بنرات المنتدى
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 35
  1. #11

    مشرفة عامة سابقا


    تاريخ التسجيل : May 2006
    رقم العضوية : 1652
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,988
    التقييم : 7588
    يمامة المسجد غير متواجد حالياً

    رد: العيادة الطبية لطفلك * للقراءة فقط *

    علاج الغثيان و القيء





    العلاج المنزلي


    عند الإصابة بالغثيان أو القيء فمن الضروري الاهتمام بعدم إرهاق المعدة، و تجنب الجفاف. و هناك بعض الإرشادات الهامة التي يجب إتباعها:

    • الحرص على الإكثار من السوائل مثل الماء، العصائر. فيتم كل 10 إلى 15 دقيقة شرب مقدار قليل من السوائل.
    • تجنب منتجات الألبان خلال 24-48 ساعة من بداية القيء.
    • تناول الأطعمة و المشروبات سهلة الهضم مثل الخبز المحمص، الدجاج المسلوق و المشوي، اللحم البقري المسلوق، الأرز الأبيض، شوربة الخضار.
    • الابتعاد عن الأطعمة الدسمة، المقلية، الحريفة، كثيرة التوابل، أو الحلوة كثيرة السكر.
    • تناول الوجبات باردة و ليست ساخنة، فرائحة الوجبات الساخنة تزيد من الغثيان.
    • تناول المثلجات.
    • الابتعاد عن الروائح النفاذة مثل القهوة، السمك، البصل، الثوم، الطعام أثناء الطهي.
    • تجنب النوم مستلقيا على الظهر بعد الأكل مباشرة.








    العلاج الدوائي


    يتم علاج الغثيان و القيء حتى يتم تشخيص السبب و علاجه.

    • يتم استخدام الأدوية المضادة للقيء مثل أدوية البروميسازين promethazine، الميتوكلوبروميد prochlorperazine. و تتواجد في عدة صور فمنها الشراب، الأقراص، اللبوس الشرجي، الحقن.
      و تعمل تلك الأدوية على منع الإشارات من الجهاز الهضمي و من المخ و التي تؤدى إلى حدوث القيء.
    • في الحالات الشديدة من القيء المستمر يحتاج المريض إلى إعطائه المحاليل من خلال الوريد.


  2. #12

    مشرفة عامة سابقا


    تاريخ التسجيل : May 2006
    رقم العضوية : 1652
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,988
    التقييم : 7588
    يمامة المسجد غير متواجد حالياً

    رد: العيادة الطبية لطفلك * للقراءة فقط *

    الإسهال عند الأطفال

    يعتبر الإسهال أكثر أمراض الأطفال شيوعاً ، و الإسهال هو الزيادة الكبيرة في كمية و ليونة البراز ، فيكون البراز سائل غير متماسك و تزيد عدد مرات التبرز لتصل إلى 3 مرات أو أكثر يوميا ، والإسهال غالبا ً بين سن 6 أشهر لعامين وقد يكون في الرضع أصغر من 6 أشهر لو يرضعون بالزجاجة الإرضاع بدلا عن حليب الأم .

    درجات الإسهال

    1. إسهال بسيط: 4 – 6 مرات في اليوم.
    2. إسهال متوسط: 6 – 10 مرات في اليوم.
    3. إسهال شديد: أكثر من 10 مرات في اليوم.
    4. يكون الإسهال حادا أو مزمنا، ويُعتبر الإسهال مزمنا إذا استمر أكثر من 14 يوما... وفي هذه الحالة فإن إحالة الطفل للمستشفى أو لأخصائي الأطفال ضرورية لإجراء المزيد من الفحوص ووضع التشخيص وتقرير العلاج المناسب .





    ما هي مواصفات البراز الذي لا يُعتبر إسهالاً ؟


    لا يُعتبر الطفل مصابا بالإسهال إذا تكرر تبرز الطفل لأكثر من ثلاث مرات كل يوم ولكن بقي برازه كان طبيعيا في اللون والقوام

    وغالبا ما يكون براز الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية متكررا وطريا ويمكن أن يصل إلى حد حدوث التغوط بعد كل رضعة ولكنه لا يُعتبر إسهالاً.








