إعـــــــلان

تقليص

مسابقة الطريق إلى القدس

مسابقة الطريق إلى القدس (بادر بالاشتراك + جوائز قيَّمة للأوائل)
شاهد أكثر
شاهد أقل

ღ…ـ- رب همـــة -ـ…ღ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • [بقلمي] ღ…ـ- رب همـــة -ـ…ღ




    رُب هِمـــــــة
    أحيا الله عز وجل بها الأُمة




    يصيبك الحزن باستمرار؟؟؟
    تتضجر وتكره العيش عندما تمر ببعض الصِعاب؟؟
    تفكر في المواقف السيئة التي تمر بك وتتقلب عليكَ الآلام؟؟

    تردد وتقول وتصرخ بصوتٍ عالٍ ... لماذا أنا؟؟؟
    لماذا يحصل لي كل هذا وتظل تفكر وتفكر ليل نهار؟؟؟




    ما أعظم أن تُبدل حزنك فرحًا ... باحتسابك
    وما أجمل أن تتفاءل بالقادم .... بحسن ظنك بالله
    وما أجدر أن تحول هذه الأوقات، بدلًا من التفكير على ما فات أن تفكر في استغلالها أفضل استغلال

    بأن يكون عندك
    (( هَـــم ))

    مهما تعرضت لابتلاءات تجعله أمامك...فلا تجزع.
    ومهما أصابتك الأزمات...تقف شامخًا وتمضي قُدمًا ولا تنكسر.

    أن تصنع بيديك الأمل من الظلام الذي أحاط بك.
    ألا تكون حجر العثرة في نهضة هذه الأُمة.
    أن تجدد النية وتعلو على الدنيا وتتذكر همَّكَ.

    فلم يخلقنا الله عز وجل عبثًا لنبكي على الماضي الذي انقضى
    ولم يتركنا سدىً لنضيع الأوقات بلا فائدة!



    بل جعل لكَ وظيفة ومهمة صعبة
    ومع صعوبتها فلن تكون إلا من وقع عليه الاصطفاء
    فهنيئًا لكَ يا من اختارك الله عز وجل واصطفاك لخدمة دينه ونشر دعوته.
    هنيئًا لكَ وثبت الله قدماك وأعانك على الاستمرار.




    الطريق قد يكون من السهل البدء فيه ولكن الأهم أن تستمر عليه...فالعبرة بالاستمرار.
    ولكي نُثبت أنفسنا لابد ألا نستسلم لهموم الدنيا وابتلاءتها وأن نطلع دومًا على سِير خير من سبقونا في هذا الطريق وكيف كانت همتهم عالية.
    (( سِير الأنبياء والمرسلين عليهم السلام والصحابة من بعدهم عليهم رضوان الله وكذا التابعين والصالحين رحمهم الله ))
    من أفعالهم التي تطابق أقوالهم نرى العجبَ العُجاب وتكون عونًا لنا على الاستمرار.




    عندما تعرف همكَ الحقيقي ومراد الله عز وجل منك يهون عليك كل شيء.



    متجدد بإذن الله.



    رحمــــةُ الله عليـــكِ أمـــي الغاليــــــــــــة

    اللهــم أعني علي حُسن بِــــر أبــي


    ومَا عِندَ اللهِ خيرٌ وأَبقَىَ.

  • #2

    قال تعالى : " فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ "
    [الأحقاف: 35] .

    فهذه الآية فيها ثناء (على أصحاب الهمم العالية، وفي طليعتهم الأنبياء والمرسلون وفي مقدمتهم أولو العزم من الرسل، وعلى رأسهم خاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم... وقد تجلت همتهم العالية في مثابرتهم، وجهادهم، ودعوتهم إلى الله عزَّ وجلَّ، كما أوضحه الله عزَّ وجلَّ في قصص الأنبياء : كنوح، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين).

    [علو الهمة ،لمحمد إسماعيل المقدم] .


    رحمــــةُ الله عليـــكِ أمـــي الغاليــــــــــــة

    اللهــم أعني علي حُسن بِــــر أبــي


    ومَا عِندَ اللهِ خيرٌ وأَبقَىَ.

    تعليق


    • #3

      وإني أعيذك بالله أيها الفاضل، إن كنت قائماً على ثغرٍ من ثغورِ الإسلام، أن تضيع ما في يدك، فلا تدري كم يسوق لك الله بمرابطتك من الخير، ويصرف عنك بها من الشر ولا تتعجل الثمار وزهرة الدنيا، فما قدر لك منها سوف يأتيك وإن لم ترغبْ، وسلِ الله من فضله>
      فكم من أناس أوكل الله اليهم أعمال بر فتركوها رغبة في عاجل الدنيا ففتحت عليهم أبواب الشر،
      وسدت عنهم أبواب الخير، وركبهم من الهم والتعب أضعاف ما قد حصلوا من أعرض الدنيا.

      والدنيا وإن حصلتها دون نقص، لا تساوي غمسةً في النار، وبلايا الدنيا وإن اجتمعت ينسيكها غمسةٌ في جنات النعيم.
      نعوذ بالله من الحور بعد الكور، ونسأله ألا يحرمنا شرف الدعوة إليه ولذة العلم به ومناجاته، وبركة حبه وقربه.


      منقول


      رحمــــةُ الله عليـــكِ أمـــي الغاليــــــــــــة

      اللهــم أعني علي حُسن بِــــر أبــي


      ومَا عِندَ اللهِ خيرٌ وأَبقَىَ.

      تعليق


      • #4
        عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
        جزاكِ الله خيرًا أختنا آمال


        اللهم بارك لى فى اولادى وارزقنى برهم وأحسن لنا الختام وارزقنا الفردوس الأعلى

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة محبة الحبيب محمد مشاهدة المشاركة
          عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
          جزاكِ الله خيرًا أختنا آمال
          جزاكِ الله خيرًا مثله وبارك الله فيكِ.


          رحمــــةُ الله عليـــكِ أمـــي الغاليــــــــــــة

          اللهــم أعني علي حُسن بِــــر أبــي


          ومَا عِندَ اللهِ خيرٌ وأَبقَىَ.

          تعليق


          • #6
            روى الإمام أحمد رحمه الله وغيره عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
            إن قامت الساعةوبيد أحدكم فسيلة، فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسهافليفعل.


            ومعناه:
            أن المسلم يستمر في عمل الخير ومنه الغرس، ولو كان قبل القيامة بلحظات، فإنه مأجور على ذلك.


            ( إسلام ويب ).



            رحمــــةُ الله عليـــكِ أمـــي الغاليــــــــــــة

            اللهــم أعني علي حُسن بِــــر أبــي


            ومَا عِندَ اللهِ خيرٌ وأَبقَىَ.

            تعليق


            • #7

              لماذا تذوب هممنا؟
              السبب لذلك:
              أنه ليس هناك هدف، حدِد لك هدف.
              يريد أن يكون المحدث والفقيه والعالِم، ومع ذلك لا يبذل من الجهد ما يؤهله لذلك!
              .....
              فضيلة الشيخ/ أبو اسحاق الحويني حفظه الله.


              رحمــــةُ الله عليـــكِ أمـــي الغاليــــــــــــة

              اللهــم أعني علي حُسن بِــــر أبــي


              ومَا عِندَ اللهِ خيرٌ وأَبقَىَ.

              تعليق


              • #8
                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                جزاكم الله خيرًا أختنا موضوع رائع

                "اللهم إني أمتك بنت أمتك بنت عبدك فلا تنساني
                وتولني فيمن توليت"

                "وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ"الشورى:36

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة بذور الزهور مشاهدة المشاركة
                  وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                  جزاكم الله خيرًا أختنا موضوع رائع
                  جزاكِ الله خيرًا مثله وبارك فيكِ.


                  رحمــــةُ الله عليـــكِ أمـــي الغاليــــــــــــة

                  اللهــم أعني علي حُسن بِــــر أبــي


                  ومَا عِندَ اللهِ خيرٌ وأَبقَىَ.

                  تعليق


                  • #10

                    روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال:
                    "لا تصغرنَّ همتكم؛ فإني لم أرَ أقعد عن المكرمات من صغر الهمم".

                    (أدب الدنيا والدين، للماوردي، ص[319]).



                    رحمــــةُ الله عليـــكِ أمـــي الغاليــــــــــــة

                    اللهــم أعني علي حُسن بِــــر أبــي


                    ومَا عِندَ اللهِ خيرٌ وأَبقَىَ.

                    تعليق


                    • #11

                      قال الإمام مالك رحمه الله:
                      "عليك بمعالي الأمور وكرائمها، واتقِ رذائلها وما سفَّ منها؛ فإنَّ الله تعالى يحبُّ معالي الأمور، ويكره سفسافها".
                      (ترتيب المدارك، للقاضي عياض [2/65]).



                      رحمــــةُ الله عليـــكِ أمـــي الغاليــــــــــــة

                      اللهــم أعني علي حُسن بِــــر أبــي


                      ومَا عِندَ اللهِ خيرٌ وأَبقَىَ.

                      تعليق


                      • #12
                        عندما يكون المحرك لك، الدافع لك أنك غريب
                        لأجل الله
                        فيهون عليكَ الأمر.

                        الشيخ/ محمد سعد الشرقاوي.


                        رحمــــةُ الله عليـــكِ أمـــي الغاليــــــــــــة

                        اللهــم أعني علي حُسن بِــــر أبــي


                        ومَا عِندَ اللهِ خيرٌ وأَبقَىَ.

                        تعليق


                        • #13
                          جزاكم الله خيرًا على الكلمات الطيبة

                          تعليق


                          • #14
                            وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                            جزاكم الله خيرًا، ونفع بكم
                            قال ابن مسعود رضي الله عنه: "نحن قوم نتبع ولانبتدع ونقتدي ولا نبتدي ولن نضل ما إن تمسكنا بالأثر".
                            قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه "

                            تعليق


                            • #15

                              " وإزالة الأذى عن طريق القلوب أعظم أجرًا وأشدّ إلحاحًا من إزالة الأذى عن طريق الأقدام "

                              لـ فضيلة الشيخ/ ابن عثيمين رحمه الله.


                              رحمــــةُ الله عليـــكِ أمـــي الغاليــــــــــــة

                              اللهــم أعني علي حُسن بِــــر أبــي


                              ومَا عِندَ اللهِ خيرٌ وأَبقَىَ.

                              تعليق

                              يعمل...
                              X