إعـــــــلان

تقليص

دورة بستان الأدب و دورة تيسير النحو

*•● بستان الأدب ●• دورة جديدة في الحديث.. بادري بالاشتراك

دورة: تيسير النحو - المستوى الأول(جوائز للأوائل) ... بادر بالاشتراك
شاهد أكثر
شاهد أقل

〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰 متجدد بإذن الله

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰 متجدد بإذن الله


    ان القلوب قد تقسو، وأن الأرواح قد تجف،
    وإذا قست القلوب وجفت الأرواح فقد المرء خيراً كثيراً..

    فالاهتمام بما تزكوا به النفس ويرق به القلب
    حتى ينقاد لشرع الله ويستجيب لأمره ونهيه من أعظم أسباب الخير في الدنيا والآخرة.
    وإذا أردنا طريق السعادة فعلينا بالاهتمام بقلوبنا وإصلاحها ومداواة أمراضها وأسقامها حتى تستجيب لربها .
    والقلب يحتاج دائماً إلى وعظ يرده إلى الحق ويردعه عن الشر .
    من هذا المنطلق سيكون موضوعنا المتجدد
    سهـــام الـمــواعظــ


    كلمات رقيقة رقراقة,, وأحياناً
    مبكية مؤثرة
    هيا بنا نجدد الإيمــان


    >> هيا بنا نــؤمـن سـاعـة <<
    〰❤ ↑↓ فهــرس السهــامــ ↑↓〰❤ 〰
    ↑↓ السهـــم الأول "" هذا ما كنزتم لأنفسكــم "

    ↑↓ السهــم الثـانـى "" ميــزان الفجــر ""


    ↑↓ السهــم الثالث "" بيــن مــحبتـين """

    التعديل الأخير تم بواسطة راجية الانس بالله ورضاه; الساعة 04-03-2014, 04:14 AM.



  • #2
    رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰


    >>الســــ الأول ـــــهم<<




    كل ما قدَّمتى لنفسكِ من خير ستجدينه يوم القيامة يُبهجكِ أو يُحزِنك ، وينفعك أو يضرك ..
    ويشهد لك أو عليك ,,فأي كنز لكِ تحبين أن تريه يوم القيامـة ؟!أي شيء ترغبين أن يزيِّن صحيفتك؟! أي شهادة تريدين أن تكون دفاعا عنكِ يوم تكونى في أمس الحاجة إلى من يقف إلى جوارك؟!

    ومن معاني الكنز : أنه يُجمع رويدا رويدا ، ثم يُحافظ عليه ، لا أن يُجمع بيد ويُبدَّد بالأخرى؟!
    ولا أن يهدم صاحبه ما سبق وأن بنى ، فأي عقل في هذا؟!

    ومن الحفاظ على الكنز الطاعاتي أن لا يُفسد برياء أو رؤية أو عُجب.

    ومن معاني الكنز كذلك أن يُخبَّأ عن أعين الناس فلا يُفشى سِرُّه وإلا سُرِق وزال.


    أخيتي .. الكنز .. الكنز
    كل الناس يكنز ، فمنهم من يكنز ما تُكوى به جباههم وجنوبهم وظهورهم في نار جهنم ..
    ومنهم من يكنز ما تهوي به قلوبهم وعيونهم وأرواحهم إلى جنات عدن ،
    فاختارى كنزك من اليوم صلاة .. دعاء .. دعوة .. صدقة .. بر .. واجمعيه يوما بعد يوم ,,
    واحفظه وراعِيه ونمِّيه وكبِّريه ، ولتجديه يوم القيامة ساطعا أمام ناظريك كما شهد بذلك الحديث :
    الصَّلاةُ نورٌ والزَّكاةُ برهانٌ والصَّدقةُ ضياءٌ والقُرآنُ حجَّةٌ لكَ أو عليكَ كلُّ النَّاسِ يغدو فبائعٌ نفسَه فمُعتِقُها أو مُوبِقُها
    الراوي: زيد بن ثابت المحدث: ابن حبان - المصدر: صحيح ابن حبان - الصفحة أو الرقم: 4506
    خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه



    وهي كلها -كما ترى- كنوز دلَّك عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم
    والمُنتَظر منكِ أن تلبي دعوته ,,
    فتبدأى من الساعة حملة الاكتناز الإيماني الرائع بدلا من الاكتناز الشيطاني الضائع
    وكونـــــــى كيف شئتى ، فإنما تجنين ما غرستى
    انتظرونـى وسهم جديد >>
    دكتور: خالد أبو شادى بتصرف
    التعديل الأخير تم بواسطة راجية الانس بالله ورضاه; الساعة 13-02-2014, 04:52 PM.


    تعليق


    • #3
      رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰

      جزاااكي الله خيراً
      سأتابع قدر المستطاع
      ليس عذراً لترك الإستقامة.. إنها جنة تستحق الصبر والمجاهدة
      فمن للأمة الغرقى إذا كنا الغريقينَ ؟
      وما المعنى بأن نحيا فلا نحيي بنا الدينَ ؟



      تعليق


      • #4
        رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰

        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
        جزاك الله خيرا أختى
        متابعة باذن الله
        لا تنسينى من دعائك أختى
        التعديل الأخير تم بواسطة مخلصة لرب العالمين; الساعة 22-02-2014, 12:28 PM. سبب آخر: حذف الوجه التعبيرى .. معذرة الفسم متاح للإخوة والزوار أخيتى
        رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين

        تعليق


        • #5
          رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰

          جزاك الله خيرا كثيرا اختي وجعل الفردوس مقامك


          رباه اجعل الشهادة ختامى

          https://www.youtube.com/watch?v=EttqpuUA23Q&list=PL79A31C176E0E7386



          تعليق


          • #6
            رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰

            تقبل الله منك اختي و جعله في ميزان حسناتك

            اللهم اجعلنا من أهل القران

            تعليق


            • #7
              رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰

              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
              جزاك الله خيرا أختي وجعله في ميزان حسناتك
              يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

              تعليق


              • #8
                رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰

                جزاكِ الله خيرااا جميل جدااا ربنا يجعله فى ميزان حسناتك

                تعليق


                • #9
                  رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰


                  >>الســــ الثــانــى ـــــهم<<

                  يا نائما مستغرقا في المنام قم واذكر الحي الذي لا ينام

                  مولاك يدعوك إلى ذكره وأنت مشغول بطيب المنام
                  الصلاة يا مؤمنون الصلاة .. الصلاة خير من النوم..

                  الفجـــر امتحــان ,,
                  بل أول امتحان يخوضه كل منا صبيحة كل يوم، لينجح فيه من وثب من فراشه صافَّا قدميه بين المصلين،
                  ويرجع بالخيبة والخسران من اختطفه الفراش الدافئ والنعاس اللذيذ، وما أقبح يوم بدأ بعصيان الله ومخالفة أمره.
                  الفجر أحبتاه .. شارة من شارات الشرف ..
                  يقلِّدها الله زمرة من عباده اصطفاهم من بين خلقه..
                  ومِن شرف الفجر أن يسبقه نداء رب العالمين في ثلث الليل الآخر:
                  هل من مستغفر .. هل من سائل .. هل من داع ..




                  والمسيء غير مستحق لذلك الشرف لذا لا يشهده، لأن السلعة الغالية لا ينالها
                  الراقدون،
                  والجوهرة النادرة لا يظفر بها إلا المُجِدّون، فلا يقوم فجرا إلا من ألبسه الله ثوب رضاه،
                  واطلع على قلبه فعلم صدقه وتقواه ،
                  وما أقبح مقابلة الود بالجفاء، والرد على اللطف بالإعراض والسبات.
                  والفجر ميزان: يوزن به الإيمان، ومؤشِّر أولي لرجحان كفة الحسنات أو كفة السيئات،
                  ويستطيع به العبد أن يعرف به قربه أو بعده من مولاه، فمن رجحت كفة إيمانه انتبه من فوره لصوت الأذان،
                  وإن خفَّت الكفة كانت الأخرى،ولاحول ولاقوة الا بالله
                  وما
                  انتباهة الفجر في حقيقتها إلا حصيلة يوم كامل من سعي العبد مختزلة في لحظة واحدة،
                  وكأنك تطلع على حصاد يومك وليلتك في انتباهتك فجرا أو غفلتك،
                  وتعلَّم أخي دقة الوزن وطريقة المحاسبة من عمر!!
                  أصابت عمر بن الخطاب رضي الله عنه جمرة في رأسه أثناء رمي الجمار في موسم الحج،
                  فماذا قال؟! قال: جمرةٌ بذنب وما يدفع الله أكثر!!
                  ليسفر رضي الله عنه عن همة عالية في مراقبة النفس وانتباهة فريدة في محاسبتها ..
                  استحق معها أن تفر الشياطين بين يديه وتتوارى إذا رأت ظله من بعيد،
                  ومرسيا قاعدة التعامل ولغة الحوار الوحيدة التي يفهمها الأبالسة ومن أهلها يفرون.
                  خلاصة تجارب وبذور أرباح:
                  • خذ بأسباب القيام من نوم على طهارة وأذكار النوم وتبكير ما استطعت،
                  فإن قمت فقد تم لك ما أردت، وإلا فقد نلت شرف المحاولة،
                  وفـــــــــــارق كـــبير بين
                  من حاول الوصول فما بلغ وآخر فرَّ من المعركة دون أدنى مقاومة.
                  والذي يهمل أسباب الاستيقاظ فيقوم بضبط المنبه على ساعة متأخرة أو يبالغ في السهر لغير ضرورة
                  أو ينام على معصية .. أخشى أن يقع تحت مظلة هذا الحديث وتنزل به عقوبته:
                  »ولا تترك صلاة مكتوبة متعمدا، فمن تركها متعمِّدا فقد برئت منه الذمة«.
                  لا تدع الفجر في المسجد ولو فاتتك التكبيرة الأولى والجماعة الأولى، فإذا كان الشيطان قد نجح في إصابتك فلا تدعه يستذلك ويستعبدك، فالبطل الشجاع يجتهد في تقليل خسائره ما استطاع لا يستسلم.
                  يأسك قاتلك: إن سقطت مرة أو مرات فعوِّد نفسك سرعة إصلاح ما انكسر،
                  ومواجهة الضربة الشديدة من شيطانك بضربة أشد،واعلم أن الصراع مع عدوك اللدود لن ينتهي
                  إلا مع آخر أنفاس حياتك، والحرب سجال، واليأس شيمة الضعفاء ومسلك الجبناء.
                  الفجر روح ومن طبيعة الروح أنها تسري، فلا تغلق الباب في وجه يقظتك، ولا تحبسها عند حدود نفسك،
                  بــــــــــــــل
                  أطلقها في أهل بيتك: زوجك وولدك ملبيا أمر ربك:
                  ﴿وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا﴾.
                  عصابة الفجر: إذا استطعت أن تكوِّن رابطة من إخوانك أو جيرانك توقظهم للفجر ويوقظوك،
                  و تعينهم ويعينوك فافعل، لتكون بذلك قد استفدت وأفدت،
                  استفدت من وجود المعين الذي ينبِّهك إن سهوت، وأفدت بإيقاظ غيرك لتنال مثل أجره كاملا.
                  أضاع الفجر منا يا أخانا لترثينا الملائك في سمانا
                  ونعصي الله أول كل يوم لنُحرم من ثواب قد غشانا
                  ولا نحظى برؤية وجه رب وقد ضلَّت عن الحُسنى خطانا
                  فهل من صحوة تُحيي قلوبا وتُرضي في العُلا ربا هدانا
                  وتهدي أمة ضلَّت زمانا فذاقت من أعاديها الهوانا
                  فإن لم نستطع تأديب نفسٍ فهل نقوى نؤدِّبُ من سوانا





                  اللهم نبِّهنا إذا غفلنا، وأحي قلوبنا إن ماتت، وخذ بأيدينا كلما تعثرنا في الطريق أو تهنا في المتاهة،
                  وارزق قلوبنا دوام الهداية، وارزقنا زكاة الهداية بهداية الناس، واجعلنا من عبادك الخُلَّص الأنقياء،
                  و ألحقنا بالنبيين والشهداء غير مبدِّلين ولا مغيِّرين.
                  اللهم آمين
                  والى لقاء جديد مع سهم آخــر
                  انتظرونى بإذن الله


                  التعديل الأخير تم بواسطة راجية الانس بالله ورضاه; الساعة 01-03-2014, 04:04 AM.


                  تعليق


                  • #10
                    رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰

                    المشاركة الأصلية بواسطة (أم فارس) مشاهدة المشاركة
                    جزاااكي الله خيراً
                    سأتابع قدر المستطاع
                    وجزاكِ مثله وزيادة أسعدنى مرورك

                    المشاركة الأصلية بواسطة NooR Elsmaa مشاهدة المشاركة
                    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                    جزاك الله خيرا أختى
                    متابعة باذن الله
                    لا تنسينى من دعائك أختى
                    وجزاكِ الله خيراا مثله وزيادة ,, ربنا يحبك ويرضى عنك يارب بإذن الله لن انساكِ من دعائـى وأنتى أيضاً

                    المشاركة الأصلية بواسطة احفظ الله مشاهدة المشاركة
                    جزاك الله خيرا كثيرا اختي وجعل الفردوس مقامك



                    آمين يارب واياكِ ,, أسعدنــى مرورك
                    التعديل الأخير تم بواسطة مخلصة لرب العالمين; الساعة 22-02-2014, 12:28 PM.


                    تعليق


                    • #11
                      رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰

                      المشاركة الأصلية بواسطة *تائبة إلى الله* مشاهدة المشاركة
                      تقبل الله منك اختي و جعله في ميزان حسناتك
                      آمـين يارب واياكِ ,, أسعدنى مرورك

                      المشاركة الأصلية بواسطة أم الحارث2 مشاهدة المشاركة
                      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                      جزاك الله خيرا أختي وجعله في ميزان حسناتك
                      آمــين يارب ,, بارك الله فيكِ أسعدنى مرورك

                      المشاركة الأصلية بواسطة أمانى الجنة مشاهدة المشاركة
                      جزاكِ الله خيرااا جميل جدااا ربنا يجعله فى ميزان حسناتك

                      وجزاكِ مثله وزيادة ,, آمين يارب أسعدنى مرورك


                      تعليق


                      • #12
                        رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰 متجدد بإذن الله

                        وما انتباهة الفجر في حقيقتها إلا حصيلة يوم كامل من سعي العبد مختزلة في لحظة واحدة،
                        وكأنك تطلع على حصاد يومك وليلتك في انتباهتك فجرا أو غفلتك،
                        جزاكِ الرحمن عنا كل خييييييير
                        ووفقنا وإياكم إلى طاعته
                        متابعين بإذن الله
                        بارك الله فيكِ
                        "أنت وليي في الدنيا والآخرة "
                        إذا صحَّ مِنـكَ الوِدُّ فالكُلُّ هَيّـنٌ
                        وكُـلُّ الذي فـوقَ التُّرابِ تُرابُ

                        تعليق


                        • #13
                          رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰 متجدد بإذن الله

                          جزاكى الله خيرا

                          تعليق


                          • #14
                            رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰 متجدد بإذن الله



                            بــين محــبتين

                            الحب إحساس لذيذ ومتعة غامرة ونشوة ما بعدها نشوة، هو روح الوجود وإكسير الحياة،
                            ومن المحال أن يعيش إنسان دون أن يروي قلبه كل يوم من نبع الحب وإلا هلك.


                            الحب شعور رائع لا يوصف ..
                            قد يتبارى الشعراء في الكلام عنه والفنانون في تصويره،
                            لكن مع كل هذا يبقى أسمى من الحروف والكلمات،
                            وفوق احتمال البشر أن يصفوه أو يعرِّفوه، فقط يحسون بأثره ويتكلمون عن مفعوله.



                            ولابد للحب أن يكون متبادلا كي ينعش الروح وإلا انقلب عذابا،
                            فأصعب ما في الوجود أن تحبَّ من لا يحس بك، أو لا يبادلك عاطفة بعاطفة،
                            فهذا قمة الشقاء وعنوان البلاء وشعلة من جهنم.


                            وبين يديك حصيلة تأملات
                            جعلت فيها محبة الله في كفة ومحبة الناس في الكفة الأخرى
                            لترى الفارق بوضوح
                            ويظهر لك أيهما أولى بقلبك وأجدر برعايتك،
                            وليس المراد أن نطرح محبة هؤلاء جانبا أو نقلبها عداوة، بل المراد:

                            * إعلاء تعظيم الله في القلوب وأن نقدر الله قدره.
                            * أن نعرف دور محبة الدنيا في حياتنا، فنصنع منها جسرا يوصلنا إلى محبة الله
                            بدلا من أن تكون عقبة في سبيل الوصول.




                            في محبته ..
                            اعلم أنه لن يأتي اليوم الذي يسأم فيه منك أو يملُّ من إقبالك عليه
                            كما يفعل معك البشر أو كما تفعل أنت معه في أحيان كثيرة!!
                            بل في مقابل كل شبر تدنوه منه ذراع وباع وهرولة، وأمام أي قطرة مودة منك انهمار أنهار محبة عليك.


                            في محبتهم..
                            تُقبل على البعض فتنفتح لك قلوبهم، ويضيق وقتك عن آخرين فتظل أقفال قلوبهم مغلقة،
                            فلا تقوى بحال على اكتساب محبة الجميع لعجزك البشري ومحدودية طاقتك النفسية والبدنية.


                            في محبته ..
                            مفتاح كل حب آخر؛ متى أحبك ألقى عليك ثوب القبول
                            فأحبك كل من رآك عرفوك أم لم يعرفوك، محبة الأحد تغنيك عن محبة كل أحد!!


                            في محبتهم..
                            تخاف أن تكشف كل أوراق محبتك، فلا تظهر كل مكنونات قلبك لحبيبك،
                            وتخشى أن تظهر لهفتك عليه كل وقت فيزهد فيك، وعند زيارته تنفِّذ الوصية:
                            زر غبا تزدد وُدَّا حتى لا يملَّ منك.



                            في محبته ..
                            مفردات الحب مختلفة .. أحب شيء لديه الإلحاح عليه،
                            أعظم ما يقرِّبك منه ملازمة أعتابه وعدم الانصراف عن أبوابه.



                            في محبتهم..
                            قد يشغلهم عنك شاغل .. قد يعتري محبتهم نحوك فتور .. قد يستحوذ على قلوبهم غيرك ..
                            قد تدور بهم عجلة الحياة مسرعة فلا يجدون وقتا يمرون فيه على قلبك الظمآن ..
                            يروون عطشه بقطرة محبة بها يحيا وعليها يقتات.



                            في محبته ..
                            إلى جوارك كلَّ وقت وحين، طلبته أم لم تطلبه، ومحال أن يتركك وحيدا أو يهجرك ..
                            سبحانه لم ينشغل عنك بغيرك وهو الغني، وانشغلت أنت عنه بغيره يا فقير!!



                            في محبتهم..
                            لا يُقبلون إلا على من أقبل عليهم، لا يتوددون إلا إلى من تودد إليهم،
                            وهل رأيت بشرا خالفتَ أمره فما زالت محبته ولا تغيَّرت مودته!



                            في محبته ..
                            هو الذي يُقبل .. يتفضَّل .. يُغدِق .. حتى وإن أعرضت عنه وزهدت في طاعته
                            بل وتماديت حتى عاديته بعصيانك!! تعامله بما يكره فيرد عليك بما تحب!!
                            حتى إذا ما عُدت إلى رشدك وعرفت عظيم جُرمك وجدته
                            – ويا للعجب- منتظرا لك على شوق ..
                            فرحا بعودتك إليه وهو المحسن .. أكثر من فرحك به وأنت المسيء!!



                            في محبتهم..
                            لا ينسون إساءتك، قد يغفلون عنها شهرا أو يتناسونها دهرا، حتى إذا ثقل الميزان وفاض المكيال،
                            عيَّروك بما كان منك، وفتحوا لك سجلات الماضي صفحة صفحة فغاضبوك وذكَّروك وآذوك.



                            في محبته ..
                            أجمل ما فيها أنه يعفو عن زللك إن أخطأت، لأن من أسمائه العفُوُّ،
                            ومعنى العفو: الذي لا يذكِّرك بذنبك وكأنه ما صدر منك، وينسيه الحفظة فلا تأنيب ولا تأديب،
                            بل ولا أدنى عتاب، لا عاجلا في دنيا، ولا آجلا في آخرة..



                            في محبتهم..
                            قد يخيِّبون ظنك يوما .. ترجو نصرتهم في موقف فيخذلونك ..
                            تستند إليهم يوما فلا تجد سوى الفراغ .. يظهر لك منهم ما لم تكن تتوقعه أو تتمناه ..



                            في محبته ..
                            على الدوام أكثر مما تنتظر وأروع مما تتوقع.


                            في محبتهم..
                            قصر نظر وعلامات جهل؛ قد يضرونك من حيث أرادوا أن يفيدوك،
                            ويفعلون ما يظنون أنه يسعدك وهو عين ما تكره.



                            في محبته ..
                            هو الأدرى بك والأعلم بما ينفعك وما يضرك .. أليس هو الحكيم الخبير؟


                            في محبتهم..
                            يكشفون سرك ويفضحون نقاط ضعفك عند نشوب نار الخلاف وبوادر الخصام.


                            في محبته ..
                            تتكاشف بين يديه وتعترف له بكل عيوبك وهو الأعلم بها،
                            لكنه يفتح لك باب الاعتراف
                            لتهدأ نفسك المضطربة، ويستريح قلبك المسكين من نيران الهم والغم، مطمئنا إلى ستره الجميل
                            الذي لولاه ما جالسك أحد، ولو فضحك وأفشى سرك ما دنا منك قريب أو حبيب
                            من شؤم معصيتك
                            وسوء حالتك، وصدق من قال: لو تكاشفتم لما تدافنتم!!



                            في محبتهم..
                            تبادل منافع .. مطارحة ود بود، فالحب يحتاجه كل محب ولا يستغني عنه أي محبوب.


                            في محبته ..
                            لن تبلغ نفعه فتنفعه ولا ضره فتضره، بل أنت وحدك المنتفع من قربه
                            دون أن يعود ذلك عليه بمثقال حبة من خردل من نفع.


                            فواعجبا ..بعد كل هذا ..

                            مما عرفتُ فكتبتُ عنه أو عجزت عن إحصائه فلم أذكره ..

                            كيف أحببتُ غيره وهجرتُه؟!
                            كيف واليتُهم وعاديته؟!
                            كيف نسيته فما رددتُ إحسانه بإحسان وأفضاله بامتنان؟!
                            كيف سوَّلت لي نفسي التأخر عنه وفي أحيانا أخرى .. الإعراض عنه؟!
                            كيف لم أستحِ منه مع أني حتى في مخالفتي له لم أجد غيره أمامي ألجأ إليه؟!
                            وفي بُعدي عنه لم أجد أقرب إليَّ منه ؟!

                            إلهي ..

                            يا من أحبني قبل أن أحبه ..
                            يا من اختارني واصطفاني وبفضله غمرني وحباني ..
                            كلما تأملت حالي قلتُ:
                            ويل قلبي إن مات على ما هو عليه.
                            إلهي ..

                            ليس لي غيرك ..

                            أدركني بحبك ..

                            داوِ قلبي بقربك ..

                            أنا عبدك الموصوف في كتابك بالظلوم الجهول ..
                            فأفض عليَّ أنوار محبتك حتى أشعر أني وُلِدت من جديد ..
                            من روائع د. خالد أبوشادى



                            التعديل الأخير تم بواسطة راجية الانس بالله ورضاه; الساعة 10-03-2014, 12:12 AM.


                            تعليق


                            • #15
                              رد: 〰❤ 〰✿⊹⊱ سهـــامـ الـمــواعــظــ ↑↓⊰⊹✿〰❤ 〰 متجدد بإذن الله

                              المشاركة الأصلية بواسطة مخلصة لرب العالمين مشاهدة المشاركة

                              جزاكِ الرحمن عنا كل خييييييير
                              ووفقنا وإياكم إلى طاعته
                              متابعين بإذن الله
                              بارك الله فيكِ
                              المشاركة الأصلية بواسطة رحلة البداية مشاهدة المشاركة
                              جزاكى الله خيرا

                              وجزاكن مثله وزيادة أخواتى الكريمات
                              نفعنى الله واياكن بكل خير



                              تعليق

                              يعمل...
                              X