إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أي الفريقين أحسن مقاما

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • om noar
    كتب موضوع [بقلمي] أي الفريقين أحسن مقاما

    أي الفريقين أحسن مقاما



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    توقفت مع الأسرة المؤمنة ال ياسر

    وهم يعذبون

    بسبب أنهم تركوا الهة الباطل

    ووحدوا ربهم

    واختاروا رسالة الحق

    على جاهلية قومهم

    مر رسول الله صلى الله عليه وسلم

    وعمار وياسروأم عمار يعذبون

    فقال لهم

    صبرا ال ياسر

    فإن
    موعدكم الجنة

    في وقت الإستضعاف

    وفي وقت غلبة رؤوس الضلال

    في وقت

    طغيان الطواغيت

    كان التوجيه النبوي

    الصبر
    والإحتساب

    وتعليق القلوب

    بالجائزة الكبرى


    إنها الجنة

    مهما ضاقت على المرء الدنيا

    هناك

    وطن اخر

    هناك

    حياة سرمدية

    حياة



    يكون الفوز بها أعظم عطاء

    ولاتكون إلا برحمة أرحم الراحمين

    من الوهاب سبحانه

    واليوم

    نقول

    إنها الجنة

    ذكرها الله عزوجل كثيرا

    في القران

    يرغب عباده في دار الخلود

    وتزهيدا لهم

    عن دار الغرور

    حتى يهون على المرء

    كل ماتعتريه من اختبارات

    وامتحانات

    ولكن

    لنا أسوة

    فيمن سبق

    نحن

    لانريد أن نسلي الناس بالجنة

    وكما ادعى اقوام بله

    والمرجفون في كل زمان ومكان

    الدين أفيون الشعوب

    بل هو الحبل السري لكل إنسان

    بدل أفيونهم

    الذي يصنعون

    لإبعاد الناس

    عن ربهم

    وعن دينهم

    وأغلبهم يتعاطى تلك الخبائث

    لانه

    حرم رحمة وسكينة والطمأنينة

    التي يهبها الله

    لمن أختار طريق الله

    نتلو أيات الجنة

    ليخرج الإنسان

    من هذا الأفق الضيق

    إلى سعة عالم

    ليس له حدود


    ومع ذالك

    علينا التفكير في المخرج من هذا التيه

    ربما هو أقرب الينا

    من شروق غد

    إن الله على كل شئ قدير

    وماالتمكين ببعيد

    بلال عذب في الرمضاء

    وهو ثابث على اسلامه

    ينادي

    أحد
    أحد

    كلمته هاته

    تبين عن قوة وصحة عقيدة

    سيدنا بلال

    لم يدرس متون

    ولاكتب عقيدة

    ولكنه

    عاش في كنف الجاهلية

    وتعدد الألهة

    لما

    أشرق فجر الإسلام

    رغم الظلمات المطبقة

    أحس

    بصدق معنى لاإله الا الله

    وذاق طعم الإيمان

    وأنه ليس لهذا الكون

    إله
    ولامعبود بحق إلا الله

    لم يفل عزيمته

    تعذيب أعداء التوحيد

    صبر

    وجاء الفرج من الله

    هو علم أن تدبير هذا الكون من فوق سبع سموات

    صبر

    وانتظر الفرج

    وفاز ورب السماء

    وما أجمله من عوض من الملك

    صعد الكعبة


    وعلى شرفا فوق بيت الله العتيق

    ليردد الاذان

    أمام

    من كان كل جهدهم

    وأد هذه الرسالة التي يرعاها ربها

    من فوق سبع سموات

    ليذل جحافل الظلم

    ويحقق الله وعده

    وموعوده لنبيه

    خسر الكثير

    ولكن فازت الفئة المؤمنة

    التي

    اختارت طريق الحق

    رغم أنه

    كله عوائق

    كله مكر
    كله خديعة
    كله جبروت
    كله ظلم
    لتاتي لحظة

    وتتوقف دقات قلب كل طاغوت

    ليحمل على الأعناق

    ويوضع في حفرة

    قد فرشت من جنس عمله

    ان لم تتداركه رحمة الرحمن

    بالله عليكم

    أي نعيم سيتذكر ساعتها


    فنيت اللذات وبقيت التبعات

    ان حرم الغفران

    اين

    كل من بغى

    كل من طغى

    عبرة لمن كان له قلب

    واتعظ ممن سبق

    وتأتي لحظة

    ويصير أقوام أحاديث

    ويرفع ذكر اٌقوام على مر السنون

    والموت يكسر رقاب الجبابرة

    وينهي ظلم الظالم

    ولن يكون في كون الله

    إلا ماأراد رب الكون

    وماهم بمعجزين

    يمهل

    يمهل

    وإن أخذه أليم شديد

    اللهم عافنا ولاتبتلينا

    واغفرلنا وارحمنا

    وتجاوز عنا

    واجعل يارب الجنة

    برحمتك

    وبفضلك

    درانا ومستقرنا

    يارب

    والله أعلم

    وجزاكم الله خيرا










  • NooR Elsmaa
    رد
    اللهم آمين
    كلمات جميلة ومؤثرة
    جزاك الله خيرا

    اترك تعليق:

يعمل...
X