المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((((ياذنوبى لن تعودى1))))



أم المجاهدين
27-06-2007, 06:08 PM
هل حدثتك نفسك بالتوبة ؟!


أخي .... أختي الغالية :


[السلام]
إني لأستبطأ الأيام متى تزف إلي جميل الخبر ؟
متى أرى دموع التوبة من مقلتيك تنهمر ؟
متى تقوى على كسر القيود وتنتصر ؟
إني بفارغ ذاك الصبر انتظر؟
فهل فكرت بالتوبة ؟




لهفي على لحظة سماع عودتك إلى الله
وانضمامك إلى قوافل التائبين العائدين


أريد أن أفرح لفرحك !
قد لا تتصور سعادتي بك تلك اللحظة .
لست أنا فقط ، بل الله تعالى الغني العلي الكبير سبحانه يفرح بهذه الأوبة والرجوع إليه ، جعلنا الله من التائبين الصادقين .
قلي بربك من مثلك إذا فرح الله بك ؟
لقد جاء في الحديث (( إن الله يفرح بتوبة أحدكم )) ... الله أكبر، فهل تريد في هذه الليلة أن يفرح بك الله . والله إن أحدنا يريد أن يفرح عنه أبوه أو أمه، و يرضى عنه زميله فكيف برب العالمين تبارك وتعالى .
نعم إن الأمر صدق هو كذلك (( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ))
وإذا احبك الله فما عليك ولو أبغضك من في الأرض جميعاً .
من مثلك ... يفرح بك الله و يحبك . الله الذي له مقاليد السماوات والأرض المتصرف الوهاب ، الذي إذا أراد شيئاً إنما يقول له كن فيكون .
ومن كان الله معه فما الذي ينقصه ؟! إن يكن معك الله فلا تبالي ولو افتقدت الجميع فهو سبحانه (( نعم المولى ونعم النصير ))
معك من لا يهزم جنده ، معك الذي يعز من أطاعه ويذل من عصاه ، الذي لا يُقهر سلطانه ، ذو الجبروت والكبرياء والعظمة ، معك الكريم الواسع المنان الملك العزيز القهار سبحانه وتعالى 0


اختى واخى
ما أتعب الناس الذين هم يلهثون وراء الشهوات والمحرمات بزعمهم أن في ذلك السعادة والفرح إلا بعدهم عن الله ، وإلا لو عرفوا الله حقاً ما عرف الهم والضيق طريقاً إليهم ولأيقنوا أن السعادة لا تستجلب بمعصية الله .


اخى واختى : أين نحن عن قوله تعالى :

((

وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ ))


وعن قوله (( وَلَوْ أَنَّهُمْ آمَنُواْ واتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِّنْ عِندِ اللَّه خَيْرٌ لَّوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ ... )).



أتجد في نفسك تردداً إلى الآن ؟! كن عاقلاً فلا تشري حطام الدنيا الزائل بنعيم الآخرة الدائم حيث ما لا عين رأت ولا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر في أبد لا يزول في روضات الجنة يتقلب ساكنها وعلى الأسرة يجلس وعلى الفرش التي بطائنها من إستبرق يتكئ وبالحور العين يتنعم وبأنواع الثمار يتفكه ويطوف عليه من الولدان المخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين لا يصدعون عنها ولا ينزفون و فاكهة مما يتخيرون ولحم طير مما يشتهون وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون جزاء بما كانوا يعلمون . ويطاف عليهم بصحاف من ذهب وأكواب وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين وأنتم فيها خالدون ، في قصور الجنة ينظرون إلى الرحمن تبارك وتعالى ويمتعون أنظارهم . ويلتقون بصفوة البشر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .نعيم لا يوصف لا هم ولا كدر . لا عرق ولا أذى ولا قذر ولا حيض ولا نفاس ولا نصب ولا تعب ولا نوم لكي لا ينقطع النعيم بنوم . و لا عبادة تنشأ إلا لمن أراد أن يتلذذ بها فهي دار جزاء لا دار عمل


هل تملكك في يوم شعورصادق بالتوبة ؟


ما الذي يمنعك تكذيب أم تردد أم هي قيود المعاصي التي تستعذب لظاها ؟!


أعلنها من الآن توبة إلى الله ، فك قيود المعاصي وتسلط الشيطان والنفس عليك ، ألجأ إلى الله واعتصم به وانطرح بين يديه ، هاهم العائدون إلى الله تراهم سلكوا طريق النجاة فعلام التقهقر والتردد ؟ ألا تعلم أن ماعند الله خير وأبقى ، أتبيع الجنة بالنار ؟ّ!


ألم تستوعب إلى الآن حقيقة الدنيا ، وأنها دار ممر وليست دار مقر ، وأنها ميدان عمل و تحصيل ثم توفى كل نفس ما عملت ‘إن خير فخير وإن شراً فشر ، أتظن أنك وحدك القادر على ارتكاب الحرام أتظن أن الذين لزموا الطاعة وصبروا على شهوات الدنيا لا يقدرون على ارتكاب الملذات من الحرام ؟


بلى هم يستطيعون ذلك لا يمنعهم شيء لكنهم يخافون الله ويرجون ثوابه ويصبرون قليلاً ليرتاحوا كثيراً فكن معهم تجد السعادة في الدنيا قبل الآخرة .


قل للنفس يكفي ما كان واعزم على هجر الذنوب واسلك طريق العودة .فإن لم تتب اليوم فمتى ستتوب وإن لم تندم اليوم متى ستندم ؟


هل تنتظر أن تتوب عند الموت ؟ّ فالتوبة لا تقبل حينئذ .هل تنتظر أن تندم حين لا ينفع الندم ؟! حين تقول ياليت وياليت ! قال تعالى (( يوم تقلب وجوههم في النار يقولون يا ليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولَ ، وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبرائنا فأضلونا السبيلَ ، ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعناً كبيراً )) .!



أو هل تنتظر حتى تدخل النار فتتوسل إلى الله يوم لا يجدي التوسل يوم يتوسل أهل النار أن يخرجهم الله منها ليعودوا ليعملوا صالحاً ولكن هيهات (( ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون )) فيجيبهم المولى سبحانه (( قال اخسئوا فيها ولا تكلمون )) .


عد إلى الحق واستجب له ما دمت في زمن الإمهال قبل أن تكون من الذين يتمنون الموت من فرط العذاب فلا يستجاب لهم أتدري لماذا ؟ لأنهم أتاهم الحق فما استجابوا له قال الله تعالى (( وقالوا يا مالك ليقضي علينا ربك قال إنكم ماكثون ، لقد جئناكم بالحق ولكن أكثركم للحق كارهون ))


أخي ، أختي أرجو الله أن تجد كلماتي قبولاً لديك أسأل المولى تعالى أن نكون من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه . وقبل أن أودعك أجد نفسي أقول لك :
إني لأستبطأ الأيام متى تزف إلي جميل الخبر ؟ متى أرى دموع التوبة من مقلتيك تنهمر ، متى تقوى على كسر القيود وتنتصر ؟ إني بفارغ ذاك الصبر انتظر؟
اخى واختى
نحن نتظركم
:(ضحك): فلا تحرمونا من ان نشارككم فرحتكم:(ضحك):

Nooon
27-06-2007, 06:16 PM
جزاك الله خيرا أختي الكريمة

dr_Muslim
27-06-2007, 06:41 PM
الحمد لله وكفى وصلاة وسلام على نبينا المصطفي وآله وصحبه ومن على هديه وسنته سار وإقتفى




أخي الحبيب, من منا لا يذنب؟ ومن منا لا يخطئ في حق ربه؟ وهل تظن أن أخطاءنا أمرٌ تفردنا به لم نُسْبَقْ إليه؟



لا أخي الحبيب



وكلاّ, فما كنا في يوم من الأيام ملائكةً لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون, ولكن نحن بشر، معرضون للأخطاء، وكل ما ترى من عباد الله الصالحين لهم ذنوب وخطايا.



نعم أخي الحبيب لست أنت وحدك من يخطيء



فما منّا إلا وله ذنوب ومعاصي, قال حبيبنا محمد صلى الله عليه وأله وصحبه وسلم تسليما كثيرا: ((لو لم تذنبوا لذهب الله بكم وجاء بقوم يذنبون فيستغفرون فيغفر الله لهم)).




إن هذه الخطايا ما سلمنا منها ولن نسلم، فتعال معي نخزي الشيطان باستغفار من القلب على ذنوب مضت.

أتريد له النصر علينا ؟؟

أتريد أن تفرحه ببعدك عن ربك

أتريده أن يسوقك كما تساق البعير

لا - أخي فنحن أكرم من ذلك

فأنه ضعيف ولكن عليك باللجوء

عليك بالحصن الحصين

عليك بعدم اتباعه

أتتبع سبيل الشيطان وتترك سبيل الرحمن



تعال نجدد التوبة إلى الله عز وجل، ولتكن توبةً صادقةً من القلب, وليكن دأبنا قول الباري عز وجل: رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلْخَـٰسِرِينَ [الأعراف:23], وليكن لهجنا وَٱلَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَـٰحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ ٱللَّهَ فَٱسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ [آل عمران:125].



ما أسهلها وما أرحم ربنا
نعصيه فنتوب فيرحمنا
سبحان من اذا قال عبده ربي تبت قال له وأنا قبلت



أما أنتم يا من أسرفتم على أنفسكم بالمعاصي والذنوب حتى ظن بعضكم أن الله لا يقبل توبته إذا تاب, فإنّي أقول لكم مهلاً, فالباب ما زال مفتوحًا للتائبين.

نعم أخوتي في الله

مازال الباب مفتوحا



وإني أقول لكم جميعًا من قلب محب للخير لكم ولأمثالكم: استمعوا إلى الله وهو يناديكم قائلاً: قُلْ يٰعِبَادِىَ ٱلَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ يَغْفِرُ ٱلذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ ٱلْغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ [الزمر:53].




فيا لها من بشرى ما أعظمها! وما أسعدها!
ما أرحم الله بنا
وما أقسانا على أنفسنا
إنها بشرى فهل من مجيب
إنها بشرى فهل من تائب
إنها بشرى بالصفح فهل من طالب للعفو
بشرى تساق إليك في الدنيا وتفوز بها في الآخرة ففي الدنيا اطمئنان في القلب وانشراح في الصدر وسعة في الرزق وَمَن يَتَّقِ ٱللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ [الطلاق:2، 3].




وفي الآخرة جَنَّـٰتِ عَدْنٍ مُّفَتَّحَةً لَّهُمُ ٱلاْبْوَابُ * مُتَّكِئِينَ فِيهَا يَدْعُونَ فِيهَا بِفَـٰكِهَةٍ كَثِيرَةٍ وَشَرَابٍ * وَعِندَهُمْ قَـٰصِرٰتُ ٱلطَّرْفِ أَتْرَابٌ * هَـٰذَا مَا تُوعَدُونَ لِيَوْمِ ٱلْحِسَابِ * إِنَّ هَـٰذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ [ص:50-54].




فيا محب النجاة والفوز بالجنات, هذه قوافل التائبين تسير.. فهل نرى آثار أقدامك مع أقدامهم؟**

أين أنت ؟

وهذه جموع المنيبين تُقبل, فهل يا ترى يُقبل قلبك معهم؟ وهذه دموع المستغفرين تراق على وجناتهم, فهلا أسبلت من عينك دموعًا تلحقك بركبهم؟*.

أين أنت هل أراك بينهم؟؟؟؟؟؟؟؟

وأسألك هل لك أخي من توبة؟؟؟؟

هل لك من طلب العفو والرحمة؟؟؟؟؟

هل لك من ترك تلك الغفلة؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الله أسأل لك ولنا الهداية وأن يتوب علينا لنتوب إنه هو التواب الرحيم

طالبة الجنان
27-06-2007, 09:44 PM
جزاكم الله خيرا
اختي ام المجاهدين واخي مسلم
وبارك الله فيكم
http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=124
وارجو الاطلاع علي هذا الرابط للاهميه وشكرا

dr_Muslim
27-06-2007, 10:09 PM
أخوتي في الله


لا شك أن الانشغال بالدنيا عن الآخرة هو من أكبر أسباب ضعف الاستعداد وجمود العمل لما بعد الموت، ومن جعل الآخرة همه حسن عمله.


ولهذا قال النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم لابن عمر رضي الله عنهما: ((كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل)).


وكان ابن عمر رضي الله عنهما يقول: (إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك) أخرجه البخاري.


يقول الحسن البصري رحمه الله: "ما أكثر عبد ذكر الموت إلا رأى ذلك في عمله، ولا طال أمل عبد قط إلا أساء العمل".


فقصر الأمل ومعرفة حقيقة الدنيا وزوالها طريق إلى الاهتمام بالآخرة
وما أضر على العبد من التسويف في التوبة
والنظر إلى المعمرين من الناس ظنا أن سيكون منهم


يقول ابن الجوزي رحمه الله: "يجب على من لا يدري متى يبغته الموت أن يكون مستعدًا، ولا يغتر بالشباب والصحة، فإن أقل من يموت الأشياخ ـ يعني كبار السن ـ وأكثر من يموت الشبان، ولهذا يندر من يكبر ويعمر، ولذا قال الشاعر:


يعمّر واحـد فيغِرُ قومًـا ويُنسى من يموت من الشباب".



اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا إلى النار مصيرنا ولا تتوفانا إلا وأنت راض عنا يا الله

أم المجاهدين
27-06-2007, 11:29 PM
[السلام]
اخوتى فى الله

اختى الغاليه ...واخى الكريم
كلنا مر بمرحلة ما قبل التوبه ...لكن هل نقف فى اماكننا مكتوفى الايدى ولانبحث عن اجمل لذه
((لذه الطاعه وجمال التوبه))

تلك كلمات صادقه من قلوب لمست بمشاعرها جمال القرب من الحبيب الرحمن
من كلمات التائبين
• كتبت والفرح يشع بين كلماتها :
يوم كنت لا أدرك شيئا من الحياة غير حياة اللهو والبعد عن تعاليم الدين الإسلامي يومها ذاك كانت الرياح تعصف بي وتقتلع جذور الطمأنينة والهناء من أعماق نفسي والأمواج تتصارع علي وتطرحني يمينا وشمالا ساعة في سماع أغنية ماجنة وساعة يسترق أذني حديث لاه وساعة أقلب صفحات كتاب لا يمت إلى الإسلام بصلة أو مجلات خليعة لشياطين الأنس يد فيها . كان ذلك لا يزيد حياتي إلا فراغا ومللا أكثر فالضيق لا يزال في نفسي والوحدة تكاد تقتلني رغم كثرة الصحاب .
فأخذت أبحث عن الدواء ... عن بديل لتلك الحياة التي لم أرتضها لنفسي وبدأت أقلب صفحات تلك الأيام التي تمر مر السحاب وبينما أنا كذلك والأفكار تتزاحم في خاطري تذكرت شيئا غاب عني منذ زمن ... فانطلقت بسرعة إليه وحملت القرآن العظيم وضممته إلى صدري في حنان وشوق يغمر نفسي ضممته بقوة وكأني أريد أن أمزجه بقلبي . وبريق الدمع يغمر عيني .. ومع كتاب الله رأت عيناي بصيصا من النور وأدركت عندها أن لا حياة بغير الالتزام بالإسلام وأن مصدر سعادة الإنسان هو الإيمان بالله .
فيا من تبحثون عن السعادة ... عن الاستقرار النفسي عن الطمأنينة .. عن النقاء .. عن الصفاء .. عن المعاني الإنسانية ..
لا تبتعدوا كثيرا .. ستجدون ضالتكم بين أيديكم في القرآن الكريم .. في تعاليم الدين .. قال تعالى : ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ) .. ذات النطاقين
• كنت ابكي ندما على ما فاتني من حب الله ورسوله , وعلى تلك الأيام التي قضيتها بعيدة عن الله عز وجل . ( امرأة مغربية أصابها السرطان وشفاها الله منه )
• لقد ولدت تلك الليلة من جديد , وأصبحت مخلوقاً لا صلة له بالمخلوق السابق وأقبلت على تلاوة القرآن , وسماع الأشرطة النافعة من خطب ودروس ومحاضرات . ( شاب تائب )
• نعم لقد كنت ميتاً فأحياني الله ولله الفضل والمنة . ( الشيخ أحمد القطان )
• وعزمت على التوبة النصوح والاستقامة على دين الله , وأن أكون داعية خير بعد أن كنت داعية شر وفساد ... وفي ختام حديثي أوجهها نصيحة صادقة لجميع الشباب فأقول : يا شباب الإسلام لن تجدوا السعادة في السفر ولا في المخدرات والتفحيط , لن تجدوها أو تشموا رائحتها إلا في الالتزام والاستقامة ... في خدمة دين الله ... في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
ماذا قدمتم يا أحبة للإسلام ؟ أين آثاركم ؟ أهذه رسالتكم ؟
شباب الجيل للإسلام عودوا *** فأنتم روحه وبكم يسود
وأنتم سر نهضته قديما *** وأنتم فجره الزاهي الجديد
( من شباب التفحيط سابقاً )
• لقد أدركنا الحقيقة التي يجب أن يدركها الجميع وهي أن الإنسان مهما طال عمره فمصيره إلى القبر , ولا ينفعه في الآخرة إلا عمله الصالح ( الممثل محسن محي الدين وزوجته الممثلة نسرين )
• أتمنى من الله وأدعوه أن يجعل مني قدوة صالحة في مجال الدعوة إليه , كما كنت من قبل قدوة لكثيرات في مجال الفن . ( الممثلة شهيرة )
• كما أتوجه إلى كل أخت غافلة عن ذكر الله .. منغمسة في ملذات الدنيا وشهواتها أن عودي إلى الله – أخيه – فوالله إن السعادة في طاعة الله . ( طالبة تائبة )
• وخرجت من المستشفى إلى المسجد مباشرة , وقطعت صلتي بالماضي .... وأنصح إخواني الشباب وغيرهم بالحذر من رفقاء السوء . ( مدمن تائب )
• فبدأت بالبكاء على نفسي وعلى ما مضى من عمري في التفريط في حق الله وحق الوالدين
( شاب تاب بعد سماعه موعظة )
• واليوم ما أكثر المغترين بهذه الدنيا الفانية , والغافلين عن ذلك اليوم الرهيب والذي يفر فيه المرء من أخيه , وأمه وأبيه , وصاحبته وبنيه , يوم لاينفع مال ولابنون إلا من أتى الله بقلب سليم . فهل من عودة قبل الموت ؟ ( شاب تاب بعد رؤيته ليوم القيامة في المنام )
• وختاماً أقول لكل فتاة متبرجة ... أنسيت أم جهلت أن الله مطلع عليك , أنسيت أم جهلت أم تجاهلت أن جمال المرأة الحقيقي في حجابها وحيائها وسترها ؟ (فتاة تائبة)
• كما أصبحت بعد الإلتزام أشعر بسعادة تغمر قلبي فأقول : بأنه يستحيل أن يكون هناك إنسان أقل مني إلتزاماً أن يكون أسعد مني , ولو كانت الدنيا كلها بين عينيه , ولو كان من أغنى الناس ... فأكثر ما ساعدني على الثبات – بعد توفيق الله – هو إلقائي للدروس في المصلى , بالإضافة إلى قراءتي عن الجنة بأن فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر من اللباس والزينة والأسواق والزيارات بين الناس وهذه من أحب الأشياء إلى قلبي . فكنت كلما أردت أن أشتري شيئاً من الملابس التي تزيد عن حاجتي أقول ألبسها في الآخرة أفضل .
(فتاة انتقلت من عالم الأزياء إلى كتب العلم والعقيدة )
• وقد خرجت من حياة الفسق والمجون , إلى حياة شعرت فيها بالأمن والأمان والأطمئنان والإستقرار . ( رجل تاب بعد موت صاحبه )
• وكلما رأيت نفسي تجنح لسوء أو شيء يغضب الله أتذكر عاى الفور جنة الخلد ونعيمها السرمدي الأبدي , وأتذكر لسعة النار فأفيق من غفلتي ... والحمد لله أني قد تخلصت من كل مايغضب الله عزوجل من مجلات ساقطة وروايات ماجنة وقصص تافهة أما أشرطة الغناء فقد سجلت عليها ما يرضي الله عز وجل من قرآن وحديث . (فتاة تائبة )
• حقيقة كنت في غيبوبة عن الإسلام سوى حروف كلماته . ( سوزي مظهر )
• نعم لقد كنت أتمنى أن أكون مسلمة ملتزمة لأن ذلك هو الحق والله تعالى يقول ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) ( شمس البارودي )
• دخلت إلى البيت وكان أول ما وقع عليه بصري صورة معلقة على الحائط لبعض الممثلات ... فاندفعت إلى الصور أمزقها ... ثم ارتميت على سريري أبكي ولأول مرة أحس بالندم على ما فرطت في جنب الله ... فأخذت الدموع تنساب في غزارة من عيني ( شاب تائب )
• فخرجت من البيت إلى المسجد ومنذ ذلك اليوم وأنا – ولله الحمد – ملتزم ببيوت الله لا أفارقها وأصبحت حريصاً على حضور الندوات والدروس التي تقام في المساجد وأحمد الله أن هداني إلى طريق السعادة الحقيقية والحياة الحقة ( الشاب ح . م .ج )
• وانتهيت إلى يقين جازم حاسم أنه لا صلاح لهذه الأرض , ولا راحة لهذه البشرية ولا طمأنينة لهذا الإنسان ولا رفعة ولا بركة ولا طهارة ... إلا بالرجوع إلى الله ... واليوم أتساءل كيف كنت سأقابل ربي لو لم يهدني ؟ ( طالبة تائبة )
• فتبت إلى الله وأعلنت توبتي وعدت إلى رشدي وأنا الآن ( ولله الحمد ) من الداعيات إلى الله ألقي الدروس والمحاضرات وأؤكد على وجوب الدعوة . (فتاة تائبة )
• بدأ عقلي يفكر وقلبي ينبض وكل جوارحي تناديني : أقتل الشيطان والهوى ... وبدأت حياتي تتغير ... وهيئتي تتبدل ... وبدأت أسير على طريق الخير وأسأل الله أن يحسن ختامي وختامكم أجمعين . (شاب تاب بعد سماعه لقراءة الشيخ علي جابر ودعائه )

وقــفــة
أخي على طريق الحق ... اعلم وفقـني الله وإياك للصواب بأنه لم يتميز الآدمي بالعقل إلاّ ليعمل بمقـتضاه فاستحضر عـقـلـك ، واخـل بنفـسك تعـلم بالدليل أنك مخلوق مكلف وأن عـليك فـرائـض أنت مطالب بها ، وأن الملكين يحصيان ألفاظـك ونظـراتـك ، وأن أنفـاس الحي خطاه إلى أجله .
أســألــك أخــي وأنــــت الـحــكـــــــــــــم !!!
لو أن الله خلقـك أعمى هل تعـص الله بنظرك ؟
ولو أن الله خلقك أصم هل تعص الله بأذنك ؟
لو أن الله خلقـك أبكم هل تعص الله بلسانك ؟
ولو أن الله خلقك مشلولاً هل تعص الله بقدمك ؟
إذاً .... أخي إنما أنت تعـص الله سبحانه وتعالى بنعم الله ، فهل يستحق المنعم هذا الجزاء ؟
ولو أنــك .... أخي !!! تفـكـرت في لذة أمس أين ذهبت ، لقـد رحلت وأبقـت ندماً .
ولو أنك تفكرت أيضا أين شهوة النفـس ؟ كم نكست رأساً وزلت قدماً !!!
قال الشاعـر:
أيها اللاهي بلا أدنى وجل *** اتـق الله الذي عز وجل
واستمع قولاً به ضرب المثل *** اعتزل ذكر الأغاني والغزل
وقل الفصل وجانب من هزل
كم أطعت النفـس إذ أغويتها *** وعلى فعل الخنا ربيـتـها
كـم ليـالٍ لاهـياً أنهـيـتـهـا *** إن أهنى عـيشة قـضيتها
ذهبت لذاتها والإثــم حــل .
رزقنا واياكم لذه الطاعه وجمال العفو والمغفره
..
..ننتظرك ..
:(ضحك): لا تحرمنا ان نشاركك فرحتك :(ضحك):

أم المجاهدين
28-06-2007, 12:31 AM
انت كالقمر.....نعم انت






http://www.awda-dawa.com/photos/image/a%60ed2.jpg
أخي العائد إلى الله :
*لا تقف كثيرا ًعند أخطاء ماضيك لأنها ستحيل حاضرك جحيماً ومستقبلك حطاماً
يكفيك منها وقفة اعتبار، تعطيك دفعةً جديدة ًفي طريقِ الحقِ والصواب.
*إنَّ كل ما في الدنيا من آلام وضياع، لا يعادل ألم الابتعاد عن طريق الله بعد أن كان طريقك؟
*شعلة الإسلام نورٌ للحيارى التائهين..... واهتداء وسرور يا أخي للضائعين؟!
*كلنا كالقمر.؟.... له جانب مظلم؟
*لا تستحِ من إعطاء القليل...... فإنَّ الحرمان أقل منه

dr_Muslim
28-06-2007, 02:04 PM
[السلام]


أخوتي في الله أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله


أنت نعم أنت
هل قرأت ؟؟؟
هل علمت ؟؟؟؟
هل رأيت ؟؟؟؟


هل قرأت في القرآن العظيم كلام ربنا الرحمن الرحيم
هل علمت ماذا يريد الملك ويدعوك إليه
هل رأيت فضله ونعمته عليك


يقول ربي وأحق القول قول ربي : " يريد الله ليبين لكم ويهديكم سنن الذين من قبلكم ويتوب عليكم والله عليم حكيم * والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما * يريد الله أن يخفف عنكم وخلق الإنسان ضعيفا "


فها هو الملك يدعوك ربك حبيبك يدعوك للتوبه فهل تلبي الندااء
أين أنت من هذا الفضل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟– متى ترجع وتتوب ؟؟؟؟؟؟؟
لو تعلم متى ستموت فلـتأجل توبتك قبل موتك بساعه – ولكنك لا تعلم متى ستموت – فمـــاذا لو مت الآن ؟؟؟؟؟
ماذا ستفعل في قبرك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ -
ففيه أنت وحدك – ليس معك أحدا – لا أبيك ولا أمك ولا أخواتك ولا جاهك ولا مالك فقط عملك وعملك فقط فهل عملت لمثل هذا اليوم ؟؟؟؟؟؟؟
ويوم العرض على الملك - ماذا سيكون حالك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كتابك نعم كتابك هل ستأخذه بيمينك ولا بشمالك ولا وراء ظهرك ؟؟؟؟؟؟؟؟
إنك الآن مازلت حيا – غير أنه قد يكون قلبك ميت – فهل لقلبك من رجوع لكي ينبض بحب الله ؟؟؟؟؟؟


هل لك من توبة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل لك من توبة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل لك من توبة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


قل معي أخي قولي معي أختاااااااه
تبت وندمت وعزمت
تبت الى الله وندمت على ما فعلت وعزمت باذن الله على أن لا أعود الى المعاصي أبدا
فان رجعت فتب وان رجعت فتب
فسبحان من كتب على نفسه الرحمه
من إذا قال عبده ربي ندمت وتبت قال له وأنا قبلت


ألم يأن لك أن تقولها أخي وأنتى أختاااااااااه ؟؟؟؟؟؟؟
قولوا نعم لقد آن لنا الرجوع الى الله !!!!


اللهم إهدي أخي وأهدني وتب عليه وعلي وثبتنا إنك انت التواب الرحيم

نسيبة بنت كعب
28-06-2007, 02:41 PM
جزاكم الله خيرا جميعآ
وأرجوا التثيت بالله عليكم وجزاكم الله خيرا

أم المجاهدين
28-06-2007, 03:38 PM
قلت لك انت كالقمر.............نعم انت



يا من عمرة فى حياتة معدودة


وجسمه بعد مماته مع دودة


أتغفل عن الذى يراك يسمعك معك رقيب قريب


( ولقد خلقنا الانسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن اقرب اليه من حبل الوريد)


انظر يا من تعصى ما الذى اغرق اهل الارض كلهم حتى علا الماء فوق راس الجبال


((((::: الذنوب:::))))


ما الذى سلط الريح العقيم على قوم عاد حتى القتهم موتا على وجه الأرض كأنهم أعجاز نخل خاوية


(((::: الذنوب:::)))



ما الذى أرسل على ثمود الصيحة حتى قطعت قلوبهم فى أجوافهم


(((::: الذنوب:::)))
هلكوا كل هؤلاء بذنوبهم ....وذلك هو الوجه المظلم من ذاااااااااااااااااااااااا ك القمر


هلا رأيت الوجه المنير من القمر
أتعرفه
؟؟؟؟
....
نعم كما عرفته
هو


(((( توبتك )))


فلنبدأ من جديد مع الحبيب الرحمن


ولتقول الان ..
سأبدأ من هذه اللحظه صفحة جديد مع ربى الرحيم الرحمن
وستكون اول احرف تنيرها هى


((الا من تاب وأمن وعمل عملا صالحا أولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات)))
وعد وعدك اياه من لا يظلم عنده احد
فهل لك ان تترك هذا الوعد الموثق فى كتابه عز وجل بحروف من نور
اخى ....اختى
هو احن عليك من نفسك
ينتظرك بشوق ولهفه
فهلا عدت اليه
ننتظرك معنا
ايها القمر المنير
بوجه تنيره الطاعه
لا تحرمنا ان نشاركك فرحتك بالعوده للحبيب الرحمن

dr_Muslim
28-06-2007, 05:16 PM
[السلام]

أخي الحبيب..


وأعذرني فيبدو أنك قد غفلت وتناسيت
فواجب علي أن أذكرك
بل هو فرض علي
أن أنبهك


تصور إذا مات الإنسان من غير توبة
الآن وأنت مصر على عدم التوبة
أتعلم ما سيحدث
أتعلم ماذا سترى
هاهي صورة لمن يموت بغير توبة وأعلم أنه قد يكون أنت الآن فالحق نفسك وتب
تلك الصورة لمن مات بغير توبة
فأنظر وأتعظ


وهويسحب على وجهه وهو أعمى في نار حرها شديد، وقعرها بعيد، وطعام أهلها الزقوم وشرابهم فيها الصديد يَتَجَرَّعُهُ وَلاَ يَكَادُ يُسِيغُهُ وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ وَمِن وَرَآئِهِ عَذَابٌ غَلِيظٌ[إبراهيم:17].




يسحب على وجهه في نار وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ[التحريم:6].



النار وما أدراك ماالنار



سوداء مظلمة شعثاء موحشة *** دهماء محرقة لواحةالبشر


فيها الحيّات والعقارب قد جُعلت *** جلودهم كالبغالالدهم والحمر


لها إذا غلت فور يقلبهم *** ما بين مرتفع منهاومنحدر


يا ويلهم تحرق النيران أعظمهم *** بالموت شهوتهم منشدة الضجر


وكل يوم لهم في طول مدتهم *** نزع شديد من التعذيبوالسعر


فيها السلاسل والأغلال تجمعهم *** مع الشياطين قسراً جمع منقهر


فتذكر رحمك الله إِذِ الْأَغْلَالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلَاسِلُ يُسْحَبُونَ، فِي الْحَمِيمِ ثُمَّ فِي النَّارِ يُسْجَرُونَ[غافر:71-72].


تذكر أخي يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا[الأحزاب:66].


أهل النار.. لَّيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِن ضَرِيعٍ، لَا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِن جُوعٍ[الغاشية:6-7].


أهل النار.. وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً[الكهف:29].


وَسُقُوا مَاء حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ[محمد:15].


أهل النار.. لَهُم مِّن فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِّنَ النَّارِ وَمِن تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ[الزمر:16].


أهل النار.. يَوْمَئِذٍ مُّقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ، سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمْ النَّارُ[إبراهيم:49-50].


أهل النار.. قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ، يُصْهَرُ بِهِ مَافِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ[الحج:19-20].


أهل النار.. وَلَوْ تَرَىَ إِذْ وُقِفُواْ عَلَى النَّارِ فَقَالُواْ يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلاَ نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ[الأنعام:27].


استمع إليهم وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ[فاطر:37].


يقولون.. فاسمع ما يقولون قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ، رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ،قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ[المؤمنون:106-108].


ينادون فانظر من ينادون


وَنَادَوْا يَا مَالِكُ ومالك خازن جهنم وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ، لَقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ[الزخرف:77-78].


إخواني.. وَإِن مِّنكُم ْإِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَّقْضِيّاً، ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيّاً[مريم: 71-72].


إذا مدّ الصراط على جحيم *** تصول على العصاة وتستطيل


فقوم في الجحيم لهم ثبور *** وقوم في الجنان لهم مقيل


وبان الحق وانكشف الغطاء *** وطال الويل واتصل العويل



فتفكر فيما يحل بك إذا رأيت الصراط وحدته، ثم وقعبصرك على سواد جهنم من تحته، ثم قرع سمعك شهيق النار وتغيظها وزفيرها، وقد كلفت أنتمشي على الصراط مع ضعف حالك، واضطراب قلبك.



والخلائق أمامك يسيرون عليه، فناج مسلّم، ومخدوشمرسل، ومكردس على وجهه في نار جهنم. فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ، فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُواْ فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ، خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَاشَاء رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ، وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّمَا شَاء رَبُّكَ عَطَاء غَيْرَ مَجْذُوذٍ[هود:106-110].



أخي الحبيب.. إذا كان الحال كذلك فلا بد من وقفة مع النفس لمحاسبتها والسير بها إلى



رضوان الله تعالى قال سبحانه فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ فهذا هو الملجأ والملاذ - الفرار


إلى


الله تعالى - قال ابن الجوزي رحمه الله في قولهتعالى: فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ بالتوبة


من ذنوبكم [زاد المسير 841]،


أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِاللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ[الحديد:16].


فهل لك من توبة ؟؟؟؟
هانحن ننتظرك نمد أيدينا إليك
بكل ود وخوف عليك
هيا أخي
أنه الله تعالى
ربك حبيبك
كفاية كده ذنوب بقى
إرجع بقى
أرحم نفسك
!!!!!


ولا تحرمنا من صالح دعاؤك
فبرجوعك أصبحت حبيب الملك
فهو يقول
" ان الله يحب التوابين ويحب المتطهرين "


فهل نجدك منهم ؟؟؟

أم المجاهدين
29-06-2007, 01:49 AM
[السلام]
افتقدتك منذ زمن

اين كنت ..؟؟؟؟

طال انتظارى لك

....
طالت غيبتك ..

هم ايضا افتقدوك مثلى
..حقا افتقدوك ..
(((وتلك رسالة خاصة جدا لك )))

بحروف ناطقه بالحب لك فى الله
من كل اخوتك الذين انتظرووووووووووووك طويلا


التوبة تمحو ما قبلها

قد تقول : أريد أن أتوب ولكن من يضمن لي مغفرة الله إذا تبت وأنا راغب في سلوك طريق الاستقامة ولكن يداخلني شعور بالتردد ولو أني أعلم أن الله يغفر لي لتبت ؟
فأقول :
ما داخلك من المشاعر داخل نفوس أناس قبلك من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم . ولو تأملت في هاتين الروايتين بيقين لزال ما في نفسك إن شاء الله .
الأولى :

روى الإمام مسلم رحمه الله قصة إسلام عمرو بن العاص رضي الله عنه وفيها : " فلما جعل الله الإسلام في قلبي أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : ابسط يمينك فلأبايعك ، فبسط يمينه فقبضت يديّ قال : مالك يا عمرو ؟ قال : قلت أردت أن أشترط ، قال ( تشترط بماذا؟) قلت : أن يغفر لي . قال : ( أما علمت يا عمرو أن الإسلام يهدم ما كان قبله وأن الهجرة تهدم ما كان قبلها ، وأن الحج يهدم ما كان قبله ؟ )
.
والثانية :

وروى الإمام مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما : أن أناساً من أهل الشرك قتلوا فأكثروا ، وزنوا فأكثروا ثم أتوا محمداً صلى الله عليه وسلم فقالوا : " إن الذي تقول وتدعوا إليه لحسن ، ولو تخبرنا أن لما عملنا كفارة ، فنزل قول الله تعالى :
( والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر ، ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ، ومن يفعل ذلك يلق أثاماً ) الفرقان /68
. ونزل :
( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ) .


وقد تقول أريد أن أتوب ولكن ذنوبي كثيرة جداً ولم أترك نوعاً من الفواحش إلا واقترفته ، ولا ذنباً تتخيله أو لا تتخيله إلا ارتكبته لدرجة أني لا أدري هل يمكن أن يغفر الله لي ما فعلته في تلك السنوات الطويلة

. وأقول لك اخى :
هذه ليست مشكلة خاصة بل هي مشكلة كثير ممن يريدون التوبة وأذكر مثالاً عن شاب وجه سؤالاً مرة بأنه قد بدأ في عمل المعاصي من سن مبكرة وبلغ السابعة عشرة من عمره فقط وله سجل طويل من الفواحش كبيرها وصغيرها بأنواعها المختلفة مارسها مع أشخاص مختلفين صغاراً وكباراً حتى اعتدى على بنت صغيرة ، وسرق عدة سرقات ثم يقول : تبت إلى الله عز وجل ، أقوم وأتهجد بعض الليالي وأصوم الاثنين والخميس ، وأقرأ القرآن الكريم بعد صلاة الفجر فهل لي من توبة ؟

والمبدأ عندنا أهل الإسلام أن نرجع إلى الكتاب والسنة في طلب الأحكام والحلول والعلاجات ، فلما عدنا إلى الكتاب وجدنا قول الله عز وجل :
( قل يا عبادي الذي أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً أنه هو الغفور الرحيم وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له ) الزمر الآيتان 53،54
فهذا الجواب الدقيق للمشكلة المذكورة وهو واضح لا يحتاج إلى بيان .

أما الإحساس بأن الذنوب أكثر من أن يغفرها الله فهو ناشيء عن عدم يقين العبد بسعة رحمة ربه أولاً . ونقص في الإيمان بقدرة الله على مغفرة جميع الذنوب ثانياً . وضعف عمل مهم من أعمال القلوب هو الرجاء ثالثاً . وعدم تقدير مفعول التوبة في محو الذنوب رابعاً .
فأما الأول :
فيكفي في تبيانه قول الله تعالى : ( ورحمتي وسعت كل شيء ) الأعراف /56 .
وأما الثاني :
فيكفي فيه الحديث القدسي الصحيح : ( قال تعالى من علم أني ذو قدرة على مغفرة الذنوب غفرت له ولا أبالي ، ما لم يشرك بي شيئاً ) رواه الطبراني في الكبير والحاكم ، صحيح الجامع 4330 . وذلك إذا لقي العبد ربه في الآخرة .
وأما الثالث :
فيعالجه هذا الحديث القدسي العظيم : ( يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي ، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم لو أنك أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة ) رواه الترمذي ، صحيح الجامع 4338 .
وأما الرابع :
فيكفي فيه حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( التائب من الذنب كمن لا ذنب له ) رواه ابن ماجه ، صحيح الجامع 3008 .
وإلى كل من يستصعب أن يغفر الله له فواحشه المتكاثرة نسوق هذا الحديث :
توبة قاتل المائة

عن أبي سعيد سعد بن مالك بن سنان الخدري رضي الله عنه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال :
( كان فيمن كان قبلكم رجل قتل تسعة وتسعين نفساً فسأل عن أعلم أهل الأرض فدل على راهب ، فأتاه فقال : إنه قتل تسعة وتسعين نفساً فهل له من توبة ؟ فقال : لا ، فقتله فكمّل به مائة ، ثم سأل عن أعلم أهل الأرض فدّل على رجل عالم ، فقال : إنه قتل مائة نفس فهل له من توبة ؟ فقال : نعم ، ومن يحول بينه وبين التوبة ، انطلق إلى أرض كذا وكذا فإن بها أناساً يعبدون الله تعالى فاعبد معهم ولا ترجع إلى أرضك فإنها أرض سوء ، فانطلق حتى إذا نصف الطريق أتاه ملك الموت ، فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب ، فقالت ملائكة الرحمة : جاء تائباً مقبلاً بقلبه إلى الله تعالى ، وقالت ملائكة العذاب : إنه لم يعمل خيراً قط , فأتاهم ملك في صورة آدمي فجعلوه بينهم – أي حكماً - فقال : قيسوا ما بين الأرضيين فإلى أيتهما كان أدنى فهو له ، فقاسوا فوجدوه أدنى إلى الأرض التي أراد ، فقبضته ملائكة الرحمة ) متفق عليه .

وفي رواية في الصحيح ( فكان إلى القرية الصالحة أقرب بشبر فجعل من أهلها ) وفي رواية في الصحيح ( فأوحى الله تعالى إلى هذه أن تباعدي وإلى هذه أن تقربي وقال : قيسوا ما بينهما ، فوجدوه إلى هذه أقرب بشبر فغفر له ) .
........................
نعم ومن يحول بينه وبين التوبة !
فهل ترى الآن يا من تريد التوبة أن ذنوبك أعظم من هذا الرجل الذي تاب الله عليه ،؟؟؟
فلم اليأس؟؟؟؟
بل إن الأمر أيها الأخ المسلم أعظم من ذلك ، تأمل قول الله تعالى :
( والذين لا يدعون مع الله إلهاً آخر ، ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ، ومن يفعل ذلك يلق أثاماً ، يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهاناً ، إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً ) الفرقان /68 – 70 .

ووقفة عند قوله : ( فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات ) الفرقان /70 تبين لك فضل الله العظيم ، قال العلماء التبديل هنا نوعان :
الأول : تبديل الصفات السيئة بصفات حسنة كإبدالهم بالشرك إيماناً وبالزنا عفة وإحصاناً وبالكذب صدقاً وبالخيانة أمانة وهكذا .
والثاني : تبديل السيئات التي عملوها بحسنات يوم القيامة ، وتأمل قوله تعالى : ( يبدل الله سيئاتهم حسنات ) ولم يقل مكان كل سيئة حسنة فقد يكون أقل أو مساوياً أو أكثر في العدد أو الكيفية ، وذلك بحسب صدق التائب وكمال توبته ،
فهل ترى فضلاً أعظم من هذا الفضل ؟ ؟؟؟؟؟


..........................

اخى................
اعلم ان الله مع المتقين ،
ومع التائبين ،
وهو ولي المؤمنين
، لا يخذلهم ولا يتخلى عنهم
، وما لجأ عبد إليه فخاب أبداً ،
واعلم أن مع العسر يسراً ،
وأن بعد الضيق فرجاً .
.................................................. ............
اخى..............
ستبقى معنا انا اعلم
بالله عليك لاتتركنا مرة اخرى
فلقد طال غيابك من قبل
انتظرناك
وانتظرك الحبيب الرحمن طويلا ...فرح بعودتك له ..سبحانه
لاتتركنا

ولا تحرمنا ان نشاركك فرحتك بعودتك لربك

dr_Muslim
29-06-2007, 01:52 PM
[السلام]


بعد هذا كأني بك تقول : وماذا سأكسب من التوبة



وبعدين يعني بعد ما أتوب هاكسب أيه ؟؟؟؟

أقول لك باذن الله هاتكسب أيه بس أفتح قلبك للحق


إليك أخي الحبيب بعض فضائل التوبة حتى تملأ بها رصيدك الايماني وتشحن البطارية اللي مش فضت لأ دي صدت - أيوة صدأت بس أنت ممكن ترجعها ذي الأول وأحسن بالتوبة والاستغفار وتفر بها إلى مولاك سبحانه وتعالى:


أولاً: التوبة سبب نيل محبة الله تعالى: وكفى بهذه الفضيلة شرفا للتوبة، قال الله تعالى: إِنَّ اللّهَ يُحِبُّالتَّوَّابِينَ[البقرة:222].


ثانياً: التوبة سبب نور القلب ومحو أثر الذنب: فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: { إن المؤمن إذا أذنب كانت نكتة سوداء في قلبه، فإن تاب ونزع واستغفر صقل قلبه منها } [الحديث رواه أحمد والترمذي وابن ماجه والحاكم وهو في (صحيح الجامع1666)].


ثالثاً: التوبة سبب لإغاثة الله تعالى لأصحابها بقطر السماء وزيادة قوة قلوبهم وأجسامهم: قال الله تعالى على لسان هود عليه السلام: وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْإِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ[هود:52].


رابعاً: التوبة تجعل المذنب كمن لا ذنب له: فعن أبي سعيد الأنصاري رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم قال: { الندم توبة، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له } [أخرجه الطبراني في الكبير وهو في ( صحيح الجامع 6679)].


خامساً: التوبة أول صفات المؤمنين: التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدونَ الآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللّهِ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ[التوبة:112].


سادساً: التوبة سبب في فرح الرب سبحانه وتعالى فرحاً يليق بجلاله وعظمته سبحانه، قال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان علىراحلته بأرض فلاة فانفلتت منه وعليها طعامه قد أيس من راحلته، فبينما هو كذلك، إذهو بها قائمة عنده..} [متفق عليه].


قال ابن القيم رحمه الله: هذا الفرح له شأن لاينبغي للعبد إهماله والإعراض عنه، ولا يطلع عليه إلا من له معرفة خاصة باللهوأسمائه وصفاته، وما يليق بعز جلاله. انتهى كلامه من [مدارج السالكين1210].


سابعاً: وبالجملة؛ فإن الله تعالى علّق الخيروالفلاح بالتوبة، فلا سبيل إلى نيل خيرات الدنيا والآخرة إلا بها، قال سبحانه: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ[النور:31]


هاهو الفضل فهل من متزود ؟؟؟؟؟؟
هاهو باب الخير فهل من مقبل ؟؟؟؟؟
العرض ليس ساري
فنهايته يوم موتك
فهل تعلم متى؟؟
قد يكون الآن
اذن فلم لا تقبل على مافيه خير لك
أنا والله خايف عليك ولك ناصح أمين
متى تقول تبت ؟؟؟
متى تقول رجعت؟؟؟؟؟؟؟
متى تقول ندمت ؟؟؟؟؟
متى تقول عزمت ألا أعود ؟؟؟؟؟؟
هانحن ننتظر عودتك
هانحن ننتظر قدومك
الى متى البعد
لا تعاند ولا تكابر
أقبل
أخلص
أحسن الظن
ولا تمل من التوبه
نمد أيدينا اليك حتى لا يسألنا الله عنك
اللهم قد بلغنا اللهم فأشهد

المشتاقة للجنة
29-06-2007, 02:30 PM
جزاكم الله كل خيرا
موضوع اكثر من رائع

أم المجاهدين
29-06-2007, 03:27 PM
[السلام]


لا تمل منى ...


اعذرنى


فخوفنا عليك عظيم


فربى يشهد انى لا اريد ان ارى الا ذلك الوجه المنير من القمر
((احنا مش اتفقنا ))


((((انت كالقمر ))))
وجهان
ونحن هنا لا نريد منك الا ان تكون دائما الوجه المنير
فابتسم :(ضحك):
فانت كالقمر
محدش ادك
نريد ان نتحدث عنى وعنك ....عنا جميعا ...
عندك وقت ولا مش فاضى
ربنا يهديك يارب ويحنن قلبك عليه وتقرا
بص يا سيدى
أخي :
أكثر الناس لا يعرفون قدر التوبة ولا حقيقتها فضلاً عن القيام بها علماً وعملاً، وإذا عرفوا قدرها فهم لا يعرفون الطريق إليها، وإذا عرفوا الطريق فهم لا يعرفون كيف يبدءون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


فتعال معي أخي لنقف على حقيقة التوبة، والطريق إليها عسى أن نصل إليها. معا
وتكسب فيه ثواب
.........
كلنا مذنبون... كلنا مخطئون.. نقبل على الله تارة وندبر أخرى، نراقب الله مرة، وتسيطر علينا الغفلة أخرى، لا نخلو من المعصية، ولا بد أن يقع منا الخطأ، فلست أنا و أنت بمعصومين " كل ابن آدم خطّاء وخير الخطّائين التوابون " [ رواه الترمذي وحسنه الألباني ].


والسهو والتقصير من طبع الإنسان، ومن رحمة الله بهذا الإنسان الضعيف أن يفتح له باب التوبة، وأمره بالإنابة إليه، والإقبال عليه، كلما غلبته الذنوب ولوثته المعاصي.. ولولا ذلك لوقع الإنسان في حرج شديد، وقصرت همته عن طلب التقرب من ربه، وانقطع رجاؤه من عفوه ومغفرته.


أين طريق النجاة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


قد تقول لي: إني أطلب السعادة لنفسي، وأرجو المغفرة، ولكني أجهل الطريق إليها، ولا أعرف كيف ابدأ ؟؟
.. فأنا كالغريق يريد من يأخذ بيده، وكالتائه يتلمس الطريق وينتظر العون، وأريد بصيصاً من أمل، وشعاعاً من نور. ولكن....
.. أين الطريق ؟؟؟؟


والطريق أخي واضح كالشمس، ظاهر كالقمر، واحد لا ثاني له... إنه طريق التوبة.. طريق النجاة، طريق الفلاح.. طريق سهل ميسور، مفتوح أمامك في كل لحظة، ما عليك إلا أن تطرقه،


تعالى وحاول وصدقنى مش هتندم
وستجد الجواب:
{وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحَاً ثُمَّ اهْتَدَى } [ طه:82 ] .


بل إن الله تعالى دعا عباده جميعاً مؤمنهم وكافرهم إلى التوبة، وأخبر أنه سبحانه يغفر الذنوب جميعاً لمن تاب منها ورجع عنها مهما كثرت، ومهما عظمت، وإن كانت مثل زبد البحر، فقال سبحانه
{ قُلْ يعِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } [ الزمر:53 ].
شفت رساله حب صافيه من اللى خلقك ...بالله عليك فى يوم جالك رساله بالحب ده ؟؟؟؟؟
.



قد تسألني أخي ا
: لماذا أترك السيجارة و أنا أجد فيها متعتي ؟؟؟؟
.. لماذا أدع مشاهدة الأفلام الخليعة وفيها راحتي ؟؟؟؟
.. ولماذا أتمنع عن المعاكسات الهاتفية وفيها بغيتي ؟ ؟؟؟
.. ولماذا أتخلى عن النظر إلى النساء وفيه سعادتي ؟؟؟؟
.. لماذا أتقيّد بالصلاة والصيام وأنا لا أحب التقييد والارتباط ؟ ؟؟
.. ولماذا ولماذا .. أليس ينبغي على الإنسان فعل ما يسعده ويريحه ويجد فيه سعادته ؟ ؟؟؟
.. فالذي يسعدني هو ما تسميه معصية ..
فلِمَ أتوب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وقبل أن أجيبك على سؤالك أخي
لا بد أن تعلم أنني ما أردت إلا سعادتك
، وما تمنيت إلا راحتك
، وما قصدت إلا الخير والنجاة لك في الدارين ..


والآن أجيبك على سؤالك: تب أخي لأن التوبة :
1- طاعة لأمر ربك سبحانه وتعالى، فهو الذي أمرك بها فقال { يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ تُوبُواْ إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً } [ التحريم:8 ]. وأمر الله ينبغي أن يقابل بالامتثال والطاعة.


2- سببٌ لفلاحك في الدنيا و الآخرة، قال تعالى { وَتُوبُواْ إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } [ النور:31 ]. فالقلب لا يصلح ولا يفلح ولا يتلذذ، ولا يُسر ولا يطمئن، ولا يطيب، إلا بعبادة ربه والإنابة إليه والتوبة إليه.


3- سببٌ لمحبة الله تعالى لك، قال تعالى { إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} [ البقرة:222 ]. وهل هناك سعادة يمكن أن يشعر بها إنسان بعد معرفته أن خالقه ومولاه يحبه إذا تاب إليه؟!


4- سبب لدخولك الجنة ونجاتك من النار، قال تعالى { فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُواْ الصَّلاَةَ وَاتَّبَعُواْ الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقُونَ غَيّاً. إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُوْلَـئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلاَ يُظْلَمُونَ شَيْئاً } [ مريم :59-60 ] . وهل هناك مطلب للإنسان يسعى من أجله إلا الجنة؟!


5- سبب لنزول البركات من السماء وزيادة القوة والإمداد بالأموال والبنين، قال تعالى {وَيقَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَآءَ عَلَيْكُمْ مِّدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلاَ تَتَوَلَّوْاْ مُجْرِمِينَ } [ هود:52 ]، وقال { فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً. يُرْسِلِ السَّمَآءَ عَلَيْكُمْ مِّدْرَاراً. وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً } [ نوح:10-12 ].


6- سبب لتكفير سيئاتك وتبدلها إلى حسنات، قال تعالى {يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ تُوبُواْ إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ أَن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ } [ التحريم:8 ] ، وقال سبحانه { إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَـئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً } [ الفرقان:70 ].
أخي :
ألا تستحق تلك الفضائل -وغيرها كثير- أن تتوب من أجلها ؟؟؟
.. لماذا تبخل على نفسك بما فيه سعادتك ؟ ؟؟
.. لماذا تظلم نفسك بمعصية الله وتحرمها من الفوز برضاه ؟؟؟


..لسه مش ناوى تفضل معانا
بس احنا عايزينك معانا
اغلبه واغلبها وخليك معانا


طيب اتحايل عليك كمان شويه


بالله عليك ما تسبنا وتبعد
محتاجينك معانا ...
هتكسر بخاطرنا طيب
ده حتى جبر الخواطر على الله
مستنيك ....ما تتأخرش علينا
عايزين نفرح بيك
لاتحرمنا ان نشاركك فرحتك وفرحت الحبيب الرحمن بعودتك اليه

dr_Muslim
29-06-2007, 05:20 PM
أخي الحبيب
دعني أخاطب فيك قلبك وليس لسانك
يعني عاوز أفضفض معاك
فأقول لك هل تحب الله ؟؟؟؟؟؟؟
هل تحبه ؟؟؟؟
مالي أرى لسانك ينطق ويقول - نعم طبعا أكيد - لا لا أريد قلبك
هل في قلبك حب الله ؟؟؟


هل كل المحاب في قلبك تابعة لمحبة الله
هل قهر حب الله في قلبك كل محبه
هل سبق حب الله في قلبك كل محبه


مالي أراه لا يتكلم !!!!!!!!!!!
لما لا تتكلم أيها القلب


قل ماذا بك ؟؟؟؟


هل هو خجل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أراك تقول ليس الآن سأنطق ولكن يوم العرض على الملك وقتها نؤمر فننطق
فنفضح صاحبنا وما أقساه من يوم - أمامه الفرصه ليتوب ولكنه لا يتوب - يقول أحب ربي بلسانه ولكنه لا يفعل ما يثبت به حبه فالحب في الاتباع والسمع والطاعه ولكن لسان حال صاحبنا سمعنا وعصينا - أنني حقا لا أنطق ولكنه يعلم ما في ما بقلبه ويعلم أن الله مطلع على ما في قلبه ومع ذلك يعصاه - سبحان الله


سأقول لك ولن أطيل أيها العاصي تمهل
قبل ان تقول نعم احبه


اذا كنت كما تقول تحب الله


هل يمكن أن تترك كل معاصيك وذنوبك من أجله


فأثبت حبك الآن
نعم الآن


ان كنت تحبه فتب وعد اليه !!
هيا هيا


هل تقيدك الذنوب هل أصبحت أسيرها حتى أنك لا تستطيع الفرار من رقها


أدعوه ليعينك على التوبة
أدعوه أن يرجعك اليه


عجبت لسيد يعصيه عبد وكيف وأنت تعصي من براكَ
أغرك حلمه يا صاح مهلا ألم تعلم به حي يراكَ


أقول لك وما زلت أكرر عرض التوبة ساري حتى وقت الغرغرة فهل تعلم متى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أتحب أن تلقى الله وأنت محاربة بالمعاصي والذنوب


فهل لك طاقة على حربة ؟؟؟؟؟؟
أنت قده ؟؟؟


تب ربنا يهديك
ارجع بقى
حرام عليك نفسك


لو قلت لك أن طعامك الذي ستأكل مسموم وأنت لا تعرفني فهل كنت ستأكله ؟؟؟؟؟؟؟
وأنت لا تعرفني ....... ستصدقني


والله يقول لك ان الشيطان لك عدو فأتخذه عدو
فاذا بك تتخذه صديقا حبيبا - ولله المثل الأعلى


ومع ذلك قال لك اذا عدت غفرت لك ولا أبالي ولا أبالي


ولكنك تتناسى لأنك تسير أعمى لاترى العدو من الحبيب
لا - بل تراه ولكنك تشترى لذة ساعة على النعيم المقيم


فعد الى الله يقبلك
وتب اليه يرحمك
واستغفرة يغفر لك


وننتظر قدومك


اذا كنت فعلا تحبه وتريده أن يحبك

أم المجاهدين
29-06-2007, 10:26 PM
[السلام]
طيب رد السلام الاول وما تكشرش كده


اصحى كده وبلاش نوم


ما تزعلش منى انا والله خايفه عليك
وكلامى ده ليه قبليك


عشان انا قبلك جربت البعد
وجربت الدنيا شكلها ايه فى القرب


بس ايه ...
القرب من مين؟؟؟؟
دماغك مايروحش بعيد
القرب من الرحمن اللى بيحبنا واحن علينا من امنا
فاسمع كلامى وجرب
مش هتخسر بس جرب
افتح قلبك
بالله عليك افتح قلبك


ربنا يهديك تفتح قلبك
هفكرك وافكر نفسى بشوية حاجات كده
معايه انت ولا نايم
بص ياسيدى
فاكر ...
ولا ناسى
ولا اقولك الحقيقه انت بتتناسى
صح و اختك غلطانه


.................
نسيت العقاب ؟؟؟..........


نسيت ان مآلك للدود والتراب ؟؟؟..............


نسيت انه سيفارقك الاهل والاحباب؟؟؟...........


نسيت ان الموت كل يوم يطرق الباب ؟؟؟....................


.. نسيت انك لو اخطأت فاستغفرت فسيغفر لك رب الارباب


انا عارفه انك فاكر بس الدنيا شغلتك شويتين
فبفكرك وافكر نفسى
يلا دلوقتى وبنيه صادقه لله
اللى مستنيك بقاله كتيييييييييييييييييييييير اوى
نقول
(وعجلت اليك ربى لترضى)
من قلبك مش بلسانك
يلا بقه عشان نفرح
نويت التوبه
شوف وشك نور ازاى
ياااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااه
كنت فين من زمان
ده احنا مستنينك من زمااااااااااااااااااااااا اااااااااااااان اوى
وفرحانين بيك اوى
يلا ناخد بايد بعض ونقول يارب ارضى عنا
يلا ما تتأخرش


مستنينك
بجد


هنستناااااااااااااااااااا ااك
ماتحرمناش نفرح بيك وبرجوعك للرحمن

dr_Muslim
30-06-2007, 07:46 AM
##معنى العزة ... هل شفت يا أخ مسلم ما يحدث الآن للمسلمين في كل مكان - هل رأيت لقد بكيت ودعوت لهم - وأنت ؟ سأقول لك باذن الله - أتعلم من سبب ذلك الذي يحدث لهم - من ؟؟؟؟؟؟ - إنه أنت - أنا - نعم أنت - أيه يا عم أنا فين وهما فين وبعدين مال اللي أنا بعمله ومالهم هو أنا اللي بضرب فيهم وبقتل وبذبح فيهم - أنت السبب


وخليك معايا علشان تعرف اذاي أنت السبب


فالعزة لو لم نتعامل بها على حقيقة معناها أصبحنا شخصاً من اثنين إما متهور أو مغرور ... فالعزة مع الناس يلزمها الحكمة والرحمة .. المهم ألا نقبل بالإهانة أبدا تنازلا لأى سبب كان ونتفق من اليوم أن نتوب .. تعالوا نتوب ..... لماذا نفتح موضوع التوبة و قد تحدثنا فيه سابقا كثيرا ...؟؟؟ لأن الحالة التى نحن عليها يا جماعة تحتاج توبة .. توبة صادقة ... إذا صدق خوفنا على حالنا وحال الأمة يجب أن نتوب
. ما يحدث لنا هو بسبب ذنوبنا ... ربما لو نظر الله إلينا هذه الليلة ووجدنا تائبين ؟ ربما يرفع مقته وغضبه عن الأمة ... كلنا مخطئ ... وليس منا أحد يَدَّعِى أنه بلا ذنوب ... ولكن منا من يتمادى فى الخطأ ومنا من يتوقف ويتوب ... تعالوا نعتبر هذا الموضوع , الطريق إلى الله الموصل للتوبة اليه وننشرة ..فإذا نظر الله إلينا ووجد الأمة كلها قد رفعت يديها إلى السماء تتضرع من أعماق قلبها : تبت يا رب ... تبت يا رب ... تُرى كيف سيكون صباح الغد ... كيف سيأتينا عفو الله عنا ؟
إن كل هذه الفتنة والعذاب من الممكن أن تكون بسبب واحد منا يذنب ذنبا ولو صغيرا ويصر عليه .. والناس من حوله لا تُحَرِّك ساكنا لتنصحه ... تعالوا نتوب من تقصيرنا فى الدعوة إلى الله ... تعالوا نتوب من تقصيرنا فى الإيجابية تجاه ذنوب الأفراد ومعاصيها .. تعالوا نتوب عن أى صورة سيئة تسببنا بها فى رفض الناس للدعوة ... شاب متدين وملتزم ولكنه فاشل دراسيا .... رجل يدعو الناس لله بعنف وبشدة مُنَفِّرة ...وغيرهم كثير .


إن أى ذنب مهما كان صغيرا مادام تصر عليه فهو كبير جدا : قال تعالى وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم.


وقال جل وعلا :{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ً}...سورة الزمر...آية53


وقال أيضا :{ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }....سورة البقرة...آية 222


واسمع قوله تعالى : { أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيم{



إذا أردتم أن تتأكدوا أن معصية عبد واحد قد تؤذى أمة بأكملها فاسمعوا معى قصة سيدنا موسى وبنى إسرائيل .



انقطع المطر لفترة حتى شكى بنو إسرائيل من العطش فرفع سيدنا موسى يديه إلى السماء طالبا من الله السقيا ... وتضرع سيدنا موسى ولكن الله لم يستجب .. فتعجب النبى الكريم قائلا يارب عودتنى الإجابة فقال تعالى : بينكم عبد يعصانى من 40سنة فبشؤم معصيته منعتم المطر من السماء أخرجوه من بينكم حتى ينزل المطر .. فإلتفت سيدنا موسى إلى قومه مناديا أن بينكم رجلاً يعصى الله من 40 سنة ولن تمطر السماء حتى يخرج من بيننا ... والرجل بينهم يعرف نفسه وانتظر أن يخرج غيره فلم يحدث ... فجلس وحده يتضرع إلى الله .. يارب إننى لو خرجت افتضح وسط أهلى ولوبقيت بينهم ماتوا من العطش يارب استرنى وأنا سأتوب إليك من هذه اللحظة أنا تبت يا رب عن المعاصى فاسترنى يا رب .... فنزل المطر غزيرا ..غزيرا .. فرفع سيدنا موسى يده مرة أخرى قائلا يارب هذا المطر ولم يخرج أحد فقال تعالى نزل المطر بتوبة عبدى الذى كان يعصانى ... فقال سيدنا موسى : دلنى عليه يا رب ...فقال تعالى سترته وهو يعصانى أفأفضحه بعد أن تاب ..
أرأيتم معصية رجل كادت تهلك أمة .... إن الله يحب توبتنا .. يحب أنين المذنب وهو يطلب العفو والمغفرة ..



إن الله يحثنا على التوبة .. بابه مفتوح دائما .. وبتوبتنا عن الذنوب سَنُحْقِن إن شاء الله دم إخواننا الذى يُرَاق فى كل مكان .. هل نستطيع أن نستشعر سويا هذا المعنى الكبير؟؟ ولقد قَسّم الله العباد نوعين : نوع تائب والآخر ظالم .. يقول تبارك و نعالى : { وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظالمون}...سورة الحجرات...آية 11



قل لي بالله عليك لماذا لا تتوب ؟


هل أنت فى غنى عن رحمة الله ؟


هل لا تحتاج لعطاء من الله؟


هل أنت بلا ذنوب؟؟؟ لماذا لاتتوب ؟؟؟


لماذا لا تتوب عن الصغيرة التى تصر عليها ؟


لماذا لا تتوب عن عدم شكرك الكافى لنعم الله عليك ...


تَدَّعِى أنّك رجل طيب وتدعى أنكِ امرأة على خلق ..نعم أنتما كذلك ..


ولكن مشكلتكما أعمق وأكبر مما تتصوران .. إنكما غافلان عن نظر الله إليكما ...


هذه الغفلة وحدها ذنب كبير ..


أنت وهى غافلان عن رضا الله


قال الله لجيل الصحابة أفضل الأجيال المؤمنة على الأرض : { وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } ...سورة النور...آية 31


كان صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا يستغفر فى اليوم أكثر من مائة مرة وهو المعصوم .. كان الصحابة يعدون له فى كل مجلس ما يقرب من سبعين استغفار ..الرسول الكامل المعصوم يتوب ويستغفر وأنت لا ترى لنفسك ولا فى نفسك ما يستحق التوبة؟؟؟؟

أم المجاهدين
30-06-2007, 11:15 AM
[السلام]


كيف حالك اليوم


وكيف حال قلبك مع الرحمن
ادعوه وارجوه ان تكون من اهل الجنان وان ترزق بالحسان


ولكن .......
اسمع كلامى
وانت تكسب
هتسمع ولا.............
ان شاء الله هتسمع
انا شايفه ابتسامه جميله اوى
وبتقولى ان شاء الله هسمع


بص يا سيدى...
اول خطواتنا ...اه طبعا ما احنا معاك امال عايز تاخد حسنات واحنا لا
..................



" اجعل حب لا إله إلا الله أكبر من أي حب مهما كبر وتعلق به قلبك".


اجعل لا اله إلا الله وقوداً تضيء به قناديل قلبك فتنجلي ظلمته ومداداً طاهراً ترتوي به أقلام أفكارك فلا تخط من قصائد الحب الصادق الخالص إلا ما اختص بحب الخالق ...


(((( وحطم صنم عشق غير الله من داخلك ..))))


. حطم هذا الصنم ولا تمكّن منه نفسك ...
واعلم أنك بذلك تحوز على رضا الوهاب فيهبك خيرا مما كنت تتمنى وترجوا



أحبتي في الله أليس حري بنا جميعا أن نحطم الأصنام التي بداخلنا ..
. أليس جدير بنا أن نعظّم لا اله إلا الله موحدين مجددين الحب والولاء وأن لا نجعل في قلوبنا حباً يعلو حب الله ولا ثقة تسبق ثقتنا بالله.


أليس حق علينا ان نعلن توبتنا واوبتنا خالصة لله فى هذه اللحظه ونترك كل ما حملنا ذنوب ولم يكسبنا غيرها


إخواني ... لو بحثنا عن الأصنام داخلنا لوجدناها كثيرة ... ألا يدفعنا الحياء من الله سبحانه وتعالى والخوف منه أن نحطم هذه الأصنام وننتزعها من قلوبنا، ألا يحق لنا أحبتي أن نفرح بلا إله إلا الله ونجعلها يقينا يقرب كل بعيد … وثقة لتحقيق وإحضار كل غائب، وتفاؤلا بما عند الله الذي هو أرحم بعباده من الوالدة بولدها.


فهلم إخواني هلم بنا نهتف بلا اله إلا الله ونحطم الأصنام داخلنا ونحيا حياة يحبها الرحمن ويرتضيها … حياة كلها رضا بما قسم لنا وقناعة بما وهب … بعيدة عن السخط والضيق واليأس.
نعلن توبه


من القلب لعل الله يقبلنا


قلها من قلبك الان
ردد تلك الكلمات
اشهد ان لا اله الا الله ..وان محمدا رسول الله
واعلن الان واسمع بها الرحمن انك تبت اليه ورجعت اليه


فالجنه تستحق
بالله عليك أليست الجنه تستحق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قول علشانك يارب
وهيرضيك ربك ويكفيك
فكر وارجع


وانوى من قلبك
واحنا معاك
مستنينك
اخواتك كلنا فى الله
لا تحرمنا من ان نفرح بك

dr_Muslim
30-06-2007, 05:29 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعدهواله وصحبه وسلم وبعد:



همسة من محب



أخي الحبيب، سلام الله عليك ورحمته وبركاته.


أيها الحبيب.. لك وحدك.. من بين هذا الوجود.. أبعث هذه الرسالة، ممزوجة بالحب،


مقرونة بالود، مكللة بالصدق، مجللة بالوفاء، فافتح أيها الحبيب مغاليق قلبك.. وأرعني


سمعك.. حتى أهمس في أذنك..


نصيحة من أحبك على قدر طاعتك لربك. ويخشى عليك كخشيته على نفسه.


أخي.. إنك تحمل قلبا بتوحيد الله ناطقاً، ومن ناره خائفاً، وفي جنته راغباً، على الرغم من تفريطك.


فها أنا ذا أمد يدي إليك… وأفتح قلبي بين يديك.. وأضع كفي بكفك لنمشي سوياً على الصراط المستقيم.


أعطني يدك


أخي.. تعال معي نسير على هذا الطريق علنا نفوز بمحبة الله ورضوانه.. فوالله إني


أحب لك الجنة.


حديث الروح إلى الأرواح يسري *** وتدركه القلوب بلا عناء




نداء وحنين



أخي الحبيب..

إن هذه الخطايا ما سلمنا منها فنحن المذنبون أبناء المذنبين..



ولكن الخطر


أن نسمح للشيطان أن يستثمر ذنوبنا ويرابي في خطيئتنا.


أتدري كيف ذلك؟


يلقي في روعك أن هذه الذنوب خندق يحاصرك فيه لا تستطيع الخروج منه.



يوحي إليك أن أمر الدين لأصحاب اللحى والثياب القصيرة، وهكذا يضخم الوهم في



نفسك حتى يشعرك أنك فئة والمتدينون فئة أخرى. وهذه يا أخي حيلة إبليسية ينبغي أن



يكون عقلك أكبر وأوعى أن تنطلي عليه.



بس لعلمك

الشيطان بيضحك عليك بمزاجك

أنت واحد مش عاوز الجنة

بتقول لربنا

بلاش يارب

أنا مش عاوز أتوب

طبعا بقلبك

مش بلسانك




بتقول دكتور مسلم هايزهقنا ولا ايه يا عم خلاص بلاش بزمتك حد يكلم واحد كده !!!
ماهو ده عند ربك بلاشين
ماهو غني عنك
وبعدين بكلمك بالراحه مش عاجبك أذكرك بجهنم ولا همك


طيب اسمع يا عم يا بتاع بلاش
يقول ربي وأحق القول قول ربي:


" ومن يشاقق الرسول من بعد ماتبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ماتولى ونصله جهنم وساءت مصيرا "


عاوز يلا روح
وأنتبه !!!!!!


ان الله لا يؤي الا من أوى اليه
ولا يعرض الا من أعرض عنه
وأعلم


التوبه فرض على الفور وليست على التراخي
فاذا أخرتها فذلك ذنب يحتاج توبه


والموت يأتي بغته
ووقتها لن تفلح توبتك وسيكون الجواب على كل ما تتمنى كلا - وإرحع الى القرآن العظيم اللي أنت سبته من زماان وشوف كلمة - كلا - وما قبلها وما ورائها ؟؟


مديت لك يدي فهل ترجع وتتوب
وبراحتك ما هو أنا مش هاغصبك على حاجه أنت مش عاوزهاااااااااااااا


بس أنا لك ناصح أمين
وبصراحة حتى لا يسألني ربي عنك


ها هاتتوب ؟؟
ياعم تب
يا أخويا تب
توب ربنا يهديك


وبرضة هاستناك تيجي مع قوافل التائبين


وحدد مسارك
مع المذنبين ولا مع التائبين ؟؟

أم المجاهدين
30-06-2007, 11:24 PM
[السلام]
عامل ايه

فاكرنى ولانسيتنى

انا عارفه انك مش طايقنى

بس معلش استحملنى حتى تاخد ثواب وانت مضيعه على الفاضى فأخليك انا تاخد ثواب غصب عنك
ولا انت ايه رأيك؟؟؟؟

ولا هتفضل سلبى كده كتير ...ومش عارف تاخد قرار؟؟؟
ما تزعلش منى ... انا والله خايفه عليك
انت اخويه ....وانت اختى ومصلحتك مصلحتى
صدقنى ...اقسم بربى انى بتكلم معاك من القلب
ويارب يوصل للقلب

انا هسألك سؤال...انت بتفتخر انك مسلم ....؟؟؟؟
طيب الحمد لله
السؤال المهم
امتى الاسلام هيفتخر بيك؟؟؟؟
ياترى لو فضلت على حالك ده هتكون فخر للاسلام ورافع اسمه ....ولا هتكون عبء عليه ؟؟؟
انا مش هرد انا سايبه الاجابه لضميرك...هو يجاوبك

متى سيفخر الاسلام بك؟؟؟؟
.
نحن أمة متشهية، تشهينا النصر ولم نعمل له، تشهينا الرفعة والمجد والذروة ولم نعمل لها

ماء الإسلام صاف ورائق،

وقابل لأن يسقي كل الناس على الإطلاق

فلتكن االوعاء النظيف الطاهر، الذى تقدمه للناس،


فنحن نريدك لأن تكون ذلك الوعاء الذي لا يلون الماء، وإنما يظهر الماء كما هو


نريد أن تكون جدولا رقراقا ، تجري فيه مياه الشريعة الاسلامية، ليردها الناس،


، وقد ارتووا بعد عطش، وانتعشوا بعد ذبول


اخى....إذا شعرت الأمة بالدونية في فكرها، اقتربت من الهاوية، إن لم نقل هوت فعلا
اذا لنسأل انفسنا .
ما الذي بوسعنا أن نقدمه للإسلام.......؟؟
هذا السؤال الذي يمتد بإمتداد العمر المر و يتمدد في أعماق الهم الذي شغل القلب و الفكر و الخاطر بطول الحياة
هذا السؤال الذي أسأله لنفسي كل صباح ولك اسأل
كلما ازداد وجه هذا العالم دمامة
كلما تراكمت الهموم على أرصفة ميناء الخلاص الأخير
كلما عم الفساد أكثر فأكثر و استشرت الفوضى في البلاد و القلوب و المفاهيم
و كلما طال انحناء ظهور العباد للعباد
كلما غاب العدل و الحق و كلما ازدادت عتمة هذا الليل الطويل
و كلما أوغلت البشرية في غيها و غرورها و ابتعادها عن الصراط
سؤال أنَّ له القلب و أرِقَتْ به العين و لا سبيل لنا لأن نكون إلا إذا صغنا حياتنا في الإجابة عليه
في رأيي و الله تعالى أعلم , أن أفضل ما يمكننا أن نقدمه للاسلام هو أن نكون مسلمين بحق و بكل ما يعنيه انتمائنا للاسلام من معاني , و لا شيء أيضاً.
لا يأتى هذا الا بك
ولن يعلو الاسلام الا بك
يوم تقلع عن ذنوبك ...وتترك المعاصى
سيرتفع الاسلام بك .
اعلنها الان بصدق انك تبت الى الله

اعلنها من قلبك ... اسمع بها قلبك
اعلن توبتك الان

ننتظرك

لا تطيل غيبتك علينا

سننتظر عودتك
نحتاج اليك معنا
لاتبعد
ابقى معنا
لا تحرمنا من ان نفرح بعودتك الى الحبيب الرحمن

dr_Muslim
01-07-2007, 09:42 PM
[السلام]




معايا لسه

ان شاء الله معايا

مش كده - ولا أيه ؟؟
لأ- باذن الله أنت كويس وعارف أني يهمني مصلحتك
بتقول أيه أنا عاوز منك أيه ؟؟؟؟؟؟
أيه ده أنت لسه ما فهمتش
انا لله وانا اليه راجعون





ماشي معاك وهانبدأ من الأول

وممكن ترجع تقرأ الكلام اللي فات في الموضوع
يمكن تفهم
أنا مقصدشي أي حاجه من اللي في بالك
خليك عند حسن ظن في أخوك
ولا أنت
لأ - باذن الله عندك
طيب عندك حسن ظن بربك ؟؟؟
عندك
طيب عارف لو تبت دلوقتي هايتوب عليك
طيب جرب بس بصدق
وخلاصة الموضوع
أنني برشدك
أهوة
شايف
باب
التوبة
يلا أدخل
وأخلع رداء
الذنب
على باب التوبة
تنل رضى الرحمن
فتدخل الجنه
باذن الله
بس أنت خليك مدمن
أيــــــــه
لأ- ما تفهمنيش غلط
مدمن توبة
وخليك جدع





وأسمع هذه الكلمات من أخ كان مثلك

فدعى ربه أن يتوب عليه بصدق واخلاص
فعلم الله صدقه
فتاب عليه





هيا أخي قل:




يا من يرى ما في الضميـر ويسمع أنت المعدّ لكـل ما يتوقـع

يـا من يُرجى للشدائـد كلِّهـا يا من إليه المشتكـى والمفزع
يـا من خزائن رزقه في قول: كن امنُن فإنّ الخير عندك أجمـع
ما لي سوى فقري إليـك وسيـلة فبالافتقار إليك فقري أدفـع
ما لي سوى قرعـي لبابك حيـلة فلئن رددت فأيّ باب أقرع؟!
ومن الذي أدعـو وأهتف باسمـه إن كان فضلك عن فقيرك يمنع
حاشـا لجودك أن تقنط عاصيًـا الفضل أجزل والمواهب أوسع





يا أخي الحبيب ، أقبل الى الله بالتوبة، ولا تقنط , وأحسن ظنك بربك،




واعلم أن اليوم عمل وغدًا جزاء، ومن زرع حصد، ومن جد وجد،




وهاقولك نصيحه لله




من لم يقرع أبواب التوبة وظلم العباد وأهلك الضرع والزرع وأفسد في الأرض وأصر على ذنبه ولعب بدين ربه ثم يرجو رحمته لا شك أن هذا متلاعب مستهزئ بالله ودينه.




خافوا ذنوبكم




وارجوا رحمة ربكم،

يقول ربي وأحق القول قول ربي :
وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور:31]، قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا [الزمر:53].





تُب وثُب وادع ذا الجلال بصد ق تجد الله للدعاء سميعًا

لا تخف مع رجـاء ربك ذنبًا إنه يغفر الذنوب جميعًا

أم المجاهدين
01-07-2007, 10:11 PM
[السلام]

هحلفك بالله
وسامحنى انى بحلفك

اقسم بالله ان هذه المره غير كل المرات التى كتبت فيها لك
فقلبى مع كل حرف اكتبه لك
فانت اخى ..وانت اختى

لن اطيل عليك هذه المره

ولكن.....

كل ما ارجوه وادعو به الحبيب الرحمن
ان تشعر بقلبك

ان مانقوله لك هو اصدق مشاعر الحب فى الله

والخوف عليك
ورجاءنا ان تعلنها الان بصدق من قلبك
بكل كيانك

انك ستعود لمن احبك

اخى ...اختى ...

اذا لم تجد من يحبك

فاعتذر لمن احبك

فهو اولى بالاعتذار

فهو الحبيب الرحمن

اقسم بربى انى بكل الصدق الذى عرفته فى حياتى اخاطب فيك هذا القلب الطيب المسلم
الذى تربى على حب الحبيب الرحمن ولكن شغلته الدنيا عن هذا الحب
بالله عليك ارجع الى فطرتك النقيه التى خلقت عليها
وتب الى الرحمن
يتوب عليك

سننتظرك
بكل الفرحه واللهفه الى قلب نقى تقى
سننتظرك

لاتتأخر

dr_Muslim
01-07-2007, 11:02 PM
لسة مش عاوز تتوب
لسة مش ناوي تتوب
طيب هاتتوب إمتى
أنا هاستناك باذن الله
وربك الملك يريد أن يتوب عليك
بس فيه اللي ما بيستناش حد
عارفه
ولا متناسي
لأ
أنت فاكر
بس غافل
طيب أنت عارف
ان الموت مش هايستناك
عارف انك ممكن تموت الآن
معاند ليه
مكابر ليه
عاصي ليه
عمال تحارب في ربك ليه
داخل في حرب
أنت مش قدها
يا غلباااااااان
يا مسكين


الترف الذي أنت فيه سيزول
النعيم الذي أنت فيه ليس مقيم
صحتك دي مش باقيه
مالك هاتسيبه
زوجتك وأولادك
أخواتك أصدقائك
كلهم
ستتركهم
يا طعام الدود
أما آن لك أن ترجع
كفايه كده بقى
كفاية ذنوب بقى
ارجع بقى
ربنا يهديك
حب الأغاني عندك أفضل من الجنة
كلامك في الحرام أفضل من الجنه
ماشيك فيما يسخط الله أفضل من الجنة
تركك سنن نبيك أفضل من الجنة
اتباعك كل سبل الشيطان أفضل من الجنه
و
و
والشاااااااات وبلاويه
والتليفزيون وكليباته
و
و
وبلاش أكملك
كل ده عندك أفضل من التوبة الى ربك


ومع ذلك تدعي حبك لله


سبحان الله


سبحان من اذا قلت له يارب تبت
قال لك وانا قبلت
ولا أبالي


طيب وذنوبك دي كلهااااا
وبلاويك


بقولك وبقلب جامد هايغفرهالك
ولن يبالي


انه الله التواب الرحيم


فهل لك من توبة قبل أن لا تستطيع أن تقولها
تتمناها ولكنك لن تنالهاااااااااا


الآن الفرصة أمامك
وكما قلت لك العرض ساري حتى الغرغرة
التي قد تكون الآاااااان


بادر بالتوبه


فالتوبة أخي الحبيب فرض على الفور
فان أخرتها
فذلك ذنب يحتاااج الى توبة


ننتظرك فهل نجدك مع قوافل التائبين


جعلنا الله واياكم ون أحبائه التائبين

أم المجاهدين
02-07-2007, 04:51 PM
[السلام]

ازيك انهارده

وامبارح
واول امبارح

ياترى انهارده زى امبارح
وياترى امبارح زى اول
وياترى انهارده زى الاتنين

.....
ياترى فكرت ؟؟؟؟

فكرت فى ايه...؟؟؟
انت بتهزر احنا مش اتفقنا
يا اخويه ...ويا اختى

فوق
اللى بيعدى ما بيرجعش تانى
وكل يوم ذنوبك بتزيد عن اللى قبله
ياترى انت هتفضل فاتح بنك قلبك للذنوب بس ؟؟؟
مش هتفتح حساب ويكون جارى للحسنات؟؟؟
وما تخفش الفايده هتكون فيه مضاعفه
مش 7.5فى الميه زى ما بيقولوا ليك فى البنك الفلانى
لا فى الحساب الجارى اللى عاوزينك تفتحه فى بنك قلبك الفايده عشر اضعافها
هتعمل حسنه هتاخد عشره
بالله عليك فى زى كده حساب
....

طيب اقولك عرض تانى
بقرار نازل مخصوص ليك من السماء السابعه من اكتر من 1400 سنه

قرار ممضى ... ليك انت شوف من مين؟؟؟
من الحبيب الرحمن
عشان حضرتك
اه عشان حضرتك انت مستغرب ليه
ده انت عنده غالى اوى
عاوز تعرف القرار
حاضر من عنيه
(( إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَـئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً))

شفت ياعم القرار اللى نازل بسيل من الغفران على جبالك من العصيان

بنطلب منك تتوب عشانك مش عشانا
وتفتح حساب جارى فى بنك قلبك باسم ((ياذنوبى لن تعودى))
وان شاء الحبيب الرحمن يقبل التوبه دى النابعة من قلب متلهف الى الله
وفى الحاله دى ربك الرحمن سيصدقك ماوعدك به

فاكره ولا انت نسيته
ولا انت زى حالاتى الزهيمر مأثر عليه
افكرك بيه
حاضر

إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَـئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً

محدش ادك
مش هتاخد حسنات بس ...لا
ده انت لو تبت وعملت عمل صالح
الحساب اللى كنت فاتحه فى بنك قلبك وكان المدير العام للفرع ده هو الشيطان
سيحول باذن الرحمن
الى الحساب الجارى للحسنات اللى فتحته باسم
(ياذنوبى لن تعودى)
ها
بعد ده كله لسه مش ناوى
..
فكر
ربنا يهديك

ربنا يهديك توب بقه
قبل ما انهارده يعدى زى ما امبارح عدى واللى قبله واللى قبله
وانت مش عارف ياترى هتعيش لبكره ولا لا
انا مش بخوفك
انا بقولك حقيقه انت عارفها بس الشيطان بيلهيك عنها
ها
نويت
هترجع
هتجينا
هنستناك
ما تتأخرش علشانك
مش علشانا
هنستناااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااااك
عشان نفرح بيك
ونفتح حساب معاك
فرع ياذنوبى لن تعودى

dr_Muslim
02-07-2007, 06:26 PM
اسمع أيها المسلم

مش أنت مسلم برضه ؟؟
أيوة أيوة طبعا طبعا
ماشي
عاوزك تسمعني بس بقلبك
وياريت تجيبه من خارج نطاق الخدمة
خدمة أيه ؟؟
الخدمة التى من أجلها خلقك ربك

العبادة

طيب بلاش أضغط على الجرح
ماهو أنت بتحس بالألم برضه – صح
طيب

اسمع بقى



إلى نداء ربك حيث يقول: ((يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم، يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعاً، فاستغفروني أغفر لكم، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل واحد مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر، يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها فمن وجد خيراً فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه))



إسمع كماااااااااااان



قال ابن مسعود رضي الله عنه: يحاسب الناس يوم القيامة فمن كانت سيئاته أكثر من حسناته بواحدة دخل النار، ومن كانت حسناته أكثر من سيئاته بواحدة دخل الجنة ثم قرأ: فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم.



أيها ..............:



أيوة أيوة – أيها المسلم



فالعبد سائر في هذه الحياة لا واقف، فإما إلى فوق وإما إلى أسفل، أو إلى الأمام أو الوراء، فليس هناك وقوف فهي مراحل تطوى سريعاً إلى الجنة أو إلى النار لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر.


يا عم مش أنت بس اللي بتذنب:


كلنا صاحب ذنب ((كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون))



وكلنا ينتظر أجله، ما هو أنت هاتموت


بتقول أيه _ عمال افكرك ليه كل شويه


علشان خايف عليك




ووالله إن المجنون من نسي لقاء ربه ومحاسبته له على مثاقيل الذر
وهو اليوم يأتي بالعظائم من القبائح،
ويفرط بصلاته ومهام دينه،
ويقدم شهوة النفس على مرضاة الله، ويعبث وربه ساخط عليه،
وهو غافل لاهي،
يأكل من نعم الله حتى يشبع وينام حتى يمل،
آكل شارب نائم ساكن مطمئن صحيح شحيح،
يا غافل، الموت يطلبه
يا عاصياً والله يرقبه يامسوفاً والأجل يدهمه



فوووووووق بقى


ربنا يهديك ويتوب عليك


أين أنت عن لطف الكريم وجود الرحيم وعطاء العظيم؟
وإن الموفق من لاذ بجانب ربه معترفاً بذنبه بائعاً حظوظ نفسه وشهوات بطنه وفرجه وسمعه وبصره مولياً ومعرضاً عنها داخلاً في عز العبودية
متشرفاً بذكر ربه، يدعوه ويناجيه ويناديه، ويشكو الله وينطرح بين يديه شاكياً إليه ظلم نفسه وإغواء الشيطان وتزيين قرناء السوء
ثم إن الله الكريم الرحيم يمن على من صدقت نيته بطلب رضاه
ويمن عليه بحفظه فيرحمه ويدنيه ويشرفه ويعليه ويقبله ويؤويه
ويسكن قلبه ويذيقه حلاوة الإيمان ونعمة القرآن فيسفر وجهه وتهدأ روحه وتطهر جوارحه، ويصبح عبداً نقياً راضياً مرضياً ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولاهم يحزنون.


فيا بشرى التائبين الصادقين ويا فرحة المقبولين الآمنين في يوم الوقوف عند رب العالمين، ويا عز الداخلين في ظلال العبودية لأرحم الراحمين.

فعد الى الله يقبلك
وتب اليه يرحمك
وأستغفره يغفر لك



وكما قلت العرض ساري
حتى وقت الغرغرة
التي قد تكون الآآآآآآآآآن
فأرحم نفسك وتووووب
وأعمل حساب رب غضبان
يوم القيامة !!!
وإتكسف بقى منه
ونضف قلبك بقى
من قذارة الذنووووب
الى نور الإيمان والتوبة
وإجعل من قلبك مكان يليق أن يكون به محبة الله
وحده لا شريك له


جل جلال الله

أم المجاهدين
03-07-2007, 06:16 PM
[السلام]

ازيك انهارده

لسه زعلان من اللى انا قلته ليك

ماتزعلش

بس اسمحلى انهارده افكرك بشويه حاجات
انت مش عايز تفتكرها
بس لازم تفتكرها

اوعى تمشى لازم تكمل معانا للنهايه
صدقنى احنا محتاجينك معانا
هفكرك وافكر نفسى معاك
بس بالله عليك اوعى تمشى قبل ما تكمل



* تذكر قدرة الله عز وجل
تذكر أن الله عز وجل يراك و أنت تعصيه .
تذكر أن الله عز وجل رزقك هذا الجسد الذي تعصي به وقد يحرمك أي عضو من أعضائه في أي لحظة.
تذكر أن لك صحيفة تدون فيها الملائكة أعمالكم بأمر الله عز وجل .
تذكر أن العبد يحرم الرزق بالذنب يصيبه كما أخبر نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم .
لسه مش ناوى برده
ايوه
توب بقه

* تذكر الذنب وحسرته
تذكر أن كل لذة محرمة تزول ويبقى الإثم والعار .
تذكر أن المعصية تجر أختها حتى يجتمعن على المرء فيهلكنه .
هتوب ولا لأ
حرام عليك نفسك
توب بقه

* تذكر الموت و سكراته
تذكر أن الموت هو القاطع لكل لذة و النهاية المحتومة لكل بداية .
تذكر نزع روحك وبلوغها الحلقوم .
تذكر قول الله تعالى: (( والتفت الساق بالساق* إلى ربك يومئذ المساق )).

ارحم نفسك وارحم الناس اللى دعائهم بيحجب بسبب ذنوبك

* تذكر القلب وظلمته
تذكر أنه لا جليس لك في قبرك إلا عملك الذي عملت في الدنيا .
تذكر نفسك بعد ليل من دفنك وقد تمزق كفنك وتغير ريحك وسرى الدود في جسدك , وسل نفسك ما نفع معصيتك .

فكرت ولا لسه
فكر بضميرك بقه
صحيه
صحيه من الغيبوبه اللى عايش فيها
وقوله فووووووووووووووووووووووق
* تذكر الحساب وشدته
تذكر يوم العرض على الله وجسدك مكشوف وتاريخك مكشوف و صحيفتك مكشوفة .
تصور نفسك من بين الخلائق تنادى باسمك هلم إلى العرض على الله الكبير المتعال , قمت ولم يقم غيرك أخذت صحيفتك ((أجارك الله ))بشمالك , ذل وخوف و الى المصير المحتوم

حرام عليك نفسك والله
كل ده ولسه بتكابر
فووووووووووووووووق بقه
هتفضل كده لحد امتى ؟؟؟؟؟؟؟
يارب تفوق
وترجع
وتندم
وتوب من قلبك
قلبك اللى قفله ((صضى ))
ومفيش مفتاح بقى ينفع يفتحه
بقى لازم تكسره
وتفتحه للطاعه
والتوبه
افتحه بقه
وانويها بجد
عشان ربنا يكرمك ويكرمنا معاك
ما تتأخرش لان الوقت مش فى صالحك
ومفيش وقت بدل ضايع
هنستناااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااااك
لازم ترجع

المسلم امره لله
03-07-2007, 07:38 PM
بارك الله فيكم و أحسن اليكم جميعا
اللهم اهدنا و تب علينا توبة نصوحة و صل اللهم على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين

طالبة الجنان
03-07-2007, 07:48 PM
جزااااااااااااااااااااااا اكي الله خيرا يا اخت ام المجاهدين
اللهم توب علينا لنتوب اللهم ارزقنا التوبة النصوح
اللهم اااااااااااااااااااامين

نصر الدين
03-07-2007, 08:03 PM
جزاكى الله كل خيرا يا أختى جعله الله فى ميزان حسناتكم {رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }آل عمران8

نداء الفجر
03-07-2007, 09:26 PM
سبحان الله وبحمده.........سبحان الله العظيم


انت لسه قاعد بتتفرج عليهم؟؟؟؟
الناس عمالة تتحايل عليك
ايه مش مكسوف من ربنا يشوفك وهما بيتحايلوا عليك عشان تحبه.؟؟؟
أه عفوا نسيت ان انت قلت قبل كده ان انت بتحبه
طيب واللي بيحب حد ينساه كده؟
اللي بيحب حد مش المفروض يدور على إيه اللي يرضيه ويسعده ويعمله؟
فما بالك بقه لو الحبيب ده هوالله ؟
الله اللي بيرزقك
اللي بيسعدك
اللي بيحميك
اللي بيعافيك
اللي قاااااااااادر يبتليك
وقادر يبعد عن قلبك الصبر فيضيعك
ايوه يضيعك في الدنيا وفي الآخرة
أنا مش بخوفك منه لا بالعكس
انا بس بفكرك بقدرته
عشان مترجعش تقول يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله


طب قوم الحق نفسك
قوم كده بس اتوضى وصلي ركعتين
اثنين بس
استنى قبل ما تقوم
مش تعرف هتقول فيهم إيه وانت ساجد
لا طبعا مش كفاية ان انت تصليهم وخلاص
لازم تتودد إلى الحبيب الرحمن
قول بس معايا كده عشان تحفظ


قول يارب عبدا ضعيفا واقفا على بابك
فهل تقبله من بعد هجرك وعصيانك
يارب جئت أرجو عفوك وغفرانك
ولإن رددتني فلن أبرح بابك
ولن تدق يدي بابا غير بابك
سأظل أبكي وأبكي حتى يفتح بابك
فأدخل مع زمرة المتقين من عبادك


قول وشوف هيعملك إيه الكريم
شوف حياتك هتبقى ازاي
شوف وفرحنا بيك ومعاك
ومتنساش تدعيلنا وللمسلمين
ويارب يهدينا ويهديك
ويجمعنا في جنة الفردوس ويجعلنا أهلا لها


وذكر نفسك دائما بها فمهرها غالي
واستمع لتلك الكلمات الرقراقة
تقبل الله توبتك فحث السير لجنة الرحمن فمهرهاغالي



فاسمع اذا أوصافها وصفات ها***تيك المنازل ربة الاحسان
هي جنة طابت وطابنعيمها***فنعيمها باق وليس بفان
دار السلام وجنة المأوى ومنـ***ـزل عسكر الايمانوالقرآن
فالدار دار سلامة وخطابهم*** فيها سلام واسم ذي الغفران


يا سلعةالرحمن لست رخيصة*** بل انت غاليى على الكسلان
يا سلعة الرحمن ليس ينالها*** فيالألف الا واحد لا اثنان
يا سلعة الرحمن ماذا كفؤها*** الا أولو التقوى معالايمان
يا سلعة الرحمن سوقك كاسد*** بين الأراذل سلفة الحيوان
يا سلعةالرحمن أين المشتري*** فلقد عرضت بأيسر الأثمان
يا سلعة الرحمن هل من خاطب*** فالمهر قبل الموت ذو امكان
يا سلعة الرحمن كيف تصبر الـ***ـخطاب عنك وهم ذووايمان
يا سلعة الرحمن لولا أنها*** حجبت بكل مكاره الانسان
ما كان عنها قط منمتخلف*** وتعطلت دار الجزاء الثاني
لكنها حجبت بكل كريهة*** ليصد عنها المبطلالمتواني
وتنالها الهمم التي تسمو الى*** رب العلى بمشيئة الرحمن


اللهم تب علينا يارب

اللهم تب علينا وعلى عصاة المسلمين يارب

أم المجاهدين
03-07-2007, 11:15 PM
[السلام]


رد السلام كامل عشان تاخد الحسنات كامله
وافتكر ان الحسنه بعشره
شفت احنا بنحبك ازاى وعايزينك تكسب حسنات
انا عوزاك تغير من اخواتنا هنا فى المنتدى
وتيجى وتشارك اخونا حامل المسك واخونا الدكتور مسلم (قناصى الحسنات)وتفتح زى ما قلنا حساب جارى للحسنات فى قلبك
ايه رأيك هتيجى
ولا لسه مش ناوى
ومكبر دماغك
بس انت كده مش مكبرها ده انت والله مصغرها
طيب اقولك حاجه
شوف اللى هقوله وبعدين نكمل كلامنا
للتائب صفات
فالتائب منكسر القلب
، غزير الدموع ،
حي الوجدان،
قلق الأحشاء،
صادق العبارة
،جم المشاعر،
جياش الفؤاد
،حي الضمير،
خالي من العُجب
، فقير من الكبر .
التائب بين الرجاء والخوف ،في وجدانه ولعة
،وفي وجهه أسى
،وفي دمعه أسرار
. التائب بين الإقبال و الإعراض،
مجرب ذاق العذاب فى البعد عن الله وذاق النعيم حين اقترب من الله
. التائب له في كل واقعه عبرة ،
فيجد للطاعة حلاوة
،ويجد للعبادة طلاوة ،
ويجد للإيمان طعماً،
ويجد للإقبال لذة
. التائب يكتب من الدموع قصصا
ومن الآهات أبياتا
، ويؤلف من البكاء خطباً .
التائب قد نحل بدنه الصيام ،
وأتعب قدمه القيام
وحلف بالعزم على هجر المنام
،فبذل لله جسماً وروحاً وتاب إلى الله توبة نصوحا .
التائب، الذل قد علاه، والحزن قد وهاه، يذم نفسه على هواه
، وبذلك صار عند الله ممدوحاً لأنه تاب
إلى الله .


