بنرات المنتدى
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1

    عضو جديد


    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    رقم العضوية : 76763
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 7
    التقييم : 10
    mim غير متواجد حالياً

    مادا افعل مع زوجي

    السلام اعليكم و راحمة الله و براكاته بختصار شديد انا متزوجة من ٢٠٠٨ و عندي طفل عمرو ٤ اشهور المهم في هذه الايام لحظة على زوجي بيادخل على مواقع غير مباحة على نت فانا انزعجة كتير ولما واجهة انكر فلما قلت له انني شوفت كل حاج اعترف وقال فيها ايه وانت مالك فقلت له انا قصرت معاك في حاجة قال لا وبدا يقول لي انت بلا سبب بتتعصابين وانت احلى واحدة و....المهم انا لحد دلوقتي لسى زعلانة منه ماذا افعل هل اسامح بدون ما يعرف قيمتي ماذ افعل ارجوكم اخبروني شكرا لكم
    التعديل الأخير تم بواسطة ام نظام ; 14-05-2010 الساعة 07:19 PM

  2. #2

    عضو متميز


    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    رقم العضوية : 72784
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 1,050
    التقييم : 47
    عبير كيره غير متواجد حالياً

    رد: مادا افعل مع زاوجي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    اختى فى الله أصلح الله حالى وحالك وأحوال المسلمين أجمعين
    للأسف هذا بلاء يقع فيه كثير من شباب المسلمين عافانا الله وإياكم ظانا منه انه مش حرام ولكن عليك اختى الكريمه أن تذكريه بقول الرسول عليه الصلاه والسلام ان العين تزنى وزناهما النظر وأنه عليه الصلاه والسلام نهى أن ينظر الرجل إلى عوره الرجل وأن تنظر المرأه إلى عوره المرأه فما بالك بنظر الرجل للمرأه والعكس طبعا هذا فيه إثم عظيم وأكثرى من الدعاء له بالهدايه وكذلك اختى الكريمه أكثرى من الإستغفار وانتظرى الرد من أختنا ام نظام بارك الله فيها فإن كلامها جميل يدخل القلب مباشره
    واسأل الله العظيم أن يهدى لك زوجك وجميع أزواج المسلمين اللهم آآآآآآمين

  3. #3

    مراقبة سابقة


    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    رقم العضوية : 45233
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 12,063
    التقييم : 24595
    ام نظام غير متواجد حالياً

    رد: مادا افعل مع زاوجي

    جزاكِ الله خيراً أختي عبير على ردك الطيب الجميل نفع الله بكِ
    نسأل الله أن يفتح علينا بفضله ومنه وكرمه
    أختي mim
    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    أولاً أسألك الدعاااء لزوجكِ أن يهديه الله ويرده إليه رداً جميلاً
    لأنه في مصيبة كبيييييرة وأثم عظيييم
    فإن دخول المنتديات الإباحية باب عظيم للفتنة
    ومرض القلب وتأجيج الشهوة ،
    ثم الانطلاق فيما وراء ذلك من محرمات ،
    نسأل الله العافية ،
    وإذا كانت الشريعة قد حرمت النظر للنساء وأمرت بغض البصر
    ولم تعفُ إلا عن نظر الفجأة الذي لا يقصده الإنسان ،
    فكيف بمن ينظر للعورات ، ويشاهد الخنا والفجور ،
    وهل يزداد قلبه بذلك إلا سوادا وظلمة ؟
    أريدكِ فقط أن تقولي له لو ربنا قبض روحك
    وأنت تشاااهد تلك العفونة والمعاااصي
    حتكون خاتمتك ايه وازززاى ؟؟؟؟؟
    وحتقابل ربناااااااااا بمعصية وأثم
    ترضى لنفسك بخاتمة زى ديه
    ذكريه بالموت وأن ربنا مطلع عليه ربنا شايفوووو
    الرقيب
    شيفووو وهوا بيتفرج على البلاوووى ديه
    ذكريه بالقبر ووحشة القبر ودود القبر وظلمة القبر
    وقولي له بطريقة هادئة ومليئة بالحب يا زوجي أحفظ نفسك عشان ربي يحفظني لك
    ويحفظ لك ذريتك وأكثري من الأستغفار أختي
    وأكثري من الدعااااء
    وعليك بسهام الليل ,,
    خاصة إذا كانت بإلحاح ونابعه من القلب
    زوجك -أختي الفاضلة- في أزمة، وبلاؤه كبير،
    وهو بحاجة إليك إلى جانبه لتساعديه على تخطّي هذه المحنة بذكاء وهدوء،
    فاستعيني بالله جل وعلا، وكوني اليد الحانية التي تُخرِجه مما هو فيه..
    ولئن يهدِي الله بك امرءاً واحداً خيرٌ لك من حُمُر النِعم..
    فكيف إن كان هذا الشخص هو زوجك، ومعيل أسرتك، ووالد أطفالك؟
    يسر الله أمركِ أختي وفتح الله عليكِ
    وهدى لكِ زوجكِ ورده إليه رداً جميلاً
    صالحاً تقياً نقياً
    نسأل الله لنا ولكم حسن الخاتمة
    ووفقكِ الله إلى ما يحب ويرضى
    ونسأل الله جل وعلا أن يثلج قلبك باستقرار أسرتك، وهداية زوجك..
    لا تهملي الدعاء فإن للدعاء سهامٌ لا تخطئ..
    والله جلّ وعلا هو أكرم من سئل، فداومي على الدعاء،
    وتضرعي لله جل وعلا أن يرزق زوجك العفاف والغنى والتقى ويصلح حاله..
    التعديل الأخير تم بواسطة ام نظام ; 14-05-2010 الساعة 03:42 PM

