إعـــــــلان

تقليص

آيات تتلى | برنامج رمضان

آيات تتلى | برنامج رمضان
شاهد أكثر
شاهد أقل

||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رد: ||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||





    الملخص الصوتي


    مع أصل جديد من الأصول التي تكلم عليها الإمام أحمد رحمه الله

    وهذا الأصل متعلق بأعلى نعيم الجنة
    وهو رؤية الله سبحانه وتعالى



    يقول الإمام أحمد رحمه الله:
    والإيمان بالرؤية يوم القيامة
    كما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم من الأحاديث الصحاح
    وأن النبي صلى الله عليه وسلم قد رأى ربه



    هذا الكلام للإمام أحمد رحمه الله نقسمه لجزئيتين


    الجزئية الأولى هي رؤية الله تبارك وتعالى في الآخرة
    الجزئية الثانية :
    هل رأى النبي صلى الله عليه وسلم ربه في الدنيا؟



    أما الجزئية الأولى :
    هل سيرى المؤمنون ربهم تبارك وتعالى يوم القيامة؟

    أما أهل السنة فذكروا أن هذا هو أعظم نعيم في الجنة على الإطلاق

    وهذا النعيم دل عليه القرءان ودلت عليه السنة
    أما من القرآن فقوله سبحانه وتعالى :
    "لِّلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ" يونس 26
    قال أهل العلم أما الزيادة فهي رؤية الله سبحانه وتعالى



    عَنْ صُهَيْبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " إِذَا دَخَلَ أَهْلُ الْجَنَّةِ الْجَنَّةَ ، قَالَ : يَقُولُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى :
    تُرِيدُونَ شَيْئًا أَزِيدُكُمْ ؟ فَيَقُولُونَ : أَلَمْ تُبَيِّضْ وُجُوهَنَا ، أَلَمْ تُدْخِلْنَا الْجَنَّةَ ، وَتُنَجِّنَا مِنَ النَّارِ ؟
    قَالَ : فَيَكْشِفُ الْحِجَابَ ، فَمَا أُعْطُوا شَيْئًا أَحَبَّ إِلَيْهِمْ مِنَ النَّظَرِ إِلَى رَبِّهِمْ عَزَّ وَجَلَّ "
    صحيح مسلم


    كذلك من الأدلة قوله الله سبحانه وتعالى
    "وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ*
    إِلَىٰ رَبِّهَا نَاظِرَةٌ" القيامة

    قال ابن عباس " إِلَىٰ رَبِّهَا نَاظِرَةٌ"
    قال النظر إلى وجهه سبحانه وتعالى في الجنة




    درس بعنوان/ الأصل السادس - الْإِيمَانُ بِالْرؤية يَوْمَ اَلْقِيَامَةِ
    لفضيلة الشيخ/ أحمد جلال
    من دورة أصول لابد منها


    للاستماع/ المشاهدة/ التحميل
    إضغط هنا

    التعديل الأخير تم بواسطة فريق عمل ملفات الرئيسية; الساعة 19-04-2017, 10:59 PM.

    تعليق


    • رد: ||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||





      الملخص الصوتي

      قال - رحمه الله -

      والإيمان بالميزان يوم القيامة كما جاء يوزن العبد يوم القيامة فلا يزن جناح بعوضة
      وتوزن أعمال العباد -كما شاء بالأثر-

      والإيمان والتصديق به والإعراض عمن رد ذلك وترك مجادلته

      ما المراد بالميزان؟

      هو كناية عن العدل
      فهناك عدل يوم القيامة

      والأدلة
      على هذا الأصل من القرآن
      قال تعالى :
      " وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا " الأنبياء 47

      وقال ربنا سبحانه وتعالى في سورة الأعراف

      " وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ*
      وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَٰئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ " الأعراف 9

      وقال ربنا تبارك وتعالى

      " فَأَمَّا مَن ْثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ * فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ *
      وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ * فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ "
      القارعة 6- 9

      واما السنة فلقد ثبت
      عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنِ الإِيمَانِ ،
      قَالَ : " الإِيمَانُ أَنْ تُؤْمِنَ بِاللَّهِ ، وَمَلائِكَتِهِ ، وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ ، وَتُؤْمِنَ بِالْجَنَّةِ وَالنَّارِ ، وَالْمِيزَانِ ،
      وتُؤْمِنَ بِالْبَعْثِ بَعْدَ الْمَوْتِ ، وَتُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ "

      ولقد أجمع المسلمون بعد قراءة هذه الآيات وهذه الأحاديث
      على أن من أصول الإعتقاد إثبات الميزان


      ثلاث أشياء ستوزن يوم القيامة
      واحد: العامل نفسه أنا , أنا ذات نفسي أتوزن يوم القيامة
      كذلك من الأمور التي توزن يوم القيامة عمل الإنسان فعملي سيوزن
      كذلك أيضا من الأمور التي توزن يوم القيامة صحائف العمل



      درس بعنوان/ الأصل السابع - الْإِيمَانُ بِالْمِيزَانِ يَوْمَ اَلْقِيَامَةِ
      لفضيلة الشيخ/ أحمد جلال
      من دورة أصول لابد منها


      للاستماع/ المشاهدة/ التحميل
      إضغط هنـــا


      التعديل الأخير تم بواسطة فريق عمل ملفات الرئيسية; الساعة 23-04-2017, 07:20 AM.

      تعليق


      • رد: ||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||





        الملخص الصوتي

        مع أصل جديد من أصول الإعتقاد

        التي ذكرها الإمام أحمد - رحمه الله _

        وهذا الأصل متعلق بالقبر
        قال "والايمان بعذاب القبر
        وإن هذه الأمة تفتن في قبورها وتسأل عن الإيمان والإسلام
        ومن ربه ومن نبيه ويأتيهم منكر ونكير
        كيف شاء الله سبحانه وتعالى وكيف أراد والإيمان به والتصديق"



        هذا الأصل الذي يذكره الإمام أحمد - رحمه الله -
        هو قضية من أهم
        وأخطر القضايا العقائدية التي كانت في القديم وفي الحديث



        الآيات والأدلة التي تثبت عذاب القبر في القرآن والسنة كثيرة جدا"
        منها أولًا" قول الله سبحانه وتعالى
        وهذا من أظهر الأدلة على ما يتعلق بعذاب القبر ونعيم القبر
        قال تعالى
        " ... وَلَوْ تَرَىٰ إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنفُسَكُمُ ۖ الْيَوْمَ
        تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ..."
        الأنعام 93

        "
        الْيَوْمَ"الملائكة تقول لهذا الذي ظلم نفسه بالدنيا

        "الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ"



        كذلك قال الله سبحانه وتعالى

        "...سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَىٰ عَذَابٍ عَظِيمٍ " التوبة 101

        قال الحسن البصري
        "سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ" عذاب الدنيا وعذاب القبر
        ," ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَىٰ عَذَابٍ عَظِيمٍ"
        قال عذاب النار



        وأما
        سنة النبي صلى الله عليه وسلم فالأحاديث كثيرة متواترة
        منها قول النبي صلى الله عليه وسلم
        عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ ، قَالَ :
        بَيْنَمَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَائِطٍ لِبَنِي النَّجَّارِ، عَلَى بَغْلَةٍ لَهُ، وَنَحْنُ مَعَهُ، فَحَادَتِ الْبَغْلَةُ بِهِ،
        فَكَادَتْ تُلْقِيهِ، فَإِذَا أَقْبُرٌ سِتَّةٌ أَوْ خَمْسَةٌ أَوْ أَرْبَعَةٌ، فَقَالَ: "مَنْ يَعْرِفُ صَاحِبَ هَذِهِ الأَقْبُرِ؟"،
        فَقَالَ رَجُلٌ: أَنَا، قَالَ: "فَمَتَى مَاتَ هَؤُلاءِ" ، فَقَالَ: مَاتُوا فِي الإِشْرَاكِ،
        فَقَالَ: "إِنَّ هَذِهِ الأُمَّةَ تُبْتَلَى فِي قُبُورِهَا، فَلَوْلا أَنْ لا تَدَافَنُوا ، لَدَعَوْتُ اللَّهُ أَنْ يُسْمِعَكُمْ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ الَّذِي أَسْمَعُ مِنْهُ "

        لولا أني خايف أنكم ما تدفنوش أهاليكم لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر

        كذلك أيضا قال النبي صلى الله عليه وسلم لما مر على قبرين

        عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : مرّ النبي صلى الله عليه وسلم بقبرين ، فقال : إنهما ليعذبان ، وما يعذبان في كبير ؛
        أما أحدهما فكان لا يستتر من البول ، وأما الآخر فكان يمشي بالنميمة،
        ثم أخذ جريدة رطبة فشقها نصفين، فغرز في كل قبر واحدة. فقالوا: يا رسول الله لم فعلت هذا؟ قال : لعله يخفف عنهما ما لم ييبسا
        .




        درس//
        الأصل الثامن - الْإِيمَانُ بِعَذَابِ اَلْقَبْرِ
        لفضيلة الشيخ/ أحمد جلال - من دورة أصول لابد منها

        للإستماع أوالمشاهدة أوالتحميل
        إضغط هنـــــــا

        التعديل الأخير تم بواسطة فريق عمل ملفات الرئيسية; الساعة 23-04-2017, 07:41 AM.

        تعليق


        • رد: ||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||




          الملخص الصوتي

          يقول الشيخ رحمه الله رحمة واسعة
          "والْإِيمَانُ قَوْلٌ وَعَمَلٌ، يَزِيدُ وَيَنْقُصُ"

          كما جاء في الخبر
          "أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم خلقًا"


          يعني إيه ايمان؟الإيمان معناه التصديق
          إنك تكون صادق في دخولك في هذه الأمانة
          التي
          ائتمنك الله عليها وهي الفرائض

          الإيمان معناه إني أكون خاضع لله سبحانه وتعالى
          و
          القبول للشريعة بما أتي به النبي صلى الله عليه وسلم
          و
          اعتقاده وتصديقه بالقلب
          أما في الإصطلاح يقول الشافعي رحمه الله
          " الإيمان قول وعمل ونية، لا يجزئ واحد من الثلاث إلا بالأخر،
          الثلاثة مع بعض"

          ربنا سبحانه وتعالى ذكر لنا هذه الحقيقة بالقرآن
          يقول الله عز وجل

          " إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَت ْعَلَيْهِمْ آَيَاتُهُ
          زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ
          وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا ..." الأنفال 2-4

          حركة القلب "ذُكِرَ اللَّهُ "
          اللسان، اذا ذكروا الله قلوبهم اتحركت
          "وَإِذَا تُلِيَت ْعَلَيْهِمْ آَيَاتُهُ"
          سماع آيات الله سبحانه وتعالى "زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ"

          التوكل دا عمل قلب "الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ"
          عمل جوارح "وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ"

          وربنا سبحانه وتعالى يقول "أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا"
          الإيمان دا شيء يملئ حياة الانسان

          ثم قال الإمام رحمه الله" يزيد وينقص"
          دليل على أن مسألة الإيمان طالع نازل يزيد وينقص
          كثيرة جدًا من كتب الله عز وجل
          منها قول الله عز وجل
          " نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ ۚ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى " الكهف 13

          وقال عمير ابن حبيب
          "
          إن الايمان يزيد وينقص، فقيل له: فما زيادته وما نقصانه؟
          قال:
          إذا ذكرنا الله وخشيناه فذلك زيادته،
          فإذا غفلنا ونسينا وضيعنا فذلك نقصانه "


          درس ((الأصل التاسع - الْإِيمَانُ قَوْلٌ وَعَمَلٌ، يَزِيدُ وَيَنْقُصُ))
          لفضيلة الشيخ/ أحمد جلال - من دورة أصول لابد منها

          للإستماع أوالمشاهدة أوالتحميل
          إضغط هنــــــــــــا

          التعديل الأخير تم بواسطة فريق عمل ملفات الرئيسية; الساعة 23-04-2017, 07:40 AM.

          تعليق


          • رد: ||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||





            الملخص الصوتي


            ما زلت أحبابي معكم مع رسالة أصول السنة
            للإمام أحمد بن حنبل -رحمه الله رحمة واسعة-

            يقول رحمه الله
            خير هذه الأمة بعد نبيها صلى الله عليه وسلم
            أبو بكر الصديق، ثم عمر بن الخطاب، ثم عثمان بن عفان

            نقدم هذه الثلاثة كما قدمه أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لم يختلفوا في ذلك

            ونذهب في ذلك إلى حديث ابن عمر

            كُنَّا نَعُدُّ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَيُّ ، وَأَصْحَابُهُ مُتَوَافِرُونَ :
            أَبُو بَكْرٍ ، وَعُمَرُ، وَعُثْمَانُ ، ثُمَّ نَسَكْتُ "

            هذا الأصل الشيخ ذكره رحمه الله من باب الرد على الرافضة
            الذين يسبون أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم

            هذا الأصل الأدلة عليه من كتاب الله عز وجل والسنة أكثر من أن تُحصى

            وكيف نُحصيها؟!
            وقد شهد الله عز وجل هؤلاء فقط بالإيمان
            في أكثر من تسعين موطن من كتاب الله عز وجل

            ما نداهم إلا بالإيمان

            في تقواهم كان الله عز وجل في شئنهم
            (..وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَىٰ وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا..) سورة الفتح

            في ثناء الله على عبادتهم قال الله سبحانه وتعالى
            (مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ
            تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً) سورة الفتح

            في إخلاصهم وقربهم من الله سبحانه وتعالى
            (لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا
            وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ) سورة الحشر

            شهد الله لهم بالصدق
            في ما يتعلق بحب الله لهم وحبهم لله
            قال الله
            (فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ) سورة المائدة

            يا الله!!


            إذًا أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أصل مهم جدًا في حياتنا
            معرفة قدرهم وشرفهم
            ونحبهم ونعظمهم ونجلهم

            هذا أصل عظيم


            درس بعنوان/ الأصل العاشر
            - خَيْرُ هَذِهِ اَلْأُمَّةِ بَعْدَ نَبِيِّهَا أَبُو بَكْرٍ اَلصِّدِّيقُ، ثُمَّ عُمَرُ بْنُ اَلْخَطَّابِ، ثُمَّ عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ -

            : من دورة أصول لابد منها :

            لفضيلة الشيخ/ أحمدجلال

            للاستماع/ المشاهدة/ التحميل
            إضغط هنـــا
            التعديل الأخير تم بواسطة مالي حب سواك يا رب; الساعة 25-04-2017, 09:07 AM.

            تعليق


            • رد: ||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||





              الملخص الصوتي

              يقول الإمام أحمد رحمه الله:

              "والسمع والطاعة لأئمّة وأمير المؤمنين البرُّ والفاجر، ومن ولي الخلافة واجتمع الناس عليه ورضوا به،
              ومَنَّ عليهم بالسيف حتى صار خليفة وسُمي أمير المؤمنين، والغزو ماضٍ مع الأمراء إلى يوم القيامة،
              وقسمة الفيء وإقامة الحدود إلى الأئمة

              ودفع الصدقات إليهم جائزة نافذة، وصلاة الجمعة خلفه وخلف من ولاّه جائزة باقية تامة ركعتين،


              -ثم قال- :"ومن خرج على إمام من أئمّة المسلمين وقد كان الناس قد اجتمعوا عليه وأقروا له بالخلافة بأي وجه كان
              بالرضا أو بالغلبة فقد شق هذا الخارج عصا المسلمين،
              وخالف الآثار عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- فإن مات الخارج عليه مات ميتةً جاهلية،
              ولا يحلُّ قتال السلطان، ولا الخروج عليه لأَحدٍ من الناس,
              فمن فعل ذلك فهوَ مُبتَدِعٌ على غير السنَّة والطريق"
              .


              تعالوا من البداية، نُؤصِّل لهذا الكلام مسألة مسألة، ونوقَف مع الكلام ده عدَّة وقفات.
              الوقفة الأولى:هي وقفة موجَّهة لحكام المسلمين، ولكل من ولّاه الله -عز وجل- أمرًا من أمور المسلمين،
              يجب عليك أن تكون عدلاً مُقسطًا،
              يجب عليك أن تؤدي للناس حقوقهم وأن ترفقَ بهم.




              وللتعرف على المزيد مما يجب على الحاكم المسلم
              وما الذي يترتب على مخالفته لأوامر النبي، وحقوق وواجبات الإمام

              تابعوا درس بعنوان: الأصل الحادي عشر: السَّمْعُ وَالطَّاعَةُ لِلْأَئِمَّةِ وَأَمِيرِ اَلْمُؤْمِنِينَ
              لفضيلة الشيخ/ أحمد جلال
              من دورة أصول لابد منها

              للاستماع/ المشاهدة/ التحميل


              من هنا

              التعديل الأخير تم بواسطة مالي حب سواك يا رب; الساعة 25-04-2017, 09:08 AM.

              تعليق


              • رد: ||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||


                تم عرضه 26-7


                الملخص الصوتي

                نحن الآن نقف مع مسألة هامة
                الناس كلهم يتخذون في حياتهم
                قدوات من مشاهير وعظماء وهكذا...

                ونحن عندنا القدوة والأسوة محمد صلى الله عليه وسلم

                بأبي هو وأمي عليه الصلاة والسلام
                أنا لا أشعر إذا
                تكلمت عن شخص في العالم
                أن أتكلم
                بجوارحي كلها وبجسمي وبروحي وبدمي وبظهري إلا عنه عليه الصلاة والسلام

                هذا النبي عليه الصلاة والسلام هو معنا في كل لحظة وفي كل مقام وفي كل مكان

                أولَا ليس في العالم رجلٌ كلامه ونومه ولباسه وضحكه وبكائه
                وتبسمه وغضبه ورضاه سريع إلا محمد صلى الله عليه وسلم


                ثانيًا ليس في العالم رجلٌ زكى الله سمعه وبصره
                ومنهجه وسره وعلانيته إلا محمد صلى الله عليه وسلم


                ثالثًا ليس في العالم رجلٌ رهن الله سعادتك وفلاحك ونجاتك
                وجعلك
                تابعًا له إن كنت تريد الفلاح والجنة إلا هو صلى الله عليه وسلم

                ليس في العالم رجلٌ أغلق الله أبواب الجنة بعد مبعثه لا تُفتح إلا من طريقه ولا يكون فاتحًا إلا هو عليه الصلاة والسلام

                فصلوا الله وسلم عليه

                ماذا تقول عنه؟

                وإذا ذكرته ذكرت النجاه والرحمة والتوبة



                **************

                درس بعنوان: القدوة محمد صلى الله عليه وسلم

                الدكتور: عائض القرني

                للإستماع/للمشاهدة/للتحميل
                إضغط هنــا
                التعديل الأخير تم بواسطة أم إسلام; الساعة 26-07-2017, 05:34 AM.

                تعليق


                • رد: ||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||





                  الملخص الصوتي

                  تخيل لو، تخيلي لو، بعد 30، 40 ألف سنة من يوم القيامة وجه لحظة العبور من على الصراط
                  وبدأت الملايين والميارات
                  تعدي من على الصراط؛
                  من كل ألف فيه 999 مهددين إن هما يقعوا،
                  وبعد ما بيقع فعلًا آلاف مؤلفة في جهنم،

                  ويبدأ ناس تصرخ من نار جهنم،

                  وفجأة
                  تسمع صوت مالك الملك -سبحانه وتعالى-

                  وهو يقول
                  "أخرجوا من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان".

                  :::
                  ::::::::
                  ::::::::::::::::::

                  ياااااه
                  مثقال ذرة من إيمان
                  تخليك تسكن في الجنة، في جوار رب العالمين، في الفردوس الأعلى،
                  في نعيم
                  ما لاعين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.

                  طب الإيمان الصافي "الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَٰئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ " الأنعام 82.

                  الأمن لحظة الموت، الأمن في دخلة القبر، الأمن يوم القيامة، " أُولَٰئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ ".


                  عايزين نعيش علشان نحصل الإيمان،
                  عايزين نعيش رسالة عمرنا؛ إزاي نعرف الإيمان ونحصله؟


                  :::::::::::::

                  علشان كده أصحاب النبي عليه الصلاة والسلام كان عندهم علو همة رهيب في تحصيل الإيمان،

                  النبي عليه الصلاة والسلام يقول: "من أصبح منكم اليوم صائمًا؟" صحيح مسلم،
                  شعبة من شعب الايمان، أبو بكر يقول: أنا، طب،
                  فمن تبع منكم جنازة؟ شعبه من شعب الايمان، ،أنا،
                  طب فمن عاد منكم مريضًا؟، شعبة من شعب الايمان، أنا،
                  طب فمن أطعم منكم مسكينًا؟، شعبة من شعب الإيمان، أنا، إيه يا أبو بكر الصديق؟

                  ده احنا لسه في جلسة الضحى، ده احنا لسه في أول ساعة من اليوم،
                  علو همة جبار في تحصيل شعب الإيمان.


                  :::::::::
                  ::::
                  ::::
                  يا شباب يا بنات، هيا بنا نؤمن قبل رمضان، هيا بنا نُحصل الإيمان قبل رمضان،
                  آه لو دخلت رمضان وأنت قلبك عمران بالإيمان، تخيلي هيبقى رمضان عمرك، هيبقى رمضان حياتك.


                  درس :: رمضان الإيمان - د/ حازم شومان
                  الموسم الثالث - رمضان الإيمان

                  للإستماع أوالمشاهدة أوالتحميل
                  إضغط هنــــــــــا

                  تعليق


                  • رد: ||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||





                    الملخص الصوتي


                    شعبة الإيمان بالله من أهم شعب الإيمان

                    بل هي أهم شعب الإيمان

                    الإيمان بالله -سبحانه وتعالى- يتضمن أشياء كثيرة

                    العلماء يربطوها بثلاث حاجات


                    1-الإيمان بربوبية الله
                    2-الإيمان بألوهية الله
                    3- الإيمان بالأسماء والصفات، إن ربنا -عز وجل- له أسماء وصفات

                    لما الإنسان يمشي مع الثلاثة
                    هــــــ
                    يستوعب معاني الإيمان
                    وبالتالي يستطيع أن
                    يتعبد، ويحسن عبادته لله -تبارك وتعالى-
                    **********

                    الإيمان بربوبية اللهبكلام بسيط جدًا جدًا
                    ربوبية الله سبحانه وتعالى هي فعل الله -عز وجل- معك

                    الإيمان بربوبية الله يعني الإيمان بأفعال الله -تبارك وتعالى- معك
                    ودا ينبغي ينعكس عليك، على إيمانياتك
                    إن في انكسار وذل لله -سبحانه وتعالى-
                    *******

                    يتضمن أيضًا إنك تُقِر إن ربنا هو الملك -سبحانه وتعالى-
                    والملك إللي
                    يملك ذوات الأشياء
                    و
                    بيملك الحكم والتصرف فيها
                    يبقى ربوبية الله هنا مين إللي يأمر ومين إللي ينهى
                    ***********

                    الألوهية

                    الألوهيةيعني العبادة
                    الإيمان بأنه لا ينفع يُعبد إلا الله -سبحانه وتعالى-

                    الإيمان إنه مفيش معبود بحق إلا الله

                    وهو عين لا الله إلا الله

                    الإيمان إن الانسان يوقن بأن لا يجوز يعبد إلا الله -سبحانه وتعالي-

                    يبقى فاهم معناها موقن بمعناها
                    قابل لمدلولها
                    وقابل للوازمها، وقابل إن الله -عز وجل- هو الذي ينبغي يحكم في كونه
                    ويأمر وينهى عباده للإنقياد لذلك

                    درس :: أصل الإيمان - د/ غريب رمضان
                    الموسم الثالث - رمضان الإيمان

                    للإستماع أوالمشاهدة أوالتحميل
                    إضغط هنــــــــــا

                    تعليق


                    • رد: ||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||





                      الملخص الصوتي


                      تخيل لو

                      جالك منحة في أكبر جامعات العالم في التخصص إللي إنت بتشتغل فيه؟

                      والمنحة دي قبل ما إنت تروح وتبدأ دراسة فيها

                      بعثوا لك سي دي أو دي في دي فيه فيلم تسجيلي عن عظماء هذه الجامعة
                      من يوم ما الجامعة اتفتحت لحد انهاردة

                      فيها سيرة كل واحد من الأوائل والمتفوقين في كل سنة من السنين إللى الجامعة دي كانت تتقدم فيها
                      للأمام لحد ما وصلت إنها أعلى جامعة في العالم


                      تخيل انبهارك بالناس الأوائل دي هتبقى عاملة إزاي؟





                      ولله المثل الأعلى
                      ده حالنا مع الرسل والأنبياء


                      الرسل هم أفضل البشرية على الأطلاق، هم أعلى ناس وصلوا إلى الله -عز وجل- في جامعة الإسلام
                      الناس دي هي أكثر ناس بذلت وضحت وآثرت الله -عز وجل- على نفسها، ومالها، وولدها، حتى وصلوا إلى هذه المرتبة العظيمة
                      فاصطفاهم الله -عز وجل- ليكونوا رسل الله -سبحانه وتعالى-


                      يبقى لازم إن إحنا نهتم بسيرة هؤلاء الأنبياء والرسل -
                      كما يهتم أهل الدنيا بسيرة المتفوقين من أهل الدنيا في مجالاتهم- لنتعلم منهم كيف نصل إلى الله -عز وجل -




                      الإيمان بالرسل بيعلمنا


                      التكامل في حياة المسلم
                      لن تجد نبيًا إلا وهو: عابد، قائم، داعية،يأكل من عمل يده
                      قدوة في بيته، قدوة مع زوجته، قدوة مع أبنائه، قدوة في كل شيء
                      وهذا تجلى أعظم ما يكون في حياة نبينا محمد – صلى الله عليه وسلم –


                      فالأنبياء قدوة في جميع شعب الإيمان




                      الأنبياء هم قدوة في في كل مجالات الحياة وكان على رأس ذلك "الدعوة إلى الله والبلاغ"

                      فأشرف ما تكون فيه العبادة أن تكون داعيًا إلى الله، مبلغ عن الله، وقدوة في جميع شعب الإيمان

                      وده إللي إحنا عايزين نخرج منه في رمضان الإيمان



                      درس ::فبهداهم اقتده - د/ محمد جودة
                      الموسم الثالث - رمضان الإيمان

                      للإستماع أوالمشاهدة أوالتحميل
                      إضغط هنــــــــــا

                      تعليق


                      • رد: ||||...إنجــــــــــازات فــريــق ملفــــــات الرئيســيــــــــة...||||

                        أنا هكلمكم انهاردة عن ركن من أعظم أركان الإيمان
                        ألا وهو
                        الإيمان بالملائكة.
                        يعني إيه إيمان بالملائكة؟

                        إيمان: يعني تصديق بوجود الملائكة، تصديق بأعمال الملائكة،
                        ويظهر كل ده عليك وعلى
                        سلوكياتك وعلى أخلاقياتك
                        طيب ويعني إيه ملائكة؟
                        قالوا:
                        الملائكة:
                        خَلق من خَلق الله -تبارك وتعالى-
                        في عالم الغيب لا نراهم،
                        لا نعلم كيفيتهم، لا نعلم طريقة
                        وطبيعة خلقهم
                        ، كل إللي نعرفه أنهم
                        مخلوقات نورانية
                        ،
                        خلقهم الله -تبارك وتعالى- لوظائف،
                        هذه الوظائف بيَّنها الله
                        -تبارك وتعالى

                        إذن ربنا خلق الملائكة ليه؟

                        أجاب العلماء أن الله خلق الملائكة لشيئين

                        الأول:
                        لطاعة الله -سبحانه وتعالى-

                        ثانيًا:
                        لتنفيذ أوامر الله -سبحانه وتعالى-.
                        قال الله -تبارك وتعالى- عن وصف الملائكة، قال –سبحانه-:

                        "بل عِبَاد ٌمُّكْرَمُونَ* لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُون
                        "
                        سورة الأنبياء

                        وقال الله -تبارك وتعالى- في محكم التنزيل عنهم، قال -سبحانه وتعالى-:

                        "
                        لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ"
                        سورة التحريم

                        درس ::
                        الإيمان بالملائكة - الشيخ/ على قاسم
                        الموسم الثالث - رمضان الإيمان


                        للإستماعأوالمشاهدة أوالتحميل
                        إضغط هنــــــــــا

                        تعليق





                        • الملخص الصوتي



                          من أعظم ما يثبتنا
                          يجعلنا
                          ثابتين في هذا الزمن
                          المصحف

                          سبحان الله..
                          القرآن كأنه يخاطبنا في هذا الزمن
                          كأنه اليوم نزل

                          ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""

                          المشركون قالوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم
                          {وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً}

                          ماذا قال الرب عزَّ وجلّ؟
                          {كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيلاً}
                          [الفرقان: 32]

                          تريد أن تثبت؟
                          والله ما نثبت في هذا الزمن
                          إلا بالقرآن

                          الذي ليس في قلبه شيء من القرآن
                          لا يستطيع أن يثبت
                          لا يستطيع

                          ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""

                          أحيانًا بعض الناس ثابت
                          على مبادئه على دينه على صلاته على حجابها على عبادته
                          ثابت ما شاء الله


                          لكن وقت الفتنه يتساقط الناس
                          ولهذا الرب عز وجل لا يترك الناس هكذا
                          كل فتره ينزل بلاء يصفي الناس


                          {أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ}
                          [العنكبوت: 2]

                          الله ما يتركهم
                          نحن آمنــا وبس!! ... لا


                          {يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ}
                          [إبراهيم: 27]


                          ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""

                          معــًا نستمــع إلى
                          درس/الثبات على الدين
                          الشيخ/ نبيل العوضي - محمد العوضي

                          للاستمــاع أو المشاهــدة أو التحميــل
                          اضغـــــط هنــــــا

                          تعليق





                          • الملخص الصوتي

                            من أعظم ما يميز الصحابة –رضوان الله عليهم- ومدى تعظيم الصحابة لذنوبهم
                            ماكنش أبدًا الواحد من الصحابة
                            ينظر إلى ذنبه على أنه
                            شيء يسير مُحتقر

                            ولكن كان أعظم ما يميز هؤلاء الصحب الكرام
                            ومن جاء بعدهم
                            مدى تعظيم هذا الجيل لذنبه

                            لدرجة إن أنس –رضي الله عنه- كان ينظر ذات يومٍ إلى التابعين،
                            الجيل اللي النبي قال إن هو من أفضل القرون على الإطلاق
                            يقول: "
                            إنكم لتعملون أعمالًا هي أدق في أعينكم من الشعر
                            كنا نعدها على زمن النبي –
                            صلى الله عليه وسلم- من الموبقات"




                            ومما لا شك فيه أن من أعظم ما ينفع العبد في الدنيا وينفعه في الآخرة
                            هو تعظيم العبد لذنبه
                            بل إن شئت فقل علامة الإيمان من النفاق هي مسألة نظرة العبد للذنب.



                            يبقى دول ناس عظموا أوي ذنوبهم
                            فبالتالي كانوا بيعملوا تلات حاجات ما ننساهمش

                            1- هي مسألة التعظيم القلبي
                            ما احتقرهوش، لأن ممكن الذنب ده لعل تكون الخاتمة السوء بسببه، أعظمه أوي

                            2- أستغفر إلى الله –عز وجل- وأتوب إليه وأعزم إن أنا ما أرجعش للذنب تاني
                            3- الحاجة التالتة: إن أننا أقدم الأعمال الصالحة التي بها يغفر الله –سبحانه وتعالى- بها ما قد كان.


                            وللتعرف على المزيد من حال الصحابة –رضوان الله عليهم-
                            في تعظيم الذنب ندعوكم لمتابعة


                            درس رقراق بعنوان: التوبة وتعظيم الذنوب

                            لفضيلة الشيخ/ أحمد جلال

                            للمشاهدة/ الاستماع/ التحميل
                            من هنا

                            تعليق




                            • الملخص الصوتي

                              يا شباب، يا بنات، مين فيكم مش عايز ربنا؟
                              بس لازم لازم يروح لربنا -سبحانه وتعالى-، مين فيكم يا شباب؟ مين فيكم؟
                              لغاية إمتى هتورط نفسك في الطريق اللي انت ماشي فيه ده؟
                              لغاية إمتى؟ لحد إمتى؟
                              متعة إيه اللي لقتِيها في الطريق اللي إنتِ ماشية فيه ده عشان تكملي فيه؟


                              لحد إمتى هتفضل مدي ظهرك لربنا؟
                              لحد إمتى هتفضل تورط نفسك في الطريق ده خطوة
                              ورا خطوة لحد إمتى؟ لحد إمتى
                              هتفضل ماشي في سكة مفيش آخرها حاجة؟
                              لحد إمتى هتفضلي ماشية في سكة آخرها النار، آخرها جهنم، آخرها السعير، لحد إمتى.



                              هتقدروا يا شباب هتقدروا والله العظيم،
                              هتقدروا تخلصوا من مخططات اليهود
                              ومخططات أعداء الأمة، هتقدروا تخلصوا من خيوط العنكبوت،
                              هتقدروا تخلصوا من حقن السم،

                              هتقدروا تخلصوا من الكلابيش اللي الشيطان كلبشها في رجلينا في طريق جهنم،
                              هنقدر نخلص وهنقدر نتوب وهنقدر نبقى أبطال يا جماعة،

                              عايزين نتوب لربنا
                              عايزين نرجع لربنا
                              عايزين نعرف طريق
                              ربنا -سبحانه وتعالى-.



                              أنا بكلم حتى الملتزمين والملتزمات، إحنا عايزينكم تبقو ملتزمين غير عاديين،
                              عايزين يا جماعة نتقلب يا جماعة، عايزين نشيل الكسل اللي إحنا فيه، الغفلة اللي إحنا فيها،

                              المعاصي اللي إحنا فيها، شهوات القلب اللي متمكنة من قلوبنا دي،
                              عايزين نبقى شباب غير عادي، عايزين نبقى شباب غير عادي،
                              عايزينكم تبقو بنات غير عادية،
                              شباب غير عادي، يا إخواننا عايزين نتوب لربنا ونرجع لربنا.



                              وللتعرف على المزيد من قصص العائدين والتائبين إلى الله
                              وتوصيات في طريق التوبة

                              ندعوكم لمتابعة درس رقراق بعنوان: شاب غير عادي
                              لفضيلة الدكتور/ حازم شومان

                              للاستماع/ المشاهدة/ التحميل

                              من هنــــــــــــا

                              تعليق



                              • الملخص الصوتي


                                أولا: أوصيكم بتقوى الله عز وجل
                                فمن اتقى الله وقاه من الفتن والمحن
                                وثبته على هداه وألهمه الرشد وسدده في القول والعمل
                                فاتق الله


                                ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""


                                وثانيُا: أن تلزم الشكر
                                فما من عبد أنعم الله عليه بنعمه فقام بحقها بالشكر
                                إلا تأذن الله له بالمزيد
                                وهذا وعد من الله والله لا يخلف الميعاد
                                فتشكر الله سبحانه وتعالى ولا تنسى فضله عليك


                                ومن الشكر:
                                شكر الجنان وشكر اللسان وشكر الجوراح والأركان

                                ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""


                                نسأل الله بعزته وجلاله وعظمته وكماله
                                أن يثبتنا على الحق حتى نلقاه


                                اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على طاعتك
                                ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين


                                اللهم اجعلنا من التوابين.. اللهم اجعلنا من المنيبين
                                اقبل توبتنا وامح حوبتنا واغفر ذلتنا وارحمنا يا ربنا


                                ""**"" ""**"" ""**"" ""**"" ""**""


                                معــًا نستمــع إلى
                                نعمة الثبات على الدين
                                محمد بن محمد المختار الشنقيطي


                                للاستمــاع أو المشاهــدة أو التحميــل
                                اضغـــــــــــط هنــــــــــــا

                                تعليق

                                يعمل...
                                X