إعـــــــلان

تقليص

ツ دورة أصول لابد منها | مع الشيخ أحمد جلال | وجوائز للأوائل ❤

ツ دورة أصول لابد منها | مع الشيخ أحمد جلال | وجوائز للأوائل ❤
شاهد أكثر
شاهد أقل

حكاية.قلب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [جديد] حكاية.قلب

    :
    :

    لا أدري لماذا نُحمّل قلوبنا فوق طاقتها ؟!
    لماذا نتحسس من كلام هذه ونصيحة تلك وتعامل الأخرى ؟!
    لو علمنا حقيقة الأمر لما التفتنا لذلك أبدا ..
    قال تعالى: {وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ}
    الله يبتلينا بكل من نجدهم في طريقنا ليرى سبحانه كيف نعاملهم ؟!
    فلا تلتفتِ لهم بل التفتي لنفسك كيف ترضين الله بتعاملك معهم..
    فحين تجدين من أمامك يعامل كل الناس من حوله بتعامل معين ثم حين تأتين أنتِ تُصدمين بأنّه مختلف عما رأيتيه ..
    فترين عجبا وشيئا مختلفا لم تُحبيه فتُصدمين وتكبر الصدمة داخلك حينها لا تتألمين ولكن اعلمي أن الله ابتلاك بذلك فانظري ماذا تعملين ؟!
    وكيف تعاملينه ؟!
    ولا تُحمّلي قلبك ما لا يطيق!!
    وحين تُقابلين من تجدين فيها صفات تُحبينها تجدينها حقا كما تريدين فتلهجين حمداً بداية .. ثم مع الأيام تجعلينها في مكانة فوق مكانتها فلا ترين بعد ذلك سواها !
    حينها .. اعلمي أن الله أيضا ابتلاكِ بها.. فانتبهي ولا تطغي في الميزان !
    كل أولئك الأشخاص يجعلهم الله في طريق حياتنا ..
    ليبتلينا بهم ويرى سبحانه (أنصبر؟!)
    ليرى سبحانه كيف هي قلوبنا وبماذا نعامل هؤلاء ..
    هل بما يُرضي أهواءنا أم بما يُرضي الله عنّا..؟!
    الأمر يا أحبّة أعظم مما نتخيّل والله ..
    لا أدري حقيقة لماذا نُحمّل قلوبنا فوق ما تُطيق !!
    كل من تألمنا منهم وآذونا ورأينا منهم مالا نحب ..
    لنُطهر قلوبنا من آثار جراحهم حين نعلم يقينا "وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ"
    لا تبقوا في قلوبكم لهؤلاء نقاطا سوداء قد يظلم بعدها القلب فلا يعود كما كان ..

    حافظوا على قلوبكم .. ولا تُحمّلوها ما لاتُطيق !
    وأقولها مرارا .. لا تُحمّلوا قلوبكم مالا تطيق ..
    فكلما حملنا في قلوبنا حقدا , غلا , بغضا , كرها , مقتا , حسدا , لأحد
    كلما بات ثقيلا جدا ومُظلما جدا .. فأنّى لنا بعدها بقلب سليم !
    كلما توجعتِ وتألمتِ من أحد أو صدمت بأحد ذكري نفسك بـ (وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً)
    وقولي يارب أنت شهيد على مافي قلبي فأعنّي على أن أعاملهم بما يُرضيك ولا عليك حينها كيف يراك الآخرون ؟! طيبة ؟ أم ساذجة ؟! أم ضعيفة شخصيّة؟!
    أنتِ فقط عامليهم بما يُرضي الله وأنتِ موقنة أن الله عليم شهيد بما في قلبك .. فـ قولي لنفسك : لايهم , مادام الله يعلم أني أريد رضاه فلا يهم أولئك .. واصدقي في ذلك !
    حينها والله سيُرضي عنك خلقه وإن لم يكن ذاك فسيرزقك ويعوضك بأناس هم خير منهم والله سيعوضك .. وسيُنزل على قلبك راحة وأنس فلا تحملي غلا لأحد ..
    ثم وإن حصل أن صُدمتِ فتألمتِ وتوجعتِ.ِ . ذكري نفسكِ أيضا بـ (… وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا …) الغلّ في القلب موجع والله .. فكيف يستطيع أن ينام من يحمل في قلبه غلا للكثير ..؟!
    ثم إن الغلّ مرض في كل بني آدم لكن هناك من يقاومه وهناك من يدعه يستشري بالقلب حتى يُهلكه والعياذ بالله ..
    ولذلك من نعيم أهل الجنة أن ينزع الله من صدروهم ذلك المرض ..
    قال تعالى : { وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مّنْ غِلّ إِخْوَانًا عَلَىَ سُرُرٍ مّتَقَابِلِينَ }
    نسأل الله أن يرزقنا وإياكم الجنة ونعيمها ..
    أحبتي ..
    سلامة القلب كنز والله كنز نسأل الله أن يرزقنا إياه..
    تأملوا قلوبكم بصدق .. وانزعوا عن أعينكم الغشاوة .. وأعيدوا التأمل لقلوبكم .. فكم هي مليئة قلوبنا والله بما لا نحب ..
    لكن الشيطان زيّن لنا أنفسنا حتى ما عدنا نرى إلا عيوب سوانا ولا نرى إلا مساوئ غيرنا..
    فنحن في نظرنا لا نسيء ولا نظلم ولا نحقد ولا نحسد
    تخلّصوا من الأثقال التي تحملونها في قلوبكم وامضوا بعدها براحة
    فوالله سلامة الصدر راحة وأيّ راحة..

    همسة :
    قال تعالى: "يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ"
    في صلواتكم ودعواتكم وخلواتكم اسألوا الله ..
    ربِّ نسألك قلوبنا سليمة نلقاك بها..
    فهذا والله الذي يجب أن يكون همّنا ..
    أن نلقى الله بقلب سليم ..


    التعديل الأخير تم بواسطة خديجة أحمد; الساعة 09-12-2018, 09:48 PM.


  • #2
    رد: حكاية.قلب

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    بسم الله ما شاء الله
    موضوع جميييل وفكرته في منتهى الأهمية
    ولكم نعاني - للاسف- من أمراض القلوب بسبب أوجاع وجراح
    اللهم ارزقنا القلب الطاهر السليم
    جزاكِ الله خيرا كثيراا اختي الكريمة
    ومباارك على الرقابة

    --------------------------------------
    قال تعالى: {يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ}

    تعليق


    • #3
      رد: حكاية.قلب

      تعليق


      • #4
        رد: حكاية.قلب

        موضوع جاء في وقته
        اللهم آت نفوسنا تقواها و زكها أنت خير من زكاها
        جزاك الله الفردوس
        اللهم إنا نسألك توبة صادقة.. وإنابة كاملة .. وعملا متقبلا يا رب العالمين.

        تعليق


        • #5
          رد: حكاية.قلب

          شكرا لمروركم العطر

          تعليق


          • #6
            جزاكِ الله خيرًا
            إِذَا جَلَسْتَ لِلنَّاسِ ؛ فَكُنْ وَاعِظًا لِقَلْبِكَ وَ نَفْسِكَ .. وَلَا يَغُرَّنَّكَ اجْتِمَاعُهُمْ عَلَيْكَ .. فَإِنَّهُمْ يُرَاقِبُونَ ظَاهِرَكَ ؛ وَ اللَّهُ يُرَاقِبُ بَاطِنَكَ

            تعليق


            • #7
              كلام قيم أختنا
              جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
              اللهم جبرا يليق بجلالك وعظمتك

              ثم تأتي لحظة يجبر الله فيها بخاطرك، لحظة يفزّ لها قلبك، تشفى كل جراحه، يعوضك عما كان، فاطمئن، لأن عوض الله إذا حلّ أنساك ما كنت فاقدًا
              ربي لو خيروني ألف مرة بين أي شيء في الدنيا وبين حسن ظني بك لأخذت من دم قلبي ورسمت به طريق حسن ظني بك وقلت لهم اتركوني وربي إنه لن يخذلني أبدا

              تعليق


              • #8
                جزاكِ الله خيرا
                وكيف حال قلبك ؟؟
                يسال الله الاستقامه ....

                الشيخ خالد الراشد إنما هي أنفاس تعد
                كم اشتقنا اليك ايها الشيخ الاسيف !! صبرا كان يوسف عليه السلام كان مسجون وفرج الله همه وفك قيده

                تعليق


                • #9
                  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                  جزاكم الله خيرًا، موضوع طيب

                  "اللهم إني أمتك بنت أمتك بنت عبدك فلا تنساني
                  وتولني فيمن توليت"

                  "وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ"الشورى:36

                  تعليق


                  • #10
                    موضوع مميز اللهم بارك
                    سلمت يمناك

                    تعليق


                    • #11
                      جزاكم الله خيرا
                      ربِّ نسألك قلوبنا سليمة نلقاك بها..


                      اللهم بارك لى فى اولادى وارزقنى برهم وأحسن لنا الختام وارزقنا الفردوس الأعلى

                      تعليق

                      يعمل...
                      X