بنرات المنتدى
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 30
  1. #1

    عضو


    تاريخ التسجيل : May 2012
    رقم العضوية : 111669
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 107
    التقييم : 834
    فريق فضفضة الأخوات غير متواجد حالياً

    ¤¸¸.•´¯`•.¸•♥....الــقـــرآ حيــــاتــى.....♥¤¸¸.•´¯`•.¸






    نورٌ في الظُّلماتِ .. أُنســـي في خلواتي
    يا سعدي وهنائي.. .. القـــرآنُ حياتي

    نورٌ ملأ القلبَ ففاض بحب كتاب الله
    أشرقَ دربي بالقرآن فشكرًا يا رَبَّاه


    يمحو عَتَم َالليل المظلم ..يروي ظمأ الروح..
    يجعلنا من أهل الله يطيب به المجروح ..هو نبراس حياة ..يرشدنا بهُداه

    [FLASH]http://saaid.net/flash/nabd.swf[/FLASH]

    قـوارب الحياة تمضـي وساعات الزمان تجـري ..وكـل انشـغل بأنيس نعيش معه أجمـل اللحظـات
    وأعـذب الأوقـات نشـعر معه بشـعور عجيب....
    يضفي حلاوة على القـلب وبهجـة إلى الفؤاد..فمن ذا الذي كان أنيسـه و سلوة روحـه




    ولا شيء أنفع للقلب من قراءة القرآن بالتدبر والتفكر؛
    فإنه يورث المحبة والشوق والخوف والرجاء والإنابة والتوكل والرضا والتفويض والشكر والصبر وسائر الأحوال التي بها حياة القلب وكماله،
    وكذلك يزجر عن جميع الصفات والأفعال المذمومة والتي بها فساد القلب وهلاكه.

    فإن أثر القرآن الكريم على الإنسان أثر عظيم وظاهر لمن تأمل التاريخ والحاضر، وعظمة القرآن من عظمة قائله -جل جلاله- وهو الذي يقول:
    {لَّكِنِ اللّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلآئِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا} سورة النساء،

    فهو شفاء ورحمة ومصدر هدى ونور وسعادة للبشرية كلها.
    والقرآن يبعث السعادة الكاملة التـي تبعث الأمل والرضا، وتثمر السكينة والاطمئنان، وتحقق الأمن النفسي والروحي للإنسان فيحيا سعيداً هانئاً آمناً مطمئناً.

    إن العيش مع القرآن عيش كريم , ونعمة يتفضل بها الله على من شاء من خلقه , وحياة تعجز العبارات أن تعبر عنها ,
    ولذا كان حريٌ بالمؤمن الناصح لنفسه أن يجاهد نفسه للعيش الحقيقي مع القرآن

    اوصيك قبل ان تقرأ باربعة
    حب وحب ثم حب فحب
    واوصيك وانت تقرأ ان تذكر اربعة

    الحـــياة تفنى ......... والاجـــر يبقى
    انت تعمـــل ......... والقبر ينتظــــر



    انت تتعب ......... والله يؤجرك
    انت تشتاق .......... والجنة تنتظر
    وانصحك بعد ان تقرأ باثنتين


    ان تبدا فورا بالعمل ...... بالفرحة والتفاؤل والامل
    ان تستمر ولا بد لك ان تستمر......

    فالعمل مر ...... والاجر احلى من العسل
    تلك عشرة كاملة

    اعلمها ..... افهمها .... اعمل بها ...... تسعد ابدا
    فهيا بنا نعيش مع القرآن



    التعديل الأخير تم بواسطة الراجية الانس بالله ورضاه ; 11-01-2013 الساعة 06:17 PM

  2. #2

    عضو


    تاريخ التسجيل : May 2012
    رقم العضوية : 111669
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 107
    التقييم : 834
    فريق فضفضة الأخوات غير متواجد حالياً

    ¤¸¸.•´¯`•.¸•♥....القـــرآن حيــــاتــى....♥¤¸¸.•´¯`•.¸


    فضل القرآن الكريم وثواب قرائته


    القرآن كتاب الله الذي لا تنقضي عجائبه... ولا تتناهى غرائبه...
    ولا يحيط بفوائده عند أهل العلم تحديد..

    وفِّــقَ من آمن به....وصـدق من قال به.
    وهُــدِيَ من تمسك به ....وفـــاز من عمل به..




    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    كتاب الله عز وجل، فيه نبأ ما قبلكم وفصل ما بينكم وخبر ما بعدكم، وهو الفصل ليس بالهزل، من تركه من جبار قصمه الله ،

    ومن ابتغى الهدى في غيره أضله الله، وهو حبل الله المتين وهو الذكر الحكيم وهو الصراط المستقيم

    وهو الذي لا تلتبس به الألسن ولا تزيغ به الأهواء ولا يخلق عن كثرة الرد، ولا يشبع منه العلماء ولا تنقضي عجائبه ...
    وهو الذي لم يتناه الجن إذ سمعته أن قالوا: { إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً }
    من قال به صدق، ومن حكم به عدل، ومن اعتصم به فقد هدي إلى صراط مستقيم.



    فعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال:
    قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلّم:

    ((تَعاهَدُوا هذا القرآن، فَوَ الَّذي نَفْسُ مُحمَّدٍ بيدِهِ، لَهُوَ أَشَدُّ تَفَلُّتا من الإبل في عُقُلِها)).
    (أخرجه البخاري، ومسلم).

    أفضــل عبادات المــؤمن


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    :(‏أفضل عبادة أمتي تلاوة القرآن)‏، ولقارئه عن كل حرف عشر حسنات لما رواه ابن مسعود رضي الله عنه قال
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:

    (‏من قرأ حرفًا من كتاب الله فله حسنة، والحسنة بعشر أمثالها لا أقول‏:‏ألم حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف)‏‏‏‏‏،رواه الترمذى

    وقال صلى الله عليه وسلم:
    (من استمع إلى آية من كتاب الله عز وجل كانت له نوراً يوم القيامة)،
    وفي الخبر‏:‏ كتب له عشر حسنات‏، ولقارئ القرآن الذي يتعتع فيه أجران لما‏ روته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت‏:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:‏
    (‏الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه، وهو عليه شاق له أجران‏).
    أفضــل شفـــيع


    والقرآن شفيع لقارئه يوم القيامة، لما رواه مسلم‏ ‏‏عن أبي أمامة رضي الله عنه قال‏:‏سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:
    (اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه‏)‏،

    وهو أفضل شفيع لصاحبه لقوله صلى الله عليه وسلم:‏

    عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلّم:

    ((اقرؤوا القرآن، فإنَّه يجيء يوم القيامة شفيعاً لأصحابه اقرؤوا البقرة وآل عمران فإنَّهما الزهراوان،يأتيان يوم القيامة كأنَّهما غمامتان

    أو كأنَّهما غيايتان - مثنى غياية؛ وهي السَّحابة -،
    أو كأنَّهما فرقان – جماعتان- من طير صواف - جمع صافة، وهي الباسطة أجنحتها في الهواء - تحاجَّان عن صاحبهما)). (رواه مسلم).
    .

    القــرآن يرفع صاحبه

    ‏‏يومئذ يقال لصاحب القرآن‏:‏ اقرأ وارتقِ ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها‏‏‏، ويوم يرفع الله به أقوامًا ويضع به آخرين‏

    قال عمر رضي الله عنه : أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قد قال : ( إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين ) . (صحيح مسلم)

    (يرفع بهذا الكتاب): أي بقراءته والعمل به (ويضع به) : أي بالإعراض عنه وترك العمل بمقتضاه.
    ربيع القلــوب

    والقرآن ربيع قلب المؤمن وتلاوته القرآن تجلوا القلوب،القرآن الكريم هو ربيع قلب المؤمن، في رحابه تطمئن نفسه، وتسمو روحه...

    قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-

    ما أصاب عبداً همٌ ولا حزنٌ فقال:

    ( اللهم إني عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيَّ حُكمك، عدلٌ في قضاؤك،أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك،

    أو أنزلته في كتابك، أوعلمته أحد من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك،أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري،

    وجلاء حزني، وذهاب همي، إلا أذهب الله حزنه وهمه وأبدله مكانه فرحاً ).

    روى هذا الحديث الإمام أحمد وابن حبان والحاكم وصححه.


    وقراءة القرآن تفرق بين المؤمن والمؤمن، وبينهما وبين المنافق، فعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه‏:‏قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:

    (مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة‏:‏ريحها طيب، وطعمها طيب، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة‏:‏لا ريح لها وطعمها حلو، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة‏:‏ريحها طيب وطعمها مر، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة‏:‏ليس له ريح وطعمها مُر‏)
    رواه مسلم فى الصحيح



    مــنزلة الماهر بالقرآن ..



    عن عائشة عن النَّبي صلَّى الله عليه وسلّم قال:


    (( مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السَّفرة الكرام البررة – أي: الملائكة -، ومثل الذي يقرأ وهو يتعاهده وهو عليه شديد فله أجران )). (رواه البخاري)،

    ((المَاهرُ بالقُرآن مع السَّفَرَة الكِرَام البَرَرَةِ، والذي يَقرَأُ القُرآنَ وَيَتَتَعْتَعُ فيه، وهو عليه شاقٌّ له أجران)). رواية مسلم

    الله تعالى يباهى بالمجتمعين على القرآن الملائكة

    عن معاوية رضى الله عنه : أن الرسول صلى الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال : ( ما يجلسكم ؟ )

    فقالوا : جلسنا نذكر الله تعالى ونحمده على ما هدانا الإسلام ، و من علينا به

    فقال : (أتاني جبريل صلى الله عليه وسلم فأخبرني أن الله تعالى يباهي بكم الملائكة). (صحيح مسلم)

    حديث أبى هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

    (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده).
    (صحيح مسلم)

    التعديل الأخير تم بواسطة الراجية الانس بالله ورضاه ; 11-01-2013 الساعة 05:47 PM

  3. #3

    عضو


    تاريخ التسجيل : May 2012
    رقم العضوية : 111669
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 107
    التقييم : 834
    فريق فضفضة الأخوات غير متواجد حالياً

    رد: ================


    القــرآن شفاء ورحمة


    قال الله في القرآن الكريم على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَاالْقُرْآَنَ مَهْجُور) .

    أمَّـتَـــــــــه
    هَجروا مصدر عِزّتهم ..
    تَنَاسَوا أسباب نُصرتهم ..تركوا تحصيل سعادتهم ..
    ألم يَقُل : (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ
    وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ)
    قال الإمام القرطبي (وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) :تفريج الكروب ،
    وتطهير العيوب ، وتكفير الذنوب ، مع ما تَفَضَّلَ به تعالى من الثواب
    في تلاوته
    .
    القرآن
    .. رحمة للمؤمنين ..وهو أمَان من الشَّقاء...
    هو عِصمة من الضَّلال....هو سعادة لا شقاء معها

    ألم يَقُل رب العِزّة سبحانه : (فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى) ؟..قال عليه الصلاة والسلام :

    تركت فيكم ما لن تَضِلُّوا بعده إن اعتصمتم به كتاب الله . رواه مسلم .

    وقال ابن عباس : من قرأ القرآن واتَّبَع ما فيه هداه الله في الدنيا
    من الضلالة ، ووقاه الله يوم القيامة سوء الحساب .

    وقال رضي الله عنهما :
    أجَارَ الله تعالى تَابِع القرآن من أن يَضِلّ
    في الدنيا ، ويَشْقَى في الآخرة .


    القرآن هداية لكل صواب ..
    (إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ)
    " أي الطريقة التي هي أسَدّ وأعدل وأصوب " كما قال القرطبي .

    ودلالة لكل حيران:


    (مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لِتَشْقَى إِلاَّ تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى)
    وهو ذِكرى وعِبرة:

    (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا لِلنَّاسِ فِي هَذَا الْقُرْآَنِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ)

    وهو بُشرى ، بل بُشريات للمؤمنين والمؤمنات:


    (وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا)


    القرآن
    .. حياتك يا ميِّت !




    (أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ)

    القــرآن .. عِمارة قلبِك
    "
    الذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخرِب " رواه الإمام أحمد
    والترمذي .

    القرآن حِصنك الحصين ، وحِرزك الْمَكِين

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الشيطان يَنْفُر من البيت الذي
    تقرأ فيه سورة البقرة
    . رواه مسلم .وفي رواية له : لا تجعلوا بيوتكم مقابر ، إن الشيطان يَنْفُر من البيت
    الذي تقرأ فيه سورة البقرة
    .

    حِرزُك من كل شيطان
    ، ومن كُلّ ساحِر وفتّـان
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اقرءوا سورة البقرة فإن أخذها
    بركة ، وتركها حَسْرة ، ولا تستطيعها البَطَلَة . قال معاوية بن سلاّم
    : بلغني أن البَطَلَة السحرة
    . رواه مسلم .

    قــراءة القرآن سبب في نَيْلِ محبة الله

    ففي الحديث : مَنْ سَرَّه أن يُحبّ الله ورسوله فليقرأ في الْمُصْحَف
    . رواه البيهقي في شُعب الإيمان

    وقال عثمان رضي الله عنه :إن قلوبنا لو طَهُرَتْ ما شَبِعَتْ من كلام
    الله .

    وقال رضي الله عنه :ما أحب أن يأتي عليّ يوم ولا ليلة إلا أنظر في

    كلام الله ، يعني القرآن في المصحف .وقال ابن مسعود : أديموا النظر في المصحف .


    القرآن .. بَرَكة في زَمَنٍ قَلّتْ فيه البَرَكة

    (كِتَابٌ أَنْـزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ)

    وفي الحديث : " اقرءوا سورة البقرة فإن أخذها بركة ، وتركها حَسْرة "
    رواه مسلم .

    القـــرآن ..شفـــاء للأدواء ..

    شفاء للقلوب التي في الصدور ..

    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ
    وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ)

    نـُـور يُستضاء به في دياجير ظلمات الـتِّيْـه
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ
    قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ
    وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا) ..


    القرآن .. نُور يُهتَدَى به

    (قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ
    وَكِتَابٌ مُبِينٌ يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ
    رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ)

    القــــرآن شافِع مُشَفَّع

    " يجيء القرآن يوم القيامة كالرَّجُل الشاحب ، فيقول : أنا الذي أسهرت
    ليلك ، وأظمأت نهارك
    " رواه ابن ماجه .

    القـــرآن عِزّ الدنيا ورِفعة الآخرة


    وفي المسند : " وإن القرآن يَلْقَى صاحبه يوم القيامة حين يَنْشَقّ
    عنه قبره كالرَّجُل الشاحب ، فيقول له : هل تعرفني ؟
    فيقول : ما أعرفك .

    فيقول : أنا صاحبك القرآن الذي أظمأتك في الهواجر
    ، ، وأسهرت لَيْلَك ، وإن كل تاجر من وراء تجارته ، وإنك اليوم من وراء كل تجارة ،
    فيُعْطَى
    الْمُلْك بيمينه ، والْخُلْد بشماله ، ويُوضَع على رأسه تاج الوقار ، ويُكْسَى والداه حُلتين لا يقوم لهما أهل الدنيا ، فيقولان
    : بِمَ
    كُسْينا هذه ؟ فيُقال : بأخذ ولدكما القرآن ،
    ثم يُقال له
    : اقرأ واصعد في درجة الجنة وغُرَفِها
    ،
    فهو في صعود ما دام يقرأ ، هذًّا كان
    أو ترتيلا "
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة الراجية الانس بالله ورضاه ; 11-01-2013 الساعة 05:46 PM

  4. #4

    عضو


    تاريخ التسجيل : May 2012
    رقم العضوية : 111669
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 107
    التقييم : 834
    فريق فضفضة الأخوات غير متواجد حالياً

    رد: ================



    فضل حافظ القرآن في الدنيا


    نصائح قــــلب
    وانه لكتاب عزيز
    القرآن كلام الله ..... خطاب الملك....
    القرآن عزيز ...... مطلوب وليس طالب
    اذا تركته تركك ..... واذا ذهبت عنه ذهب

    القرآن ضيف عزيز ........ وواجب الضيف الاكرام

    القرآن كنز ثمين ........ اقبل عليه بجنود الحماية

    القرآن مشكاة نور .......... كيف تتركها بلا تعاهد ورعاية ؟؟؟
    ؟


    حفظ القرآن سنة متبعة

    فالنبي صلى الله عليه وسلم قد حفظ القرآن الكريم بل وكان يراجع حفظه مع جبريل عليه السلام في كل سنة.
    فبحفظه يكون قد اتبع سنة من سنن النبي صلى الله عليه وسلم



    حافظ القرآن يستحق التوقير والتكريم

    لما جاء في الحديث :"إن من إجلال الله تعالى إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه ... الحديث"

    فأين المشمرون ؟

    أن من حفظ القرآن فكأنما استدرجت النبوة بين جنبيه إلا أنه لا يو حى إليه.

    حافظ القرآن أحق الناس بإمامة الصلاة التي هي عمود الدين كما في الحديث "يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله".

    حفظ القرآن سبب لحياة القلب ونور العقل

    فعن قتادة قال: "أعمروا به قلوبكم, وأعروا به بيوتكم"
    وعن كعب رضي الله عنه قال :"عليكم بالقرآن فإنه فهم العقل , ونور الحكمة , وينابيع العلم , وأحدث الكتب بالرحمن عهدا
    وقال في التوراة:"يا محمد إني منزل عليك توراة حديثة تفتح بها أعينا عميا وآذانا صما وقلوبا غلفا".


    حافظ القرآن يقدم في قبره

    فبعد معركة أحد وعند دفن الشهداء كان النبي صلى الله عليه وسلم يجمع الرجلين في قبر واحد ويقدم أكثرهم حفظاً.
    حافظ القرآن يقرأ في كل أحواله، فبإمكانه أن يقرأ وهو يعمل أو يقود سيارته أو في الظلام، ويقرأ ماشياً ومستلقياً

    فهل يستطيع غير الحافظ أن يفعل ذلك؟

    حافظ القرآن لا يعوزه الاستشهاد بآيات القرآن الكريم في حديثه وخطبه ومواعظه وتدريسه، أما غير الحافظ فكم يعاني عند الحاجة إلى الاستشهاد بآية، أو معرفة موضعها.



    حفظ القرآن ينجي صاحبه من النار

    قال النبي صلى الله عليه وسلم:"لو جعل القرآن في إهاب ثم ألقي في النار ما احترق" رواه أحمد.
    ويقول أبو أمامة: إن الله لا يعذب بالنار قلباً وعى القرآن.


    يأتي القرآن يوم القيامة شفيعا لأهله وحفاظه

    قال النبي صلى الله عليه وسلم:"اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه".
    فهنيئاً لمن يشفع له هذا الكتاب العظيم في ذلك اليوم العصيب.

    أن القرآن يرفع صاحبه في الجنة درجات

    قال صلى الله عليه وسلم :"يقال لصاحب القرآن اقرأ وارقى ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها".


    حفظة القرآن هم أهل الله وخاصته

    ففي الحديث :" إِنَّ للهِ أَهْلِينَ مِنَ النَّاسِ. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ مَنْ هُمْ؟ قَالَ: هُمْ أَهْلُ الْقُرْآنِ، أَهْلُ اللهِ وَخَاصَّتُهُ".

    إكرام والدي حافظ القرآن، وإعلاء منزلتهما

    فعَنْ سَهْلِ بْنِ مُعَاذٍ الْجُهَنِيِّ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ( مَنْ قَرَأَ الْقُرْآنَ، وَعَمِلَ بِمَا فِيهِ، أُلْبِسَ وَالِدَاهُ تَاجًا يَوْمَ الْقِيامَةِ، ضَوْءهُ أَحْسَنُ مِنْ ضَوْءِ الشَّمْسِ فِي بُيُوتِ الدُّنْيَا - لَوْ كَانَتْ فِيكُمْ، فَمَا ظَنُّكُمْ بِالَّذِي عَمِلَ بِهَذَا؟ ) رواه أبو داود وأحمد في مسنده

    حملة القرآن مقدمون على أهل الجنة

    قَالَ عَطَاءُ بْنُ يَسَارٍ حَمَلَةُ الْقُرْآنِ عُرَفَاءُ أَهْلِ الْجَنَّةِ. << رواه الطبراني مرفوعا عن الحسن بن علي
    وعن طاوس أنه سأل ابن عباس - رضي الله عنهما: ما معنى قول الناس: أهل القرآن عرفاء أهل الجنة ؟ فقال: رؤساء أهل الجنة. << النهاية في غريب الحديث والأثر

    حافظ القرآن رفيع المنزلة عالي المكانة

    ففي الحديث :"مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة".

    قال النبي صلى الله عليه وسلم :"إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين".

    فهل بعد هذا نزهد في حفظ ما نستطيع من كتاب الله ؟! ..
    أين المشمرون الراغبون في حفظ كتاب الله
    ؟!..

    التعديل الأخير تم بواسطة الراجية الانس بالله ورضاه ; 11-01-2013 الساعة 06:15 PM

  5. #5

    عضو


    تاريخ التسجيل : May 2012
    رقم العضوية : 111669
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 107
    التقييم : 834
    فريق فضفضة الأخوات غير متواجد حالياً

    رد: ================


    معـا نحفـظ القـرآن


    الحمد لله الذي ألف بين القلوب بالقرآن
    الحمدلله الذي شغلنا بالقرآن ولم يشغلنا عنه

    الحمد لله الذي فضلنا على كثييير من عباده تفضيلا
    والصلاة والسلام على نبينا محمد النبي الاميي وعلى آله وصحبه ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين
    أخواتي الحبيبات


    كثير منا تطمح لحفظ كتاب الله عز وجل وشغلها الشااغل في حياتها ولكن....
    هناك عثراات ومعوقاات وصوارف تحوول بيننا وبين الوصول لهذا
    الهدف السامي
    وربما جعلتنا نبتعد عنه كليا
    تمهلي حبيبتي...
    ليس كل هدف يسهل الوصول اليه ...أو يأتي بدون مجهود وصبر وثباات
    فكذلك
    حفظ كتاب الله عزوجل
    أوليست الجنة حفت بالمكاره........
    في طريقك لحفظ كتاب الله ستجدين عقباات.... عثراات.... كلماات ساامة....أناس محبطيين ومثبطيين.... احساس بفتور.....
    استصعااب حفظ بعض الاياات............ قلة أو نذرة الرفيق أو المعين بعد الله عز وجل....
    مشاكل عاائلية تأبى إلا ان توقفني ....انشغاالاتي بالدارسة.... بالزوج.... بالاطفااال......

    هاهي الأيام تمضي والفرص تمرّ..
    منّا من يوفّقها الله لاغتنامها..

    ومنّا من تضيع عنها الفرصة وهي لازالت شاردة الذهن..
    أختاه ..
    كم من حلقة تحفيظ سجّلتِ فيها؟.....
    كم من رفيقة اتفقتِ معها لتحفظي؟

    كم من برنامج ورد يومي خططتِ ؟
    أين هي الآن؟!



    ولكن هيهات هيهات
    فقد دقت ساعة العمل
    إنه شهر القرآن ينتظرك .. إنه رمضان على الأبواب فإن لم تكونى فيه فائزه بالقرآن فبأى شئ إذن ؟؟
    هيا بنا إلى القرآن .. هلموا أخوتاه فالطريق سريع ليس عليه ردار
    فكل الطرق مكتوب عليها أحذر السرعه مراقبه بالرادار إلا الطريق إلى الله مكتوب عليه " وسارعوا إلى مغفرة من ربكم "
    فهيا للطريق إلى الله
    هيا لطريق القرآن
    سأصعد الجبال بأمر الرحمن...سأنسف السدود بأمر الودود

    سأحمل الكتاب رغم الصعاب ...
    سأبلغ مُنايا قبل المنايا

    والبس والدايا تاج الوقار..
    واسعد قلبى ..وبصرى

    وسمعى.....
    وارقى به فى جنان المنان

    يقول لى ربي ...
    يسرته لك فأقرئى رتلى

    وارتقى بالجنان...
    فاقراء وارقى بنور الكمال

    واعلمي أخيتي أن النعيم لا يدرك بالنعيم، وأن المرء بقدر ما يتمنى يتعنَّى، وكلما كانت الأمنيات عالية، بذل الإنسان وتعب من أجلها.

    الخطوات العملية فى الحفظ..

    1-التهيئة النفسية وذلك بالوضوء وإسباغه ثم دعاء الله عز وجل أن ييسر لك الحفظ .

    2- حددي عدد الآيات المطلوبة للحفظ وقد روى أبي بن كعب أن رسول الله صلى
    الله عليه وسلم كان يعلمهم العشر من الآيات فلا يجاوزونها حتى يتعلموا ما فيها من
    العمل فيعلمهم القرآن والعمل معاً ( إذاً اقتصر على عدد معين ولا تتعداه حتى ولو
    كانت لديك قدرة على حفظ أكثر من هذا العدد ) .

    3- استمعي إلى هذه الآيات من قارئ متقن عدة مرات .

    4- استعيذي بالله من الشيطان الرجيم .

    5- اقرئي طرفاً من معاني الآيات وسبب نزولها .

    6- اقرئي أول آيتين فقط من المصحف عدة مرات مع التركيز الشديد .

    7- أغلقي المصحف واقرئي الآيتين غيباً عدة مرات .

    8- إذا شعرتِ بالخطأ أو النسيان في كلمة افتح المصحف بسرعة وانظري إليها ثم أغلقي المصحف.

    9- كرري الآيتين غيباً عدة مرات حتى تطمئني لحفظها .

    10- ابدئي في باقي الآيات بنفس الطريقة التي اتبعتيها في الحفظ السابق .

    11- لا تنسي الربط بين الآيات والعناية بالمتشابه .

    12- اقرئي كل الآيات غيباً وإذا شعرتي بخطأ أو نسيان افتحي المصحف وانظري إلى
    الكلمة التي أخطأتِ فيها أو نسيتيها .

    13- كرري القراءة غيباً لكل الآيات ثلاث مرات أو أكثر حتى تصلي إلى المستوى
    المطلوب في الحفظ ولا تتجاوزي المقرر حتى تجيد الحفظ .

    14- استمعي مرة أخرى إلى هذه الآيات من شريط والقراءة معه غيباً .

    15- من الممكن تسجيل صوتك وأنت تقرئين السورة غيباً من حفظك ثم قارنيه مع
    المصحف أو قارني بين نطقك ونطق القراء المتقنين لتري الفارق فتتفادى ذلك ما أمكن .

    16- يمكن استخدام أسلوب الكتابة ثم المقارنة بين ما كتبتِ والمصحف .

    17- كرري ما حفظتيه أثناء عملك وسيرك للعمل ورجوعك .

    18- صلي ركعتين واقرئي ما حفظتيه وأقرئيه في النافلة وقيام الليل .

    19- في اليوم التالي اقرئي ما حفظتي عن ظهر قلب قبل أن تشرعي في الحفظ الجديد .

    20- اجعلي يوم في الأسبوع تراجعي فيه ما حفظتي خلال هذا الأسبوع .

    21- بعد الانتهاء من حفظ السورة كاملة لا تنتقلي إلى سورة أخرى حتى تتأكدي
    من جودة الحفظ لهذه السورة وإذا لم تصل إلى الحفظ المطلوب أعيدي المراجعة .

    22- اسمعي السورة من شريط خصوصا قبل النوم .

    23- اقرئيها على أحد أخواتك .

    24- اغتنمي سنوات الحفظ الذهبية .

    إخوتاه
    إن من سمت الناجحين أولي الهمم العالية، الإصرار والعزيمة، فالآمال لا تتحقق إلا بالعزيمة والإصرار، وإن من أشد القيود التي تحول بين الإنسان وبين تحقيق أهدافه خور العزيمة؛ فقد يضع الإنسان لنفسه أهدافًا عالية، لكنه حينما يبدأ في العمل من أجل تنفيذها والوصول إليها يُفاجأُ بحجم الجهد الكبير الذي يتطلبه النجاح، فلا يصبر وتنْحلُّ عزيمته،
    فيترك أهدافه ويقعد عن العمل، ومن ثَمَّ فلا يحاول أن يضع له أهدافًا مرة أخرى، حيث ارتبط وضع الأهداف في ذهنه بالمشقة والتعب.
    وصحيح أن طريق النجاح ليس مفروشًا بالورود والرياحين، ويحتاج إلى تعب وبذل لإدراكه، ولكن الإنسان حينما يذوق طعم النجاح تهون عليه كل لحظة تعب أمضاها في طريق النجاح، حتى يكون ذلك التعب أشهى إلى نفسه وألذ من طعم الراحة والدعة والسكون.
    وهذه سنة الله تعالى؛ أنه لا نجاح ولا إنجاز إلا بتعب وكفاح، {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} [العنكبوت: 69]،

    ولابد دون الشهد من إبر النحل
    فأقول لكل أخت تتحج بالاطفاال وأشغال البيت عن حفظ كتاب الله
    وكل أخت تتحج بالدراسة أو التوظيف عن حفظ كتاب الله

    و كل أخت لديها حجج أخرى غيرها ....
    وكل من تتكاااسل وتسووف وتتخلف
    فكل أخت مسلمة... آمنة.. حرة.. عاقلة .... بإمكانك حفظ كتاب الله عز وجل كـــاملا إن أردت=ارادة قوية
    وأخلصت الاخلاص والصدق ونظمت وقتك تنظيم الوقت =وقت لكل شئ

    بل أحيانا أقول لا عذر لكل مسلمة عاقلة آمنة حرة إن لم تحفظ كتاب الله عز وجل
    فسبحااان الله
    أوليس ربنا القائل وقوله الحق
    ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر

    توكلي على الله بكل ما تحمل الكلمة من معنى
    فانا عزمت على الحفظ ونوييت ...

    وتوكلت على الله ...
    أكييد ربي لن يضيعني...
    لن يردني....
    سيييسر لي الاسباب حيث ما كاانت
    سيسخر لي جنود من السموات والارض ليعينونني
    أنا عزمت ياارب فاعني توكلت عليك ياارحمان فلا تتركني لنفسي طرفة عين ولا أقل من ذلك
    ثم بعدها ...
    أستعيين به سبحانه وتعاالى وأفوض أمري كله له عز وجل
    فهو سبحانه من سيعييني من سيدبر لي من سيشرح صدري ويقويني
    فأنا لن أعتمد على نفسي ولا قدرااتي ولا ما أرى امامي فقط
    لا مافيش وقت ...لا ساضيع حق هذا وهذا... وحسيت بنفسي قصرت في حق الزوج والاطفاال.. وانا.. وانا... وانا ...
    وأصل وفصل وحجج وبراهيين وكلالام لو تمعنت فيه لوجدت له حلا بنفسك ولوحدك
    صدقيييني كلها نصااائح ابليسية ليبعدك عن أعظم مشرووع
    ليبعدك عن طمووحك
    ليبعدك عن جنة الله في الارض
    ترديد ءاياته سبحانه وتعالى آناء الليل واطرااف النهاار
    هذا مرااده وبعدها يشغلك ويدخلك في دواامة لا تعرفين الخروج منها

    اجعلي يومك كله قرآن
    في المطبخ قرآن

    في الصالة قرآن
    في غرفة الاولاد قرآن
    في السيارة قرآن
    القرآن في كل مكاان في كل مكاان
    تعذر هذامثلا >>>
    فاجعليه في قلبك ...على لساانك ...يشغلك يهمك
    وانا أعرف أن من همه أمرا ما أيقظ مضجعه وآرقه بالليل والنهاار
    جعله همـــه عــاش له تحركت له كل حواسه وجوارحه
    إن أحببت اي شئ أشغلك تماما
    أنسااك الدنيا
    أنسااك ملذاات ومشااغل الحيااة
    أنساااك تفاهات وتفاهات انشغلنا بها
    جعل كلمة مشغولة معقولة في حقك

    قووولي أناا لهاااا
    نعم لهااا
    وباذن الله سأحفظ ....
    وسأصبح من أهل الله وخااصته
    واعلمي أن ربك لا يكلف نفسا إلا وسعها
    سأتحدى نفسي....
    يااما تحديتها وغلبتني....ويــاما ضحكت علي ما فطنت لها...
    ياما قلت وخططت وخذلتني
    ولكن هذه المرة لااااا
    لاااا
    لأرين الله مني خيرا كثيييرا
    سأمضي بحول الله وبقوته ومعونته
    سأمضي إن شااء الله ولن يوقفني شئ الا ان يشااء ربي
    لن يوقفني عجز
    أو كسل
    لن توقفني نفسي ولا وسوسة شيطاااني
    لن أقف لاضع برااهيين وحجج واهييية
    لن أكذب على نفسي وأصدق كذبتها وأتعاايش معها
    سأمضي
    سأنطلق وبقوة ان شاء ربي
    فمابقي الا القليل على شهر القرآن
    سأمضي وأستغل اللحظاات والاوقاات بل الثوواني
    سأمضي وأجعل في كل نفس قرآن
    فالايام تمر والعمر يمضي ...
    التعديل الأخير تم بواسطة الراجية الانس بالله ورضاه ; 11-01-2013 الساعة 06:18 PM

  6. #6

    عضو


    تاريخ التسجيل : May 2012
    رقم العضوية : 111669
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 107
    التقييم : 834
    فريق فضفضة الأخوات غير متواجد حالياً

    رد: ================


    معجزة القرآن فهو لكل زمان ومكان

    إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيراً وَيَهْدِي بِهِ كَثِيراً وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ (26)

    البعوضة هذا ‏المخلوق ‏الضعيف ‏العجيب..


    ‏الله ‏سبحانه ‏وتعالى ‏عندما ‏ضرب ‏مثلا ‏بعوضة ، ‏
    فهو ‏ليبين ‏للناس ‏أن ‏هذا ‏المخلوق ‏الصغير ‏في ‏حجمه ‏عظيم ‏في ‏خلقه.

    ‏إليكم ‏هذه ‏المعلومات ‏عنها:
    1- هي ‏أنثى


    2- ‏لها ‏مائة ‏عين ‏في ‏رأسها

    3- ‏لها ‏في ‏فمها 48 سن

    4- ‏لها ‏ثلاث ‏قلوب ‏في ‏جوفها ‏بكل ‏أقسامها

    5- لها ‏ستة ‏سكاكين ‏في ‏خرطومها ‏ولكل ‏واحدة ‏وظيفتها

    6- لها ‏ثلاث ‏أجنحة ‏في ‏كل ‏طرف

    7- ‏مزودة ‏بجهاز ‏حراري ‏يعمل ‏مثل ‏نظام ‏الأشعة ‏تحت ‏الحمراء

    8- ‏وظيفته : ‏يعكس ‏لها ‏لون ‏الجلد ‏البشري ‏في ‏الظلمة ‏إلى ‏لون ‏بنفسجي ‏حتى ‏تراه .

    9- ‏مزودة ‏بجهاز ‏تخدير ‏موضعي ‏يساعدها ‏على ‏غرز ‏إبرتها ‏دون أن ‏يحس ‏الإنسان ‏وما ‏يحس ‏به ‏كالقرصة ‏هو ‏نتيجة ‏مص ‏الدم ..

    10- ‏مزودة ‏بجهاز ‏تحليل ‏دم ‏فهي ‏لا ‏تستسيغ ‏كل ‏الدماء .

    11- مزودة ‏بجهاز ‏لتمييع ‏الدم ‏حتى ‏يسري ‏في ‏خرطومها ‏الدقيق جدا .

    12-مزودة ‏بجهاز ‏للشم ‏تستطيع ‏من ‏خلاله ‏شم ‏رائحة عرق الإنسان من ‏مسافة ‏تصل الى (60) كم .

    13- ‏‏ واغرب ما في هذا كله أن العلم الحديث اكتشف أن فوق ظهر البعوضة تعيش حشرة صغيرة جداً لا تُرى الا بالعين المجهرية وهذا مصداق لقوله تعالى :

    (إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا.. )


    يا مَنْ يرى مدَّ البعوضِ جناحها ***** في ظلمةِ الليلِ البهيمِ الأليلِ

    ويرى مَناطَ عُروقِها في نحرِها ***** والمُخَّ في تلكَ العِظامِ النُّحَّلِ

    أُمنُنْ عَلَيَّ بتوبةٍ تمحو بها ***** ما كان مني في الزمانِ الأوَّلِ

    فسبحان الله !!!


    معجزات القرآن الكريم لا تنتهى

    اجتمع علماء الغرب محاولين إكتشاف خطأ فى القران الكريم "حسب زعمهم "


    فذهبوا للآية الكريمة التي تتحدث عن نملة سليمان كما يسميها البعض


    "قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ "


    فكان الخطأ كما كانوا يزعمون هو كلمة {يحطمنكم}

    فقالوا أن الشيء الذي يتحطم هو الصلب الجامد ، ولكن هذه كائنات حية طرية

    لم لم يقل لا يفعصنكم ؟

    وبعدها بمدة وجيزة هم العلماء أنفسهم

    إكتشفوا أن ثلثي جسم النملة به جزيئات من الزجاج

    أليست هذه معجزة يا أخواتي ؟

    "سبحان الله"

    التعديل الأخير تم بواسطة الراجية الانس بالله ورضاه ; 06-09-2012 الساعة 09:05 PM

  7. #7

    عضو


    تاريخ التسجيل : May 2012
    رقم العضوية : 111669
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 107
    التقييم : 834
    فريق فضفضة الأخوات غير متواجد حالياً

    رد:¤¸¸.•´¯`•.¸•♥....القـــرآ ن حيــــاتــى....♥¤¸¸.•´¯`•.¸


    آداب تلاوة القرآن الكريم






    إخلاص النيه لله في قراءة القرءان


    أن يخلص القارئ لله تعالى في كل عمل يعمله ، ومن ذلك تلاوة القرآن.



    الطهـــــــــارة

    ويقصد بها طهارة البدن والثوب والمكان من الحدث والنجس و يستحب قبل القراءة.
    ألا يقرأ القرآن في الأماكن المستقذرة كدورات المياه ، ولا يقرأ شيئاً من القرآن وهو على جنب



    الاستعـــــــاذة

    أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم عند بدء القراءة.


    " فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ " النحل 98


    أن يقرأ البسملة في بداية كل سورة ماعدا سورة التوبة.



    الترتيــــــــــل

    هو التأنى والتمهل والتؤدة فى القراءة وعدم القراءة بسرعة مع الالتزام بأحكام التجويد بقدر الامكان

    " وَقُرْءاناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً "الاسراء 106
    " وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً " المزمل 4



    الخشــوع والبكـــاء

    أن يقرأ بفهم و تدبر وقلب حاضر غير غافل
    " لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ " الحشر



    أن يستشعر القارئ

    بأن كل خطاب في القرءان موجه إليه شخصيا
    ويتوقف عند اية العذاب فيسال الله العافية
    وعند اية الرحمة فيسال الله من فضله
    وعند اية المسالة يسال لنفسه
    وعند اية التعوذ يتعوذ

    كما كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يفعل " قام معه حذيفة وابن مسعود فقرأ -عليه الصلاة و السلام- سورة البقرة والنساء وآل عمران والنساء إذا مر بآية سؤال سأل وإذا مر بآية رحمة سأل وإذا مر بآية تعوذ تعوذ " وهذا هو هدى النبى صلى الله عليه وسلم

    لا يقطــع القــراءة

    ويتكلم فى امر غيرمهم ما لم ينتهى من القراءة وذلك تعظيما لشعائر الله وهى من تقوى القلوب



    أن يحسن صوته بالقرآن ما استطاع

    أن يسجد كلما مر بآية فيها سجدة
    .


    أن يمسك عن القراءة
    عند خروج الريح ، وعند التثاؤب ، وعند غلبة النعاس


    عند سماع القرآن يجب ان نتذكر اننا نسمع كلام الله
    كلام الرحمن الرحيم
    يجب ان نشعر بكلام الله نشعره بقلوبنا و نستوعبه بعقولنا
    لذلك يجب ان نعرف بعض المعانى حتى نعرف كيف نسمع كلام الله



    أولاً : معنى التدبر

    ومعنى تدبر القرآن: هو التفكر والتأمل لآيات القرآن من أجل فهمه وإدراك معانيه وحكمه والمراد منه .

    ثانياً : علامات التدبر
    1-اجتماع القلب والفكر حين القراءة
    2- البكاء من خشية الله
    3- زيادة الخشوع
    4- زيادة الإيمان
    5- الفرح والاستبشار
    6- القشعريرة خوفا من الله تعالى ثم غلبة الرجاء والسكينة
    7- السجود تعظيما لله عز وجل
    " إنما الْمُؤْمنُون الذين إذا ذُكر اللهُ وجلتْ قُلُوبُهُمْ وإذاتُليتْ عليْهمْ آياتُهُ زادتْهُمْ إيمانا وعلى ربهمْ يتوكلُون" سورةالأنفال



    الأسباب المعينة على تدبر القرآن الكريم



    معرفة الله تعالى وتعظيمه
    فإن معرفة الله سبحانه وتعظيمه هي الباب العظيم لتدبر كلامه ، فإن مَنْ امتلأ قلبُه معرفة بالله وتعظيماً له؛ عَظَّمَ كلامه، وتمعَّنَ فيه، وأصغى إليه متأملاً متدبراً.
    فهم القرآن
    فهم القرآن هو أساس التدبر الصحيح، وذلك بفهم المراد من كلام الله تعالى،وفهم القرآن شامل لفهم معنى الآيات ــ بحيث يفهم القارئُ معاني الكلمات،ويقرأ تفسيرها

    فهم لوازم النص ومقاصده
    وهذا من أعظم أسباب تدبر القرآن الكريم، فإن القرآن كثيراً ما يذكر في القصص مواطن العبرة، ويترك للفؤاد والعقل مطلق التأمل والتدبر في ما مايذكر، وقد يختم الآية بعلة لم تعلق بشيء، ليتأمل العقل

    وهذا السبب مؤثر جداً في التدبر، خاصة في القصص القرآني، والأمثال القرآنية.

    تطهير القلب
    صلاح البال .....( فرغ قلبك بالتدريب على حصر الذهن في شيء واحد )

    استشعار القرب من الرحمن
    أن تستحضر أنك المخاطب بكل آية وأن في كل آية رسالة من الله لك

    التهيئة الذهنية والقلبية عند سماع القرآن الكريم

    التعديل الأخير تم بواسطة الراجية الانس بالله ورضاه ; 11-01-2013 الساعة 05:51 PM

  8. #8

    عضو


    تاريخ التسجيل : May 2012
    رقم العضوية : 111669
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 107
    التقييم : 834
    فريق فضفضة الأخوات غير متواجد حالياً

    رد: ¤¸¸.•´¯`•.¸•♥....القـــرآن حيــــاتــى....♥¤¸¸.•´¯`•.¸ ‏




    قال الله تعالى:
    " وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا" الفرقان 30

    أنواع هجر القرآن

    هجر سماعه والإيمان به والإصغاء إليه



    هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه ، وإن قرأه وآمن به



    هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه


    هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم به منه .


    هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلب وأدوائها ،

    فيطلب شفاء دائه من غيره ويهجر التداوي به



    أسباب هجر القرآن الكريم

    قسوة القلب والبعد عن الله والانشغال باللهو والشهوات والملهيات
    كما أن البيئة التي يعيش فيها الإنسان لها دور كبير أيضا، فتجعله أحيانا بعيدا عن كتاب الله عزَّ وجلَّ


    الجهل بفضل القرآن الكريم

    إن جهل الكثير من أبناء المسلمين بفضل القرآن الكريم، والثواب المترتب عليه، من أكبر الدواعي لهجر القرآن، وعدم الاعتناء بتحصيله، والمداومة على تلاوته


    عدم استشعار عظمة القران

    " اللهُ نزل أحْسن الْحديث كتابا مُتشابها مثاني تقْشعرُ منْهُ جُلُودُالذين يخْشوْن ربهُمْ ثُم تلينُ جُلُودُهُمْ وقُلُوبُهُمْ إلى ذكْر الله ذلك هُدى الله يهْدي به منْ يشاء ومن يُضْللْ اللهُ فما لهُ منْ هادٍ" الزمر 23



    الجهل بمعانيه وأوجه إعجازه
    .


    الانهماك في الدنيا والغفلة عن الآخرة.


    سماع الغناء والمعازف.



    طول الأمل والتسويف بالطاعات ومنها تلاوة القرآن.



    التكبر عن تعلم تلاوة القرآن

    فيهجره حتى لا يقال: لا يحسن القراءة.



    الانشغال بغيره من العلوم والانشغال بغير القرآن عن القرآن: فقد أصبح معظم اهتمامنا وشغلنا بغير القرآن الكريم مما أدى إلى التشاغل عنه وهجره.




    وإن كان بعض الهجر أهون من بعض

    ولكي لا نهجره علينا

    قراءة القرآن في كل أسبوع.كان أنس إذا ختم القرآن جمع ولده وأهل بيته فَدَعا لهم .

    وتعاهَد نفسك مع العمل بالقرآن .. حتى لا تكون هاجراً للعَمَل به .

    عقوبات هجر القرآن

    لهجر القرآن آثاراً سلبية على المسلم والمجتمع


    1.قسوة القلب

    لأن القرآن الكريم يعمل على ترقيق القلوب المؤمنة فهي تطمئن بذكر الله

    {أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} (28) سورة الرعد، فنعوذ بالله من القلب القاسي.




    2. تغلب الشيطان وأعوانه من شياطين الجن والإنس

    فذكر الله تعالى خير حافظ للعبد، فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين.

    وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا تأتيه البطلة، وهم شياطين الجن.




    3. حرمان العبد من فضل التلاوة والتعبد بها

    لقراءة القرآن أجراً عظيماً، وفضلاً كبيراً.


    4. الحرمان من شفاعته له يوم القيامة
    فقد جاء في الحديث: " اقرؤوا القرآن . فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه ........ الحديث "خلاصة حكم المحدث:صحيح



    5. موت السنة وانتشار البدعة

    بسبب الإعراض عن كتاب الله.



    6. هجر السنة

    فتكثر الأهواء ويقل العلم وينتشر الجهل وكل هذه عوامل على انتشار البدع وتحكيم الهوى.
    فالله الله في العناية بكتاب الله تلاوةً وحفظاً وتدبراً، والحرص على تعلم القرآن وتعليمه فقال النبي صلى الله عليه وسلم حين قال:
    " خيركم من تعلم القرآن وعلمه "
    الراوي:عثمان بن عفان المحدث: البخاري- المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5027
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
    التعديل الأخير تم بواسطة الراجية الانس بالله ورضاه ; 06-09-2012 الساعة 10:18 PM

  9. #9

    عضو


    تاريخ التسجيل : May 2012
    رقم العضوية : 111669
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 107
    التقييم : 834
    فريق فضفضة الأخوات غير متواجد حالياً

    رد: ================



    القرآن منهـــــج حياة


    كثيييير من الناس -إلا من رحم ربى-يقرأ القرآن


    فى رمضان ويهجره طوال السنة


    او يقرأ وهو مش مستشعر عظمة القرآن ولا فاهم معنى كلام رب العزة


    ومن انواع هجر القرآن هجر العمل والتحكيم به

    عايزيين نخلى القرآن هومنهج حياتنا


    عارفة لما تكونى متضايقة وحصلتك مشكلة وتفتحى المصحف وتقرى

    {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّواشَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}(البقرة216:)

    وتعرفى ان كل امرك خير وترتااااحى

    عارفة لما تكونى قلقانة وخايفة وتقرى
    {الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}(الرعد28:)
    عارفة لما تقرى فى المصحف ياايها الذين آمنوا وتستشعرى ان ربنا بيناديكِ
    يااااه لو نجعل القرآن منهج لحياتنا
    ســـؤال
    لو اشتريتى جهاز جديد وغااااالى جداااااا
    وجيتى عشان تشغليه وانتِ ماتعرفيش بيشتغل ازاى؟حتعملى ايه؟
    حتجرى تسألى جارتك ولاتتصلى بصاحبتك
    ولا تمسكى ورق كيفية التشغيل اللى مع الجهاز
    اكيد حتشوفى ورق كيفية التشغيل
    لـيــه؟؟؟
    لان الجهاز غاااااالى وانتِ خايفة لحسن جارتك او صاحبتك
    تقلك على حاجة غلط والجهاز يبوظ
    طب الدنيا؟؟الدنيا دى غالية ومهمة جداااااا
    لانها جسر للعبور للجنة او للنار-والعياذ بالله-
    ربنا خلقنا وارسلنا سيدنا محمد صلِّ الله عليه وسلم
    بالقرآن منهج حياتنا اللى بيرسملنا طرقنا للجنة
    ومش بس كده كمان بيعرفنا بالجسر اللى احنا فيه-الدنيا-
    وبيعرفنا نعمل ايه؟ ونقضى وقتنا على الجسر ازاى؟
    ازاى نجعل القرآن منهج حياة؟؟
    1-نعيش مع القرآن
    2-نستشعر عظمة القرآن
    3-نستشعر ان الله يخاطبنا فى القرآن
    4-العمل بما جاء فى القرآن
    5-التخلق بخلق القرآن

    التعديل الأخير تم بواسطة الراجية الانس بالله ورضاه ; 06-09-2012 الساعة 09:10 PM

  10. #10

    عضو


    تاريخ التسجيل : May 2012
    رقم العضوية : 111669
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 107
    التقييم : 834
    فريق فضفضة الأخوات غير متواجد حالياً

    رد: ================


    كـــلمة .. وآيــــة ..


    ﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا(1)قَيِّماً لِيُنْذِرَ بَأْساً شَدِيداً مِنْ لَدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً حسنا (2) مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَداً
    لقد بدأ الله عز وجل هذه الآية بالحمد والثناء عليه لكونه أنزل القرآن العظيم .
    الحمد من الله لله على هذه النعمة.نعمة الكتاب الذي خص به سيد البشرنبينا محمد عليه أفضل صلاة واعظم سلام.أنزله على رسوله بالخصوص ليبلغه للناس كافة.فالحمد هو وصفُ المحمود بالكمال محبة وتعظيماً.أنزله على عبده يعني مُحَمَّداً صلى الله عليه وسلم، وَصَفَهُ تعالى بالعبودية؛ لأنه أعبَدُ البَشَر لله .والله تعالى ينادي نبيه محمد بلفظ العبد في المواقف الهامة
    نجده وصفه بالعبودية في مواقف ثلاثة :
    1- في الدفاع عنه بقوله سبحانه وتعالى:
    وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) البقرة
    2- لما أسرى به في قوله سبحانه :
    (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) الإسراء
    3- في هذا الموقف الذي نحن بصدده أي بإنزال الكتاب عليه بقوله:
    الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا.(الكهف)
    يعني في أشرف مقاماتِ النبي صلى الله عليه وسلم وَصفهُ الله بأنه عبدٌ، ونِعمَ الوصفُ أن يكون الإنسانُ عبداً لله.
    هذه الآية إذن تبين لنا جلال القرآن الكريم وعظمه.فهو المرجع لنا نحن المسلمين نجد فيه كل مقومات الحياة.
    نسأل الله تعالى أن ينعم علينا بحفظه وتدبره وتطبيقه.
    التعديل الأخير تم بواسطة محبة لقاء الله ; 07-09-2012 الساعة 08:33 PM

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ♥♥ بشرى ساره ♥♥ اسطوانه جنه شو ♥♥ وصف للجنه بصوت 50 شيخ ♥♥ راااائعه لا تفوتك ♥♥
    بواسطة مهاجر إلى ربي في المنتدى الاسطوانات الإسلامية
    مشاركات: 45
    آخر مشاركة: 02-10-2013, 10:44 PM
  2. ¤¸¸.•´¯`•.¸•♥....الــقـــرآن حيــــاتــى.....♥¤¸¸.•´¯`•.¸•
    بواسطة فريق فضفضة الأخوات في المنتدى فضفضة الأخوات الإيمانية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-09-2012, 03:07 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •