إعـــــــلان

تقليص

[حصري] هن قدوتي: دورة جديدة ومميزة، شاركينا

[حصري] هن قدوتي: دورة جديدة ومميزة، شاركينا
شاهد أكثر
شاهد أقل

نفسى انضف

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نفسى انضف

    لو سمحت انا بنت يتيمه الام من صغرى اتعرض لحاجات انا وصغيره كتير يمكن محدش من الى حوليه يعرفو عنها حاجه ولكن اثرت فنفسيتى كتير لما كبرت وان رغم ما اتصف به من التزام وتدين من صغرى الا ان من فتره المراهقه وانا بعانى الامرين من الشهوة خاصة بعد دخول النت منزلنا وقد سبق لى شاهدت بعد المشاهد على الدش الاوروبى الاباحيات قبل تشفيره وكان ذللك فى عهد صغير من سنى وظلت مختزنه داخل عقلى وعندما جاء الانترنت التحمت تللك الذاكرة بصفتى السنيه فكان لها اشد تأثير فى اخلاقى تدينت فى مستواه اخلاقى كثيرا داخليا وان كنت ظاهريا مازلت احافظ على حجابى وحدودى فى التعامل ولكن واسفاه اشاهد الافلام الاباحيه ومارست العاده الخبيثه الى ان ولت اتحدث مع شاب فى مثل هذه الامور على الهاتف وتوبت عن هذا اكثر من مرة وارجع مرة اخرى الى ان استجمعت قواى الان واحاول ان ارجع الى الله مرة اخرى وانهى علاقتى بهذا الشاب على العلم انه لم يرا لى صورا سوا صورى العاديه التى اتصور بها مع اصدقائى بكامل حجابى وبقى الان لى مشكله الاباحيه والعاده السريه والشعور الكبير بالاحباط والاحتياج العاطفى والجنسى علما ان قصه الارتباط الوحيده فى حياتى والتى رعيت فيها الله ولم اسمح له بالحديث معى سوا بعد ان يجئ من السفر ويتقدم لى ولكن واسفه كسر قلبى وخان عهدنا ولا انكر تلك الصدمه كانت قد جرحت قلبى خاصه بعد هذا الكم الذى كان يعترف لجميع به نحوى الا ان ما صبرنى انى كنت قد راعيت الله فيه وان قد يكون هذا من باب الابتلاء ولكن صدمتى فيه كانت من اسباب رجوعى لتلك المعاصى واضطرابى نفسيا
    والان انا عمرى 22 عام اعيش مع اختى وابى لان اخوتى الباقين مسافرين واغلب الوقت وحدى وطبعا لم احد يلاحظ شئيا لان رغم هذا الحمد لله تخرجت من الجامعه بتفوق بالغ ومظهرى ملتزم وهذا من كمال ستار الله ولكن ايضا يحزننى تللك الشيزوفرينا التى تحتاجنى وعلى العلم انى حاليا ابتديت اعمل مؤقتا لكى اخرج طاقتى ولكن مازل التفكير يحاوطنى والحزن يصيبنى فاريد ان اعرف الان
    1_كيفيه منه تلك المواقع الاباحيه من برنامج موثوق به لان جربت كثيرا ولا اعرف
    2_اعانى بشعور كبير من الاكتاءب والاحباط الداخلى حتى عندما كنت اقضى متعتى فالحرام فانا من داخلى اعلم انى لست استمتع بشكل طبيعى ولا راضيه عن ذللك وعندما ابتعد مشاعر الاحتياج تشعرنى بكبت واحزن انى اوصلت نفسى لتفكير فى هذه الامور لدرجه التى قوت شهوتى هكذا واتعبتنى خاصه انى اعلم ان امر الحلال ليس يسير فنحن لسنا لدينا احد ولا حتى امللك ما يجهزنى واعمل من اجل انى احوش لجهازى
    3_بعد ان اغلق المواقع الاباحيه واسعها لمنعها م نمنزلى كنت اعهد نفسى انه اذا اشتدت على امر الشهوه فافعل العاده عند الضرورة وفقط وليس بشكل متكرر كما فالسابق فهل فى هذه الحاله يجوز لى لتهدئتى ام انها ستظل ايضا حرام
    4_هل من الممكن ان اعود تللك الفتاه العفيفه الشريفه واستحق من الله ان يرزقنى زوج يتقى الله فى ويحتوينى ويعوضنى عن اى الوحده واليتم لان اشعر كثيرا ان سأعقب بفعلما اجرمت واستعجلت الحرام ماذا افعل لارجع حيحيه مثلما كنت بالله عليكم لا تهملو رسالتى فانى فى اشد الحاجه لاحد يشاركنى الرئ فى هذا الابتلاء

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأخت الفاضلة/
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

    فمرحباً بك أختنا الكريمة في موقعك: الطريق الى الله).

    النظر إلى الأفلام الإباحية أو المشاهد الجنسية حرام أيتها الأخت الكريمة، فهذه المناظر ليست من الصور المحرمة فقط، بل هي من أبشعها، فالنظر إلى العورات تحريمه أشد من النظر إلى غيرها، وقد جاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا تنظر إلى عورة حي ولا ميت).

    وهذا النوع من النظر بلا شك أولى بالتحريم من الوسائل التي حرمها الشرع، مما يؤدي إلى الوقوع فيما هو أعظم منها، فقد حرم الله تعالى نظر الرجل إلى المرأة الأجنبية، أو نظر المرأة إلى الرجل الأجنبي لما يؤدي إليه من الفتنة، فقال سبحانه وتعالى: (( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ))[النور:30] وقال: (( وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ ))[النور:31] فأخبرنا سبحانه وتعالى بأن غض البصر وسيلة لحفظ الفرج، وأمر بذلك الرجال والنساء على حد سواء، ونهى الله سبحانه وتعالى المرأة أن تضرب برجلها حتى لا يُسمع صوت الخلخال في رجلها؛ لما في ذلك من الفتنة والفساد، ونهاها أن تخرج متعطرة متطيبة؛ كل هذا قطعاً لدابر الشر والفساد وإغلاقاً لأبواب الفتن، فكيف بالنظر إلى الصور القبيحة المسترذلة والنظر إلى العورات المغلظة؟!
    لا شك أيتها الكريمة بأن هذا أولى بالمنع والزجر منه، ونحن نربأ بك وبأمثالك ممن نرى فيهنَّ الخير أن ينجرفن وراء دعوات الشيطان والوقوع في هذه الرذائل وهذه القبائح، وأن ينخدعن بما يزينه الشيطان لهنَّ، فإن الشيطان يدعو الناس إلى الوقوع في المعاصي خطوة بعد خطوة، ولهذا حذرنا الله سبحانه وتعالى من الجري وراء هذه الخطوات، فقال: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ ))[النور:21].

    فالمطلوب منك أيتها الأخت أن تجاهدي نفسك للكف عن هذه الخصلة القبيحة، وكوني على ثقة بأن الله سبحانه وتعالى سيتولى عونك، وسييسر لك الأمر إن علم منك الصدق في التخلص من معصية الله تعالى، فإنه يقول في كتابه الكريم: (( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ))[العنكبوت:69].

    فخذي أيتها الكريمة بالأسباب المشروعة التي تُعينك على التخلص من هذه العادة، ولا تركني إلى أمان الشيطان وغروره بأنك لا تطالعين هذه المناظر على الدوام، بل بين فترةٍ وأخرى، فإن الذنب ذنب وإن وقع على قلة، ثم ما الذي يؤمنك أن يقبض الله عز وجل روحك بعد وقوعك في هذا الذنب؟!

    ونحن نضع بين يديك أيتها الكريمة بعض الوسائل التي تُعينك من هذه العادة القبيحة، ونأمل أن تكوني حازمة عاقلة لبيبة، فتأخذي بهذه الأسباب لتخلصي نفسك من هذه الحال التي أنت فيها.