  4. #4

    عضو فعال


    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    رقم العضوية : 58639
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 354
    التقييم : 10
    محبة الرسول وآله غير متواجد حالياً

    رد: مادا افعل مع زاوجي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
    أعانكِ الله أخيتي على تلك البلوى
    فوالله إنها لبلاء حلًَّ علينا
    ذكريه أختي بذنوب الخلوات
    ولقد سمعت أختي خطبة عن ذنوب الخلوات من الشيخ/ إبراهيم بوبشيت
    أرجو أن ترفيعها وحاولي أن تسمعوها معاً
    دون أن تتعمدي أنتِ ذلكِ
    ودون أن تشعريه أنكِ حملتيها أصلاً من أجله
    عافانا الله وإياكم، وكان هناك محاضرة لشيخنا الفاضل/ محمد حسان
    عن الدخول لتلك المواقع الإباحية ولكن سبحان الله قد نسيتها الأن
    لعلَّ الله يذكرني بها وأرسل لكِ رابطها

    أعانكِ الله أختي
    وهذا هو رابط موضوع ذنوب الخلوات
    http://www.emanway.com/play_droos.php?cid=16&id=1521

  5. #5

    مراقبة سابقة


    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    رقم العضوية : 45233
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 12,063
    التقييم : 24595
    ام نظام غير متواجد حالياً

    رد: مادا افعل مع زاوجي

    فتوى عن المواقع الإباحية ( مقطع مرئي )
    الشيخ / محمد حسان
    اضغط هنا للحفظ

  6. #6

    مراقبة سابقة


    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    رقم العضوية : 45233
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 12,063
    التقييم : 24595
    ام نظام غير متواجد حالياً

    رد: مادا افعل مع زاوجي

    هلاك دوت كوم ( المواقع الإباحية ) - الشيخ / أحمد جلال
    اضغط هنا للحفظ

  7. #7

    عضو متميز


    تاريخ التسجيل : Dec 2007
    رقم العضوية : 10346
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 1,881
    التقييم : 650
    نور التوبة غير متواجد حالياً

    رد: مادا افعل مع زوجي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
    حياكِ الله أختي الفاضلة .. أسأل الله أن يلهمكِ الصواب وييسر لكِ الخير

    الله المستعان

    اليكِ أخيتى
    ماذا تفعل مع زوجها "الملتزم" الذي يشاهد الأفلام الإباحية؟


    المجيب: د. إبراهيم بن حمد النقيثان

    الاسـتشــارة:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مشكلتي مع زوجي فقد كنت اشك في انه يتفرج على قنوات اباحية ويستمني ولكن كنت دائما اطرد هذه الافكار لأنه ملتزم دينيا لكني رأيته بالصدفة وواجهته وقال أن الموضوع ليس لتقصير منك بل لأنه عاش هنا في الغربة 9 سنوات وكان يتجنب الزنا بهذه الطريقة .حصلت تلك المواجهة (صدمة لي)بعد 6 اشهر من زواجنا وقد عاهدني ان لايكرر هذا الشييء،والآن وبعد3 اشهر بدأت اشك بل اني متأكدة من انه عاد الى ممارسة عادته ولدي اكثر من عشرين دليل لكن المشكلة لا أستطيع مواجهته مثل تلك المرة لأنه اصبح حذر جدا .
    لقد كرهت نفسي وكرهت الزواج ولم اعد اتحمل النوم قربه،لقد تأكدت من عودته هذه قبل اسبوع وانا الآن حائض ولكن كيف بعد ان اطهر ؟فلم اعد اتقبله ؟ولو ان كنت دائما اطلب منه الجماع حتى لو لم تكن لي رغبة خوفا من ان يعود الى عادته نتيجة الحاجة.
    هل هو مريض ؟وكيف اتصرف معه ومع شعوري الجديد بالنفور من العلاقة الزوجية؟امر بكآبة حادة حتى هو لاحظ ذلك علي.
    ساعدوني رجاءا. ‏


