بنرات المنتدى
صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 49
  1. #1

    مراقبة ملتقى الحوار العلمي والإجتماعي


    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    رقم العضوية : 114970
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,153
    التقييم : 95250
    fatma22 غير متواجد حالياً

    حملة حجابك عنوان حيائك



    إخوتي الأفاضل
    ... أخواتي العزيزات


    حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثوانا ومثواكم




    نظراً للحرب القائمة على الإسلام من قبل اعداء الدين واعوانه من المثبطين والمرجفين
    ,فقد تبيّن لنا في الآونة الاخيرة حربهم المستعرة على الحجاب ، الذي هو رمز للعفاف ، فهم بحربهم هذة يريدون نزع ما بقي من كرامة هذة الامة ونشر فسادهم بين المسلمين، بعد هذة الصحوة بين الشباب المسلم ، فواجب علينا نحن كمسلمين القيام بواجب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والرد على هجمتهم الخبيثة في حربهم هذة .


    لذلك وجدنا أنه علينا عمل حملة خاصة لتوعية الجميع عن فضل وأهمية الحجاب ولتذكرهم بكلام الله ورسوله صل الله عليه وسلم عن الحجاب
    ويكون دور هذا الموضوع للرد على هذه الشبهات التي تحاك حول شرعية الحجاب والنقاب ، وعرض هذة المسألة وتوضيحها لأبناء هذة الامة ، ونشر ومتابعة كل ما يتعلق بهذة الحرب على الحجاب .
    ولتذكره بهذه الفريضة التي لا يمكننا تركها مهما فعلوا بنا العالمانية والملحدين وووو
    ومهما ضايقوا علينا الخناق فيجب علينا أن نكون من القابضات على الجمر




    فهرس الموضوع





    1:أمة واحده:مقال هام حزب علماني ينظم يوم عالمي لخلع الحجاب(عودة هدى الشعراوي)



    فلاشات عن الحجاب





    رسائل دعويه للجوال عن الحجاب



    فتاوى تخص الحجاب





    فتاوى بعض المعاصرين عن الحجاب(مرئية)





    مقاطع تتحدث عن الحجاب





    صور دعوية عن الحجاب





    مواصلة للصور الخاصة بالحجاب





    اقوال مجموعة من الشيوخ عن الحجاب





    مجموعة من المواضيع في المنتدى تتحدث عن الحجاب



    التعديل الأخير تم بواسطة يسرا بنت الصالحين ; 07-09-2014 الساعة 04:03 AM

  2. #2

    مراقب قسم مسابقات وفرفشة الشباب


    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    رقم العضوية : 113111
    الجنس: ذكر
    المشاركات : 3,955
    التقييم : 75381
    أبو الدحداح السلفي غير متواجد حالياً

    رد:حملة حجابك عنوان حيائك



    مقال هام

    حزب علماني ينظم "اليوم العالمي لخلع الحجاب"

    عودة هدى شعراوي..
    نشرت: السبت 14 سبتمبر 2013


    مفكرة الإسلام : أكد بهاء أنور محمد، رئيس حزب مصر العلمانية "تحت التأسيس"، أن الحزب قرر تنظيم فعاليات تحمل اسم "اليوم العالمي لخلع الحجاب"، في خطوة هي الأولى منذ فعلتها النساء المصريات من رائدات ما يسمى بتحرير المرأة المصرية عندما خلعن "البرقع" من على وجوههن في ميدان التحرير منذ أكثر من 100 عام.
    وقال أنور إن "هذه الفعالية ستشارك فيها أعداد غفيرة من النساء المصريات في نهاية الشهر الجاري بميدان طلعت حرب، وأشار إلى أن حزب مصر العلمانية سوف يقدم المساعدة النفسية والنصائح للفتيات اللاتي يتم إجبارهن على ارتداء الحجاب أو يردن خلع الحجاب".
    وأكد بهاء أنور أنه لا يمكن لقطعة قماش أن تحدد مدى الإيمان ومقدار ارتباط الإنسان بربه لأن الإيمان والكفر شيئان غيبيان والله لا ينظر إلى صورنا وملابسنا وأشكالنا ولكن ينظر إلى ما كسبت قلوبنا"، وزعم رئيس الحزب العلماني أن "ثقافة الحجاب دخيلة على الشعب المصري وأن الحجاب لم يذكر في القرآن على أنه غطاء الرأس وإنما هي اجتهادات وتفسيرات من بعض تجار الدين الممولين من الخليج"، مشيرًا إلى أن حجاب المرأة عقلها.
    من جانبها، قالت شيماء محمود عضو حزب مصر العلمانية والمنسقة العامة للفعالية، إنه سيتم توجيه الدعوة للمشاركة في فعاليات "اليوم العالمي لخلع الحجاب" إلى جميع الحركات العلمانية والتيارات الليبرالية والمدنية، بالإضافة إلى منظمات المرأة ومنظمات المجتمع المدني والأحزاب وعدد من الشخصيات العامة، أبرزهم فريدة الشوباشي وإقبال بركة وفاطمة ناعوت ونوال السعدوي وبعض من شيوخ الأزهر، وأكدت أن الشعب المصري هو "شعب علماني بالفطرة من دون أن يدري"، على حد زعمها.
    وزعمت أن كثيرًا من الفتيات يتم إجبارهن على ارتداء الحجاب من الأهل والمجتمع وخوفًا من التحرش أو بعد إقناعهن أن الحجاب فريضة.
    وقالت شيماء محمود إنه سيتم عقد مؤتمر صحافي تروي فيه بعض الفتيات ممن خلعن الحجاب كيف تحدين المجتمع وقصتهن مع الحجاب.
    يشار إلى أن هدى شعراوي كانت على رأس النسوة اللاتي ذهبن إلى ما يعرف اليوم بميدان التحرير لخلع الحجاب أمام الإنجليز بعد مظاهرة نسوية، دون أن تبين النساء ما العلاقة بين مواجهة المحتلين الإنجليز وبين خلع الحجاب

    والمعروف أن غالبية النساء في مصر يرتدين الحجاب، وقد علق أحد النشطاء عبر تويتر على الخبر السابق بقوله: "حزب مصر العلمانية ينظم فعالية بإسم اليوم العالمي لخلع الحجاب ..ولسا يا ما هنشوف ..بكرة نشوف مصر ..".

    خبر من جريده



    اللحية والنقاب" تهديد للأمن القومي .. ( تقرير )



    استمراراً في قمع الحريات الذى يمارسه سلطات الانقلاب من محاولات القضاء على كل صوت معارض لهعامة و على ابناء التيارالاسلامى خاصة, حيث بدأ الانقلاب دقائقه الأولى بتكميم لجميع الأفواه الإعلامية التي تعارضه لا سيما الإسلامية منها ، ثم تلاه باعتقالات موسعة لقيادات العمل الإسلامي في مصر بتهمة "محاربة الإرهاب"و حاليا تحاول السلطات القضاء على اللحية و النقاب باعتبرهما تهديد للامن القومي.

    والناظر حوله الآن يجد أن العديد من أصحاب اللحى خاصة الموظفين منهم والعمال يقومون بتحفيف لحاهم أو حلقها كي يتسنى لهم التحرك في الشارع بحرية نظراً لما يقوم به الانقلابيين من نبذٍ متعمد لهم يصورهم للمجتمع بالمجرمين عبر وسائل الإعلام ، وقمعٍ ممتد يمكن أن يطول كل ملتحٍ أو منتقبة أو من تظهر عليهم سمات الصلاح أثناء تحركاتهم اليومية ، وتفتيش وتحرش واعتداء على الطُرقات فقط بسبب المظهر من قبل البلطجية المدعومة من الداخلية.


    ومن النماذج على ذلك ما قامت به قوات الأمن من اعتقال غير مسبب إلا بمظهر إسلامي للكثير من المواطنين ومنهم محمد السيد شقوير و صلاح رشاد عبد اللطيف من وسائل المواصلات العامة في أكمنة لها و محمود العشماوي من أمام مستشفى الطوارئ بالمنصورة ، كما قامت إدارة نادي الجزيرة بالقاهرة بمنع دخول الملتحين والمنقابات.


    أحمد فراج "مندوب تسويق" يذكر أنه أصبح بصعوبة يستطيع الحصول على عملاء جدد حيث أنه ملتحي مما اضطره لحلق لحيته بعد الانقلاب


    محمود خليل "سائق" يقول أنه لا يستطيع الآن السير على الطرق بأمان حيث كثرة الأكمنه التي دائماً ما تضايقه والبلطجية المنتشرة على الطرق السريعة والذين يقومون بتفتيشه مما اضطره لحلق لحيته


    عبد الحليم محمد "موظف" يحكي لشبكة رصد أن تم إيقافه في أحد الأمكنة لمدة ساعة بحجة التأكد من أنه غير مطلوب أميناً وذلك أنه ملتحي


    أحمد شهاب "عامل" يقول انه يتلقى يومياً تهديدات من البلطجية بالابلاغ عنه أثناء ذهابه لعمله إذ هو ملتحي


    إيمان علي "ربة منزل" تذكر أنها لا تستطيع الذهاب للتسوق كما كان سابقا لسوء التعامل معها من قبل الباعة بحجة أنها منتقبة


    وتحكي منى خضر عن صديقتها "الطالبة" أن أحد رجال الداخلية قال لها أثناء تجديد البطاقة معلقا على نقابها (اخلعي اخلعي ، يعني من جمالك لابساه) .


    الجدير بالذكر أنه أثناء رئاسة الدكتور مرسي كانت مصر تنعم بقدر من الحرية التي تُتيح لجميع المصريين دون إقصاء طرح الرؤى بسبب الشكل او المظهر وتنفيذ الأفكار وترك الحُكم للشارع والمجتمع في قبولها أو نبذها, بينما نرى العُنصرية المقيتة والتهكم ونبذ الأفكار المعارضة والفاشية ضد طرف بعينة مجتمعة في أغنية علي الحجار الجديدة "إحنا شعب وانتوا شعب" التي غازل بها الانقلابيين وأظهر فيها الوجه الذي يريدونه لمصر.
    التعديل الأخير تم بواسطة يسرا بنت الصالحين ; 07-09-2014 الساعة 04:32 AM

  3. #3

    مراقبة ملتقى الحوار العلمي والإجتماعي


    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    رقم العضوية : 114970
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,153
    التقييم : 95250
    fatma22 غير متواجد حالياً
    التعديل الأخير تم بواسطة يسرا بنت الصالحين ; 07-09-2014 الساعة 04:48 AM

  4. #4

    مراقبة ملتقى الحوار العلمي والإجتماعي


    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    رقم العضوية : 114970
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,153
    التقييم : 95250
    fatma22 غير متواجد حالياً

    رد: حملة حجابك عنوان حيائك




    رسائل دعوية الكترونية بالبريد الالكتروني أو بالجوال
    للفتيات عن الحجاب



    * فبضغطة على زر الماوس تسطتيعن أن تعملي لها كوبي وتلصقيها لمن عندك على الايميل عسى الله أن يهدي بها احدا
    *

    همسة في أذنك حبيبتي اعلمي أن الحجاب يصونك من عيون الوحوش وهو مرضاه لربك ويجعلك عفيفة نقية

    حبيبتي لبس الحجاب يحفظك من شرور كثيره مثل العين والحسد وغيره
    قال الله تعالى : (
    يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفًا {32} وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا {33} وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا {34} - الأحزاب

    لبس الحجاب دليل على عفه المرأه وقوه دينها وعقلها وهذه الصفات التي يرغب بها اي زوج صالح فااحجاب لن يمنعك من الزواج كما يعتقد بعض الناس فاالزواج روق مكتوب ومقدر

    أختي هل تريدين ان تكوني دره مصونه وان تكوني مع امهات المؤمنين يوم القيامه اذن فارتدي الحجاب

    أختي شروط الحجاب أن لايكون شفاف ضيق لا يكون زينة ألا يكون معطرا ، لايشبه ملابس الكافرات والرجال

    الحجاب ستر للمرأة من أعين الحاسدين وخصوصاً إذا وهبها الله جمالاً في وجهها وقوامها وشعرها، وصدق الله العظيم حيث أمرنا أن نستعيذ من الحاسد ذكراً كان أو أنثى فقال: وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ [الفلق:5]. 2 - الحجاب عون للمرأة على تنفيذ أمر ربها حيث نهاها عن إبداء زينتها إلا لبعلها أو محارمها فقال: وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ... الآية [النور:31].

    الحجاب تكريم للمرأة بحيث لا يراها إلا من استحل نكاحها بكلمة الله، فهي ليست بضاعة مبتذلة للناظرين.

    الحجاب سمو بالمرأة إلى مراتب الحور العين من حيث الصفات، حيث قال تعالى في وصفهن: فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَم يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ [الرحمن:56].
    وقد جاء في تفسير هذه الآية: أنهن يقصرن طروفهن على أزواجهن فلا يطمحن إلى غيرهم. والعيون تتفاوت من حيث قوة التأثير، وهي مصدر فتنة وإغراء، والحجاب حاجز دون ذلك.
    ومن المعلوم أن العين ترسل سهاماً غير مرئية تنفذ إلى القلب فتحرك فيه كوامن الشهوة الخفية حيث يندفع صاحبها وراء صاحبة تلك العين أو ينشغل باله وتفكيره بها، وهنا تظهر الحكمة - والله أعلم - في أمر الله عز وجل بغض البصر للمؤمنين والمؤمنات.
    ورجعة أخرى إلى الحور العين - قاصرات الطرف - لعل نساء اليوم يكنّ مثل أولئك الحور؛ لأن المرأة مظنة الشهوة وهي التي ترمي الرجل بسهام نظرتها، ولو قصرت طرفها وبقيت نظرة الرجل وحده فلا يؤثر ذلك شيئاً لوجود خط واحد حيث لا تحدث الشرارة إلا بالسالب والموجب، والذي يساعد أخواتنا وبنات جلدتنا نساء اليوم في أن يكن قاصرات الطرف هو الحياء الذي هو شعبة من شعب الإيمان، والحجاب عون لها على ذلك.
    ونحن بهذا لا نبرئ الرجل من الآثار السلبية لنظراته المتعددة، ونأمره بما أمر الله عز وجل به المؤمنين بقوله: قُل لِلْمُؤمِنِينَ يَغُضُّواْ مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُواْ فُرُوُجَهُمْ [النور:30].

    ولكن أكثر الرجال يلقون باللائمة على المرأة التي تبرجت وأظهرت زينتها وتنازلت عن حيائها.
    وإنني أسأل الله أن يهديها سواء السبيل لكي تلتزم بالحجاب الشرعي بعد أن عرفت فوائده، وأن تصون عفافها بهذا الحجاب، وأن تتوب إلى الله عما سلف، وصدق الله العظيم حيث قال: وَإِنِّى لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَءَامَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى [طه:82].
    كما آمل أن تتقبل مني هذه الأبيات الشعرية التي تحوي مزيداً من فوائد الحجاب الشرعي:

    إن الحجاب مزيَّةٌ وحصانةٌ *** تزدانُ فيه المؤمناتُ من النساء وأراه درعَ وقايةٍ لنسائنا *** من أسهْمِ الفُسَّاق أربابِ البغاء صوني جمالَك بالحجاب فإنه *** نوعٌ من التقوى ورمزٌ للحياء وعليك بالتقوى فإن لباسَها *** سترٌ وإن دثارَها خير غِطاء

    الحجاب حصن حصين للمرأة عن ذئاب البشر من الرجال الذين يتصيدون عورات أخواتهم المسلمات، وهو صفعة في وجه الرجل الفاسق الذي يحاول اختلاس النظرات لمعرفة جمال صاحبة الحجاب ليوقع بها في شباكه وينال من عفافها وشرفها، وهو ستر للعين التي تنطلق منها سهام النظرة الموصوفة بالسهم كما ورد في الخبر: ( النظر سهم من سهام إبليس مسموم ).

    وهو أيضاً أشبه بسحابة سوداء مظلمة فيها الخير والمطر، فإذا انقشعت فلا خير ولا مطر.

    والحجاب يعطي صاحبته حرية الابتسامة إذا دعتها الحاجة إليها أثناء حديثها مع امرأة أخرى، ويحجب تلك الابتسامة عن أنظار الآخرين.

    وهو ترجمان للناظرين ينبئهم عن حقيقة صاحبة الحجاب أنها عفيفة طاهرة نزيهة.

    وهو يدرأ عن صاحبته الفتنة والوقوع في شباك الشياطين والتعثر في مهاوي الزلل.

    وهو ساتر للزينة المصطنعة التي تضعها بعض النساء من مكياج ومساحيق، كما أنه وسيلة دفاع عن حق الرجل في زوجته، فلا يشاركه رؤية زينتها أحدٌ من غير المحارم.

    والحجاب حاجز للمرأة المصونة التي أخطأت كما أخطأ زوجها وأذن لها أن تركب مع السائق لقضاء بعض الحاجات.

    والحجاب أمر شرعي لا خيار للمرأة في رفضه، ولا يحقُّ للرجل أن يأمرها بنزعه، ولا يحق لها طاعته في ذلك حيث
    { لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق } [رواه أحمد والحاكم].


    وهو ثورة على الواقع المؤسف في حياة بعض الشعوب التي تدعي الإسلام، وتنادي بتحرير المرأة حسب زعمهم لتخرج سافرة أو كاسية عارية..
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه؛ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    { صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا } [رواه: الإمام أحمد، ومسلم.].


    والحجاب كلمة عذبة تسرّ السامعين من المؤمنين والمؤمنات؛ لأنه حماية للمرأة وحفظ لها، ودليل على حشمتها وعفافها، وهو أيضاً جمال وأمان والتزام بأوامر الشرع الحنيف قال تعالى: ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الأَمْرِ فَاتَّبِعهَا وَلا تَتَّبِعْ أَهوَاءَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ [الجاثية:18].



    التعديل الأخير تم بواسطة يسرا بنت الصالحين ; 07-09-2014 الساعة 05:05 AM

  5. #5

    مراقبة ملتقى الحوار العلمي والإجتماعي


    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    رقم العضوية : 114970
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,153
    التقييم : 95250
    fatma22 غير متواجد حالياً

    رد: حملة حجابك عنوان حيائك



    فتاوى تخص الحجاب


    حكم الحجاب والأدلة من القرآن الكريم..

    * الدليل الأول

    قوله تعالى:

    {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَـاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَـارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ ءَابَآئِهِنَّ أَوْ ءَابَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَآئِهِنَّ أَوْ أَبْنَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَتِهِنَّ أَوْ نِسَآئِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَـانُهُنَّ أَوِ التَّـابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِى الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُواْ عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَآءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُواْ إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ **.
    (النور: 31).

    وبيان دلالة هذه الآية على وجوب الحجاب على المرأة عن الرجالالأجانب وجوه:

    1 ـ أن الله تعالى أمر المؤمنات بحفظ فروجهن والأمر بحفظ الفرج أمر به وبما يكون وسيلة إليه، ولا يرتاب عاقل أن من وسائله تغطية الوجه؛ لأن كشفه سبب للنظر إليها وتأمل محاسنها والتلذذ بذلك، وبالتالي إلى الوصول والاتصال.

    وفي الحديث:

    «العينان تزنيان وزناهما النظر».

    إلى أن قال: «والفرج يصدق ذلك أو يكذبه» (1).

    فإذا كان تغطية الوجه من وسائل حفظ الفرج كان مأموراً به؛ لأن الوسائل لها أحكام المقاصد.

    2 ـ قوله تعالى:

    (وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ)**.

    فإن الخمار ما تخمر به المرأة رأسها وتغطيه به كالغدفة

    فإذا كانت مأمورة بأن تضرب بالخمار على جيبها كانت مأمورة بستر وجهها، إما لأنه من لازم ذلك،

    أو بالقياس فإنه إذا وجب ستر النحر والصدر كان وجوب ستر الوجه من باب أولى؛ لأنه موضع الجمال والفتنة.

    فإن الناس الذين يتطلبون جمال الصورة لا يسألون إلا عن الوجه، فإذا كان جميلاً لم ينظروا إلى ما سواه نظراً ذا أهمية.

    ولذلك إذا قالوا فلانة جميلة لم يفهم من هذا الكلام إلا جمال الوجه فتبين أن الوجه هو موضع الجمال طلباً وخبراً

    فإذا كان كذلك فكيف يفهم أن هذه الشريعة الحكيمة تأمر

    بستر الصدر والنحر ثم ترخص في كشف الوجه.

    3 ـ أن الله تعالى نهى عن إبـداء الزينة مطلقاً إلا ما ظهـر منها، وهي التي لابد أن تظهر كظاهر الثياب ولذلك قـال:

    (إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا)**

    لم يقل إلا ما أظهرن منها، ثم نهى مرة أخرى عن إبداء الزينة إلا لمن استثناهم، فدل هذا على أن الزينة الثانية غير الزينة الأولى.

    فالزينة الأولى هي الزينة الظاهرة التي تظهر لكل أحد ولا يمكن إخفاؤها، والزينة الثانية هي الزينة الباطنة التي يتزين بها، ولو كانت هذه الزينة جائزة لكل أحد لم يكن للتعميم في الأولى والاستثناء في الثانية فائدة معلومة.

    4 ـ أن الله تعالى يرخص بإبداء الزينة الباطنة للتابعين غير أولي الإربة من الرجال وهم الخدم الذين لا شهوة لهم، وللطفل الصغير الذي لم يبلغ الشهوة ولم يطلع على عورات النساء

    فدل هذا على أمرين:

    أحدهما: أن إبداء الزينة الباطنة لا يحل لأحد من الأجانب إلا لهذين الصنفين.

    الثاني: أن علة الحكم ومداره على خوف الفتنة بالمرأة والتعلق بها، ولا ريب أن الوجه مجمع الحسن وموضع الفتنة فيكون ستره واجباً لئلا يفتتن به أولو الإربة من الرجال.

    5 ـ قوله تعالى:

    ( وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ)**.

    يعني لا تضرب المرأة برجلها فيعلم ما تخفيه من الخلاخيل ونحوها مما تتحلى به للرجل، فإذا كانت المرأة منهية عن الضرب بالأرجل خوفاً من افتتان الرجل بما يسمع من صوت خلخالها ونحوه فكيف بكشف الوجه.

    فأيما أعظم فتنة أن يسمع الرجل خلخالاً بقدم امرأة لا يدري ما هي وما جمالها؟! لا يدري أشابة هي أم عجوز؟!

    ولا يدري أشوهاء هي أم حسناء؟!

    أيما أعظم فتنة هذا أو أن ينظر إلى وجه سافر جميل ممتلىء شباباً ونضارة وحسناً وجمالاً وتجميلاً بما يجلب الفتنة ويدعو إلى النظر إليها؟!

    إن كل إنسان له إربة في النساء ليعلم أي الفتنتين أعظم وأحق بالستر والإخفاء.

    * الدليل الثاني:

    قوله تعالى:

    (وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَآءِ الَّلَـتِى لاَ يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَـاتِ بِزِينَةٍ وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ

    وَاللَّهُ سَمِيعٌ عِلِيمٌ)**.

    (النور: 60).

    وجه الدلالة من هذه الاية الكريمة أن الله تعالى نفى الجناح وهو الإثم عن القواعد وهن العواجز اللاتي لا يرجون نكاحاً لعدم رغبة الرجال بهن لكبر سنهن.

    نفى الله الجناح عن هذه العجائز في وضع ثيابهن بشرط أن لا يكون الغرض من ذلك التبرج بالزينة.

    ومن المعلوم بالبداهة أنه ليس المراد بوضع الثياب أن يبقين عاريات

    وإنما المراد وضع الثياب التي تكون فوق الدرع ونحوه مما لا يستر ما يظهر غالباً كالوجه والكفين فالثياب المذكورة المرخص

    لهذه العجائز في وضعها هي الثياب السابقة التي تستر جميع البدن وتخصيص الحكم بهؤلاء العجائز دليل على أن الشواب اللاتي يرجون النكاح يخالفنهن في الحكم، ولو كان الحكم شاملاً للجميع في جواز وضع الثياب ولبس درع ونحوه لم يكن لتخصيص القواعد فائدة.

    وفي قوله تعالى:

    (غَيْرَ مُتَبَرِّجَـتِ بِزِينَةٍ)**.

    دليل آخر على وجوب الحجاب على الشابة التي ترجو النكاح؛ لأن الغالب عليها إذا كشفت وجهها أن تريد التبرج بالزينة وإظهار جمالها وتطلع الرجال لها ومدحهم إياها ونحو ذلك،

    ومن سوى هذه نادرة والنادر لا حكم له.


    *
    الدليل الثالث:

    قوله تعالى:

    (يأَيُّهَا النَّبِىُّ قُل لاِزْوَاجِكَ وَبَنَـاتِكَ وَنِسَآءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً )**.

    (الأحزاب: 59).

    قال ابن عباس رضي الله عنهما:

    «أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة» (2).

    وتفسير الصحابي حجة، بل قال بعض العلماء إنه في حكم المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلّم، وقوله رضي الله عنه

    «ويبدين عيناً واحدة»

    إنما رخص في ذلك لأجل الضرورة والحاجة إلى نظر الطريق

    فأما إذا لم يكن حاجة فلا موجب لكشف العين.

    والجلباب هو الرداء فوق الخمار بمنزلة العباءة.

    قالت أم سلمة رضي الله عنها لما نزلت هذه الاية:

    «خرج نساء الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان من السكينة وعليهن أكسية سود يلبسنها» (3).

    وقد ذكر عبيدة السلماني وغيره أن نساء المؤمنين كن يدنين عليهن الجلابيب من فوق رؤوسهن حتى لا يظهر إلا عيونهن من أجل رؤية الطريق.


    *
    الدليل الرابع:

    قوله تعالى:

    (لاَّ جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِى ءَابَآئِهِنَّ وَلاَ أَبْنَآئِهِنَّ وَلاَ إِخْواَنِهِنَّ وَلاَ أَبْنَآءِ إِخْوَانِهِنَّ وَلاَ أَبْنَآءِ أَخَوَاتِهِنَّ وَلاَ نِسَآئِهِنَّ وَلاَ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَىْءٍ شَهِيداً) **. (الأحزاب: 55).

    قال ابن كثير رحمه الله:

    لما أمر الله النساء بالحجاب عن الأجانب بيّن أن هؤلاء الأقارب لا يجب الاحتجاب عنهم كما استثناهم في سورة النور عند

    قوله تعالى:

    (وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ )**. الآية.

    قوله تعالى: {يأَيُّهَا النَّبِيُُّ قُل لاَِزْوَجِكَ وَبَنَـتِكَ وَنِسَآءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ ذلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }. (الأحزاب: 59).

    قال ابن عباس رضي الله عنهما: «أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة». وتفسير الصحابي حجة، بل قال بعض العلماء أنه في حكم المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلّم، وقوله رضي الله عنه «ويبدين عيناً واحدة» إنما رخص في ذلك لأجل الضرورة والحاجة إلى نظر الطريق فأما إذا لم يكن حاجة فلا موجب لكشف العين.

