بنرات المنتدى
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20
  1. #1

    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    رقم العضوية : 98100
    الجنس: ذكر
    المشاركات : 8,453
    التقييم : 1824
    MOHAMED IC3 غير متواجد حالياً

    اليمن: علماء دين يحرمون التظاهر و"الخروج على ولي الأمر"


















    أصدر عدد من علماء الدين في اليمن توصيات في ختام اجتماعاتهم التي دامت عدة ايام بيانا اعتبروا فيه "الخارجين على ولي الامر بالسلاح في حكم البغاة" وهو ما اعتبره علماء معارضون للنظام فتوى دينية بجواز مقاتلة معارضي النظام.
    وأشار بيان العلماء "الموالين للنظام" إلى "تحريم الخروج على ولي الأمر بالقول أو بالفعل وتحريم التظاهر في الشوارع العامة".
    كما أكدوا تحريم الاستجابة لما سموها "المخططات الداخلية والخارجية التي تستهدف الدولة وتحريم تضليل الشباب واعتبر البيان الخروج على ولي الأمر بالسلاح من اقصى درجات الخروج عليه وأشار الى ان قيام القوات الحكومية والامن بحماية المنشئات جهادا في سبيل الله".
    وحث البيان اليمنيين على الالتزام بـ"بيعة ولي الأمر" في اشارة الى انتخاب الرئيس صالح عام 2006
    وفي أول تعليق على البيان اعتبر مثقفون وناشطون حقوقيون ذلك الموقف "توظيفا صارخا للدين من قبل النظام لخدمة أهدافه".
    فيما اعتبره علماء معارضون للنظام "مخالفا للدين وموقفا مضللا يخدم النظام باسم الدين محذرين من عواقبه في إباحة دماء اليمنيين ومن شأنه تعريض حياة كل من يعارض النظام للموت بغطاء ديني يمنح النظام تصريحا بقتل معارضيه".
    اشتباكات

    ميدانيا ذكرت مصادر في المعارضة اليمنية أن اربعة أشخاص قتلوا في اشتباكات عنيفة شهدتها صنعاء.
    ووقعت الاشتباكات بين القوات المؤيدة للرئيس علي عبد الله صالح من جهة، وجنود منشقين من الفرقة المدرعة الاولى بقيادة اللواء علي محسن الاحمر اضافة الى أنصار الزعيم القبلي صادق الاحمر.
    وقال مصدر عسكري من الفرقة المدرعة الاولى إن اثنين من جنود الفرقة قتلا كما أصيب ثمانية آخرون في هجوم شنته قوات صالح، بحسب المصدر.
    كما قتل شخص واصيب خمسة من حراس منزل الشيخ حمير الاحمر في حي صوفان بعد هجوم شنته القوات الحكومية على المنزل، بحسب بيان صدر عن الاحمر.
    وقالت أنباء إن القوات الحكومية شنت هجوما مباغتا على مواقع الفرقة المدرعة الأولى في شارع عمران وحي التلفزيون مستخدمة المدفعية الثقيلة والرشاشاتة وقذائف الهاون.
    وأضاف مصدر في المعارضة أن قوات الفرقة اضطرت للرد على ذلك الهجوم رغم استجابة قيادة الفرقة لوساطة كانت توصلت اليها لجنة مكلفة من الرئيس لإزالة التوتر العسكري والأمني في العاصمة صنعاء.
    كما اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية وأنصار الشيخ صادق الاحمر في حي صوفان بعد هجوم بالمدفعية وقذائف الهاون شنته القوات الحكومية على منزل الشيخ الأحمر فجر اليوم أدى بحسب بيان لمكتب الشيخ الى مقتل شخص وإصابة خمسة من حراس المنزل.
    وقالت الأنباء إن ثلاث مناطق في شمال صنعاء شهدت قصفا مكثفا وإطلاق نار بين القوات الحكومية والمسلحين التابعين للزعيم القبلي المعارض صادق الأحمر.
    وهرب العديد من الأهالي من منازلهم صباح الخميس بسبب ازدياد حدة القتال بين الجانبين.
    وباندلاع القتال فجر الخميس تكون قد انتهت ثلاثة ايام من الهدوء النسبي في صنعاء عقب الأمر الذي أصدره الرئيس علي عبد الله صالح بوقف إطلاق النار.
    ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شهود عيان أن جانبا من الاشتباكات وقع في شمال حي الحصبة بما في ذلك شارع عمران القريب من مبنى التلفزيون وفي شارع الثلاثين المؤدي إلى مقر احدى فرق الجيش التي يقودها اللواء المنشق علي محسن الأحمر.
    وأفادت أنباء بأن قوات اللواء الأحمر قاتلت وحدات من الحرس الجمهوري بقيادة نجل الرئيس صالح.
    "حرب أهلية"

    وذكر الشهود ان انفجارات قوية هزت مواقع قوات الفرقة الاولى المدرعة في هذه المناطق.
    وفي صنعاء ايضا, اكدت مصادر امنية سقوط قذيفة صباح اليوم الخميس في فناء معهد الميثاق التابع للحزب الحاكم وسط المدينة مما اسفر عن اصابة شخصين بجروح.
    كما قتل مدني واصيب خمسة آخرون بجروح في قصف عشوائي طال احياء من مدينة تعز جنوبي صنعاء ليل الاربعاء الخميس بحسب مصادر محلية وطبية.
    وذكر سكان ومصادر محلية لوكالة فرانس برس ان قوات الامن اعتقلت عددا من الناشطين خصوصا في حي الجحملية وحوض الاشراف ووادي المدان في تعز.
    وكان صالح عاد إلى اليمن بصورة مفاجئة يوم الجمعة الماضي قادما من السعودية التي قصدها للاستشفاء.
    ولقي أكثر من 100 شخص حتفهم في القتال العنيف الذي شهدته اليمن مؤخرا واستمر لأكثر من أسبوع قبل إعلان الهدنة الأخيرة، مما عزز المخاوف من انزلاق البلاد إلى حرب أهلية شاملة.
    جهود دبلوماسية

    ومارس دبلوماسيون غربيون ضغوطا على الرئيس صالح، اثناء إقامته في السعودية التي استمرت ثلاثة أشهر، للبقاء هناك بينما يحاولون التوصل إلى خطة لنقل السلطة وتجنيب البلاد المزيد من المواجهات المسلحة.
    وبينما تتواصل المعارك في اليمن، يحاول دبلوماسيون إحياء المبادرة الخليجية التي تدعو إلى تنحي الرئيس صالح عن السلطة.
    وتطالب المعارضة اليمنية برحيل صالح عن السلطة بعد 33 عاما من حكم البلاد.
    وتضم المعارضة في صفوفها شخصيات بارزة كانت مقربة من الرئيس صالح، من أبرزهم الشيخ صادق الأحمر واللواء على محسن الأحمر.
    وتنقسم صنعاء الآن إلى مناطق نفوذ بعضها بيد القوات الحكومية والأخرى تتبع إلى المعارضة.
    وأكد نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في لقاء جمعه مع سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن والاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي، أن تطورات الأيام الأخيرة، أعادت الأوضاع إلى المربع الأول، بل وربما أكثر حدة وضراوة .
    في المقابل تؤكد المعارضة اليمنية أنها ستستمر في التصعيد.


  2. #2

    مراقبة سابقة


    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    رقم العضوية : 74319
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 3,705
    التقييم : 492
    Dr.hala غير متواجد حالياً

    رد: اليمن: علماء دين يحرمون التظاهر و"الخروج على ولي الأمر"

    الله المستعان

    جزاكم الله خيرا

  3. #3

    عضو ذهبى


    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    رقم العضوية : 115064
    الجنس: ذكر
    المشاركات : 5,684
    التقييم : 7294
    أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً

    رد: اليمن: علماء دين يحرمون التظاهر و"الخروج على ولي الأمر"

    شل الله أركانهم وطمس على أبصارهم وعقولهم
    قبح الله أحذية الطواغيت
    دعاة الضلال
    رويبضة الزمان !! يقفون على أبواب جهنم
    من أجابهم قذفوه فيها !!

    حشرهم الله مع الأسود العنسي ( ولى أمرهم على طايح )
    وأسأل الله إن لم يتوبوا
    أن يذلهم في الدنيا
    والآخرة
    اللهم آمين ...

    إلى كل مخذل عن جهاد الطواغيت أقول له:


    الزم ثغور الغيد عب رضابها
    تلك المذلة أنت من يرضى بها

    واترك مظنات الهلاك فهل لها
    إلا الأسود تجول في حوماتها

    يأنفن من رَغَم الأنوف أعزة
    شم خلقن عن الرغام أنوفُها

    الحُمرُ قد خُلِقت تُقَل و تُمتطى
    والأُسد ما خُلقت لذاك ظهورها



  4. #4

    مراقبة سابقة


    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    رقم العضوية : 60670
    الجنس: أنثى
    المشاركات : 9,797
    التقييم : 1257
    محبة الإيمان غير متواجد حالياً

    رد: اليمن: علماء دين يحرمون التظاهر و"الخروج على ولي الأمر"

    هم بيعدوا بعضهم ولا ايه
    الخارجين على ولي الامر بالسلاح

    السلاح طبعا لا
    لكن الثورات نعم والف نعم

  5. #5

    عضو ذهبى


    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    رقم العضوية : 115064
    الجنس: ذكر
    المشاركات : 5,684
    التقييم : 7294
    أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً

    رد: اليمن: علماء دين يحرمون التظاهر و"الخروج على ولي الأمر"

    نحن نتمنى أختنا الفاضلة
    ألو كان بالامكان خلع هؤلاء الخونة العملاء الجاثمين على صدور الموحدين
    بغير السلاح !
    ولكن شرعاً ما الفارق بين الخروج بطريقة سلمية !!
    وبين الخروج بحمل السلاح !!

    ( أعلم أنالشيخ محمد بن عبد المقصود حفظه الله قال : أنالخروج على ولى الأمر لا يكون إلا بالسلاح !!)

    وهذا كلام مرجوح بل الذي عليه عامة السلف
    أن الخروج
    يكون حتى بالكلمة !! ....

    وهؤلاء العلماء علملاء النظام خدام الطواغيت
    لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة !!

    وعلى طايح أعد العدة للمواجهة واشعال فتيل الحرب الأهلية في ظنه !

    لكن هيهات
    قد عزم الرجال في يمن الايمان والحكمة
    وشدو السرج !!

    وها هم أبطال تنظيم قاعدة الجهاد
    في جزيرة العرب
    يلتحمون مع قبائلهم الشريفة الحرة
    ويلتفون حول الشباب
    صاحب العزة والأنفة

    وتقريباً

    بقية محافظة شبوة ! لو وقعت في يدى التنظيم قريباً
    سيصبح

    ما يسيطر عليه التنظيم سيطرة كاملة
    أكثر مما يسيطر عليه
    النظام
    والمعارضة ( الأحمر وغيره )
    والقبائل !!


    وبحمد الله أنصار الشريعة يجدون رواجاً كبيراً
    وقبلواً عظيماً
    بين الناس
    ولله الحمد والمنة
    ــــ

    وها هو الصحفى
    عبد الزاق الجمل !
    عاش بين الاخوة المجاهدين نصف شهر !

    ووثق رحلته في عدة مقالات
    سأدرجها هنا تباعاً
    حيث لم يعتمدها المشرفون
    لمَّ لا أدري ..!!؟؟

    لعلهم مع النظام وولى الأمر
    قبحه الله .

  6. #6

    عضو ذهبى


    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    رقم العضوية : 115064
    الجنس: ذكر
    المشاركات : 5,684
    التقييم : 7294
    أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً

    رد: اليمن: علماء دين يحرمون التظاهر و"الخروج على ولي الأمر"

    مقال هام جداً جداً
    ومنصف جداً ويحكى وقائع ..
    وبه مبشرات عن إصدارات جديدة
    كــ
    ( اذهبوا فأنتم الطلقاء ) عن إطلاق سراح الأسرى من العساكرلدى الاخوة.
    وكــ
    ( قصة النجاة )
    فيلم عن فرار الاخوة من سجن المكلا
    وقد نفذ أحدهم عملية العلم
    ضد الحوثيين الأرذال ..

    وقريباً
    حوار للصحفي مع أحد قادة التنظيم سيتم نشره

    ومن المبشرات
    أن قوائم الاستشهاديين تزيد عن الألف
    كلهم يتعجل بطلب العمليات ...



    وغيرها من المبشرات الكثير



    فالله أكبر الله أكبر الله أكبر
    ولله الحمد



    ــــــــــ


    القاعدة في أبين تتحدث عن إستراتيجية جديدة وتسخر من حديث وسائل الإعلام عن خسائرها

    عبدالرزاق الجمل ـ صحيفة الوسط

    على خلفية وجود كثيرٍ من أطراف الصراع فيها، تعيش محافظة أبين بمديرياتها العشر وضعا استثنائيا بكل المقاييس. أنصار الشريعة، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة العربية السعودية، وجيش يقال إنه موال للثورة، وآخر يقال إنه موالٍ للنظام، ومليشيات قبلية مسلحة موالية للثورة، وأخرى موالية للنظام، وسكان طحنهم الفقر وعجنهم النزوح، كل هؤلاء ينشطون في محافظة أبين.

    يعمل نظام الرئيس صالح على إثبات أن القاعدة في أبين تشكل خطرا كبيرا على المصالح الغربية، كما تقول المعارضة، ويعمل قادة المعارضة وغيرهم ممن أعلنوا عن انضمامهم للثورة الشبابية على إثبات أن القاعدة لن تشكل أي خطر إن سقط نظام صالح، وتعمل القاعدة على نفي كل تلك الإثباتات، لكن السكان في محافظة أبين لا يعملون أي شيء سوى انتظار ما سيتمخض عنه عمل العاملين.

    والأمر الذي صار ثابتا وطنيا لدى السلطة والمعارضة، بعد أن كان تفريطا في السيادة الوطنية، هو أن للطائرات الأمريكية التجسسية وغيرها، حق التحليق في الأجواء اليمنية طولا وعرضا، وحق القصف ولو لمواطنين يمنيين بحجة أنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة، فإذا كان الرئيس صالح قد وافق على ذلك سرا قبل فضائح وثائق ويكيليكس المسربة، فإن قيادات المعارضة، كما تقول القاعدة، وافقت على ذلك علنا وعلى الهواء مباشرة عبر القنوات الفضائية، لتبقى القاعدة هي الطرف الوحيد الذي ينكر هذا الأمر.

    وعلى الرغم من أن القضاء على تنظيم القاعدة في أبين هدف مشترك لباقي الأطراف، ولو بشكل ظاهر بالنسبة للبعض، إلا أن لكـل طرف غرضه الخاص في ذلك، وهو أمـر ـ لا شك ـ يصب في صالح التنظيم ويجعله الأكثر قوة ويوطد علاقته بالسكان المحليين، تماما كما هو حاصل.

    على طريق حروب الجيوش النظامية، القاعدة تسيطر على أبين
    غيَّـر تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب إستراتيجيته العسكرية فتمكن من الاستيلاء على محافظة أبين كاملة قبل أشهر، لكن المعارضة اليمنية اتهمت نظام الرئيس صالح بتسليم المحافظة للقاعدة، لغرض لفت نظر الغرب عن قضية الثورة المطالبة برحيله وإسقاط نظام حكمه، إلى القضية الأهم والأكثر حساسية في القاموس الغربي.

    ولم يكن تنظيم القاعدة في السابق يخوض حروبا تقليدية على طريقة الجيوش النظامية، أو يسعى للسيطرة على مناطق ليستقر فيها، كما يفعل اليوم، فحربه تعتمد على التنقل الذي يرى أنه يرهق خصمه ويشتته، إضافة إلى أن الحرب بهذه الطريقة تتناسب وإمكاناته العسكرية، فعلى الرغم من سقوط دولة طالبان مركزيا في أفغانستان قبل أكثر من ثمان سنوات، إلا أن القاعدة حققت في ظل حرب العصابات بعد ذلك، ما لم تكن لتحققه في ظل بقاء دولتها المركزية، لكنها في أبين عادت لتسيطر وتستقر.

    وتسيطر القاعدة إلى جانب مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين على معظم مديريات المحافظة، حتى المديريات التي خرجت عن سيطرتها كمديريتي لودر ومودية، لديها فيها الكثير من الأنصار وبعض النقاط العسكرية، كما استطاعت من خلال ردها الشرس على القبائل التي جُنِّدت ضدها أن تحيد هذه القبائل تماما عن لعب أية أدوار تصب في صالح خصومها.

    ومع أن الأمور الداخلية لمحافظة أبين، خصوصا في جانبها الأمني، استقرت بشكل كبير في ظل سيطرة التنظيم عليها، إلا أن معركة جديدة كان عليها أن تبدأ، يخوضها جيش قيل إنه مؤيد للثورة أُسند بمحاربين من أبناء القبائل وبدعم أمريكي وسعودي كبير، ومنذ أكثر من ثلاثة أشهر بقي هذا الجيش المؤيد والمدعوم عاجزا عن رفع الحصار عن اللواء 25 ميكانيكي وعن تحرير مدينة زنجبار وباقي مناطق محافظة أبين من مسلحي القاعدة.

    وبدورها اتهمت قوىً معارضة النظام اليمني أو قيادات فيه بدعم تنظيم القاعدة في محافظة أبين، وإلى هذا الدعم أرجعت تلك القوى صمود التنظيم كل هذه الفترة، وإن لم يسهم الدعم الأمريكي والسعودي للجيش المؤيد للثورة، كما يسمونه، في إحراز أي تقدم على الأرض طوال أشهر.

    ودعم القاعدة الذي تحدثت عنه القوى المناوئة لنظام الرئيس علي صالح تنكره القاعدة جملة وتفصيلا، وتعتبره "هراء و تلفيقات من قبل أطراف تعمل دائماً في التشويه والبلبلة حتى تعطي صورة مغلوطة عن المجاهدين" كما تنفي القاعدة أن يكون الجيش الذي تقاتله "مؤيدا للثورة الشبابية" فحربها كما تقول هي مع "قوات الأمن المركزي ووحدات مكافحة الإرهاب في زنجبار والكل يعرف أنها هي من تقمع الثورة وتقتل الناس, واللواء 25 أعلن قائده الصوملي أنه ليس مع الثورة في لقاء مع جريدة الشرق الأوسط, ولا يشرف الثورة أن ينظم إليها أمثال هذا اللواء المجرم"، حد تعبيرها، وتدلل القاعدة على صحة ما تقوله بلقاء اللواء مهدي مقولة بقائد اللواء المحاصر الصوملي بعد عملية التحرير، مع أن مقولة متهم بدعم القاعدة في أبين وبمحاولة إفشال جهود رفع الحصار عن اللواء 25 ميكانيكي.

    تجنيد القبائل وتبعاته
    تمكنت جهات عسكرية وأخرى قبلية يُقال إنها محسوبة على الثورة الشبابية من تجنيد عدد من أبناء قبائل محافظة أبين لمحاربة تنظيم القاعدة في المحافظة، وجاءت هذه الخطوة بعد الصعوبات والإحراجات التي واجهتها قوات الجيش في معاركها ضد القاعدة، لكن هذه الخطوة أدخلت المحافظة في مأزق صعب ربما يغرقها في الفوضى لأعوام قادمة.

    فكما هو معلوم أن كثيرا من المنتسبين إلى القاعدة أو "أنصار الشريعة" كما يحلوا لهم أن يسموا أنفسهم، هم من أبناء المحافظة، وبالتالي فإن أي اقتتال داخلي لا بد وأن تمتد آثاره لسنين قادمة في بلد يحتل الثأر فيه رأس قائمة مشاكله، ومع أن المجنِدين لأبناء القبائل يدركون التعبات السلبية لأمر كهذا، إلا أن اهتمامهم بإثبات ما يتهمون النظام به طغى على كل شيء.

    وتقول معلومات القاعدة إن بعض أبناء القبائل وافقوا على العرض بدافع من حاجة بسبب الوضع المعيشي الصعب الذي يعيشه أبناء المحافظة، رغم أن المبالغ التي كانت تُصرف لهم زهيدة جدا، ومع ذلك سوِّق الأمر باسم "القبائل المؤيدة للثورة"، رغم أن المناطق التي لا تسيطر عليها القاعدة، أو التي يقال إنها في أيدي القبائل المؤيدة للثورة، تشهد تفلتا أمنينا غير مسبوق، فعلى سبيل المثال احتجنا إلى التوقف أكثر من ثلاثة وعشرين مرة عند أكثر من ثلاثة وعشرين نقطة قبلية في منطقة "أحور" التي لا تتواجد فيها القاعدة، وفي كل نقطة يجب على السائق أن يدفع ما يسمونه "حق النقطة" إلى درجة أن كثيرا من سائقي السيارات التي تمر من ذاك الخط، خصوصا أصحاب الشاحنات الكبيرة، يتمنون لو أن أنصار الشريعة يسيطرون على المنطقة.

    وبخصوص تعامل أنصار الشريعة مع أبناء القبائل المنضمين إلى صفوف قوات الجيش فقد أخذ طابعا لينا في بدايته، لكن ذلك، كما يقول مسلحو الجماعة، شجع أبناء القبائل على التمادي أكثر، حيث قاموا باختطاف عدد من مقاتلي التنظيم وتسليمهم لقوات الجيش، ولم يكن أمام التنظيم سوى الرد الرادع، حد قولهم. وجاء الرد على شكل عمليات انتحارية، الأولى استهدفت اجتماعا للقبائل في مديرية مودية وقتلت فيه عددا من المجتمعين من أبرزهم "أبو بكر عشال وجمال بدر والسيد"، وهم من المسئولين البارزين في جهاز الأمن القومي والسياسي بحسب معلومات الجماعة، والثانية استهدفت تجمعا آخر للقبائل في منطقة العرقوب وأودت بحياة ما يزيد عن أربعين شخصا، وكان للعملية الثانية مفعولا قويا، حيث توقف بعدها عدد كبير من أبناء القبائل عن مساندة الجيش.

    وتقول القاعدة إنها قادرة وفي أي وقت على بسط سيطرتها على كامل محافظة أبين، لكنها لا تريد الدخول في حروب مع القبائل التي حُرِّضت ضدها ما لم تكن هذه القبائل هي البادئة، كما حدث في مدينة شقرة الساحلية التي يقول مسلحو التنظيم إنهم استعادوها من القبائل بستة عشر مقاتلا فقط.

    وبعد عمليتي مودية والعرقوب التي سقط فيها عدد كبير من أبناء القبائل رفعتْ القبائل جميع نقاطها من الأماكن التي كانت تتواجد فيها إلى ما بعد مديرية لودر، ولم تبق سوى النقطة العسكرية التي عند الكهرباء في المديرية. وكان أبناء القبائل قد استعادوا مدينة شقرة في وقت سابق، وتقول المعارضة إن صالح سلمها مجددا لمقاتلي التنظيم بعد الضغوط الخارجية التي مورست عليه للتوقيع على المبادرة الخليجية، مع أن المدينة لم تُسلم لقوات الجيش حتى يسلمها النظام للقاعدة، بل استعادتها القاعدة من أبناء القبائل.

    القاعدة والمعارضة
    تصر قوى المعارضة اليمنية وكثير من منتسبي طبقة النخبة المثقفة على أن تنظيم القاعدة في اليمن ليس أكثر من صناعة رسمية يدار ويمول من داخل القصر الجمهوري في العاصمة صنعاء، وأن كل ما يحدث كان بالإمكان أن لا يحدث إن وجد نظام آخر.

    وفي كل مناسبة يظهر فيها تنظيم القاعدة عبر عمل عسكري أو إصدار إعلامي تكون للمعارضة اليمنية مناسبتها في الربط بين ظهور التنظيم وبين حاجة النظام اليمني إلى ذاك الظهور، ولا أسهل من الربط بين حادث وحاجة اجتمعا في وقت واحد، كما حدث في محافظة أبين.

    المعارضة وهي تكثر الحديث، بمناسبة أو بدون مناسبة، عن علاقة النظام اليمني بتنظيم القاعدة، وتحشد للتدليل على ذلك نماذج من الواقع، تعتقد أنها تعري النظام وتكشف ألاعيبه، لكنه اعتقاد خاطئ فوَّت عليها استغلال ما يقوم به النظام اليمني كما ينبغي، وأظهرها كمن يجهل الكثير عن التنظيم.

    والنظام اليمني، كما لم تفهم المعارضة بقصد أو بدونه، لم يصنع تنظيم القاعدة ولا يديره، وإنما يستغل وجوده للأهداف التي يعرفها الجميع، وبطرق لا يعرفها الكثير وعلى رأسهم المعارضة اليمنية وجمع من المثقفين، بل وحتى المهتمون والمختصون بشئون تنظيم القاعدة.

    كما أن المعارضة وهي تسوق هذا الخطاب حول علاقة تنظيم القاعدة بالنظام اليمني للغرب في إطار صراعها السياسي مع نظام الرئيس صالح، تظهر نفسها كمن يجهل الكثير عن الواقع اليمني في هذا الجانب، فالغرب، والأمريكان على وجه الخصوص، يعرفون أكثر من غيرهم بأن هناك وجودا قويا وحقيقيا للقاعدة في اليمن جعلهم يعتبرونها أخطر من القاعدة في أفغانستان وباكستان، وبأن النظام يستغل هذا الوجود أو يستفيد منه، وبالتالي فإن حديث المعارضة سيكون خارج سياق ما تفكر فيه الإدارة الأمريكية.

    وكما هو معلوم أن تنظيم القاعدة تنظيم عالمي، ويتواجد بكثرة في البلدان التي تشكل بيئتها حاضنا آمنا له، لأسباب تتعلق بالعادات والتقاليد أو بالجانب الأمني أو بالطبيعة الجغرافية الصعبة، واليمن من البلدان التي اجتمعت فيها كثير من عوامل تلك البيئة، إضافة إلى موقعه الجغرافي الهام، والعلاقة المقدسة للتنظيم ببعض المناطق اليمنية التي تحدثت عنها النصوص الدينية كمحافظة أبين.

    هذا الاطمئنان إلى هذا التفسير لما يجري، بالنسبة للمعارضة، سيصدمها قطعا بواقع مختلف إن انتهى نظام صالح ووصلت هي إلى الحكم، وستجد نفسها في حرج كبير أمام الوعود التي قطعتها للغرب بخصوص معالجة هذا الملف المقلق له، وربما بدأتْ تدرك ذلك بعد فشل القوات النظامية بمعية القبائل المنضمة إليها في حسم المعارك بمحافظة أبين الجنوبية منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

    ويعتقد تنظيم القاعدة، بحسب كثير ممن التقيت بهم من مقاتلي وقيادات التنظيم، أن الإخوان المسلمين يقفون بكل ما أوتوا من قوة وراء الترويج لهذه الشائعة التي أصبحت ثقافة سائدة لدى الناس.

    ومن خلال الأيام التي قضيتها مع مقاتلي التنظيم، واطلاعي عن قرب على تفاصيل حياتهم وسلوكياتهم، بدا لي أن ربط التنظيم بالنظام أمر ساذج للغاية، وكلام لا يستند على أكثر من الاستنتاج المصحوب بقناعات وبأحكام مسبقة، فكثير من المقاتلين كانوا في مراكز علمية سلفية، وكثير منهم ممن شارك في القتال بأفغانستان والعراق، ولديهم الشيء الكثير من العلم الشرعي، ويستحيل أن يجند النظام هؤلاء ليلعبوا دورا يدر عليه بعض المال، كما أن النظام أضعف بكثير من أن يجند ويدعم كل هذا العدد من المقاتلين من داخل اليمن وخارجها.

    ويؤمن كثير من أعضاء التنظيم الذين التقيت بهم أن المعارضة اليمنية، وقادة التجمع اليمني للإصلاح بوجه خاص، يدركون أن لا علاقة للتنظيم بالنظام سوى علاقة الاستفادة التي لا ينكرها التنظيم نفسه ولا يتحمل جرمها، لكن المعارضة، كما يرى التنظيم، تبحث دوما عما يمكن أن يضعف موقف النظام، وكان هذا الملف الحساس أهم ما تثيره المعارض لذلك الغرض.

    كيف خرج التنظيم عن صمته في أبين؟
    منذ انطلاق الثورة الشبابية وحتى شهرها الرابع، التزم تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب الصمت، وتوقف نشاطه العملياتي، كباقي فروع التنظيم في البلدان التي شهدت ثورات مشابهة، خشية أن يؤثر ذلك على سير الثورة، فجميع الأنظمة التي طالبتها شعوبها بالرحيل، اشتركت في مسألة التخويف بهذا الملف، لإجبار الغرب على التمسك بها، وجاءت توجيهات الدكتور أيمن الظواهري لفروع تنظيمه بالتوقف عما يمكن أن يؤثر على هذه الثورات، لتؤكد هذا الأمر، والتزم التنظيم بتلك التوجيهات حرفيا.

    كما جاء حرص التنظيم على عدم الظهور خلال الثورات الشعبية العربية من منطلق إيمانه بأنه يشترك مع هذه الشعوب في نقاط مهمة، كرفض الوصاية الغربية على المنطقة، وقد ترجمت ذلك ثورة مصر بفتح معبر رفح وكذا مطالبة المصريين بضرورة إعادة النظر في بعض بنود اتفاقية كامب ديفيد.

    لكن المشهد اليمني كان مختلفا تماما في هذه القضية، ففي مقابل تخويف نظام صالح الغرب بملف تنظيم القاعدة، سارعت المعارضة إلى طمأنته بأنها ستكون الحليف الوفي والمخلص في التعاطي مع ملف الحرب على الإرهاب، رغم أن المعارضة كانت تشنع على نظام صالح أيما تشنيع بسبب إخلاله بالسيادة الوطنية، خصوصا بعد مقتل القيادي القاعدي أبي علي الحارثي في صحراء مأرب عام 2002م بواسطة طائرة أمريكية بدون طيار، وكذا بعد تسريبات وثائق ويكيليكس التي تحدثت عن سماح نظام صالح للطيران الأمريكي بضرب أهداف مفترضة للقاعدة في اليمن.

    وتؤكد التصريحات الأخيرة للناطق باسم أحزاب اللقاء المشترك السيد محمد قحطان، وكذا تصريحات القيادي المعارض عبد الرحمن بافضل، أن المعارضة ستكون أكثر تفريطا في السيادة الوطنية، كما يقول ويفهم تنظيم القاعدة، وبالتالي لم تعد مراعاة الثورة من الأمور التي تهم التنظيم، مادام أن سقف أهدافها لا يتجاوز استبدال نظام علي صالح بنظام بديل يفتح الأجواء اليمنية على مصارعها للطيران الأمريكي والفرنسي، كما يؤكد عبد الرحمن بافضل.

    هذا التسابق نحو الغرب بين نظام الرئيس صالح وأحزاب المعارضة في ظل تأكيد شباب الثورة على رفض الوصاية الخارجية، أقنع "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" بأن الثورة لم يعد لها من أمرها شيء، وجاءت التطورات الأخيرة بناء على هذه القناعة، رغم تأكيدها على وقوفها إلى جانب الثورة الشبابية واتفاقها معها في كثير من الأهداف.

    ويقول من التقيت بهم من أعضاء وقيادات التنظيم إن السيطرة على مدينة زنجبار جاءت بعد ثلاثة أشهر من انطلاق الثورة الشبابية في اليمن، وإن هذا الوقت كان كافيا لأن تحقق الثورة ما تريد قبل أن تتدخل الأحزاب في شؤونها، لكنها لم تفعل، بل تحولت إلى ورقة ضغط سياسية بيد أحزاب المعارضة وبعض القوى القبلية والعسكرية.

    ويتساءل قادة التنظيم الذين التقيت بهم (هناك حوار سينشر لاحقا) عن سبب كيل المعارضة بمكيالين، ففي حين تقول إن الجيش سلم أبين للقاعدة دون قتال، تشيد بسقوط ألوية عسكرية في نهم وأرحب وغيرها بأيدي رجال القبائل، كما أنها تدين العمل المسلح للقاعدة في أبين، وتقره للقبائل في الحصبة وأرحب ونهم وفي محافظة تعز وغيرها.

    ولا يخفي تنظيم القاعدة ألمه من تمرير ما تقوله المعارضة حول علاقة النظام بالتنظيم على كثير من شباب الثورة، رغم أن الأمور واضحة كثيرا في هذا الجانب، كما يقولون.

    اللواء علي محسن من "أنصار الله" في صعدة إلى "أنصار الشريعة" في أبين
    يتساءل مقاتلو أنصار الشريعة عن الأسباب التي دفعت اللواء على محسن الأحمر إلى التخلي عن محافظة صعدة لأنصار الله "الحوثيين" وإصراره على تحرير محافظة أبين من أنصار الشريعة "القاعدة". ويتوقعون أن إظهار حسن السيرة والسلوك أمام الولايات المتحدة الأمريكية هو الدافع الأبرز، بالإضافة إلى إضعاف موقف نظام صالح، لكنهم لا يبالون بذلك في النهاية، فمنذ اندلاع الحرب بين تنظيم القاعدة والولايات المتحدة الأمريكية لم يملك العالم أجمع إلا أن يقف في صف الثانية، وكما يقولون فإنهم قد قبلوا التحدي بهذا الشكل ولم يعد أمر الـ"ضد" والـ"مع" يمثل فارقا في قاموسهم.

    ماذا تعني سيطرة الجيش على مدينة زنجبار
    بوصول الجيش اليمني عبر الساحل إلى المنطقة التي يتواجد فيها اللواء 25 ميكانيكي احتفل الإعلام الرسمي، وكذا الإعلام المعارض، بتحرير مدينة زنجبار من مسلحي القاعدة، وتبادل الطرفان التهاني مع الولايات المتحدة الأمريكية، كلٌ على طريقتـه.

    وسيقت لعملية السيطرة روايات مختلفة لا يتطابق أي منها مع ما جرى ويجري على الأرض، دون الأخذ في الحسبان ما قد تتمخض عنه الأيام بل الساعات القادمة من أمور قد تناقض كل ما قيل، والمهم أن كل طرف يريد أن يحسب النصر لصالحه الخاص.

    وبغض النظر عن صحة أخبار السيطرة بالشكل الذي صورته وسائل الإعلام الرسمية والمعارضة، لا يعتقد "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" أنه سيخسر الكثير إذا ما فقد السيطرة على مدينة زنجبار التي يفرض سيطرته عليها منذ التاسع والعشرين من شهر مايو الماضي، فهو في كل الأحوال، سيعود إلى إستراتيجيه الخاصة والمتمثلة في حرب العصابات، وهي الإستراتيجية المناسبة له مقارنة بإمكاناته العسكرية وبوضعه الأمني بشكل عام.

    وتعني سيطرة قوات الجيش على مدينة زنجبار أو على محافظة أبين أن تنظيم القاعدة سيبدأ مرحلة جديدة أكثر شراسة، يمتزج فيها العمل العسكري النظامي بحرب العصابات التي يجيدها التنظيم، كما تعني السيطرة أن التنظيم سيكون أقدر على الوصول إلى هدفه، فمعارك منطقة دوفس كانت تدور في منطقة مكشوفة لم يستطع فيها الجيش التقدم نحو زنجبار واللواء المحاصر، ولا المسلحون دحر هذه القوات.

    فبعد أن تمكنت قوات الجيش من رفع الحصار عن اللواء 25 ميكانيكي والوصول إلى ملعب الوحدة القريب من اللواء، تمكن مقاتلو التنظيم عبر كمين نصبوه من قتل عشرة جنود في دوار أبين بالقرب من منطقة الملعب يوم الأحد الماضي، وقد تشهد الأيام القادمة عمليات كثيرة من هذا النوع.

    وعلى الرغم من أن التطورات الأخيرة بدت مفاجئة أو مهمة، على الأقل في نظر أصحابها، ونعني بها التقدم على الأرض الذي أحرزته قوات الجيش من جهة الساحل، إلا أنها في نظر مسلحي تنظيم القاعدة، أو أنصار الشريعة في أبين، غير مهمة، بل تأخرتْ كثيرا، لأن التنظيم كان قد أفسح المجال لهذه القوات قبل أسبوع من تقدمها، في إطار إستراتيجيته الجديدة.

    وكان تنظيم القاعدة في مدينة زنجبار قد واجه صعوبات كبيرة في المواجهات التي دارت في منطقة دوفس مع الحملة العسكرية المكلفة بشكل رئيسي برفع الحصار عن اللواء 25 ميكانيكي، لأسباب تتعلق بطبيعة الأرض التي يحارب عليها وبفارق إمكانات التسليح العسكري، رغم أن هذا الفارق لم يساعد قوات الجيش على التقدم إلا بصورة نسبية جدا من جهة الساحل كما أسلفنا، وجاء تقدمها الأخير بعد تراجع التنظيم بمحض إرادته.

    وخلال الجولة التي كنت أقوم بها بشكل يومي برفقة مسلحي التنظيم أثناء تواجدي في مدينة زنجبار ومديرية جعار قبل التطورات الأخيرة بأسبوع، كان مسلحو التنظيم يخبرونني بأن ما سأنقله عن المعارك لن يكون له أهميته بعد أيام، لأن جديدا ما سيطرأ على الإستراتيجية العسكرية للتنظيم، دون أن يعطوني تفاصيل إضافية، لكن ومن خلال حديثهم لي عن طبيعة المعارك في دوفس، أدركت أن للإستراتيجية علاقة بالانسحاب أو التراجع من جبهات القتال في المنطقة.

    تجدر الإشارة هنا إلى أن خسائر التنظيم خلال المواجهات الأخيرة، لم تكن كبيرة، رغم الأرقام المهولة التي تتناقلها وسائل الإعلام المحلية والخارجية، والتي تعتمد عادة على مصادر مناوئة للتنظيم، فخلال عشرة أيام قضيتها هناك وتابعت فيها أخبار المعارك دقيقة بدقيقة، سقط سبعة مقاتلين من مسلحي التنظيم فقط، منهم أربعة عن طريق الطيران الأمريكي بدون طيار، ليس في منطقة المواجهات بدوفس بل في مدينة شقرة الساحلية وفي مديرية المحفد البعيدة.

    وسخريةً مما تتناقله وسائل الإعلام من أخبار عن أرقام ضحايا القاعدة في أبين، قال لي مقاتلو التنظيم إن هؤلاء السبعة سيكونون سبعين في أخبار الصحف والقنوات الفضائية، لكنهم أبدوا عدم اكتراثهم بذلك، وكل ما يهمهم، كما يقولون، هو ما يحرزونه على الأرض.

    وبالعودة إلى أخبار السيطرة على مدينة زنجبار، فعلى الرغم من أن وسائل الإعلام الرسمية تحدثت عن سيطرة كاملة لقوات الجيش على المدينة وأنها تقوم بعملية تمشيط، وأن مقاتلي القاعدة تراجعوا إلى مديرية جعار، إلا أنها لم تعرض صورة واحدة من داخل المدينة، واكتفت بنقل صور من منطقة الملعب والمناطق القريبة من اللواء، مع العلم أن هناك مسافة بين المدينة والملعب ليست بالقصيرة.

    عن جيش عدن أبين
    رغم الأعداد الكبيرة لمقاتلي التنظيم في محافظة أبين إلا أن عدد من كان يقاتل بهم في جبهة "دوفس" لا يتجاوز الأربعين مقاتلا، بقليل من قذائف الآر بي جي والهاون ومعدلات البيكا، بالإضافة إلى الأسلحة الشخصية.

    ورغم أن التنظيم لا يمتلك إحصائية دقيقة لأعداد مقاتليه في محافظة أبين، إلا أن أعدادهم تبدو كبيرة جدا، فبالإمكان أن تشاهد كل يوم أشخاصا جددا قدموا من مختلف المحافظات اليمنية، بالإضافة إلى وجود مقاتلين من دول أخرى، عربية وأجنبية.

    ورغبة منه في إشراك أكبر عدد ممكن من مقاتليه في حرب تقليدية لم يسبق لهم أن خاضوها، كان التنظيم يستبدل المقاتلين في الجبهة بآخرين بشكل شبه يومي، لكن كثيرين لم يأت عليهم الدور بعد.

    وعلى غير ما كان متوقعا كانت المعارك تدور عن قرب، بل تصل أحيانا إلى الالتحام المباشر، وتظهر مقاطع فيديو للتنظيم عناصر من مقاتليه وهم يعتلون الدبابات ويلقون القنابل داخلها. وبحسب المشاركين في معارك "دوفس" فإن المسافة التي كانت تفصل بينهم وبين قوات الجيش في الأوقات الطبيعية (غير أوقات المعارك) لا تتجاوز الخمس مئة متر.

    ومن خلال حديثي إلى مقاتلي التنظيم، بدوا متحفزين جدا لخوض المعارك في جبهة القتال بدوفس أو لتنفيذ عمليات انتحارية. وعلى ذكر العمليات الانتحارية يوجد لدى قيادة التنظيم كشف يضم أسماء مقاتليه الذين يرغبون في تنفيذ هذا النوع من العمليات، وتجاوز عدد من في الكشف الألف انتحاري معظمهم يستعجلون تكليفهم بالمهمة.

    وحول نوعية العبوات التي يستخدمها "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" في عملياته، يقول التنظيم إن العبوات الأخيرة "طُنية" أي يتجاوز وزنها الطن، وإن لها مفعولا مضاعفا جدا، كعملية العلم الأخيرة التي دمرت دبابات وبعضا من ناقلات الجند، وعملية المجمع الحكومي بمحافظة الجوف، ويأمل أن يرفع وزنها إلى خمسة أطنان.

    وعلى مستوى التسليح الشخصي لمقاتلي التنظيم يوجد في جعبة كل مقاتل أربعة مخازن رصاص، وأحيانا تُضاعف فتصبح ثمانية، ومكانان لقنبلتين، توضع في أحدهما قنبلة يدوية ويوضع في الآخر مصحف وكُتيب صغير يحتوي على مجموعة من الأذكار.

    أما على مستوى الوضع المعيشي فلا يعاني المقاتلون أية مشاكل، فلديهم ما يكفيهم لأشهر، ويقولون إنهم يحصلون على الدعم في هذا الجانب من جهات وأشخاص يؤمنون بقضيتهم ومن خلال عملياتهم المالية.

    عمليات خارج الحدود
    لم يحُل انشغال التنظيم بمعارك محافظة أبين ضد قوات الجيش دون تنفيذه لعمليات ضد خصوم آخرين خارج حدود المحافظة، فعملية المطمة بمحافظة الجوف التي استهدفت المبنى الحكومي الشهر الماضي واتهم حزب الإصلاح نظام صالح بالوقوف وراءها لغرض إعادة الاقتتال الداخلي مع جماعة الحوثي، واتهم الحوثيون أمريكا بالوقوف وراءاها، كانت عملية انتحارية نفذها أحد عناصر تنظيم القاعدة يُدعى خطاب الحوطي، من مديرية الحوطة بمحافظة شبوة، ومؤخرا تبنى التنظيم هذه العملية.

    وتقول معلومات التنظيم إن العملية التي قالت وسائل الإعلام إنها أودت بحياة شخصين كانوا في مبنى المجمع الحكومي، أودتْ في حقيقة الأمر بحياة أكثر من مئة شخص من جماعة الحوثي كانوا مجتمعين في المبنى، وإن انتشال الجثث استمر لأكثر من ثلاثة أيام.

    ولا يعرف سبب دقيق لاختيار التنظيم ذاك التوقيت لتلك العملية لكنه يتحدث عن وجود لعناصر تابعة لجماعة الحوثي ضمن الحملة المكلفة برفع الحصار عن اللواء 25 ميكانيكي، ويقول إن لديه أدلة تؤكد ذلك.

    محافظة مدمرة
    لا شيء يقلق السكان في المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو "أنصار الشريعة" بمحافظة أبين سوى التحليق الدائم للطيران الأمريكي بدون طيار، ومؤخرا القصف العشوائي للطيران اليمني والطيران السعودي، كما حدث في مديرية جعار القريبة من مدينة زنجبار.

    أما مدينة زنجبار فتبدو خالية من سكانها، إلا من قلة قليلة بقوا في المدينة لعدم تمكنهم من النزوح، ويخشى هؤلاء السكان من أن يكونوا هدفا قادما لأية ضربة عشوائية لا تفرق بين مواطن وغيره.

    ويعيش من تبقى من سكان مدينة زنجبار على ما يقدمه لهم مقاتلو التنظيم المتواجدون في المدينة من طعام ودواء، ويناشدون المنظمات الحقوقية سرعة النظر في وضعهم.

    ومن جانب آخر يبدو حجم الدمار في مدينة زنجبار مهولا جدا، حيث طال كل شيء تقريبا، خصوصا المعالم البارزة، كمتحف زنجبار، ومبنى المحافظة، والجامعة، ومنزل الشيخ طارق الفضلي، وكثيرا من المساجد المدارس وأقسام الشرطة، وكذا ملعب الوحدة الرياضي الذي دُمر بشكل كبير، بالإضافة إلى منازل المواطنين التي سوي معظمها بالأرض.

    ويبدو أن مديرية جعار القريبة ستكون أول مناطق محافظة أبين لحاقا بمدينة زنجبار، حيث أجبر القصف الجوي الأخير كثيرا من سكانها على النزوح إلى مناطق بعيدة، خصوصا وأن الأهداف التي قُصفت في المديرية لم يكن لها علاقة بمقاتلي القاعدة، كمستشفى الرازي العام وسوق المدينة وبعض المساجد والفنادق وكذا منازل المواطنين.

    ويقول مقاتلو القاعدة إن الغرض من هذا القصف هو خلق حالة من الامتعاض لدى السكان من تواجد القاعدة في مناطقهم، ووضعهم تحت حرج الوضع الإنساني الصعب للنازحين، وإن النظام أو من يحاربهم يتعمدون إهمال نازحي أبين لهذا الغرض، وللغرض ذاته اتجه القصف الجوي إلى منازل ومحال المواطنين، كما يقولون.

    وخلال تواجدهم في مديرية جعار وفي كثير من مناطق محافظة أبين، نجح مقاتلو القاعدة في خلق حالة من الود بينهم وبين سكان تلك المناطق، خصوصا وأن كثيرا من المقاتلين ينتمون إلى هذه المناطق، وكان نموذج القاعدة مثاليا جدا مقارنة بنموذج نظام صالح، بالنسبة لهم، فإضافة إلى الاستقرار الأمني غير المسبوق، يقوم التنظيم بتقديم بعض الخدمات للمواطنين، خصوصا في الجانب المعيشي، وقد أطلعني مسئولو إعلام التنظيم على كشوفات تحتوي على نوعية المعونات التي يقدمونها للمواطنين والتي شملت عددا كبيرا منهم، كما أن هناك "بوزتين" خُصصتا لتوزيع الماء إلى المنازل، وهو شيء يعني الكثير بالنسبة لشعب لم يعتمد على حومته يوما.

    ويقول المواطنون في مديرية جعار إن كثيرا من الجرائم كالقتل والسرقة وغيرها اختفت بشكل كبير منذ أن دخل أنصار الشريعة مناطقهم، كما انتهت ظاهرة التقطع في طريق مديرية المحفد العام، وكان هذا الطريق قد عُرف بعمليات تقطع مفزعة للغاية، ووصل الحد بقطاع الطرق هناك إلى نـزع "خرص الذهب" من آذان النسـاء.

    وخلال تجولنا في مديرية جعار كان كثير من الأطفال يقابلوننا بإشارات النصر ويهتفون بالتكبير والتحميد.

    حالة قصاص
    خلال أيام العيد أعدمت القاعدة مواطنا في مديرية جعار قصاصا، وقالت بعض وسائل الإعلام إن الحادثة جاءت في إطار تصفية القاعدة حساباتها مع أبناء القبائل المنقلبين عليها، وهو ما أنكره أهالي هذا المواطن أثناء لقائي بهم.

    جدل حول مشروعية قتل الجنود ابتداءً
    يبدو أن هناك اختلافا بينهم حول مشروعية قتل الجنود. لكنهم متفقون على أن ليس كل جندي مشروع قتل. فهناك الكثير من منتسبي المؤسسة العسكرية لا يتعرضون لهم، كقوات النجدة والقوات الجوية، وغيرها، كما أنهم لا يستهدفون الجنود في المحافظات الأخرى، وبمقدورهم، حد قولهم، أن يقتلوا الكثير يوميا لو أرادوا، لكنهم يستهدفون قوات الجيش والأمن في المحافظات التي تدور فيها المعارك في إطار ردة الفعل على استهداف الجنود لهم، ويبدو أن قضية قتل الجنود، بشكل عام، لم تُحسم بعد.

    وكان تنظيم القاعدة يقول في السابق إن معركته ليستْ مع الجنود بل مع أمريكا ومن تحالف معها ضده، وفي عملية مأرب عام 2009م أطلق التنظيم سراح سبعة من الجنود وقعوا في قبضتهم بعد معارك مع قوات الجيش.

    وأكد لي أحد قادة التنظيم الذين التقيت بهم أنهم أطلقوا سراح عدد كبير من الجنود وقعوا في الأسر خلال معارك مدينة زنجبار الأخيرة، خصوصا المعارك التي دارت في محيط ملعب الوحدة الرياضي، ونفى هذا القيادي ما تناقلته وسائل الإعلام عن إعدامات قام بها مقاتلو التنظيم للجنود الأسرى، بل إنهم دفعوا لهم تكاليف عودتهم إلى مناطقهم.

    لكن عملية استهداف الجنود توسعت قليلا، ويفسر أحد قادة التنظيم هذا الأمر بأن "الذي تغير أن الجنود والمؤسسة العسكرية لم يقبلوا الحياد ووقفوا في طريقنا وقاتلونا, وأرسلوا لنا الحملات تلو الحملات".

    وللتنظيم إصدار جديد بعنوان "اذهبوا فأنتم الطلقاء" يوثق كثيرا من عمليات إطلاق سراح الجنود الذين وقعوا في الأسر، وفي فيلم "فتح زنجبار" أظهرت لقطات للمقاتلين وهم يطلقون سراح الجنود الأسرى بعد أن تعهد الجنود أن لا يقاتلون ضدهم مجددا، وقوبل هذا الأمر بارتياح واسع من قبل مواطني زنجبار.

    قصة النجاة
    التقيت في أبين بثلاثة ممن هربوا من سجن المكلا المركزي في عملية الهروب الأخيرة التي شكك كثير من المتابعين في صحتها، واتهموا ـ كالعادة ـ نظام الرئيس صالح بالوقوف وراء العملية، وحجتهم أن السجن يقع في منطقة جبلية يصعب الحفر فيها، بالإضافة إلى أن العملية تشبه عملية الهروب من سجن الأمن السياسي بصنعاء في عام 2006م لثلاثة وعشرين من أخطر قيادات التنظيم، لكن للهاربين رأي مغاير تماما، فالمنطقة التي تم الحفر فيها كانت مردومة بالتراب ولم تكن أرضا صلبة، ولعل ذلك تم أثناء البناء، وقالوا إنهم واجهوا أثناء الحفر بقايا إطارات لسيارات وغيرها من المخلفات التي تدل على ردم. علما أنهم كانوا الوحيدين الموجودين في السجن، أي السجناء الثمانية والسبعين، وكانت غرف السجن مفتوحة على بعضها.

    وأطلعني السجناء الفارون على إصدار الملاحم الجديد "قصة النجاة" وفيه توثيق لعملية الحفر كيف تمت، وفي التسجيل تصوير لمعظم فترات الحفر داخل السجن بكاميرا جوال.
    الجدير بالذكر أن عملية العلم الأخيرة والتي راح ضحيتها عدد من الجنود، نفذها أحد هؤلاء الفارين، وبهذا تكون جهيزة قد قطعت قول كل "معارض" لصحة عملية الهروب من سجن المكلا المركزي.

    استياء من أداء قناة الجزيرة
    يعتقد التنظيم أن تعاطي قناة الجزيرة مع ملف القاعدة تغير كثيرا منذ بداية الثورات الشعبية العربية رغم مستجدات التنظيم الكبيرة، في اليمن وخارجه، ويجتهد البعض فيرجع هذا التغير إلى توجه إدارة القناة الإخواني، حيث تتعامل قناة الجزيرة ـ كما يقول ـ مع الثورات الشعبية كما لو أنها ثورات إخوانية بحتة، بدليل أن تفاعلها مع ثورة مصر كان مختلفا.

    ويستشهد بعض أعضاء التنظيم بتعاطي قناة الجزيرة مع خبر تحرير قوات الجيش لمدينة زنجبار، فعلى الرغم من أن المصدر الرئيس للخبر هو الإعلام الرسمي اليمني والإعلام المعارض إلا أن الجزيرة بدت واثقة جدا وهي تتحدث عن سيطرة الجيش على المدينة، وكأنها رافقت عملية التحرير خطوة بخطوة قذيفة بقذيفة، كما يقولون.

    وأبدوا استغرابهم من إرسال القناة مراسلين أو موفدين إلى أكثر مناطق العالم اضطرابا وتخوفهم من إيفاد من ينقل لها الحقائق من محافظة أبين، وذكروا أن نزول مراسل القناة أحمد الشلفي إلى المحافظة لم يجاوز مدينة شقرة الساحلية والتي تقع على الأطراف، رغم أنهم كانوا سيوفرون له الحماية اللازمة إن أراد أو وافق على القيام بجولة داخل المحافظة.

  7. #7

    عضو ذهبى


    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    رقم العضوية : 115064
    الجنس: ذكر
    المشاركات : 5,684
    التقييم : 7294
    أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً

    رد: اليمن: علماء دين يحرمون التظاهر و"الخروج على ولي الأمر"

    نصف شهر في ضيافة تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب


    عبدالرزاق الجمل ـ صحيفة الوسط



    ستكون مشتاقا قطعا لمعرفة تفاصيل حياة هذه الجماعة وسلوكها حينما تفكر بزيارتها، لمهمة صحفية أو حتى لمجرد الفضول البشري، وقطعا ستكون خائفا جدا، لأن الموت يتواجد بكثرة حيث تتواجد هذه الجماعة، والإنسان، بطبعه، يبتعد عن الأماكن التي تقل فيها فرص الحياة بكل ما أوتي من خوف، فضلا عن أن يذهب إليها بمحض جنونه.

    كان التواجد في أماكن تقل فيها فرص الحصول على معلومات صحيحة ودقيقة عن هذه الجماعة أسوأ من التواجد في الأماكن التي تقل فيها فرص الحياة، بالنسبة لي على الأقل، لقناعتي بأن ما يُكتب ويُقال في وسائل الإعلام المحلية والخارجية خلاف ما يحدث على أرض الواقع هناك، لهذا قررت أن أغامـر وأستجيب لدعوة الزيارة.

    في الطريق كانت تتقافز إلى ذهني صور كثيرة عن الوضع هناك، وضع الجماعة العام، ووضعي معهم بشكل خاص، كيف سيكون، إن وصلت إليها أو إليهم سالما طبعا، خصوصا وأن الصوت الذي لا يكاد يتوقف هو صوت الطيران الأمريكي بدون طيار، بالإضافة إلى مشاكل الطريق الأخرى، ووسيلتي الوحيدة لتجنب مشاكل هذا الطيران في الطريق من محافظة شبوة إلى محافظة أبين هي أن أغلق تلفوني وأتوكل على الله.

    أغلقت تلفوني، وقبل ذلك علقي عن التفكير بمخاطر محتملة، حتى أبدو بمنتهى طبيعيتي مع من رافقوني في السفر من شبوة إلى أبين، لكن فمي ظل مفتوحا لأسئلة لم تتوقف إلا في مدينة شقرة الساحلية، المدينة التي توقفنا فيها للاستراحة، وهي مدينة استعادها التنظيم مؤخرا بعد أن كان رجال القبائل قد سيطروا عليها في وقت سابق.

    قبل الوصول إلى مدينة شقرة سلكنا طريقا ترابيا وعرا، الطريق العام غير آمن في بعض المناطق. في الطريق لم يكونوا يسألونني كثيرا، كانوا يحدثونني عن مخاطر زيارتي لجماعة محظورة، ويذكرونني بما حل بالصحافي عبد الإله حيدر شائع، وبكل تأكيد لم يكونوا يدركون أنني لا أحتاج إلى مخاوف إضافية، في هذه الرحلة الشاقة بالذات.

    الصحافة لا تنقل الحقيقية، كل صحيفة تتبع جهة ما أو شخصا ما، وكل الجهات والأشخاص لا يحبون القاعدة، كل الصُحف إذن تعمل ضد تنظيم القاعدة، لو نقلتَ حقائق من هنا، هل ستنشرها صحيفتكم كما هي؟.. كان هذا استنتاج وسؤال لأحد رفقاء السفر، فأجبته بـ"نعم" لا يبدو أنها أقنعته، لهذا هزَّ رأسه وقال لي "خير إن شاء الله.

    رفيق آخر: أتمنى أن تنقل الواقع كما هو، حتى لو لم يكن في صالحنا. أخبرته أني ما جئت إلى هذا المكان إلا لأنقل الواقع كما هو، وإلا لبقيت أنقل واقع محافظة أبين من صنعاء، كما يفعل الكثيرون.
    ثالث: ذاك الظن بك يا ....... أبو من أنت؟
    أنا: أنا عبد الرزاق الجمل.. وبس
    لا أحد هناك ينادي أحدا باسمه، لدواع أمنية، فلكل شخص كنيته، وربما كنت الوحيد الذي ينادى باسمه، قبل أن يتبرع أحدهم ويقترح لي كنية.. لقد أصبحت "أبا المهاجر" بعد ذلك.

    لازلنا في شقرة. أدرك جيدا أن هذه المدينة مليئة بمقاتلي تنظيم القاعدة، فكثافة التحليق للطيران الأمريكي التجسسي غير عادية، مقارنة بمناطق أخرى. هذا مقياس دقيق لمعرف حجم تواجد التنظيم في هذه المنطقة أو تلك. معلومات الأمريكان قوية في هذا الجانب، لكنهم لا يستفيدون منها كثيرا. مقاتلو القاعدة يقومون باحتياطاتهم اللازمة:
    ـ القاعدة الأولى: أغلق التلفون
    ـ القاعدة الثانية: تحرك كثيرا. الطيران الأمريكي لا يضرب الأهداف المتحركة
    ـ القاعدة الثالثة: لا يجتمع أكثر من ثلاثة في مكان واحد
    ـ القاعدة الرابعة: قراءة الأذكار

    الفضاء المباح
    تذكرت شيئا له علاقة بالموضوع.. نقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسئولين أمريكيين أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما صعدت في الآونة الأخيرة من الهجمات بطائرات من دون طيار في اليمن.

    الصحيفة نقلت عن المسئولين الأمريكيين أيضا تأكيدهم على أن ما يجري في اليمن على العكس مما يجري في باكستان، حيث تتطلب كل غارة في اليمن أو الصومال موافقة من البيت الأبيض، وأن الأهداف تؤخذ من لائحة مصادق عليها لكبار القياديين في قاعدة شبه الجزيرة العربية.

    خبر الواشنطن بوست لا يحتاج لتأكيد من مسئولين أمريكيين، يحتاج فقط لزيارة إلى محافظة أبين. كما أن تأكيدات المسئولين الأمريكيين بأن أهداف الطيران الأمريكي في اليمن تؤخذ من لائحة مصادق عليها لكبار القياديين في التنظيم، غير أكيدة، بل الأكيد خلاف ذلك، فبعد مغادرتي لمدينة شقرة قتلت طائرة أمريكية بدون طيار خمسة من مقاتلي القاعدة الجدد في مدينة شقرة وفي مديرية المحفد بمحافظة أبين، وتكرر هذا في مناطق أخرى.

    بالمناسبة.. نفى قائد اللواء 25 ميكانيكي في حوار مع صحيفة الخليج الإماراتية أية مشاركة من أي نوع للطيران الأمريكي في معارك أبين.

    مدينة البعوض
    في شقرة أنا الآن، وقلبي وعقلي في مدينة زنجبار، هناك فضول طاغٍ لمعرفة الوضع داخل تلك المدينة، لهذا كنت أستعجلهم التحرك.. يا لشوقي واحتراقي في انتظار الموعدِ.. كدت أستدنيه لكن أصوات الانفجارات التي تتناهى إلى مسامعي من جبهة المعارك بـ"دوفس" كادت أن تقنعني بالبقاء في مديرية شقرة، كما أقنعتْ قبلي مراسل الجزيرة أحمد الشلفي.

    القادمون من زنجبار يحدثوننا عن المستجدات على جبهة القتال حينما نصادفهم في الطريق أو يتوقفون في مدينة شقرة. الوسائط البشرية هي الوسيلة المعتمدة لتناقل الأخبار في محافظة أبين بين مقاتلي التنظيم، وقطعا فإن أخبارهم لن تجد طريقها إلى وسائل الإعلام المحلية والخارجية، من تلك التي تنقل من أبين ما لم يحدث في أبين، رغم أنها تتحدث عن خسائر في صفوف التنظيم أيضا.

    ما قيمة هذه الأخبار الآن، بالنسبة لي كصحافي في منطقة معزولة كهذه، فلا قدرة لي على الاتصال بوسيلة إعلامية، لأن الاتصال مقطوع، ولن تكون هذه الأخبار ذات أهمية إن نقلتها في وقت لاحـق، هل سأخرج من أبين بآخر ما حدث فيها فقط؟.. هكذا كنت أتساءل. مع أن ما آخر ما حدث فيها كان كبيرا جدا، بحجم كذبة السيطرة على مدينة زنجبار بعد فك الحصار عن اللواء 25 ميكانيكي. كل هذا لا يهم، ما يشغل بالي أكثر من أي شيء آخر هو أمر التحرك نحو مدينة زنجبار ونحو مديرية جعار المتوترة والمناطق القريبـة منهـا.

    كدت أنسى.. شربت كميات هائلة من المياه والعصائر الباردة في الطريق وأثناء توقفنا بمدينة شقرة، بسبب الحرارة المرتفعة التي لم أعتد عليها. كان في السيارة ما لذ وطاب من العصيرات والشوكلاتة، باستثناء المنتجات التي يقاطعونهـا، كالبيبسـي.. الكرم عندهم حاتمي. هذا حينما تكون أمورهم المادية على ما يُرام، لكنهم قد يضطرون لبيع بعضٍ من الأسلحة في الظروف الصعبة، لتغطية بعض احتياجات المقاتلين. المقاتلون مستعدون للتأقلم مع أي وضع، لا تخيفهم الفاقة ولا يفرحهم يسر الحال، إنها مسألة وقت، وما يحدث على الأرض هو الذي يخيف أو يُفرِح. شاهدتُ مقاتلين حقيقيين يخوضون معارك حقيقية.

    مدينة شقرة ساحلية حارة يتواجد فيها البعوض بكثرة، والسيئ في هذه المدينة أن هذه الحشرة المؤذية تتواجد فيها حتى في وضح النهار، ناهيك عن الليل، لهذا كنت خائفا من أن نقضي ليلتنا فيها، لكن نهوض السائق وهو ينفض الغبار عن قميصه بدد هذا المخاوف.

    الطريق إلى زنجبار آمن جـدا، بسبب انتشـار مسلحـي القاعـدة على امتداده. قوة بشرية كبيرة لدى تنظيم القاعدة في هذه المناطق تجعل التقديرات الدولية لأعدادهم مجرد تقديرات لا أكثر. وتقول التقديرات الدولية إن مقاتلي التنظيم في اليمن قد يصلون إلى ثلاث مئة مقاتل، غير أن هذا العدد يصبح "نكتة" حينما ترى بأم عينك أعدادهم في محافظة أبين فقط، وأحسب أن الولايات المتحدة الأمريكية تدرك ذلك، وطائراتها التجسسية أيضا، لكن هل كان لتصريحات الجنرال ديفيد بيترايوس الأخيرة علاقة بهذا الأمر؟.

    بيترايوس وبافضل
    في الوقت الذي تتلقى فيه الولايات المتحدة الأمريكية وحلف النيتو ضربات موجعة من تنظيم القاعدة في أفغانستان، يخرج علينا الجنرال ديفيد بترايوس قبل أيام ليقول إن القاعدة في اليمن أخطر منها في أي بلد آخر، ولم يكن بيترايوس أول من صرح بهذا، فقد سبقه إلى ذلك كثير من المسئولين الأمريكيين، بل إن تصنيفـا لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" ذهب إلـى هذا الرأي قبل أكثـر من سنـة مـن الآن.

    تصريح بيترايوس يعكس حجم القلق الغربي من تنامي تنظيم القاعدة في منطقة يمـكن أن يشكـل تنـامـي التنظيـم المتزايد فيهـا خطـرا كبيـرا علـى مصـالحـه فـي الجزيـرة العربيـة، خصوصا في هذه المرحلة التي تشهد فيها اليمن تفلتا أمنيا غير مسبوق على خلفية الثـورة الشبابية الشعبيـة المطالبة بإسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح.

    وهو أيضا محاولة للاستفادة من دخول المعارضة اليمنية على خط الترحيب بالتدخل الأمريكي العسكري المباشر، للحصول على صلاحيات أكبر في مجال الحرب على الإرهاب، بعد أن كانت المعارضة في السابق تتهم نظام صالح بالتفريط في السيادة الوطنية حين سمح لطائرات أمريكا بقصف أهداف مفترضة للقاعدة في بعض المحافظات اليمنية.

    ولتمرير ترحيبها بالتدخل الأمريكي العسكري المباشر على شعب يتحسس كثيرا من أي تدخل خارجي في شئونه، تسوق المعارضة اليمنية لفكرة ارتباط تنظيم القاعدة في اليمن بنظام الرئيس صالح، حتى يأتي التدخل الأمريكي في إطار الثورة ضد نظام يطالب الشعب برحيله، وهو ارتباط ينكره تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب جملة وتفصيلا.

    كما سبق للمعارضة وأن طمأنت الولايات المتحدة الأمريكية بأنها ستكون حليفا مخلصا لها في الحرب على ما يُسمى بـ"الإرهاب"، بعد سقوط النظام الحالي، وهو، على ما يبدو، نوع من مبادلة المعارضة لعب نظام الرئيس صالح بملف تنظيم القاعـدة، بلعب مماثـل.

    إذن.. الحديث الأمريكي عن خطر التنظيم في اليمن ليس لأن التنظيم خطِرا فقط، بل لأن عليها استغلال تسابق أطراف الصراع (السلطة والمعارضة) على تقديم خدماتهم في هذا الجانب، بشكل أمثل، فأكثر ما كان يزعجها في السابق هو ردة الفعل الشعبية التي كانت تثيرها قوى مناهضة للنظام، لكن تلك القوى صارت أكثر ترحيبا بالتدخل الأمريكي، ولكم أن تسألوا القيادي المعارض عبد الرحمن بافضل الذي قال إنهم مستعدون لإعطاء أمريكا وفرنسا ما تريدان من صلاحيات ووقت لضرب تنظيم القاعدة في اليمن.

    الدخول إلى زنجبار ليلا
    من مدينة شقرة رافقتْ سيارتنا سيارة أخرى بها بعض المقاتلين، هذا إجراء أمني لا أعرف سببه، لكني لا أعتقد أن له علاقة بما سيأتي.. كان علينا أن نمشي بالحد الأدنى من السرعة، بل بأقل من ذلك، وبدون أنوار، هذا قبل الوصول إلى مدينة زنجبار بعشرة كيلو تقريبا. تلك منطقة مكشوفة للواء المحاصر، ويمكن أن يطلق النار على أي ضوء يشاهده.

    كنا نهتدي بما يتناهى إلى أعيننا من لون السيارة المرافقة، وحينما تبعد أكثر يستخدم سائقنا جهاز "المخابرة" لإخبارهم بأننا لم نعد نرى شيئا وبأن عليهم تخفيف السرعة أكثر. كان هذا متعبا جدا، لذلك قرر سائق السيارة المرافقة أن يغامر ويشغل أنواره، لنهتدي بها نحن. كانت هذه مغامرة كبيرة بالنسبة لي، لكن علمت فيما بعد أنهم لا يبالون باستهداف اللواء لسياراتهم، ولا يبالغون في أخذ الاحتياطات الأمنية بهذا الشكل، لقد فعلوا ذلك حفاظا على حياتي أنا. يجب أن أصل إلى زنجبار سالما، لهذا تنفسوا الصعداء حينما وصلنا زنجبار وأخذوا يهنئونني بذلك. لا أدري ما أهمية أن تصل سالما إلى مدينة هي الأكثر توترا؟!.

    لم نبق كثيرا في مدينة زنجبار، فلا أحد فيها غير المقاتلين الذين يتوزعون في أكثر مداخلها، لهذا اتجهنا سريعا إلى مديرية جعار القريبة، والتي تُعتبر منطقة الإمداد الثانية لمقاتلي التنظيم في جبهة دوفس بعد مدينة زنجبار.

    مديرية جعار
    الحياة هنا طبيعية رغم بدء بعض الأسر بالنزوح بسبب القصف الذي سبق وصولنا بيوم. القصف استهدف مستشفى الرازي العام ومسجدا في المدينة، وأودى بحياة بعض المواطنين.. لا أعرف تفاصيل الحياة في هذه المديرية كثيرا، فلم يمر على وجودي فيها سوى ساعة، والكهرباء مقطوعة، وأنا مرهق بما يكفي بعد تلك الرحلة الشاقة. ينبغي أن أنام الآن، والصباح رباح.
    المسئول الإعلامي في مديرية جعار: نعلم أنك مرهق جدا وتحتاج إلى الكثير من الراحة، هي لحظات وينتهي الإخوة من تجهيز المكان الذي ستبيت فيه، يجب أن يكون آمنا.

    أنا: يمكنني أن أنام في أي مكان وكيفما اتفق، لا داعي للتجهيز، خذوني فقط إلى مكان نومي. كنت أخشى التأخير لا أكثر، وإلا فأنا بحاجة ماسة لمكان مريح ينسيني عناء الرحلة. أخبرني المسئول الإعلامي أن وقت التجهيز لن يزيد عن نصف ساعة، وفعلا كان كما قال.

    جاءت سيارة بها أحد إعلاميي التنظيم وأخذتنا خارج جعار. لم نبتعد كثيرا طبعا، كنا على بعد 2 كيلو من المديرية، تحت إحدى الأشجار. هذا هو مكان نومي الذي كانوا يجهزونه. يبدو أنهم كانوا يبحثون عنه فقط. فرش على التراب، وغطاء خفيف، ودهان يقيك البعوض، وتعليمات تقيك الطيران الأمريكي، وتعليمات أخرى يمكن أن تقيك الطيران السعودي واليمني حينما تعود إلى مديرية جعار صباحا:

    حينما تسمع صوت الطيران الأمريكي بدون طيار يجب أن تغلق تلفونك وأن تتحرك كثيرا، فهذا الطيران لا يتمكن من قصف الأهداف المتحركة، وحينما يأتي الطيران اليمني يجب أن تبقى في مكانك، على العكس تماما من الحالة الأولى، لأن الطيران اليمني يخطئ هدفه دوما، وقد تكون هدفه الخاطئ إن تحركت.. هذه دبة بها ماء إن احتجتها ليلا، للشرب أو لأمور أخرى، و.. تصبح على خير.

    قمت في الليل "لأمور أخرى" بسبب تناولي لكمية كبيرة من المياه والمشروبات في الطريق، لكني لا أدري إلى أين أذهب. غامرتُ وابتعدت مسافة لا بأس بها، وحينما عدت اتضح لي أن الليل قد انتهى وأن عليَّ أن أتوضأ لصلاة الفجر. صلينا جميعا ثم عدنا للنوم.

    هناك سيارة مكلفة بتوزيع الطعام على المقاتلين، يسمونها سيارة "العيشة"، أيقظتنا من النوم للإفطار. كنت قلقا من طعام جماعة مشردة اعتاد مقاتلوها على الحياة كيفما اتفق، لكني فوجئت حينما أخرج لنا سائق "سيارة العيشة" كيسا به القشطة والعسل والخبز والماء وبعض من العصيرات. ظننت في البداية أن هذا اهتمام بي لأني ضيفهم، لكني فوجئت مرة أخرى بأكياس كثيرة في السيارة ستوزع علـى المقاتليـن.

    لم يمض على عودتنا إلى مديرة جعار سوى ربع ساعة حتى بدأ القصف، القصف طال ثلاثة أماكن بعد لحظات قليلة من تواجدي فيها مع بعض المقاتلين، بالإضافة إلى أماكن أخرى في المديرية. أخبروني أن هناك جواسيس يضعون شرائح للطيران أو يحددون أماكن تواجد المقاتلين، وأنهم يبحثون عنهم.

    علاقة مقاتلي القاعدة بالمواطنين في هذه المديرية، كما هي في المناطق التي يسيطر عليها المقاتلون، حميمة جدا. القصف الجوي هو كل ما يخشاه مواطنو مديرية جعار. وبسببه يشعر التنظيم بحرج.


    إدارة التوحش
    تجري الأحداث في أبين وفق ما ورد في كتاب "إدارة التوحش" تماما.. وهذا الكتاب لمؤلفه "أبو بكر ناجي" يعد بمثابة الدستور للجماعة المسلحة، ويتضمن الكتاب منهجية عسكرية للتنظيم في المرحلة الراهنة، التي وصفها بأنها "أخطر مرحلة تمر بها الأمة".

    وعملية إدارة التوحش، كما في الكتاب، تعني إدارة الفوضى المتوحشة، تماما كتلك التي كانت في محافظة أبين، فالمناطق التي تسقط في الفوضى المتوحشة يجد فيها التنظيم بغيته، ومنها ينطلق، بل ويعمل على توسيع دائرتها الجغرافية، مستفيدا من تجاوب السكان المحليين معه، لما يوفره لهم من أمن في مرحلة لا يفكرون فيها بغيره، وإذا مرَّ مارٌ من منطقة في محافظة أبين لا يتواجد فيها مقاتلو التنظيم، سيدرك أهمية هذا الأمر.

    وبشيء من التفصيل يعرف مؤلف الكتاب عملية إدارة التوحش بأنها "إدارة حاجيات الناس من توفير الطعام والعلاج، وحفظ الأمن والقضاء بين الناس الذين يعيشون في مناطق التوحش، وتأمين الحدود من خلال مجموعات الردع لكل من يحاول الاعتداء على مناطق التوحش إضافة إلى إقامة تحصينات دفاعية". وهو ما يقوم به التنظيم في محافظة أبين وكذا في محافظة شبوة التي يتواجد في معظم مناطقها، وله فيها نشاطات عدة.

    ويكاد نموذج التنظيم في مديرية عزان بمحافظة شبوة أن يتعمم على باقي المديريات، بل إن أبناءها يتمنون ذلك، فمديرية عزان بسوقها المركزي الذي كان ميدانا لتصفية الحسابات، فلا يمر أسبوع دون أن تحدث عملية قتل فيه، باتتْ أكثر مناطق شبوة أمنا، منذ أن آلت أمورها إلى مقاتلي أنصار الشريعة.

    وإذا تمكن تنظيم القاعدة من بسط سيطرته على محافظة شبوة كاملة فسيكون لديه من الأرض أكثر مما لدى الثورة والسلطة. مساحة شبوة فقط تزيد عن ثمانين ألف كيلومتر مربع.

    ويلخص مؤلف الكتاب مهام إدارة التوحش في الآتي:
    1ـ إقامة القضاء الشرعي بين الناس الذين يعيشون في مناطق التوحش .
    2ـ نشر الأمن الداخلي والحفاظ عليه في كل منطقة مُدارة.
    3ـ رفع المستوى الإيماني أثناء تدريب ورفع الكفاءة القتالية لشباب منطقة التوحش وإنشاء المجتمع المقاتل بكل فئاته وأفراده عن طريق التوعية بأهمية ذلك .
    4ـ العمل على بث العلم الشرعي الفقهي (الأهم فالمهم) والدنيوي (الأهم فالمهم) .
    5ـ توفير الطعام والعلاج.
    6ـ تأمين منطقة التوحش من غارات الأعداء عن طريق إقامة التحصينات الدفاعية وتطوير القدرات القتالية.
    7ـ بث العيون واستكمال بناء إنشاء جهاز الاستخبارات المصغر.
    8ـ تأليف قلوب أهل الدنيا بشيء من المال والدنيا بضابط شرعي وقواعد معلنة بين أفراد الإدارة على الأقل .
    9ـ ردع المنافقين بالحجة وغيرها وإجبارهم على كبت وكتم نفاقهم وعدم إعلان آرائهم المثبطة و من ثم مراعاة المطاعين منهم حتى يُكف شرهم.
    10ـ العمل على الوصول للتمكن من التوسع ومن الإغارة على الأعداء لردعهم وغنم أموالهم وإبقائهم في توجس دائم وحاجة للموادعة.
    11ـ إقامة التحالفات مع من يجوز التحالف معه ممن لم يعط الولاء الكامل للإدارة.

    وقد رأيت كل هذه المهام على أرض الواقع تقريبا، باستثناء ما في البند "6"، فالقدرات الدفاعية للقاعدة لن تؤمن منطقة التوحش من قصف جوي أمريكي وسعودي ويمني مشترك.

    ولا أدري هل انتقلت القاعدة في اليمن من مرحلة "شوكة النكاية والإنهاك" التي تسبق مرحلة "إدارة التوحش"، أم أنها تفعل ذلك بعفوية، لكن محافظة أبين ستكون نموذجا جديدا لإدارة التوحش بعد نموذج الفصائل المقاتلة في أفغانستان "في المراحل الأولى للجهاد والمراحل الأولى لحركة طالبان" وبعد حركة "أبي سياف" وحركة "مورو" في الفلبين، وبعد حركات الجهاد بالجزائر في بعض فترات الجهات في التسعينات، وبعد الفصائل الإسلامية فـي الصومال بعـد سقـوط دولـة سيـاد بـري، كما يوضح ذلك صاحب الكتاب.

    استياء من وسائل الإعلام
    بعد يوم واحد فقط اعتدتُ على الحياة في مديرية جعار ومدينة زنجبار، كما اعتدت على الالتزام بالتعليمات الأمنية. يحلق الطيران السعودي فأختفي تحت شجرة، لأنها تحجب الرؤية. يحلق الطيران الأمريكي فأتحرك كثيرا، لأنه لا يقصف الأهداف المتحركة. يحلق الطيران اليمني فأثبت في مكاني، لأنه يخطئ هدفه دوما، لكن حين يحلق البعوض أستخدم دهانا مضادا، وإن كان هذا الدهان المضاد يضاعف الشعور بالحرارة، لأنه يسد مسامات الجسم. هذا إجـراء أمني ناقـص، خصوصـا لشخـص قدم من محافظة باردة مثلي.

    لا تسل عن شيء يا أبا المهاجر. يمكنك أن ترى كل شيء بعينك. قل لنا ماذا تريد، وإلى أين تود التحرك، وسنوصلك. لك الحرية المطلقة في التعرف علىَّ كل شيء هنا، حتى يكون نقلك للأخبار بناء على مشاهدتك أنت لا على ما نقوله لك نحن، وإن كانت معظم وسائل الإعلام تنقل أخبارنا بناء على ما تقوله وسائل إعلام النظام رغم أنها معروفة بتزييف الحقائق بل وبنقل أمور لا تمت للحقيقة بصلة.. كان هذا حديث المسئول الإعلامي لي.

    حسنا.. أود التوجه إلى ملعب الوحدة، فمعلومات صنعاء عن أبين تقول إنه في أيدي القوات النظامية.. لم يكن الملعب كما شاهدته في خليجي عشرين، حين دخلته لمهمة أخرى، ومع أناس آخرين تماما، لقد طال الدمار معظمه، وبشكل يبدو أنه متعمد، فلم يطل القصف مكانا آخر بهذا الشكل.

    على ذكر الملعب، أخبرني مقاتلو التنظيم بأن الأخبار التي تحدثت عن إعدام التنظيم لعدد من الجنود في ملعب الوحدة، عارية عن الصحة، وأنها أكاذيب تتناقلها وسائل إعلام السلطة والمعارضة، لتشويه المجاهدين. لقد زودوا الجنود الأسرى بمصاريف الطريق وأفرجوا عنهم، بعد أن تعهدوا بعدم العمل مع النظام ضدهم مرة أخرى، حد قولهم.

    إجراء أمني يتطلب أن لا نعود من الملعب إلى مدينة زنجبار. سيكون علينا أن نعود إلى جعار عبر طريق آخر، هو الطريق ذاته المكشوف للواء 25 ميكانيكي.. قبل أن نصل إلى أول نقطة في الطريق المكشوف خرج أحد المقاتلين من تحت إحدى الأشجار وقال لنا التالي:

    سيطلق اللواء النار على سيارتكم، لكن لا تبالوا، هو يفعل هذا مع كل سيارة تمر من هناك. ضاعفوا السرعة وتوكلوا على الله.. المسافة بيننا وبين اللواء أقل من كيلو.
    يا الله.. السلامة هنا رهن الحظ، وحظي دوما تعيس.. لكن.. وإذا لم يكن من الموت بدٌ.. فمن العار أن تموت جبانا.. تظاهرت بأني غير مبال أيضا، إلا أن هذا التظاهر لم يدم طويلا. لقد بددته أصوات المعدلات والرصاص الذي كان يمر من فوق رأسي، ونحن نسرع بشكل جنوني.

    قال السائق يطمئنني: لا تقلق حين تسمع صوت الرصاص، فالرصاصة التي ستقتلك لن تسمعها، كما يقول المثل. الأمثال هنا رصاص في رصاص.. أنا أقلق من الرصاص الذي يقتلني أكثر، لأن بعده رصاصا، وربما تكون الرصاصة القاتلة فيـه، باختصار.. لا أريد الموت هنا، برصاص أسمعه أو بآخر لا أسمعه.

    لم أتمكن من الذهاب إلى جبهة المواجهات في دوفس، رغم طلبي ذلك، تلك منطقة تهدد حياتي، والحفاظ على حياتي أمر يهمهم كثيرا، حتى لا تتهم القاعدة إن حدث لي مكروه. في كل الأحوال لم يكن الذهاب إلى تلك المنطقة مهما، فهي منطقة معارك وأخبارها تصلني أولا بأول كما تصل إلى المقاتلين تماما.

    قنابل يدوية وأشياء أخرى



    هل تريـد أن تتعرف علـى مـا نشعر بـه؟.. الـبس هذه الجعبـة واحمـل هـذا السـلاح.. والآن هل تشعر بشيء بعد أن لبست الجعبة وحملت السلاح؟.. نعم، أشعر بأني صرتُ أكثر ثقلا.. فاصل من الضحك.. كان هذا حوارا بيني وبين المسئول الإعلامي ونحن تحت شجرة أثناء غارة جوية قالوا إنها سعودية.

    يستمر في توجيه أسئلته لي: أنت كيمني، لا شك أن لديك خـبرة فـي استخدام السـلاح، أليس كذلك؟.. أجيب: بلى، أستطيع أن أتعامل من السلاح الخفيف، من الكلاشنكوف إلى المعدل، وبطبيعة الحال ليستْ لدي أية معلومات عن القنابل. يتبرع رفيقي ويقوم بتعليمي:

    ركز.. هذا الجزء الأكبر منها هو الجزء الميت والذي تتواجد بداخله الشظايا، يمكن أن يسقط من مكان مرتفع دون أن ينفجر، كما ترى الآن، وهذه القطعة الصغيرة التي بحجم الأصبع، تُسمى الصاعق، حساسة جدا، إن تعرضت لضعف هذه الضربة ستنفجر، ويضربها بشكل خفيف.

    يا إلهي.. ماذا لو أخطأ التقدير، ماذا لو كانت معلوماته غير دقيقة، ماذا لو حدث أي خطأ الآن؟. أسئلة كثيرة أثارها الخوف فيَّ، لكن ذلك لم يمنعني من أن أمسك بالقنابل وأطلب من رفيقي أن يوثق العملية بصورة.

    وهكذا مرت أيامي في محافظة أبين، تحت قصف جوي مستمر، ووسط مغامرات من هذا النوع.. والتفاصيل التي يمكن أن تُكتب كثيرة.

  8. #8

    عضو ذهبى


    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    رقم العضوية : 115064
    الجنس: ذكر
    المشاركات : 5,684
    التقييم : 7294
    أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً

    رد: اليمن: علماء دين يحرمون التظاهر و"الخروج على ولي الأمر"

    الشيخ فهد القصع المطلوب الثالث باللائحة الأمريكية:

    القبائل اليمنية لم تنقلب علينا وموقف السعودية من الثورة مخزي وبن لادن مجاهد ومات شهيدا... و'القاعدة' جزء من نسيج المجتمع


    حاوره الصحفي :: عبدالرزاق الجمل .






    2011-09-19


    كان علينا أن نقطع مسافة طويلة عبر طريق جبلي وعر للوصول إلى المنطقة التي اختارها المطلوب الثالث في القائمة الأمريكية الشيخ فهد القصع لإجراء حوار صحفي معه.

    لم يكن البعد عن أعين الطائرات الأمريكية التي باتت تجوب الأجواء اليمنية طولا وعرضا هو الغرض من الاختيار لتلك المنطقة البعيدة، بل كان الأمر على النقيض من ذلك، فهي المنطقة ذاتها التي قصفتها طائرات وصواريخ أمريكا أواخر عام 2009م وسقط فيها عدد من رفاق الشيخ فهد في التنظيم، كان أبرزهم القيادي محمد عمير الكلوي. منطقة بعيدة في إحدى منعطفات وادي رفض الطويل والوعر بمحافظة شبوة احتضنت هذا الحوار الذي أكد لي الشيخ فهد قبله أنه نجا بالفعل من غارة جوية أمريكية استهدفت قسم شرطة كان بجواره في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين قبل أسابيع، وإن كانت وسائل الإعلام الأمريكية قد تحدثت عن مقتله في تلك الغـارة. وفي هذا الحوار يجيب الشيخ فهد بن محمد القصع (37 عاما) على تساؤلات تتعلق بما يشاع عن حقيقة علاقة تنظيم القاعدة بنظام الرئيس صالح وعن ما بعد سيطرة القاعدة على محافظة أبين، بالإضافة إلى موقف التنظيم من الثورات الشعبية الأخيرة، وأسئلةٍ أخرى حول قضايا أخرى.. فإلى الحوار..


    ' لو بدأنا من المستجدات الأخيرة.. بسهولة سيطرتم على مدينة زنجبار وبسهولة خسرتموها.. لماذا؟

    ' الجيش لم يدخل زنجبار كما ادعى والمجاهدون لم ينسحبوا منها، هذه الحقيقة في الميدان، كل هذه الجعجعة والتطبيل من النظام لأنهم فقط فتحوا طريقاً للإمداد للواء 25 من البر، وهذا لا يعني الكثير بالنسبة للمعركة لأن الإمداد الأمريكي والسعودي من قبل لم يتوقف عن هذا اللواء من الجو، وظروف الحرب تختلف وتتبدل من وقت لآخر، وحروب العصابات لا تعتمد على الحفاظ على الأرض، ومعركتنا مستمرة ولن تتوقف ولا يمكن حصرها في زنجبار ولا غيرها، فالأرض كلها مسرح للمعارك مع هذا النظام وقواته المجرمة حتى يسقط بإذن الله.


    ' لنفترض أنكم لازلتم مسيطرين على محافظة أبين، لكن ماذا بعد، هل ستقضون العمر كله في الدفاع عن هذه السيطرة، خصوصا وأن وجودكم في أي مكان يعني وجود حرب؟

    ' الذي يشعل الحرب هو هذا النظام ومن ورائه الأمريكان وأما نحن فشأننا شأن غيرنا من المسلمين يدافعون عن أنفسهم كما في أرحب والحصبة ونهم وتعز، فالحرب وجودها وعدمها ليس مرتبط بنا وإنما هو مرتبط بالنظام الذي يقمع ويقتل ويدمر، وجهادنا مستمر وماضٍ حتى تزول عروش الطواغيت ويسود الأمن والشورى وتقسم الثروة بين الناس بالعدل.


    ' لكن القاعدة في السابق كانت تتجنب الظهور والسيطرة، فما الجديد الذي دفعها إلى السيطرة على محافظة أبين؟

    ' الجديد أن الشعب اليمني من أقصاه إلى أدناه خرج على هذا النظام وأبدى رغبته التامة في أن ينتهي حكم علي صالح وتضافرت جهوده معنا من أجل ذلك. ونحن جزء لا يتجزأ من مشروع هذا الشعب نحو الكرامة والحرية تحت ظل راية الإسلام.


    ' قلتم في رسالتكم الأخيرة للدكتور أيمن الظواهري إنكم ماضون على الخطة المرسومة من قبله، هل يُفهم من هذا أن الإستراتيجية الجديدة 'الظهور والسيطرة' هي خطته؟

    ' نحن نقاتل عدوا واحدا، في العراق وفي أفغانستان وفي اليمن، وهم الأمريكان وعملاؤهم، والإستراتيجية هي مواجهتهم وجهادهم ونحن نرتب وننسق مع قيادة المجاهدين في ذلك.


    ' بخصوص السيطرة، هل سيتوقف الأمر عند محافظة أبين أم سيتجاوزها إلى محافظات أخرى، لاسيما وأن أعمالا من هذا القبيل كانت قد بدأت في محافظة لحـج؟

    ' كما ذكرت لك من قبل، نحن نقاتل هذا النظام ومن خلفه من الأمريكان منذ زمن وفي كل مكان ونسعى لتتحرر الأرض من رجس هؤلاء الحكام الطغاة الذين كرهتهم الشعوب ولفظتهم، والأرض لله يورثها من يشاء.


    ' يُشاع أن المعسكرات في محافظة أبين سُلمتْ لكم بعتادها دون قتال، هل حصل هذا بالفعل؟

    ' هذا هراء وتلفيقات من قبل أطراف تعمل دائماً في التشويه والبلبلة حتى تعطي صورة مغلوطة عن المجاهدين، والحقيقة خلاف ذلك فقد قدمنا من أجل طرد قوات الأمن المركزي الكثير من الشهداء وقد هرب جزء كبير منهم إلى مقر اللواء 25 وقاتلنهم على ملعب الوحدة الجديد وأسر قرابة الخمسين من جنود الأمن المركزي وتم الإفراج عنهم بعد تعهدهم بعدم العمل مرة أخرى مع هذه القوات المجرمة، والمقصود أن المعركة مستمرة وبشراسة لا يمكن معها قبول هذه الشائعات التي تتحدث عن تسليم المعسكرات للمجاهدين، ثم إن هنالك معسكرات سقطت في أيدي القبائل والحوثيين في نهم والجوف فلماذا لا يتهمون أنها سلمت لهم.


    ' لكنكم سيطرتم على المحافظة في توقيت حساس جدا كان له تأثير سلبي على الثورة الشبابية، كما يرى البعض؟

    ' من ناحية التوقيت، لو تلاحظ أن المعركة في زنجبار حدثت بعد ما يزيد على ثلاثة أشهر من اندلاع الثورة وقد كان هذا الوقت كافيا لتحقق الثورة ما تريد، ولكن النظام استخدم لغة القوة وقتل الناس في ساحات التغيير، وإذا كانت عمليات المجاهدين ستؤثر عليها لأن الثورة أعلنت أنها 'سلمية' فلماذا لا تؤثر على الثورة أحداث الحصبة وأحداث أرحب وتعز، والكل فيها شارك بالسلاح، ونحن نقول إن هذا النظام لا ينفع معه إلا لغة القوة مثل ما حدث مع طاغية ليبيا معمر القذافي، وتحركنا دائماً كان لنصرة المستضعفين والتعامل مع الأحداث بما يتناسب معها؛ فماذا تريد من المجاهدين عندما يرون هذا النظام يقمع الناس ويهلك الحرث والنسل؟!، ليس هنالك حل معه إلا دفعه وليس في أبين فقط بل في كل البلاد.


    ' لكن شباب الثورة اليمنية الذين وقفتم ضد ما تعرضوا له من قتل يتهمونكم بذلك أيضا؟

    ' شباب الثورة أكثر وعيا من أن يصدقوا هذا الكلام، هنالك تشويش كما ذكرت لك يمكن أن يؤثر على البعض ويصدق هذه التلفيقات، ولكن عند استعراض الأحداث وربطها ببعضها وعند مراجعة السياق التاريخي للأحداث، يستوعب الجميع الحقائق بعيداً عن تشويش الأحزاب التي تريد أن تهيمن على الثورة وتتكلم باسمها وباسم شبابها.


    ' حدثنا عن طبيعة المعارك التي دارت في الأيام الأخيرة مع ما يسمى بالجيش المؤيد للثورة.

    ' الحديث بهذا الخصوص قد يطول ولكن أهم شيء أننا لا نقاتل 'جيشا يؤيد الثورة' كما يزعم الزاعمون، نحن قاتلنا قوات الأمن المركزي ووحدات مكافحة الإرهاب في زنجبار، والكل يعرف أنها هي من تقمع الثورة وتقتل الناس، واللواء 25 أعلن قائده الصوملي أنه ليس مع الثورة في لقاء مع جريدة الشرق الأوسط، ولا يشرف الثورة أن ينظم إليها أمثال هذا اللواء المجرم الذي قتل النساء والأطفال وهدم البيوت والمساجد بقصفه الهمجي بالمدفعية والدبابات، اللواء في حقيقته هو جزء من الحملة الصليبية على اليمن، واللواء يقاتل من الأرض والأمريكان من الجو حتى على مستوى التغذية والإمداد يأتي للواء بطائرات أمريكية حسب اعتراف الصوملي قائد اللواء، وقد اعترف قائد الفرقة علي محسن بأن المساعدات من الأمريكان والسعودية هي من يطيل أمد بقاء اللواء 25، والكل يعرف موقف السعودية المناهض للثورة في اليمن، فهل هذا لواء مع الثورة أم مع الأمريكان وآل سعود؟.

    أما عن طبيعة المعركة فهي بين المجاهدين وبين اللواء 25 في أطراف زنجبار، وكذلك هنالك عدة ألوية منها اللواء 31 حرس جمهوري، واللواء 201 ميكا، تساندهم في ذلك القوات الجوية الأمريكية وسلاح الجو السعودي واليمني وكذلك البارجات الأمريكية التي دخلت إلى المياه الإقليمية اليمنية للقصف بصواريخ كروز وغيرها، وهؤلاء الأطراف كلهم لا يريدون لليمن الخير وإنما يريدون منا التبعية المطلقة لهم.


    أنصار الشريعة


    ' سيطرت على المحافظة جماعة تُطلق على نفسها اسم 'أنصار الشريعة' من هي هذه الجماعة، أو لم هذه التسمية الجديدة إن كانت لكم؟

    ' المسلمون كلهم هم أنصار للشريعة، وأنصار الشريعة تضم كل المجاهدين الذين اختاروا أن يعبر اسمهم عن رؤيتهم لمشروعهم وهو أن يحكم شرع الله في البلاد، والتسمية ليست حكراً على أحد كما ذكرت لك فالمسلمون كلهم أنصار للشريعة.


    ' أهناك فوارق؟

    ' كما ذكرت لك، الاسم هو اسم عام يعبر عن مشروع المجاهدين وهو لكل المسلمين وإذ اتحد الهدف فليس هنالك مجال للحديث عن الفوارق.


    أزمة النازحين


    ' عشرات الآلاف من السكان نزحوا من المحافظة، ألا يشكل وضعهم الإنساني الصعب ضغطا عليكم؟

    ' نحن نتألم لذلك كما نتألم لنزوح الآلاف من أرحب والحصبة وتعز، هذا أمر محزن جداً وسنستمر في جهادنا حتى ننتزع لهم حقوقهم التي أهدرت وحتى يعودوا آمنين إلى مدنهم وقراهم، وهذا هو خيارنا الوحيد، وبحمد الله الناس يستوعبون هذا ويدعون للمجاهدين بالنصر في كل مكان هجروا منه، لأنهم يعلمون أن المشكلة الرئيسية هي في بقاء هذا النظام بقواته الباطشة المجرمة، ولا بد للحرية من تضحيات.


    ' أنت تقارن دوما ما تقوم به القاعدة في أبين بما يحدث في أرحب والحصبة وتعز، وتنسى أن لكم وضعا خاصا؟

    ' الذي يروج و يحاول أن يضعنا في معزل عن الأمة هم الأمريكان وعملائهم، نحن من الأمة ولا يمكن عزلنا عنها، حزننا حزنها ومأساتنا واحدة وعدونا واحد، أليس العدو هو هذا النظام وقواته التي يدربها ويدعمها الأمريكان، أليس الذي يقتل ويباد ويهجر هم أبناء هذا الشعب المسلم!!.

    ثم الذين هم في معزل عن الأمة هو هذا النظام وقواته التي تقتل الشعب لإرضاء الأمريكان. فليس هنالك فرق بين هذه القضايا بل هي مأساة شعب وأمة.


    ' لكن وجودكم هنا يعني القتال الدائم، هل يعني هذا أن على النازحين أن يبقوا نازحين؟

    ' وجودنا في أي مكان يعني أننا لا نقف مكتوفي الأيدي أمام عنجهية النظام وظلمه وأذاه، فمهمتنا الدفاع عن المسلمين و طرد هذا النظام وقواته من هذه المناطق التي يهدد فيها أمن الناس، والنازحون إذا خرجت هذه القوات العسكرية التابعة للنظام من أرحب ومن أبين ومن تعز فما هو المانع أن يعودوا آمنين، وإذا كان المقصود القصف الأمريكي فالأمريكان قد قصفوا البدو الرحل في المعجلة بأبين وقصفوا في مآرب وفي شبوة، الجميع يجب أن يقاوم هذا الظلم والاعتداء، وفتوى علماء اليمن في وجوب دفع العدو الأمريكي معروفة ومشهورة.


    ' وهل تخشون من أن يؤثر ذلك على مستقبل علاقتكم بأبناء المحافظة بسبب الأضرار التي لحقت بهم؟

    ' نحن أبناء هذه المناطق وأهلنا يحبون من يدافع معهم ويقاتلون دونه، وهذا الذي يحدث، الناس متفاعلون مع المجاهدين وينصرونهم ويدعون لهم، والعلاقة تتوطد مع إخواننا المسلمين بعد أن عرفوا المجاهدين عن قرب وعرفوا صدق نواياهم وحسن سلوكهم وصحة طريقهم ونبل هدفهم وشمولية مشروعهم الذي يهدف لإسقاط هذه الأنظمة الكافرة التي تحكم عالمنا الإسلامي، كل هذا يعزز من تواصلنا مع إخواننا المسلمين.


    انقلاب القبائل


    ' لماذا انقلبت عليكم القبائل؟

    ' ليس هنالك أي انقلاب من القبائل، كل ما في الأمر أن هنالك قوات عسكرية رسمية تريد أن تلبس لباس القبائل في معركة مكشوفة للجميع، ولكم أن تراجعوا أسماء الذين قتلوا في أبين وادعت وسائل الإعلام أنهم من القبائل، ستجدونهم عساكر برتب كبيرة في الدولة، قائد محور صعدة وقائد محور أبين و عدد كبير من الضباط بلباس مدني، هذه هي القصة باختصار وهي مكشوفة، والقبائل تواصلوا معنا وقالوا لنا بصريح العبارة إن هؤلاء نعم هم أبناؤنا ولكنهم يتحركون خارج نطاق القبيلة وهم أبناء الدولة والنظام، هكذا بكل صراحة، وقد سمح المجاهدون لأوليائهم وذويهم أن ينتشلوا جثثهم وكان هذا هو موقف قبائلهم.

    وهناك قلة منتفعة من قيادات أحزاب المشترك لها مصالح شخصية وارتباطات بالسفارة الأمريكية والسعودية تدفع لهم مبالغ مقابل اثارة الشغب في المناطق لخلق رأي عام.

    ' وكيف تقرأ مستقبل وجود تنظيم القاعدة هنا في ظل تدهور علاقته بقبائـل المحافظـة؟

    ' قلت لك نحن أبناء المنطقة ونحن من يجاهد ويقاتل الدولة منذ زمن، ويعرف القاصي والداني ظلم الدولة لهذه المناطق وغيرها من المناطق، والسؤال مبني على فكرة مغلوطة وهي أن المجاهدين ليسوا من أبناء القبائل، وهذا غير صحيح فغالبية المجاهدين هم أبناء القبائل ومن هذه المناطق، وقد قصفت منطقتي في ديسمبر 2009 م الموافق 7 محرم 1430هـ .


    ' إلى أي مدى يمكن أن يؤثر عليكم وقوف بعض القبائل في المحافظة إلى جانب الجيش؟

    ' الحديث كما قلت لك عن قلة منتفعة و السؤال يجب أن يكون عن مدى تأثرهم هم بتعاونهم المشين مع النظام أو مع آل سعود والأمريكان، بالنسبة للمجاهدين فلن يعرقل طريقهم أي شيء بإذن الله ومعركتنا معركة النفس الطويل التي لا يصبر العدو معها.


    ' على ذكر آل سعود، ما الدور الذي تلعبه المملكة العربية السعودية في اليمن؟

    ' آل سعود موقفهم من الثورة موقف مخزٍ، وهم من يدعم النظام ضد الثورة ويحاول إفشالها وعلي صالح يحظى بالرعاية عندهم كما هو الحال مع زين العابدين فآل سعود مع الطغاة ضد الشعوب، وهذا لا يخفى وقد خرج الناس في مظاهرات ضد موقف آل سعود.

    وآل سعود يعملون بقاعدة سعودية 'عزكم في ذل اليمن وذلكم في عز اليمن' لذلك يدعمون أطرافا ضد أطراف ويتدخلون بجواسيسهم ليشعلوا الحرب بين القبائل وأبنائها، حتى يدخلوا البلد في أتون حرب مستمرة.


    ' تناقلت بعض وسائل الإعلام أخبارا عن مفاوضات قادها بعض المشايخ القبائل معكم للخروج من المحافظة وطرد المقاتلين الذين قدموا من خارجها، ما صحة ذلك، وعلى ماذا تفاوضتم إن كان ذلك صحيحا؟

    ' المجاهدون اشترطوا أن يخرج اللواء 25 من المنطقة وهذا طلب منطقي لأنه هو سبب الدمار والخراب، واللواء يرفض ذلك، هذا ما حدث بالضبط.


    حركة الشباب المجاهدين


    ' ذكرت بعض وسائل الإعلام أن مقاتلين من حركة الشباب المجاهدين قدموا إلى اليمن بعد هزيمة الحركة في الصومال، حد تعبيرها، ما صحة ذلك؟

    ' أولاً لم تنهزم حركة الشباب المجاهدين في الصومال وإنما انسحبت من مقديشو تكتيكياً كما ذكرت، وهي تحكم معظم البلاد في الصومال، ثانياً نحن أمة واحدة ينصر بعضها بعضاً كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً) وقد جاءت هذه الثورات لتؤكد هذا المعنى في التلاحم والتراحم وأننا أمة واحد لا فرق بين أسود وأبيض وعربي وعجمي.


    ' لكن هل هناك إمكانية لاستقبال أو إرسال مجاهدين من وإلى الصومال عن طريق البحر؟

    ' البحر اتسع للبارجات الأمريكية و الصليبية ولن يضيق على المسلمين يتحركون فيه إلى كل مكان والحمد لله.


    ' في الوقت الذي تعود فيه حركة الشباب المجاهدين في الصومال إلى الإستراتيجية القديمة وتسلم مناطق كانت تحت سيطرتها، تسيطرون أنتم على مناطق في اليمن، ماذا عن إمكانية العودة إلى الإستراتيجية القديمة؟

    ' الدولة تتهاوى في كل مكان، ولم تعد تملك أي شرعية، استراتيجيتنا الحديثة والقديمة هي اسقاط هذه الأنظمة وتحرير الناس من الظلم والبطش، و تحكيم شرع الله بين الناس، وإذا تيسر ذلك فهو فضل من الله وسياستنا العسكرية مرنة دائما وأبداً.


    العلاقة بنظام الرئيس صالح


    ' أنتم صنيعة نظامية كما تقول المعارضة اليمنية وكما يقول كثير من المحسوبين على طبقة النخبة؟

    ' هذه البضاعة الزائفة هي التي تروج لها قيادات المعارضة لتشويه صورة المجاهدين، وهل مأساتنا ومأساة الشعب إلا من السلطة و قيادات المعارضة طيلة هذه العقود الماضية؟، فهم شريكا الحكم بلعبة الديمقراطية التي جاء بها الأمريكان، فهؤلاء هم أدوات للأمريكان وهم وجهان لعملة واحد والسفير الأمريكي هو الذي يحكم البلد، والمعارضة والسلطة في سباق لكسب الرضا الأمريكي.

    أما نحن فالشرق والغرب والقاصي والداني يعلم أننا نقاتل النظام ونعتبره نظاما غير شرعي وخارجا عن الإسلام، وأدبياتنا وخطابات قادتنا تدل على ذلك، وكما قلت لك نحن نقاتل النظام وقد قتل منا الكثير وأسر الكثير، ودمر بيوتنا وأعتدى علينا، نحن وهذا النظام في حرب مستمرة منذ أكثر من عقد من الزمن وكل ما يقال هو عبارة عن تشويش وتشويه ولكن الناس أكثر وعياً من أن تصدق هذه الأكاذيب.


    ' يقولون إن النظام يدعم بقاء التنظيم في اليمن لابتزاز الغرب ماديا وخصومه سياسيا.. هل تلحظون هذا؟

    ' هذه أيضاً من أكاذيب قادة المعارضة الذين في نفس الوقت يستنجدون الغرب والأمريكان ويقدمون أنفسهم كعملاء جدد لهؤلاء الصليبيين. وأما بالنسبة للنظام فكيف نكون أداة له و في نفس الوقت ننغص عليه ملكه، هذا تناقض لا يقبل.


    ' لكنه هرَّبكم من سجن الأمن السياسي عام 2006، وسلَّمكم بعض المحافظات في عام 2011م، وقتل عن طريقكم ضباطا وعقداء أمن في بعض المحافظات الجنوبية في الثلاث السنين الماضية؟

    ' هذه كلها كذبات وادعاءات هدفها التشويه، وعلى المدعي البينة، الحقيقة التي لا يمكن تجاهلها أننا نقاتل هذا النظام بالسلاح وهذا هو أعلى درجات الجهاد وأظهر صور البراء منه، وتحكمنا في قتالنا قواعد شرعية فهذا النظام هو نظام كافر عندنا ولا يمكن الالتقاء معه ولا الحوار فضلاً عن ما يذكر من تلفيقات.


    ' خلال بطولة خليجي عشرين توقفت عمليات القاعدة، رغم أنها كانت جنونية في الأشهر التي سبقت البطولة. ألا يؤكد هذا حديث البعض عن علاقتكم بالنظام؟

    ' ديننا يحرم علينا قتل المسلمين سواءً كانوا رياضين أو غيرهم، وهؤلاء عندنا من عموم المسلمين المحرمة دماؤهم، وماذا يريد منا من يثير هذه الشائعات هل يريدون منا أن نقتل أمثال هؤلاء من أجل أن لا نحسب على النظام؟!، هذا كلام غير معقول.


    الموقف من الثورات الشعبية العربية


    ' أيدتم الثورات العربية الشعبية رغم أنها تدين العنف.. وأنها، بحسب كثير من المحليين، أثبتت فشل رؤيتكم للتغيير؟

    ' نحن نؤيد كل تحرك ضد الظلم بأي شكل كان، أما حديث المحللين فهو مغالطة للحقائق بل رؤيتنا من قبل كانت ولا زالت هي ما ينادي به الناس في ساحات التغيير وهو اسقاط هذه الأنظمة حتى ولو بالسلاح كما حدث في ليبيا، بالنسبة لنا نتعامل مع الأمور بعقل ونقول إن من يسدد إليك سلاحه ورصاصه ومدافعه يجب أن يتوقف، ولا يوقفه إلا السلاح، هذا منطقي جداً وهو شرع الله (وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به)، و ليس هنالك فرق بين الثورة السلمية ومن يدافع عنها مثل ما يحدث في تعز وغيرها من المناطق، فنحن ندافع عن الناس في الثورة ضد نظام مجرم لا يعترف بالسلمية ولا يستجيب إلا للغة القوة.


    ' ألا تخشون من واقع ما بعد الثورة في اليمن.. خصوصا وأن المعارضة تعد أمريكا بخدمات أفضل من التي كان يقدمها نظام صالح في مجال الحرب على الإرهاب؟

    ' نحن نراقب الوضع عن كثب ونتمنى أن تتغير الأمور إلى الأفضل، أما بعض قادة المعارضة فهذا شأنهم و يجب أن يستوعب الناس ماذا تعني هذه الخطوات من قبل هؤلاء وأنها خطيرة جداً ويجب استنكارها. وشباب الثورة يستنكرون مثل هذه التصريحات ومثل هذه البرامج التي تهدف إلى وضع اليمن موضع البلد المحتل التابع للأمريكان.


    ' أين تلتقي وأين تفترق ثورة الشعوب العربية مع ما تقوم به القاعدة؟

    ' نلتقي معهم في الهدف العام وهو تحرير البلاد من العدوان الخارجي والداخلي وحاكمية الشريعة ورفض التبعية وندافع بالمستطاع ضد هذه الأنظمة الفاسدة المجرمة. كانت الثورة في ليبيا سلمية فلما طغى النظام في قمعها دافعت عن نفسها، وكذلك الحال في سوريا، وكذلك تتجه الأمور في اليمن، فتسليح الثورة ضد النظام المسلح هو من ثقافة الثورة، وهو ضروري لحسمها.


    ' منذ الشهر الثالث أو الرابع للثورة اليمنية بدأت القاعدة تنشط بقوة، مقارنة بما كان عليه الحال في بداية الثورة. ألم يؤثر ذلك سلبا على مسار الثورة؟

    ' في البداية أعطينا فرصة للجميع ليقدموا ما عندهم ثم لما طالت المدة ورأينا النظام لم يترك مجالا لأحد وصار يستخدم القوة المفرطة تحركنا للدفاع عن المسلمين، والكل حمل السلاح في تلك الفترة في تعز وفي أرحب ونهم وفي صنعاء وغيرها، فلماذا يؤثر تحركنا فقط ولا يؤثر تحرك الآخرين مع أن الجميع حمل السلاح!!.


    ' حملتم السلاح ودافعتم عن المسلمين، هل يعني هذا أنكم تشاركون فيما يجري في أرحب وتعز وغيرها؟

    ' هؤلاء إخواننا وعلينا واجب النصرة والدفاع عنهم، هذا مبدأ أسلامي لا يمكن أن نتنازل عنه بأي حال وتحت أي ظرف، وعلى أرض الواقع نحاول بما تيسر لنا المشاركة معهم في القتال لأجل رفع كلمة لا إله إلا الله والدفاع عن الحرمات والأعراض فهذا هو ما نطلب ونريد، ومشاركتنا في الدفاع عنهم يلزمنا به ديننا وشرفنا ومروءتنا.


    ' في رسالة الأمير الوحيشي الأخيرة للدكتور قال إن القاعدة متواجدة في الساحات الشبابية، هل كان يقصد المعنى الظاهر لهذا الكلام فعلا؟

    ' القاعدة ليست شبحاً وليست بعبعاً يختفي في الكهوف والمغارات، المجاهدون هم جزء من نسيج هذا المجتمع وهم تيار و لهم تواجدهم في كل مكان، أما عن وجودنا في الساحات بالسلاح فهذا غير موجود ولا نقوم به.


    ' لماذا تأخرت مبايعتكم للظواهري رغم أن باقي فروع التنظيم سبقتكم بأسابيع؟

    المشكلة كانت بسبب ظروفنا الأمنية فقط لا غير


    ' كيف استقبلتم خبر مقتل الشيخ أسامة، وهل أثر ذلك فعلا على أداء التنظيم كما قال بيترايس؟

    ' الشيخ أسامة بن لادن هو مجاهد وبطل وقتل بإذن الله شهيدا، وفقدان هذا البطل محزن لكل مسلم كما شاهد الجميع على وسائل الإعلام بعد مقتل الشيخ رحمه الله، ونحن نستمد قوتنا من الله ثم من ثبات وتضحيات قادتنا، والجهاد ليس مربوطا بأشخاص بل هو مشروع أمة تريد النهوض الخروج من التبعية وهذا ما دعا له الشيخ وكرره وتمناه، وقد تحقق للشيخ ما تمناه من أن تنهض الأمة و الذي أؤكده لك أن المجاهدين يزدادون قوة وأن بترايس يقف الآن في موقف المهزوم.


    ' الشيخ أنور العولقي. هل يتفق عقديا مع القاعدة أم يلتقي معها في قضية العداء لأمريكا؟

    ' الشيخ أنور العولقي حفظه الله يتفق مع المجاهدين في تصوارتهم و آرائهم، وكذلك يتفق مع المجاهدين في قتال أمريكا ورد عاديتها على المسلمين.


    ' قلتم في السابق إن معركتكم ليست مع الجنود، لكنكم صرتم تقتلونهم، ما الذي تغير؟

    ' الذي تغير أن الجنود والمؤسسة العسكرية لم يقبلوا الحياد ووقفوا في طريقنا وقاتلونا، وأرسلوا لنا الحملات تلو الحملات.


    ' بخصوص قتل الأبرياء، كيف تتعاملون مع قاعدة 'يجوز تبعا ما لا يجوز استقالا'؟

    ' نحن لا نقتل الأبرياء كما يحاول الإعلام تصويره، بل على العكس نحن نتحرى كل التحري ونحتاط وكم من العمليات قد الغيت لأنها قد تطال عوام المسلمين ومن ليس لهم ذنب، والقاعدة التي ذكرت نحن لا نعملها بهذا الشكل بل لها ضوابط ولها مجلس شرعي و عسكري متخصص، والأصل عدم إعمالها إلا في نطاق ضيق جداً.


    ' عمليتا 'نصرتم يا أهل السنة' ضد الحوثيين، هل وفتا بغرض ردع جماعة الحوثي.. لماذا توقفتم عند هاتين العمليتين؟

    ' لم نتوقف عندها بل كانت عمليات وآخرها العملية ضد تجمع الحوثيين في منطقة المطمة، وقد قتل فيها أعداد كبيرة من فرقة الموت التي استقدمت من صعدة إلى الجوف لقتال أهل السنة، وأصداء العمليات طيب في تلك المناطق والحمد لله، وهذه العمليات وأمثالها هي من توقف تحرك الحوثيين الروافض.


    ' تناقلت بعض وسائل الإعلام المحلية والخارجية خبر مقتل زعيم تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب ناصر الوحيشي، ما صحة ذلك؟

    ' لقد اعتدنا على مثل هذا النوع من الأخبار الكاذبة من قبل كثير من وسائل الإعلام، أنا نفسي قتلوني أكثر من مرة ثم بعثني الله 'ساخرا'. الأمير ناصر الوحيشي بخير ولا صحة لكل تلك الأخبار.


    ' في الختام نشكركم شيخ فهد على إتاحة الفرصة لنا لإجراء هذا الحوار معكم..

    ' وأنا أشكرك على مجيئك إلينا وتحملك المصاعب، وأرجو أن يُنشر الحوار كما قيل


  9. #9

    عضو ذهبى


    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    رقم العضوية : 115064
    الجنس: ذكر
    المشاركات : 5,684
    التقييم : 7294
    أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً

    رد: اليمن: علماء دين يحرمون التظاهر و"الخروج على ولي الأمر"

    هذه المواضيع الثلاثة السابقة
    وضعتها بعدة منتديات دعوية
    مثل فرسان السنة
    ولم يتم حذفها بل هناك تفاعل بها !

    أما هنا فلم يتم الاعتماد !!!

    فأرجو كما اعتمدتم موضوع يدعو لمداهنة الطاغوت
    قاتله الله ...
    وقتل الأحرارالذين أبوا المذلة !

    فلا أقل من أن تتركوا هذه المقالات
    فهى ليست لى ولا لأحد من تنظيم القاعدة ( البعبع الذي يخيف الجميع ! )

    وإنما لصحفى معروف باليمن
    ويعمل رسمياً

    وزارهم وكتب ما شاهده بأم عينه !


    فاتقوا الله ...

    بارك الله فيكم
    ونفع بكم

  10. #10


    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    رقم العضوية : 85098
    الجنس: ذكر
    المشاركات : 476
    التقييم : 364
    obuida غير متواجد حالياً

    رد: اليمن: علماء دين يحرمون التظاهر و"الخروج على ولي الأمر"

    عليهم من الله مايستحقون مشايخ الضلال

    لعلهم مع النظام وولى الأمر
    قبحه الله .
    اتق الله يا اخ ابو مصعب سامحك الله

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. "قاعدة" اليمن تبايع صهر العولقي أميرًا على "ردع"
    بواسطة أبو البراء الشامي في المنتدى أمة واحدة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-01-2012, 10:33 PM
  2. "أردوغان" يطالب الثوار بوقف التظاهر لتحقيق التنمية الاقتصادية
    بواسطة محبة الإيمان في المنتدى أمة واحدة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 15-09-2011, 08:31 PM
  3. المستقبل": نصر الله أعلن دولة "حزب الله" ويقول "الأمر لي"
    بواسطة أبو البراء الشامي في المنتدى أمة واحدة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-07-2011, 12:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •