إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

طهر نفسك (يا من تشتكى من ...سماع الاغانى. ..)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طهر نفسك (يا من تشتكى من ...سماع الاغانى. ..)









    يا من تشتكى من (...سماع الاغانى ...)


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

    فإن كثيرا من الشباب اليوم مبتلى بالمواظبة على سماع الأغاني

    ويقضي معها الساعات الطويلة في ذهابه وإيابه وفي بيته وفي عمله

    وفي نزهته وفي سفره ومع عائلته وقلبه متعلق مهيم مفتون بسماع

    الدندنة والأصوات الحسنة والكلمات العاشقة حتى صار يحفظ الكثير من

    كلمات الأغاني وله ولع في معرفة أخبار وأحوال المغنين ويزداد الأمر

    سوءا إذا أدمن ذلك وصار ديدنا له وشاب على هذه العادة القبيحة فترى

    الرجل قد طعن في الستين وأكثر وهو يخصص أوقاتا لسماع الأغاني ولا

    يستطيع أن يمر عليه يوم وهو لم يسمعها.


    اعلم يا مبتلى بسماع الأغاني أن ثمة أمور إذا تأملت فيها وتدبرتها

    علمت قبح وخطر الأغاني على دينك وفكرت في التخلص منها:


    أولا: أن تعلم أن سماع الأغاني ينبت في قلبك شعب النفاق كما قال

    الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود: (الغناء ينبت النفاق في القلب).

    وذلك أن القلب يصبح مظلما لا بصيرة له ولا يميز بين الحق والباطل بل

    يكره الحق ويفرح بالباطل.


    ثانيا: أن سماع الأغاني يوقعك في نوع قلق واكتئاب وعذاب نفسي دايم

    كمن يأكل ولا يشبع وتشعر أنك غير مرتاح البال كما قال تعالى: (وَمَنْ

    أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا). وكثير ممن تركوا الغناء شعروا

    براحة بال وأنس وطمأنينة قلب كانوا فاقدينها في زمن الغفلة.



    ثالثا: أن سماعك للأغاني يطرد عن قلبك سماع القرآن والتلذذ به كما هو

    مشاهد لأن قلبك إذا امتلأ بصوت الشيطان لم يهنأ بصوت الرحمن قال ابن

    القيم: (فإن القرآن والغناء لا يجتمعان في القلب أبدا لما بينهما من التضاد

    فإن القرآن ينهى عن اتباع الهوى ويأمر بالعفـّة ومجانبة شهوات النفس

    وأسباب الغي وينهى عن اتباع خطوات الشيطان والغناء يأمر بضدّ ذلك

    كله ويحسنه).



    رابعا: أن سماعك للأغاني يبعدك وينأى بك عن حضور مجالس الإيمان

    وحلق الذكر وينفرك عن صحبة الصالحين ويكرهك لأهل الخير ويحبب

    لقلبك صحبة أهل الهوى والبطالة كما قال تعالى: (وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ

    الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ

    وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ).



    خامسا: أن إدمانك على الأغاني يزين لك المعصية ويغريك بالشهوة

    المحرمة ويحرك مشاعرك نحو الهيام والعشق والفجور وإقامة العلاقات

    المحرمة ولذلك قال الفضيل بن عياض: (الغناء رقية الزنا). وأحوال

    المغنين وفضائحهم لا تخفى على أحد.



    سادسا: أن سماعك للأغاني يجعلك من أهل الغفلة عن ذكر الله

    والمواظبة على الفرائض والسنن والمسابقة في الخيرات ويجعلك

    حريصا على فعل المنكرات والسيئات. قال تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَن

    يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ

    لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ). قال ابن مسعود رضي الله عنه: (قال هو والله الغناء).



    سابعا: أن تعلم أن سماع الأغاني من شعار الفساق الذين لم يراعوا

    حرمة الشرع والإعراض عن الأغاني من شعار الكمل من أهل الإيمان

    والمروءة ولذلك قال الإمام مالك في الغناء: (إنما يفعله عندنا الفساق).

    فاختر أنت ممن تحب أن تكون.


    ثامنا: أن الأغاني تجعل على قلبك غشاء وغطاء يمنعك من التفكر في

    عظمة الله وفهم كلامه ومن كمال محبة النبي صلى الله عليه وسلم

    وفهم كلامه والاتعاظ بالعبر والزواجر فلا يتأثر فلبك بموعظة ولا يتلذذ

    بالعبادة ولا يفكر بالآخرة ويفتتن بالدنيا ويطيل الأمل فيها.




    أدلة التحريم من القرآن الكريم



    قوله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا ۚ أُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ } [سورة لقمان:6].

    قال حبر الأمة ابن عباس رضي الله عنهما: هو الغناء، وقال مجاهد رحمه الله: اللهو: الطبل (تفسير الطبري) وقال الحسن البصري رحمه الله: "نزلت هذه الآية في الغناء والمزامير" (تفسير ابن كثير).