    أول هذه الوسائل: أن تتذكري نظر الله سبحانه وتعالى إليك، فإن الله سبحانه وتعالى مطلع عليك لا يخفى عليه شيء من أمرك، وتذكري أنه يراك حال مشاهدتك لهذه المناظر، فلا تجعلي الله عز وجل أهون الناظرين إليك، فإنه مما لا شك فيه ولا ريب أنك ستستحين أن تشاهدي مثل هذه المناظر بحضرة أحد من الناس صغيراً كان أم كبيراً، فكيف والله عز وجل يطلع عليك أثناء مشاهدتك هذه؟! ثم الكرام الكاتبون حولك يكتبون، فاستحي من الله سبحانه وتعالى، فإن الله أحق أن يُستحيى منه، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (استحيوا من الله حق الحياء. قالوا: إنا نستحي والحمد لله، قال: الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى، والبطن وما حوى).

    الوسيلة الثانية: أن تتذكري أيتها الكريمة عقاب الله سبحانه وتعالى للعصاة، فتذكري العرض على الله، والفضيحة على رؤوس الأشهاد، وجزاء السيئات، فإذا تذكرت الآخرة وما فيها من نعيم للطائعين أو عقاب للمذنبين، فإن الخوف ينزع من النفس الشهوة، ويكبت فيها الميل إلى الوقوع في المعصية.

    الوسيلة الثالثة: أن تُشغلي نفسك أيتها الأخت بالنافع في أمر دينك أو دنياك، وأن لا تختلي بهذا الجهاز بمفردك، فأشغلي نفسك، فإن الفراغ باب الشر الأعظم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (اغتنم خمساً قبل خمس). ومن ذلك قال: (فراغك قبل شغلك، وشبابك قبل هرمك، وصحتك قبل مرضك، وحياتك قبل موتك). والنفس إن لم تشغليها بالحق شغلتك بالباطل.

    فحاولي كما قلنا أن لا تنفردي بهذا الجهاز، فإذا احتجت إلى المطالعة فيه فاحرصي على أن يكون بحضرة غيرك، فإن هذا أعون لك على أن لا ينفرد بك الشيطان ويدعوك إلى الوقوع في معصية الله تعالى، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إنما يأكل الذئب من الغنم القاصية).

    حاولي أيتها الأخت الكريمة أن تتعرفي على الفتيات الصالحات لتقضي معهنَّ أوقاتك، وتجدي نفسك في الأنشطة الدعوية أو العلمية النافعة التي تعود عليك بالخير في دنياك وآخرتك، ولا شك أنك ستجدين في الخير ما يُشغلك عن الباطل إذا أنت أخذت بهذه النصائح بجد وحزم.
    فماذا تنتظرين ؟ توبي وأبشري واجتهدي في العمل والدعاء وصاحبي الصالحات فهن من أكبر العون للمسلمة على التوبة. ودعي عنك هذه الوساوس واقطعي طريق الشيطان وتذكري وعد الله تعالى لمن عمل أكبر الكبائر كالشرك والقتل والزنا بأنه سيبدل سيئاتهم حسنات. إن هم تابوا وآمنوا وعملوا الصالحات. قال تعالى: وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا*يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا*إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا*وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا. {الفرقان: 68،69،70،71}.


    فهنيئا للتائب الصادق الذي يُتبِع سيئاته بحسنات ماحية، ولا تبتعدي عن الصلاة بل قفي بين يدي ربك بحياء ووجل ورجاء وتفاؤل. فالصلاة من أعظم الأعمال التي تكفر الذنوب. كما قال تعالى: وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ.{هود: 114}.

    وأما طرق الخلاص من النظر إلى الأفلام الإباحية فيكمن في الآتي:
    1) الإقرار بالإثم والخطأ وتصور حقيقة هذا المنكر، وأنك تريد الخلاص وضرورة مواجهة النفس الأمارة بالسوء فهذا جزء من المعالجة.
    2) ومن العلاج التخطيط السليم للخلاص من الإدمان، وذلك بمعرفة أسباب الإدمان؛ والعمل على تجاوزها والالتزام الأكيد بطرق الخلاص.
    - عليك بسرعة التوبة إلى الله تعالى بإخلاص وصدق، والعزم المؤكد من القلب على ترك هذا الأمر.
    - ثم عليك الإكثار من الاستغفار والذكر وقراءة القرآن والمحافظة على الصلاة؛ والإكثار من قول لا حول ولا قوة إلا بالله؛ وحسبنا الله ونعم الوكيل.
    - وعليك كذلك الدعاء والتضرع إلى الله بطلب العفة والبعد عن النظر الحرام في كل وقت وخاصة في ساعات الاستجابة.
    - السعي الجاد إلى التغيير بقرار شجاع، مع الاستعانة بالله تعالى.

    وذلك بتغيير العادات التي تدفع إلى مشاهدة الحرام، فلا تقفلي الغرفة على نفسك؛ ولا تكثري السهر؛ ولا تكثري الخلوة، ابتعد عن كل ذلك، واترك الرفقة السيئة؛ واهجرها تقربا إلى الله؛ واشغل النفس بكل نافع ومفيد؛ ويجب عليك إبعاد الأجهزة الالكترونية المهيجة للحرام وحذف جميع المقاطع الخليعة التي بحوزتك.
    وقد أحسن الشافعي في قوله:

    تعاظمني ذنبي فلما قرنته ** بعفوك ربي كان عفوك أعظما

    وهذه وصيتي لك بتقوى الله ثم بتفادي أسباب الوقوع في المخالفة، وعليك بمعاداة الشيطان الذي همه أن يحزن أهل الإيمان، واعلمي أنه يدفع للمعصية ثم يقول للعاصي لا فائدة من التوبة، وقد يقول لك أتظن أن الناس لا يعرفونك فيكف تجلس معهم؟ فاحذري من تيئيس الشيطان وتقنيطه لك من توبة الله.


    نسأل الله تعالى لك التوفيق، وأن ييسر لك الخير حيث كان.

    زائرنا الكريم نحن معك بقلوبنا
    كلنا آذان صاغيه لشكواك ونرحب بك دائما
    في
    :

    جباال من الحسنات في انتظارك





    تعليق


    • #3
      كيفيّة غَلْق المواقع الإباحيّة حَظر المواقع الإباحيّة في نظام ويندوز
      لحَجْب المواقع الإباحيّة باستخدام بروتوكول (DNS)، لا بُدَّ من توصيل الجهاز على شبكة الإنترنت أوّلاً،[١] ومن ثمّ اتّباع الآتي:[٣] النَّقْر على زرّ لائحة البَدء (بالإنجليزيّة: Start)، ومن ثمّ الذهاب إلى لوحة التحكُّم (بالإنجليزيّة: Control Panel). اختيار اتّصالات الشبكة (بالإنجليزيّة: Network Connections). النَّقْر بشكل مُزدوَج على أيقونة الاتّصال بالشبكة المحلّية (بالإنجليزيّة: Local Area Connection). النَّقْر على المُربَّع بجانب بروتوكول الإنترنت (TCP/IP)؛ لاختياره، ثمّ الضغط على زرّ الخصائص (بالإنجليزيّة: Properties). النَّقْر على الخيار الذي يُمكِّن من اختيار عنوان DNS (بالإنجليزيّة: Use The Following DNS Server Addresses). إدخال العنوان الآتي في الخانة المُخصَّصة لعنوان DNS المُفضَّل (بالإنجليزيّة: Preferred DNS Server)، والعنوان الآتي (180.131.145.145) في الخانة المُخصَّصة لعنوان DNS الإضافيّ (بالإنجليزيّة: Alternative DNS Server). النَّقْر على زرّ موافق؛ كي تتمّ عمليّة الحَظر بنجاح. ويمكن استخدام عنوان (DNS) آخر؛ لحَجْب المواقع الإباحيّة في نظام ويندوز، وهو إضافة العنوان الآتي في الفراغ المُخصَّص لعنوان DNS المُفضَّل (185.228.168.168)، وإدخال العنوان الآتي في الخانة المُخصَّصة لعنوان DNS الإضافيّ (185.228.169.168)،[١] ويمكن حَظر المواقع الإباحيّة في جميع المُتصفِّحات بشكل مجّاني من خلال خدمة (Open DNS)؛ وهي خدمة أمان تُوفِّر فلترة أو تصفية مجّانية يمكن استخدامها في الحواسيب الشخصيّة، وفي مختلف الأجهزة المُرتبطة بالإنترنت في المنزل.[٢] ومن خدمات الفلترة المجّانية التي تُوفِّرها Open DNS خدمة (Open DNS Family Shield)؛ حيث تُوفِّر عنوان DNS مجّاني لحَظر المواقع الإباحيّة، وهو (208.67.222.123) كعنوان DNS مُفضل، و(208.67.220.123) كعنوان DNS إضافيّ، كما يمكن أيضاً الحَجب عن المُتصفِّحات جميعها باستخدام خدمة (Norton ConnectSafe)، والتي على الرغم من أنّ استجابتها بطيئة إلى حدٍّ ما، إلّا أنّها تَحجبُ المواقع الإباحيّة جميعها، أمّا عنوان DNS الذي تُوفِّره هذه الخدمة بشكل مجّاني للحَظر، فهو (199.85.126.20) كعنوان DNS مُفضل، و(199.85.127.20) كعنوان DNS إضافيّ.[٢]
      حَظر المواقع الإباحيّة في نظام ماك جهاز ماك
      (بالإنجليزيّة: Mac)، أو ماكنتوش (بالإنجليزيّة: Macintosh): هو نوع من أجهزة الحاسوب الشخصيّة، أو الأجهزة اللوحيّة الذكيّة، أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة، والتي يتمّ تصنيعها من قِبَل شركة أبل، وتعمل هذه الأجهزة بنظام تشغيل ماك، والذي يُعرَف باسم (نظام Mac OS)؛ حيث يُعَدّ هذا النظام المنافسَ الأوّل لنظام ويندوز، وقد كان جهاز ماكنتوش أوّل حاسوب شخصيّ يستخدمُ واجهة المُستخدم الرسوميّة (بالإنجليزيّة: GUI).[٤][٥] ولحَظر المواقع الإباحيّة عن أجهزة ماك، تتوفَّر العديد من الطُّرُق، ومنها الطريقة الآتية:[٣] النَّقر على شعار أبل، أو شعار التفاحة الموجودة في الزاوية العُلوية اليسرى من الشاشة، ومن ثمّ اختيار تفضيلات النظام (بالإنجليزيّة: system preferences) من اللائحة التي تظهر. تحديد الأيقونة الصفراء، والتي تحمل اسم الرقابة الأبويّة (بالإنجليزيّة: Parental Controls)، وذلك من خلال النقر عليها. تحديد حساب مستخدم موقع الويب الذي يُراد حَجبه، ومن ثمّ النقر على خيار تمكين الرقابة الأبويّة (بالإنجليزيّة: Enable Parental Control)، وهنا يجدر الذكر أنّه لا بُدَّ من إنشاء حساب جديد في حال لم يكن هناك حساب من قَبل. تحديد زرّ المحتوى (بالإنجليزيّة: *******)، وذلك بالنقر عليه. تتبُّع أنشطة المستخدم على الإنترنت، وذلك من خلال نافذة جديدة خاصّة بالمحتوى، حيث ستظهر في النافذة عدّة خيارات، يمكن النقر على خيار حاول تقييد الوصول إلى مواقع البالغين الخاصّة بالبالغين تلقائيّاً (بالإنجليزيّة: Try to Limit Access to Adult Websites Automatically). النقر على زرّ تخصيص؛ لإضافة، أو إزالة المواقع المرغوبة. يمكن التحكُّم بالوقت المُخصَّص لحَظر المواقع المختارة، وذلك من خلال النقر على زرّ ضبط الوقت (بالإنجليزيّة: Time Limits). العودة إلى تبويب المحتوى، وذلك بالنقر على زرّ المحتوى، وتحديد خيار السماح بالوصول غير المُقيَّد إلى مواقع الويب (بالإنجليزيّة: Allow Unrestricted Access to Websites)، في حال اضطرّ المرء إلى فكّ القَيد عن أحد المواقع.

      التعديل الأخير تم بواسطة فريق استشارات سرك فى بير(الأخوات); الساعة 03-03-2019, 08:36 PM.

      زائرنا الكريم نحن معك بقلوبنا
      كلنا آذان صاغيه لشكواك ونرحب بك دائما
      في
      :

      جباال من الحسنات في انتظارك





      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      x

      رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

      صورة التسجيل تحديث الصورة
      يعمل...
      X