إعـــــــلان

تقليص

برنامج إضاءات تربوية

برنامج إضاءات تربوية
شاهد أكثر
شاهد أقل

فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [بقلمي] فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم





    الظلم وما أدراك ما الظلم؟!
    خلق ذميم، وذنب جسيم، وأذى عظيم، ووصف لئيم، يحلق الدين،
    ويأكل الحسنات، ويجلب الويلات والنكبات،ويورث البغضاء والمشاحنات،
    ويسبب الأحقاد والعداوات.





    الظلم يجلب غضب الرب سبحانه، ويتسلط على الظالم بشتى أنواع العذاب،
    وهو يخرب الديار، وبسببه تنهار الدول



    ، والظالم يُحْرَمُ شفاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم بجميع أنواعها،

    وعدم الأخذ على يده يفسد الأمة،
    والظلم دليل على ظلمة القلب وقسوته، ويؤدي إلى صغار الظالم عند الله وذلته، وما ضاعت نعمة صاحب الجنتين إلا بظلمه،
    {
    وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَن تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا ﴿35﴾ وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِن رُّدِدتُّ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِّنْهَا مُنقَلَبًا ﴿36} (سورة الكهف:35-36)،
    وما دمرت الممالك إلا بسبب الظلم، قال تعالى: {
    فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا ۚ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (45)} (سورة الأنعام:45)،
    وقال تعالى عن فرعون: {
    فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ (40)} (سورة القصص:40)،
    وقال عن قوم لوط: {
    فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنضُودٍ (82) مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ (83)"} (سورة هود:82-83).



    وأهلك سبحانه قوم نوح وعاد وثمود وأصحاب الأيكة،


    وقال: {فَكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنبِهِ ۖ فَمِنْهُم مَّنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُم مَّنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُم مَّنْ ... خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُم مَّنْ أَغْرَقْنَا ۚ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (40) } (سورة العنكبوت:40)،




    وندم الظالم وتحسره بعد فوات الأوان لا ينفع،

    قال تعالى: {
    وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا (27} (سورة الفرقان:27).
    فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم
    وهل سيعتبروا بغيرهم قبل فوات الأوان وقبل انفجار البركان
    ﴿ وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ ﴾.



    التعديل الأخير تم بواسطة اقرأ القرآن وأذكر ربك; الساعة 19-12-2014, 08:02 AM.



  • #2
    رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم







    والظلم من المعاصي التي تعجل عقوبتها في الدنيا، فهو متعدٍ للغير وكيف تقوم للظالم قائمة إذا ارتفعت أكف الضراعة من المظلوم،
    فقال الله عزَّ وجلَّ: «وعزَّتي وجلالي لأنصُرنَّكِ ولو بعد حين».

    فاتق الله وأنصف من نفسك، وسارع برد المظالم لأصحابها، من قبل أن يأتي يوم لا مرد له من الله.



    قال أبو العتاهية:

    أمــا والله إن الظلـم لـؤم ومازال المسيئ هو الظلوم

    إلى ديـان يـوم الدين نمضي وعند الله تجتمع الخصـوم

    ستعلم في الحساب إذا التقينا غـداً عند الإله من الملـوم










    التعديل الأخير تم بواسطة اقرأ القرآن وأذكر ربك; الساعة 19-12-2014, 08:05 AM.


    تعليق


    • #3
      رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم






      الثقة في وعد الله عز وجل ووعد الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم من أهم أركان الإيمان بالله جل وعلا؛

      النصر قد يتأخر، فتضيق صدور، وييئس أقوام، ويرجع أقوام كثر من منتصف الطريق،
      ويرفع كثير من الناس أيديهم عن الدعوة،
      وقد يتراجع الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر دون أن يكملوا المشوار
      ، وقد يستكثر الدعاة المصلحون المجاهدون في سبيل الله مدة الجهاد،
      وكل ذلك لا يجوز في حياة المسلمين أبداً بأي حال من الأحوال؛
      لأن النصر لا يأتي إلا في آخر شوط من أشواط الكفاح والجهاد،
      فإذا اشتدت الأمور وعظمت، ووصل الأمر إلى حد اليأس من بعض الناس حينئذٍ يأتي النصر،
      ولا يأتي النصر في أول الطريق إنما يأتي في آخر الطريق،
      ولو جاء في أول الطريق لما كان هناك كفاح وجهاد، ولكنه يأتي في آخر شوط من أشواط الكفاح
      حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا [يوسف:110]
      والله عز وجل يقول في آية أخرى:
      أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا
      حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ
      [البقرة:214].
      علينا أن نوطن أنفسنا ونحن نضع أول قدم نسلكها في هذا السبيل إلى الله عز وجل
      والدار الآخرة والكفاح في سبيل حياة الأمم وسعادتها في الدنيا والآخرة،
      نوطن أنفسنا على أن الطريق وعرة، وأنها مملوءة بالعقبات،
      لكن لنتأكد أنه في آخر شوط من أشواط هذا الطريق سوف يأتي نصر الله عز وجل حَتَّى إِذَا اسْتَيْئَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ [يوسف:110]
      تعالوا معنا نتدبر حكمة الله تعالى ونتعرف على نهاية الظالمين وتمكين الله لعباده الصالحين