    قال ابن القيم رحمه الله: "ويكفي تفسير الصحابة والتابعين للهو الحديث بأنه الغناء فقد صح ذلك عن ابن عباس وابن مسعود، قال أبو الصهباء: سألت ابن مسعود عن قوله تعالى: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ}، فقال: والله الذي لا إله غيره هو الغناء -يرددها ثلاث مرات-، وصح عن ابن عمر رضي الله عنهما أيضا أنه الغناء.." (إغاثة اللهفان لابن القيم).


    وقال تعالى: {وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُم بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ وَعِدْهُمْ ۚ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا} [سورة الإسراء:64].
    جاء في تفسير الجلالين: (واستفزز): استخف، (صوتك): بدعائك بالغناء والمزامير وكل داع إلى المعصية وهذا أيضا ما ذكره ابن كثير والطبري عن مجاهد. وقال القرطبي في تفسيره: "في الآية ما يدل على تحريم المزامير والغناء واللهو.. وما كان من صوت الشيطان أو فعله وما يستحسنه فواجب التنزه عنه".


    أدلة التحريم من السنة النبوية الشريفة:


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة » (رواه البخاري تعليقا برقم 5590، ووصله الطبراني والبيهقي، وراجع السلسلة الصحيحة للألباني 91).

    وقال الإمام ابن القيم رحمه الله: "ولم يصنع من قدح في صحة هذا الحديث شيئا كابن حزم نصرة لمذهبه الباطل في إباحة الملاهي، وزعم أنه منقطع لأن البخاري لم يصل سنده به". وقال العلامة ابن صلاح رحمه الله: "ولا التفات إليه (أي ابن حزم) في رده ذلك.. وأخطأ في ذلك من وجوه.. والحديث صحيح معروف الاتصال بشرط الصحيح" (غذاء الألباب في شرح منظومة الآداب لإمام السفاريني).

    وفي الحديث دليل على تحريم آلات العزف والطرب من وجهين:
    أولاهما
    قوله صلى الله عليه وسلم: "يستحلون"، فإنه صريح بأن المذكورات ومنها المعازف هي في الشرع محرمة، فيستحلها أولئك القوم.

    ثانيا: قرن المعازف مع ما تم حرمته وهو الزنا والخمر والحرير، ولو لم تكن محرمة - أي المعازف - لما قرنها معها" (السلسلة الصحيحة للألباني 1/140-141 بتصرف). قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "فدل هذا الحديث على تحريم المعازف، والمعازف هي آلات اللهو عند أهل اللغة، وهذا اسم يتناول هذه الآلات كلها" (المجموع).

    وروى أبو داوود في سننه عن نافع أنه قال: « سمع ابن عمر مزمارا، قال: فوضع أصبعيه على أذنيه، ونأى عن الطريق، وقال لي: يا نافع هل تسمع شيئا؟ قال: فقلت: لا ! قال: فرفع أصبعيه من أذنيه، وقال: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم، فسمع مثل هذا! فصنع مثل هذا » (حديث صحيح، صحيح أبي داوود 4116).

    و علق على هذا الحديث الإمام القرطبي قائلا: "قال علماؤنا: إذا كان هذا فعلهم في حق صوت لا يخرج عن الاعتدال، فكيف بغناء أهل هذا الزمان وزمرهم؟!" (الجامع لأحكام القرآن للقرطبي).



    أقوال أئمة أهل العلم

    قال الإمام عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه: الغناء مبدؤه من الشيطان وعاقبته سخط الرحمن (غذاء الألباب)

    قال القاسم بن محمد رحمه الله: الغناء باطل، والباطل في النار.

    وقال الحسن البصري رحمه الله: إن كان في الوليمة لهو -أي غناء و لعب-، فلا دعوة لهم (الجامع للقيرواني).

    قال ابن القيم رحمه الله في بيان مذهب الإمام أبي حنيفة: "وقد صرح أصحابه بتحريم سماع الملاهي كلها كالمزمار والدف، حتى الضرب بالقضيب، وصرحوا بأنه معصية توجب الفسق وترد بها الشهادة، وأبلغ من ذلك قالوا: إن السماع فسق والتلذذ به كفر، وورد في ذلك حديث لا يصح رفعه، قالوا ويجب عليه أن يجتهد في أن لا يسمعه إذا مر به أو كان في جواره" (إغاثة اللهفان).

    وروي عن الإمام أبي حنيفة أنه قال: الغناء من أكبر الذنوب التي يجب تركها فورا. وقد قال الإمام السفاريني في كتابه غذاء الألباب معلقا على مذهب الإمام أبي حنيفة: "وأما أبو حنيفة فإنه يكره الغناء ويجعله من الذنوب، وكذلك مذهب أهل الكوفة سفيان وحماد وإبراهيم والشعبي وغيرهم لا اختلاف بينهم في ذلك، ولا نعلم خلافا بين أهل البصرة في المنع منه".

