إعـــــــلان

تقليص

أبجديات دعوية|| مباشرة مع الأستاذ حسام الغزالي ||بادر بالاشتراك

||أبجديات دعوية|| مباشرة مع الأستاذ حسام الغزالي ||بادر بالاشتراك
شاهد أكثر
شاهد أقل

||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة





  • الملخص الصوتي

    القرءان
    كلام الله العظيم جل جلاله
    القرءان كتاب هذه الأمة
    نحن
    أمة القرءان
    نحن أمة كلام الله جل جلاله

    قال الله جل جلاله (وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ) الحجر
    كلام الله كلامٌ يخاطب
    القلوب
    كلامٌ يخاطب الأرواح
    كلامٌ يخاطب
    العقول
    كلام الله جل جلاله هو الذي يحرك الوجود

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    (تركتُ فيكم ما إنْ تمسَّكتم به، فلن تضلُّوا أبدا : كتابَ الله، وسنتي)

    أيها الأحبة في الله
    إنه القرءان العظيم
    نحتاج أن نتفاعل معه، أن يتواجد فينا


    قال ربنا جل جلاله (لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ ۖ أَفَلَا تَعْقِلُونَ)الأنبياء
    كتابًا فيه ذكركم يعني به ذكركم
    بــه تقـوم حيـاتـكم
    بـــــه يعلـــــوا ذكـــركم
    بـــــــــــه ينتـشــــــــر ذكــــــــركــم
    بـــــــــــــه يبـــــــــــــقــى ذكـــــــــــــركـــــم

    (لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ ۖ أَفَلَا تَعْقِلُونَ)
    هذا القرءان إذا جعلناه إمامنا أمامًا توجه بنا إلى الله سبحانه وتعالى
    فوصل بنا إلى ربنا جل جلاله

    ::*::*::*::*::*::*::*::*::*::*::*::*::*::*


    سلسلة بعنوان//
    إنه القرآن العظيم
    فضيلة الشيخ: محمد حسين يعقوب


    للإستماع،،للمشاهدة،،للتحميل
    إضغط هنـــــــــا

    تعليق







    • الملخص الصوتي

      يقول الله سبحانه وتعالى
      (فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ ۚ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا)

      ما معنى اسم الله التواب
      التواب هو الذي يهدي عباده إلى التوبة
      هو الذييــــوفــــق عباده إلى التــــوبة
      وهو الذي يقبل التوبة عن عباده


      فنحن مطالبون بتعبد الله سبحانه وتعالى بهذا الاسم

      النبي محمد صلى الله عليه وسلم كما في صحيح البخاري
      "كان يقول في اليوم
      مائة مرةاللهم اغفرلي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم"


      يقول الغزالي رحمه الله
      أن التواب هو الذي ييسر لعباده أسباب التوبة مرة بعد أخرى
      بالتنبيهات، بالتحذيرات، بالتخويفات، بالآيات حتى يرجعوا إلى التوبة
      فيتوبوا فيقبل الله توبتهم

      كل واحد فينا حينما يتوب إلى الله سبحانه وتعالى

      يستشعر هذه المعاني أن الله سيحبه لإنني تبت إليه لإنني تطهرت من الذنوب
      (وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا)

      اللهم اغفرلنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم




      سلسلة بعنوان // التواب - ماجد أيوب

      للإستماع أوالمشاهدة أوالتحميل
      إضغط هنــــــــــــــــــــــا

      تعليق







      • المرأة لم تُخلق من رأس الرجل لكي تتكبر عليه، ولم تُخلق من قدمه لكي يحتقرها
        وإنما خُلقت من ضلعه لتكون قريبة إلى قلبه فيرحمها وإلى جناحه فيحميها،

        كذلك الرجل عندما أخذ المرأة من بيت أهلها معززة مكرمة أخذها باسم الله
        واستحل فرجها بكلمة الله.



        والحياة فيما بيننا وبينهم جميعًا هي مبنية على الملاينة، على المجاملة، على الملاطفة،
        على المعاشرة،
        {
        وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ}النساء:19.
        فالمعاشرة بالمعروف هي التي نريد.




        أنا أجزم كل زوجين يتمنى أن يكون كل واحد منهما مع الآخر في جنات النعيم،
        ولذلك أم سلمة لما سألت الحبيب –صلى الله عليه وسلم-
        إذا كان لامرأة أكثر من زوج
        يعني إما أن يموت عنها أو تُطلق أو نحو ذلك هي لمن في الجنة يا رسول الله،

        قال هي لأحسنهم خلقًا.
        وكل واحد منا يتمنى أن يكون امرأته وهو معها في جنات النعيم،
        لكن الجنة تريد من يعمل لها.




        إذا أردنا أن نكون أسرة من أهل الجنة
        لابد أن نحافظ على قيمنا، على ثوابتنا، على ديننا، أن نحافظ على أسس الدين التي الحمد لله الله –عز وجل-
        أمرنا بها ونستطيع أن نصنعها.




        ولمعرفة المزيد من كيف يخلد الحب ولغات الحب ونسائمه، وطرق إدارته،
        وطوق النجاة ولذة العفاف


        ندعوكم لمتابعة سلسلة رقراقة رائعة
        بعنوان:
        الحب الكبير
        للدكتور/ غازي الشمري

        للمشاهدة/ الاستماع/ التحميل
        من هنا


        تعليق







        • الملخص الصوتي


          ---------------------------------------

          أولا: أوصيكم بتقوى الله عز وجل
          فمن اتقى الله وقاه من الفتن والمحن
          وثبته على هداه وألهمه الرشد وسدده في القول والعمل
          فاتق الله


          ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""


          وثانيُا: أن تلزم الشكر
          فما من عبد أنعم الله عليه بنعمه فقام بحقها بالشكر
          إلا تأذن الله له بالمزيد
          وهذا وعد من الله والله لا يخلف الميعاد
          فتشكر الله سبحانه وتعالى ولا تنسى فضله عليك


          ومن الشكر:
          شكر الجنان وشكر اللسان وشكر الجوراح والأركان

          ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""


          نسأل الله بعزته وجلاله وعظمته وكماله
          أن يثبتنا على الحق حتى نلقاه


          اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على طاعتك
          ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين


          اللهم اجعلنا من التوابين.. اللهم اجعلنا من المنيبين
          اقبل توبتنا وامح حوبتنا واغفر ذلتنا وارحمنا يا ربنا


          ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""


          معــًا نستمــع إلى
          نعمة الثبات على الدين
          محمد بن محمد المختار الشنقيطي


          للاستمــاع أو المشاهــدة أو التحميــل
          اضغـــــــــــط هنــــــــــــا

          تعليق






          • الملخص الصوتي


            التوبة ثلاثة أنواع بين كل نوع والآخر كما بين السماء والأرض،

            النوع الأول من التوبة هو: توبة العامة

            النوع الثاني هو: توبة الخاصة

            النوع الثالث وهو أعلاها: توبة خاصة الخاصة.

            وهي أن يتوب العبد من فعل المباحات فتصبح أعماله كلها حسنات ولا مكان للمباح.

            يمكنك أن تتوب توبة ليست محرمات فقط ولكن توبة تحول المباحات إلى ثواب وحسنات
            يعني أنك تفعل نفس المباحات التي كنت تفعلها في السابق لا يتغير عليك شيء

            ولكن تُحول هذه المباحات إلى مستحبات والذي يفعل ذلك لا شك بأنه أعلى مقام عند الله تعالى،
            قال الله –عز وجل-:
            "
            قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ"الزمر:9.



            كيف أحول المباحات إلى مستحبات؟

            الجواب: توجد طريقة تحول المباحات إلى مستحبات باستخدام النية الذكية،
            كيف؟
            إذا أردت تفعل مباحًا تنوي أنك تريد فعله لتتقوى به على طاعة الله تعالى.


            ولهذا النية يسمونها تجارة الأبرار،
            لأنها في الحقيقة تجارة الأذكياء
            يجعلون الأشياء التي ليس فيها حسنات حسنات،
            إنهم يحولون التراب إلى ذهب .... بالنية.



            وللتعرف على كل نوع من أنواع التوبة،
            وكيف نستخدم النية لتحويل المباح إلى مستحب

            وأصناف الناس أمام الله تعالى يوم القيامة


            ندعوكم لمتابعة درس بعنوان: توبة خاصة الخاصة
            للشيخ/ مشاري الخراز

            للمشاهدة/ الاستماع/ التحميل
            من هنا

            تعليق



            • { فَسِيرُوا }آل عمران:137

              { فَانظُرُوا }العنكبوت:20

              { أَفَلَا تَعْقِلُونَ }الأنبياء:10

              { أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ }الأنعام:50

              هكذا يخاطبنا الله في كلامه، لم أقرأ كتابًا أكثر من القرآن إعمالًا للعقل،

              علمني القرآن أنه لا إيمان إلا بالعلم


              عقلك، بصرك، حواسك ما هي إلا أدوات رُزقنا بها لنتعرف على الكون وخالق هذا الكون.

              هذا الإبداع الرباني في خلق هذا الكون يجعل القلب ينطق قبل اللسان


              تخيلوا معي أكثر من 600 مائة آية في القرآن تحثنا على التفكر والتعقل

              ألا يدل هذا الشيء على أهمية التفكر في هذا الكون؟!


              تعلموا وأنتم تخرجون من البيت إذا وقعت أعينكم على شيء
              ابحثوا عن نعمة الله –سبحانه وتعالى- في هذا الشيء.




              ألا يكفي توبيخ الله –سبحانه وتعالى- لمن لا يتفكر بهذا الكون؟!

              يقول الله –عز وجل- في سورة الحج

              { أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا ۖ
              فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَٰكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} الحج:46.




              إذا كان القرآن كتاب الله –سبحانه وتعالى- الذي يُقرأ باللغة العربية
              فهذا الكون هو الكتاب المفتوح الذي يُقرأ بكل اللغات ولكل ساعات.




              ولمتابعة المزيد من آيات الله في الكون
              تابعوا سلسلة رائعة بعنوان: فسيروا
              للشيخ/ فهد الكندري

              للمشاهدة/ الاستماع/ التحميل
              من هنـــــــا

              تعليق





              • المخلص الصوتي

                وإنه مما يبعث الأمل ويحث على العمل أن نبحر في شخصيات قاداتنا وقدواتنا ونقتدي بهم

                وحين يكون الحديث عن القدوات
                يتوقف كل حديث عند رسول الله –صلى الله عليه وسلم-ثم الآل والأصحاب


                { لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ }الأحزاب:21.




                الأنبياء لهم عصمتان؛ عصمة هداية وعصمة حماية،

                عصمة الهداية عبَّر عنها القرآن الكريم: { وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ * إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ يُوحَى} النجم 3: 4،

                وعصمة الحماية: { وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ }المائدة:67،

                ينبغي أن يكون حاضرًا في أذهان الناس أن القدوات من البشر سوى الأنبياء والمرسلين
                مهما علا مقامهم هم في بشريتهم نقدرهم ولا نقدسهم.





                القدوة قبل الدعوة، والإحسان قبل البيان

                لذلك الناس يتعلمون بعيونهم لا بآذانهم فإذا رأوا الداعية مطبقٌ لما يقول تعلموا منه،

                حينما يكتشفوا مسافةً بين الأقوال والأعمال انتهت الدعوة.


                يعني املأ قلب المدعو بإحسانك ليفتح لك عقله لبيانك.




                وللتعرف على المزيد من قدواتنا وعظمائنا ومواقفهم المشرف في الدعوة

                ندعوكم لمتابعة سلسلة رائعة بعنوان

                سواعد الإخاء 5 - رمضان 1438ه
                مع كوكبة من علمائنا الأفاضل

                للمشاهدة/ الاستماع/ التحميل
                مــن هنـــــــــا


                تعليق




                • الملخص الصوتي

                  السعيد الموفق من وفق بأن يملأ ذلك الوعاء

                  بطاعةٍ وقربةٍ وزلفةٍ يتقرب بها إلى مولاه سبحانه وتعالى

                  فالحياة أيها الأحبة بصفة عامة نعمة من الله عز وجل لنا
                  هي فرصة لنا أيها الأحبة أن ننقذ أنفسنا من عذاب ربنا عز وجل
                  وأن نستكثر من
                  الباقيات الصالحات ومن الطاعات والقربات حتى يرضا
                  فإنه إن رضي أرضا سبحانه وتعالى

                  ورضوان من الله أكبر

                  ثم إن الله من منته علينا وجوده وكرمه وفضله وإحسانه
                  يعطينا
                  فرص عظيمة ومنن كريمة
                  كلنا يقول ذهبت منا ا لأيام دون أن نملأها
                  بطاعة تقربنا من ربنا عزوجل

                  لكن من منته علينا أيها الأحبة
                  الله مازال يمد لنا في
                  الأجل ويفتح لنا الأبواب

                  مازلنا في أمنية أهل القبور
                  أهل القبور يتمنون والله أن يكونوا فيما نحن وإياكم فيه الآن
                  ولكن انتهت المهلة وحانت النقله

                  إما أنا وإياكم أيها الأحبة فمازال الله من كرمه وجوده يعطينا فرصة من بعد فرصة
                  حتى نعوض ما فات علينا وحتى نستدرك ما ضاع عنا


                  وهذا هو الإيمان الذي يحدوك إلى كل لحظة
                  ما فات عليك من
                  عمرك ومن حياتك

                  هكذا أيها الأحبة أهل الإيمان
                  هكذا الصدق مع الرحيم الرحمان سبحانه وتعالى

                  فالمؤمن يشعر بأنه إذا
                  فاتته طاعة
                  يمكن أن يأتي بطاعة خير منها إذا صدق مع الله عز وجل

                  OOoOoOoOOoOoOoO

                  درس بعنوان / متى سنستدرك ما فاتنا؟
                  الشيخ/ عبد اللطيف بن هاجس الغامدي


                  للإستماع أوالمشاهدة أوالتحميل
                  إضغط هنـــــا

                  تعليق




                  • الملخص الصوتي

                    إن ربنا جلا وعلا وصف نفسه بالقوي ووصف نفسه بالجبار
                    لكنه لما وصف
                    رحمته فقال "وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ" الأعراف:156





                    يقول أنس -رضي الله عنه- كنت جالسًا يومًا عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
                    قال:
                    فأقبل رجلُ يجر خطاه، ويتكأ على عصاه،
                    قد كبر سنه حتى سقط حاجباه على عينيهمن شدة الكبر.



                    فوقف بين يدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
                    ورفع بصره إليه ورأسه
                    قال يا رسول الله:
                    أرأيت رجلًا عمل الذنوب كلها
                    فلم يترك منها شيئا
                    وهو إلى ذلك ما ترك حاجة ولا داجة إلا أتاها
                    يا رسول الله لو قسمت خطيئته على أهل الأرض
                    لوسعتهم


                    فهل لذلك من تــوبـــــة؟!


                    فإذا بالنبي عليه الصلاة والسلام يرفع رأسه إلى رجلٍ
                    أقبل تائبًا بعد ما شاخه وشاب
                    قال عليه الصلاة والسلام له:
                    هل أسلمت؟ هل تبت؟

                    قال أما أنا فأشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله


                    فقال عليه الصلاة والسلام قد غفر الله لك



                    قال يا رسول الله وغدراتي وفجراتي
                    قال:وغدراتك وفجراتك





                    درس بعنــوان: سعة رحمة الله
                    الشيخ: محمد العريفي

                    للإستماع/للمشاهدة/للتحميل
                    إضغط هنـــــا

                    تعليق




                    • الملخص الصوتي

                      جرت عادة الناس أنهم يكرمون الكبراء
                      ويحرصون على تكوين علاقات معهم حتى يستعينوا بهم إذا وقعوا في الكربات،
                      فتجد أكثر الناس يفتخر إذا عرفه مسؤول في وزارة أو مدير في مستشفى
                      أو تعرف على ضابط كبير في أمن،
                      ويشعر بسعادةٍ غامرة لو نظر إليه هذا الكبير نظرة
                      أو استجاب له في دعوة على وليمة أو تلقاه يومًا ببشر وابتسامة.



                      ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""

                      وتجد الكثيرين إذا وقعوا في الكربات فكروا في الخلق قبل الخالق،
                      ففي المرض أول ما يتبادر إلى الذهن الطبيب المعالج، المستشفى المناسب، قيمة العلاج،
                      وينسى المريض أن يرفع يديه أولًا إلى من بيده المرض والشفاء
                      يسأله أن يكشف ضره ويزيل مرضه ثم بعد ذلك يبذل الأسباب.



                      ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""


                      وفي كربة الدين والفقر يفكر الناس غالبًا فيمن يعينهم من الأغنياء
                      وينسون الغني الكريم –جل جلاله-،
                      وفريق آخر من الناس لا يكاد يدعوا الله تعالى ويتعّرف عليه إلا إذا وقع في الشدائد.





                      أيها الأحبة الكرام
                      إنّ من أقبل على الله وتقرب إليه وملأ قلبه من محبته واستأنس به بخلوته
                      شكى إلى الله بثه وحزنه،


                      ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""
                      إذا كنت تحب الله تعالى أول من تشكوا إليه بثك وحزنك ومصابك هو الله -جل جلاله-
                      ألا تُشغِل الخلق بكثرة الشكوى إليهم فيما لا ينفعونك به
                      وإنما تشتكي إلى الخالق -جل جلاله-.



                      درس بعنوان: أتيته هرولًا
                      للدكتور/ محمد العريفي
                      للاستماع/ المشاهدة/ التحميل
                      اضغط هنـــا

                      تعليق

                      يعمل...
                      X