    والجلباب هو الرداء فوق الخمار بمنزلة العباءة. قالت أم سلمة رضي الله عنها لما نزلت هذه الآية: «خرج نساء الأنصار كأن على رؤوسهن الغربان من السكينة وعليهن أكسية سود يلبسنها». وقد ذكر عبيدة السلماني وغيره أن نساء المؤمنين كن يدنين عليهن الجلابيب من فوق رؤوسهن حتى لا يظهر إلا عيونهن من أجل رؤية الطريق.

    قوله تعالى: {لاَّ جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِى ءَابَآئِهِنَّ وَلاَ أَبْنَآئِهِنَّ وَلاَ إِخْوَنِهِنَّ وَلاَ أَبْنَآءِ إِخْوَنِهِنَّ وَلاَ أَبْنَآءِ أَخَوَتِهِنَّ وَلاَ نِسَآئِهِنَّ وَلاَ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَىْءٍ شَهِيداً }. (الأحزاب: 55).

    قال ابن كثير رحمه الله:

    لما أمر الله النساء بالحجاب عن الأجانب بيّن أن هؤلاء الأقارب لا يجب الاحتجاب عنهم كما استثناهم في سورة النور عند قوله تعالى: {وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ ءَابَآئِهِنَّ أَوْ ءَابَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَآئِهِنَّ أَوْ أَبْنَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَتِهِنَّ أَوْ نِسَآئِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَـنُهُنَّ أَوِ التَّـبِعِينَ غَيْرِ أُوْلِى الإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُواْ عَلَى عَوْرَتِ النِّسَآءِ وَلاَ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُواْ إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }. الآية.





    حكم الحجاب والأدلة من السنة المطهرة


    الدليل الأول:
    قوله صلى الله عليه وسلّم: «إذا خطب أحدكم امرأة فلا جناح عليه أن ينظر منها إذا كان إنما ينظر إليها لخطبة وإن كانت لا تعلم». رواه أحمد.


    قال في مجمع الزوائد: رجاله رجال الصحيح. وجه الدلالة منه أن النبي صلى الله عليه وسلّم، نفى الجناح وهو الإثم عن الخاطب خاصة إذا نظر من مخطوبته بشرط أن يكون نظره للخطبة، فدل هذا على أن غير الخاطب آثم بالنظر إلى الأجنبية بكل حال، وكذلك الخاطب إذا نظر لغير الخطبة مثل أن يكون غرضه بالنظر التلذذ والتمتع به نحو ذلك.


    فإن قيل: ليس في الحديث بيان ما ينظر إليه. فقد يكون المراد بذلك نظر الصدر والنحر فالجواب أن كل أحد يعلم أن مقصود الخاطب المريد للجمال إنما هو جمال الوجه وما سواه تبع لا يقصد غالباً. فالخاطب إنما ينظر إلى الوجه لأنه المقصود بالذات لمريد الجمال بلا ريب.



    الدليل الثاني:

    أن النبي صلى الله عليه وسلّم لما أمر بإخراج النساء إلى مصلى العيد قلن: يا رسول الله إحدانا لا يكون لها جلباب فقال النبي صلى الله عليه وسلّم: «لتلبسها أختها من جلبابها». رواه البخاري ومسلم وغيرهما.


    فهذا الحديث يدل على أن المعتاد عند نساء الصحابة أن لا تخرج المرأة إلا بجلباب، وأنها عند عدمه لا يمكن أن تخرج. ولذلك ذكرن رضي الله عنهن هذا المانع لرسول الله صلى الله عليه وسلّم، حينما أمرهن بالخروج إلى مصلى العيد فبين النبي صلى الله عليه وسلّم، لهن حل هذا الإشكال بأن تلبسها أختها من جلبابها ولم يأذن لهن بالخروج بغير جلباب، مع أن الخروج إلى مصلى العيد مشروع مأمور به للرجال والنساء، فإذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلّم، لم يأذن لهن بالخروج بغير جلباب فيما هو مأمور به فكيف يرخص لهن في ترك الجلباب لخروج غير مأمور به ولا محتاج إليه؟! بل هو التجول في الأسواق والاختلاط بالرجال والتفرج الذي لا فائدة منه. وفي الأمر بلبس الجلباب دليل على أنه لابد من التستر. والله أعلم.



    الدليل الثالث:
    ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلّم، يصلي الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات متلفعات بمروطهن ثم يرجعن إلى بيوتهن ما يعرفهن أحد من الغلس. وقالت: لو رأى رسول الله صلى الله عليه وسلّم، من النساء ما رأينا لمنعهن من المساجد كما منعت بنو إسرائيل نساءها. وقد روى نحو هذا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه.


    والدلالة في هذا الحديث من وجهين:


    أحدهما: أن الحجاب والتستر كان من عادة نساء الصحابة الذين هم خير القرون، وأكرمها على الله عز وجل، وأعلاها أخلاقاً وآداباً، وأكملها إيماناً، وأصلحها عملاً فهم القدوة الذين رضي الله عنهم وعمن اتبعوهم بإحسان، كما قال تعالى: {وَالسَّـبِقُونَ الاَْوَّلُونَ مِنَ الْمُهَـجِرِينَ وَالأَنْصَـرِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِىَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّـتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَـرُ خَـلِدِينَ فِيهَآ أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }. (التوبة: 100). فإذا كانت تلك طريقة نساء الصحابة فكيف يليق بنا أن نحيد عن تلك الطريقة التي في اتباعها بإحسان رضى الله تعالى عمن سلكها واتبعها، وقد قال الله تعالى: {وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَآءَتْ مَصِيراً }. (النساء: 115).


    الثاني: أن عائشة أم المؤمنين وعبد الله بن مسعود رضي الله عنهما وناهيك بهما علماً وفقهاً وبصيرة في دين الله ونصحاً لعباد الله أخبرا بأن رسول الله صلى الله عليه وسلّم، لو رأى من النساء ما رأياه لمنعهن من المساجد، وهذا في زمان القرون المفضلة تغيرت الحال عما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلّم، إلى حد يقتضي منعهن من المساجد. فكيف بزماننا هذا بعد نحو ثلاثة عشر قرناً وقد اتسع الأمر وقل الحياء وضعف الدين في قلوب كثير من الناس؟!


    وعائشة وابن مسعود رضي الله عنهما فَهِمَا ما شهدت به نصوص الشريعة الكاملة من أن كل أمر يترتب عليه محذور فهو محظور.


    الدليل الرابع:
    أن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: «من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة». فقالت أم سلمة فكيف يصنع النساء بذيولهن؟ قال: «يرخينه شبراً». قالت إذن تنكشف أقدامهن. قال: «يرخينه ذراعاً ولا يزدن عليه».


    ففي هذا الحديث دليل على وجوب ستر قدم المرأة وأنه أمر معلوم عند نساء الصحابة رضي الله عنهم، والقدم أقل فتنة من الوجه والكفين بلا ريب. فالتنبيه بالأدنى تنبيه على ما فوقه وما هو أولى منه بالحكم، وحكمة الشرع تأبى أن يجب ستر ما هو أقل فتنة ويرخص في كشف ما هو أعظم منه فتنة، فإن هذا من التناقض المستحيل على حكمة الله وشرعه.


    الدليل الخامس:
    قوله صلى الله عليه وسلّم: «إذا كان لإحداكن مكاتب وكان عنده ما يؤدي فلتحتجب منه». رواه الخمسة إلا النسائي وصححه الترمذي.


    وجه الدلالة من هذا الحديث:


    أنه يقتضي أن كشف السيدة وجهها لعبدها جائز مادام في ملكها فإذا خرج منه وجب عليها الاحتجاب لأنه صار أجنبياً فدل على وجوب احتجاب المرأة عن الرجل الأجنبي.


    الدليل السادس:
    عن عائشة رضي الله عنها قالت: «كان الركبان يمرون بنا ونحن محرمات مع الرسول صلى الله عليه وسلّم، فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها على وجهها من رأسها. فإذا جاوزونا كشفناه»، رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه.


    ففي قولها: «فإذا جاوزونا» تعني الركبان «سدلت إحدانا جلبابها على وجهها» دليل على وجوب ستر الوجه لأن المشروع في الإحرام كشفه، فلولا وجود مانع قوي من كشفه حينئذ لوجب بقاؤه مكشوفاً. وبيان ذلك أن كشف الوجه في الإحرام واجب على النساء عند الأكثر من أهل العلم والواجب لا يعارضه إلا ما هو واجب، فلولا وجوب الاحتجاب وتغطية الوجه عن الأجانب ما ساغ ترك الواجب من كشفه حال الإحرام، وقد ثبت في الصحيحين وغيرها أن المرأة المحرمة تنهى عن النقاب والقفازين.


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية: وهذا مما يدل على أن النقاب والقفازين كانا معروفين في النساء اللاتي لم يحرمن وذلك يقتضي ستر وجوههن وأيديهن.



    من دار الإفتاء المصرية


    حكم الحجاب في الإسلام
    فتوى ثانية في الرد على من قال الحجاب ليس من الدين ولم يذكر في القرآن بمعنى غطاء الرأس



    حكم الإستهزاء بالحجاب فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    حكم من يستهزئ بالحجاب الشرعي من عباءة الرأس | اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء


    السؤال الثاني من الفتوى رقم ( 4127 )


    س2: ما هو حكم من يستهزئ بمن ترتدي الحجاب الشرعي، ويصفها: بأنها عفريتة أو أنها خيمة متحركة، وغير ذلك من ألفاظ الاستهزاء؟


    ج2: من يستهزئ بالمسلمة أو المسلم من أجل تمسكه بالشريعة الإسلامية فهو كافر، سواء كان ذلك في احتجاب المسلمة احتجابًا شرعيًا أم في غيره؛ لما رواه عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رجل في غزوة تبوك في مجلس: ما رأيت مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطونًا، ولا أكذب ألسنًا، ولا أجبن عند اللقاء، فقال رجل: كذبت ولكنك منافق، لأخبرن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ونزل القرآن، فقال عبد الله بن عمر : وأنا رأيته متعلقًا بحقب ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم تنكبه الحجارة وهو يقول: يا رسول الله، إنما كنا نخوض ونلعب، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: {أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزؤن لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم إن نعف عن طائفةٍ منكم نعذب طائفة بأنهم كانوا مجرمين} فجعل استهزاءه بالمؤمنين استهزاء بالله وآياته ورسوله. وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.


    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    عبد الله بن قعود

    عبد الله بن غديان

    عبد الرزاق عفيفي

    عبد العزيز بن عبد الله بن باز




    حكم الحجاب من المذاهب الأربعة الفقهية



    الحجاب عند أئمة الفقه

    من المعلوم بداهة أنَّ العورة حكم فقهي لا يؤخذ من كتب التفسير والحديث وإنما بالرجوع إلى أقوال أئمة الفقه، لأن الفقه هو محصلة هذه الأحاديث والأخبار وعصارة الاستنباطات وأجمع فقهاء الأمة وأئمة الإسلام على أن ستر العورة شرط من شروط صحة الصلاة فمن أظهر عورته عامداً عارفاً بالحكم غير ناسٍ في صلاته فصلاته باطلة وهذا ما قاله الأئمة في عورة المرأة .



    قال السادة الشافعية [35] :" وعورة المرأة الحرة كلُّ بدنها إلا الوجهَ والكفين ظهراً وبطناً إلى الكوعين لقوله تعالى :" ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها " وهو مُفَسَّر بالوجه والكفين إنما لم يكونا عورة لأن الحاجة تدعو إلى إبرازهما "


    قال الإمام النووي في روضة الطالبين ما نصه [36]: "وأما المرأة فإن كانت حرة فجميع بدنها عورة إلا الوجه والكفين ظهرهما وبطنهما إلى الكوعين" ا.هـ والكوع هو طرف الزند الذي يلي الإبهام .

    ونقل شمس الدين الرملي [37] عن ابن عباس وعائشة قال في قوله تعالى :" ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها " الوجه والكفّان أ.هـ



    قال السادة المالكية [38] : ويجوز النظر إلى الوجه والكفين ولا فرق بين ظاهرهما وباطنهما بغير قصد لذة ولا وجدانها وإلا حَرُم "


    وقال السادة الأحناف [39] : وبدن المرأة كله عورة إلا وجهها وكفيها باطنهما وظاهرهما على الأصح كما في شرح المنيه ، وفي الهداية وهذا تنصيص على أن القدم عورة ويُرْوَى أنها ليست بعورة وهو الأصح "



    قال السادة الحنابلة [40]:" كل الحرة عورة إلا وجهها ".

    قال الشيخ منصور البُهوتي الحنبلي [41] :" وتُكره صلاتها في نقاب وبرقع لأنه يخل بمباشرة المصلي بالجبهة والأنف ، ويغطي الفم [42] لما رواه أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " نهى عن السدل في الصلاة وأن يغطيَ الرجل فاه " .

    قال الشيخ العلامة محمد المنتصر الكتاني [43]:" والمرأة كلها عورة ما عدا وجهها وكفيها وتصلى المرأة في خمار [44] ودرع سابغ وهو قول على بن أبي طالب وابن عباس وعائشة وأمِّ سلمة وقال مجاهد أيُّما امرأة صلت لم تغطِّ شعرها لم يقبل الله لها صلاة وقال عطاء تقنع الأمة رأسها قال سليمان بن موسى : إذا حاضت المرأة لم تقبل لها صلاة حتى تختمر وتواري رأسها ، وقال عطاء : إذا صَلَّت الأمَةُ غَطَّت رأسها وغطته بخرقة أو خمار وكذلك كُنَّ يضَعْن على عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وكان الحسن يأمر الأمَة إذا تزوجت عبداً أو حراً أن تختمر وحجته قوله تعالى" وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا..." قال ابن عباس: الكف والخاتم والوجه، وقال ابن عمر الوجه والكفان، وعن أنس الكف والخاتم وكل هذا في غاية الصحة وكذلك عن عائشة رضي الله عنها وغيرها من التابعين. أ.هـ



    الإجماع على أن الوجه والكفين ليسا بعورة


    وجاء الإجماع عن أئمة الهدى والدين من حنفية ومالكية وشافعية وحنابلة ممن يُعْتَدُّ بإجماعهم أنَّ الوجه والكفين ليسا بعورة ونَقل هذا الإجماعَ ابن حجر الهيتمي في كتابه الفتاوى الكبرى وحاشية شرح الإيضاح على مناسك الحج للنووي فقال [45] "وحاصل مذهبنا أن إمام الحرمين نقل الإجماع على جواز خروج المرأة سافرة الوجه وعلى الرجال غض البصر"ا.هـ

    وقال في حاشية شرح الإيضاح [46] :" أنه يجوز لها كشف وجهها إجماعا وعلى الرجال غض البصر، ولا ينافيه الإجماع على أنها تؤمر بستره لأنه لا يلزم من أمرها بذلك للمصلحة العامة وجوبه " أ.هـ

    وقال في موضع آخر في نفس الكتاب: " قوله أي النووي: إذا احتاجت المرأة إلى ستر وجهها، ينبغي أن يكون من حاجتها ذلك، إذا خافت من نظرٍ إليها يجر لفتنة، وإن قلنا لا يجب عليها ستر وجهها في الطرقات كما هو مقرر في محله ".




    [35] - الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع للخطيب الشربيني 1/358

    [36] - روض الطالبين (1/283 )

    [37]- نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج ( 2/6 )

    [38] - بلغة السالك لأقرب المسالك الشيخ احمد الصاوي بحاشية الدردير (1/99 )

    [39] - اللباب في شرح الكتاب للميداني الحنفي ج 1/62 .

    [40] - الروض المربع شرح زاد المستقنع للبهوتي (69 )

    [41] - شرح منتهى الإيرادات للبهوتي (1 / 302-303 )

    [42] - سنن أبو داوود ـ كتاب الصلاة حديث 643

    [43]- انظر معجم السلف عترة وصحابة وتابعين(2/ 137)

    [44] - خمار : أي ما يغطي الرأس

    [45] - الفتاوى الكبرى ( 1/199 )

    [46] - حاشية شرح الإيضاح في مناسك الحج (ص 276 )

    مصر العلمانية
    أي اللادينية

    ووالله ليتمنّ الله أمر هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذيليل ويحهم الم يسمعوا قول الله عز وجل

    (إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ فِي الأَذَلِّينَ (20) كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (21) )
    ويحهم الم يعرفوا حكم الفتوى بغير علم

    حرم الله سبحانه القول عليه بغير علم في الفتيا والقضاء ، وجعله من أعظم المحرمات ، بل جعله في المرتبة العليا منها فقال تعالى : ( قُُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُوا بِاللهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ ) الأعراف/33.
    فرتب المحرمات أربع مراتب :
    وبدأ بأسهلها وهو الفواحش .
    ثم ثَنَّى بما هو أشد تحريما منه وهو الإثم والظلم .
    ثم ثَلَّث بما هو أعظم تحريما منها وهو الشرك به سبحانه .
    ثم ربَّع ما هو أشد تحريما من ذلك كله وهو القول عليه بلا علم ، وهذا يعم القول عليه سبحانه بلا علم في أسمائه وصفاته وأفعاله وفي دينه وشرعه .
    ومما يدل أيضا على أنه من كبائر الإثم قول الله تعالى : ( وَلاَ تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلاَلٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُوا عَلَى اللهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) النحل/116-117.
    فتقدم إليهم سبحانه بالوعيد على الكذب عليه في أحكامه ، وقولهم لما لم يحرمه : هذا حرام ، ولما لم يحله : هذا حلال ، وهذا بيان منه سبحانه أنه لا يجوز للعبد أن يقول هذا حلال وهذا حرام إلا بما علم أن الله سبحانه وتعالى أحله وحرمه " انتهى.
    " إعلام الموقعين " (1/38) .

    الكبيرة الثانية :
    إغواء الناس وإضلالهم .

    فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إِنَّ اللَّهَ لاَ يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا ، يَنْتَزِعُهُ مِنَ الْعِبَادِ ، وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ ، حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا اتَّخَذَ النَّاسُ رُءُوسًا جُهَّالاً فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا ) رواه البخاري (100) ومسلم (2673) .
    فالمفتي بغير علم ضلَّ عن الحق ، وأضل غيره ممن اتبعه في فتواه .
    جاء في " الموسوعة الفقهية " (32/24) :
    " الإفتاء بغير علم حرام , لأنه يتضمن الكذب على الله تعالى ورسوله , ويتضمن إضلال الناس , وهو من الكبائر , لقوله تعالى : (قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون) , فقرنه بالفواحش والبغي والشرك , ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : (إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من صدور العلماء , ولكن يقبض العلم بقبض العلماء , حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا , فسئلوا , فأفتوا بغير علم , فضلوا وأضلوا) . من أجل ذلك كثر النقل عن السلف إذا سئل أحدهم عما لا يعلم أن يقول للسائل : لا أدري . نقل ذلك عن ابن عمر رضي الله عنهما والقاسم بن محمد والشعبي ومالك وغيرهم , وينبغي للمفتي أن يستعمل ذلك في موضعه ويعود نفسه عليه , ثم إن فَعَل المستفتي بناءً على الفتوى أمراً محرماً أو أَدَّى العبادة المفروضة على وجه فاسد , حمل المفتي بغير علم إثمَه , إن لم يكن المستفتي قَصَّر في البحث عمن هو أهل للفتيا , وإلا فالإثم عليهما" انتهى.
    وقال ابن مسعود : ( من كان عنده علم فليقل به ، ومن لم يكن عنده علم فليقل : الله أعلم ، فإن الله قال لنبيه : ( قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ ) ص/86 .


    حكم عمل المرأة في مكان يفرض عليها خلع الحجاب
    الأربعاء 30 رجب 1425 - 15-9-2004

    رقم الفتوى: 53387
    التصنيف: عمل المرأة


    السؤال

    أكتب هذا السؤال بالنيابة عن صديقتي، صديقتي هذه مسلمة ولكنها غير محجبة إلى الآن وقد نوت أن تتحجب إلا أن قوانين الشركة الخاصة التي تعمل بها تمنع ارتداء الحجاب لذلك فقد قررت البحث عن عمل آخر وقد وجدت عملا جيدا وبشروط تناسبها وتمكنها من ارتداء الحجاب، ولكن المشكلة هي أن رأس مال هذه الشركة الجديدة مشبوه (مع أنها شركة اتصالات كبيرة)، والآن هي محتارة، والسؤال هو: هل من الأفضل أن تبقى في عملها الحالي دون حجاب؟ أم تنتقل إلى الشركة ذات الرأس مال المشبوه والتي تمكنها من ارتداء الحجاب، أرجو الإجابة (وهذه ليست المرة الأولى التي أرسل فيها هذا السؤال)؟

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فقبل الإجابة على السؤال نريد أولاً أن نخبرك أن إقامة علاقة صداقة بين الفتيان والفتيات هو مما لا يقره الإسلام، لما ينجر عنه غالبا من الفواحش والمنكرات.
    وبالنسبة لخلع الحجاب للمرأة فإنه لا يجوز، وإذا كانت ظروف العمل تفرضه فإن ترك ذلك العمل واجب لأن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب، وراجع في موضوع ترك الحجاب بسبب العمل الفتوى رقم: 13545.
    ولا يجوز أيضاً العمل في مؤسسة تتعامل بالحرام، أو رأس مالها كله من الحرام، أما إذا كان رأس المال يختلط فيه الحرام بالحلال -فلا مانع إن شاء الله- من العمل في مثل هذه المؤسسة ما دام مجال العمل مباحاً كالاتصالات، وراجع في هذا الفتوى رقم: 28131.

    وعليه فالواجب على تلك الفتاة أن ترتدي الحجاب وتتوب إلى الله مما مضى وتترك العمل في المكان الذي يلزمها بترك ارتداء الحجاب وتنتقل إلى المكان الآخر إذا لم يترتب على نقلها إليه محظور شرعي فإن ترتب عليه محظور شرعي كفت عن العمل مع الجهتين إلا إذا لم تجد أي مصدر آخر للرزق وكانت محتاجة إلى العمل في إحداهما لتحصيل قوتها، فعليها أن تختار أيهما أقل إثارة للفتنة وأبعد في الاختلاط مع الرجال، وأخف في ممارسة المحرمات، وهي أدرى بما يجري من ذلك في كلتا المؤسستين، ولتكن نيتها العزم على ترك العمل المذكور متى وجدت غنى عنه لأن الضرورة تقدر بقدرها.
    ونعتذر لك عن عدم الإجابة على أسئلتك السابقة، فإن بريدك لم يظهر فيه عندنا سؤال قبل هذا، فلعلك لم تكن تدخل أسئلتك بالطريقة الصحيحة.
    والله أعلم.



    موقف الشرع من خلع الحجاب للدراسة
    الإثنين 22 شعبان 1426 - 26-9-2005

    رقم الفتوى: 67407
    التصنيف: لباس المرأة


    السؤال

    فضيلة الشيخ أفتوني في طالبة محجبة في السنة الجامعية الأخيرة تدرس بعيدا عن عائلتها، منعت من المبيت الجامعي بسبب حجابها . هي متمسكة بحجابها ولو أدى ذلك إلى ترك الجامعة ولكن والداها يصران على أن تخلع الحجاب من أجل إتمام الدارسة . وليس من الممكن لها كراء شقة خاصة بها لانعدام وجود الرفيقات الصالحات وانعدام الأمن خارج المبيت .

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فلا يجوز للبنت خلع الحجاب طاعة لوالديها أو لإتمام الدراسة في حال السعة والاختيار، أما إذا اضطرت لذلك كأن تكون الدراسة ضرورية بالنسبة لها أو لجماعة المسلمين ، مع عدم التمكن من الدراسة دون إخلال بالحجاب، فلا مانع من خلع الحجاب حينئذ للضرورة . لقوله تعالى: وقد فصل لكم ما حرم عليكم إلا ما اضطررتم إليه، وقوله تعالى : فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه ، وراجع في هذا الفتاوى ذات الأرقام التالية : 10151 ، 31956 ، 65218، وبناء على ذلك فإذا تمكنت الأخت المسؤول عنها من الدراسة مع ارتداء الحجاب ولو باستئجار مسكن خاص بشرط أن تأمن فيه على نفسها، فلها إتمام الدراسة ، وأما إذا أدى ذلك إلى خلع الحجاب فلا يجوز إتمام الدراسة إلا للضرورة على ما قدمنا .
    علما بأن الدراسة في الوقت الحاضر منها ما يغلب عليه طابع الثقافة العامة ، ومنها ما هو ضروري، والمرء يحدد ذلك بنفسه على حسب ما يعيشه من ظروف، فكل أدرى بضرورة نفسه .
    والله أعلم



    هل تجب طاعة أبي في خلع النقاب؟ وإن أجبرني على خلعه فماذا أفعل؟
    الجمعة 8 ذو القعدة 1434 - 13-9-2013

    رقم الفتوى: 219616


    السؤال

    أنا فتاة منتقبة ـ والحمد لله ـ ولبسته بموافقة والدي، وبعد فترة طلب أبي أن أخلعه، وهو مصر على ذلك بحجة الشبهات التي تحدث بسبب النقاب, وخوفه عليّ من أن يحدث لي مكروه، وعندما سألت عن حكم طاعة أبي في ذلك أفتوني بوجوب طاعته بخلعه؛ لأنه يوجد من العلماء من أجاز كشف الوجه، فيكون لبسه سنة، وحسب قولهم: فإنه تجب طاعة الأب بخلعه، وأبي يقول لي: إن النقاب أصبح في هذا الزمن مهلكة، والدين يبعد عن كل ما يهلك الإنسان، فأنا في حيرة، فإلى من استمع؟ فيوجد من يقول بوجوب طاعة الأب في خلع النقاب، ويوجد من يحرم طاعته في ذلك، مع العلم أنني مقتنعة بوجوبه، فهل عليّ طاعة أبي في ذلك؟ وفي حالة ما إذا سبب لي أبي المشاكل وأرغمني على خلعه، فماذا أفعل؟

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
    فنسأل الله أن يثبّتكِ على طاعته وطاعة نبيه ومحبة شريعته، وأن يهدي والدكِ, ويشرح صدره للدين, ويفتح بصيرته, ويجعلنا وإياه من أهل الدار الآخرة.
    وقد سبق لنا أن أفتينا في ما يشبه حالتك في الفتوى رقم: 171845، فارجعي إليها, وانظري أيضًا الفتوى رقم: 188735.
    والله أعلم.


    حكم خلع النقاب لمن تتعرض للأذى بسبب لبسه

    الأحد 25 شوال 1434 - 1-9-2013

    رقم الفتوى: 217318


    السؤال

    ارتديت النقاب منذ شهر ونصف وأحسست بضيق ولخمة وحر عند الخروج أو التسوق أو السفر وزيارة أهلي وأخوات الزوج، لأنهم في بلدة بعيدة عني، والجلوس عندهم بالنقاب لمدة خمسة أيام مثلا، وعندي طفل يحتاج الرعاية ـ عنده سنتان ونصف ـ من أكل واستحمام ودخول الحمام وتشطيف ومساعدة والوقوف في المطبخ وغسل المواعين عند أهل زوجي، وفي آخر مرة لم أسافر لهذا السبب، وزوجي سيسفرني قبل العيد، وأحس بالهم عند أي مشوار خوفا من التعرض للأذى في هذه الفتنة، لأنهم اعتدوا على أمي في الشارع، كما اعتدوا على المنتقبات بكسر الشقة عليهن وأخذتهن الشرطة، فخلعته بالفعل، فهل علي إثم فيما عملت وأستغفر ربنا، مع أنني ألبس العباءات

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فتغطية المرأة وجهها واجبة على الصحيح المفتى به عندنا، وهو مذهب الإمام أحمد، والصحيح من مذهب الشافعية، وهو مذهب الحنفية والمالكية إذا فسد الزمان وضعفت القلوب وانتشرت الفتنة، وهذا زماننا، وقد قال تعالى: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ {الأحزاب:53}.

    فبيّن الله أن كونهن من وراء الحجاب لا يرى منهن الأجانب شيئاً سبب إلى طهر القلوب، وقد قالت عائشة ـ رضي الله عنها ـ عن صفوان في حديث حادثة الإفك: فرأى سواد إنسان نائم، فأتاني فعرفني حين رآني، وكان رآني قبل الحجاب، فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني، فخمرت وجهي بجلبابي. رواه البخاري.

    فدل على أنه بعد الحجاب لم يرها، ولو لم يكن رآها قبل الحجاب لما عرفها، وهذا دليل على أن الحجاب يشمل الوجه، ولذلك قالت:فخمرت وجهي بجلبابي.

    وقد قال تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ {الأحزاب:59}.

    وهذا في نساء النبي وغيرهن، بل غيرهن أولى بالفتنة والافتتان، وعلى هذا، فإن الواجب عليك الاتباع في ذلك، وما ذكرت من الإحساس بالضيق والحر وطول الضيافة عند أهل زوجك ورعاية طفلك وطبخ الطعام ليس في شيء من ذلك عذر يبيح لك ترك الانتقاب، فكل هذا كان في عهد النبوة وما بعده ولم يبح للنساء ترك الاحتجاب، بل كان أثر الحر أشد، وقد تسافر المرأة لأيام وأسابيع تحت حر الشمس ولا تبدي وجهها للرجال، كما قالت عائشة رضي الله عنها: كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم محرمات، فإذا حاذوا بنا سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها، فإذا جاوزونا كشفناه.

    فإن كان النقاب المشدود يضيق عليك التنفس أمكنك استبداله بساتر آخر يسدل على الوجه دون شدٍّ، وحاولي إقناع زوجك ليتفهم عذرك في عدم الذهاب معه حتى يسعى لكِ في توفير الظروف المناسبة، من تخصيص غرفة للنساء يتسنى لكِ فيها الجلوس بعيداً عن غير محارمك من الرجال، أو إفهامه إخوته بألا يدخلوا المرافق المشتركة في المنزل كالمطبخ ونحوه حيث تكونين فيها، حتى يتسنى لك استخدامها بحرية في قضاء حوائجك وحوائج أطفالك، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: إياكم والدخول على النساء، فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله، أفرأيت الحمو؟ قال: الحمو الموت. رواه الشيخان.

    والحمو قريب زوجها من غير محارمها، قال أهل العلم: لأن دخوله أخطر من دخول الأجنبي وأقرب إلى وقوع الجريمة، لأن الناس يتساهلون بخلطة الرجل بزوجة أخيه والخلوة بها فيدخل بدون نكير، قالوا: ومنع الدخول يستلزم منع الخلوة من باب أولى.

    وأما ما ذكرتِ من خشية التعرض للأذى بسبب النقاب، فإن كان الأذى بمجرد التعرض بالكلام والسخرية والاستهزاء فليس لك ذلك، أما إن تحقق الضرر باعتداء وضرب وإكراه فلك تركه مدة الخوف، ثم تلبسينه عند أمنك منهم، وللحكم على تحقق الضرر في بلدك فعليك استفتاء أهل العلم من بلدك، فهم أدرى منا بالحال والواقع.

    والله أعلم.


    وجوب لبس الحجاب للبنت عند البلوغ

    الأربعاء 21 شوال 1434 - 28-8-2013

    رقم الفتوى: 216991



    السؤال

    لدي أخت صغيرة ارتدت الجلباب وعمرها 9 سنوات، وهي فتاة ضعيفة البصر، وفي المدرسة التي تدرس فيها اشترط عليها عدم لبس الجلباب من أجل عدم عرقلتها، لأنها ضعيفة البصر ـ مكفوفة ـ فهل تستطيع لبس الحجاب الشرعي الآن وهي في سن 13 سنة؟ وشكرا لكم.

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فهنيئا لكم بارتدائها الجلباب من صغرها، والبنت يلزمها الحجاب عند البلوغ وهو يكون بالحيض أو غيره من علامات البلوغ المبينة في الفتوى رقم: 10024.

    ويستحب لها الستر إذا بلغت عشر سنين ولم تكن قد حاضت ، تعويداً لها على الستر، ولأنها تشتهى في هذه السن، وأما اشتراط المدرسة تركه بسبب ضعف البصر فيمكن علاجه بوضع نظارات مظللة تقوي النظر على العينين وتنتقب البنت ، ولا يلزم أن تكشف الوجه، فقد اختلف أهل العلم في وجوب ستر الوجه أو استحبابه ونحن نرجح القول بالوجوب ونفتي به الناس، وقد سبق أن بينا المذاهب في ذلك ودليل كل مذهب في الفتوى رقم: 4470.

    والله أعلم.


    كفارة التبرج التوبة والالتزام بالحجاب

    الإثنين 12 شوال 1434 - 19-8-2013

    رقم الفتوى: 215959


    السؤال

    قررت أن أتحجب ـ والحمدلله ـ اليوم، وبعد ما أخبرت أمي قالت لي بأنه ليس عندي ما يكفي من الملابس ـ ملابس المحجبات ـ ويجب علي أن أنتظر حتى أشتري الملابس المناسبة، وسؤالي هو: هل أنا محجبة الآن أم لا؟ وهل تلزمني كفارة؟ وجزاكم الله خيراً.

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فإن الله سبحانه وتعالى نهى النساء عن التبرج، فقال: وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى {الأحزاب:33}.

    وأمر نساء المؤمنين بالحجاب، فقال سبحانه: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ {الأحزاب:59}.

    وأنت في حكم المحجبة الآن إذا عزمت على لبس الحجاب، ولم تتركي لبسه بحضرة رجال غير محارم، أو عند الخروج من البيت، وأما كفارة ترك الحجاب: فليس هناك كفارة معينة، وإنما الواجب عليك التوبة من هذا الذنب والإقلاع عنه والنية الجازمة على عدم العودة إليه فيما بقي من العمر، وللفائدة يرجى مراجعة الفتويين رقم: 206068، ورقم: 6745.

    والله أعلم.


    حكم خلع الزوجة النقاب إذا تسبب في ضرر للزوج

    الثلاثاء 22 رمضان 1434 - 30-7-2013

    رقم الفتوى: 215266


    السؤال

    زوجي يريدني أن أخلع النقاب لظروف تتعلق بأمن الدولة, فقد كان معتقلًا ثم خرج بكفالة, وعليه قضية, وهو يخشى أن يؤثر ذلك على القضية.

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فتغطية المرأة وجهها واجب على الراجح من أقوال العلماء، وراجعي في ذلك الفتويين: 4470، 5224.

    وعلى ذلك، فلا يجوز للسائلة طاعة زوجها في خلع النقاب، إلا إذا كان هناك ضرر محقق على الزوج في ارتدائه، كالسجن, أو التعذيب, وما أشبه ذلك، فعندئذ يمكن الترخص في خلعه دفعًا للضرر، وراجعي الفتويين: 108467، 115518.

    والله أعلم.


    حكم خلع النقاب بسبب التعرض لمضايقات

    الأربعاء 9 رمضان 1434 - 17-7-2013

    رقم الفتوى: 213832


    السؤال

    أنا مصرية منتقبة حديثًا, وبلادي تمر الآن بأحداث فتنة شديدة, وهناك توعدات بأن يتم التعرض بأذى لكل ملتحٍ أو منتقبة؛ على اعتبار أنهم يمثلون النظام الحاكم, وقد بدأت بعض التعديات اللفظية, وأخشى أن تتطور, فماذا إن حدث وأصبحت في خطر لأني منتقبة؟ هل أصبر وأحتسب أم أتقي الخطر بترك النقاب؟

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فلا ريب في أن المسلم المتمسك بدينه في هذا الزمن يحتاج إلى زاد عظيم من الصبر، بحيث يتحمل ما يلاقيه من مضايقات ويحتسب ذلك عند الله تعالى.

    فعليك ـ أختنا الكريمة ـ أن تلتزمي بحجابك الشرعي, ولا تلتفتي إلى هذه المضايقات، إلا إذا بلغ الوضع في بلدكم مبلغ الضرر المحقق، وصدق عليه وصف الحرج الذي جاءت الشريعة برفعه؛ فإذا بلغ الأمر هذا الحد، وأصبحت لا تأمنين على نفسك من تعرض الفساق وأهل البغي، فلا إثم عليك في خلع النقاب؛ دفعًا لهذا الضرر، ولكن عليك حينئذ أن لا تخرجي من بيتك إلا لما لا بد منه، وراجعي للفائدة الفتوى رقم: 125777.

    والله أعلم


    التعديل الأخير تم بواسطة يسرا بنت الصالحين ; 07-09-2014 الساعة 06:08 AM

  6. #6

    مراقب قسم مسابقات وفرفشة الشباب


    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    رقم العضوية : 113111
    الجنس: ذكر
    المشاركات : 3,955
    التقييم : 75381
    أبو الدحداح السلفي غير متواجد حالياً

    مرئيات إسلامية عن الحجاب


    (فتاوى بعض المعاصرين عن الحجاب)


    فتاوى مرئية





    الحجاب و حكم تغطية الوجه و الكفين | ابن باز العثيمين الفيفي



    هل تجب على المرأة تغطية الوجه في بلاد الكفر؟




    الشيخ مصطفى العدوي



    العلامة المحدث أبو اسحاق الحويني



    الشيخ محمد العريفي



    عايض القرني يفتي بجواز كشف الوجه



    زوجي يريدني ان اخلع النقاب فماذا افعل ؟




    زوج يريد خلع نقاب زوجته وكيف ثبتها الشيخ أبى اسحق الحوينى



    فضيلة الشيخ محمد اسماعيل المقدم والشيخ سعد الحميد



    ما الحكمة فى ترك وجه المرأة ظاهرا مع تغطية بقية الرأس




    النقاب أو الحجاب؟؟




    حكم الكحل خارج البيت ولو بالنقاب




    كشف الوجه للمرأة :: فتاوى :: الشيخ محمد العريفى



    رسالة إلى كل أمرأة متبرجة - الشيخ حازم شومان



    النقاب فرض 1



    @ النقاب @




    عشرون دليل من الكتاب والسنه على وجوب النقاب 01



    التعديل الأخير تم بواسطة يسرا بنت الصالحين ; 07-09-2014 الساعة 06:14 AM

  7. #7

    مراقبة ملتقى الحوار العلمي والإجتماعي


    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    رقم العضوية : 114970
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,153
    التقييم : 95250
    fatma22 غير متواجد حالياً


    مقاطع تتحدث عن الحجاب


    كيف حالك أختي الغالية العفيفة الطاهرة
    جئت اليوم إليكم بمقاطع فديو لمشايخنا الأجلاء حفظهم الله
    مشايخ هذا العصر لنرى ما هو رأيهم في الحجاب الشرعي
    فتعالى أختى الغالية ولنرى سويا ماذا يقال عنه









































































    أناشيد تتحدث عن الحجاب


    أتيت إليكى اليوم أختى المسلمه الغاليه
    بأناشيد وما أجملها من كليمات

    فتدبرى أختاه معانيها وما تريد أن تقول لكى
    سأتركك معها لتسمعيها ولكنى سأعود إلكى بعدها فلا تبتعدى
    فإنتظرينى لتكتبى لى ماذا تشعرين وما تريدى أن تفعلين
    هل تريدى أن تكونى مثل أمهات المؤمنين رضى الله عنهم أجمعين
    أم تكونى كازوجه أبولهب أم جميل
    لكى أنتى وحدك الإختيار
    فمن تحبى أكثر وبمن تتبعين
    فبحبك له وإتباعك له ستحشرين معه

    فكرى ولا تسمعى لصوت الشيطان وأولاياءه من الإنس والجن
    وإطمئنى بالصحبه الصالحه ولا تبتعدى وأرجوا أن أكون هى
    لتعينينى على الطاعات وأعينك على مثلها
    فأرجوا من الله أن يهديكى إلى صراطه المستقيم
    ونكون معا فى جنات ونعيم
    بإذن الله سألقاكى هناك
    فبإذن الله موعدنا الجنة










    يااختنا بالله لا يغويك ذا الشيطان...أنشودة رائعة بمعنى الكلمة

    يااختنا بالله لا يغويك ذا الشيـــطان
    ان الحجاب فريضة من ربنا المنان

    انا سمعنا اختنا قولا عجـــــــــــــاب
    قالوا كلاما لا يسر عن الحجـــــاب
    قالوا ظلاما حالكا بين الثيـــــــــاب
    قالوا خياما علقت فوق الرقاــــــب

    نادوا بتحرير الفتاة والفوا فيه الكتاب
    رسموا طريقا للتبرج لا يضيعه الشباب
    يااختنا هذا عواء الحاقدين من الذئاب

    النار مثوى الظالمين لهم عقاب
    والله يكشف ظلمهم يوم الحساب
    والجنه الماوى ويا حسن المئاب

    يا نفس كفى عن العصيان واكتسبي
    فعلا جميلا لعل الله .. لعل الله يرحمنى






    هيا يأختى وإجعلى شعارك

    والله لأغيضن أعداء الله ورسوله بججابي هذا
    الحمد لله على نعمة الستر والحجاب وهذه التي يسميها اعداء الحجاب «خيمة» هي تاج على رؤوسنا وانا افخر بلبس هذه «الخيمة»
    موتوا بغيظكمفإنا أحفاد محمد وخديجه وعائشه
    صل الله عليك يارسول الله ورضى الله على أمهات المؤمنين

    تعالى أخيتى فإسمعى أخواتك ينادونكى
    حجابي طاعة ربي ..أفتخر وأعتز به ، حجابي عفتي وطهارتي لاأتخلى عنه



    والله لن ابالي ولو قالوا عن حجابي ما قالوا و لن ابالي للاهانات فانا بحجابي الشرعي غريبة وافتخر فما هذا الزمان الى زمن الغرباء فطوبى لكم يا غرباء جيلينا يا قبضين على الجمر والله لن ابالي



    أختاه يا ابنة الإسلام تحشمي *** لا ترفعي عنك الحجاب فتندمي
    هذا الحجاب يزيد وجهك بهجة *** وحلاوة العينين أن تتلثمي
    صوني جمالك إن أردت كرامة*** كي لا يصول عليك أدني ضيغم
    لا تعرضي عن هدي ربك ساعة *** عضي عليه مدي الحياة لتغنمي

    ما كان ربك جائراً في شرعه *** فاستمسكي بعراه حتى تسلمي
    ودعي هراء القائلين سفاهة *** إن التقدم في السفور الأعجمي
    إياك إياك الخداع بقولهم *** سمراء يا ذات الجمال تقدمي
    إن الذين تبرؤوا عن دينهم *** فهمُ يبيعون العفاف بدرهم
    حلل التبرج إن أردت رخيصة *** أما العفاف فدونه سفك الدم

    بنت الجزيرة ما أري لك شيمة *** هذا التبرج، يا فتاة تكلمي
    حسناء يا ذات الدلال فإنني *** أخشي عليك من الخبيث المجرم
    لا تعرضي هذا الجمال علي الورى *** إلا لزوج أو قريب محرم
    لا ترسلي الشعر الحرير مرجلا *** فالناس حولك كالذئاب الحوم
    لا تمنحي المستشرقين تبسما *** إلا ابتسامة كاشر متجهم

    أنا لا أحبذ أن أراك طليقة *** شرقا وغربا في الجنوب ومشـأمِ
    أنا لا أريد بأن أراك جهولة *** إن الجهالة مرة كالعلقم
    فتعلمي وتثقفي وتنوري *** والحق يا أختاه أن تتعلمي
    لكنني أمسي وأصبح قائلة *** أختاه يا بنت الإسلام تحشمي



    كلماتى لكى أختى الغاليه فلا تغركى الدنيا وعودى لربك الرحيم
    أردت أن أسمع منكى كما وعدتك ولكن يبدوا عليكى لم تقتنعى بعد
    فإسمعى منى هذه ولا أحادثك ثانيه حتى لا تظنى بأنى أكرهتك عليه
    فإسمعى لعل الله يجعلها المبشره
    إعلمى أختى الغاليه
    بأن حجابك هو خير لك من ظهورك هكذا وبالرجال متشبه

    حفظكى الله يا أختى المسلمه
    من الفتن ماظهر منها وما بطن
    لا تغركى الدنيا الذائفه
    فإنها والله فانيه
    وكونى كالجوهره المكنونه
    والدره المصونه
    التى يحافظ عليها صاحبها لتلمع وتتلألأ
    والزهره العطره لرائحتها جاذبه فى بيتها فقط
    ولس للغرباء ساعيه متبرجه
    فتكونى لزوجك محافظه على نفسك وعنده عاليه غاليه
    وتكونى عند الله عاليه غاليه
    ويسكنك الجنه العاليه
    مع النبى صل اللهعلى الكريم ذا الخلق العظيم
    وبجوار أمهات المؤمنين رضى الله عنهم أجمعين
    بجنه باقيه ليست بفانيه
    إنه ربى على ذلك لقادر

    طب تسمحيلى بأناشيد كمان وستكون الخاتمه
    وإذا أردتى أن أكون معكى فلا أتأخر ثانيه






    حجابك زانك


    حبيبتى ليه سايبه شعرك على كتافك
    طب لو حبيبنا محمد جه كده وشافك
    هاتقولى .... ايه وليه خلعه لحجابك
    ده اسمه حجاب علشان ربنا صانك
    من العيون والناس.. اللى باصه لك
    ها أقولك كلمه تخليها حلقه ف ودانك
    حجابك ده نعمه بتزود جمالك ....
    بتكونى ملكه والدنيا ...باصة لك


    بلاش تسمعى كلام ناس... مغشوشه
    بيقولوا شكلك أحلى وأنتى.. مكشوفه
    وبينصحوكى بكلمه بالسم.. مرشوشه
    ده أنتى حجابك زانك حتى وأنتى فى الكوشه
    ده أنتى غاليه ودره مكنونه وبحجابك تكوني جميله ومصونه


    بدعيلك ربنا يهديكى ويارب فى الجنه تقبلينا ونلاقيكى
    ونشوف حبيبنا ورسولنا يسلم علينا وعليكى .....

    عارفه انه بكى عشانا زمان ....وقال لربه مش
    ها يعرف ينام الا أما يرضيه في خير الأنام
    هو اللى اتحمل عشانك كتييير ولازم تردى الدين الكبييير
    بأنك تكونى لدينه نصير ...عشان انتى غاليه وقلبك كبيير
    محمد حبيبنا عليكى ...بيغيير... قوليله خلاص على نهجك هااسير






    نشيد رااائع (يا حسرتي)
    أداء أخي الشيخ أبوعبد البر السني حفظه الله؛ من الأردن
    يا حسرتي إن لم أعجل توبتي ¤ ما زال تأجيلي ينغص عيشتي
    من ذا الذي ضمن الحياة وطولها ¤ لأتوب للمولى قبيل منيتي
    لكنه الموت الذي لا يردع ¤ إن حان موعده وحانت ساعتي
    أين المفر وبين فكيه انكوى ¤ ندما فؤادي صارخا يا حسرتي
    ضاقت بلادي في فسيح براحها ¤ فقد الجميع فأين جمع أحبتي
    وتقطعت أوتار صوتي هامسا ¤ وأنا أنادي من يفرج كربتي
    ما من ملب للنداء وإنهم ¤ لو يسمعوني لن يزيلوا زلتي
    لا بد لي من عودة حتى أتوب ¤ يا حسرتي إن مت قبل التوبة
    ومن الذي سيظلني في ظله ¤ يوم القيامة والذنوب مظلتي
    عني مضى عمري انقضى وكأنه ¤ لحظ العيون زمانه في لحظة
    قسما بربي لن أؤجل توبتي ¤ سأتوب قبل إقامتي في تربتي
    أقبل وعجل لا تؤجل توبتك ¤ هل تدري أنت متى وكيف ستنتهي

    التعديل الأخير تم بواسطة يسرا بنت الصالحين ; 07-09-2014 الساعة 06:22 AM

  8. #8

    مراقبة ملتقى الحوار العلمي والإجتماعي


    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    رقم العضوية : 114970
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,153
    التقييم : 95250
    fatma22 غير متواجد حالياً


    أختي المسلمة الغالية
    أتيتك اليوم ببستان جديد

    وهو بستان (الصور)
    فهيا لنزور كل زهره من زهورها لنرى ما بداخلها
    أنتظرك هناك فلا تتأخرى























































































    التعديل الأخير تم بواسطة يسرا بنت الصالحين ; 07-09-2014 الساعة 06:31 AM

  9. #9

    مراقبة ملتقى الحوار العلمي والإجتماعي


    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    رقم العضوية : 114970
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,153
    التقييم : 95250
    fatma22 غير متواجد حالياً

    رد: حملة حجابك عنوان حيائك

    مواصلة لبستان (الصور)



































































































    التعديل الأخير تم بواسطة يسرا بنت الصالحين ; 07-09-2014 الساعة 06:35 AM

  10. #10

    مراقبة ملتقى الحوار العلمي والإجتماعي


    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    رقم العضوية : 114970
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 10,153
    التقييم : 95250
    fatma22 غير متواجد حالياً

    رد: حملة حجابك عنوان حيائك



    حياك الله أختي المسلمة
    أيتها الدرة المصوني & الجوهرة الكنونة
    ما رأيك أخيتي نتنزه اليوم ببستان جديد به زهور الفضفضة

    يتكلم معكى مشايخ أفاضل وأجلاء حفظهم الله
    وتحكى معكى أخوات محبه لكى فى الله
    ويرشدك إخوه أفاضل جميعا يتكلمون
    عن الحجاب وكيفيه الثبات عليه والرد على أى سؤال ببالك ويحيرك
    نحن هنا معكى ولا نتركك فلا تتركينا وسف نبدء الأن رحلتنا بإذن الله
    فلا تنسى أن تقولي


    د.محمد بن أحمد بن إسماعيل المقدم

    الحمد لله رب العالمين , الرحمن الرحيم , مالكِ يوم الدين , والعاقبة للمتقين , ولا عدوان إلا على الظالمين .
    اللهم صلِ وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد , وعلى آله وصحبه أجمعين .

    أما بعدُ:........

    فقد لقيت المرأة المسلمة من التشريع الإسلامي عناية فائقة , كفيلة بأن تصون عفتها , وتجعلها عزيزة الجانب , سامية المكانة , وإن القيود التي فُرضت عليها في ملبسها وزينتها لم تكن إلا لسد ذريعة الفساد الذي ينتج عن التبرج بالزينة , فما صنعه الإسلام ليس تقيدًا لحرية المرأة , بل هو وقاية لها أن تسقط في دَرَكِ المهانة , وَوَحْل الابتذال , أو تكون مَسْرحًا لأعين الناظرين

    وفي هذه العُجالة نذكر فضائل الحجاب للترغيب فيه , والتبشير بحسن عاقبته , وقبائح التبرج للترهيب منه , والتحذير من سوء عاقبته في الدنيا والآخرة , والله سبحانه وتعالى من وراء القصد , وهو حسبنا ونعم الوكيل .

    ***

    فضائل الحجاب


    الحجاب طاعة لله عزَّ وجلَّ
    وطاعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم


    أوجب الله تعالى طاعته وطاعةَ رسولِه صلى الله عليه وسلم فقال : {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا} (36) سورة الأحزاب .

    وقال عز وجل : {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا} (65) سورة النساء .

    وقد أمر الله سبحانه وتعالى النساء بالحجاب , فقال عز وجل : {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ } (31) سورة النــور.

    وقال سبحانه : {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى } (33) سورة الأحزاب , وقال تبارك وتعالى : { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } (53) سورة الأحزاب .

    وقال تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ } (59) سورة الأحزاب .

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم -: " المرأة عورة " [ صحيح] , يعني أنه يجب سترها.



    الحجاب عفة

    فقد جعل الله تعالى التزام الحجاب عنوان العفة , فقال تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ} (59) سورة الأحزاب , لتسترهن بأنهن عفائف مصونات { فَلَا يُؤْذَيْنَ } (59) سورة الأحزاب , فلا يتعرض لهن الفُساق بالأذى , وفي قوله سبحانه : { فَلَا يُؤْذَيْنَ } إشارة إلى أن في معرفة محاسن المرأة إيذاءً لها , ولذويها بالفتنة والشر .

    ورخَّصَ تبارك وتعالى للنساء العجائز اللائي لم يبق فيهن موضع فتنة في وضع الجلابيب , وكشف الوجه والكفين , فقال عزَّ وجلَّ : {وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ } (60) سورة النــور , أي إثم { أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ } (60) سورة النــور , ثم عَقَّبه ببيان المستحب والأكمل , فقال عز وجل : { وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ } باستبقاء الجلابيب { خَيْرٌ لَّهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} (60) سورة النــور , فوصف الحجاب بأنه عفة , وخير في حق العجائز فكيف بالشابات؟



    الحجاب طهارة

    قال سبحانه : { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } (53) سورة الأحزاب , فوصف الحجاب بأنه طهارة لقلوب المؤمنين والمؤمنات , لأن العين إذا لم تَرَ لم يَشْتَهِ القلبُ , أما إذا رأت العين : فقد يشتهي القلب , وقد لا يشتهي , ومن هنا كان القلب عند عدم الرؤية أطهر , وعدم الفتنة حينئذ أظهر , لأن الحجاب يقطع أطماع مرضى القلوب { فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ } (32) سورة الأحزاب .



    الحجاب ستر

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله تعالى حيِيٌّ سِتِّيرٌ , يحب الحياء والستر "
    ( صحيح) , وقال صلى الله عليه وسلم (( أيما امرأةٍ نزعت ثيابها في غير بيتها , خَرَقَ الله عز وجل عنها سِتْرَهُ )) ( صحيح ) , والجزاء من جنس العمل .




    الحجاب تقوى

    قال الله تعالى : {يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ } (26) سورة الأعراف

    الحجاب إيمان

    والله سبحانه وتعالى لم يخاطب بالحجاب إلا المؤمنات , فقد قال سبحانه : {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ } (31) سورة النــور , وقال عز وجل : { وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ } (59) سورة الأحزاب , ولما دخل نسوة من بني تميم على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها , عليهن ثياب رِقاق , قالت: ( إن كنتن مؤمنات فليس هذا بلباس المؤمنات , وإن كنتن غير مؤمناتٍ , فتمتعن به ).



    الحجاب حياء

    وقد قال صلى الله عليه وسلم : (( إن لكل دين خُلُقًا , وخُلُقُ الإسلام الحياء )) . [ صحيح ]
    وقال صلى الله عليه وسلم: (( الحياءُ من الإيمان , والإيمان في الجنة )).[ صحيح ]
    وقال صلى الله عليه وسلم: (( الحياء والإيمان قُرِنا جميعاً , فإذا رُفِعَ أحدُهما, رُفِعَ الآخرُ)). [ صحيح ]
    وعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: " كنت أدخل البيت الذي دُفِنَ فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي رضي الله عنه واضعةً ثوبي , وأقول: ( إنما هو زوجي وأبي ) , فلما دُفن عمر رضي الله عنه , والله ما دخلته إلا مشدودة عليَّ ثيابي , حياءً من عمر رضي الله عنه. (صححه الحاكم على شرط الشيخين ).
    ومن هنا فإن الحجاب يتناسب مع الحياء الذي جُبِلت عله المرأة.



    الحجاب غَيْرَةٌ

    يتاسب الحجاب أيضاً مع الغَيرة التي جُبل عليها الرجلُ السَّوِيُّ , الذي يأنف أن تمتد النظراتُ الخائنة إلى زوجته وبناته , وكم من حروب نشبت في الجاهلية والإسلام غيرةً على النساء , وحَمِيَّةً لحرمتهن , قال عليٌّ رضي الله عنه : ( بلغني أن نسائكم يزاحمن العُلُوجَ – أي الرجال الكفار من العَجَم – في الأسواق , ألا تَغارون ؟ إنه لا خير فيمن لا يَغار).




    قبائح التبرج
    التبرج معصية لله ورسولهِ صلى الله عليه وسلم


    ومن يعص الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فإنه لا يَضُرُّ إلا نفسه , ولن يَضُرَّ الله شيئًا , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى " , فقالوا : يا رسول الله من يأبى ؟ قال : " من أطاعني دخل الجنة , ومن عصاني فقد أبى " . (البخاري).






    التبرج كبيرةٌ مُهْلِكة


    جائت أميمة بنت رقيقة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تباعيه عللى الإسلام , فقال : " أُبايعك على أن لا تُشركي بالله , ولا تسرقي , ولا تزني , ولا تقتلي وَلَدَكِ , ولا تأتي ببهتان تفترينه بين يديك ورجليك , ولا تَنُوحي ولا تتبرجي تبرج الجاهلية الأولى " [صحيح] , فقرن التبرج بأكبر الكبائر المهلكة.




    التبرج يجلب اللعن
    والطرد من رحمة الله



    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " سيكون في آخر أمتي نساءٌ كاسيات عاريات , على رؤوسهن كأسْنِمَةِ البُخْت , العنوهن , فإنهن ملعونات " [صحيح] , والبُخْتُ: نوع من الإبل.



    التبرج من صفات أهل النار


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " صنفان من أهل النارلم أَرَهُمَا : قوم معهم سِياطٌ كأذناب البقر يضربون بها الناس , ونساء كاسيات عاريات , مُمِيلاتٌ مائلات , رؤوسهن كأسنمة البُخْتِ المائلة , لا يدخلن الجنة , ولا يجدن ريحها , وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا " .[ مسلم ]



    التبرج سواد وظلمة يوم القيامة


    رُوِيَ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " مَثَلُ الرافلةِ في الزينة في غير ِ أهلِها , كمثل ظُلْمَةٍ يومَ القيامة , لا نورَ لها " [ضعيف] , يريد أن المتمايلة في مِشيتها وهي تجر ثيابها تأتي يوم القيامة سوداء مظلمة كأنها متجسدة من ظُلْمَةٍ , والحديث وإن كان ضعيفاً_ لكن معناه صحيح , وذلكلأن اللذة في المعصية عذاب , والراحة نَصَب , والشِّبَعَ جوع , والبركةَ مَحْقٌ , والطِّيبَ نَتْنٌ , والنورَ ظُلمة , بعكس الطاعات فإن خُلُوفَ فم الصائم , ودم الشهيد أطيبُ عند الله من ريح المِسْكِ





    التبرج نفاق


    فقد قال صلى الله عليه وسلم : " خير نسائكم الودود , الولد , المواتية , المواسية , إذا اتقين الله , وشر نسائكم المتبرجات المتخيِّلات , وهن المنافقات , لا يدخلن الجنةَ منهن إلا مثلُ الغراب الأعصم " [صحيح] , والغراب الأعصم: هو أحمر المنقار والرجلين , وهو كناية عن قلة مَن يدخل الجنة مِن النساء , لأن هذا الوصف في الغِربان قليل .




    التبرج تهتك وفضيحة


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أَيُّما امرأةٍ وضعت ثيابها في غير بيت زوجها , فقد هتكت سِتْرَ ما بينها وبين الله عز وجل ". [صحيح] .





    التبرج فاحشة


    فإن المرأة عورة , وكشف العورة فاحشة ومقت , قال تعالى: {وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ} (28) سورة الأعراف , والشيطان هو الذي يأمر بهذه الفاحشة: {الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء} (268) سورة البقرة .
    والمتبرجة جرثومة خبيثة ضارة تنشر الفاحشة في المجتمع الإسلامي , قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} (19) سورة النــور .



    التبرج سنة إبليسية

    إن قصة آدم وحواء مع إبليس تكشف لنا مدى حرص عَدُوِّ الله إبليسَ على كشف السوءات , وهتك الأستار , وإشاعة الفاحشة , وأن التهتك والتبرج هدف أساسي له , قال الله عز وجل: {يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا} (27) سورة الأعراف.
    فإبليس إذن هو مؤسس دعوة التبرج والتكشف , وهو زعيم زعماء ما يسمى بتحرير المرأة , وهو إمام كُلِّ مَن أطاعه في معصية الرحمن , خاصة هؤلاء المتبرجات اللائي يؤذين المسلمين , وَيَفْتِنَّ شبابهم , قال صلى الله عليه وسلم : " ما تركتُ بعدي فتنةً هي أَضَرُّ على الرجال من النساء " . [ متفق عليه ] .


    التبرج طريقة يهودية

    لليهود باع كبير في مجال تحطيم الأمم عن طريق فتنة المرأة , ولقد كان التبرج من أمضى أسلحة مؤسساتهم المنتشرة , وهم أصحاب خبرة قديمة في هذا المجال , حتى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " فاتقوا الدنيا , واتقوا النساء , فإن أول فتنةِ بني إسرائيل كانت في النساء "[مسلم]
    وقد حكت كتبهم أن الله سبحانه عاقب بنات صِهْيَوْنَ على تبرجهن , ففي الإصحاح الثالث من سِفر أشعيا: ( إن الله سيعاقب بناتِ صِهْيَوْنَ على تبرجهن , والباهاتِ برنين خلاخيلهن , بأن ينزعَ عنهن زينةَ الخلاخيل , والضفائر , والأهلة , والحِلَقِ , والأساور , والبراقع , والعصائب ) .
    ومع تحذير رسول الله صلى الله عليه وسلم من التشبه بالكفار , وسلوك سبلهم خاصة في مجال المرأة , فإن أغلب المسلمين خالفوا هذا التحذير , وتحققت نبؤة رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لتتبعن سَنَنَ مَن كان قبلكم شبرًا بشبر , وذراعًا بذراع , حتى لو دخلوا جُحْرَ ضَبٍّ لتبعتموهم " , قيل: اليهود والنصارى؟ قال: ( فمن؟ ). [متفق عليه]
    فما أشبه هؤلاء اللاتي أطعن اليهود والنصارى , وَعَصَيْنَ الله ورسوله بهؤلاء اليهود المغضوب عليهم الذين قابلوا أمر الله بقولهم: (( سمعنا وعصينا )) , وما أبعدَهن عن سبيل المؤمنات اللاتي قلن حين سمعن أمر الله: (( سمعنا وأطعنا )) !
    قال تعالى: {وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا} (115) سورة النساء



    التبرج جاهلية منتنة

    قال تعالى: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} (33) سورة الأحزاب.
    وقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم دعوى الجاهلية بأنها منتنة أي خبيثة , وأَمَرَنَا بنبذها , وقد جاء في صفته صلى الله عليه وسلم في التوراة أنه{ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ} (157) سورة الأعراف , الأية.
    فدعوى الجاهلية شقيقة تبرج الجاهلية , كلامها منتن خبيث , حَرَّمَه علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم , وقال صلى الله عليه وسلم: " كل شيء من أمر الجاهلية موضوع تحت قَدَمَيَّ " [ متفق عليه ] سواء في ذلك: تبرج الجاهلية , ودعوى الجاهلية , وحكم الجاهلية , وربا الجاهلية.



    التبرج تخلف وانحطاط

    إن التكشف والتعري فطرة حيوانية بهيمية , لا يميل إليها الإنسان إلا وهو ينحدر ويرتكس إلى مرتبة أدنى من مرتبة الإنسان الذي كرمه الله وأنعم عليه بفطرة حُبِّ السِّتر والصيانة , وإن رؤية التبرج والتهتك والفضيحة جمالاً ما هي إلا فساد في الفطرة وانتكاس في الذوق , ومؤشر على التخلف والانحطاط .
    ولقد ارتبط ترقي الإنسان بترقيه في ستر جسده , فكانت نزعة التستر دوماً وليدة التقدم , وكان ستر المرأة بالحجاب يتناسب مع غريزة الغيرة التي تستمد قوتها من الروح , أما التحرر عن قيود السِّتر فهو غريزة تستمد قوتها من الشهوة التي تغري بالتبرج والاختلاط , وكل من قنع ورضي بالثانية فلابد أن يضحي بالأولى حتى يُسْكِتَ صوت الغيرة في قلبه , مقابل ما يتمتع به من التبرج والاختلاط بالنساء الأجنبيات عنه , ومن هنا كان التبرج علامة على فساد الفطرة , وقلة الحياء , وانعدام الغيرة , وتبلد الإحساس , وموت الشعور:

    لِحَدَّ الركبتين تُشَمِّرِينا *** بِرَبِّكِ أيَّ نهرِ تَعْبُرِينا.
    كأنَّ الثوبَ ظِلِّ في صباحٍ *** يزيد تَقَلُّصًا حينًا فحينا.
    تَظُنِّينَ الرجالَ بلا شعورٍ *** لأنكِ ربما لا تَشْعُرِينا.



    التبرج باب شر مستطير

    وذلك لأن من يتأمل نصوص الشرع , وعِبَرَ التاريخ يتيقن مفاسد التبرج وأضراره على الدين والدنيا , ولا سيما إذا انضم إليه الاختلاط المستهتر.
    فمن هذه العواقب الوخيمة:
    تسابق المتبرجات في مجال الزينة المحرمة لأجل لفت الأنظار إليهن , مما يُتْلِفُ الأخلاقَ والأموال , ويجعل المرأة كالسلعة المهينة الحقيرة المعروضة لكل من شاء أن ينظر إليها.
    ومنها: فساد أخلاق الرجال خاصة الشباب , خاصة المراهقين , ودفعهم إلى الفواحش المحرمة بأنواعها .
    ومنها: تحطيم الروابط الأسرية , وانعدام الثقة بين أفرادها , وتفشي الطلاق .
    ومنها: المتاجرة بالمرأة كوسيلة دعاية أو ترفيه في مجالات التجارة وغيرها .
    ومنها: الإساءة إلى المرأة نفسِها , باعتبار التبرج قرينةً تشير إلى سوء نيتها , وخبث طويتها , مما يعرضها لأذية الأشرار والسفهاء .
    ومنها: انتشار الأمراض : قال صلى الله عليه وسلم: " لم تظهر الفاحشة في قومٍ قَطُّ حتى يُعْلِنوا بها إلا فشا فيهم الطاعونُ والأوجاعُ التي لم تكن في أسلافهم الذين مَضَوْا " [صحيح]
    ومنها: تسهيل معصية الزنا بالعين , قال صلى الله عليه وسلم: " العينان زناهما النظر " [مسلم] , وتعسير طاعة غض البصر التي أُمِرْنا بها إرضاءً لله سبحانه وتعالى .
    ومنها: استحقاق نزول العقوبات العامة التي هي قطعًا أخطر عاقبة من القنابل الذرية , والهزات الأرضية , قال تعالى: {وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا} (16) سورة الإسراء , و قال صلى الله عليه وسلم: " إن الناس إذا رأوا المنكر , فلم يُغَيِّروه أوشك أن يَعُمَّهم الله بعذاب " . [صحيح]



    فيا أختي المسلمة :
    هلا تَدَبَّرْتِ قولَ رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ : " نَحِّ الأذى عن طريق المسلمين " ؟ . [صحيح]
    فإذا كانت إماطةُ الأذى عن الطريق من شُعب الإيمان التي أَمر بها رسولُ الله صلى الله عليه وسلم , فأيُّهما أَشَدُّ أذًى : شوكةٌ أو حَجَرٌ في الطريق , أم فتنة تُفْسِدُ القلوبَ , وتَعْصِفُ بالعقول , وتُشِيعُ الفاحشةَ في الذين آمنوا ؟
    إنه ما من شابٍّ مسلمٍ يبُتلَىَ مِنْكِ اليومَ بفتنةٍ تَصْرِفُهُ عن ذكر الله , وَتصُدُّه عن صراطه المستقيم , كان بُوسعك أن تجعليه في مَأْمَنٍ منها , إلا أعقبكِ منها غدًا نكالٌ من الله عظيم.
    بادري إلى طاعة ربك عز وجل , ودَعي عنكِ انتقادَ الناس ولَوْمَهم , فإن حساب الله غدًا أَشَدُّ وأعظم.
    تَرَفَّعِي عن طلب مرضاتهم ومداهنتهم , فإن التساميَ إلى مَرْضَاةِ الله أسعدُ لكِ وأسلم , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من التمس رضا الله بِسَخَطِ الناسِ , كفاه الله مؤنة الناس , ومن التمس رضا الناسِ بِسَخَطِ الله , وَكَلَه الله إلى الناس " . [صحيح]
    ويجب على العبد أن يُفْرِدَ الله بالخشية والتقوى , قال تعالى:{ فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ} (44) سورة المائدة , وقال جلا وعلا: {وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ}(40) سورة البقرة , وقال سبحانه: { هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ} (56) سورة المدثر.
    وإرضاء المخلوق لا مقدور ولا مأمور , أما إرضاء الخالق فمقدور ومأمور , قال الإمام الشافعي رحمه الله: (( رِضَى الناسِ غايةٌ لا تُدْرَكُ , فعليك بالأمر الذي يُصْلِحُكَ فالزمْهُ , ودع ما سواه فلا تُعَانِهِ )) , وقد ضمن الله للمتقين أن يجعل لهم مخرجًا مما يضيق على الناس , وأن يرزقهم من حيث لا يحتسبون , قال عز وجل: {وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا (2)وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ(3)} سورة الطلاق .




    الشروط الواجب توفرها
    مجتمعةً حتى يكون الحجاب شرعياً

    الأول: ستر جميع بدن المرأة على الراجح (1) :

    وبعض العلماء يبيح كشف الوجه والكفين بشرط أمن الفتنة منها وعليها , أي: ما لم تكن جميلة , ولم تُزَيِّنْ وجهها ولا كفيها بزينة مكتسبة , وما لم يغلب على المجتمع الذي تعيش فيه فساق لا يتورعون عن النظر المحرم إليها , فإذا لم تتوافر هذه الضوابط لم يجز كشفهما باتفاق العلماء .

    الثاني: أن لا يكون الحجابُ في نفسه زينةً:

    لقوله تعالى: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا} (31) سورة النــور , وقوله جل وعلا: {وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى} (33) سورة الأحزاب , وقد شرع الله الحجاب ليستر زينة المرأة , فلا يُعْقَلُ أن يكونَ هو في نفسه زينة .

    الثالث: أن يكون صفيقاً ثخيناً لا يشف:

    لأن الستر لا يتحقق إلا به , أما الشفاف فهو يجعل المرأة كاسية بالأسم , عارية في الحقيقة , قال صلى الله عليه وسلم: " سيكون في آخر أمتي نساء كاسيات عاريات , على رُؤوسهن كأسنمة البُخت , العنوهن فإنهن ملعونات " [صحيح]
    وقال-أيضاً-في شأنهن: " لا يدخلن الجنة , ولا يجدن ريحها , وإن ريحها ليوجد من مسيرةِ كذا وكذا " [ مسلم ]
    وهذا يدل على أن ارتداء المرأة ثوباً شفافًا رقيقًا يصفها , من الكبائر المهلكة .


    الرابع: أن يكون فَضفاضًا واسعًا غير ضيق:

    لأن الغرض من الحجاب منع الفتنة , والضَّيِّقُ يصف حجم جسمها , أو بعضه , ويصوره في أعين الرجال , وفي ذلك من الفساد والفتنة ما فيه .

    قال أسامة بن زيد رضي الله عنهما : ( كساني رسول الله صلى الله عليه وسلم قُبْطِيَّةً كثيفة مما أهداها له دِحْيَةُ الكلبي , فكسوتُها امرأتي , فقال:" ما لك لم تلبس القُبْطِيَّةً ؟ " , قلت: ( كسوتُها امرأتي ) , فقال: " مُرها , فلتجعل تحتها غُلالة – وهي شعار يُلْبَسُ تحت الثوب – فإني أخاف أن تَصِفَ حجمَ عِظامِها " ) [ حسن ]

    الخامس: أن لا يكون مُبَخَّرًا مُطَّيبًا:

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أَيُّما امرأةٍ استعطرت , فَمَرَّتْ على قومٍ ليجدوا ريحها , فهي زانية" [ حسن ]

    السادس: أن لا يشبه ملابس الرجال :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ليس منا من تشبه بالرجال من النساء , ولا من تشبه بالنساء من الرجال ". [ صحيح ]
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : " لعن رسولُ الله صلى الله عليه وسلم الرجلَ يَلْبَس لِبْسَةَ المرأة , والمرأة تلبَسُ لِبسَةَ الرجل " . [ صحيح ]
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ثلاث لا يدخلون الجنة , ولا ينظر الله إليهم يومَ القيامة: العاقُ والديه , والمرأةُ المترجلة المتشبهة بالرجال , والدَّيُّوث "الحديث.[ صحيح ]

    السابع: أن لا يشبه ملابس الكافرات :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من تشبه بقوم فهو منهم " . [ صحيح ]
    وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : " رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم عَلَيَّ ثوبين معصفرين , فقال : ( إن هذه من ثياب الكفار فلا تَلْبَسها ). [ مسلم ]


    الثامن: أن لا تَقْصِدَ به الشهرةَ بين الناس :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ومن لَبِسَ ثَوْبَ شُهْرَةٍ في الدنيا , ألبسه الله ثوبَ مَذَلَّةٍ يوم القيامة , ثم ألهب في ناراً " . [ حسن ]
    ولباس الشهرة هو كل ثوب يَقْصِد به صاحبُه الاشتهارَ بين الناس , سواء كان الثوب نفيسًا , يلبسه تفاخراً بالدنيا وزينتها , أو خسيسًا يلبسه إظهارًا للزهد والرياء , فهو يرتدي ثوباً مخالفاً مثلاً لألوان ثيابهم ليلفت نظر الناس إليه , وليختال عليهم بالكِبْرِ والعُجْبِ .



    احذري التبرج المُقَنَّع

    إذا تدبرتِ الشروط السابقة تبين لك أن كثيراً من الفتيات المسميات بالمحجبات اليوم لسن من الحجاب في شيء , وهن اللائي يسمين المعاصي بغير اسمها , فيسمين التبرج حجاباً , والمعصية طاعة .
    لقد جَهِدَ أعداءُ الصحوة الإسلامية لِوَأْدِها في مهدها بالبطش والتنكيل , فأحبط الله كيدهم , وثَبَتَ المؤمنون والمؤمنات على طاعة ربهم عز وجل.
    فَرأَوْا أن يتعاملوا معها بطريقة خبيثة ترمي إلى الانحراف بالصحوة عن مسيرتها الرباينة , فراحوا يُرَوِّجون صورًا مبتدَعةً من الحجاب على أنها ( حل وسط ) تُرضِي المحجبةُ به رَبَّها – زعموا - , وفي نفس الوقت تساير مجتمعها , وتُحافظ على " أناقتها " !
    وكانت ( بيوت الأزياء ) قد أشفقت من بوار تجارتها بسبب انتشار الحجاب الشرعي , فمِن ثَمَّ أغرقت الأسواق بنماذج ممسوخة من التبرج تحت اسم ( الحجاب العصري ) الذي قوبل في البداية بتحفظ واستنكار.
    وأحرجت ظاهرةُ الحجاب الشرعي طائفةً من المتبرجات اللائي هرولن نحو (الحل الوسط) تخلصًا من الحرج الاجتماعي الضاغط الذي سببه انتشار الحجاب , وبمرور الوقت تفشت ظاهرة ( التبرج المُقَنَّع ) المسمى بالحجاب العصري , يحسب صويحباته أنهن خير البنات والزوجات , وما هن إلا كما قال الشاعر:

    إن ينتسبن إلى الحجــابِ *** فإنـه نَسَبُ الدخيـل.



    " فيا صاحبة الحجاب العصري المتبرج " !

    حذار أن تصدقي أن حجابك هو الشرعي الذي يُرْضِي اللهَ تبارك وتعالى ورسولَه صلى الله عليه وسلم , وإياكِ أن تنخدعي بمن يُبارك عمَلَك هذا , ويكتمك النصيحة , ولا تغتري فتقولي: " إني أحسن حالاً من صويحبات التبرج الصارخ " , فإنه لا أسوة في الشر , والنار دركات , كما أن الجنة درجات , فعليكِ أن تقتدي بأخواتك الملتزمات بحقٍّ بالحجاب الشرعي بشروطه.
    رُوي عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: " انظروا إلى مَنْ هو أسفل منكم في الدنيا , وفوقَكم في الدين , فذلك أجدرُ أن لا تَزْدَرُوا – أي تحتقروا – نعمةَ الله عليكم " [ضعيف] , وتلا عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – قولَه عز وجل: {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ} (30) سورة فصلت , فقال: " استقاموا والله لله بطاعَتِهِ , ولم يَرُ وغُوا رَوَغَانَ الثعالب " .
    وعن الحسن رحمه الله قال: " إذا نظر إليك الشيطان فرآك مُداوِمًا في طاعة الله , فبغاك , وبغاك- أي طلبك مرة بعد أخرى- فرآك مُداوِمًا , مَلَّكَ , ورفضك , وإذا كنت مرةً هكذا , ومرة هكذا , طَمِعَ فيك ".
    فَهَيَّا إلى استقامةٍ لا اعوجاجَ فيها , وهدايةٍ لا ضلالةَ فيها , وهيا إلى توبةٍ نصوحٍ لا معصيةَ فيها : {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} (31) سورة النــور.



    سمعنا , وأطعنا


    إن المسلم الصادق يتلقى أمر ربه عز وجل , ويُبادر إلى ترجمته إلى واقع عملي , حُبًّا إلى ترجمته إلى واقع عملي , حُبًّا وكرامةً للإسلام , واعتزازًا بشريعة الرحمن , وسمعًا وطاعة لسنة خير الأنام , غيرَ مبالٍ بما عليه تلك الكتلُ البشريةُ الضالة التائهة , الذاهلة عن حقيقة واقعها , والغافلة عن المصير الذي ينتظرها .
    وقد نفى الله عز وجل الإيمانَ عمن تولى عن طاعته , وطاعة رسوله- صلى الله عليه وسلم - فقال: {وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ (47) وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ (48) } سورة النور , إلى أن قال سبحانه: {إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (51) وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ(52)} سورة النور .
    رُوِيَ عن صفية بنت شيبة قالت: " بينما نحن عند عائشة – رضي الله عنها – قالت فَذَكَرْنَ نساءَ قريشٍ وفضلَهن , فقالت عائشة – رضي الله عنها- : ( إن لنساء قريش لفضلاً , وإني والله ما رأيتُ أفضلَ من نساءِ الأنصار: أشَدَّ تصديقًا لكتاب الله , ولا إيمانًا بالتنزيل , لقد أُنزِلَتْ النور: {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ} (31) سورة النــور

    فانقلب رجالهن إليهن يتلون عليهن ما أنزل الله إليهم فيها , ويتلو الرجل على امرأته , وابنته , وأخته , وعلى كُلِّ ذِي قَرابته , فما منهن امرأةٌ إلا قامت إلى مِرْطِها المُرَحَّلِ (2) , فاعْتَجَرَتْ (3) , به تصديقًا وإيمانًا بما أنزل الله من كتابه , فأصبحن وراءَ رسولِ الله-صلى الله عليه وسلم- مُعْتَجِراتٍ كأن على رؤوسهن الغربان " .

    إذن لا خيارَ أمام أمرِ الله , ولا ترددَ في امتثال حكم الله , فهيا إلى التوبة أيتها الأخت المسلمة إن كنتِ حقًّا قد رضيتِ بالله ربًّا , وبمحمدٍ صلى الله عليه وسلم رسولاً , وبزوجاتِه وبناتِه ونساءِ المؤمنين أُسوةً وقُدوةً.......

    سارعي إلى التوبة يا أَمَةَ الله , واحذري كلمة ( سوف أتوب , سوف أصلي , سوف أتحجب , فإن تأخير التوبة ذنب يجب التوبة منه.
    قولي كما قال موسى عليه السلام:
    {وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى} (84) سورة طـه .
    وقولي كما قال المؤمنون والمؤمنات من قبل :
    {سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ} (285) سورة البقرة.

    وآخر دعونا أن الحمد لله رب العالمين


    -------------------------
    (1) وقد تضمن كتاب ( عودة الحجاب ) القسم الثالث , أدلة وجوب ستر الوجه والكفين مفصلة , مع مناقشة الشبهات الواردة على ذلك الحكم , وذكر المذاهب الفقهية فيه , فليراجعه من شاء الوقوفَ عليها .
    (2) المِرْط : الإزار , والمُرَحَّل : الذي نُقِشَ فيه صور الرَّحال , وهي المساكن والمنازل .
    (3) اعتجرت : سترت به رأسها ووجهها .

    التعديل الأخير تم بواسطة يسرا بنت الصالحين ; 07-09-2014 الساعة 06:38 AM

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حملة حجابك عنوان حيائك
    بواسطة fatma22 في المنتدى قسم الإعلانات الإدارية
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 24-10-2013, 05:37 PM
  2. ]]حملة : صححي حجابك يا أخية[[
    بواسطة منتقبة في الخفاء في المنتدى فضفضة الأخوات الإيمانية
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 02-02-2011, 03:19 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •