إعـــــــلان

تقليص

اختبار دورة: برنامج نوايا | للشيخ أحمد جلال

اختبار دورة: برنامج نوايا | للشيخ أحمد جلال
شاهد أكثر
شاهد أقل

مستشفي القلوب >>متجدد بإذن الله<<

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█



    ،،،،،،


    جزاكم الله خير الجزاء

    بارك الله فيكم

    وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه

    اللهم تقبل و اجعل كل حرف نكتبه في هذا المنتدى المبارك حجة لنا لا علينا


    مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية


    تعليق


    • #17
      رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█

      جزاك الله خيرا
      اين المزيد




      تعليق


      • #18
        رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█

        المشاركة الأصلية بواسطة ساعى إلى الريان مشاهدة المشاركة
        جزاك الله خيرا
        اين المزيد

        بارك الله فيك اخى احمد

        يتم التحضير اخى من قبل مشرفنا الحبيب

        وأخونا أبومصعب


        تعليق


        • #19
          رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█

          بسم الله
          والصلاة والسلام على رسول الله
          محمد بن عبد الله الصادق الأمين
          أحبتي في الله كيف حالكم مع الله ؟
          كيف حال قلوبكم مع الله ؟
          هل تشعر أن قلبك جامد لا يتأثر ؟
          هل تحب أن تغير قلبك ؟
          ما رأيك أن نبدأ مع بعضنا
          في هذا اليوم الذي سيطل علينا
          إنه يوم الجمعة
          أخي الحبيب هل تعلم ماذا تفعل الذنوب في القلوب ؟
          القلوب هي التي تعقل كلام الله
          القلوب هي التي تؤثر على نشاط الروح الإيمانية
          ألم تسمع قول ربك ((فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور))
          من فهم هذه الآية عرف ما معنى أن القلوب تموت
          الذنب يقوم في القلب فإذا أطعت ذنبك ومعصيتك يموت قلبك وكل ذنب يزيد سواد في قلبك
          فما رأيك أخي الحبيب أن ندخل ونستمع حبيبنا وشيخنا الشيخ عثمان الخميس في نصيحة وكلمة طيبة عن الذنوب التي تميت القلوب في الدنيا والآخرة
          http://www.youtube.com/watch?v=MFEH2L_h1uU
          ولا ننسى أن نشاهد شيخنا وحبيبنا الشيخ محمد حسان في دقائق معدودة لوجه الله سبحانه وتعالى
          http://www.youtube.com/watch?v=q_rquUVHLtk
          د.ناصر العمر |
          إذا اقشعرَّ جلدك ولان قلبك وأنت تسمع آيات الوعد والوعيد؟! عندئذٍ تكون متدبّراً للقرآن ومنتفعاً به، ويكون حجةً لك لا حجةً عليك !. ولكي تلمس أثر القرآن في نفسك، انظر: هل ارتفع إيمانك؟.. هل بكيت؟.. هل خشعت؟.. هل تصدقتَ؟..فكل آية لها دلالاتها وآثارها .

          تعليق


          • #20
            رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█

            جزاكم الله خيرا أخي الحبيب ونفع بكم

            جعلنا الله واياكم من أصحاب القلوب الحية


            من أصحاب القلوب البصيرة


            وأن يجدد الايمان في قلوبنا

            تعليق


            • #21
              رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█

              المشاركة الأصلية بواسطة أبومصعب محمود ابراهيم مشاهدة المشاركة
              جزاكم الله خيرا أخي الحبيب ونفع بكم

              جعلنا الله واياكم من أصحاب القلوب الحية


              من أصحاب القلوب البصيرة


              وأن يجدد الايمان في قلوبنا


              تعليق


              • #22
                رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█ &gt;&gt;متجدد بإذن الله&lt;&lt;




                الروشتة المقررة سريعا للقلب




                5- غض البصر يطهر القلب ويزكيه



                قال تعالى ((قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا
                فروجهم))
                لا تبحث لنفسك عن أعذار اسمع الله وهو يقول :
                (بل الإنسان على نفسه بصيرة * ولو ألقى معاذيره)
                ======
                الإنسان صاحب القلب السليم إذا جاءه سهم مسموم إلى قلبه
                فإنه يحس،
                أما صاحب القلب المريض الذي تعود على شيء ما
                حرام فإنه يلتذذ بهذا المحرم،

                من ترك شيئا لله عوضه الله عنه ولابد، فلا يمكن أن إنسان
                يترك شيئا لله ثم لا يعوضه الله خيرا منه، لأن الله شكور،
                يشكر من ترك شيئا لأجله.
                يجب غض البصر حتى عن المرأة التي لا يظهر منها شيئا.


                فمن عقوبات النظر إلى المحرمات:
                1- فساد القلب: فالنظرة تفعل في القلب ما يفعل السهم
                في الرمية، فإن لم تقتله جرحته، فهي بمنزلة الشرارة من
                النار ترمى في الحشيش اليابس، فإن لم تحرقه كله أحرقت
                بعضه.
                2- نسيان العلم
                3- نزول البلاء

                4- إبطال الطاعات

                5- الغفلة عن الله والدار الآخرة: فإن القلب إذا شغل
                بالمحرمات أورثه ذلك كسلا عن ذكر الله وملازمة الطاعات.

                هذا ما يفعله اطلاق البصر في الحرام

                فلا تجعل الله أهون الناظرين اليك

                http://www.youtube.com/watch?v=M4BEP...yer_detailpage
                واليكم من فوائد غض البصر:
                1- غض البصر يخلص القلب من نظر الحسرة.
                2- يورث القلب نورا وإشراقا يظهر في العين والقلب
                والجوارح.
                3- غض البصر يورث صحة الفراسة.

                4- أن غض البصر يفتح لك طرق العلم وأبوابه ويسهل لك
                أسبابه بسبب نور القلب.

                جاهد نفسك لحظة
                قال ابن الجوزي: فتفهم يا أخي ما أوصيك به، إنما بصرك نعمة
                من الله عليك، فلا تعصه بنعمه، وعامله بغضه عن الحرام تربح،
                واحذر أن تكون العقوبة سلب تلك النعمة، وكل زمن الجهاد في
                الغض لحظة، فإن فعلت نلت الخير الجزيل، وسلمت من الشر
                الطويل.

                واليكم أحبتي 14 طريقة لغض البصر

                http://www.youtube.com/watch?v=ky9Vs...yer_detailpage


                تعليق


                • #23
                  رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█ &gt;&gt;متجدد بإذن الله&lt;&lt;

                  بارك الله فيك اخى أبومصعب


                  تعليق


                  • #24
                    رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█ &gt;&gt;متجدد بإذن الله&lt;&lt;

                    المشاركة الأصلية بواسطة أبو محمد وعبدالرحمن الشبل مشاهدة المشاركة
                    بارك الله فيك اخى أبومصعب
                    بورك فيك أخي الحبيب

                    رزقنا الله واياكم الثبات

                    تعليق


                    • #25
                      رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█ &gt;&gt;متجدد بإذن الله&lt;&lt;

                      جزاك الله الجنه

                      تعليق


                      • #26
                        رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█ &gt;&gt;متجدد بإذن الله&lt;&lt;

                        المشاركة الأصلية بواسطة شبل ألاسلام مشاهدة المشاركة
                        جزاك الله الجنه
                        وجزاكم الله الجنة

                        مشكور أخي الحبيب علي المرور العطر

                        أسأل الله أن يطهر قلوبنا جميعا

                        تعليق


                        • #27
                          رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█ &gt;&gt;متجدد بإذن الله&lt;&lt;



                          الروشتة المقررة سريعا للقلب





                          6- أمراض القلوب وأنواعها وعلاجها



                          ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ


                          ذكر القرآن الكريم ثلاثة أنواع من قلوب العباد :
                          * أوّلها : القلب السليم: الذي سلمه الله من أمراض الشبهات و الشهوات و انتدبنا لنلقاه به فننال النجاة يوم نلقاه فقال تعالى: يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم [الشعراء: 89].
                          و وصف به خليله إبراهيم أبا الأنبياء عليهم السلام فقال عنه : إذ جاء ربه بقلب سليم .
                          ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                          و القلب الثاني هو : *القلب الميت ، قلب الكافر الذي أشرب الكفر حتى ران عليه فمنع وصول الحق إليه، قال تعالى: و قولهم قلوبنا غلف بل طبع الله عليها بكفرهم فلا يؤمنون إلا قليل اً و وصف تعالى قلب الكافر بالقسوة فقال : ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة .
                          ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ

                          أما القلب الثالث فهو القلب السقيم المثقل بمرض الشهوات أو الشبهات أو بهما معاً ، كما في قوله تعالى: ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض .
                          ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ

                          و قوله سبحانه : وإذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم إذا فريق منهم معرضون أفي قلوبهم مرض أم ارتابوا أم يخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله بل أولئك هم الظالمون .
                          ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

                          و مما يطهر القلوب و ينقيها من الذنوب أمور من أبرزها


                          الرجوع إلى كتاب الله القائل : و ننزل من القرآن ما هو شفاء و رحمة للمؤمنين [الإسراء:82] ، قبل أن تحيق الندامة بمن أعرض عنه ، و يكون خصيمه رسول الله ذات يوم و قال الرسول يا ربّ إنّ قومي اتخذوا هذا القرآن مهجوراً

                          و من أدوية القلوب أيضاً الانصراف إلى ذكر الله تعالى أو الإكثار منه ، إذ إن القلوب القاسية لا يلينها مثل الذكر و لا يهذبها مثل الطاعة و الانقياد لله تعالى ، و هو القائل : ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) ، و القائل في وصف عباده الصالحين : الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله [الرعد:28] .

                          فمن اطمأنّ قلبه بذكر الله و عُمر بمحبته ذاق حلاوة الطاعة و لذة الصدق مع الله تعالى .
                          قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة .

                          و من أسباب سلامة القلوب أيضاًً ما حصره ابن القيم في ( الداء و الدواء ) بالسعي إلى إحراز السلامة من خمسة أشياء : ومن شرك يناقض التوحيد، وبدعة تخالف السنة، وشهوة تخالف الأمر ، وغفلة تناقض الذكر ، وهوى يناقض التجريد والإخلاص .
                          اللهم إنا نسألك سلامة الجوهر و صلاح المظهر و السلامة و العافية من كل داء و بلاء
                          ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

                          واليكم هذا الفديو
                          أمراض القلوب وعلاجها




                          وأخيرا اليكم هذة التلاوة الخاشعة المؤثرة



                          اعتذر عن الاطالة اخوانى




                          التعديل الأخير تم بواسطة أبومصعب محمود ابراهيم; الساعة 11-02-2012, 07:06 AM.


                          تعليق


                          • #28
                            رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█ &gt;&gt;متجدد بإذن الله&lt;&lt;

                            جزاكم الله خيرا أخي الحبيب

                            أسأل الله أن يجعلنا واياكم من أصحاب القلوب السليمة

                            تعليق


                            • #29
                              رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█ &gt;&gt;متجدد بإذن الله&lt;&lt;


                              الروشتة المقررة سريعا للقلب




                              7- مرض النفااااااق وعلاجه

                              إن النفاق داء عضال، وانحراف خلقي خطير في حياة الأفراد،

                              والمجتمعات، والأمم، فخطره عظيم، وشرور أهله كثيرة،


                              أقسام النفاق:

                              ذكر كثير من أهل العلم أن النفاق قسمان:

                              النفاق الاعتقادي:الأكبر

                              ويسميه بعضهم: النفاق الأكبر، وبينه الحافظ ابن رجب رحمه الله بأن: يُظهر الإنسان الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، ويبطن ما يناقض ذلك كلَّه أو بعضه. قال: وهذا هو النفاق الذي كان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونزل القرآن بذم أهله وتكفيرهم، وأخبر أن أهله في الدرك الأسفل من النار.
                              قال الله تعالى:(إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا).(النساء:145).


                              الثاني فهو النفاق العملي أو الأصغر،

                              وهو التخلق ببعض أخلاق المنافقين الظاهرة كالكذب،والتكاسل عن الصلاة..مع الإيمان بالله ورسوله واليوم الآخر، كما ورد في قوله صلى الله عليه وسلم: "آية المنافق ثلاث: إذا حدَّث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا أؤتمن خان".
                              وقوله صلى الله عليه وسلم: "أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء، وصلاة الفجر، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوًا".

                              من أهم صفات المنافقين:

                              إن للمنافقين صفات كثيرة نشير إليها مجرد إشارات مختصرة، وإلا فإن التفصيل يحتاج إلى مؤلفات تفضح ما هم عليه، ومن هذه الصفات:
                              1- أنهم يقولون بألسنتهم ما ليس في قلوبهم: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ)[البقرة:8].
                              2- أنهم يخادعون المؤمنين: (يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ)[البقرة:9].
                              3- يفسدون في الأرض بالقول والفعل: (أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ)[البقرة:12].
                              4- يستهزءون بالمؤمنين: (وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ * اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ)[البقرة:14، 15]

                              أخي تريد تتعرف علي النفاق أكثر

                              شاهد مشايخنا ماذا يقولون عنه
                              http://www.youtube.com/watch?v=m0XcYLQHRf4&feature=player_detailpage

                              لسان حالي وحالك يقول

                              أنا مش منافق يا عم مالي ومال النفاق والمنافقين


                              طيب خلاص لا تتعصب وتعالي نشوف أنفسنا هل نحن منافقون

                              و هذا المقطع مع شيخنا محمد حسين يعقوب

                              http://www.youtube.com/watch?feature...&v=05mrcqMj9JA
                              طيب هاتقول في سؤال محيرني وأكاد أصاب بالجنون
                              أنا اذا فعلت خير أحس بالنفاق؟

                              طيب ما رأيك أن يجيب عليك فضيلة الشيخ محمد حسان
                              http://www.youtube.com/watch?v=CeX8bI9cLEs&feature=player_detailpage

                              طيب بعد ما عرفنا كل هذا

                              كيف نتخلص من النفاق وكيف نحافظ علي أنفسنا منه؟؟

                              والأمر يسير جدا لمن يسره الله عليه
                              اسمع بقلبك الوصفة والروشتة السريعة من شيخنا المغامسي


                              http://www.youtube.com/watch?v=t8LV8mL3hDM&feature=player_detailpage

                              ونأسف للاطالة

                              أسأل الله أن يرزقنا الاخلاص في القول والعمل

                              تعليق


                              • #30
                                رد: ▓▒░ مستشفي القلوب ░▒█ &gt;&gt;متجدد بإذن الله&lt;&lt;


                                الروشتة المقررة سريعا للقلب




                                8- مرض الحسد وعلاجه وطرق التحصين منه


                                الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

                                فمن الغرائز التي جبل عليها معظم الناس الرغبة في التفوق على الآخرين في المال والجمال والمنصب.

                                وينقسم الناس في التعامل مع هذه الرغبة إلى قسمين:

                                قسم يرضى بما قسمه الله تعالى، ويسعى لتحقيق تلك الرغبة بالطرق المشروعة، ولا يحسد الآخرين على ما قسمه الله تعالى لهم،

                                أي لا يتمنى زوال ما عندهم، وهذه غبطة وليست الحسد المذموم وهذا حال المؤمن فإنه يغبط ولا يحسد.


                                وقسم ثان لا يرضى بقسمة الله تعالى، ولا يعرف طريقاً لتحقيق تلك الرغبة إلا بحسد الآخرين على ما أعطاهم الله،

                                والتسخط على قسمته لهم، فيحترق قلبه كمداً وتتراكم عليه الآثام والأوزار ولن يجلب لنفسه إلا ما كتب الله له في سابق االأزل.

                                وهذا حال إبليس وأوليائه. وبهذا تعلم أن حب المرء لعلو المنزلة ووفرة الحظ في حدود ما أحل الله ليس مذموماً في حد ذاته،

                                لأنه من أصل تكوين الإنسان الخلقي، وإنما المذموم شرعاً وعقلاً عدم الرضا بقسمة الله تعالى، والاعتراض عليها، ومحاولة تحقيق تلك الرغبة بالطرق التي حرمها الله تعالى.


                                وتعالي معي أخي الحبيب لنتعرف علي الحسد ما هو وكيف بدأ والشيخ صالح المغامسي

                                http://www.youtube.com/watch?v=FPz6BcFtaz4&feature=player_detailpage


                                ومما
                                يعين المرء على الاتصاف بحال المؤمنين الراضين استشعار الأمور التالية:


                                1- أن كل شيء هو بقضاء الله تعالى وقدره، وأنه لا معقب لحكمه ولا مانع لما أعطى ولا معطي لما منع، فإن رزق الله لا يقدمه حرص حريص ولا تزيده كراهية كاره.


                                2- أن ينظر المرء إلى من هو دونه منزلة في أمور الدنيا، ولا ينظر إلى من هو أعلى منه،

                                كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال " انظروا إلى من هو أسفل منكم، ولا تنظروا إلى من هو فوقكم، فإنه أجدر أن لا تزدروا نعمة الله عليكم" كما في السنن والمسند.

                                3- أن يعلم المرء أن التفوق الذي تستحق المنافسة عليه والغبطة فيه هو ما كان في طاعة الله تعالى والتقرب إليه،

                                ولسلامة قلوبنا من الحسد والغل والحقد نشاهد بقلوبنا شيخنا الحبيب محمد حسان وهذه الروشتة السريعة للقلب

                                http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=EmK1_-2i-qM
                                ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم: " لا حسد إلا في اثنتين رجل أعطاه الله مالاً فسلطه على هلكته في الحق، ورجل آتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها" والحديث في الصحيحين وغيرهما.


                                فكيف تعرف أنك محسود؟

                                http://www.youtube.com/watch?v=tbLlZmksaNI&feature=player_detailpage


                                ومما يعين على علاج آثار الحسد السيئة: الاشتغال بخاصة نفسك وتدبير شئون حياتك،

                                ومحاولة البذل والإحسان إلى الناس، فإن الإحسان والحسد لا يجتمعان.

                                وتذكر أن الغنى غنى النفس، وليس كثرة العرض من مال ونحوه.


                                ولمن يريد تحصين نفسه وأهله من الحسد اليك هذا العلاج

                                http://www.youtube.com/watch?v=JIKUP-Bm-cY&feature=player_detailpage


                                وفي النهاية ومن باب الترفيه عن النفس نشاهد هذه الطرفة عن الحسد

                                http://www.youtube.com/watch?v=Mx2f_4ioS9I&feature=player_detailpage
                                التعديل الأخير تم بواسطة أبومصعب محمود ابراهيم; الساعة 17-02-2012, 02:40 PM.

                                تعليق

                                يعمل...
                                X