    أسباب الإسهال

    1. إسهال نتيجة الغذاء: أحيانا يحدث الإسهال عقب تغيير نوع اللبن الذي يتناوله الطفل أو إضافة نوع جديد من الطعام للطفل خاصة إذا كان غير مناسبا لعمره. لذا فمراجعه طعام الطفل مع الطبيب هام جدا في معرفة سبب الإسهال و تفاديه.
      و في الأطفال الأكبر سنا يجب الأخذ في الاعتبار التسمم الغذائي خاصة إذا كان الإسهال شديد جدا. و يزداد الاحتمال إذا وجد أكثر من فرد في الأسرة مصاب بالإسهال في نفس التوقيت.
    2. مصاحبا لبعض الأدوية: أغلب المضادات الحيوية خاصة الامبيسلين ampicillin يمكن إن تؤدى إلى حدوث إسهال و يسمى " الإسهال المصاحب للمضادات الحيوية " . كذلك الفيتامينات يمكن أن تؤدى إلى حدوث إسهال إذا أخذت بجرعات زائدة.
    3. مصاحباً لبعض الإمراض العامة: مثل التهاب اللوزتين و الأذن الوسطى و التهاب مجرى البول.
      و يتميز الإسهال في الحالات السابقة انه بسيط و ليس إسهال شديد الذي يميز الإسهال الناتج عن إصابة الجهاز الهضمي بالجراثيم.
    4. إصابة الجهاز الهضمي بالجراثيم مثل:
      • العدوى الفيروسية: و تمثل أكثر أسباب الإسهال شيوعاً خاصة في الأطفال أقل من 5 سنوات. و يتميز الإسهال في هذه الحالة انه بسيط، مائي ، و مؤقت و غالبا يكون مصحوبا بارتفاع بسيط في درجة الحرارة - اقل من 38.5 درجة مئوية - و ترجيع.
        و تزداد احتمالية الإسهال نتيجة عدوى فيروسية في فصل الشتاء حيث أن الالتهاب المعوي الفيروسي هو أكثر الأسباب انتشارا لحدوث الإسهال المائي في الشتاء .
      • العدوى البكتيرية و الطفيلية:
        يتميز الإسهال نتيجة عدوى بكتيرية انه شديد أو احتوائه على دم و يكون مصحوبا بارتفاع شديد في درجة الحرارة - أكثر من 38.5 درجة مئوية - و ترجيع. و يمكن تحديد نوع البكتريا المسببة للإسهال عن طريق إجراء مزرعة براز.

        أما الإسهال نتيجة عدوى طفيلية فيتميز انه بسيط و لا يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة أو ترجيع. و يتم التشخيص الدقيق له عن طريق إجراء تحليل براز لمعرفة نوع الطفيل المسبب للإسهال الذي يكون غالبا طفيل الجيارديا أو الأميبا .
        و تنتج العدوى البكتيرية أو الطفيلية من تناول أطعمة أو مياه ملوثة مثل:

        1. اللحوم و الألبان الملوثة و تنقل بكتيريا السالمونيلا المسببة للإسهال و التي عادة ما يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة .
        2. المياه الملوثة و تنقل:
          • طفيل الجيارديا و الذي يصاحبه انتفاخ شديد للبطن نتيجة لوجود الغازات. و يعتبر من اشهر الأسباب انتشارا لحدوث إسهال بسيط أو متوسط لمدة طويلة قد تصل إلى أكثر من 10 أيام.
          • بكتيريا الشجيلا و تعد حمامات السباحة من أسباب انتقال هذا النوع من البكتيريا.


        * و يجب الانتباه أن تطهير الماء بالكلور لا يؤثر على الكثير من البكتيريا و الطفيليات المسببة للإسهال خاصة الجياردا .





    الأعراض المصاحبة للإسهال

    • القيء و يعد هو العرض الرئيسي و الأولى.
    • الاحمرار الشديد حول فتحة الشرج.
    • ارتفاع درجة الحرارة.
    • آلام البطن.
    • الجفاف:
      يعد الجفاف من أخطر مضاعفات الإسهال، و لذا حين يصاب الطفل بالإسهال يجب متابعة حالته لملاحظة أي بوادر للجفاف قد تظهر عليه.


      أعراض الجفاف:
      • العطش: كلما زاد شعور الطفل بالعطش دل ذلك على دخوله مرحلة الجفاف.
      • بكاء الطفل بدون دموع.
      • انخفاض اليافوخ: اليافوخ هو الجزء اللين من رأس الطفل و كلما انخفض عن
        مستوى ما حوله دل ذلك على شدة الجفاف. و يحدث ذلك للأطفال اقل من 18
        شهر.
      • غور العيون : كلما كانت العيون غائرة كلما دل ذلك على دخول الطفل في
        مرحلة الجفاف.
      • جفاف الأغشية المخاطية : مثل اللسان و الشفاه .
      • فقدان الجلد لمرونته : تختبر مرونة الجلد بالشد الخفيف لجلد البطن أو الرقبة
        بين إصبعين، و تأخر عودته للاستواء يدل على الجفاف.
      • قلة عدد مرات التبول عن الطبيعي.
      • فقدان الطفل للشهية.
      • فقدان الوزن.
      • تغير حاله الوعي : مثل تهيج الطفل أو تبلده أو فقدانه للوعي وهى من
        العلامات الخطيرة.
      • ارتفاع درجة الحرارة.
      • سرعة ضربات القلب.


