إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [حصري] دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

    الــســلام عـلـيـكـمـ
    حيا الله كل من مر هنا وكان هدفه ان يجدد ايمانه بكلمة أوأن يتقرب الي الله بخطوة
    طبتم وطاب سعيكم وممشاكم وتبوئتم جميعاً من الجنـةِ منزلاً
    هذه رسالة من القلب اليـكـمـ

    لـكل من يمر بمرحلة بُعد عن الله أو فتـور عن طـاعة الله
    لكل من فقد قلـبه وأصابته الوحـشة والضيق والحـزن
    لكل من أصابته الحــيرة والـقلق واحس ان العالم كله مـظلم حـوله
    لا يكاد يري الخير ولا يعلم أين هو الشـر ..!
    ماعاد يفرق بين الـحق والبـاطل ..!
    الــصواب من الخـطأ ..!
    يشعر بالعـمي والتخبط لايبصر طريقاً يصل به الي الله
    هـيا بنا الي النــور
    لكل مـن يريد ان يحيي قلبه من جديد بعد ما ان أوشك ان يحتضر ويمـوت !
    دعوة الي الحيـاة
    من جـديـد بالـقـرآن



    أخواتي الغــاليات
    خلق الله عز وجل الإنسان ليكون خليفةً في الارض، وليَعمرَها بأعظم عمارة؛ ألا وهي توحيد الله سبحانه وتعالى
    وجعل في الإنسان مضغةً إذا صلُحتْ صلُح الجسد كله، وإذا فَسدت فَسد الجسد كله؛ ألا وهي القلب.
    فهذه المضغة صغيرة الحجم، كبيرة الأثر، تتوقف عليها حياة الإنسان الحسية والمعنوية، وهي قابلةٌ للصلاح والفساد، فقد تكون صحيحةً صالحة ًسليمةً { إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ} [سورة الشعراء : 89]
    وقد تكون مريضة عمياء صماء...!!

    وخير الناس من صَلُح قلبه وأثمر صلاحًا على ظاهره.
    وشرُّهم وأقبحهم من أظهر صلاحًا في ظاهره، وباطنه فاسدٌ مظلم.
    ولذا؛ قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-:
    (( إنَّ الله لا ينْظُرُ إِلى أجْسَامِكُمْ، ولا إِلى صُوَرِكمْ، وَلَكن ينْظُرُ إلى قُلُوبِكمْ وأعمالكم)) [رواه مسلم] وأشار بأُصبُعه الشريفه –صلى الله عليه وسلم إلى صدره.
    فصلاح الأجساد وصلاح الظاهر حقيقةً موقوفٌ على صلاح القلوب، فإذا صَلُحتِ القلوب صلح الجسد كلُّه؛ وفي الحديث:
    ((لا يستقيم إيمان عبدٍ حتى يستقيم قلبُه)) [حسن. صحيح الترغيب والترهيب].

    ولن يكون في الأرض صلاح إلا بصلاح القلوب، فالاهتمام بصلاحها أعظم الفرائض، وأهم الأمور.
    وما عرفتِ البشرية طريقًا للإصلاح أعظم من القرآن، وكيف لا يكون كذلك وهو كلام الله سبحانه وتعالى
    الذي أنزله على أشرف رُسلِه وخاتم أنبيائه وأعظم اوليائه؛ محمد صلى الله عليه وسلم والذي وصفه سبحانه وتعالى بأوصاف كثيرة تدل على عظمته وبركته وعظيم تأثيره وشموله.
    ربنا سبحانه وتعالى يقول:
    { إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) [سورة يوسف : 2] ،
    ويقول سبحانه:
    { كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ} [سورة ص : 29]
    فالله –عز وجل- وصف القرآن بكونه مباركًا وأمر باتباعه، وبيّن أنّ الهدى كلَّ الهدى في كتابه سبحانه
    فقال:
    {إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ [سورة اﻹسراء : 9]
    فتأملوا قول ربنا سبحانه وتعالى:
    { لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ }
    فأقوم طريق وأسلم طريق.والطريق المستقيم هو ما يدل عليه كتاب الله –سبحانه وتعالى-
    كتاب أحكمت آياته مُلئ مواعظَ وتذكيرًا، ولذلك يكون وقعُه على القلوب السليمة وقعًا شريفًا كريمًا

    كلام الله سبحانه وتعالى فيه بيانٌ لكلِّ شيء، وشفاء لما في الصدور
    { وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ} [سورة النحل : 89].
    هذا الكتاب يخرج الناس من كلِّ ظلمة إلى خير النور
    { كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ} [سورة إبراهيم : 1].
    فهذا
    القرآن فيه الشفاء، وفيه الصلاح، وفيه الخير، وفيه السعادة
    ولن تصلح القلوب أبدًا إلا بكلام ربنا سبحانه وتعالى
    كما قال ربنا:
    { وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ } [سورة اﻹسراء : 82]
    وكما قال ربنا سبحانه وتعالى:
    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ} [سورة يونس : 57]
    فالقرآن شفاءٌ من كل داء، شفاء لهذه الصدور
    شفاء للقلوب من كلِّ شيء قبيح، يَغسل القلب غسلًا ويُطهِّره تطهيرًا.

    فكرة مــشـروع إحــياء الـقلب من جـديـد

    مشروع فكرته أن نحيا من جديد بالقرآن.. وأن نطهر قلوبنا ونجدد معاني الايمان فيهـا
    و نستنير بنوره الذي يضيء لنا الطريق حتى
    لا نتخبط في مهاوي الفتنة وظلمات الغواية يقول الله جلا جلاله:
    إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا [الإسراء: 9].

    فمن أراد السير إلى الله جل جلاله سيرًا صحيحًا مأمونًا فليبدأ أولاً بالقرآن كما قال تعالى
    فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ * إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ * لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ [التكوير: 26-28].
    قال الخباب بن الأرت: «تقرب إلى الله ما استطعت فإنك لن تتقرب إلى الله بشيء أحب إليه من كلامه».
    قال تعالى: إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا [الإنسان: 29].
    القرآن سيكون سببًا في تصحيح وتغيير أنفسنا
    والتغيير الذي يحدثه القرآن يبدأ من داخل النفس، بدخول نوره إلى القلب، وكلما دخل النور إلى جزء من أجزائه بدد ما يقابله من ظلمة أحدثتها المعاصي والغفلات واتباع الهوى.
    وشيئًأ فشيئًا يزداد النور في القلب، وتدب الحياة في جنباته، ليبدأ صاحبه حياة جديدة لم يعهدها من قبل.

    قال تعالى: أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [الأنعام: 122]
    . فالقرآن هو الروح التي تنبث في القلب فتحييه.
    وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الإِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشـاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ [الشورى: 52].
    وعندما تسري الروح في القلب، وتمتلئ جنباته بنور الإيمان، فإن هذا من شأنه أن يطرد الهوى وحب الدنيا من القلب، مما يكون له أبلغ الأثر على سلوك العبد واهتماماته، وانشراح صدره،
    كما جاء في قوله تعالى: أَفَمَنْ شَرَحَ اللهُ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللهِ أُولَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ [الزمر: 22].
    والقرآن هو أفضل طريقة لإصلاح القلوب وزيادة الإيمان، يقول الله تعالى: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ [الأنفال: 2].
    إنه موعظة الله وهل هناك أعظم وأبلغ من الموعظة الربانية؟
    وهل هناك أيسر منها وأكثر نفاذًا إلى القلب والضمير؟

    قال تعالى: تِلكَ آيَاتُ اللهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ [الجاثية: 6].
    ومن هنا ننطلق إلى الجزء الأهم
    وهـــو

    الخطوات العملـية لـتنفيذ المشـروع

    المشروع إيماني قلبي
    سنجتمع سوياً هنا صحبة للعيش مع كتاب الله تلاوة وتدبراً وعملاً لنصلح به قلوبنا
    ونقتبس منه نوراً لنمشي به في الناس
    والمنهج كالتالي :
    المحافظة على ورد يومي (تلاوة وسمــاعًا )
    سنحدد جزءًا أو جزئين من القرآن ونعيش معه صفحة صفحة
    بقراءة التفسير لهذه الصفحة وسماع تلاوتها من شيخك المفضل
    وسنفتح صفحة للمتابعة الإيمانية
    وبعدها تدخل كل أخت وتكتب ما استوقفها من الآيات
    وما تأثرت به من التفسيـر وما من الله عليها من فهم للآيات
    وسيكون هناك وقفات تدبرية إيمانية قلبية للآيات من كتاب القرآن الكريم تدبر وعمل
    مع التوجيهات والخطوات العملية للتنفيذ للوصول لإحياء القلب من جديد والعيش بمنهج القرآن في حياتنا

    من تريد المشاركة تضع ردًّا هنا وتقترح جزءًا من القرآن لتنفيذ المشروع عليهم

    تسعدني مشاركتكم واقتراحاتكم
    أنتظـركم رفيقات الدرب أخوات الطريق إلى الله

    لنكون صحبة لنُشّد على أيدي بعضنا البعضا ونكون صحبة على مائدة القرآن العـظيم
    جمعني الله وإياكم دائمًا على طاعته وفي الآخـرة في جنته
    في المشاركة التالية مقاطع تحفيزيه هدية مني إليكم :)

    التعديل الأخير تم بواسطة خديجة أحمد; الساعة 08-08-2016, 12:53 AM.



  • #2
    رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

    التعديل الأخير تم بواسطة خديجة أحمد; الساعة 08-08-2016, 12:55 AM.


    تعليق


    • #3
      رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

      ​انا معكم وباقترح البدء بجزء عم

      قال ابن الخطيب《 لو علم المؤمنون فضل الصلاة على النبي ﷺ لما كفّت ألسنتهم عنها كل حين》
      اللهمَّ صلِّ وسلم على نبينا محمد


      تعليق


      • #4
        رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

        عودا حميدا أختنا الغالية وفقك الرحمن لما يحبه و يرضاه
        معكم ان شاء الله

        تعليق


        • #5
          رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

          عودًا حميدًا أختنا الغاليه
          افتقدنا وجودك المميز معنا
          لكن الحمد لله على عودتكِ مرةً أخرى لبيتك الثاني
          ولا تيأَسْ مِنْ رَوْحِهِ وَإِنْ قَوِيَ خِنَاقُ البلَاءِ

          تعليق


          • #6
            رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

            المشاركة الأصلية بواسطة ((سلسبيل)) مشاهدة المشاركة
            ​انا معكم وباقترح البدء بجزء عم


            نورتينا
            اقتراح جميل وننتظر بقية الإقتراحات بإذن الله

            المشاركة الأصلية بواسطة سلمى أم عمر مشاهدة المشاركة
            عودا حميدا أختنا الغالية وفقك الرحمن لما يحبه و يرضاه
            معكم ان شاء الله

            جزاكِ الله خيرا
            آمــين يارب واياكِ
            أنرتي الموضوع بمرورك

            منتظرة اقتراحك في الجزء الذي سنتدارسه بإذن الله

            المشاركة الأصلية بواسطة السائرة الي الله مشاهدة المشاركة
            عودًا حميدًا أختنا الغاليه
            افتقدنا وجودك المميز معنا
            لكن الحمد لله على عودتكِ مرةً أخرى لبيتك الثاني


            جزاكِ الله خيرا بنوتي :)
            أنرتي الموضوع بمرورك

            منتظرة اقتراحك في الجزء الذي سنتدارسه بإذن الله

            .........
            أنتظر إشتراك الكثير من الأخوات
            شيــر في الخـير :)
            والحاضر يُعلم الغائب
            فالدال على الخير كفاعله

            بارك الله فيكم وجعلني واياكم من أهل القرآن العاملين به


            تعليق


            • #7
              رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

              أقترح
              الجزء الثاني عشر
              ولا تيأَسْ مِنْ رَوْحِهِ وَإِنْ قَوِيَ خِنَاقُ البلَاءِ

              تعليق


              • #8
                رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                اللهم بارك
                بارك الله فيك أخيتي وجزاك الله خيرا

                اللهم جبرا يليق بجلالك وعظمتك

                ثم تأتي لحظة يجبر الله فيها بخاطرك، لحظة يفزّ لها قلبك، تشفى كل جراحه، يعوضك عما كان، فاطمئن، لأن عوض الله إذا حلّ أنساك ما كنت فاقدًا
                ربي لو خيروني ألف مرة بين أي شيء في الدنيا وبين حسن ظني بك لأخذت من دم قلبي ورسمت به طريق حسن ظني بك وقلت لهم اتركوني وربي إنه لن يخذلني أبدا

                تعليق


                • #9
                  رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

                  ما شاء الله مميزة دايما بمواضيعك زادك الله من فضله
                  اقترح تدارس جزء عم


                  تعليق


                  • #10
                    رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

                    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                    عودا حميدا
                    فكرة جميلة محتاجاها ويارب نشجع بعض على طاعة الله
                    مشتركة معكم بإذن الله



                    رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين

                    تعليق


                    • #11
                      رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

                      تم النشر بفضل الله
                      جزاك الله عنا خيرا :)
                      رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين

                      تعليق


                      • #12
                        رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

                        عوداً حميداً يَ طيبه
                        إشتقنا لكلماتكِ التي تَمُس القلب وتُزيدهُ حُباً وإقبالاً
                        باركَ الله فيكِ وأعانكِ
                        معكم بإذن الله


                        هونيها تهون .. واجعلي الهم هم الآخرة
                        _ يا جَبار إجبرني

                        تعليق


                        • #13
                          رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

                          و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
                          عودًا حميدًا
                          معكم إن شاء الله
                          بارك الله فيكم و جزاكم الله خيرًا

                          تعليق


                          • #14
                            رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

                            جزاك الله خيرا
                            عودا حميداً

                            تعليق


                            • #15
                              رد: دعــوة للمـشــاركــة في مــشــروع لــحـيــاة الــقلـ♥ـب مـن جــديــد

                              وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
                              عوداا حميداا الى بيتك الثاني
                              معكِ ان شاء الله
                              اقترح جزء عم

                              تعليق

                              يعمل...
                              X