إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وقفة مع آية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [هام] وقفة مع آية







    قال الله تعالى

    :( فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ ) الأنعام ٤٤ .
    التفسير
    يقول الله عز وجل

    ( فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ )
    أي : فلما أعرضوا عن ماذكرهم الله به في كتابه وتناسوه وتركوا العمل به حصلت العقوبة .
    ماهي العقوبة ؟

    (فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ)

    ولنتأمل قوله : ( فتحنا ) سمى الله عز وجل العقوبه ( فتح )
    والفتح غالبا يكون في النعمة ..
    يقول تعالى : فتحنا عليهم !!!
    ( أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ )
    من الأرزاق والخيرات ، والمتاع ، والصحة ، والجاه ...
    ( حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا )
    حتى إذا فرحوا بالأموال والأولاد ،
    فرحوا بالخيرات والأرزاق المتدفقة واستغرقوا في الاستمتاع بها
    وخلت قلوبهم من ذكر المنعم ومن خشيته وتقواه
    وانحصرت اهتماماتهم في لذائذ الدنيا جاء موعد القانون الإلهي الذي لايتبدل ولايتغير
    الا وهو ..
    ( أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً )
    أي على غرة ؛ وهم في سهوة وغفلة .
    ( . فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ )
    أي : فإذا هم آيسون من كل خير .
    مشهد عجيب يصور أحوال كثير من الناس اليوم .
    كم هم الذين يفرحون بما أوتوا ولايخطر لهم على بال أن ذلك قد يكون استدراج .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ( إذا رأيت الله يعطي العبد ما يحب وهو مقيم على معصيته ، فإنما ذلك استدراج ).

    رواه الطبراني وأحمد والبيهقي وصححه الألباني
    ثم قرأ هذه الآيات السابقة
    (( فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ ))
    لنأخذ دروسا من هذه الآية
    ليس كل نعمة تأتيك هي نعمة فكن على حذر
    فليس كل فتح فتح
    وليس كل عطاء عطاء
    وليس كل فرح فرح .
    إذارأيت النعم تأتيك وأنت مقيم على الطاعات فاعلم أن ذلك فضل من الله ونعمة
    وإذا رأيت النعم تتدفق عليك وأنت مقيم على المعاصي والذنوب فاعلم إن هذا استدراج
    قل لكل مفتون بما عند الغرب من فتوحات وأرزاق
    مهلاً فإنها استدراج من الله تعالى لهم عياذاً بالله .
    فكم من المخدوعين اليوم من المسلمين بهذا الفتح الذي فتح الله به على الكفار
    ويجهلون أن هناك قوانين إلهيه لاتتبدل ولا تتحول
    قال تعالى

    ( . أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُم بِهِ مِن مَّالٍ وَبَنِينَ (55) نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ ۚ بَل لَّا يَشْعُرُونَ(56) سورة.المؤمنون )
    اللهم لاتجعل مانحن فيه من النعم استدراجآ بذنوبنا ..
    ووفقنا لذكرك وشكرك وحسن عبادتك ..
    وردنا اليك ردآ جميلا حتى ترضى عنا ..
    برحمتك يا أرحم الرحمين .
    والعاقل من تفكر وفكر
    ﺗﺄﻣّﻠﻮﺍ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼ*ﻡ ﺍﻟﻌﺠﻴﺐ ﻟﻠﺘﺎﺑﻌﻲ ﻋﻄﺎﺀ ﺍﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﺭﺑﺎﺡ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ .
    ﻳﻘﻮﻝ " ﻣﺘﻰ ﺃﻃﻠﻖ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﺴﺎﻧﻚ ﺑﺎﻟﺪﻋﺎﺀ ﻓﺎﻋﻠﻢ ﺃﻧﻪ ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳُﻌﻄﻴﻚ ﻣﺎﺗﺸﺎﺀ
    ﻣﻬﻤﺎ ﻋﻈُﻢ ﻣُﺮﺍﺩﻙ ﻭﻋﻈُﻢ ﻣﻄﻠﺒﻚ".
    ﻓﺈﺫﺍ ﻛﻨﺖ ﺗﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﺍﻟﻔﺮﺩﻭﺱ ﺍﻷﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﺔ
    ﻓﺄﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻳُﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳُﺪﺧﻠﻚ ﺇﻳﺎﻫﺎ ﻭﺇﻻ ﻟﺼﺮﻓﻚ ﻋﻦ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ
    ﻛﻤﺎ ﺻﺮﻑ ﻏﻴﺮﻙ ﻋﻨﻪ
    منقول

    وجزاكم الله خيرا

    التعديل الأخير تم بواسطة م/ جيهان; الساعة 21-10-2018, 10:43 PM. سبب آخر: تشكيل الآيات وتمييزها بلون مختلف وتخريج الحديث وإضافة فواصل القسم








  • #2
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيرا
    اللهم ارحم أبى وأمى وأسكنهما الفردوس الأعلى من الجنة
    اللهم اعتق رقابنا من النار
    يا وهاب هب لنا من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء

    تعليق


    • #3
      عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      جزاكم الله خيراً ونفع بكم
      وبارك فيكم

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة م/ جيهان مشاهدة المشاركة
        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
        جزاكم الله خيرا
        وجزاكم الله خيرا منه
        شكرا على تعبك







        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مهاجر إلى الله ورسوله مشاهدة المشاركة
          عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
          جزاكم الله خيراً ونفع بكم
          وبارك فيكم
          وجزاكم الله خيرا منه

          وفيكم بارك








          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة om noar مشاهدة المشاركة

            وجزاكم الله خيرا منه
            شكرا على تعبك
            شكر الله لكم
            اللهم ارحم أبى وأمى وأسكنهما الفردوس الأعلى من الجنة
            اللهم اعتق رقابنا من النار
            يا وهاب هب لنا من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء

            تعليق

            يعمل...
            X