إعـــــــلان

تقليص

لقاءات جديدة || قراءة في كتاب ( هذه رسالات القرآن ) للدكتور فريد الأنصاري || مباشرة على غرفة الهداية الدعوية، فتابعونا + ||أبجديات دعوية ||مباشرة مع الأستاذ حسام الغزالي|| بادر بالاشتراك

لقاءات جديدة ||قراءة في كتاب (هذه رسالات القرآن) للدكتور فريد الأنصاري|| مباشرة على غرفة الهداية الدعوية، فتابعونا

||أبجديات دعوية|| مباشرة مع الأستاذ حسام الغزالي ||بادر بالاشتراك
شاهد أكثر
شاهد أقل

إنه الودود

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [بقلمي] إنه الودود

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تعلمنا اسم الله الودود من مشايخنا جزاهم الله عنا خيرا

    وفعلا العيش مع أسماء الله الحسنى جنة ونعيم القلب

    لكن سبحان الله

    هذه الأيام في معنى جميل عشته

    إسم الله الودود

    تجد العبد يعيش بعيدا جدا في متاهات

    ومفرط حتى في الفروض

    بل في أركان الإسلام

    اللهم اغفر وارحم وتجاوز عنا جميعا يارب

    وفي لحظة

    الله عزوجل من فوق سبع سموات

    يدبر لهذا العبد الرجوع

    أحيانا

    يكون الإختباروالإبتلاء صعب

    لكن العبد يرجع

    ويتصالح مع الله

    سبحان الله

    يارب ماأرحمك

    رغم كل ماتعلمه وأنت علام الغيوم

    بكل الظلم والعصيان و...

    تدبر لحظة أن العبد يرجع إليك

    الله يريد أن يرجع عبده إلى الأعتاب

    أكيد في سر بينه وبين الله

    حتى إن لم يكن والله أعلم بعباده

    هو يدبر من فوق سبع سموات

    يبتلى ليرجع

    كان الشيخ محمد حسين يعقوب يقول

    ارجع برجليك قبل مايجرجرك غصب عنك

    سبحان الله

    تجد أخ غافل في عالم عفن وظلمات بعضها فوق بعض

    يدبر حادث

    شلل كامل و أسقام

    فيقول يارب

    إنه الودود

    تجد العبد مقبل على ربه

    عابدا ساجدا مصليا تاليا لأيات ربه

    إنه الودود

    تجده يبسط وده لعبد طالما بارزه بالمعاصي

    ويرده إليه تائبا منيا محبا

    من مثل الودود

    يقبل توبة من عمره في الثمانين

    ويقبل توبة من يتوب قبل موته ولو بأيام

    من مثل الودود



    ورد في الأثر أن الله تعالى أوحى إلى داود عليه السلام

    "يا داود لو يعلم المدبرون عني كيف انتظاري لهم ورفقي بهم

    وشوقي إلى ترك معاصيهم لماتوا شوقا إلي وتقطعت أوصالهم من محبتي.

    يا داود هذه إرادتي في المدبرين عني فكيف إرادتي في المقبلين علي.

    يا داود أحوج ما يكون العبد إلي إذا استغنى عني

    وأرحم ما أكون بعبدي إذا أدبر عني وأجل ما يكون عندي إذا رجع إلي"

    (احياء علوم الدين)

    بعد سنوات طويلة من الغفلة والتقصير

    تجده يتوب على عبده

    ويقربه إليه ويحبب إليه طاعته

    يأتيه حادث مروع وهو مخمور

    يتوب إلى الله بعد نجاته

    والقصص في ذالك كثيرة لاتعد ولا تحصى

    إنه الودود

    إنه لطفي خفي

    يدبر سبيل الرجوع إليه

    إنه الودود

    إنه أرحم الراحمين

    وجزاكم الله خيرا

    التعديل الأخير تم بواسطة om noar; الساعة 29-10-2018, 11:15 PM.








  • #2
    عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيرا أختنا


    اللهم بارك لى فى اولادى وارزقنى برهم وأحسن لنا الختام وارزقنا الفردوس الأعلى

    تعليق

    يعمل...
    X