    الإجابة:
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته نشكر لك تواصلك مع موقع حلول ..
    أختي الفاضلة : مشكلتك التي عرضتيها هي إدمان الزوج على المناظر الإباحية من خلال القنوات وهي مشكلة عمت جزءاً من شباب المسلمين سواء في بلاد الكفر أو في بلاد المسلمين والله المستعان .
    إن مما يعين على تخطي المشكلة هو كون زوجك ملتزم فإن التخويف بالله بين الحين والآخر يعمل عمله في دفعة للإقلاع عن هذا السلوك الشائن .

    من النقاط الإيجابية في حل المشكلة : هو إدراكه بخطأ سلوكه .. ثم عهده لك ألا يعود ، ومن النقاط الإيجابية قولك أن أصبح حذراً جداً فهذا أيضاً يمكن استثماره في العلاج .
    لا ألومك كون اكتشاف أمره كان صدمة لكِ ، فجدير بالملتزم البعد عن هذه الخلاعات .. كيف وهو يعلم حرمة هذا السلوك .. لكنها شهوات النفس والاسترسال معها ...
    أما الأحاسيس المترتبة على اكتشاف هذا السلوك الشائن .. من كره للنفس وللزواج بل وللزوج فهذا ناتج عن النظرة المثالية نحو الزوج ثم اكتشاف أنه لم يكن يخطر على بال نظراً لكونه ملتزما ..
    أختي الفاضلة إن الإنسان معرض للخطأ والله جل وعلا شرع التوبة لعباده ، فابذلي من نفسك الجهد والصبر والأناة لهداية هذا الزوج وإقلاعه مما هو مدمن عليه .. كما صارحك بذلك خوفاً من الوقوع بما هو أعظم وهو الزنا .. فأنت خير من يعينه على ذلك ...

    تارة بالمناصحة والتخويف بالله .. والحذر من أن يلقى الله وهو يشاهد تلك المناظر المحرمة .
    وتارة –كما أشرت – بإشباع رغبته الجنسية ، ولكن ليس بالطلب المباشر منك ولكن بالتزين والتدلل وإظهار المفاتين التي يميل إليها ، واستعراض الحركات المناسبة ونحو ذلك .
    وتارة بإشغال وقته عن الجلوس عند التلفزيون بأمور نافعة ومفيدة ، ويمكن الجلوس بجواره حين يجلس عند التلفزيون حتى لا يختار المحطات السيئة .
    أختي الكريمة : أنت على قدر المسؤولية وصلاح زوجك وإنقاذه من هذا الداء يعتمد –بعد الله – على جهودك وأساليبك وصبرك ولا تنسي اللجوء إلى الله والدعاء بأن يعصمه الله من هذا البلاء ...

    اصبري واحتسبي وأجرك على الله فلا بد من البذل بالنصيحة ونحوها والصبر على ذلك ..
    وما تشعرين به من كآبة وضيق مرجعه إلى النظرة المثالية نحو الزوج ولكن حين تشعرين بأهمية دورك العظيم في إنقاذ زوجك حينها ستدركين أنك داعية في بيت زوجك فالصبر الصبر .. أسعد الله حياتكما بكل خير.

    زوجى مدمن مواقع إباحية >> بقلم : محمود القلعاوى


    كثيرة هى هذه الشكوى :- زوجى مدمن شات .. زوجى يدخل المواقع الإباحية .. رباه دخلت عليه وفوجئت بما أرق علىّ حياتى .. زوجى يخوننى عبر شبكة الإنترنت ماذا افعل ؟! ..
    ولأن كثير من الأسئلة فى هذا المضمار وصلت لى .. واجتهدت فى الإجابة عليها .. رأيت وشعرت بأن الأمر من الخطورة بمكان مما يحتاج إلى الحديث عنه والكتابة فيه .. فاستعنت بالله ..



    وأمسكت قلمى وقلت وبالله التوفيق فى رسالة أوجهها للزوجات اللاتى يعانين من مثل ذلك :-

    أختي الكريمة النقطة الأولى فى كلامى .. أن لابد تهدئي من روعك .. وتحاولي أن تنظري للأمور بواقعية .. فالحياة وإن كان بها متع حتى يشعر الواحد منا أنه قد إمتلك الدنيا وما فيها وفى لحظات يشعر الواحد من شدة الضيق أنها سوداء.. ما الدنيا أختاه إلا كالبستان الذي فيه من الورود والزهور ما فيه ، إلا أنه لا يخلو أيضًا من أشواك موجعة .. ولا بد حتى نمسك الورد من وخز الشوك ... ولا بد سنتألم ... وألمًا ربما تنفطر منه قلوبنا ، وتخر به عزيمتنا ، إلا أن إيماننا بالله يقوينا ويثبتنا ..

    وأما النقطة الثانية فزوجك بشر .. نعم بشر يصيب ويخطىء .. هكذا خلقه الله .. يعصى ويتوب .. يضعف ويقوى .. يحسن و يسيء .. يصحو ويغفل ... همته تعلو و تهبط .. و إيمانه يزيد وينقص .. زوجك أختى الكريمة ليس ملك من السماء بل بشر بما تحملها الكلمة .. أختاه رغم ذنب زوجك في عادته وإدمانه على ما حرم الله عليه إلا أنه " بشر" ، يحتاج إلى من يأخذ بيده ويعينه ..

    وأما النقطة الثالثة عزيزتى .. كم يحتاج إليك زوجك الآن .. نعم يحتاج إلى أن تأخذى بيده .. أتعلمين لماذا ؟! .. أقول لك :- إن زوجك يعيش لحظات ضعف .. وكم يحتاج الإنسان فى ضعفه من يحنو عليه وما أجمل أن يكون هذا الحنو من زوجه التى أحبها ويحبها .. أنت دون غيرك أيتها الزوجة ..

    وأما النقطة الرابعة :- فدعيني أفكر معك بصوت عال - ما الذي ألجأ زوجك إلى ما هو فيه الآن .. أهو إهمالك لنفسك ولمظهرك ولثيابك وأذكرك أن كثير من الرجال من يغفر لزوجته عدم اهتمامها بطعامه وشرابه ولكنه لا يغفر لها تقصيرها فى مظهرها وحسن رائحتها .. وكونها متجددة راغبة فيه طوال وقتها .. أم أن جو المنزل مليء بالمشاكل والمشاحنات الزوجية ... مما يدفع زوجك أن يهرب من ذلك الجحيم ... إلى تلك اللقاءات المحرمة ... ليشبع فيه شهوته الجنسية ... و ينسى بها واقعه المرير - وليس معنى هذا إلتماس العذر لزوجك - .. أم أن زوجك صاحب رفقة كانوا سبباً أساسياً في انحراف كثير من الأزواج ... فيزينون له هذا الأمر بل يساعدوه فيه ..

    وأما النقطة الخامسة :- فهى قصة أهديها لك فى هذا المضمار :- والقصة تحت عنوان :- ( هل هذه من نساء الدنيا ؟! ) .. يقول الأستاذ موسى بن محمد بن هجاد الزهراني :-
    قال عن نفسه ما معناه :- ( إنه ) أخذته قدماه إلى مهاوي الردى ألهبت مشاعره صور النساء في القنوات من تمايل الأعطاف والأرداف والتغنج والدلع والتفسخ والعري وافق ذلك كله برودا في إيمانه وحرارة في شهوته نسي في لحظة جمال ونضارة زوجته ! .. تجرأ .. فتنقل من موقع جنس وفحش إلى آخر عبر ( الانترنت ) لكن .!!
    فجأة.. كانت الفاجعة !!..
    تدخل عليه زوجته وهو في حالة غرق وذهول .. مسمرة عيناه في شاشة الكمبيوتر وجمدت يداه على لوحة المفاتيح ( الكيبورد ) ولم يستطع إغلاق الشاشة التي بها كل صور الجنس الصريح .. فما كان منه إلا أن .. يستسلم لهذه المصيبة دون ان يفتح فمه يحرف .. نظرت اليه زوجته .. ونظرت الى الشاشة .. ثم .. نظرت اليه أخرى وابتسمت ثم اشارت بيدها وسلمت عليه وانصرفت بعد ان أغلقت الباب وراءها !
    قال :- فجمدت الدماء في عروقي .. ويبست الكلمات في فمي .. ولصق لساني في حلقي ! وألقيت بنفسي على كنبة المجلس .. وازدحمت الأفكار والأعذار في رأسي وأحسست أني اتنفس بصعوبة بالغة كأني اتنفس من ثقب إبرة .. تقافز الدمع من عيني ساخنا مكثت برهة كأنها سنون .
    وفجأة فتح الباب في هدوء ثم طرق خفيف برفق على الباب لداخل يستأذن رفعت رأسي لأرى ونظرت بعيني محمرتين لكن هززت رأسي وفتحت عيني لا أكاد أصدق .. ماذا أرى؟!
    إنها .. إنها زوجتي لكنها في هيئة غريبة أطارت كل فكرة في رأسي أنها .. إنها ترتدي ثوب زفافها الأبيض الجميل ! نعم كانت تحتفظ به في دولاب ملابسها رأيت وجهها كالقمر ليلة البدر قفزت وتسمرت في مكاني أما هي فابتسمت ابتسامة عذبة دون كلام عصفت رائحة عطرها فأرجعتني لليلة زواجي منها قبل سنوات يا الله ماذا أقول لها الآن؟ وبأي لغة اتحدث وأي عذر أجده .. رأت خجلي .. ودموعي .. فلم ترد على ان قالت ( وأشارت بيدها ) هيا .. تعال معي..
    استفهمت بيدي.. ( إلى أين ) ؟!
    إلى غرفة النوم ثم اتبعتها مازحة ( ليش ما أملأ عينك ) ثم رفعت يدها وبلمسة ناعمة أخذت تمسح دموعي وتنظر إلي وتبتسم !.
    قال :- أقسم بالله لو رأيتني في تلك الحال لرحمتني أمشي متثاقلا أجر أقدامي وهي تمسك بيدي برفق وتتبسم الي ..
    قال :- أتعلم أنها كانت بتصرفها هذا سبب رجوعي الى الله ؟!
    أتعلم انها لم تفتح معي موضوع هذه الحادثة فيما بعد أبداً ؟! حتى في حالة خصامنا وغضبها مني ؟!
    أخبرني أرجوك كيف اجازيها اية هدية تليق بها لقد احببتها حبا خالط دمي .. قلت :- الله أعلم

    وإليك بعض الأفكار للعلاج والخروج من مأزقك :-
    1- في البداية أنصحك بأن تكثري من الدعاء لله عز وجل أن يهدى الله قلب زوجك .. وأن تكثرى التعبد لله تعالى والتقرب إليه بكثرة تلاوة القرآن لأن به شفاء من كل داء ظاهري وباطني.
    2- احذرى أن تكشفى سره .. واسترى فعلته .. ولا تبوحي بأمره لأحد.
    3- تزينى وتطيبى وتجملى له .. وإن كنت كذلك فأكثر وأكثر.
    4- اشغلى وقته بالنافع الطيب بدون عبارات فوقية ملزمة .. بل بالإشارة والترغيب والتلميح .. إعترافا بطبيعة الرجل الشرقي الذي يتحرج من نصح الزوجة له ..
    5- اطبعى المقالات أو اشترى كتاب يتحدث عن خطورة ذلك وقدميه هدية له ..
    6- اجتهدى أن تقومى معه بطاعة مشتركة .. مثل صلاة الفجر بالمسجد .. صلاة العشاء بالمسجد .. ركعتى قيام سوياً ..
    7- احذرى أن تجرحى مشاعره بأى كلمة مهما كانت ..
    8- اعلمى أن زوجك فى لحظات ضعفه فعامليه بكل رقة وحب .. يحفظ لك كل ذلك ..
    9- لا تنظرى إلى فعله بنظرة سوداء بل بنظرة واقعية .. واجعلى حسناته أمام عينيك ..
    10- لا تتركيه يجلس أمام الإنترنت منفرداً بأى شكل من الأشكال .
    أسأل الله جل وعلا لك التوفيق والسداد .. وأن يُصلح لك زوجك .. ويغفر ذنبه .. ويرده إليك سالماً غانماً .. وبالله التوفيق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين ..
    التعديل الأخير تم بواسطة لؤلؤه بنقابى ; 15-05-2010 الساعة 03:03 AM

  8. #8

    عضو متميز


    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    رقم العضوية : 72784
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 1,050
    التقييم : 47
    عبير كيره غير متواجد حالياً

    رد: مادا افعل مع زوجي

    بارك الله فيك اختاه وجزاكى الله خيرا ونفع بك

المواضيع المتشابهه

  1. حكمة اليوم مادا تختاري؟.............
    بواسطة المؤمنة الحرة في المنتدى فضفضة الأخوات الإيمانية
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 14-11-2012, 11:45 AM
  2. مادا تعرفين
    بواسطة مدارج السالكين في المنتدى فضفضة الأخوات الإيمانية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-07-2009, 12:00 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •