطة دي يا دكتور محمد لإنّ فعلًا نقطة غاية في الأهمّيّة وغاية في الخطورة في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلَّ-، عايزين نضبط الدّنيا كده بضابطين:
    أوّل حاجة: المعنى ده أو الحديث اللي إنت ذكرته اللي هو تعوُّذ النبي -صلى الله عليه وسلم- من الهمّ والحزن ومن العجز والكسل، إلى آخر الحديث اللي حضرتك ذكرته، الحديث بالمناسبة في البخاري، هذا الحديث الصحابة اتعلّموا ده من النبي -صلى الله عليه وسلم-، فتجد إنّ سيدنا مثلًا عبد الله بن عباس كان يكره أنْ يقول: "إنّي كسلان"، تخيَّل!

    د. محمد الشيخ: يعني حتى الكلمة نفسها.
    أ. حسام الغزالي: بالظّبط، ده بيأثّرعلى نفسيَّة السَّائر إلى الله -عزَّ وجلَّ-، بل الأعظم من كده الأثر بتاع سيدنا عبد الله بن مسعود لَمَّا كان جاءه مرض، فكان يبكي واشتدّ في البكاء، فحينما عُوتِب في ذلك قال: "والله إني لا أبكي من أجل مرض، ولكني أبكي لأنه جاءني وقت فَترة، أو وقت كسل". وكان نفسه يجيله وقت اجتهاد علشان ربّنا -سبحانه وتعالى- يكتبله الأثر أو يكتبله الثّواب اللي كان بيعمله وهو مقيم صحيح، كما جاء في حديث النبي -صلى الله عليه وسلم-[2].

    وأيضًا نقطة مهمة جدًّا في قضيّة بقى التوازُن التربوي من باب الأمانة الدعويَّة والأمانة التربويَّة في طَرْح قضيَّة آفة الكسل أو مقاومة الكسل، هي قضية إنّ من الطبيعي جدًّا يا دكتور زَيّ ما حضرتك عارف في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلَّ- حدوث فتور للعبد السَّائر إلى الله -عزَّ وجلَّ- ودي من طبيعة النَّفْس البشريَّة علشان كده النبي -صلى الله عليه وسلم- أصّل للأصل ده فقال: "إِنَّ لِكُلِّ عملٍ شِرَّةً، ولِكُلِّ شِرَّةٍ فترةٌ، فمنْ كان فترتُهُ إلى سنتي فقدِ اهتدى" صححه الألباني. وفي رواية "لكل عامل شِرّة" صححه ابن حجر العسقلاني. وفي هذا الحديث يقول ابن القيم في مدارج السالكين: "لا بُدَّ من سِنَة الغفلة، ورقاد الهوى، ولكن كُنْ خفيف النوم".



    والأصل بقى هي قضيَّة المعالجة زَيّ ما حضرتك بتقول إنّ فيه نوعين من الناس:
    شخص لَمَّا بييجي عايز يعالج قضيَّة آفة الكسل هو عنده رؤية منضبطة في قضيَّة الكسل والتعامُل مع النفس فضلًا عن التَّعامُل مع الطاعات في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلَّ-.
    وشخص تاني زَيّ ما حضرتك بتقول بيكتئب بيقعد يقول كلام سلبي؛ أنا مش قادر، أنا مكسّل، أنا مش عارف أتغيَّر، أنا..، أنا..، أنا..، فبالتَّالي بيأثّر على نفسيته في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلَّ-، هو ده زيّ ما حضرتك ذكرت أثر سلوكي سلبي في رحلة السَّيْر إلى الله.
    علشان كده إحنا عايزين النهارده إن شاء الله نستثمر لحظات الفتور ولحظات الكسل، إنّ هي تكون فترة استراحة إيمانيَّة لالتقاط الأنفاس الإيمانيَّة مرَّة أخرى في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلَّ-.
    بل نحقق من خلال استثمار الأوقات دي يا دكتور زَيّ ما اتكلمنا مع بعض قبل كده في الكواليس، استثمار الأوقات دي إنّ إحنا نحقّق من خلالها مقامات إيمانيَّة عالية في رحلة السَّيْر إلى الله ماكُنَّاش بنعملها وأعمال جديدة علينا ماعملنهاش قبل كده في قضية استثمار الكسل.


    د. محمد الشيخ:
    من النُّقَط برضه يا جماعة اللي إحنا عايزين نتكلّم فيها يعني من الآيات اللي بترعبني أنا شخصيًّا نقطة ارتباط الكسل بالنّفاق ودي نقطة خطيرة جدًّا، الناس معتقدة إنّ الكسل يعني موضوع إنّ أنا يعني مكسّل شويَّة أو مش قادر إنّ أنا أعمل حاجة أو يعني همّتي واطية شويَّة في إنّي أعمل حاجة معيّنة، الفكرة إنّ ربّنا -سبحانه وتعالى- تعامَل مع الكسل تعامُل شديد جدًّا، ورَبَط وَصْف الكَسَل والكُسالى كثير للمنافقين
    "وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَىٰ يُرَاءُونَ النَّاسَ" النساء:١٤٢. حتى لَمَّا يُطْلَب منهم إنّ هم ينفروا، لَمَّا يتثاقلوا، يعني حتى مش كسّلوا ده قام بس تثاقل بس وهو بيقوم، عُوتِب على ذلك.

    كُنت قريب كنت عامل لايف عن آية مُعيّنة كنت بقول إنّها بالنّسبة لي أنا شخصيًّا وأنصح بها كل المشاهدين إنها آية قاتلة للكسل فعلًا، كُلّنا عارفين الآية الأوَّلانيَّة وسامعينها كتير، لكن الآية التَّانية بقى مابتُذْكَرش كثيرًا رغم إنّها شديدة جدًّا، الآية الأوَّلانيَّة طبعًا في سورة التَّوبة الآية الكاشفة للمنافقين، ربّنا -سبحانه وتعالى- وهو بيقول: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ اثَّاقَلْتُمْ"، شوف اللفظ عامل ازَّاي؟ مش تثاقلتم، لأ، اثَّاقلتم، "إِلَى الْأَرْضِ ۚ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ ۚ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ" التوبة:٣٨.
    الآية دي احنا سمعناها كتير، عايزين نقرأ بقى الآية اللي بعدها.
    طيب أنا كسلان يا عمّ خلاص أعمل إيه يعني؟ إيه اللي يحصل لو أنا مانفرتش يعني؟ شوفوا المفاجأة بقى يا جماعة والوعيد في الآية اللي بعدها، قال الله -تعالى-: "إِلَّا تَنفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا ۗ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ" التوبة:٣٩.

    عقوبتين من أشدّ ما يكون للإنسان الكسول المتثاقل اللي بس هو بينزل يصلّي في الجامع بس كل شويَّة بيقوم هبطان شويَّة، هو بيقرأ ورده بس تقيل عليه شويَّة، فما بالك باللي بينام عن الصلاة؟ فما بالك باللي بيترك ورده؟ ربّنا -سبحانه وتعالى- أعطاه الوعيد بأمرين أشدّ من بعض:
    أوَّلًا "عَذَابًا أَلِيمًا"، عذاب أليم دي نقطة مهمة جدًّا لازم تاخد بالك منها.
    النقطة اللي بعد كده "يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ"، أكبر عقوبة ممكن يُعاقَب بها العامل في دين الله يا جماعة، ممكن واحد بعيد عن ربّنا مايحسّش بها أوي، إنّما عقوبة الاستبدال، "وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم" محمد:٣٨. ربّنا -سبحانه وتعالى- استعملك في طاعة معيّنة ويسَّر قلبك لطاعة معيّنة، تيجي تتثاقل عليها أبشر بالحرمان منها، وأبشر بالاستبدال منها.

    فرجاءً يا جماعة وأنا بختم الجزء ده إنّك أيّ إنسان ربّنا -سبحانه وتعالى- فتح عليه في طاعة، أنت شخصيًّا ربّنا فتح عليك في الدعوة، الناس اللي معانا هنا في الأستديو ربّنا فتح عليهم بنعمة استعمال في التصوير، تبقى متثاقل على هذا الأمر وبتِتَّقِل عليه، لأ، الله عزيز، وأنت تتعامل مع ربّ عزيز، حتى في تعامُلك مع كتاب الله في الحِفْظ، "وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ" فصلت:٤١، فلو لم تحترم هذه العزّة وتأخذها بحقّها، أبسط عقوبة هتقتلك في هذا الأمر هي عقوبة الاستبدال، فنسأل الله الاستعمال وعدم الاستبدال أبدًا.



    أ. حسام الغزالي:
    سبحان الله، والكلام اللي حضرتك بتقوله ده بيذكّرني بأثَر للحسن عندما قال: "لا يجعل الله عبدًا أسرع إليه كعبدٍ أبطأ عنه أبدًا" سبحان الله، ده بيعكّر صفو العلاقة بين العبد السَّائر إلى الله -عزَّ وجلَّ- وبين الله في هذه الرحلة التي ينبغي أنْ ينتبه إليها العبد السَّائر إلى الله -عزَّ وجلَّ- لهذه الآفات، حتى لا يُستبدل زَيّ ما حضرتك ذكرت، حتى لا يعني يُقام عليه أمور وعقوبات هو في غنى عنها في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلَّ-.

    ولكن ما تيجي بقى دلوقتي بقى يا دكتور إن شاء الله بإذن الله نبدأ نتكلّم مع الناس خلاص ازَّاي بقى نبعد عن قضية الاستبدال، ازَّاي نقاوم آفة الكسل، ازَّاي يبقى عندنا حصن من هذه الآفة الخطيرة، وهذا العجز اللي النبي -صلَّى الله عليه وسلم- تعوَّذ منه في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلَّ-.

    د. محمد الشيخ: علاجات عمليَّة بقى.
    أ. حسام الغزالي: حاجات بقى عمليَّة بحيث إنّ احنا خلاص بفضل الله -عزَّ وجلَّ- لو هنقعد نتكلّم في التَّأصيلات يعني جزاك الله خيرًا هتَذْكُر من الآيات ومن الأحاديث اللي احنا ممكن مش عايزين بقى نُصّ ساعة ده احنا عايزين ثلاث أربع خمس ساعات عشان نبدأ نتكلّم فيها.



    د. محمد الشيخ:
    احنا عايزين فعلًا تكون أغلب الحلقة حاجات عمليَّة هنقولها دلوقتي، عدَّى ١٤ دقيقة إن شاء يكون كل الباقي علاجات عمليَّة قويَّة جدًّا.
    أنا أوّل حاجة عايز أَذْكُرها يا جماعة في نقطة العلاجات إنّ أوّل حاجة: إدراك حقيقة المعركة، أخويا حسام الغزالي له يا جماعة تسجيل حلو أوي ياريت لو انتوا تسمعوه على ساوند كلاود، أظنّه كان في رمضان قرَّب برضه تقريبًا الموسم الأول، اسمه "الحرب على الكسل"، وطبعًا فيه كتاب رائع للدكتور خالد أبو شادي اسمه "الحرب على الكسل"، كان فيه وَصْف جميل أوي ياريت برضُه لو تلمح عن جزء منه إزَّاي إنها فعلًا معركة، يعني أنا حتى الحلقة الأولى إن شاء الله من الموسم التاني عن حقيقة وصف المعركة، ازَّاي كمَيْمَنَة ومَيْسَرَة وكقَلْب، إنّ انت فعلًا في معركتك مع الكسل انت في معركة حقيقيَّة مع الشيطان، ومع النَّفْس الأمَّارة بالسّوء.

    فأنا أوّل حاجة هذْكُرها في العلاج الأوّل كعلاج نبوي ثُلاثي لهذا الأمر، وأخويا حسام يكمّل، حديث جميل أوي لرسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- قال لنا فيه علاج ثلاثي يومي لكُلّ واحد فينا، اللي بيفرَّق ما بين إنسان بيقوم الصبح خبيث النفس كسلان، وواحد تاني بتلاقيه بيقوم نشيط، يعني مين يا جماعة من الناس اللي سامعينّا دلوقتي يكتبوا لنا حتى في الكومنتات واحنا نشوف مين هنا يا جماعة بيقوم نشيط النفس وبيبقى قوي جدًّا وحاسس إنّه متحمّس؟ يدوس واحد، ومين بكل صراحة يا جماعة مهما نام كتير جدًّا يحسّ إنه بيقوم كسلان وتعبان ومهما نام قايم تعبان، ها؟ اللي بيقوم نشيط يكتب ١، واللي بيقوم كسلان يكتب ٢ بكل صراحة.

    رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- يا جماعة قال لنا على حديث أكثر من رائع فيه علاج ثلاثي لهذا الأمر، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- حقيقة يا جماعة دينيَّة رائعة لازم نؤمن بها، إنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "يعقد الشيطان على قافية أحدكم.."، وشوف يعني معلش في اللفظ عُذرًا في اللفظ يعني بيربط على قفاك، الشيطان بيعلّم عليك، على كل واحد فينا، بيعلّم على قفاك كل ليلة "ثلاث عقد"، خلاص؟ كل عقدة بيقول لك فيها: "عليك ليلٌ طويل فارْقُد".
    اللي هو موضوع مثلًا الفجر دلوقتي مثلًا الساعة أربعة وخمسة مثلًا ولَّا حاجة، فانت تقوم الساعة تلاتة ونُصّ فيقول لك يا عمّ ده لسّه نُصّ ساعة، والراجل اللي تحت هيقيم بعد نُصّ ساعة، ده احنا يا باشا دا احنا السَّاعة دي نحلم فيها حلمين تلاتة، ده احنا.. بُصّ نام انت وأنا هصحّيك، فتحسّ إنّ بيقول لك كل واحدة من دول والله تحسّ إنّك بتسمعها كده، دا لسه بــدري يا ريّس، عليك ليلٌ طويل فارقُد.
    طيب إيه الحلّ يا رسول الله؟ شوف رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- قال لك ازَّاي نفكّ بقى الثلاث عقد دول؟
    قال لك: فإذا هو قام فذكر الله اتفكّت عقدة من دول، يبقى أوّل حلّ عملي ايه؟ الذِّكْر، أكبر حاجة بتطعن الشيطان في مقتل يا جماعة هي الذِّكْر، أيّ إنسان عنده كسل عايز يطعن الشيطان في مقتل يُكْثِر من الذِّكْر، المُكْثِر من الذِّكْر لا سبيل للشَّيطان إليه، فأوّل حاجة إيه؟ الذِّكْر.
    طيّب، فإذا قام فتوضَّأ تتفكّ الإيه؟ العقدة التانية.

    يبقى كواجب عملي عايزين نقوله للنّاس دلوقتي يطبّقوه أيّ حدّ يلاقي نفسه صحا قبل الفجر بشويَّة أو أحيانًا والله تلاقي حدّ صحا على الأذان، برنامج المؤذّن ولّا برنامج الصلاة الآن ولّا أيّ حاجة، قام على الأذان، الشيطان يقول له: يا عمّ نُصَّايَة بس ناخد سنوز كده غفواية بسيطة ونيجي، عليك ليلٌ طويل فارْقُد، بيقولّك اعمل إيه؟
    كَحَلّ عملي الرسول -صلَّى الله عليه وسلم- قاله:
    اذكر الله، يقول حتى مثلًا أستغفر الله، لا حول ولا قوَّة إلا بالله، الذِّكْر ده هيقلل ضغطة الشيطان عليك وده حلّ عملي.
    ثم قوم اتوضَّى علطول، يا عم دا لسه بدري! قوم يا عمّ اتوضّى.

    خلاص؟ طيب بعد ما تقوم تتوضّأ كده تتفكّ العقدة إيه؟ التَّانية، فلو قام بقى وصلَّى الفجر خلاص تتفكّ العقدة التالتة ويصبح نشيط النَّفْس.
    هي دي يا جماعة سرّ المُتْعَة والنَّشاط والحماس اللي كل واحد مننا بيحسّه، بعد ما يصلّي الفجر في المسجد من الرجال، أو بعد ما تصلّي الفجر في أول الوقت في غرفتها من النساء، وإلا اللي سمع الأذان ونام وقال لك هنام وراح وسمع الإقامة ومش قادر ونام مهما نام ونام يا عمّ عشر ساعات كمان، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم-: "وإلَّا قام خبيث النفس كسلان"[3].
    فده علاج ثلاثي: رقم واحد إيه يا جماعة؟ الذِّكْر. ها؟ رقم اتنين؟ الوضوء. رقم تلاتة؟ الصَّلاة.



    أ. حسام الغزالي:
    الجزئيَّة دي يا دكتور هي بتربط قلب العبد السَّائر إلى الله -عزَّ وجلَّ- بالله، افتكرت وصيّة النبي -صلَّى الله عليه وسلم- لسيدنا معاذ حينما قال له: "يا معاذَ لا تَدَعَنَّ في دُبُرِ كلِّ صلاةٍ أن تقولَ: اللهم أَعِنِّي على ذِكْرِكَ، وشُكْرِكَ، وحُسْنِ عبادتِكَ" صححه الألباني. سبحان الله، الحديث بتاع "اللهم إنّي أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل.." حتّة إنّ انت تَذْكُر ربّنا -سبحانه وتعالى- وتستعين بالله ويكون قلبك علطول حاضر في ذِكْر الله -عزَّ وجلَّ-، كإنّ النبي -صلَّى الله عليه وسلم- العلماء بقى لَمَّا جُم اتكلّموا في قضيّة العجز والكسل قالوا:
    إنّ العجز عندنا على نوعين: عجز تحصيل، وعجز استعانة.
    عَجْز التَّحصيل إنّ انت تحصَّل الأسباب الشرعيَّة أو الأسباب الدنيويَّة أو الأسباب المادّيَّة للبُعد عن قضيَّة الكسل. زَيّ النقطة اللي انت قُلتها إنّ انت خلاص قوم اذكُر ربّنا -سبحانه وتعالى-، قوم اتوضّا اتحرّك ابدأ صلِّ ركعتين، كل دي أسباب انت بتاخدها.
    طب النقطة الثانية اللي هو عَجْز الاستعانة إنّ انت تستعن بالله -عزَّ وجلّ-، وهو ده أثر وصيّة النبي -صلَّى الله عليه وسلم- لسيدنا معاذ، ويقول النبي -صلَّى الله عليه وسلم- في حديث آخر: "أعجزُ الناسِ من عجز عن الدعاءِ" صححه الألباني. فالعاجز في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلّ- هو اللي فعلًا مابيقدرش يستعن بالله -عزَّ وجلَّ- في لحظات فتوره فضلًا عن لحظات الكسل بتاعته علشان يقدر يواصل السَّير إلى الله مرة أخرى.

    يبقى رقم واحد زَيّ ما حضرتك قُلت: الذِّكْر والصلاة والوضوء.
    رقم اتنين: النقطة المهمة في قضية علاج الكسل أو مقاومة آفة الكسل هي قضية الوجود -يا دكتور محمد- في بيئة إيمانيَّة فضلًا عن صحبة صالحة.

    تخيَّل لَمَّا ربّنا -سبحانه وتعالى- يقول للنبي -صلَّى الله عليه وسلم-: "وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖوَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا" الكهف:٢٨.
    تخيَّل لَمَّا يكون خطاب الله -تبارك وتعالى- هذا للنبي -صلَّى الله عليه وسلم- فما بالك بقى بيَّا وبحضرتك وببقيَّة النَّاس، احنا محتاجين فعلًا صُحبة صالحة عشان تعينّا في رحلة السّيْر إلى الله -عزَّ وجلّ-.

    وتأكَّد إنّ اللي بيبقى في بيئة إيمان فضلًا عن صحبة صالحة هو الكسبان، وده كلام النبي -صلَّى الله عليه وسلم- "هُمُ الْقَوْمُ لَا يَشْقَى بِهِمْ جَلِيسُهُمْ" صحيح مسلم. كما أخبر النبي -صلَّى الله عليه وسلم-.
    وتخيَّل لَمَّا يبقى فيه صحبة صالحة بتعينك النبي -صلَّى الله عليه وسلم- بيحثّ على ده فيقول: "خَيْرُ الْأَصْحَابِ عِنْدَ اللَّهِ خَيْرُهُمْ لِصَاحِبِهِ" صححه الألباني، بل إنّ النبي -صلَّى الله عليه وسلم- بيتعوَّذ من الصُّحبة السَّيّئة فيقول: "اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك.. ومن صاحبِ السُّوءِ" حسنه الألباني.

    تخيَّل إنّ أهمّيّة الصُّحْبة في رحلة السّيْر إلى الله -عزَّ وجلَّ- عمومًا فضلًا إنّ هي تكون معاك في لحظات فتورك ولحظات كسلك، ففيه صحبة بتعينك في الطريق لربّنا -سبحانه وتعالى-، وفيه صحبة بتعين الشيطان عليك في رحلة السير إلى الله، فاختار من دلوقتي صحبة خصوصًا إنّ انت داخل على رمضان لو انت ماعندكش صحبة أو لسه بتكوّن صحبة جديدة، انت داخل بيئة إيمانيَّة متكاملة في رمضان، اختار منها صُحْبَة عشان تكمّل بها رحلة السير إلى الله -عز وجل-.
    يبقى أوّل حاجة زَيّ ما حضرتك ذكرت قُلنا: الصلاة أو الذِّكْر مع الصلاة مع الوضوء. رقم اتنين: قُلنا بيئة الإيمان الصحبة الصالحة. رقم تلاتة يا دكتور ممكن يعمل إيه كمان؟


    د. محمد الشيخ:
    تمام، نقطة الصُّحْبة الصّالحة يا جماعة هي أهم حاجة يعني من الآخر انت بتلاقي واحد كسلان لإنّه جوّا شلّة كسلانة وواحد نشيط تلاقيه لإنّه جوَّا شلّة نشيطة، يعني أنا عايز أقول لكم على حاجة يا جماعة، وأنا والله بَحْمد ربنا يعني أصلًا واحنا حتى قبل ما البرنامج يتعمل دلوقتي، وقبل ما ندخل لايف، فرحان إنّ ربنا أكرمني يعني أنا وأخويا حسام، إنّ احنا قاعدين هنا دلوقتي، نعمة إنّ انت يبقى ليك صحبة تثبّتك، كان ممكن أنا والرجل ده نبقى قاعدين قاعدة تانية على القهوة دلوقتي مثلًا، يعني فاهم قصدي؟ فنعمة إنّ انت يكون ليك صحبة بتثبّتك على الدين، أنا شخصيًّا لو ماليش صُحْبة وحسام والدكتور محمد جلال ومش عارف إيه والناس وكده، أنا شخصيًّا أنتكس.

    هل النّبي -صلَّى الله عليه وسلم- كان محتاج حدّ يثبّته على الدّين؟ بالطَّبع لأ، ده بيُثَبَّت من الله -سبحانه وتعالى- بيؤيَّد بالوحي، بيُثَبَّت بروح القدس، "وَلَوْلَا أَن ثَبَّتْنَاكَ" الإسراء:٧٤، وعلى الرغم من كده رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- ربّنا أمره إنّ لازم صُحبة صالحة تساعده على هذا الطريق، لَمَّا الرسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- يقول: اشتقت لأحبابي، قالوا: يا رسول الله أولسنا أحبابك؟ قال: أنتم أصحابي، ولكن أحبابي قوم يأتون من بعدي ولم يروني، يود أحدهم لو يدفع كل ما لديه على أن يراني، عمل القابض على دينه منهم كخمسين منكم[4].
    فالصّحابة يستغربوا يعني منهم ولّا منكم، بل منكم! ليه بقى؟ إنَّ لكم على الخير أعوانًا وهم ليس لهم، هم مالهمش على الخير أعوانًا.

    وأنا أقول لكم على حاجة يا جماعة بصراحة من الحاجات اللي أثّرت فيّ أوي في موضوع الصُّحْبة، دلوقتي افرض واحد فعلًا الصحبة اللي قُدَّامه قليلة، طب ما تحاول يكون فيه صحبة على الإنترنت، حتى صحبة أون لاين، هتلاقي إنّ فيه شباب كتيرة جدًّا وانت في الصفحة دي صفحة الطريق إلى الله وهتلاقي فيها عامل مشترك كتير جدًّا جدًّا ما بين الشباب اللي في موقع الطريق إلى الله، وفريق أحلى شباب في المحافظات كلها من أكتر الحاجات أصلًا اللي احنا بنحتسبها في فريق أحلى شباب إنّ يكون فيه صحبة صالحة للشباب والبنات في كل المحافظات من إسكندرية لأسوان وعمل تطوعي بلا اختلاط، الشباب مع الشباب، والبنات مع البنات، وتلاقي صحبة تعينك على حفظ القرآن، وهكذا، فده مهم جدًّا جدًّا، فانت لوحدك هتكسل، ليه؟ لإنّك مش لوحدك، لإنّك معاك عدوّين على دماغك ليل ونهار؛ شيطانك، ونفسك الأمَّارة بالسّوء، فانت محتاج صُحبة صالحة قويَّة تثبّتك على هذا الدّين.

    آخر حاجة عايز أقولها في موضوع الصُّحْبة إنّ يا جماعة ممكن تسألوا نفسكم سؤال بس معلش كده، حتى الناس اللي موجودين، هو الشيخ أبو إسحاق الحويني مين بقى اللي بيثبّته؟ يعني مين بقى الصُّحْبَة الصَّالحة بتاعته اللي بتثبّته؟ والشيوخ الكبار دول مين اللي بيثبّتهم وسط الفتن والبلاءات اللي هما فيها دي؟ السؤال ده اتسأل له على فكرة قُدَّامي وسمعت الإجابة بقى، طلع إيه الإجابة؟
    قال: أقول لكم طبعًا مين صِحَابي اللي بيثبّتوني، مين؟ قال: أصحابي في كتاب سير أعلام النبلاء.
    والله العظيم يا جماعة سمعته بوداني إنّه بيقول بيقرأه في الشهر ٣٧ مرة، يا جماعة سير أعلام النبلاء ده مجلد، انتوا مش متخيلين كام مجلد بالمنظر ده كده، قعدت أعيد حتى في التسجيل، طيب يمكن في السَّنَة! قرأته في عمري ٣٧ مرة، بيقول بيقرأه في الشهر ٣٧ مرة، يلاقي فتن، يلاقي فلان لما اتعرّض للفتن، فيا جماعة قراءة سير أعلام النبلاء، صفة الصفوة، الأمور دي مهمة جدًّا وهتثبّت جدًّا جدًّا جدًّا.
    إيه تاني كمان ممكن يكون من العلاجات العمليّة؟




    أ. حسام الغزالي:
    بما إننا بقى بنتكلّم على النبي -صلَّى الله عليه وسلم-، ويعني كلام ربّنا -سبحانه وتعالى- للنّبيين، عايزين نقول إنّ من الأمور اللي بتثبّت أو من الأمور اللي بتُعين على مقاومة آفة الكسل هو الصلاة على النبي -صلَّى الله عليه وسلم-، تخيَّل يا دكتور محمد النبي -صلَّى الله عليه وسلم- الحديث اللي كُلّنا عارفينُه عشان الوقت مايسرقناش "إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ، وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ" رواه الترمذي وقال: هذا حديثٌ حسن.
    ولا هَمّ حقيقي في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلّ- للعبد عن الانقطاع عن الله -سبحانه وتعالى-، تخيَّل واحد في لحظات هو ذاق حلاوة القُرْب، ذاق حلاوة الأُنْس، ذاق حلاوة الشَّوْق إلى الله -عزَّ وجلّ-، وفي فترة خلاص بدأ يبعد، فبالتالي ده محتاج يُكْثِر من الصلاة على النبي -صلَّى الله عليه وسلم- عشان يُكفى همه فضلًا إنّ لو كان الكسل أو الفتور ده بسبب ذنب معين أو حرمان معين خلاص "ويُغفر لك ذنبك"، فده أيضًا بيُعَدّ من العلاجات اللي بتساعد على مقاومة الكسل في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلّ-.

    معانا برضه من الحاجات المهمة هي قضية فقه التَّعامُل مع النَّفْس، احنا زَيّ ما قُلنا إنّ من باب الضوابط التربويَّة أو الضَّابط التربوي في المسألة إنّ النبي -صلَّى الله عليه وسلم- يا دكتور محمد لَمَّا قال: "إِنَّ لِكُلِّ عملٍ شِرَّةً، ولِكُلِّ شِرَّةٍ فترةٌ أيضًا الصحابة فهموا ده من النبي -صلَّى الله عليه وسلم-، فتلاقي مثلًا سيدنا علي بن أبي طالب بيقول: "إنَّ للنَّفْس إقبالًا وإدبارًا، فإذا رأيت من نفسك إقبالًا فأَكْثِر من النَّوافل، وإذا رأيت منها إدبارًا فألْزِمها بالفرائض"، سايس نفسك، اعرف انت ازّاي امتى تبقى انت نشيط فتزوّد وتعمل عندك رصيد إيماني في رحلة السَّيْر إلى الله، ولَمَّا يبقى فيه حال فتور أو كسل هتلاقي الرصيد ده هو اللي بيشيلك وبيعينك في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلّ-وانت تنشط من أوّل وجديد.

    وأيضًا من الأمور في فقه التَّعامُل مع النفس أنا عايز أزوّد عليها كمان حتّة فقه التَّعامُل مع الطاعة، في أوقات الكسل والفتور انت ماتجيش بقى تقولّي دلوقتي أنا عايز أصلّي قيام ليل، أنا عايز أقرأ قرآن، انت أساسًا عندك فتور، خلّيك ذكي في رحلة السّيْر إلى الله، اعمل أعمال ماتاخُدش منك مجهود ولكن تاخد منك ثواب كبير، زَيّ إيه مثلًا؟
    خلاص أنا دلوقتي واحد صاحبي محتاج منّي حاجة، أكلّمه: أنت محتاج حاجة أنا نازل لك من الباب، وخُد نيّة "أحبُّ الناسِ إلى اللهِ أنْفَعُهُمْ لِلنَّاسِ" صححه الألباني.
    أو شوف والدك أو والدتك محتاجين منك طلب انزل اعمله لهم بنيّة بر الوالدين.
    بقالك فترة مازُرتش مثلًا خالتك أو عمّتك أو أحد أقاربك خلاص كلّمه في التليفون وقُل له: أنا جايلك دلوقتي.
    يبقى تنوّع في الطاعات السهلة البسيطة اللي تقدر إنّ انت تعملها من غير ما تاخد منك مجهود، وفي نفس الوقت بتحصل منها حسنات كتير، بتقوّم الطاقة الإيمانيَّة في داخل قلبك في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلّ-، فتدرك قضية آفة الكسل، فتقدر تقاوم هذه الآفة برصيد إيماني حقيقي في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلّ-.



    د. محمد الشيخ:
    تمام جدًّا، أنا عاوز أقول برضُه يا جماعة حاجة من باب الأمانة العلميَّة ومن باب الإجمال الشمولي للقضيَّة بجدّ والعلاجات بجدّ، احنا الحمد لله قُلنا يعني علاجات دينيَّة كتير، وتناوُل إيماني وروحاني كتير لقضيَّة علاج العَجْز والكسل واللي بيقول أنا مش قادر ومش عارف وهكذا، خلّينا نتكلّم بكل صراحة برضُه إنّ فيه جوانب عمليَّة كتير أخرى غير الجوانب الدينيَّة، بصراحة يعني زَيّ ما بنقول إنّ مهم جدًّا جدًّا قُرْبك من ربّنا -سبحانه وتعالى- وقراءتك للقرآن والصلاة وهكذا في علاج الكسل والعجز، ولكن بنؤكّد إنّ هناك أسباب عمليَّة كتيرة جدًّا لازم إنّك تاخُد بها وتنظّمها وتستغلّ بقى من علوم الإدارة، وعلوم التنمية البشرية، والعلوم المفيدة، في إنك ازّاي تعالج الموضوع ده بجدّ.

    يعني على سبيل المثال أوَّلًا كجانب طبّي وكطبيب أحيانًا من أسباب الكسل عند البنات بالذات خصوصًا البنات اللي بتبقى مثلًا رفيعة شويّة أو ضعيفة شويّة يا جماعة، هو الأنيميا، تخيّل إنّ تبقى بنت حياتها واقفة وعندها عطلة رهيبة جدًّا في حفظها وفي قرآنها وفي ذاكرتها وتقول لك بحفَظ وبنسى، وكل مشكلتها إنّها محتاجة تعمل تحليل أنيميا وتكتشف إنّها عندها أنيميا، ولو طلع نَقْص حديد مثلًا تاخد حاجة زَيّ هيما كابس، أو أيّ حديد، قرص في اليوم يفرق في حياتها، خلاص، بدل ما تقعد ضعيفة، ومش بعرف أصوم، مش بعرف أحفظ، مش عارفة أركّز، فأحيانًا إنّ أنا أستثني الجوانب الطّبّيّة للمشاكل اللي تؤدّي إلى الكسل، ممكن -ربّنا يعافينا- حدّ كبير في السّنّ عنده مشاكل في إنزيمات الكبد، ممكن حدّ عنده مشاكل في القلب، فالكلام ده مهم إنّ أنا أستثني الأسباب الطبّيّة للكسل.

    بعد الأسباب الطّبّيّة قُلنا يا جماعة الهم والحزن، الاكتئاب يا جماعة، مرض الاكتئاب من أهم أسباب الكسل، يا جماعة الكسل بيتغذَّى على نفسه، الاكتئاب بيتغذَّى على نفسه، الكسل الاكتئاب بيخلّي الإنسان مش قادر يتحرّك من مكانه، مش قادر يعمل حاجة، مش قادر يروح، مش قادر ييجي، فمفيش عيب أبدًا إنّ واحد عنده اكتئاب إنّه يبحث عن هذا الأمر ويتعالج فيه، هيبقى فيه إن شاء الله حلقتين مُهمّين إن شاء الله هبقى أتكلّم عنهم في البرنامج بتاع همّة، حلقة اسمها "إنك لا تستطيع أن تأكل فيلًا" و"كيف تستطيع أن تأكل ضفدع". ده كتاب، وده كتاب، how to eat a frog.

    ده الحاجات اللي بتبقى جميلة، يعني الحاجات اللي هتبقي جميلة إن شاء الله في البرنامج بتاع همّة، إنّ غير إنّ احنا التَّأصيلات الشرعيَّة بكل الآيات اللي في الكسل، وكل الأحاديث اللي في الكسل، هيبقى فيه إن شاء الله حوالي عشرة كتب علميّة وأجنبيّة من أقوى الكتب في علاج العجز والكسل، فمنها مثلًا إزّاي فكرة إنّك بيقصدوا إيه بموضوع الضفدعة ده، الحاجة اللي قاعدة بتتنطط كل شوية وبتسوّفها، من أهم أسباب الكسل التّسويف، مشكلة التسويف، وهنعرف إنّ من أهم علاجات التسويف هو التحفيز، ومن أهم الحاجات اللي بتعمل تحفيز هي النوايا والدّوافع، قبل ما تبدأ تحفظ قرآن شوف أنا بحفظ قرآن ليه، قبل ما هبدأ أتعلّم حتى كورس إنجليزي ولّا كورس علم شرعي، زوّد نواياك، "ليه؟" وهكذا.

    وكذلك في موضوع ازّاي بقى كيف تستطيع أنْ تأكل فيل واحنا داخلين على الامتحانات، خلاص واحنا قُدَّامنا خلاص آخر دقيقة، واحنا داخلين على الامتحانات يا جماعة، واحد عنده أنا عندي مادة كذا عاملة زَيّ الفيل، فأنا لإنّي شايفها مادّة كبيرة فخايف أخُشّ عليها، يبقى الحلّ إيه؟ بيقول لك:
    You can not eat an elephant.
    أُومَّال أعمل إيه؟ أجزّأ أجزاء، قَسّم المادة لشباتر، والشباتر لصفحات هتلاقي الموضوع سهل.
    تقول إيه في الختام بقى يا غالي؟



    أ. حسام الغزالي:
    والله عايز أقول حاجتين:
    الحاجه الأوَّلانية يا دكتور محمد، سبحان الله، وانت بتتكلّم في قضية التَّعامُل النفسي، تذكَّرت حديث النبي -صلَّى الله عليه وسلم- وقَدّ إيه إنّ الكلام السلبي بيؤثّر على العبد في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلّ- عمومًا، وفي قضية الكسل خصوصًا، فكان النبي -صلَّى الله عليه وسلم- بيحذّر ويقول: "لاَ يَقُولَنَّ أَحَدُكُمْ خَبُثَتْ نَفْسِي، وَلَكِنْ لِيَقُلْ لَقِسَتْ نَفْسِي" صحيح البخاري، مع إنّ المعنيين قريبين من بعض، بس شوف النبي -صلَّى الله عليه وسلم- مع دقّة استخدام الألفاظ إنّ انت ماتقولش كده عشان ده هيؤثّر عليك.

    ثم -ودي بقى النقطة اللي نختم بيها عشان نستقبل الأسئلة إن شاء الله بإذن الله سبحانه وتعالى- لو استأسدت عليك نفسك في رحلة السَّيْر إلى الله -عزَّ وجلّ- فاشكوها إلى الله، فأفضل الشكوى شكوى النفس إلى الله، كما ذكر أحد السَّلَف، ثم خلّيك حريص على طلب العون فضلًا عن الهداية من الله -عز وجل-، وإيّاك ثم إيّاك ثم إيّاك أن تفقد الرغبة في العودة إلى الله.
    فيقول الرّبّ -سبحانه وتعالى- كما جاء في الأثر: "يا ابن آدم إنك ما عبدتني ورجوتني كنتُ غافرًا لك على ما كان منك، يا ابن آدم كان حقّ عليّ ألا أُضلّ عبدي وهو يريد أو وهو حريصٌ على الهدى وأنا الحكم".
    طول ما انت حريص على الهداية، طول ما انت حريص على القُرْب من الله -عز وجل- تأكَّد إنّ ربّنا -سبحانه وتعالى- هيُعينك وهيبعتلك اللي يعينك، فأَحْسِن الظَّنّ بالله، يقول ربّنا -سبحانه وتعالى- في الحديث القدسي: "أنا عند ظن عبدي بي، فليظن عبدي بي ما شاء، إن كان خيرًا فله، وإن كان شرًا فله"[5].

    أسأل الله -سبحانه وتعالى- أنْ يُعيذنا وإيَّاكم من الهم والحزن، ومن العجز والكسل، ومن الجبن والبخل، ومن غلبة الدين وقهر الرجال.



    د. محمد الشيخ:
    ربّنا يبارك فيك يا غالي، واحنا بنختم يا جماعة الحلقة آخر حاجة عايز أقولها هي أوّل كلمة قُلناها، إنّ أهم علاج لـمش عارف، ومش قادر، والعجز والكسل، هي كلمة "اللهم إني أعوذ بك"، الدعاء والاستعانة، والاستعاذة بالله -سبحانه وتعالى-، "استعن بالله ولا تعجز" صحيح مسلم. أيّ حدّ كان يقول للنبي: "لا أستطيع"، كُل بيمينك، لا أستطيع، الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: "استعن بالله ولا تعجز"، الرسول -عليه الصلاة والسلام- ما كانش يحبّ إنّك تقول كده، فحلول كل مشاكلنا بعد ما نكون خدنا بكل الأسباب الأرضية، والدينية، والطبية، والعملية يا جماعة، يظل أهم الأسباب هي أسباب السماء يا جماعة، بعد ما أخدنا بكل أسباب الأرض، نستعن بالله ولا نعجز، لا نعجز عن الدعاء، ولا نسأم من الدعاء، وما كنت بدعائك ربّ شقيًّا.

    اللهم إنَّا نعوذ بك من الهم والحزن، اللهم إنا نعوذ بك من العجز والكسل، اللهم إنا نعوذ بك من الجبن والبخل، اللهم إنا نعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال، اللهم ارزقنا علوّ الهمة، وارزقنا يا ربّ رمضان، وبلّغنا رمضان، وارزقنا القُرْب منك في رمضان.
    جزاكم الله كل خير، بشكركم جميعًا، وبشكر حبيبي حسام، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    تم بحمد الله
    شاهدوا الدرس للنشر على النت في قسم تفريغ الدروس في منتديات الطريق إلى الله وتفضلوا هنا:

    https://forums.way2allah.com/forumdisplay.php?f=36


    [1] "اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الهَمِّ وَالحَزَنِ، وَالعَجْزِ وَالكَسَلِ، وَالجُبْنِ وَالبُخْلِ، وَضَلَعِ الدَّيْنِ، وَغَلَبَةِ الرِّجَالِ" صحيح البخاري.
    [2] "أنَّ العبدَ إذا كان على طريقةٍ حسنةٍ من العبادةِ ثمَّ مرِضَ قيلَ للملَكِ المُوَّكلِ بهِ اكتبْ مثلَ عملِهِ إذا كان طليقًا حتَّى أُطْلِقَهُ أو أَكْفِتَهُ إليَّ" رواه أحمد وصححه الألباني.
    [3] "يَعْقِدُ الشَّيْطَانُ عَلَى قَافِيَةِ رَأْسِ أَحَدِكُمْ إِذَا هُوَ نَامَ ثَلاَثَ عُقَدٍ، يَضْرِبُ كُلَّ عُقْدَةٍ مَكَانَهَا: عَلَيْكَ لَيْلٌ طَوِيلٌ فَارْقُدْ، فَإِنِ اسْتَيْقَظَ فَذَكَرَ اللَّهَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ، فَإِنْ تَوَضَّأَ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ، فَإِنْ صَلَّى انْحَلَّتْ عُقَدُهُ كُلُّهَا، فَأَصْبَحَ نَشِيطًا طَيِّبَ النَّفْسِ، وَإِلَّا أَصْبَحَ خَبِيثَ النَّفْسِ كَسْلاَنَ" صحيح البخاري.
    [4] لم نجد تخريج الحديث بهذا اللفظ.
    وجاء في صحيح مسلم: "أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَى الْمَقْبُرَةَ، فَقَالَ: السَّلَامُ عَلَيْكُمْ دَارَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ، وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ بِكُمْ لَاحِقُونَ، وَدِدْتُ أَنَّا قَدْ رَأَيْنَا إِخْوَانَنَا قَالُوا: أَوَلَسْنَا إِخْوَانَكَ؟ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ: أَنْتُمْ أَصْحَابِي وَإِخْوَانُنَا الَّذِينَ لَمْ يَأْتُوا بَعْدُ فَقَالُوا: كَيْفَ تَعْرِفُ مَنْ لَمْ يَأْتِ بَعْدُ مِنْ أُمَّتِكَ؟ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَقَالَ: أَرَأَيْتَ لَوْ أَنَّ رَجُلًا لَهُ خَيْلٌ غُرٌّ مُحَجَّلَةٌ بَيْنَ ظَهْرَيْ خَيْلٍ دُهْمٍبُهْمٍ أَلَا يَعْرِفُ خَيْلَهُ؟ قَالُوا: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ: فَإِنَّهُمْ يَأْتُونَ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنَ الْوُضُوءِ، وَأَنَا فَرَطُهُمْ عَلَى الْحَوْضِ أَلَا لَيُذَادَنَّ رِجَالٌ عَنْ حَوْضِي كَمَا يُذَادُ الْبَعِيرُ الضَّالُّ أُنَادِيهِمْ أَلَا هَلُمَّ فَيُقَالُ: إِنَّهُمْ قَدْ بَدَّلُوا بَعْدَكَ فَأَقُولُ سُحْقًا سُحْقًا".
    وفي صحيح مسلم أيضًا: "مِنْ أَشَدِّ أُمَّتِي لِي حُبًّا، نَاسٌ يَكُونُونَ بَعْدِي، يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ رَآنِي بِأَهْلِهِ وَمَالِهِ".
    وفي مسند الإمام أحمد: "قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وَدِدْتُ أَنِّي لَقِيتُ إِخْوَانِي، قَالَ: فَقَالَ أَصْحَابُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَوَلَيْسَ نَحْنُ إِخْوَانَكَ؟ قَالَ: أَنْتُمْ أَصْحَابِي، وَلَكِنْ إِخْوَانِي الَّذِينَ آمَنُوا بِي وَلَمْ يَرَوْنِي".
    وفي سنن أبي داود: "إِنَّ مِنْ وَرَائِكُمْ أَيَّامَ الصَّبْرِ، الصَّبْرُ فِيهِ مِثْلُ قَبْضٍ عَلَى الْجَمْرِ، لِلْعَامِلِ فِيهِمْ مِثْلُ أَجْرِ خَمْسِينَ رَجُلًا يَعْمَلُونَ مِثْلَ عَمَلِهِ، وَزَادَنِي غَيْرُهُ قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَجْرُ خَمْسِينَ مِنْهُمْ؟ قَالَ: أَجْرُ خَمْسِينَ مِنْكُمْ".
    [5] "أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، فَلْيَظُنَّ بِي مَا شَاءَ" مسند الإمام أحمد.
    وفي رواية: "أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، إِنْ ظَنَّ بِي خَيْرًا فَلَهُ، وَإِنْ ظَنَّ شَرًّا فَلَهُ" مسند الإمام أحمد.
    التعديل الأخير تم بواسطة سهير(بنت فلسطين); الساعة 22-04-2018, 07:55 PM.

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا وبارك الله فيك اخيتي
      عامِل الناسَ بِـ جمالِ قَلّبك ، وطيبتِهِ ، ولا تَنتظر رداً جميلاً ، فَـ إن نَسوها لا تَحزن ، فَـ الله لَن ينساك

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ... وجزاكم الله خيرا
        هل الحلقه كامله ام هذه نصف الحلقه فقط ؟

        تعليق


        • #5
          الرابط الصوتى مش شغال

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة sh moneam مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم ... وجزاكم الله خيرا
            هل الحلقه كامله ام هذه نصف الحلقه فقط ؟
            الحلقة 34 دقيقة كاملة , جزاكم الله خيرا
            عامِل الناسَ بِـ جمالِ قَلّبك ، وطيبتِهِ ، ولا تَنتظر رداً جميلاً ، فَـ إن نَسوها لا تَحزن ، فَـ الله لَن ينساك

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة sh moneam مشاهدة المشاركة
              الرابط الصوتى مش شغال
              الصوت شغال بفضل الله جربناه , ربما لم يكن مفعل بالمشاركة فعلناه
              وتم إضافة جودات جديدة وتفريغ الحلقة
              عامِل الناسَ بِـ جمالِ قَلّبك ، وطيبتِهِ ، ولا تَنتظر رداً جميلاً ، فَـ إن نَسوها لا تَحزن ، فَـ الله لَن ينساك

              تعليق


              • #8
                جزاكم الله خيرا
                رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين

                تعليق


                • #9
                  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                  جزاكم الله خيرًا ونفع بكم

                  "اللهم إني أمتك بنت أمتك بنت عبدك فلا تنساني
                  وتولني فيمن توليت"

                  "وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ"الشورى:36

                  تعليق


                  • #10
                    جزاكم الله خيرًا

                    تعليق

                    يعمل...
                    X