  3. #13

    مشرفة عامة سابقا


    تاريخ التسجيل : May 2006
    رقم العضوية : 1652
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,988
    التقييم : 7588
    يمامة المسجد غير متواجد حالياً

    رد: العيادة الطبية لطفلك * للقراءة فقط *

    متى يجب الاتصال بالطبيب في حالات الإسهال؟

    1. إذا كان الطفل اقل من 6 شهور.
    2. إذا كان الإسهال مصاحبا بارتفاع شديد في درجة الحرارة ≥ 39 درجة مئوية.
    3. ظهور أعراض الجفاف.
    4. إذا كان الإسهال مصاحبا بترجيع لمدة أكثر من 8 ساعات أو احتواء الترجيع على مخاط اخضر أو دم.
    5. احتواء البراز على مخاط أو دم.
    6. إذا لم يتبول الطفل لمدة 8 ساعات.
    7. حدوث تصلب في رقبة الطفل.
    8. ألم شديد بالبطن لمدة أكثر من ساعتان.
    9. الميل الشديد للنوم الزائد أو النعاس الشديد الزائد.


    العلاج

    1. تعويض جسم الطفل عما يفقده من سوائل:
      • في حالة الإسهال البسيط أو المتوسط: يجب إعطاء الطفل الماء و السوائل لتعويض الفاقد. و أفضل السوائل هي عصير التفاح ، مرق الدجاج ، المياه الغازية ( سفن أب ).
        و يجب تجنب المشروبات التي تحتوى على الكافيين لأنها تؤدى إلى زيادة كمية السوائل و الأملاح المفقودة من الجسم.
      • في حالة الإسهال الشديد: لا يوجد علاج لوقف الإسهال فالإسهال " خاصة الفيروسي " يتوقف تلقائياً بعد انتهاء دوره حياة الجرثومة المسببة له و التي تستمر من 1-14 يوم. إضافة إلى ذلك فالإسهال هو عملية طبيعية يقوم بها الجسم و الأمعاء للتخلص من البطانة المصابة و ما تحتويه من جراثيم مسببة للإسهال. لذلك فان أفضل وسيلة متفق عليها لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل هي استخدام محلول معالجة الجفاف ORS ".

        أهم ما يميز محلول معالجة الجفاف عن بقية السوائل الأخرى آلتي تستخدم في تعويض الفاقد من السوائل أنه:

        • يعوض الفاقد من جسم الطفل بشكل متوازن من السوائل و الأملاح و الجلوكوز.
        • سهل التحضير و متوفر، فيتم وضع محتوى الكيس على 200 مل من الماء السابق غليه.
        • يساعد جدار الأمعاء على استعادة وظيفته التي عطلها وجود الجراثيم المسببة للإسهال بشكل أسرع.


        و يعطى محلول معالجة الجفاف تبعاً للإرشادات الآتية:


        • يتم تعويض الطفل عن السوائل المفقودة من جسمه في خلال 6-8 ساعات. و تحسب كمية السوائل بمعرفة الطبيب حسب درجة الجفاف و يوصى بعد علاج الجفاف الاستمرار في المحلول مع استئناف إطعام الطفل الطعام المعتاد تدريجيا.
        • في حالة القيء الشديد يجب إعطاء الطفل المحلول بكميات صغيرة على فترات متقاربة 5 مل كل 2-3 دقائق .
        • يجب إعطاء الطفل كميات من الماء مساوية لكميات المحلول المستخدم في 24 ساعة منعاً لارتفاع نسبة الصوديوم في الدم.
        • يجب عدم استخدام المضادات الحيوية إلا بأمر الطبيب إذ أن معظم حالات الإسهال تكون لأسباب فيروسيه ولا دور للمضادات الحيوية في علاجها و ربما تسبب المضاد الحيوي في هذه الحالة في زيادة حدة الإسهال.


    2. تغذية الطفل التغذية السليمة:
      • في الأطفال الرضع :
        الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية: يحتوى لبن الأم على الكثير من المواد النافعة التي تساعد على استعادة الغشاء المبطن للأمعاء و على مواد أخرى مقاومة للبكتيريا، و لذا فأفضل ما يمكن تقديمه للطفل الرضيع المصاب بالإسهال هو لبن الأم بأي كمية و في أي وقت و قد يتطلب الأمر إضافة قدر من محلول معالجة الجفاف للمساعدة في تعويض الفاقد.
        الأطفال الذين يعتمدون على اللبن الصناعي: يرجح بعض الأطباء التحويل من اللبن الصناعي إلى محلول معالجة الجفاف ORS لمدة 12 – 24 ساعة ثم الرجوع مرة أخرى إلى اللبن الصناعي. لذا يجب استشارة الطبيب في الأمر.
      • في الأطفال الأكبر سناً:
        يفضل في ال 24 ساعة الأولى بالأطعمة آلاتية: الموز ، التفاح ، الأرز أو ماؤه ، التوست. ثم يتم إضافة أطعمة أخرى تدريجيا في الساعات ال 48 التالية حسب شهية الطفل. و يجب تجنب الأطعمة التي تحتوى على كمية كبيرة من السكريات و الدهون مثل الآيس كريم و الأطعمة المقلية ، كما يفضل تفادى منتجات الألبان لمدة 3 – 7 أيام.
        و يعود اغلب الأطفال إلى عادات الأكل الطبيعية لهم بعد توقف الإسهال بحوالي 3 أيام.



    الوقاية من الإسهال

    1. الاهتمام بنظافة الطعام و الماء الذي يتناوله الطفل.
    2. الاهتمام بالنظافة الشخصية و غسل اليدين باستمرار.
    3. التأكد من التغذية السليمة للطفل و تجنب الإكثار من الحلوى.
    4. يوصى بإعطاء تطعيم ضد بكتيريا السالمونيلا المسببة للإسهال وحمى التيفود .
    5. هناك أيضاً التطعيم ضد الكوليرا و لكنه لا يقي إلا بنسبة 50% لمدة 5 – 6 أشهر و لذا لا يوصى باستخدامه إلا أثناء الانتشار الوبائي للبكتيريا.

  4. #14

    مشرفة عامة سابقا


    تاريخ التسجيل : May 2006
    رقم العضوية : 1652
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,988
    التقييم : 7588
    يمامة المسجد غير متواجد حالياً

    رد: العيادة الطبية لطفلك * للقراءة فقط *

    كيف نمنع الجفاف في حالات الإسهال :

    أسهل الطرق نعوض السوائل والأملاح التي يخسرها الجسم

    وأفضل حل لتعويض الجسم بما فقده هو محلول الجفاف ... يعني ماينفعش أدجيله بس ماء بأملاح ... لأن لازم جلكوز بيدخل الأملاح دي جوة الخلية ... فعشان كدة بيقولوا إن إختراع وضع الأملاح مع الجلكوز من أفضل إختراعات القرن 20 " يعني محلول معالجة الجفاف " لأنه منع حالات كثيرة من الوفاة فقط إننا حطينا جلكوز مع الأملاح





    طريقة عمل محلول الجفاف :

    أولا هنشتريه فيه منه العادي اسمه " ريهيدران ن " ب 2.5 جنية وفيه منه اللي طعمه حلو " أملاح الهيدروسيف " ب 2.75 وأنا شايفة إن الإتنين زي بعض طعمهم وحش يعني مش فارق أوي فممكن نحطه في حاجة ساقعة بيضا لو ابنك مش عايزه



    الطريقة :

    • يجب أولا غسل اليدين جيدا بالماء والصابون وكذلك غسل كافة الأوعية التي ستُستخدم في إعداد المحلول (الكأس والوعاء الذي سنغلي فيه الماء والفنجان والملعقة)
    • يقاس200 مللي من الماء .
    • نغلي الماء ونتركه ليبرد تماما .
    • نضيف محتويات ظرف كامل من محلول الأملاح ونحركه جيدا باستعمال ملعقة نظيفة .
    • يمكن الاحتفاظ بالمحلول في الوعاء نفسه مع التأكيد على ضرورة تغطيته جيدا بغطاء محكم كما يمكن سكب المحلول في إبريق أو ترمس وتغطيته جيدا .

    وضع المحلول في إبريق نظيف يسهل سكب الكميات المطلوبة في كاس أو فنجان وإعطائها للطفل دون الحاجة إلى وضع الفنجان ضمن الوعاء لأن ذلك قد يؤدي إلى تلوث المحلول.


    التعديل الأخير تم بواسطة يمامة المسجد ; 03-04-2010 الساعة 10:16 PM

  5. #15

    مشرفة عامة سابقا


    تاريخ التسجيل : May 2006
    رقم العضوية : 1652
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,988
    التقييم : 7588
    يمامة المسجد غير متواجد حالياً

    رد: العيادة الطبية لطفلك * للقراءة فقط *

    الإمساك عند الأطفال


    الإمساك هو :
    عدد مرات التبرز قليل عن المعتاد بالنسبة للطفل
    بعده إخراج مؤلم لبراز شديد الصلابة.
    و بطريقة مبسطة هنعتبر الطفل مصاب بالإمساك إذا حدث واحد أو أكثر من الآتي:


    • إذا كان عدد مرات التبرز اقل من 3 مرات في الأسبوع.
    • إذا كان البراز شديد الصلابة و اكبر في الحجم عن المعتاد.
    • إذا كان هناك صعوبة شديدة في عملية إخراج البراز.





    هناك نوعان من الإمساك:

    1. الإمساك العضوي:
      و هو ما يكون بسبب بعض العيوب الخلقية في القناة الهضمية ، و عادة يعانى الطفل من الإمساك منذ ولادته. و يتم التشخيص عن طريق مجموعه من الفحوصات و الأشعات التي يحددها الطبيب.
    2. الإمساك الوظيفي: و يحدث في الحالات الآتية:
      • التهابات منطقة الحفاضة أو التهابات حول فتحة الشرج فالطفل يشعر بالألم أثناء التبرز فيحاول الطفل حبس التبرز، و بتكرار حبس التبرز يتسع القولون و يفقد حساسيته للامتلاء التي تنبه الجسم للرغبة في التبرز. و ذلك بالتالي يؤدى إلى زيادة الإمساك كذلك زيادة الألم أثناء التبرز.
      • عدم حصول الطفل على كمية كافية من الماء و السوائل.
      • عدم حصول الطفل على غذاء متوازن يحتوى على كمية كافية من الألياف مثل الحبوب ، الخضروات ، الفاكهة.
      • عند بداية الفطام أو التحول من الرضاعة الطبيعية إلى الرضاعة الصناعية.
      • مع محاولة تدريب الطفل على التحكم في التبرز و التبول .
      • في عمر المدرسة حيث يتجنب الطفل قضاء حاجته خارج المنزل أو في المدرسة.
      • يحدث أحيانا في الأطفال بعد الإصابة بنوبة مرضية شديدة بسبب فقدان الطفل للشهية.