      نهاية الظالمين


      1 الظلم ظلمات-الجزء الثاني( 26/5/2014) محاضرة - الشيخ سعيد بن مسفر



      2 الظلم ظلمات-الجزء الأول( 25/5/2014) محاضرة - الشيخ سعيد بن مسفر


      1 الظلم ظلمات(24-2-2012)منبر الحكمة - الشيخ مازن السرساوي


      الله لا يحب الظالمين



      نهاية الظالمين (3/6/2012) لقاء خاص
      لـفضيلة الشيخ : محمد حسان


      ويظل السؤال قائما
      يسأله لنفسه كل من سولت له نفسه ظلم المسلمين والعباد
      سؤال يسأله لنفسه كل من تجرأ على الله وظلم في الأرض بغير حق
      فليسر في الأرض وينظر فيما حوله ويسأل نفسه
      أين الذين ظلموا ... أين هم الآن ؟؟؟
      أين القصور والجنود والخدم والحاشية؟؟
      أين الأموال والأملاك ؟؟
      أين الذين ظلموا ؟؟.. أين هم الآن...!!!

      التعديل الأخير تم بواسطة اقرأ القرآن وأذكر ربك; الساعة 19-12-2014, 08:31 AM.


      تعليق


      • #4
        رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم

        اللهم بارك ,,, لا قوة إلا بالله
        ماشااااء الله
        حملة مميزة جدا اسأل الله أن ينفع بها
        اللهم لا تجعلنا من الظالمين
        جــزاك الله خيــرا
        رفيقه الدرب
        ونفع الله بنا وبك





        عن جابر بن عبد الله قال : أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب فقال :
        " إذا جاء أحدكم يوم الجمعة ، وقد خرج الإمام ، فليصل ركعتين ."
        رواه مسلم






        إن وقرالإيمان بالقلب وملئ ذلك القلب خشية وتقى
        حق له برحمة الله وفضله أن ينجو يوم العرض الأكبر
        والوفادة على الرب جل وعلا -
        المغامسي





        التعديل الأخير تم بواسطة أمة عزيزة بالله; الساعة 19-12-2014, 11:23 AM.

        تعليق


        • #5
          رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم


          قال الشَّاعر:
          إذا لم تخشَ عاقبةَ الليالي ولم تستحِ فاصنعْ ما تشاءُ
          فلا واللهِ ما في العيشِ خيرٌ ولا الدنيا إذا ذهب الحياءُ




          الظلــــــــم
          مرتعه وخيم، وعاقبته وبيلة، هو منبع الرذائل، ومصدر الشرور، يأكل الحسنات، ويمحق البركة، ويجلب الويلات، يورث العداوات، ويسبب القطيعة والعقوق، متى فشا الظلم في أمة وشاع فيها أهلكها، ومتى حل في قرية دمرها، ولو بغى جبل على جبل لدك الباغي منهما، وهناك ظلم عند الأفراد، وظلم عند الأمم والجماعات.



          وللظُلم ثلاثة أنواع ::

          - ظُلم الإنسان لربه بالكفر .
          - ظُلم الإنسان لنفسه بالذنوب والمعاصي .
          - ظُلم الإنسان لغيره من عباده والمخلوقات .

          فالنوع الاول .. لا يغفره الله، والنوع الثاني يغفره الله لمن تاب من عباده
          اما النوع الثالث فان لم يتب صاحبه ويرد مظالم الناس فعقابه في الآخره وخيم جداً وعقابه أليم شديد

          قال صلى الله عليه وآله وسلم ( من كانت عنده مظلمة لأخيه؛ من عرضه أو من شيء، فليتحلله من اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه ) رواه البخاري









          وقال أبو العتاهية:
          ستعلم يا ظلوم إذا التقينا *** غداً عند الإله من الظلوم
          أما والله إنَّ الـظُّـلـم شـؤمٌ *** وما زال المسيء هو الظَّلوم
          إلى دياَّن يوم الدّين نمضـي *** وعند الله تجتمع الخـصـوم
          ستعلم في الحساب إذا التقينـا *** غداً عند الإله من المـلـوم







          http://www.youtube.com/watch?v=BLN20FzxR_g






          http://www.youtube.com/watch?v=dHpyZOu1SgY






          http://www.youtube.com/watch?v=n7Rw8c_B5DQ







          http://www.youtube.com/watch?v=WL5AhP5wKhE










          http://www.youtube.com/watch?v=f3UdCQTYDiQ







          http://www.youtube.com/watch?v=eFxuXWYUgpI





          http://www.youtube.com/watch?v=2Vz5Kj7_l2w

          التعديل الأخير تم بواسطة أمة عزيزة بالله; الساعة 19-12-2014, 11:57 AM.

          تعليق


          • #6
            رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم

            الآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن

            أخـــــــــــى الكريــــــــــــــــم
            أختــــــــــى الكريمــــــــــــــــة




            وربك أما آآآآآن لنعود لنتوب لنرجع
            إلى رب رحيم ,, حليــم ,, وودود






            لن تجد أحنّ من اللَّه عليك ،
            فوالله لو يعلم الساجد ما يغشاه من الرحمة بسجوده لمارفع رأسه
            .. ابن القيم ..




            هل للظالم توبة؟


            باب التوبة مفتوح لكل من عصى الله إذا توفرت شروطها، قال تعالى:
            "وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا"
            [النساء:110].
            وقال تعالى:
            "فَمَن تَابَ مِن بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ"
            [المائدة:39].





            شروط التوبة كما ذكرها العلماء:
            - أن يقلع عن الذنب.
            - وأن يندم على ما قد مضى.
            - وأن يعزم في المستقبل على ألا يعود إليه.

            - وإذا كان الأمر يتعلق بحقوق الآدميين، سواء بأموالهم، أو أعراضهم، أو أبدانهم، فعليه أن يطلب المسامحة ممن له عليه حق، أو يؤدي الحقوق إلى أهلها.



            قال ابن القيم:
            (والظلم عند الله عزَّ وجلَّ يوم القيامة له دواوين ثلاثة: ديوان لا يغفر الله منه شيئًا، وهو الشرك به، فإن الله لا يغفر أن يُشْرَك به. وديوان لا يترك الله تعالى منه شيئًا، وهو ظلم العباد بعضهم بعضًا، فإن الله تعالى يستوفيه كله. وديوان لا يعبأ الله به شيئًا، وهو ظلم العبد نفسه بينه

            وبين ربه عزَّ وجلَّ، فإن هذا الديوان أخف الدواوين وأسرعها محوًا، فإنه يُمحى بالتوبة والاستغفار، والحسنات الماحية، والمصائب المكفرة، ونحو ذلك. بخلاف ديوان الشرك؛ فإنه لا يُمحى إلا بالتوحيد، وديوان المظالم لا يُمحى إلا بالخروج منها إلى أربابها واستحلالهم منها) .

            فمن ابتلي بشيء من الظلم، والتسلط على الناس سواء كان بأخذ مال، أو بغيره من أنواع الظلم، فليتحلل منه في هذه الدنيا الفانية، فليس في الآخرة دينار ولا درهم، وإنما هي الحسنات والسيئات يؤخذ من حسناته بقدر مظلمته ويعطى للمظلوم، فإن نفدت حسناته أُخذ من سيئات المظلوم وحمله الظالم،
            قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من كانت عنده مظلمة لأخيه من عرضه، أو من شيء، فليتحلله منه اليوم، قبل أن لا يكون دينار ولا درهم، إن كان له عمل صالح أُخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم يكن له حسنات، أُخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه))


            http://www.youtube.com/watch?v=cBpAAGEgVzc




            http://www.youtube.com/watch?v=5kVfvQSK2l8








            http://www.youtube.com/watch?v=Wv9CVwMhyVY








            هل للظالم توبة
            التعديل الأخير تم بواسطة أمة عزيزة بالله; الساعة 19-12-2014, 12:06 PM.

            تعليق


            • #7
              رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم





              كيف نمكن في الأرض

              تعالوا معنا نتعرف على الاسباب التي تمككنا من استحقاق ولاية الله لنا "بعد منه وكرمه علينا "
              الولاية الخاصة للمؤمن ولاية نصر وتأييد وحفظ وتمكين:

              إذاً الله عز وجل يدبر حياة المؤمنين من ولايته الخاصة، المؤمن ينصره الله.

              ﴿ إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آَمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

              ( سورة غافر الآية: 51 )

              ﴿ وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ

              ( سورة الصافات )

              ﴿وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ

              ( سورة الروم )

              ﴿ وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً

              ( سورة النساء )

              ﴿ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ

              ( سورة النور الآية: 55 )


              قطعـــاً يقينـــاً:

              ﴿ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي

              ( سورة النور الآية: 55 )

              ولاية خاصة، وعدك بالنصر، وعدك بالحفظ.

              ﴿ فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ
              وعدك بالتأييد، وعدك بالتوفيق.

              ﴿ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ

              ( سورة هود الآية: 88 )

              وللإستماع أو التحميل اضغط هنا


              أين يكمن الخلل في الأمة ؟للدكتور محمد راتب النابلسي







              اسم الله الولي 1للنابلسي




              اسم الله الولي 2








              ولاية الله






              عبد المجيد بن عبد العزيز الزنداني







              شرح كتاب الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان - الطريق إلى ولاية الله






              عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين





              طريق ولاية الله تعالى







              أحمد فاروق



              كيف تنال ولاية الله تعالى؟




              عبد الرحمن بن عبد الخالق اليوسف


              أسباب النصر والتمكين




              مسعد أنور



              من أسباب النصر والتمكين




              الشيخ عمر بن عبد العزيز القرشي




              أنواع النصر ـ كيف يستحق المؤمن النصر على أعدائه ؟


              لا يتحقق شيء في الكون إلا بمشيئة الله،
              الولاية الخاصة
              ولاية نصر،
              وتأييد ،
              وحفظ،
              وتمكين.

              1-من طبق منهج الله عز وجل سعد في الدنيا و الآخرة :
              2-على المؤمن أن يطبق منهج الله عز وجل و يتعرف إلى قوانينه ليمتلك أسباب القوة:
              3-على المؤمن أن يأخذ بالأسباب وكأنها كل شيء ثم يتوكل على الله وكأنها ليست بشيء:



              4-عدم انتصار المؤمن إلا إذا اجتمعت عنده الإرادة الكونية والشرعية:
              ﴿ وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ

              (( إِن الله يَلُومُ على العَجْز، ولكن عليكَ بالكَيْس، فإِذا غَلَبَك أَمر، فقل حَسبيَ الله ونعم الوكيل ))

              [أخرجه أبو داود عن عوف بن مالك ]
              5-بطولة الإنسان أن يستوعب الحق وعندئذٍ يكون الحق مقياساً له بكل شيء:
              6-من أجل أن يكون الله ولينا ينبغي أن نكون أولياءه بطاعتنا له وتوكلنا عليه:
              7-
              من كان الله معه فمن عليه:

              لذلك سيدنا موسى ماذا قال أصحابه ؟

              ﴿ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ * قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ

              ( سورة يونس )


              التعديل الأخير تم بواسطة اقرأ القرآن وأذكر ربك; الساعة 22-12-2014, 09:54 PM.


              تعليق


              • #8
                رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم


                عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                جزاكم الله خيرًا، حملة قيمة
                جعلها الله في ميزان حسناتكم



                "اللهم إني أمتك بنت أمتك بنت عبدك فلا تنساني
                وتولني فيمن توليت"

                "وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ"الشورى:36

                تعليق


                • #9
                  رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم


                  ما شاء الله موضوع رائع
                  جزاك الله خيرا اختي الغالية
                  وفِيْ غَمرةِ انشغآلِكَ لآ تنسَ ذِكرَ اللهْ

                  تعليق


                  • #10
                    رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم


                    جزاكم الله خيرا
                    تقبل الله منكم وجعله في موازين حسناتكم

                    تعليق


                    • #11
                      رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم

                      عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                      ما شاء الله أخواتنا الفضليات تجميع أكثر من رائع
                      جزاكم الله خيرًا ونفع بكم
                      وجعله في ميزان حسناتكم
                      "وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ وَلَا تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ"

                      تعليق


                      • #12
                        رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم


                        جزاك الله خيرا
                        ماشاء الله لاقوة الا بالله
                        اللهم اغفر مابيننا وبينك وتحمل عن التبعات
                        ياااااااااارب







                        تعليق


                        • #13
                          رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم

                          جزاكم الله خيرا

                          تعليق


                          • #14
                            رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم

                            جزاكم الله خيرا







                            تعليق


                            • #15
                              رد: فهل سيتعظ الطغاة قبل أن تكشف أوراقهم وقبل أن تهتك أستارهم وتظهر أسرارهم

                              تقبل أالله منكم وجعله فى ميزان حسناتكم
                              هناك من يُساق ..وهناك من يُحَرك بالأشواق.

                              تعليق

                              يعمل...
                              X