    وقد قال القاضي أبو يوسف تلميذ الإمام أبي حنيفة حينما سئل عن رجل سمع صوت المزامير من داخل أحد البيوت فقال: "ادخل عليهم بغير إذنهم لأن النهي عن المنكر فرض".

    أما الإمام مالك فإنه نهى عن الغناء و عن استماعه، وقال رحمه الله عندما سئل عن الغناء و الضرب على المعازف: "هل من عاقل يقول بأن الغناء حق؟ إنما يفعله عندنا الفساق" (تفسير القرطبي). والفاسق في حكم الإسلام لا تقبل له شهادة ولا يصلي عليه الأخيار إن مات، بل يصلي عليه غوغاء الناس وعامتهم.

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "مذهب الأئمة الأربعة أن آلات اللهو كلها حرام... ولم يذكر أحد من أتباع الأئمة في آلات اللهو نزاعا" (المجموع). وقال أيضا: "فاعلم أنه لم يكن في عنفوان القرون الثلاثة المفضلة لا بالحجاز ولا بالشام ولا باليمن ولا مصر ولا المغرب ولا العراق ولا خراسان من أهل الدين والصلاح والزهد والعبادة من يجتمع على مثل سماع المكاء والتصدية لا بدف ولا بكف ولا بقضيب وإنما أحدث هذا بعد ذلك في أواخر المائة الثانية فلما رآه الأئمة أنكروه" وقال في موضع آخر: "المعازف خمر النفوس، تفعل بالنفوس أعظم مما تفعل حميا الكؤوس" (المجموع).

    قال الإمام ابن القيم رحمه الله: "إنك لا تجد أحدا عني بالغناء وسماع آلاته إلا وفيه ضلال عن طريق الهدى علما وعملا، وفيه رغبة عن استماع القرآن إلى استماع الغناء". وقال عن الغناء: "فإنه رقية الزنا، وشرك الشيطان، وخمرة العقول، ويصد عن القرآن أكثر من غيره من الكلام الباطل لشدة ميل النفوس إليه ورغبتها فيه". وقال رحمه الله:




    حب القرآن وحب ألحان الغنا
    في قلب عبد ليس يجتمعان
    والله ما سلم الذي هو دأبه
    أبدا من الإشراك بالرحمن
    وإذا تعلق بالسماع أصاره
    عبدا لكـل فـلانة وفلان





    مجموعه من الدروس التى تعين العبد على ترك سماع الاغانى



    تحذير القاصى والدانى من سماع الاغانى للشيخ علاء سعيد







    تحريم الغناء للشيخ طلال الدوسرى





    الاسلام وحكم المعازف والغناء للشيخ محمد ناصر الدين الالبانى





    حكم الغناء والاناشيد للشيخ عائض القرنى




    حكم الغناء والموسيقى للشيخ ابو اسحاق الحوينى




    حكم الغناء للشيخ محمد حسين يعقوب






    رسالة الى محبى الغناء للشيخ خالد الراشد





    صيحة نذير لاهل الغناء والمعازف للشيخ عبد العظيم بدوى






    حرمة الغناء للشيخ احمد جلال






    عشاق الغناء للشيخ ابراهيم الزيات





    خدعوك فقالو الغناء والموسيقى حلال للشيخ ايمن صيدح





    الرد على من اجاز الغناء للشيخ نواف السالم





    تبيين حكم الغناء للعقلاء قبل الاتقياء للشيخ على قاسم







    أثر الغناء فى الخاتمة للشيخ محمد المنجد






    مجموعه من المقاطع الصوتية soundcloud





    حكم سماع الأغاني ؟ ابن باز رحمه الله فتاوى المحاضرات

    تحريم الغناء للشيخ خالد الراشد مقطع مؤثر جدا





    أذكى اجابة على سؤال حكم الغناء للشيخ العريفى

    حُرمة الغناء | خالد الراشد


    حكم استماع الاغانى للشيخ بن باز




    حرمة الغناء للشيخ صالح المغامسي
    حرمة الغناء للشيخ صالح المغامسى




























    اللهم تقبل منا صالح الاعمال


    اللهم ارزقنا الاخلاص فى القول والعمل


    اللهم احسن نوايانا




    التعديل الأخير تم بواسطة muhammed _elamir; الساعة 17-08-2015, 09:29 AM.




    اذا خلوت الدهر يوما فلا تقل & خلوت ولكن قل عليا رقيبا

    ولا تحســـبن اللــه يغفل ساعــة & ولا انمــا يخفـى عليه يغيب

  • #2
    رد: طهر نفسك (يا من تشتكى من ...سماع الاغانى. ..)

    رائع جدا يا غالى
    جزاك الله خيرا

    تعليق


    • #3
      رد: طهر نفسك (يا من تشتكى من ...سماع الاغانى. ..)

      ماشاء الله لاقوة الا بالله

      جزاكم الله خيرا







      تعليق

      يعمل...
      X