    إرشادات لتجنب الإمساك في الأطفال:

    1. يجب تعويد الطفل على شرب كميات كافية من الماء و السوائل.
    2. يجب التنبيه على الطفل عدم مقاومة أو تأجيل عملية التبرز.
    3. الحرص على التغذية السليمة للطفل بحيث يحتوى طعام الطفل على كمية كافية من الخضروات و الفاكهة.
    4. تجنب الإكثار في إعطاء الطفل الملينات.





    العلاج:
    يعتمد علاج الإمساك على الآتي:

    1. تعويد الطفل على التبرز بانتظام خلال اليوم: يعتمد نجاح علاج الإمساك على المدى الطويل على اعتياد الطفل التبرز بشكل يومي روتيني لعدة مرات ، لذا يجب مساعدة الطفل على التبرز من 3-4 مرات يومياً لمدة 5-10 دقائق كل مرة. و من المفضل أن يكون ذلك بعد كل وجبة... يعني بعد كل واجبة نحطه على الحمام أو البوتي
    2. تخفيف الألم أثناء التبرز: بعلاج السبب مثل دهان مسكن موضعي في حالة وجود شرخ شرجي أو علاج أي التهابات حول منطقة الحفاضة. و يستمر الطفل في استخدام الملينات لعدة شهور لأن تحجر البراز يسبب الألم.
    3. إفراغ القولون: باستخدام العديد من الحقن الشرجية و الملينات.

    عادة ما يعود الإمساك للأطفال الذين أصيبوا به من قبل عند تغيير نوعية طعامهم أو تعرضهم للضغوط ولذا:

    • متابعة نظام غذائي متوازن يحتوى على الكثير من الخضراوات و الفاكهة و الكثير من السوائل.
    • قد يكون من الأفضل تجنب تناول الألبان الحيوانية و ذلك لأن بعض أنواع الإمساك تسببه البروتينات التي تحتويها تلك الألبان.
    • ليس هناك أي ضرورة لتقليل الأغذية الغنية بالحديد فقد أثبتت الدراسات أن تلك الأغذية ليس لها دور في الإمساك.

  6. #16

    مشرفة عامة سابقا


    تاريخ التسجيل : May 2006
    رقم العضوية : 1652
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,988
    التقييم : 7588
    يمامة المسجد غير متواجد حالياً

    رد: العيادة الطبية لطفلك * للقراءة فقط *

    همسة إلى الأم.. لا تلعبي دور الطبيب

    هناك احتمالية قائمة أن تصل الأدوية التي تتناولها المرأة الحامل إلى الجنين، والكمية الآمنة على الأم قد تكون كبيرة جدا بالنسبة للجنين . ولهذا السبب يجب أن تتحدث المرأة الحامل إلى الطبيب سواء عندما تريد أن تتناول أدوية وصفية، أو أدوية تصرف من غير وصفة. وبالرغم من أن الأدوية تنتقل إلى حليب الأم بكميات قليلة جدا ، لكن على الأمهات المرضعات أن يحذرن خلال فترة الإرضاع. وعليها دوما أن تتأكد من استشارة الطبيب أو الصيدلي لتحديد الجرعة ووقتها حتى لا يتأذى الطفل ، ومن الممكن في حالات معينة أن ينصح الأطباء بعدم تناول الأدوية مطلقا.

    الأطفال والأدوية


    نادرا ما تأتي الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية بحجم واحد يناسب الجميع. هنا نضع بعض الخطوات التي تشرح كيفية إعطاء الأدوية للأطفال التي يجب على الأمهات الانتباه لها:

    • الأطفال ليسوا بالغين، هم صغار لذا لا تفترضي الجرعة على حسب أحجامهم.
    • اقرئي النشرة واتبعي الإرشادات.
    • اتبعي الحدود العمرية على النشرة.
    • بعض الأدوية التي تصرف دون وصفة طبية يختلف تركيزها فانتبهي لذلك.
    • اعرفي الفرق بين ملعقة الطعام وملعقة الشاي، فهي تعتبر جرعات مختلفة تماما.
    • كوني حذرة من تغيير الجرعة المذكورة في التعليمات . إذا كانت النشرة تقول ملعقتا شاي فإنه من الأفضل استخدام ملعقة ذات قياسات أو كوب للجرعات ومقسم حسب ملعقة الشاي وليس فقط أي ملعقة من المطبخ.
    • لا تلعبي دور الطبيب. لا تضاعفي الجرعة فقط لأن طفلك يبدو مريضا أكثر من المرة السابقة.
    • لا تدعي الأطفال يتناولون الأدوية بمفردهم.
    • لا تطلقي اسم الحلوى على الدواء لتجعلي أطفالك يتناولونه . لأنهم لو وجدوا الدواء وهم بمفردهم سيتذكرون أنك أسميته حلوى.

    العبوات وعبث الأطفال


    هناك عبوات مصممة للاستخدام المتكرر وفي نفس الوقت يصعب على الأطفال فتحها.

    تذكري أن عدم إقفالها بإحكام يجعلها لا تؤدي وظيفتها الأساسية وهي عدم تعرض الأطفال لها.


    من الأفضل أن تحفظ الأدوية والفيتامينات بعيدا عن نظر الأطفال .

    فعلبة الأدوية لا تحفظ في المطبخ لأنه لو فعلت ذلك سيذكرها الأطفال.


    المحافظ المالية وحقيبة العمل يعتبران من أسوأ الأماكن لإخفاء الدواء عن الأطفال الفضوليين.

    وبما أنهم مقلدون بطبيعتهم فمن الأفضل عدم تناول الأدوية أمامهم، لأنهم قد يلعبون الدور مع دوائك لاحقا.


    علما أن العبوات المقاومة لعبث الأطفال تعرف على أنها تأخذ أكثر من 5 دقائق ليتمكن 80% من الأطفال ذوي الخمس سنوات من فتحها ، وهذا يعني أن 20% من الأطفال يستطيعون فتحها في وقت أقل.


  7. #17

    مشرفة عامة سابقا


    تاريخ التسجيل : May 2006
    رقم العضوية : 1652
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,988
    التقييم : 7588
    يمامة المسجد غير متواجد حالياً

    رد: العيادة الطبية لطفلك * للقراءة فقط *

    ملحوظة هامة من ناحية الأدوية :

    بالنسبة للملاعق :


    ملحوظة هامة : ملعقة الشاي : 2.5 مللي

    ملعقة الطعام : 5 مللي

    بييجي مع أدوية الأطفال بلاستيكاية مقسمة ميللي خدي بالك منها وممكن تنظمي الجرعة بيها

    المعلقة البيضا العادية اللي بتييجي مع الدوا دي 5 مللي

    ساعات في الأطفال الرضع بتييجي المعلقة بجهتين ... جه صغيرة 2.5 مللي وجهة كبيرة 5 مللي

    أهم حاجة وانت بتعطي ابنك الدوا النظافة ... لازم تغسلي الملعقة كويس حتى لو كنت منظفاها قبل كدة

    بالنسبة للعلبة الدوا اللي بتفتحيها

    لازم تاخدي بالك من صلاحية الدوا ...

    وخدي بالك إن فيه دواء بمجرد فتح العلبة تنتهي صلاحيتها بمدة معينة بعد الفتح حتى لو تاريخ الصلاحية شغال لسة

    زي مثلا ً المضاد الحيوي أهم مثال ليه الأموكسيلين... من 7 - 14 يوم بعد إحلال البودرة بعدها لازم ترمي العلبة

    طيب افردي ان ابني محتاج نصف العلبة فقط أعمل ايه

    الطريقة دي أنا بعملها ... إني بقسم البودرة في زجاجة أخرى نضيفة ... وبحلها عادي وبعد أسبوعين برميها وبالتالي مخسرتش كل المضاد الحيوي

    في الرد القادم نعرف الأدوية التي تنتهي بعد فتحها بمدة

  8. #18

    مشرفة عامة سابقا


    تاريخ التسجيل : May 2006
    رقم العضوية : 1652
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,988
    التقييم : 7588
    يمامة المسجد غير متواجد حالياً

    رد: العيادة الطبية لطفلك * للقراءة فقط *

    االأدوية التى لا تستعمل بعد فتحها بفترة






    1- جميع أشربة المضادات الحيويه الجافه حيث صلاحيتها تستمر فترة من أسبوع الى أسبوعين بعد تحليلها حسب التخزين خارج أو داخل الثلاجه.

    2- قطرة الكلورامفنيكول تنتهي صلاحيتها بعد 21 يوم من فتحها.

    3- فلكسونيز بخاخ تنتهي صلاحيتها بعد 3 أشهر من فتحها.

    4- برومودرين شراب تنتهي صلاحيتها بعد 10 أيام من تحليلها.

    5- جاست ريج شراب تنتهي صلاحيتها بعد شهر من تحليلها.

    6- محاليل العدسات تفسد بعد فتحها بثلاثة شهور.

    7- يجب عدم استخدام القطرات العينية اياً كانت بعد فتحها بـ 15-21 يوم وذلك بسبب امكانية نمو بعض الميكروبات بعد مضي هذه الفترة (رغم احتوائها على البنزالكونيوم )

    8- حبوب تحت اللسان ( أنجسيد ) { شهر إلى شهر ونصف }

    9- فيال الأنسولين ( شهر إلى شهر ونصف ... أو عند تغير لون محلول الدوء )

    10- بالنسبة لاى دواء يرج قبل استخدامه اللي هو معلق لوظهر فى اى رائحه غريبه او تغير لونه أو ظهرت فيه رغاوة نوقف استخدام الدواء

    معظم أدوية الأطفال ومنها على سبيل المثال أدوية الكحة والسعال والحرارة والمضادات الحيوية ومراهم الجلد والعين تفقد صلاحيتها بعد ثلاثة إلى أربعة أسابيع من فتحها، وقد تتحول إلى مواد سامة وتحدث مضاعفات خطيرة في حالة تناولها حتى لو كانت صلاحية الدواء المذكورة على العبوة لم تنته بعد،
    منقول من منتدى للصيادلة

  9. #19

    مشرفة عامة سابقا


    تاريخ التسجيل : May 2006
    رقم العضوية : 1652
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,988
    التقييم : 7588
    يمامة المسجد غير متواجد حالياً

    رد: العيادة الطبية لطفلك * للقراءة فقط *

    نتصرف وكأننا أطباء تخرجنا في أعرق الجامعات، ونهرع لأقرب صيدلية لشراء ما لذ طعمه وانخفض سعره لدى إصابة أحد أطفالنا بالحرارة أو السعال ونعطيهم من الأدوية ما لذ وطاب، دون أن نعرف شيئا عن مضاعفاتها أو استعمالاتها، لا بل نصف الوصفات الطبية لغيرنا دون أن ندرك أن ما قد ناسب طفلنا صدفة لا يناسب طفلا آخر يعاني نفس الأعراض.
    فهناك عشرات الأدوية المخفضة للحرارة والسعال والالتهاب ، تزخر بها أرفف الصيدليات، بألوان وأشكال عدة، تباع دون وصفات طبية يستسهل الناس شراءها دون أن نكلف أنفسنا عناء استشارة الطبيب المختص بتشخيص الداء وصرف الدواء. أكدأطباء الأطفال وخبراء الأدوية أن أدوية الأطفال تتحول بعد ثلاثة أسابيع من استخدامها إلى مواد سامة، رغم أن صلاحيتها قد تنتهي بعد عامين أو أكثر ومنها أدوية الكحة والسعال ومخفض الحرارة والمضادات الحيوية، لأنها تكون عرضة لنمو البكتيريا والفطريات وينصح بالتالي بالتخلص منها بعد الاستعمال حتى لا يتعرض الأطفال للخطر.

    ويقول الدكتور يوسف الطنبارى استاذ طب الأطفال : إن صلاحية الأدوية وتحديدا أدوية الأطفال كالشراب والمراهم والمضادات الحيوية تتحول بعد فترة من استخدامها إلى مواد سامة لأنها تكون عرضة لنمو البكتيريا والفطريات بعد أسابيع من استخدامها بغض النظر عن مدة صلاحيتها التي قد تنتهي بعد عامين أو ثلاثة أعوام حتى لو تم حفظها داخل الثلاجة أو في ظروف تخزين جيدة. وطالب الأهل بعدم إعطاء أدوية السعال وطارد البلغم والأدوية المخفضة للحرارة للأطفال بعد استخدامها حتى ولو كانت صلاحيتها لم تنته بعد.

    أما الأدوية الأخرى التي يستخدمها الكبار التي غالبا ما تكون على شكل حبوب فلا ضرر من استخدامها بعد فترة طويلة ما دامت صلاحيتها لم تنته بعد وما دامت محفوظة في درجات الحرارة المحددة على العبوة وليست عرضة لأشعة الشمس.


    ويضيف الدكتور يوسف أن بعض الشركات تضع تاريخا محددا لانتهاء صلاحية الدواء وبعضها لا يحدد التاريخ وإنما يتم تحديد الشهر، وهناك نظامان : البريطاني والأميركي، وحسب النظام البريطاني إذا كانت صلاحية الدواء تنتهي في شهر أبريل فالصلاحية تنتهي مع بداية الشهر عكس النظام الأميركي الذي تنتهي فيه الصلاحية في نهاية الشهر وحتى لا يقع المريض أو المستهلك في هذه المشكلة يجب عليه أن ينظر قبل شراء الدواء لمدة صلاحية الدواء ومن حقه أن يرفض إذا كانت صلاحية الدواء قد شارفت على الانتهاء ويطلب دواء غيره.

    ويشير الدكتور «الطنباري» إلى أن الأدوية سلاح ذو حدين ولا يجوز استخدامها بطرق عشوائية ولا يجوز أيضا استعمالها دون استشارة الطبيب. فأحيانا قد يعاني الطفل كحة وتأتى الأم وتعطي أي دواء متوافر لديها للكحة لهذا الطفل دون معرفة الأسباب التي أدت إلى الكحة وفي هذه الحالة قد تستخدم الدواء لفترة دون أن تختفي أعراض المرض وبعدها تذهب إلى الطبيب لتكتشف أن هذا الدواء غير مناسب، ومثل هذه الحالات حدثت ومازالت تحدث إما لعدم وعي الأهل أو لاعتقادهم في أن أي دواء للكحة يمكن أن يؤدي الغرض. وقال : إن أدوية الأطفال التي غالبا ما تكون عبارة عن شراب يتم تناوله عن طريق الفم، فوضعها يختلف تماما عن الأدوية الأخرى، حيث إن معظم هذه الأدوية ومنها على سبيل المثال أدوية الكحة والسعال والحرارة والمضادات الحيوية ومراهم الجلد والعين تفقد صلاحيتها بعد ثلاثة إلى أربعة أسابيع من فتحها، وقد تتحول إلى مواد سامة وتحدث مضاعفات خطيرة في حالة تناولها حتى لو كانت صلاحية الدواء المذكورة على العبوة لم تنته بعد، وبالتالي يجب على الأمهات تحديدا لأنهن المسؤولات بالدرجة الأولى عن إعطاء الأدوية للأطفال مراعاة هذه النقطة المهمة، ويجب عليهن عدم إعطاء الأطفال أدوية سبق ان تم استخدامها قبل فترة، حتى ولو كانت ظروف تخزينها مطابقة تماما للإرشادات الملصقة على العبوة بل يجب عليهن التخلص من مثل هذه الأدوية وعدم إعطائها للأطفال مرة أخرى لأنها تكون عرضة لنمو البكتيريا التي تتحول فيما بعد إلى مادة سامة أو ممرضة.

    منقول من أحد المصادر الطبية

    والدكتور يوسف الطنباري

    أستاذ طب الأطفال بجامعة المنصورة ورئيس أقسام طب الأطفال حاليا ً

  10. #20

    مشرفة عامة سابقا


    تاريخ التسجيل : May 2006
    رقم العضوية : 1652
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,988
    التقييم : 7588
    يمامة المسجد غير متواجد حالياً

    رد: العيادة الطبية لطفلك * للقراءة فقط *


    تاريخ صلاحية الدواء



    كيف يكتب تاريخ الصلاحية؟

    يكتب تاريخ الصلاحية علي معظم أنواع الأدوية في صورة

    شهر ثم سنة مثل 12/2006

    و هو هنا يعني أن الدواء صالح للأستعمال بكامل الفاعلية

    حتي نهاية اليوم الأخير من شهر الصلاحية,

    شهر ديسمبر في هذا المثال.


    كيف يتم تحديد تاريخ الصلاحية؟

    يحدد تاريخ الصلاحية عن طريق إجراء إختبارات للدواء

    عقب تحضيره للتأكد من فاعليته و ثبات تركيبه و مدي تركيز

    المادة الفعالة به. و يتم إجراء إختبارات تحت ظروف مماثلة

    للظروف الطبيعية مثل الحرارة و الرطوبة و كذلك تحت ظروف

    قاسية أشد من الطبيعية لزيادة ضمان الفاعلية.


    ماذا يعني أنتهاء صلاحية دواء ما؟

    عند وصول الدواء إلي نهاية فترة الصلاحية المدونة عليه

    يعني هذا وصول تركيز المادة الفعالية به إلي 90 %

    من تركيزها الطبيعي.


    هل يعني هذا أن الدواء منتهي الصلاحية

    يكون دائماً ضار بالصحة؟


    ليس بالضرورة , و إن كان من غير المفضل استعمال

    الدواء بعد إنتهاء فترة الصلاحية



    هل يمكن أن يصبح الدواء غير صالح للاستعمال رغم أن

    صلاحيته لم تنتهي بعد؟


    نعم, فبعض الأنواع تحسب صلاحيتها من بداية فتحها للأستعمال

    مثلاً نقط العين يجب التخلص

    منها بعد شهر من بداية استعمال العبوة منعاً لخطر

    التلوث الذي قد يحدث و بالتالي يضر العين.


    و إيضاً المضادات الحيوية

    التي تأتي في صورة مسحوق يحل بالماء عند فتحه,

    فدواء الأموكسيسلين صالح لمدة 14 يوماً من تاريخ

    فتح العبوة للاستعمال.

    وغيرها وسيتم ذكره بالتفصيل .



    هل طريقة حفظ الدواء تؤثر علي صلاحيته؟


    بالتأكيد نعم, فترك الدواء في درجة حرارة أعلي من المدونة

    علي غلافه تعرضه للتلف بسرعة أكير. لذا عند شراء دواء جديد

    عليك مراجعة ظروف التخزين المدونة علي الغلاف

    أو سؤال الصيدلي ليدلك علي طريقة الحفظ المثلي له.


    كيف أتصرف عند الشك في صلاحية دواء ما؟


    يمكنك إستشارة الصيدلي ليساعدك و إذا لم تتمكن من ذلك

    فيفضل التخلص من الدواء محل الشك و شراء

    عبوة جديدة تجنباً للمشاكل.


    منقول

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. /^/^/ مفاجأة المنتدى ... استشاراتك الطبية لطفلك ... مجانا \^\^\
    بواسطة dr_karmen في المنتدى قسم فن تربية الأبناء
    مشاركات: 119
    آخر مشاركة: 28-03-2010, 10:51 AM
  2. العيادة على مدار 24 ساعة
    بواسطة ابو شدا في المنتدى فضفض معانا
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-10-2009, 03:40 PM
  3. هل زرت العيادة ؟؟...تفضل بالدخووول
    بواسطة أم ذيد في المنتدى فضفضة الأخوات الإيمانية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-04-2008, 07:48 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •