إعـــــــلان

تقليص

سنة أولى قرآن3 "دورة حفظ جزء عم للأخوات...جوائز للأوائل + دورة إجازة نصف العام برنامج "نوايا" للشيخ أحمد جلال

دورة إجازة نصف العام برنامج "نوايا" للشيخ أحمد جلال

ツ ❤ ✿ツسنة أولى قرآن3 "دورة حفظ جزء عم للأخوات...جوائز للأوائل❤ ✿ツ
شاهد أكثر
شاهد أقل

الشباب وعيد الحب

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [عاجل] الشباب وعيد الحب


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    °_° عامل أيه يا حودا فينك يا بني

    -هنا أهو يا مولانا في الدنيا
    وإزاي حالك كده يا باشا طمني عليك

    الحمد لله مين البنوته دي يا شيخ

    دي عائشة بنتي يا محمود إنت نسيت ولا أيه إني متزوج

    كان الله في عونك يا فادي بس إنت لسه صغير على الهم دا يبني هو إنت لحقت دا احنا لسه مخلصين جيش بقالنا سنة مش تعيش شبابك الأول

    ههههه هو أنا عجزت ولا أيه ما احنا شباب أهو يا جدع وبيني وبينك بقى أنا عايش احسن أيام عمري مع زوجة صالحة تقية وربنا كرمني ببنت زي العسل أهي و لا مينفعش نعيش حياتنا في الحلال يا حودا ؟!!


    الله الله دا إحنا وقعنا اهو ومحدش سمى عليك وبتحبها بقى يا فادي

    طبعا بحبها اوي يا حودا مش زوجتي حلالي وشريكة عمري !

    وجبت لها أيه بقى في عيد الحب ؟؟


    عيد حب أية يا بني مش فاهم هو الحب بقى له عيد


    يوووووووه هتفضل مقفل كده على طول أيوة يا عم عيد الحب الفالنتين يا عم فالنتينو

    أهااا طيب وصلاة العيد دا إمتى يا محمود

    نياهااااا دا عيد من غير صلاة عشان اللي اخترعه مكنش مسلم اصلا بتجيب فيه هدية للي بتحبها تعبيرا عن حبك لها في اليوم دا @_@


    - طيب لما اللي اخترعه مش مسلم وربنا مش قال عليه لنا ولا النبي صلى الله عليه وسلم إحنا كمسلمين بنحتفل بيه ليه مش فاهم

    أنا أفهمك يا فادي تعالى نشرب شاي ونتكلم على روقان كده هتاكل الهدية على أم عائشة ياااراجل

    آل بيحبها آل












    تعالوا معانا نكمل الحوار ونشرب معاهم الشاي ونشوف اللي هيحصل إيه

    تابعونا



    ​​​​​



    التعديل الأخير تم بواسطة ابو أسماء; الساعة 10-02-2019, 07:50 PM.
    وما حاجتي بأبواب الخلق
    وباب الله مفتوح لا يغلق

  • #2
    كوبايتين شاي مظبوطين يا بني

    استني استنى يا حودا مش دا هيما صاحبنا

    أيوة تصدق يا هووو يااااااه دا واحشنى خالص
    هيما هيما


    هيما/ مين حودا وفادي ياااه

    أيه لم الشامي على المغربي

    محمود/ عيد الحب يا سيدي جمعنا الاستاذ فادي عاوز ياكل الهدية على المدام في عيد الحب

    هيما/ طيب عداه العيب والله هو أصلا مينفعش يجيب هدية عشان هو حرام أصلا

    محمود/ حراااااام إزاي دي هدية بسيطة مش مكلفة بتعبر فيها عن حبك للإنسانه اللي بتحبها

    هيما / إنت عارف يعني أية عيد الحب اصلا يا حودا الفكرة مش في الهدية الفكرة في التوقيت ده والاحتفال ده أصله أية

    محمود/ لا مش عارف قووي بس اللي اعرفه ان واحد موت نفسه في سبيل حبيبته وكان اسمه فالنتينو

    هيما/ لا يا حودا دا غلط تعالى بقى أنا أقولك أية حكاية عيد الحب ده

    أصل عيد الحب ✓

    يرجع أصل هذا العيد إلى الرومان القدماء ، فقد كانوا يحتفلون بعيد يسمى (لوبركيليا) في يوم 15 فبراير كل عام يقدمون فيه القرابين لإلههم المزعوم (لركس) ليحمي مواشيهم ونحوها من الذئاب، كي لا تعدو عليها فتفترسها.
    وكان هذا العيد يوافق عطلة الربيع بحسابهم المعمول به آنذاك، وقد تغير هذا العيد ليوافق يوم 14 فبراير، وكان ذلك في القرن الثالث الميلادي، وفي تلك الفترة كان حكم الامبراطورية الرومانية لكلايديس الثاني الذي قام بتحريم الزواج على جنوده، بحجة أن الزواج يربطهم بعائلاتهم فيشغلهم ذلك عن خوض الحروب وعن مهامهم القتالية.
    فقام فالنتاين بالتصدي لهذا الأمر، وكان يقوم بإبرام عقود الزوج سراً، ولكن افتضح أمره وقبض عليه، وحكم عليه بالإعدام وفي سجنه وقع في حب ابنة السجان، وقد نفذ فيه حكم الإعدام في 14 فبراير عام 270 ميلادي، ومن هذا اليوم أطلق عليه لقب قديس وكان قسيساً قبل ذلك، لأنهم يزعمون أنه فدى النصرانية بروحه وقام برعاية المحبين. ويقوم الشبان والشابات في هذا اليوم بتبادل الورود، ورسائل الحب، وبطاقات المعايدة، وغير ذلك مما يعد مظهراً من مظاهر الاحتفال بهذا اليوم. بل إن الغربيين من الأمريكيين والأوربيين يجعلون من هذا العيد مناسبة نادرة لممارسة الجنس على أوسع نطاق ، وتتهيأ المدارس الثانوية والجامعات لهذا اليوم بتأمين الأكياس الواقية، التي تستعمل عادة للوقاية من العدوى بين الجنسين عند ممارسة الجنس ، وتجعل هذه الأكياس في دورات المياه وغيرها . فهو مناسبة جنسية مقدسة عند أهل الكفر .


    محمود/ ياااااااااااااه يعني بالصلاة على النبي كده الناس بتحتفل بيوم الرذيلة وإحنا زي الهبل ماشين وراهم كده ومش فاهمين


    فادي/ وإزاي
    سمح المسلمون لأنفسهم أن يتسرب إلى عوائدهم أو أن يلقى رواجا بينهم عيد هو من أقذر أعياد النصارى ؟ !

    ​​​​​​هيما/ هى دي مشكلنا بقى يا فادي والعيب فينا كمسلمين لإننا ماشين وراهم وإحنا مش فاهمين وبنقلدهم وصدق قول النبي صلى الله عليه وسلم

    وعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم "لَتَتّبِعُنّ سَنَنَ الّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ. شِبْراً بِشِبْرٍ، وَذِرَاعاً بِذِرَاعٍ. حَتّىَ لَوْ دَخَلُوا فِي جُحْرِ ضَبَ لاَتّبَعْتُمُوهُمْ" قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللّهِ آلْيَهُودُ وَالنّصَارَىَ؟ قَالَ "فَمَنْ؟".[البخارى]

    فادي/ فعلاً يا هيما النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا باللي هيحصلنا في الأيام اللي إحنا فيها دي


    محمود/ طيب فيه ناس من أهل الدين بيحللوه وبيقولك من باب الوحدة الوطنية


    هيما / هو محدش جايبنا ورا غير الوحدة البدنجانية دي أهل دين مين يبني أنا هقولك كلام العلماء وحكم أية



    هو أنا مش هشرب شاي ولا أية •_•


    الشااااااااي يبني
















    تابعونا
    ​​​​​
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو أسماء; الساعة 10-02-2019, 08:51 PM.
    وما حاجتي بأبواب الخلق
    وباب الله مفتوح لا يغلق

    تعليق


    • #3
      محمود / إتفضل الشاي أهو من يومك وإنت كييف


      قولي بقى العلماء افتوا بأيه في العيد ده واخلص كده ورايا مشوار كمان ساعة


      هيما/ تسلم يا غالي صلوا على النبي كده يا جماعة

      "عليه أفضل الصلاة والسلام"

      ✓ حكم الإحتفال بعيد الحب✓

      لا يجوز للمسلم الاحتفال بشيء من أعياد الكفار ؛ لأن العيد من جملة الشرع الذي يجب التقيد فيه بالنص .
      قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " الأعياد من جملة الشرع والمنهاج والمناسك التي قال الله سبحانه ( عنها ) : ( لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ) وقال : ( لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه ) كالقبلة والصلاة والصيام ، فلا فرق بين مشاركتهم في العيد ، وبين مشاركتهم في سائر المناهج ؛ فإن الموافقة في جميع العيد موافقة في الكفر ، والموافقة في بعض فروعه موافقة في بعض شعب الكفر ، بل الأعياد هي من أخص ما تتميز به الشرائع ، ومن أظهر ما لها من الشعائر ، فالموافقة فيها موافقة في أخص شرائع الكفر وأظهر شعائره ، ولا ريب أن الموافقة في هذا قد تنتهي إلى الكفر في الجملة .
      وأما مبدؤها فأقل أحواله أن تكون معصية ، وإلى هذا الاختصاص أشار النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : ( إن لكل قوم عيدا وإن هذا عيدنا ) وهذا أقبح من مشاركتهم في لبس الزنار (لباس كان خاصاً بأهل الذمة ) ونحوه من علاماتهم ؛ فإن تلك علامة وضعية ليست من الدين ، وإنما الغرض منها مجرد التمييز بين المسلم والكافر ، وأما العيد وتوابعه فإنه من الدين الملعون هو وأهله ، فالموافقة فيه موافقة فيما يتميزون به من أسباب سخط الله وعقابه " انتهى من "اقتضاء الصراط المستقيم" (1/207).
      وقال رحمه الله أيضاً : " لا يحل للمسلمين أن يتشبهوا بهم في شيء مما يختص بأعيادهم ، لا من طعام ولا لباس ولا اغتسال ولا إيقاد نيران ، ولا تبطيل عادة من معيشة أو عبادة أو غير ذلك. ولا يحل فعل وليمة ولا الإهداء ولا البيع بما يستعان به على ذلك لأجل ذلك ، ولا تمكين الصبيان ونحوهم من اللعب الذي في الأعياد ولا إظهار الزينة .
      وبالجملة : ليس لهم أن يخصوا أعيادهم بشيء من شعائرهم ، بل يكون يوم عيدهم عند المسلمين كسائر الأيام ، لا يخصه المسلمون بشيء من خصائصهم" انتهى من "مجموع الفتاوى" (25/329).
      وقال الحافظ الذهبي رحمه الله " فإذا كان للنصارى عيد ، ولليهود عيد ، كانوا مختصين به ، فلا يشركهم فيه مسلم ، كما لا يشاركهم في شرعتهم ولا قبلتهم " انتهى من "تشبه الخسيس بأهل الخميس" منشورة في مجلة الحكمة (4/193)
      والحديث الذي أشار إليه شيخ الإسلام رواه البخاري (952) ومسلم (892) عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : دَخَلَ أَبُو بَكْرٍ وَعِنْدِي جَارِيَتَانِ مِنْ جَوَارِي الأَنْصَارِ تُغَنِّيَانِ بِمَا تَقَاوَلَتْ الأَنْصَارُ يَوْمَ بُعَاثَ ، قَالَتْ : وَلَيْسَتَا بِمُغَنِّيَتَيْنِ ، فَقَالَ أَبُو : بَكْرٍ أَمَزَامِيرُ الشَّيْطَانِ فِي بَيْتِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ! وَذَلِكَ فِي يَوْمِ عِيدٍ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( يَا أَبَا بَكْرٍ إِنَّ لِكُلِّ قَوْمٍ عِيدًا وَهَذَا عِيدُنَا ).
      وروى أبو داود (1134) عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ : قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ وَلَهُمْ يَوْمَانِ يَلْعَبُونَ فِيهِمَا ، فَقَالَ : مَا هَذَانِ الْيَوْمَانِ ؟ قَالُوا كُنَّا نَلْعَبُ فِيهِمَا فِي الْجَاهِلِيَّةِ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ اللَّهَ قَدْ أَبْدَلَكُمْ بِهِمَا خَيْرًا مِنْهُمَا : يَوْمَ الأَضْحَى ، وَيَوْمَ الْفِطْرِ ) والحديث صححه الألباني في صحيح أبي داود .
      وهذا يدل على أن العيد من الخصائص التي تتميز بها الأمم ، وأنه لا يجوز الاحتفال بأعياد الجاهليين والمشركين .


      وقد أفتى أهل العلم بتحريم الاحتفال بعيد الحب :
      1- سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ما نصه :
      " انتشر في الآونة الأخيرة الاحتفال بعيد الحب خاصة بين الطالبات وهو عيد من أعياد النصارى ، ويكون الزي كاملا باللون الأحمر ، الملبس والحذاء ، ويتبادلن الزهور الحمراء ، نأمل من فضيلتكم بيان حكم الاحتفال بمثل هذا العيد ، وما توجيهكم للمسلمين في مثل هذه الأمور والله يحفظكم ويرعاكم ؟
      فأجاب : الاحتفال بعيد الحب لا يجوز لوجوه :
      الأول : أنه عيد بدعي لا أساس له في الشريعة .
      الثاني : أنه يدعو إلى العشق والغرام .
      الثالث : أنه يدعو إلى اشتغال القلب بمثل هذه الأمور التافهة المخالفة لهدي السلف الصالح رضي الله عنهم .
      فلا يحل أن يحدث في هذا اليوم شيء من شعائر العيد سواء كان في المآكل ، أو المشارب ، أو الملابس ، أو التهادي ، أو غير ذلك .
      وعلى المسلم أن يكون عزيزا بدينه وأن لا يكون إمعة يتبع كل ناعق . أسأل الله تعالى أن يعيذ المسلمين من كل الفتن ما ظهر منها وما بطن ، وأن يتولانا بتوليه وتوفيقه " انتهى من "مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (16/199).


      2- وسئلت الجنة الدائمة : يحتفل بعض الناس في اليوم الرابع عشر من شهر فبراير 14/2 من كل سنة ميلادية بيوم الحب فالنتين داي . day valentine . ويتهادون الورود الحمراء ويلبسون اللون الأحمر ويهنئون بعضهم وتقوم بعض محلات الحلويات بصنع حلويات باللون الأحمر ويرسم عليها قلوب وتعمل بعض المحلات إعلانات على بضائعها التي تخص هذا اليوم فما هو رأيكم :
      أولاً : الاحتفال بهذا اليوم ؟
      ثانياً : الشراء من المحلات في هذا اليوم ؟
      ثالثاً : بيع أصحاب المحلات ( غير المحتفلة ) لمن يحتفل ببعض ما يهدى في هذا اليوم ؟
      فأجابت : " دلت الأدلة الصريحة من الكتاب والسنة – وعلى ذلك أجمع سلف الأمة – أن الأعياد في الإسلام اثنان فقط هما : عيد الفطر وعيد الأضحى وما عداهما من الأعياد سواء كانت متعلقة بشخصٍ أو جماعة أو حَدَثٍ أو أي معنى من المعاني فهي أعياد مبتدعة لا يجوز لأهل الإسلام فعلها ولا إقرارها ولا إظهار الفرح بها ولا الإعانة عليها بشيء لأن ذلك من تعدي حدود الله ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه ، وإذا انضاف إلى العيد المخترع كونه من أعياد الكفار فهذا إثم إلى إثم لأن في ذلك تشبهاً بهم ونوع موالاة لهم وقد نهى الله سبحانه المؤمنين عن التشبه بهم وعن موالاتهم في كتابه العزيز وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( من تشبه بقوم فهو منهم ) . وعيد الحب هو من جنس ما ذكر لأنه من الأعياد الوثنية النصرانية فلا يحل لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يفعله أو أن يقره أو أن يهنئ بل الواجب تركه واجتنابه استجابة لله ورسوله وبعداً عن أسباب سخط الله وعقوبته ، كما يحرم على المسلم الإعانة على هذا العيد أو غيره من الأعياد المحرمة بأي شيء من أكلٍ أو شرب أو بيع أو شراء أو صناعة أو هدية أو مراسلة أو إعلان أو غير ذلك لأن ذلك كله من التعاون على الإثم والعدوان ومعصية الله والرسول والله جل وعلا يقول : ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب ) .
      ويجب على المسلم الاعتصام بالكتاب والسنة في جميع أحواله لاسيما في أوقات الفتن وكثرة الفساد ، وعليه أن يكون فطناً حذراً من الوقوع في ضلالات المغضوب عليهم والضالين والفاسقين الذين لا يرجون لله وقاراً ولا يرفعون بالإسلام رأساً ، وعلى المسلم أن يلجأ إلى الله تعالى بطلب هدايته والثبات عليها فإنه لا هادي إلا الله ولا مثبت إلا هو سبحانه وبالله التوفيق . وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم " انتهى .


      3- وسئل الشيخ ابن جبرين حفظه الله :
      " انتشر بين فتياننا وفتياتنا الاحتفال بما يسمى عيد الحب (يوم فالنتاين) وهو اسم قسيس يعظمه النصارى يحتفلون به كل عام في 14 فبراير، ويتبادلون فيه الهدايا والورود الحمراء ، ويرتدون الملابس الحمراء ، فما حكم الاحتفال به أو تبادل الهدايا في ذلك اليوم وإظهار ذلك العيد ؟
      فأجاب :
      أولاً : لا يجوز الاحتفال بمثل هذه الأعياد المبتدعة؛ لأنه بدعة محدثة لا أصل لها في الشرع فتدخل في حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) أي مردود على من أحدثه.
      ثانياً : أن فيها مشابهة للكفار وتقليدًا لهم في تعظيم ما يعظمونه واحترام أعيادهم ومناسباتهم وتشبهًا بهم فيما هو من ديانتهم وفي الحديث : (من تشبه بقوم فهو منهم).
      ثالثا : ما يترتب على ذلك من المفاسد والمحاذير كاللهو واللعب والغناء والزمر والأشر والبطر والسفور والتبرج واختلاط الرجال بالنساء أو بروز النساء أمام غير المحارم ونحو ذلك من المحرمات، أو ما هو وسيلة إلى الفواحش ومقدماتها، ولا يبرر ذلك ما يعلل به من التسلية والترفيه وما يزعمونه من التحفظ فإن ذلك غير صحيح، فعلى من نصح نفسه أن يبتعد عن الآثام ووسائلها.
      وقال حفظه الله :
      وعلى هذا لا يجوز بيع هذه الهدايا والورود إذا عرف أن المشتري يحتفل بتلك الأعياد أو يهديها أو يعظم بها تلك الأيام حتى لا يكون البائع مشاركًا لمن يعمل بهذه البدعة والله أعلم





      محمود/ ياااه ​​​​​​ دا إحنا واقعين في إثم كبير خالص يا جماعة والدنيا كلها بتبقى حمرا في اليوم ده وبيحتفلوا بيه وأكيد معظمهم مش عارفين الكلام ده زي أنا مكنتش فاهم برضو

      فادي / فعلا إحنا ناس كتيرة ماشية وراهم بس مش فاهمه حاجة


      هيما / دا لأن معظمنا مش ماشي بمبدأ الشرع الحنيف ومش عارفين مالنا وما علينا وأغلب المسلمين لموآخذة يعني مسحوبين وهما مش واخدين بالهم بسبب تجاهلهم لأوامر دينهم


      ​​​​​​​إفتحوا البلوتوث كده هبعتلكم حاجة حلوة عشان نتعرف علي عيد الحب أكثر
      وما حاجتي بأبواب الخلق
      وباب الله مفتوح لا يغلق

      تعليق

      يعمل...
      X