....
كل ده ما حركش جواك اى مشاعر
ما حستش الجمال فى القرب من ربنا فى المشاعر دى
انت ايه.......؟؟
فوووووق بقه ربنا يهديك
دور على نفسك وعلى مصلحتك
كل اللى حواليك هيسبوك
وهيبعدوا وهيدورا على مصلحتهم
دور عليها انت كمان
قبل فوات الاوان
سامحك كتير
وسابك كتير
وامهلك كتير
ولكن عندما يأخذ ...فأخذه شديد
فاحذر غضب الجبار وانتقام المنتقم
وارجوا رضى الرحمن العفو الغفار
ولن يردك
فهو اقسم لك
يحبك
هتوب امتى بقه
بقولك بيحبك
والله بيحبك

نداء الفجر
04-07-2007, 12:42 AM
[السلام]



كيف حالك أخي الكريم أختي الغالية؟


ها صليت الحمد لله؟


الحمد لله


وإحساسك إيه بعد ما صليت



حاسس أنك سعيد


مبسوط


راضي بكل شيء؟


حاسس ان انت في معية الرحمن


مش خايف


مش قلقان من حاجة؟


حسيت برضا الله؟


طيب ها هتعمل ايه بقه دلوقتي؟


طبعا مبدأيا اتفقنا ان الصلاة هتبقى شيء أساسي في حياتك


مش هنتوقف مع الموضوع ده كتير


ولا هنقول إن الصلاة عماد الدين


ولا هنقول إن العهد الذي بيننا وبينهم ترك الصلاة


ولا هنقول" ويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون " فما بالك انت بقه باللي مش بيصلي خالص


والويل هذا واد بعييييييييييد في قعر جهنم جعله الله تعالى لمن يسهو عن الصلاة تخيل بقه اللي بيتركها خالص ؟؟؟!






نسأل الله السلامة والعفو والعافية لنا ولجميع المسلمين


مش هنتكلم في الموضوع ده خلاص


ما انا سمعاك بتقول


الصلاة دي بقت حياتي


يعني لو سمعت الأذان بحس اننا ملهووووووووووف أقابل ربنا


بكون سعيييييييييييد إن الفريضة جت


أصل أنا بنتظرها بفااارغ الصبر


عشان أقف أمام الله


يااااااااااااه بحس ان وأنا بصلي في حياة تانية


حياة هادئة


حياة بعيدة عن المشاكل


بالعكس ده بالصلاة بلاقي مشاكلي كلها بتتحل


الصلااااااااااااااااااااا اااة


دي فعلا حياتي






خلاص نتكلم بقه في حاجة تانية


بعد ما نصلي على الحبيب محمد صلوات ربي وسلامه عليه


نرجع بقه لسؤالنا اللي فات


هتعمل إيه بقه دلوقتي؟






على فكرة أوعى تفتكر ان احنا كلنا متحاملين عليك


لا أبدا والله


إحنا كلنا بنحبك في الله وعاوزين ناخد بإيدين بعض للجنة


وبعدين هو احنا يعني مش مذنبين؟


كلنا ذنوب
ربنا يرحمنا جميعا ويتوب علينا


فقلنا نشجع بعض على الطاعة ونجتهد ونغلب الشيطان


وعشان تصدق ان أنا بتعلم معاك انا هنتظر معاك اختنا أم المجاهدان وأخونا د0 مسلم ييجوا يقولولنا نعمل إيه دلوقتي بعد ما تبنا


ولحد لما ييجوا نفكر برضه وربنا يهدينا ويتوب علينا

dr_Muslim
04-07-2007, 02:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله لا قوة الا بالله
جزاكم الله خيرا
بس بصراحه كده بقى أنا عاوز أعرف توبتي دي هاتفيدني بأيه ؟؟
وعاوز حاجه تعينني عليها
ولو حسيت بالفتور والضعف ؟؟
طيب طيب بالراحه وواحده واحده



شوف كسبت أيه من توبتك


أولاً: التوبة سبب نيل محبة الله تعالى: وكفى بهذهالفضيلة شرفا للتوبة، قال الله تعالى: إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ[البقرة:222].





ثانياً: التوبة سبب نور القلب ومحو أثر الذنب: فعنأبي هريرةقال: قال رسول الله: { إن المؤمن إذا أذنب كانت نكتة سوداء في قلبه، فإن تاب ونزع واستغفر صقل قلبه منها } [الحديث رواه أحمد والترمذي وابن ماجهوالحاكم وهو في (صحيح الجامع1666)].




ثالثاً: التوبة سبب لإغاثة الله تعالى لأصحابها بقطر السماء وزيادة قوة قلوبهم وأجسامهم: قال الله تعالى على لسان هود عليه السلام: وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْإِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ[هود:52].




رابعاً: التوبة تجعل المذنب كمن لا ذنب له: فعن أبيسعيد الأنصاري رضي الله عنها أن رسول اللهقال: { الندم توبة، والتائب من الذنب كمن لا ذنب له } [أخرجه الطبراني في الكبير وهو في ( صحيح الجامع 6679)].




خامساً: التوبة أول صفات المؤمنين: التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدونَ الآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللّهِ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ[التوبة:112].




سادساً: التوبة سبب في فرح الرب سبحانه وتعالىفرحاً يليق بجلاله وعظمته سبحانه، قال: { لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة فانفلتت منه وعليها طعامه قد أيس من راحلته، فبينما هو كذلك، إذهو بها قائمة عنده..} [متفق عليه].




قال ابن القيم رحمه الله: هذا الفرح له شأن لاينبغي للعبد إهماله والإعراض عنه، ولا يطلع عليه إلا من له معرفة خاصة باللهوأسمائه وصفاته، وما يليق بعز جلاله. انتهى كلامه من [مدارج السالكين1210].




سابعاً: وبالجملة؛ فإن الله تعالى علّق الخيروالفلاح بالتوبة، فلا سبيل إلى نيل خيرات الدنيا والآخرة إلا بها، قال سبحانه: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ[النور:31].




أبسط ياعم بقيت منهم بفضل الله


ودي بعض الأمور التي تعينك على التوبة





1) الإخلاص لله أنفع الأدوية: فإذا أخلص الإنسانلربه، وصدق في طلب التوبة أعانه الله عليها، وأمده بألطاف لا تخطر بالبال، وصرف عنهالآفات التي تعترض طريقه قال الله تعالى: لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ[ يوسف:24].




2) امتلاء القلب بمحبة الله عز وجل: فالمحبة أعظممحركات القلوب، فالقلب إذا خلا من محبة الله تعالى تناوشته الأخطار، وتسلطت عليهسائر النوائب والمحبوبات، فشتته، وفرقته.
ولا يغني هذاالقلب، ولا يلم شعثه، ولا يسد خلته إلا عبادة الله عز وجل ومحبته.



3) المجاهدة: قال الله تعالى: وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ[العنكبوت:69].



والمقصود بالمجاهدة مجاهدة النفس حتى الممات والسيربها إلى رضوان الله تعالى.




4) قصر الأمل، وتذكر الآخرة: فعن ابن عمر رضي اللهعنهما قال: أخذ رسول اللهبمنكبي فقال: { كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل}.

وكان ابن عمر رضي الله عنهما يقول: ( إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذاأصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك ) [رواه البخاري].





قال ابن عقيل رحمه الله: ما تصفو الأعمال والأحوالإلا بتقصير الآمال، فإن كل من عدّ ساعته التي هو فيها كمرض الموت، حسنت أعماله،فصار عمره كله صافيا.




5) الدعاء: فهو من أعظمالأسباب، وأنفع الأدوية، ومن أعظم ما يسأل ويدعى به سؤال الله التوبة النصوح، ولذاكان من دعاء نبي الله إبراهيم وابنه إسماعيل عليهما السلام: رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ[البقرة:128]




وكان من دعاء النبي: { :87[[: رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم } [رواه أحمد والترمذي].




6) استحضار أضرار الذنوب والمعاصي: ومنها حرمانالعلم والرزق، والوحشه التي يجدها العاصي في قلبه، وبينه وبين ربه تعالى، وبينهوبين الناس.

ومنها تعسير الأمور، وظلمة القلب وغيرها مماذكره العلامة المحقق ابن القيم رحمه الله في ( الداء والدواء ) فليراجعه من أرادالمزيد فإنه فريد في بابه رحم الله مؤلفه.





أخي الحبيب.. هذه بعض الأمور التي تعين على التوبةفعض عليها بنواجذك، جعلني الله وإياك من التوابين.




وخد كمان أخي الحبيب بس تدعيلي


فلو أحسست بالفتور والضعف؟





أولاً: أخي عليك بسرعة طلب الغوث من الله تعالى فتدعوه سبحانه متضرعاً متذللاً أن لا يرفع عنك توفيقه وأن لا يكلك إلى نفسك طرفة عين.




ثانياً: تفكر في أهوال يوم القيامة والقبور وتفكر في نعيم الجنة فسرعان ما يفتح الله عليك وتعود إلى ربك.




ثالثاً: واظب أخي على محاسبة النفس.




رابعاً: المحافظة على الأذكار مع حضور القلب وتدبره لمعانيها.




خامساً: مجالسة الصالحين والعلماء العاملين فهو من أعظم أسباب رفع الهمة وإزالة الفتور.




وبكده باذن الله أخوك مسلم عمل اللي عليه بس

باذن الله أنا معاك وعرفني أحوالك أول بأول

أسأل الله أن يحفظني وإياك من الضعف بعد القوة ومنالضلال بعد الهدى.

أم المجاهدين
04-07-2007, 06:43 PM
[السلام]
ازيك


فرحان
بشرك اخوك مسلم واختك نداء الفجر
بالثواب اللى هتخده لو تبت من قلبك توبه نصوحه
وانا يعنى اللى بزعلك
معلش كله بثوابه
هستحملك يا سيدى ما انت اخونا برده
انا مش عارفه ليه بتزعل من كلامى
ده انا والله خايفه عليك
طيب ما تزعلش منى
ده انا عاوزه افرح بيك
وبرجوعك لربك
اسمع كلامنا وتعالى معانا
طيب اسمع هقولك ايه وبعدين قرر
تذكر اخى ...اختى...
(( أن الدنيا مهر الجنة )))
وأن الدنيا دار امتحان فطبيعي أننا سنرى أشياء مغرية ومفتنة ،
ولو أن الله ما أودع فينا رغبة وشهوة لما أصبح لأحد منا ميزة عن الآخر
، ولكن الله جعلنا نرغب ونشتهي فإذا امتنع أحدنا لله ، خوفاً منه وطمعاً فيما عنده ، يكون هو الفطن الذي علم بأن هذا الدار إنما دار تحصيل ، والعاقل لا يبيع الجنة من أجل لذة تنقضي ويبقى إثمها وألمها وحسرتها ، ولكنه بعيد الأفق يعيش في الدنيا وقلبه معلق بالآخرة ونعيم الجنة حيث ما لا عين رأت ولا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر في أبد لا يزول ، قال الله تعالى :
(( وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين وأنتم فيها خالدون ))
في روضات الجنة يتقلب وعلى الأسرة يجلس
وعلى الفرش التي بطائنها من إستبرق يتكئ
شوف دى بقه وافرح


0وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون 0
(((حور عين عارف يعنى ايه حور عين ؟؟؟؟؟دى الحور يبنى)))


، في قصور الجنة ينظرون إلى الرحمن تبارك وتعالى ويمتعون أنظارهم .
بالله عليك فى بعد كده متعه محدش ادك
ويلتقون بصفوة البشر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وإخوانه الأنبياء وصحبهم الكرام
عمرك حلمت بانالحبيب المصطفى:87[[: ياخدك فى حضنه وهو فرحان بيك بانك من الصالحين فى امته
. نعيم لا يوصف ،
لا هم ولا كدر
، لا عرق ولا أذى
، لا تعب ولا نصب ،
قال الله تعالى (( لا يمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين ))
ولا نوم لكي لا ينقطع النعيم بنوم . و لا عبادة تنشأ إلا لمن أراد أن يتلذذ بها فهي دار جزاء لا دار عمل .
فنزهوا النظر اخوتي في الله وطهروا السمع واحفظوا الفروج ليكون الجزاء من جنس العمل لتسعدوا بالحور العين
اختى الغاليه ...حبيبتى فى الله
تذكري أن المرأة في الجنة سيدة الحور العين ،
فإذا انبهرنا بجمال وحسن الخادمات فكيف بسيدتهم ؟! ؟؟؟؟؟؟
محدش قدك ...


فهل سننتهي ونعلنها توبة إلى الله ؟؟؟
، أم أننا سوف نسوف أيضاً ؟؟؟؟!


فرحتكوا انا كمان اهه عشان محدش يقول انى انا مزعلاكوا وبخوفكوا
لكن والله ابدا ده انا بخاف عليكوا


بس انا مش زعلانه منكوا
انا فرحانه بيكوا
ويارب ترجعوا للحبيب الرحمن عشان يفرح بيكوا
هنستناكوا


انا عارفه انكوا راجعين


ما تتأخرش ...............

أم المجاهدين
06-07-2007, 01:29 AM
http://7bna.com/up/uploads/47bd6ffe13.gif
ازيك
عامل ايه مع الذنوب
طيب خلاص بلاش
عامل ايه مع التوبه طيب
لسه مانوتش برده
هنتحايل عليك لحد امتى
فوووووووووووق لمصلحتك
طيب مفيش اى مشاعر جواك لحبيبك؟؟
حبيبك مين................؟؟؟؟؟؟؟؟
ماتروحش لبعيد
انا اقصد حبيبك الرحمن طبعا(ربنا يعنى ) لتكون دماغك راحت حته تانيه
هو انت لسه ما توبتش عن الحته التانيه دى؟؟؟؟
ربنا يهديك وتوب عنها...
طيب فى واحد اخوك كان جواه مشاعر لحبيبه الرحمن وكان نفسه انك تقراها ... ممكن؟؟؟
لو ما كنش يعطل سعادتك بس
طيب خلاص ماشى اقرا يا سيدى
((( بس بالله عليك اقرا بقلبك ))))
http://7bna.com/up/uploads/be0e992736.gif
(((ااه يا رب اتقبل توبتى؟مناجاة)))

http://7bna.com/up/uploads/be0e992736.gif
انا ربى عبد واقف بباب رحمة الاحد انا ربى عبد مستغيث بربه الله الصمد
عبد شريد تائه يتالم عرف ذنبه ولكن بعد ماذا؟
قلبى موجوع وعينى لا تنام وجهدى منهك ونفسى حزينة وروحى بائسة
لى من الذنوب ما يجعلنى اظن ان لا توبة لى لن تقبل منى لن تستجيب لدعائى وكيف؟
ولى من الفجرات والغدرات والزلات والمعاصى ما اظن ان الارض تصرخ من شدة حمله...ملات صحيفتى عيوب وذنوب
اسرفت على نفسى وانحنى بالذنوب ظهرى
اريد ان ابدا من جديد ولكن لى من الذنوب ما يجعلنى لا استطيع ان اتجرا واقف واصلى بين يديك او امسك المصحف انا العبد المذنب يقف بين يديك!!!انا احقر من ان اكون عبدا لك
من انا بجانب الصالحين الطاهرين الذين عاشوا وماتوا على ذكرك؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قلبى يعتصر ندما على ما مضى ولكن ليس لى توبة ظلمت نفسى بالذنوب وغيرى بالظلم ضاقت على نفسى وحزنى يهلكنى ويؤلمنى اااه يا رب
http://www.siggiez.com/backs/sets/floral3f.gif
((عبدى لاتحزن انى من اجلك سميت نفسى الغفار))

http://www.siggiez.com/backs/sets/floral3f.gif

ماذا؟ من اجلى؟ من اجلى انا؟ ولكن ذنوبى يا رب فعلت كذا وكذا ويكفى الطامة الكبرى لقد فعلت كذا

((كتب ربكم على نفسه الرحمة انه من عمل منكم سوءا بجهالة ثم تاب من بعده واصلح فانه غفور رحيم ))

ولكنى كنت اعلم لم اكن جاهل ومن فى عمرى لم يكن يعلم ان كذا حرام وكذا حرام كان فلان دوما ينصحنى ويقول لى ان ربك لبالمرصاد ولقد ارسلت لى يا رب اشارات كثيرة ولم اكترث ولكنى رجعت اليك الان وعرفت انك كنت تراقبنى وترصدنى وتراانى وتراانى ااه يا رب اتقبل توبتى؟
http://www.siggiez.com/backs/sets/floral2f.gif

(وانى لغفار لمن تاب وامن وعمل صالحا ثم اهتدى )



http://www.siggiez.com/backs/sets/floral2f.gif

ولكن لى ذنب يا رب يؤرقنى يجعلنى عاجزا عن الوقوف بين يديك اصلى يشل يدى عن مسك كتابك ارانى بائسا ويائسا من هذا الذنب

http://www.siggiez.com/backs/sets/floral3f.gif

(قل يا عبادى الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم )



http://www.siggiez.com/backs/sets/floral3f.gif
حالى يا رب فى سوء فى ضيق وهم اعيش

(سيجعل الله بعد عسر يسرا )
http://www.siggiez.com/backs/sets/floral2f.gif

او تعلم يا رب لم يعد لى خليل ولا قريب ولا حبيب وكانوا كثيرين وانا فى المعصية هل ساصبح وحيدا؟


(لا تدرى لعل الله يحدث بعد ذلك امرا )
http://www.siggiez.com/backs/sets/floral2f.gif
الناس من ظلمى لهم اغلقوا الابواب فى وجهى يظنون ان توبتى زائفة احاول اقناعهم ولكن لا سبيل

((عسى الله ان يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة والله قدير والله غفور رحيم ))

يا رب هناك شخص يهددنى ويتوعد لى باشياء فعلتها فى الماضى واخشى ان يفضح امرى

http://www.siggiez.com/backs/sets/floral3e.gif
((((ومن يتق الله يجعل له مخرجا))))
((((والله يعصمك من الناس ))))
ذنوبى سيئاتى يا رب ملات بها كتابى لم افعل حسنات بعد هل باقى عمرى وان لم افعل سيئات ستكون حسناتى اكثر من ذنوبى؟ وماذا ان مت غدا؟

http://www.siggiez.com/backs/sets/floral3f.gif
(( الا من تاب وامن وعمل عملا صالحا فاولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما))



http://www.siggiez.com/backs/sets/floral3f.gif

ياااه انها ذنوب كالجبال!!!!
http://www.siggiez.com/backs/sets/floral2f.gif

((( يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنى غفرت لك ولا ابالى )))


امس سمعت ايات هزتنى وخفت وبكيت حتى ساء حالى وظننت ان جهنم موعدى
http://www.siggiez.com/backs/sets/floral2e.gif

(((( ما انزلنا عليك القران لتشقى )))))


ابكى يا رب كلما اناجيك لا اعرف لماذا؟


(((( ترى اعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق ))))
http://www.siggiez.com/backs/sets/floral2e.gif

اشعر كانى ضيف جديد على الاسلام لا اعرف شيئا فى العبادات والصلاة والوضوء والطهارة حتى ان هناك اشياء اخجل ان اسال عنها

((((وما جعل عليكم فى الدين من حرج ))))
اعلم فلانا يصوم كثيرا ولا اراه الا قائما يصلى ولديه مال يتصدق به لا ارانى قادرا على كل هذا
http://www.siggiez.com/backs/sets/floral2f.gif

(((لا يكلف الله نفسا الا وسعها )))
اتمنى كذا وكذا وكذا


(((ادعونى استجب لكم )))
الله يا رب انشرح صدرى
(((فمن يرد الله ان يهديه يشرح صدره للاسلام )))

اظنك يا رب مهما كانت ذنوبى ستغفر لى

(((انا عند ظن عبدى بى )))

رب اغفر لى

(((فغفر له )))

http://www.siggiez.com/backs/sets/floral2f.gif

ياااااااااااااااااااااااا ااااااااه كل دى مشاعر حب
عمرك شفت قصة حب بالطريقه دى
يا اخى فووووووووووق بقه ربنا يهديك
هتفضل كده لحد امتى
ما تزعلش
انا خايفه عليك
وبعدين عملتلك ورد وحاجات عشان تعيش مع المشاعر بش شكلك لا عشت ولا اى حاجه خالص
انا اللى عليه عملته وانت الخسران
لو اتأخرت وما ناجتش ربك حالا بالتوبه
ياعالم .....................................
هتكون فين بعد دقيقه ؟؟؟؟؟؟؟

فكر.....

وهنستناك...

اخواتك

mistermuslima
06-07-2007, 06:31 AM
جزاك الله كل خير الموضوع حلو جدا
ربنا يكتر من امثالك

dr_Muslim
06-07-2007, 02:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أخبارك أيه بعد توبتك


ياترى أحسن ؟؟ - باذن الله





أيوة طبعا دا أنا كده ذي الفل




الحمد لله




بس كنت عاوز أسأل سؤال




أتفضل أخي في الله




اذااااي أعرف أني توبتي أتقبلت ودا كتير مننا عوز يعرفها برضه




طيب باذن الله هاقولك عليها – بس برضه أنت عارف أني خايف عليك وبحبك في الله ومارضالكشي العذااااااب

بص ياعم





التوبة المقبولة الصحيحة لها علامات منها:




أن يكون التائب بعد التوبة خيراً مما كان عليه قبلها

وأن لايزال الخوف مصاحباً له لا يأمن مكر الله طرفة عين ومنها انخلاع القلب ندماً وخوفاً، فمن لم يتقطع قلبه في الدنيا على ما فرط حسرة وخوفاً تقطع قلبه في الآخرة إذا حقت الحقائق وعاين ثواب المطيعين وعقاب العاصين ومن علامات التوبة كسرة خاصة تحصل للقلب لا يشبهها شيء ولا تكون لغير المذنب تكسر القلب بين يدي الرب كسرة تامة قد أحاطت به من جميع جهاته وألقته بين يدي ربه طريحاً ذليلاً خاشعاً وليس شيء أحب إلى الله من هذه الكسرة
والحقيقة الثالثة من حقائق التوبة هي الغيرة لله عند مخالفة الناس لأوامره وعدم الاعتذار عنهم بالقدر لأن الله عز وجل أرحم وأغنى وأعدل من أن يعاقب صاحب عذر فلا أحد أحب إليه العذر من الله .





إلهي لا تعذبنــي فإنـــي مقر بالذي قد كـــان منـي

ومالي حيلة إلا رجائي وعفوك إن عفوت وحســن ظنــي
فكم من زلة لي في البرايــا وأنت علي ذو فضــل ومـنّ
إذا فكرت في قدمي عليــها عضضت أناملي وقرعت سني






واسمع أيها المسلم




حبيبي في الله

شفت بقولك لأيه
لا بقولك عاصي ولا مذنب
أهوة
شفت ماهو أنت بتوبتك بقيت حبيب الملك
وحبيب حبيبي حبيبي
:(ضحك):





حبيبي في الله إلى نداء ربك حيث يقول: ((يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم، يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعاً، فاستغفروني أغفر لكم، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل واحد مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر، يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها فمن وجد خيراً فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه))




قال ابن مسعود رضي الله عنه : يحاسب الناس يوم القيامة فمن كانت سيئاته أكثر من حسناته بواحدة دخل النار، ومن كانت حسناته أكثر من سيئاته بواحدة دخل الجنة ثم قرأ: فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم.




وأعلم أخي الحبيب:




أن العبد سائر في هذه الحياة لا واقف، فإما إلى فوق وإما إلى أسفل، أو إلى الأمام أو الوراء، فليس هناك وقوف فهي مراحل تطوى سريعاً إلى الجنة أو إلى النار لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر.





وأعلم أخي الحبيب:




كلنا صاحب ذنب ((كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون))




وكلنا ينتظر أجله، ووالله إن المغبون من نسي لقاء ربه ومحاسبته له على مثاقيل الذر، وهو اليوم يأتي بالعظائم من القبائح، ويفرط بصلاته ومهام دينه، ويقدم شهوة النفس على مرضاة الله، ويعبث وربه ساخط عليه، وهو غافل لاهي، يأكل من نعم الله حتى يشبع وينام حتى يمل، آكل شارب نائم ساكن مطمئن صحيح شحيح، يا غافل، الموت يطلبه.




وهذه نصيحه لكل عاصي مش ليك




اللهم أهدي كل عصاة المسلمين




يا عاصياً والله يرقبه يامسوفاً والأجل يدهمه

أين أنت عن لطف الكريم وجود الرحيم وعطاء العظيم؟
وإن الموفق من لاذ بجانب ربه معترفاً بذنبه بائعاً حظوظ نفسه وشهوات بطنه وفرجه وسمعه وبصره مولياً ومعرضاً عنها داخلاً في عز العبودية
متشرفاً بذكر ربه، يدعوه ويناجيه ويناديه
ويشكو الله وينطرح بين يديه شاكياً إليه ظلم نفسه وإغواء الشيطان وتزيين قرناء السوء
ثم إن الله الكريم الرحيم يمن على من صدقت نيته بطلب رضاه
ويمن عليه بحفظه فيرحمه ويدنيه ويشرفه ويعليه ويقبله ويؤويه
ويسكن قلبه ويذيقه حلاوة الإيمان ونعمة القرآن
فيسفر وجهه وتهدأ روحه وتطهر جوارحه
ويصبح عبداً نقياً راضياً مرضياً ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولاهم يحزنون.





فيا بشرى التائبين




الصادقين




ويا فرحة المقبولين الآمنين




في يوم الوقوف عند رب العالمين




ويا عز الداخلين في ظلال العبودية لأرحم الراحمين.





يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة فلقد علمت بأن عفوك أعظـم

مالي إليك وسيلة إلا التقــى وجميل عفوك ثم إني مســلم
إن كان لا يرجوك إلا محسن فيـمـن يلـوذ ويسـتجـيـر المجرم






أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: واستغفروا ربكم ثم توبوا إليه إن ربي رحيم ودود.





والحمد لله الذي رزقك التوبة وجعلك من أحبائه التائيبن

أم المجاهدين
07-07-2007, 11:00 AM
[السلام]

انا سمعت خبر .....

خبر ايه ؟؟؟؟

خبر توبتك
ياااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااه
ماتعرفش انا فرحانه ليك وبيك ازاى
كنا مستنينك من زمااااااااااااااااااااااا اااااااااان وحبيبك كمان كان مستنيك
شفت الفرق من اللى فات واللى جاى
اكيد هتحسه
وعشان الخبر الاجمل من كل الدنيا ده
انا نويت اخليك تقرا
صفحه من يومياتى
ودى اسرار حربيه مينفعش تطلع بره بس عشان خاطرك انت بس
...................

في لحظة اختفى كل من حولي جملة واحدة.!

التفت يمنة ويسرة فلم أجد سوى قلمي وأوراقي


اين هم بنو البشر الذين كانو حولي أين ذهبوا.؟؟


استجمعت قواي وبدأت رحلة البحث عنهم


رأيت كل شخص منهم قد أخذ له زاوية من الحياة ومضى يشق طريقة لوحده..


أخذت أتسال..لماذا؟؟أين انتم لماذا رحلتم وتركتموني


تعودت على وجودكم على حسكم على همسكم


الم تجمعنا صحبة واحده الم تجمعنا الالفه والمحبة والمودة


أين عهودنا التي كتبناها أين أمانينا التي نقشناها


هل ذهبت أدراج الرياح..لكن لامجيب؟؟


أخفضت صوتي وطأطأت راسي اجر معي إذناب الخيبة لبعدهم والألم لفراقهم


أصبحت مثلهم في زاوية من الحياة لكن لم يعجبني ركوني هذا..


سأكسر القيود التي افتعلتها لنفسي


سأمضي أشق طريقي والله معي


انا اعلم ان ربى لن يتركنى

فهو يحبنى ويتظرعودتى اليه
فلن أوقف حياتي على ما مضى

استجمعت قواي وتوكلت على الله رجعت والأمل يحدوني والهمة تعلو محياي رغبة في الحياة

أما هم فما زالو في زواياهم تلك ينتظرون المعجزة


((..ومازالو بقايا بشر))

..!!
فمن وجد الله ماذا فقد ...؟؟؟؟ومن فقد الله ماذا وجد....؟؟؟؟

دى كانت فضفضه مع نفس خذلها البشر
ولم ينقذها الا رب البشر
الحبيب الرحمن
الذى يهون كل شىء لحبه
فوالله ما بعد حبه حب
...........
عرفت ان احنا كمان كنا محتاجين تجديد التوبه فى قلوبنا
وجزاك ربى خيرا انك فكرتنا بزماااااااااااااااااااااا ااااااااااااان
عشان نجدد التوبه فى قلوبنا
ونخليها تفووووووووووووووووووووووو ق من الغيبوبه


مستنين تكتب لينا
اه انت
عايزه اعرف مشاعرك قبل التوبه
وبعد التوبه
ولا ده سر
ياعم احنا اخوات
ماتخفش مش هنقول لحد
ما تنساش هنستناك

dr_Muslim
07-07-2007, 05:31 PM
جزاكم الله خيرا على كل ما فعلتوه جعله الله في ميزان حسناتكم
نعم كنت مذنب كنت مقصر
ولكن لا تعتقدوا أن أنتم اللي هدتوني
لأ - دا الله هو الذي يهدي
ولكنكم سبب أثابكم الله خيرا
أما شعوري
فكيف أصفه لكم
أجلس فأسمع الله أكبر
فأجد قلبي يطير فرحا يسبقني على المسجد
أعضائي تفرح بوضوئها لأنها تعلم أنها غسيل للذنوب
نعم أذهب لبيت ربي
أقف بين المصلين المؤمنين
أصبحت واحد منهم
لا أترك صلاة
أحاول أن أكون داعيه ليس بقولي بل بفعلي
وقد أطلقت لحيتي
لم أسمع كلام من يقول بغير الكتاب والسنة
نعم أخوتااااااااااااااه
وافرحتااااااااااااااااااه
واسعادتاااااااااااااااااه

أذكر ربي فما أشرفني - أنا العبد الحقير معي ربي

أقرأ كتاب الله - ولا أستطيع أن أصف حالتي وأنا أقرأ
بل أصبحت أختم 6 مرات شهريا بفضل الله

وأدعولي ربنا يثبتني

كنت كغريق فى ظلمات ثلاث النفس والهوى والدنيا

فأصبحت بفضل الله في نور الهدايه ورحمة الرحمن وحب للآخرة

أقول لنفسي بين كل حين وقبل أن أهم بعمل

هل هذا يرضي الله
هل هذا من أجل الله
هل ما تفعل كان يفعله رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وصحبه رضوان الله عيهم أجمعين

فأحببت أن أنقل لكم قليلا مما أحس
وليس كل ما أشعر
فقط عيني تحكي عما بقلبي بدموع فرحها بالقرب

ولن أقول لكم عن القياااااام
لأن هذا من أسرار المحبين

مش معني كده أنكم تبطلوا بقى

شوفوا غيري وأنا هكون معاكم باذن الله
من عاصي جاهل لتائب حبيب الرحمن داعي الى الله

أم المجاهدين
08-07-2007, 01:17 AM
[السلام]
جزاك ربى خيرا مثله اخى


فوالله ما كنت هنا الا باصطفاء الحبيب الرحمن لك


بس منورنا والله
حلوه اوى مشاعرك
بس تعرف حسيت انك جواك اكتر منها
ايوه جواك اكتر منها
طب دور كده


لالالالا
ماتدورش انت عارف انك جواك اكتر منها بس مش قادر تكتبها لينا
بس برده نورتنا ..وفرحتنا
نتكلم جد شويه
نعم
وهو احنا كنا هظرنا
احنا طول عمرنا معاك جد

ماتزعلش
ده احنا اخوات


خد بقه منى كلمتين ليك وليه من قبلك وربنا يرحمنا بيهم يارب ويقبل توبتنا جميعا
وافرحك وافرح نفسى وكل اللى زينا



ايها التائب الجديد بداية((بعد كل الكلام ده لسه بدايه ))نرسل لك نحن اخواتك واخوانك تهانينا القلبية لما انت فيه من نعمة كبرى سيتمنى الكثيرون يوم
القيامة لو كانوا تنعموا بها وظفروا بهذا الفضل العظيم


اخى اعلم انك كنت واقفا على احد ابواب النار وبتوبتك النصوح صرت واقفا على احد ابواب الجنة



استمر حتى تدخل


اعلم ان لديك احساس لا تكتبه الكلمات


ومشاعر متقلبة بكاء وفرح وهدوء وحماسة حياة بعد موت


نور بعد ظلمات اصطفاء ونعمة واحساس بالتقصير ورجاء


اشكر الله فانت فى خير عظيم انظر حولك............
لمن لا يزال على معصية ستجد نفسك عاجزا عن شكر الله ولكن لا تنسى......
العصاة من صالح دعاءك ودعوتك


" اومن كان ميتا فاحييناه وجعلنا له نورا يمشى به فى الناس كمن مثله فى الظلمات ليس بخارج منها "



تشعر بهذه الكلمات النور اليس كذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


اتعلم ان يوم القيامة سيطلب الكثيرون من الله الو يعودوا الى الدنيا ليصلحوا اعمالهم لن يسمح لهم الله
ولكنه سمح لك


من بين هؤلاء لتعود وتصلح وتستغفر فيغفر لك ويدخلك الجنة اتشعر بهذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ستجد فى التوبة نعم كثيرة جدا قبول الدعوة لانك الان طاهر نقى تقى
ستجد اصدقاء اخيار جدد وصلاة وقيام وقران وقراءة ودعوة وعلم الكثير من النعم لا تعد ولا تحصى


اعلم ان توبتك منذ اللحظة الاولى اصطفاء من الله


اعلم ذنوبك كلها غفرت وابدلها حسنات بكرمه الذى لا حد له


(((ننتظر منك كتابات تعيننا على الطاعة وارجوك لا تبتسم وتقول انا؟ فوالله ما خط هذه الحروف الا تائب مما ستر الله)))


هنستناااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااك

نداء الفجر
08-07-2007, 05:06 PM
[السلام]


أتاخرت عليك أخي واختي ؟


معلش أصل كنت في اختبار


مانا تبت إلى الله ونفسي ربنا يغفر ذنوبي


فجاء الإبتلاء ليطهر صحيفتي


فأسال الله أن أكن صابرة





سمعت اخبار حلوة قوي


قالوا إن انت تبت





فمرحبا بك أخي الكريم في قوافل العااااااااائدين


ومرحبا ثم مرحبا بكي أختي الغالية في قوافل العاااااائدات





فكم اسعدتم قلوبنا بعودتكم


ونسأل الله العظيم أن يجمعنا وإياكم في جنة الفردوس


اللهم امين





وبعد ما تبت بقلب صادق


وتوجهت نواياك لرب القلوب وعلام الغيوب


وأصبحت من أعداء الشيطان


طبعا الشيطان مش هيسيبك بالبساطة دي





لا


ده برضه مهما كان شيطان


يعني وراااااااااااااااااك وراك


إزاي يسيبك تدخل الجنة وهو عارف إن مكانه في النار موجود من قبل ما أنت تيجي للدنيا


طبعا كلنا عارفين إن أشد الناس ابتلاء الرسل والأنبياء ثم الأمثل فالأمثل


وبالتالي أن العبد كلما اقترب من ربه كلما أحبه الله


وإذا أحب الله عبدا ابتلاه ليطهره من ذنوبه


ييجي بقه الشيطان أعاذنا الله وإياكم من شره


يجي ويبدأ بقه يقولك :


شفت لما صليت موبايلك ضاع


طبعا الموبايل ده حاجة تافهه فأنت لن تبالي له


فيحصلك حاجة أكبر


زي مثلا تفقد مبلغ كبير أو تحصل حادثة ليك أو لحد عزيز عليك


والإبتلاءات كثيرة رزقنا الله وإياك الصبر


يجيلك بقه ما هي دي شغلته الوسوسة


يقولك شفت لما قمت الليل إيه جرالك؟


ياريتك ما تبت


يعني توبتك دي جالك منها إيه غير المصائب


ويظل معك يقول وأنت مذبذب


يقول وانت تفكر


حااااااااااائر





صحيح مانا قبل ما اصلي مكنش بيجرالي حاجة


قبل ما اتوب كنت عايش


كنت ......كنت......كنت.....


أقولك لااااااااا يا اخي


والله ما ابتلاك الرحمن إلا ليطهر ذنوبك


وبعدين هي العيشة اللي كنت عايشها دي عيشة؟


عايش على حافة الهاوية


لا تزرع ولا تحصد


لا تنفع وتفيد


وبعدين لو اطلعتم على الغيب لاخترتم ما أنتم فيه


سبحان الله مش جايز الإبتلاء كان أكبر وتوبتك دي خففته ؟


أوعى تسمع كلام الشيطان


ده عاوزك تبقى معاه في النار


بيكرهك وبيكره أبوك آدم من زمااااااااااااااااااااااا ن


قال: لأقعدن لهم صراطك المستقيم


وقال: لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين


كن من عباد الله المخلصين


ولا تتبع خطوات الشيطان اللعين


واثبت ثبتك الله على الحق ورزقك الصبر على الإبتلاء


وكن راضيا يرضى عنك الرحمن

dr_Muslim
11-07-2007, 09:56 PM
[السلام]


من مسلم الى نفسي المقصرة

نصيحة لله




سبق أن نبهتك وحذرتك

وقلت وقال أخوتي لكي يعظونكي
ولكنكي تعودين فتذنبين
فعليك بسرعة التوبة لتكوني من الآمنين
قبل ان تموتين
فلا تستطيعي أن ترجعين
ولكن سأقول لكي يا نفسي كيف تأمنين من خطر المعاصي وألا تكوني من المذنبين
وعليك أن تسمعيني ولا تعاندين
وتكوني عليها من المصرين
وأعلمي
أن الله يحب التوابين






إن أول أمر تحفظ به نفسك من الذنوب والمعاصي هو:




1)المحاسبة والمراقبة أن تراقب الله جل وعلا دائماً وفي كل مكان، واعلم أن هناك من يراك ومن يطلع عليك، إنه الواحد الأحد إنه الذي يحسب عليك كل نفس وكل خاطرة وكل نظرة وكل كلمة




يقول ربي وأحق القول قول ربي :

عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال * سواء منكم من أسر القول ومن يجهر به ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار أي الذي يخفي نفسه في الظلام ويغلق الباب على نفسه من الذي يراه ألم يعلم بأن الله يرى وصدق الإمام أحمد رحمه الله تعالى حيث أنشد يقول:
إذا ماخلوت الدهر يوماً فلا تقل خلوت ولكن قل علي رقيب





بلى يا عبد الله اذا أتيت الله يوم القيامة فإنه يعرض عليك كتاباً لايغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصائها

يقول ربي وأحق القول قول ربي :
يوم تجد كل نفس ماعملت من خير محضراً وماعملت من سوء تود لو أنها بينها وبينه أمداً بعيداً





إسمعي يا أمة الله




إلى تلك المرأة التي غاب عنها زوجها في الجهاد وظلت أشهراً على هذه الحال تصارعها الفتنة فمر عمر بن الخطاب ببيتها فسمعها تردد هذه الآبيات:




تطاول هذا الليل وأسود جانبه وأرقني أن لا خليل ألاعبه

فوالله لولا الله رباً أراقبه لحرك من هذا السرير جوانبه





واسمع يا عبد الله




2)إنه الخوف من الله جل وعلا، فلاتظن أنها معصية ثم تذهب، أو أنها نظرة ثم تضيع، أو أنه الفيلم الأخير ثم أتوب بعده

إن الله عزوجل يحذر الناس نفسه ويقول: وخافون إن كنتم مؤمنين





ألا تخاف ياعبد الله من الله وأنت تتجرأ على معصيته، ويا أمة الله أماتخافين وأنت ترتكيبن معصية أن يأخذك الله ويقبض روحك




إسمعي




الى السابقين الى الصالحين كيف كانوا يخافون ربهم كانوا يصلون ويصومون ويتصدقون ومع ذلك يخافون ألا يتقبل منهم، وفيهم قال جل شأنه: الذين يؤتون ما أتوا وقلوبهم وجلة

فإن كان هؤلاء الصالحون المصلون المكثرون للخيرات يخافون على أعمالهم أن لاتقبل فكيف بالمقصرين؟ بل كيف بالذين لايصلون ولايعرفون الله حرمة كيف بالتي هجرت القرآن ولا تذكر الله؟





إسمعي يا أمة الله




الى نبينا صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وهو أعبد الناس وأصلحهم كيف كان يخاف تقول عنه عائشة رضي الله عنها: ((كان إذا رأى غيماً أو ريحاً عرف ذلك في وجهه فتقول: يا رسول الله إن الناس إذا رأوا غيماً فرحوا رجاء أن يكون فيه مطر، وأنت اذا رأيته عرفت الكراهية في وجهك، قال يا عائشة: ومن يؤمنني أن يكون فيه عذاب، قد عذب قوم بالريح، وقد رآه قوم فقالوا: هذا عارض ممطرنا بل هو ما إستعجلتم به ريح فيها عذاب آليم))




أما نحن للأسف الواحد يرتكب المعاصي وينتهك الحرمات وهو يضحك ويلعب ولا يبالي، يقلب رأسه في الفراش وهو مطمئن لا يصلي الصبح إلا إذا طلعت عليه الشمس ولا يبالي، ما بال قلوبنا قد قست، الواحد يرتكب الذنوب ولا يبالي.





اسمع الى أبي بكر الصديق رضي الله عنه وهو أصلح هذه الأمة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم يقول عن نفسه من شدة الخوف من الله: (يا ليتني كنت شجرة تعضد)





أما تخاف ياعبدالله وأنت يا أمة الله.





إسمعوا إلى أولئك الأربعة نفر الذين سافروا الى بلاد من أجل الزنا والمعاصي، فإذا بهم يدخلون الى مرقص من المراقص ويتمتعون بشرب الخمر في تلك الليلة، والرب جل وعلا قد نزل الى السماء الدنيا في ذلك الوقت فيقول: ((هل من سائل فأعطيه؟ هل من مستغفر فأغفر له؟))




وينظر الى عباده أين ذهبوا؟




ذهبوا الى المرقص وماذا عملوا؟ شربوا الخمر ورقصوا

وبينما هم مشتغلون بتلك المعاصي في ذلك المرقص إذا بواحد منهم يسقط مغشياً عليه حضرته الوفاة فقال له أحدهم: قل لا اله الا الله فقال له وهو يحتضر: زدني كأساً من الخمر.
فما يزال يرددها حتى خرجت روحه
نسأل الله العافية وحسن الخاتمة





أما تخافين يا أمة الله؟




أن تكوني على معصية في ليلة هي آخر ليلة من حياتك

أما يخاف أحدنا وهو راكب على سيارة يعصي الله ثم يختم الله له بسوء الخاتمة في حادث قال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: ((إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى مايكون بينها وبينه الا ذراع، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها))





فاتقوا الله عباد الله




واعلموا أن أحدكم يموت على ما عاش عليه، ويبعث على مامات عليه

فالبدار البدار، البدار الى التوبة والعمل الصالح والثبات على ذلك حتى الممات.


نسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يثبتنا على دينه وأن يصرف قلوبنا الى طاعته وأن يختم لنا بالصالحات أعمالنا إنه سبحانه القادر على ذلك وحده لا شريك له.

اللهم اعف عنى
12-07-2007, 09:42 AM
اللهم انك عفو كريم حيى ستير تحب العفو فاعفوعنا
اللهم تقبلنا برحمتك فى زمرة التائبين العائدين الى رحابك
اللهم لا تردنا صفر اليدين خائبين
اللهم أغفر للمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات انك ياربى سميع قريب مجيب الدعوات
اللهم اعف عنا وتجاوز عن سيئاتنا وأدخلنا الجنة برحمتك
اللهم اننا عبيدك بنوا عبيدك بنو امائك نواصينا بيدك ماض فينا حكمك عدل فينا قضائك فاعف عنا وتب علينا انك أنت التواب الرحيم
فجزاكى الله كل خير أختاه عن موضوعك الرائع وأقول لأخواننا ليس العيب أن يخطىء الواحد منا بل العيب كل العيب أن يكابر ويستمر فى المعصية ويفرح الشيطان بحاله هذا
ألا تعلموا أن الله يغفر الذنوب جميعا
ألم تعلموا أن الله قادر على أن يبدل سيئاتنا حسنات كما قالرسول الله صلى الله عليه وسلم(واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن)اذا نحن تبنا وأنبنا ورجعنا الى الله أى اذا حققنا شروط التوبة الصحيحة
ويجب علينا ألا نيأس أبدا فباب ابتوبة مفتوح والله يفرح بتوبة عبده ويقبلها مالم يغرغر
فيجب علينا أن نسرع فى التوبة قبل أن يقفل باب التوبة
وان كنا نصرب على حر الدنيا ولسعة من نارها فكيف بنا بنار جهنم (حرم الله أجسادنا عليها)
عفى الله عنا وعنكم وعن جميع المسلمين
http://www5.0zz0.com/2007/07/12/07/61403990.gif

أم المجاهدين
16-07-2007, 07:08 PM
[السلام]


ازيك
اخبارك ايه ؟؟
يارب تكون احسن منى ..
معلش انا اتأخرت عليك
انا عارفه انك كنت مرتاح منى
ربنا يااااااااااااااااااااااار ب يسامحك
بس انا كنت زعلانه لان ذنوبى شغلتنى عنك
ما احنا كلنا اصحاب ذنوب
بس الحمد لله انا رجعت للرحمن انهارده
ويارب يقبل توبتى
المهم انت اخبارك مع حبيبك ايه ...؟؟؟
يارب ما تكونشى زى مقصر فى حق حبيبك الرحمن عليك.....يارب
انا فرحانه اوى انهارده وده اللى رجعنى
عارف فرحانه ليه؟؟؟
لان فى اخوات لينا رجعوا لحبيبهم الرحمن انهارده
وماشاء الله عليهم وشهم نور بنور الطاعه والالتزام
بجد انا فرحانه اوى بيهم
وانت كمان فرحان
صح
ان شاء الله صح
بس دول اللى رجعوا لحبيبهم الرحمن
طيب اللى مرجعش
مستنى ايه؟؟؟
انت ضامن انك تعيش اللحظه دى ....لوضامن اللحظه دى ضامن اللحظه الجايه؟؟؟؟
انا مش بقولك كده بخوفك
انا بقولك كده خوف عليك
بقولك عشان تفوق
نفسى تفووووووووووووووووووووووو وووووووق
هتفوق امتى ؟؟؟
هترجع امتى؟؟؟
انويها من قلبك بقه
رددها بلسانك
مستنى ايه؟؟
ارحم نفسك بقه وارجع
الله يهديك بقه ارجع
احنا محتاجينك
والله محتاجينك
ودينك محتاجك
هيفرح بيك امتى؟؟؟
جرب كده تنوى من قلبك ترجع لحبيبك الرحمن وشوف هتعيش ازاى؟؟؟
صدقنى
احنا اخواتك بنخاف عليك
وهنستناك
ترجع لحبيبك الرحمن
وترجع لينا لاننا محتاجينك
عوزين نفرح بيك وبرجوعك للرحمن


هنستناااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااك

Nour AL Eslam
19-07-2007, 04:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله الله عليكم اخوة الايمان
اختي ام المجاهدان و اخي د مسلم و كل من خط هاته الكلمات الذهبية
جزاكـــــــــــــــــــــ ــم الله الفردوس
و جمعني واياكم في جنته اللهم اميــــــــــــــــن

أم المجاهدين
22-07-2007, 09:53 PM
[السلام]
كيف حال من غبنا عنهم
ربى اسأل ان يكونوا كما تركناهم على خير وطاعه
ولا ايه؟؟؟
لا متزعلونيش
ده انا فرحانه بيكوا
ربى شاهد على انى فرحتى بكم كيوم فرحتى بتوبتى
ولكن اليوم سنتحدث فى شىء نحتاجه انا وانت
اشتاق اليه ...واعتقد انه حال كثير منا
اخوتى


واشوقاه لدمعة من خشية الله


عيناي كم سفحت سيولا من الدمع لمصاب ألم بي، وكم ذرفت دموعا فرحا بحدث سررت به.
لكن... متى عهدك بدمعة الخضوع والخشوع، دمعة تصفو بها النفس،ويقوى بها الإيمان، دمعة تكون السبب في
الإستظلال تحت ظل الرحمن...دمعة الخشية لله !!!!!؟ .


عذرا يا عين ،فلعل المخاطب هنا هو القلب، فما أنت إلا مرآة تعكس ما يختلجه، ومعبرة عما يكتنفه .


لذا أوجه حديثي للقلب العابث اللاهي ، الغافل عن سر سعادته، قائلة له :


لقد اشتقت وزاد شوقي لأن أكون ممن قال فيهم ربي


( ويخرون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعا)


سورة الإسراء الآية 109.



وأطمع أن أكون من السبعة الذين يظلهم الله تحت ظله يوم لا ظل إلا ظله ،حيث ذكر منهم النبي صلى الله عليه وسلم



قائلا: "ورجل ذكر الله خاليا ففاضت عيناه"()


وآمل أن تحرم علي النار بدمعة أسكبها خشية لله، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه


وسلم "لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع ولا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان نار جهنم"


واشوقاه لأن تحاكي عيني أعين السلف الصالح


محت بعدكم تلك العيون دموعها ** فهل من عيون بعدهم نستعيرها.()


رجاء يا قلب أفق، وأزل ما علق بك من شوائب، واطرد القسوة عنك،فأنت الملك، وهمة جنودك تعلو بعلو همتك، قال


رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ألا إن في الجسد مضغة ،إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله،


ألا وهي القلب".


عد إلى رشدك يا قلب ،وتذكر أن " من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل ،ألا إن سلعة الله غالية ،ألا إن سلعة الله الجنة".


ولك علي أن أعينك لتستنير من جديد بنور المعرفة وصدق الإيمان،فتكون العين لك طائعة ولحالك كاشفة ،
فهلا اخى خاطبت قلبك بهذا الحديث
ادعو ربى ان تفيييييييييييييييييييييق قلوبنا من هذه الغفله
افيقى يا نفس قبل فوات الاوان
فوالله لن ينفعك غير عملك
.................
فوقى يا نفسى بقه الله يهديكى
فوقى وتوبى وارجعى لحبيبك
هترجعى
هتوبى
هتندمى
هتبكى من خشيه
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ادعوك ياربى ان تساعدنا على الطاعه والثبات

سعد بن معاذ
24-07-2007, 02:53 AM
جزاكى الله خير الجزاء اختى فى الله على هذا الموضوع الطيب وثبتك على الحق

خادم الاسلام
24-07-2007, 04:25 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

جزاكى الله كل خير يا اختى

وجعله الله فى ميزان حسناتك

dr_Muslim
24-07-2007, 04:33 PM
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفي والدتك أختاه وكل مرضى المسلمين
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفي والدتك أختاه وكل مرضى المسلمين
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفي والدتك أختاه وكل مرضى المسلمين
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفي والدتك أختاه وكل مرضى المسلمين
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفي والدتك أختاه وكل مرضى المسلمين
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفي والدتك أختاه وكل مرضى المسلمين
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يشفي والدتك أختاه وكل مرضى المسلمين

dr_Muslim
26-07-2007, 10:54 PM
الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين، ولا عدوان إلا على الظالمين، وأصلي وأسلم على من بعثه الله جل وعلا هدى ورحمة للعالمين محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين وسلم تسليما كثيرا.


أخي التائب الى الله
يا عبد الله
رأيتك أقلعت عن الكبائر فمالي أراك تصر على ما تسميه صغائر
طيب عاوز أقول لك كلام
ياريت تفهمه وتعقله
يعني توزنه بعقلك وقلبك
طالما انت عبد
فأفعل مثل ما يفعل العبد
فإن على العبد أن لا ينظر إلى صغر المعصية والذنب، ولكن ينظر إلى عظمة من يعصي، إلى عظمة الخالق جل في علاه.


والإصرار على الصغيرة يحولها إلى كبيرة كما قال العلماء، فلا صغيرة مع إصرار، ولا كبيرة مع استغفار، يقول سبحانه وتعالى: وَٱلَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَـٰحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ ٱللَّهَ فَٱسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ ٱلذُّنُوبَ إِلاَّ ٱللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَىٰ مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ [المائدة:135].


ويقول عليه الصلاة والسلام: ((إن الشيطان يئس أن يعبد في جزيرة العرب، ولكن رضي منكم بما تحقرون من الذنوب)).


فإياك ـ يا عبد الله ـ ومحقرات الذنوب، فإنهن والله يجتمعن على الرجل حتى يهلكنه، فيكون من المفلسين.
يقول عليه الصلاة والسلام: ((ما تعدون المفلس منكم؟ قالوا: من لا دينار له ولا درهم، فقال صلى الله عليه وسلم: المفلس من يأتي يوم القيامة بأعمال كالجبال من صلاة وصوم وصدقة، ويأتي وقد لطم هذا، وشتم هذا، ونال من عِرض هذا، وأخذ من مال هذا، فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته، فإذا فنيت حسناته أُخذ من سيئاتهم ثم طرحت على سيئاته فطرح في النار)) ـ عياذاً بالله ـ.


المؤمن ـ يا عبد الله ـ كما جاء في الحديث يرى ذنوبه كأنها جبل يريد أن يسقط عليه، وأما المنافق فيرى ذنوبه كأنها ذباب طار على أنفه فقال به هكذا.


أعظم آثار الذنوب وعواقبها ـ يا عبد الله ـ سوء الخاتمة التي طيشت قلوب المتقين وحيرت أفئدة العابدين، أسأل الله لي ولكم حسن الخاتمة.


إذا عاش الإنسان على المعصية وداوم عليها وأصر عليها فإنه سوف يموت عليها ويبعث يوم القيامة عليها عياذاً بالله.


ذكر أن رجلاً نظر إلى امرأة لا تحل له فتولع قلبه بها حتى مرض بسببها، فجاء الناس يعودونه وهو في سكرات الموت وقالوا له: قل: لا إله إلا الله، فقال لهم: أين الطريق إلى حمام منجاب، وهو طريق محبوبته ومعشوقته.
وهذا مجنون ليلى لما انحرف عن منهج الله ومرض بالعشق والغرام مرض حتى مزّق ثيابه وبكى وبكى حتى بكى له الناس، ثم مزق ثيابه وأكل بعض جسمه ومات على هذه الحالة السيئة.
وذكر أن الفضيل بن عياض عاد أحد تلامذته وهو في سكرات الموت فقال له: قل: لا إله إلا الله، فقال التلميذ: أنا بريء منها ومات على ذلك، فرآه الفضيل بن عياض بعد أربعين يوماً وهو يسحب به في نار جهنم فقال له: كيف ختمت لك هذه الخاتمة وقد كنت أعلم تلامذتي؟ قال: بثلاثة أشياء: أولها النميمة، وثانيها الحسد، وثالثها كان بي مرض فقال لي الطبيب اشرب الخمر فشربته.


وهذا شاب في عصرنا الحاضر يا عبد الله كان معرضاً عن ذكر الله وعن منهج الله إلى أن جاءه هادم اللذات، أتته سكرات الموت وهو في سيارته في حادث انقلاب، فجاء الناس إليه ولقنوه الشهادة وقالوا له: قل: لا إله إلا الله، فقال لهم: هل رأى الحب سكارى مثلنا.
هكذا ـ يا عبد الله ـ عاش على هذه الأغنية الماجنة ومات عليها.


فأختر لنفسك وبنفسك ؟؟؟


ونصيحه لله


اقلع فورا عن ذنبك
وتب وارجع
فبابه مفتوح
مستني أيه ؟؟
يلا قبل ما يغلق !!!!!!!
واحذر أن يكون الران قد طغي على قلبك
وقطع عليك الطريق الى التوبه لربك
توب كده
توب دلوقتي
لو تبت حالا يبقى الحمد لله هذا بتوفيق من الله
وان لم تتب
فأدعو ربك أن يمن عليك بقلب فأنه لا قلب لك
فنسأل الله لنا ولكم وللمسلمين الستر والسلامة والعافية
وجزى الله مشايخنا عنا خير الجزاء وجمعنا بهم والحبيب صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم في سوق الجنة

dr_Muslim
28-07-2007, 02:46 PM
مش كفاية كده
بصراحه كده
ممكن تقول لي
أنت مش عاوز تتوب ليه
لسه مازهقتش من قذارة الذنوب والمعاصي
لسه مش عاوز تخلع عنك رداء الذنب
طيب لحد إمتى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هاتفضل كده
طيب انت عارف انك هاتموت
طيب لما أنت عارف
عملت حسابك
أحذر حساب رب غضبان
خايف
بجد
ما أظنيش انك خايف
ما هو لو كنت خايف كنت تبت
شايف معاصيك كلها صغيره بس دا في عينك أنت
عاوز أعرف هاتخسر أيه بتوبتك
وكسبت أيه ببعدك
أخي - والله خايف عليك
مش مكسوف من ربك
طيب عارف انه رقيب عليك شايفك
طيب شفت حلمه عليك
لسه عاطيك أمل لتتوب
وأنت مش راضي
وتيجي تقول ربي أرجعون
هيهااااات هيهااااااااات
سيأتيك الجواب
إخسئوا فيها ولا تكلمون
عارف هي أيه
انها النار
انت قدها قد حرها قد عذابها
أمامك السبيل الى الجنه
أمامك طريق النجاه
ومع ذلك تختار طريق الشقاء اللي نهايته انت عارفها
ولو قلت لأ- أعذرني يبقى أنت بتستهبل
وكما قلت لك سابقا
هل تحب الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فلا تقل نعم لأنك ان كنت تحبه ما كنتش تصر على معصيته وعدم الرجوع اليه
وان لم تكن تحبه وهذا ما لن تستطيع قوله - ولكن أسأل قلبك الذي سينطق يوم العرض
فحي على الفلاح حي على الفلاح
وننتظرك في صلاة الجماعه
باكيااا تائبا نادما عازما على عدم العوده الى سبيل الشيطان
بتقول أيه مش عارف تبكي
أبكي ما أنت ياما بكيت على أغنيه وفيلم ومسلسل ووووووووووو
أبكي من خشية الله
والله أحق أن تخشاه
ننتظرك في صلاة العصر وفى المسجد
فهل نجدك معناااااااااااا
أسأل الله أن يهد قلبك ويتوب عليك انه هو التواب الرحيم

اللواء الاسلامى
28-07-2007, 02:59 PM
جزاكم الله خيرا على الكلام الرائع

ولقد كتبت موضوع مشابه بأسم ( بشرى ايها التائب ) أرجو منك الرد

اللهم أحشرنا مع الرسل والصديقين والشهداء

أم المجاهدين
31-07-2007, 05:03 PM
[السلام]
فاكرنى


ولا نسيتنى ؟؟
انت شكلك نسيت كل حاجه


لا الله يكرمك
بلاش تنسى
ده انت لو نسيت تبقى مشكله
والمشكله الكبيره بقه لو انت بتتناسى
ساعتها هتبقى مشكلة المشاكل
بس تنسى ايه ولا تتناسى ايه؟؟؟
؟؟
تنسى حبيبك
وتنسى انه شايفك
مطلع عليك
عارف بتعمل ايه؟؟
شايفك وانت بتعصاه
وسايبك
شايفك وانت بتخاف من الناس وما بتخفش منه
ده حبيبك يا عم
وبرده سايبك
بيحبك
وانت عارف
ومش عايز تروح له
ياعم فوووووووووووق بقه
وارحم نفسك
هتروح فين ؟؟؟


حلمه عليك طال
وانت مش قد غضب الجبار


فووووووووووووووووق بقه
ودور على مصلحتك
قبل ما يفوت الاوان
....
احذر تكون ممن يراقبون العباد وينسون رب العباد
يخشون الناس وينسون رب الناس
((يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم ))النساء (108)
بتخاف من المخلوق على هوانه
وبتستخف بنظر الخالق مع علو شأنه
اصحى بقـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــه
وفـــــــــــــــــوووووو ووووووووووووووووووووووووو وووووق
وارحم نفسك
افتكر أن الله شديد العقاب
وأنه عزيز ذو انتقام
ولا يرد بأسه عن القوم المجرمين
افتكر كمان ان حبيبك بيغار اذا انتهكت محارمه


يارب تفووووووووووووووووووووووو وق بقه
والغيبوبه ما تطولش
وتكمل
وترجع
وتندم
وتقوله
بحبك
يا حبيبى
وهرضيك يارب
وادعيه ان يرزقك الذل اليه
ساعتها هتعرف معنى
(((يحبهم ويحبونه)))
فلا حب دووووووووووووووووووونه
!!!


تذكر
الله ناظرى
الله شاهد علىّ


الله مطلع علىّ


وافتكر


حبيبك مستنيك
ارجع ليه
وما تتأخرش!!!!!!!!!!!




......

أم المجاهدين
09-08-2007, 03:18 PM
[السلام]


ازيك

انا لسه هنا

ما مشتش

ياترى انت هنا ولا رحت فين ؟؟؟

ولا شغلتك الفاتنه
اما ل ايه ماهى فاتنه
ان شاء الله انت هنا
صح ؟؟؟
ان شاء الحبيب الرحمن صح

انا عارفه انك ما مشتشيى

ولسه هنا منور الدنيا كلها بطاعتك لحبيبك

ولا أيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟|!!

لا ما تقلقنيش عليك

طيب اخبار الصيف معاك ايه ؟؟
رحت المصيف ولا لسه؟؟

ناوى عليه ولا مش ناوى ؟؟؟

طيب لو ناوى هتروح تعمل ايه؟؟؟
؟
؟
ياترى هتذكر حبيبك هناك |!!!

ولا هتقرأ وردك اليومى من القرآن على الشط

يا سلام بقه على صلاة الجماعه اللى هتحافظ عليها وانت هناك

امال ايه ماهو فعلا جو يساعد على الطاعه

كل العوامل متوفره
هوا
وميا
ووجه حسن
وكله كوم والوجه الحسن ده كوم تانى

؟..........
بتهيألى انت عارف انا اقصد ايه بكلامى
وانى مش بتكلم جد

انا عارفه انك ممكن تزعل منى
ومن كلامى
وتقول ايه الخنقه دى
امال اعمل ايه يعنى فى الصيف ده

ما انا فاضى
لا
والله المسلم عمره ما كان فاضى

ده انت ورااااااااااااااااااااك شغل يكفيك عمرك كله
وما تنساش كله بحسابه

(وما اغلى الحساب فهو جنة الحبيب)

اخبار القرآن معاك ايه ؟؟؟
هو حفظه ده مش شغل ؟؟

اخبار حضور الدروس معاك ايه؟؟؟
هو حضورها فى وقتنا ده مش مهم؟؟

اخبار الدعوه الى الله ايه معاك؟؟
هى مش الدعوه الى الله فرض عليك؟؟

اخبار واخبار واخبار.........
كل ده يشغل وقتك
وما تنساش كله بحسابه

طيب ما تزعلش انت ممكن تروح تصيف فى احلى مكان فى الدنيا

عند حبيبك
فى بيته
وبيت حبيبه
ايه رأيك ؟؟

ماتوفر فلوس المصيف
وتروح تصيف فى الحرم
فى مكه
فى المدينه
وتعمل عمره
بتهيألى ده اجمل من اجمل مصيف فى الدنيا

وصدق اختك هيعجبك
فكر
وتوكل على حبيبك
وارضيه
وهيرضى عنك
وهيحبك
لا
ماهو برده بيحبك
وهيحبك كمان
ما تضيعش الفرصه من ايدك
انت ماتعرفش بكره فى ايه ؟؟

ولا اللى جاى شكله ايه ؟؟

ياعالم مش يمكن بعد المصيف الجديد ده

تلاقى حياة غير الحياة
ودنيا غير الدنيا

وساعتها
لاتنسانا نحن اخوانك المقصرين المذنبين من صالح دعائك

dr_Muslim
09-08-2007, 05:28 PM
أنا العبد الذي كسب الذنوبَ وصدته الأماني أن يتوبَ
أنا العبد الذي أضحى حزينا على زلاته قلقاً كئيبا
أنا العبد الذي سُطرت عليه صحائف لم يخب فيها الرقيبَ
أن العبد المسيء عصيت سراً فمالي الآن لا أبدي النحيبَ
أنا العبد المُفرط ضاع عمري فلم أرعي الشبيبة والمشيبَ
أنا العبد السقيم من الخطايا وقد أقبلت ألتمس الطبيبَ
...................................

وبعدين.........
لسه عاوز تفضل على حالتك دي
يا عم ماهي آخرتها واحدة من أتنين مفيش بديل
والموضوع خطير
مش لعبه
دي جنة أو نااااااااار
وأنت بعمايلك دي عارف أنت رايح على فين
وأوعى تقول المهم أن قلبك نضيف
وبكده يبقى قلبك نضيف
دا يبقى كده إتختم عليه
لأنك مش عارف كمان إنك كده عاصي
فيا أخي العاصي
أغاني أيه وكليبات أيه
أفلام أيه ومسلسلات أيه
مواقع مفسدة وصور فاسدة أيه ؟؟؟؟
شات في الحرام أيه ومكالمات فاسدة ليه
غيبة ونميمة
باعد عن ربك ليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ما بتحبوش ليه ؟؟؟
وأوعى تقول بتحبه لأنك هاتزود الذنوب الكذب
وتبقى كذاااااااب
فمحبة الله في إتباع سنة النبي محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
بالله عليك أنت بقى أخبار الإتباع معاك أيه ........
بقى عندك السيجارة أفضل
عدم الصلاة والزكاة وصوم كدة وكدة بيضيع بالفرجة على الأفلام والكليبات ووووو
كل ده عندك أحسن
وقلبك يا ترى فيه الله وحده لا شريك له
ولا فلانه وفلانه ووووووووووووووووووووو
مش حرام عليك نفسك ................
والله أنت مسكين
الناااااااااااااار أنت مش قدًها ولا قد حرهاا
سلًم يارب سلًم

بجد بقى قول لنفسك كده وإسألها ماهي هاتوديك في داهية

مانفساكشي تنضف بقى من قذارة الذنوب والمعاصي
مانفساكشي تبقى رجل يخدم دينه راجل بجد
مانفساكشي ترجع بقى وتقول لنفسك كفاية كده
طيب أنت جربت البعد وأتحدااااااك أن تكون وجدت السعاده فيه
أصل السعاده بس في القرب منه
عارفه
ربك
حبيبك..........
توب بقى توب لله ربنا يهديك
بجد المسجد ما وحشاكشي
وقفتك في الصف الاول .....
صدرك منشرح لأنك حاسس إنك قريب من ربك
ياااااااااااااااااااااااا ااه
أنا بقيت من الناس دوووووول
بقيت راجل بجد
راجل
أتشبة بالصحابة رضوان الله عليهم أجمعين وأستن بسنة سيد المرسلين صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم فالمرء مع من يحب .............

ومن فضلك الرجوع للموضوع من البداية علشان تبقى معانا واحده واحده علشان تبقى واحد من السائرين بفضل الله على.....................الطريق إلى الله

زائر
14-08-2007, 02:50 PM
سبحان الله اخوانى انا شاركت معاكم من غير ما اعرف بالمناجاة ااه يارب اتقبل توبتى وهل انت تائب جديد؟ اوله بداية نرسل لك نحن...لا اعرف فى مواضيع اخرى ام لا تابعت بعض الصفحات
لا تعرفوا مدى سعادتى بالموضوع واسمحولى اكمل معاكم شرفا لى باب خير كان مفتوح وانا لا ادرى سبحان الله

زائر
14-08-2007, 02:55 PM
http://www.alfeqh.com/montda/style_images/zajil/spacer.gif
العشرة الكاملة لمن يتوب ويرجع

اختاه او اخى الذى يتوب ويرجع ...
اولا احب ان تعرف السبب الذى يجعلك ترجع وتعود مرة اخرى للذنب
وهو انك فى معركة شرسة مع اذكى عدو لك الا وهو نفسك
لماذا اذكى عدو لك ؟لانها تعرف خباياك -ونقاط ضعفك -ومثيرات شهوتك-وكل شىء عنك
انت ايضا لابد ان تعرف طرق لترويض هذا الوحش الثائر عليك وتعرف كيف تكبح جماح غرورها واصلاح اعوجاجها وقتل شرها او على الاقل توصيله للحد الادنى
فانت ونفسك كتوام ملتصق يعد كل منكما انفاس الاخر ويعلم اسراره اكثر من اى شخص
كل منا يعرف نقاط ضعفه
فتيات--طرب--ملابس--تدخين--سهر--اصدقاء"سوء"--عشيق عشيقة --استمناء--ادمان
انت اعلم منى بما تقع فيه
# اولا #
اسال نفسك وابحث عن الظروف التى تسبق وقوعك فى الذنب
وحاول تقليص هذه الظروف لادنى حد ...واعمل كل ما يساعدك على هذا
مثلا لا تتصل بالفتاة --لا تدخل مبكرا للنوم --لا تسهر --ضع مصحفا على جهاز الكمبيوتر او الصق على شاشتك اية ك"ان ربك لبالمرصاد"او"قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم "تجدها تباع فى المكتبات
# ثانيا #
حاول ان تسمع دروس وخطب لا اقول اقرا لان السمع ايسر وشر النفس قد يعسر لك القراءة وقد تلقى عليك نفسك حبائل الكسل والخمول "واخشى الا تكمل مقالى هذا "
واسمع محاضرات عن الجنة ونعيمها والنار ولهيبها وعن الصبر او الرضا او حسن الظن بالله كل حسب الذنب الذى يعود اليه ويشق عليه تركه
استمريت فى هذا مدة ثم للاسف وقعت هنا تاتى
# ثالثا #
مكونة من نقطتين الاولى
تعاقب نفسك عقابا محمودا..........صيام ثلاث ايام متتاليةوكلما عظم الذنب تزيد الايام
او2 تخرج مصروفك او راتب شهر صدقة بالكامل لتذوق وبال ذنبك
او3 تتصدق باهم ملابسك عندك واجملها او تتخلى عن شىء مادى مهم لديك
لاحظ كل هذا يعاقب نفسك ويروضها النقطة الثانية
حاول قبل الذنب اى حين تشعر ان نفسك سيطرت عليك امساك المصحف حتى دون قراءة او افتح اى صفحة قد تجد رسالة موجهة اليك والله ستشعر برهبة واطمئنان فى نفس الوقت ...او ردد يا فلان اذا كنت تحب الله لا تفعل هذا "عن تجربة لى ذنوب لا اتركها الا اذا فعلت ذلك "
# رابعا #
دوما ذكر نفسك بمراقبة الله لك واجعل لنفسك ورقة اكتب فيها قصار الايات والعبارات التى تؤثر فيك وضعها على مكتبك --سيارتك --دولابك --او فى اكثر الاماكن التى تتواجد فيها
# خامسا #
حاول ان تجد بديلا للذنب
الزنا --------زواج او صوم
سماع الاغانى --------سماع الاناشيد وبعدها تسمع الفلاشات الدعوية اى تدريجيا حتى تمتنع عن سماع اى موسيقى
التدخين ----------هناك اعشاب طبية يمكن لفها وتدخينها تساعد على ترك التدخين تاخذها باستشارة طبيب صدرية
النظر -----------اجعل دوما فى جيبك مصحفا اول ما تقع عينك على حرام افتحه وانظر فيه
الملابس الماجنة للفتيات----------اختاه كل ما تحبيه اشتريه وارتديه فى البيت لا ترتدى عباءات وبجامات فى البيت واشبعى رغبتى الشراء والاناقة فى بيتك
ومن له ذنب يرسل لى وباذن الله انا والاخوة والاخوات نجد له بديلا قويا باذن الله
# سادسا #
استعن بالصبر والصلاةوالدعاء والاصدقاء الاتقياء والدعااء وقيام الليل اجعل اخى لنفسك صديق يوبخك ويساعدك ويعينك على ترك الذنب ويعينك على الطاعةوان كان كل اصدقاءك مثلك ابحث عن جديد من مسجد ومااااااااااااكثرهم والحمد لله وسترى الفرق
# سابعا #
المحاسبة اليومية.........تنظر اليوم ماذا فعلت من خير او شر اين ذهبت الى ماذا نظرت واكتب كل شىء واجعل لنفسك قلمان احدها اخضر مثلا للحسنات والاخر اسود للذنوب اذا خير تخط سطرا اخضر اذا شر تخط بالاسود وان عظم الذنب تكبر الخط
هكذا ستكون صحيفتك
واستفد من المحاسبة فى اليوم التالى
مثلا ان وجدت ان الفراغ كان كبيرا وسبب لك فى الوقوع فى الذنب اذهب لدور الايتام والمسنين اسعادا لهم واصلاحا لنفسك
وانظر لانك من ذنوبك ستجد انك قدوة سيئة للمراهقين وكل من يراك وسبب لكدر الاتقياء وتؤذى اعينهم او اّذانهم ويكفىىىى ان الله كان يراك وكيف ان كان اخذنى وانا افعل كذا
واكثر البكاء على ذنوبك التى تراها فى صحيفتك وان اصطنعت البكاء فى البداية ستجد بكاءا طاهرا سيخرج من قلبك فقط انظر الى حياتك وايامك واسال ..الى اين بى يا نفسى؟ماذا بعد؟
# ثامنا #
هذه قراتها ووجدتها فعالة من اخ ادعوا له
ان تحبس نفسك فى دولابك "خزانة الملابس"وتخيل انها قبرك ماذا وجدت؟؟
او ضع اصبعك فوق عود كبريت مشتعل الى متى ستتحمل؟؟وكيف بالجسم كله يخلد هكذا او حتى سنوات فى النار هكذا سبحان الله انذنب؟؟؟؟؟؟
# تاسعا #
"وكذلك جعلنكم امة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيد "
هل تستحق ان تقف يوم القيامة وتقول لكافر انت كنت تزنى --تشرب --تنظر --لا تخاف الله ؟؟؟؟؟؟؟اترك لك الاجابة
وبما سيشهد عليك الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟
هل تستحق ان تقف على حوضه تشرب من يده ؟هل هذا الفم يوضع على كف النبى ؟
ماذا ستقول وبماذا ستشهد يدك ؟وقدمك؟وعينك؟وجلدك؟واذنك؟ وفرجك؟
# عاشرا #
عاشرا هى هيا نحب الله هيا نعشق الله "والذين اّمنوا اشد حبا لله "
هيا نثبت ذلك ماذا ستفعل اخى واختاه طلبا لقربه وحبه ورضاه ؟
ماذا ستترك خشية ورهبة منه ورغبة لعفوه ورضاه ومرافقة نبيك المصطفى صلى الله عليه وسلم وللتمتع بالنظر الى وجه الله الكريم
كيف ستستخدم نعمه وجوارحك فى التقرب منه؟؟كيف تجعل اعضاءك شهودا لك لا عليك ؟
كيف تحب الله بكل ما لك وبك ومنك؟؟
هيا نحب الله
اخى الذى يتوب ثم يعود باذن الله لن تعود كما تفضل الله على وعلى كل تائب عن تجربة ان تعود باذن وفضل الله
كتبته لى ولكل تائب اختك ايمان

زائر
14-08-2007, 03:05 PM
هذا باقى مقال هل انت تائب جديد؟

ننتظر منك كتابات تعيننا على الطاعة وارجوك لا تبتسم وتقول انا؟ فوالله ما خط هذه الحروف الا تائب مما ستر الله
مني ومن كل تائب بعض النصائح اتسمح لي؟


-1نعلم ان فيك حماسا كبيرا استغله فى الطاعات ولكن لا تشق على نفسك واعلم ان خير الاعمال ادومها وان قل اى لو

كان قليلا

-2الزم الاستغفار والدعاء نعم غفرت ذنوبك ولكن افلا اكون عبدا شكورا؟

3 حافظ على الصلوات الخمس وابدا رويدا رويدا فى النوافل نصيحة منى لا تبدا بالكل فستترك الكل ابدا مثلا بنافلتى الفجر

والمغرب حتى تعتاد عليهما ويصبحا جزءامن حياتك ثم زد الظهر والعشاء

4 ابدا فى شراء كتب بسيطة لا تبدا بالمجلدات رويدا رويدا

5داوم على دخول موقع طريق التوبة لا تشتت ذهنك باكثر من موقع حتى تعتاد ثم ابدا بغيره لتنهل من العلم

6حاول ان تصوم تطوع قدر استطاعتك وصحتك اليوم يباعد عنك النار سبعين خريفا

7لا تنسى التامل فى جسمك والكون من حولك واعلم انه مطلب شرعى وعبادة تؤجر عليها باذن الله

8 انصح اخواناً لك وابدا نصحك بافعالك اي دع طريقة حياتك الجديدة داعية الى الله ثم ابدا باللسان واصبر "وتواصوا بالحق

وتواصوا بالصبر "
9ابدا فى حفظ القران وابدا بقصار السور او بالسور التى كان لها وقعا عليك وساعدتك فى التوبة

10 اترك مواطن الذنوب والمعاصي والقنوات وارقام الهاتف واصدقاء السوء الذين لن تقدر على تغيرهم

11استغل وقتك فى زيارة مريض او دور الايتام والمسنين كلها امور ترقق القلب

12 اخرج صدقة ولا تستهين بالمال القليل وصاحب حارس العقار عامل النظافة خادم البيت وساعده بحبك قبل صدقتك مالا

او ملابس دوما ننسى هؤلاء


13داوم على سماع القران ولا تنام الا وقد صليت ركعتين خفيفتين واختم بالوتر وزد ولكن رويدا رويدا

14 اعلم ان الشيطان سيحارب لتخرج من هذه النعمة وتعود للذنب اثبت واستعين بالله ولا تجعله يفوز عليك

15دوما ذكر نفسك بمراقبة الله لك اجعل لنفسك ورقة واكتب فيها كل ما يؤثر فيك من قصار العبارات والأيات والكلمات وضعها

على مكتبك او سيارتك او باب حجرتك او خزانتك عن تجربة لها اثر قوى جميل

16 داوم على الدعاء لله فى كل ما تتمنى ودوما ادعوا ان يثبتك ويزيدك ويجعلك على طريقه لا على طريقك ولا تنسى

العصاه والاحياء والاموات بصالح دعاءك


اختى التائبة اخى التائب مبارك وبارك الله فيكم ولا تنسونى من صالح الدعاء
من كتاباتى التى وفقنى الله بنشرها

أم المجاهدين
14-08-2007, 03:19 PM
جزاكِ ربى خيرا اختنا الغاليه
ونفع بكِ

وشرف لنا ان تكونى معنا بداية ونهايه

ننتظرك لتكملى معنا ما بدأناه وانت معنا الغائب الحاضر
جزاك الله خيرا اختا

أم المجاهدين
14-08-2007, 03:43 PM
[السلام]
شفت كل الناس بتتسابق عشان انت تتوب
وانت
قاعد تتفرج
ومش عارفه هتفضل تتفرج كده لحد امتى
ياعم فوق لنفسك بقه وتوب
خلاص الايام بتجرى
وعمرك معاها بيجرى
وانت الخسران لو ما رجعتش وندمت على اللى فات


خلاص شهر شعبان بدأ انهارده
يعنى كلها ايام ورمضان هيبدأ
ياترى !!!
عايز رمضان يجى وانت عاصى
وانت مذنب
وانت مقصر فى حق حبيبك
وانت بعيد عنه
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ناوى على ايه
هتروح فين ؟؟

هتفضل تستكبر كده كتير
بسة انت بتتكبر على مين ؟؟؟

على الرحمن
على الملك
على المنتقم
على الجبار
؟؟؟
ولا على مين؟؟؟

زى ماهو الرحمن فهو الجبـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ار
ماتنساش ده
ربك صابر عليك
بس لحد امتى هتفضل كده؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يارب تفوق
وترجع
وتندم
وتكون فى رمضان فى الصف الاول فى المسجد
وتكون من عتقاء الرحمن من النار
وتكون ممن يرزقوا بقيام ليلة القدر
وتكون
وتكون
وتكون
ويرضى عنك حبيبك
فكر
واحسبها وانت الكسبان

ولا تنسانا نحن اخوانك المذنبين من صالح دعائك فأنت قريب وحبيب الى الرحمن

زائر
15-08-2007, 08:13 PM
نكمل معا يا اهل الخير


اخي الكريم واختاه اتكلم معكم عن الذنوب لانها شريك ملازم او هكذا اصبحت لحياتنا
الذنوب سواء اخي صغائر توضع فوق بعضها على ظهرك ويزيد حملك وانت لا تدري ومتى تدري ؟؟في القبر تاخر الوقت جدا ...او كبائر غضب وظلمات...اعلم اخي واختاه ان
الذنوب
تحجر القلوب وتقضي على الحياء وتفقدك حب واحترام ودعاء الناس وتمنع البركة وتنزل النقم وترفع النعم وتزيد البلاء وتحجب اجابة الدعاء وتجلب الضيق والهم فى الحياة هى شر باطن وظاهر فى نفس الوقت يسوق الى نهاية مظلمة
الذنوب
لهو وضياع وشر نار وعذاب فى القبر
سهر وغيبة ونميمة عشق وحب حرام
الذنوب
بعد عن الله والحاح منك على اغضابه
الذنوب تكبر واستهزاء بالصالحين وقدوة سيئة للصغار والمراهقين
الذنوب
استصغار وغفلة عن مراقبة الله "ان ربك لبالمرصاد"
وضياع لفرصتك فى الدنيا ورسوب فى اهم امتحان لك
الذنوب
مرض خبيث يتسلل الى عقلك وقلبك وعملك ويدك وقدمك ولسانك وكل جسمك حتى ورويدا رويدا يقضي على كل خير وايمان واسلام حقيقى فيك كالنار حين تنتشر لا تبقى ولا تذر
الذنوب
تناسى للقبر والسؤال والصراط والميزان والاخرة والوقوف بين يدي ....الله ....
وتناسى ان الله هو الرقيب --المنتقم --الضار -- المذل --الخافض -- الذى يمهل لتتوب ولكن لا يهمل اذا اصررت "ما غرك بربك الكريم "
الذنوب
وان نسيتها فهناك من لا ينسى ولا يغفل "لا تاخذه سنة ولا نوم "
وان لم تكتبها انت لتحاسب نفسك اعلم "اذ يتلقى المتلقيان عن اليمين وعن الشمال قعيد ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد "
اااااااااااه ونحن لدينا اخواني اللفظ والنظر والعمل ماذا اقول؟
الذنوب
تناسى ان الموت ياتي غفلة!! بغتة !! وان اتى لا مفر ولا توبة ولا نصح !!!!
"وجاءت سكرة الموت بالحق ذالك ما كنت منه تحيد " تحيد تفر وتهرب من السيارات من المرض وتذهب للطبيب من الاماكن العالية تحترس من الوقوع تحترس قبل ان تاكل وتشرب تنظر لصلاحية ما تضعه فى فاك ولكن ان اتى لا علاج لا مهرب لا مفر
الذنوب
اصرار على معصية الله يا من اصطفاك وجعلك عبدا من عباده يامن سواك فعدلك يا من جعلك واحدا من خير امة امة محمد صلى عليه وسلم اخي واختاه يا واحدا من امة جعلها الله شهيدة على كل كافر ضال مضل كيف نشهد عليهم واصبحنا نفعل مثلهم لا ننسى
" ويكون الرسول عليكم شهيدا " بماذا ستشهد يا رسول الله ؟ ما ردة فعلك يا شفيعنا حين يطلعك الله على صحائفنا والله اخي ان لم تمسك براسك الأن وتغمض عينيك حياء فراجع ايمانك
الذنوب
اختيار منك بمحض ارادتك وكامل عقلك ان يكون وليك الشيطان من دون الله اختيار...اكمل انت واكمل انا واكملي انتي
الذنوب
تلهيك عن مسائل هامة فى الاعتقاد كتوحيد الله وخشية الله وطاعة الله وطاعة رسول الله "وما اّتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا "
"قل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم "
لا تحب الله اخي والدليل لا تطيعه ولا تطيع حبيبه وقدوتك ورسول الله ..اليك
"ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغي"
اذا صلواتنا اصبحت حركات لا ايمان وعقيدة
الذنوب
موت للقلب واستخدام الجوارح فى معصية الله هى تسبح وانت تعصي اي مثلا يداك تعصي بهما الله ولكنهما يسبحان فى نفس اللحظة وكذلك قدمك وجلدك وانفاسك وكل ذرات جسدك "اليوم نختم على افواههم وتكلمنا ايديهم وتشهد ارجلهم بما كانوا يكسبون "
اعلم اخي
الايمان يزيد بالطاعات وينقص بالمعاصى قال الحبيب صلى الله عليه وسلم "ان الايمان ليخلق فى جوف احدكم كما يخلق الثوب فاسالوا الله ان يجدد الايمان فى قلوبكم "
قال الله "الم يان للذين اّمنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق "؟

؟اصبحنا نسمعها كثيرا ولكن ماتت القلوب وسدت الاّذان فذنوبنا تجرنا لتلقى بنا فى النار ونحن نلهث ونسير خلفها ولكن ولكن ولكن
الحل موجود وهو الرجوع للحق والله هو الحق
فهيا نحيي قلوبا اماتتها الذنوب نحييها بالتوبة هيا انظر الى حياتك ماذا ستفعل طلبا لمرضاة الله وماذا ستفعل طلبا لحب الله وحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وماذا ستترك طلبا لمغفرته وعفوه وقربه
اعلم ما ان تستغفر الا ويتوب الله عليك ويصبح وليك وتصبح واحدا من جند الله تستحق الخلافة تستحق لقب ................مسلم .....

من كتاباتى عذرا اطلت ولكن الموضوع يستحق والقارىء كريم محب لذكر الله

نسيبة بنت كعب
15-08-2007, 08:37 PM
جزاكى الله كل خير أختى فى الله

dr_Muslim
15-08-2007, 09:34 PM
أيه اللي جابني تاني
هو أنا أصلا نسيتك - ماهو أنا بإذن الله وراك لحد ماتتوب
أصلي مستخسرك في فريق الغافلين
شكلك راجل طيب وأختنا نحسبها من الفضلاء
وخليك بقى معايا وواحده واحده........
وبالراحه عليك أهوه لحد إمتى ؟؟؟ أيوة لحد إمتى ؟؟
لسه ما زهقتش ........ لسه ماقرفتش ............... لسه ما ندمتش
طيب هاتزهق إمتى؟؟ هاتقرف إمتى ؟ هاتندم إمتى ؟؟؟
مش عاوز تحب ربنا ليه ؟؟؟
دا إنت كل اللي أنت فيه منه .... ومن نعمه عليك
وأكبر نعمه عليك إنه لسه سترك وسايبك ومستني ترجع له.........
مش عاوز ترجع له ليه ؟؟؟ مش عاوز تتوب ليه ؟؟؟ مش عاوز تنضف ليه ؟؟
كفايه بقى !!!
مش خايف منه ؟؟؟
مش خايف من عذااااااااااااابه ؟؟؟؟
بتقول بخاف ......... طيب ليه ؟؟؟؟؟؟ مش عاوز تتوب ليه
هو فيه حاجه أحسن من قربه ......... دا خلقك لعبادته
البنات اللي أنت عارفهم مش هاينفعوك دول بيبعدوك عنه ويقربوا لك سخطه اللي أنت مش قده
حد فيهم يقدر يحميك منه ؟؟ طيب حد فيهم يقدر يشيل عنك المرض ؟؟؟
طيب حد فيهم يعطيك حسنه واحده يوم العرض عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والأغاني لسه بتسمعها ليه ؟؟ عارف إنها حرام ومع ذلك كأنك بتقول أيوة أيوة عارف بس مش خايف – ما يهمنيش – ولما تيجي تسمع أغنيه تلاقي قلبك بيتخلع من جسمك وتبكي وتتأثر
لأنك أصبحت عبد هواااك – بل في الأصل عبد للشيطان يأمرك فتنفذ – لا تستطيع فك القيد الذي أحاط بعنقك ويعصر رقبتك والعجيب أنك متلذذ به مستمتع به – وأوعى تقول أصلي ما كنتش أعرف – لأ أنت عارف كل حاجه عارف الصح من الغلط – عارف ان فيه جنه وفيه نار مع ذلك لا تبالي .............
والنت والمواقع الإباحيه لسه بتتفرج والصور الخليعه – أنسيت أن ربك شايفك ولكنك جعلته أهون الناظرين إليك – يعني لو دخل عليك طفل صغير وأنت بتتفرج على حاجه من دي هاتعمل أيه ؟؟؟ على طول هاقفل ....... وهاتقول أصلي هاسقط من نظره – دا طفل – عملت حسابه
ألا فلتتق الله ولتخافه أيها الأخ............
وأنت يا أختااااااااااااه – لما تفعلين مالا يوافق رضاااااااااه – لما الى الآن تعصين الله ؟؟
مش عاوزه تتحجبي ليه ؟؟؟؟؟؟؟ فرحانه باللي ربنا اداهولك ليه ومفكره نفسك جميلة الجميلات – فعاوزه تظهريه وفي معصيه الله ليه ؟؟ ماهو قادر ياخده منك في لحظه
الناس اللي عمالين يتوددوا لك من الشباب دوول لو جرى في وجهك حاجه مش هايطيقوا يبصوا في وشك...... جلدك ده هايذوب في النار ........ وأنتى لا تبالي ...................
بس إعرفي إن الموت يأتي بغته ... الموت اللي نسيتيه ....... وبتقولي لما أتجوز ولما أخلًف ولما أكبر أنا لسه صغيرة عالحاجات دي – في لحظه هاتعرفي إنك كنتي في نعمه إنك ممكن تتوبي وأنتي ضيعتيها
أمامنا طريقان لا ثالث لهم
إما الى الجنه وإما الى النار
فإختااااااااااااااار وأنت حر في الاختيار
وتخيل نفسك في الجنه ودي طريقها سهل جدااااااااااااااااااااااا ا طريقنا الى رضى الله
وتخيل نفسك في النار ومعك من كنت تطلب رضاااااااااه في الدنيا – الشيطان
إرحم نفسك وتووووووووووب
فوووووووق
أنظر فوقك
إنه الله
أرفع يديك
قل لا إله إلا أنت ربي خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما إستطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فإغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
قل لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
قل ربي تبت وندمت وعزمت بفضلك على ألا أعود الى المعاصي أبداً
أبكي
أبكي من خشية الله
وإلا فابكي على نفسك ..................
وسبحان من إذا قال عبده العاصي تبت قال الملك وأنا قبلت

نصر الدين
17-08-2007, 07:01 AM
:lll:





هل حدثتك نفسك بالتوبة ؟!



من بدايته سؤال محرج أنا مش فاضى أجاوب أنا بذاكر وهنام بعد المذاكرة



ممكن أن يكون معظمنا لم تحدثنا نفسنا بالتوبة النصوح التى تغفر الذنوب سبحان الله الواحد مش راضى يتوب عشان تتبدله حسنات سبحان الله حاجة عجيبه مش راضى يتوب عشان بيقول أنا هرجع تانى للعمل ده نقوله توب والله وكيلك
إبدأ فى الطريق عشان ربنا هيسره ليك سهل على ما سهله الله عليه
إن عبدا أصاب ذنبا فقال رب أذنبت فاغفره فقال ربه أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به غفرت لعبدي ثم مكث ما شاء الله ثم أصاب ذنبا فقال ربي أذنبت آخر فاغفر لي قال أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به غفرت لعبدي ثم أصاب ذنبا فقال رب أذنبت آخر فاغفر لي قال أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به قد غفرت لعبدي فليعمل ما شاء . *


تخريج السيوطي : (حم ق) عن أبي هريرة.
تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 2103 في صحيح الجامع


توب وتوكل على الحى الذى لا يموت وهو وكيلك وإذا رجعت له مرة أخرى تب مرة أخرى
وإسمع الحديث ده



حدثنا الحسن بن علي الحلواني ثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عطاء بن يزيد الليثي عن حمران بن أبان مولى عثمان بن عفان قال : رأيت عثمان بن عفان توضأ فافرغ على يديه ثلاثا فغسلهما ثم تمضمض واستنثر ثم غسل وجهه ثلاثا وغسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاثا ثم اليسرى مثل ذلك ثم مسح رأسه ثم غسل قدمه اليمنى ثلاثا ثم اليسرى مثل ذلك ثم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ مثل وضوئي هذا ثم قال من توضأ مثل وضوئي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر الله له ما تقدم من ذنبه


قال الشيخ الألباني : صحيح


يلا تب بقى ولا عاوز كمان دفعة


طب إسمع معى
أصدى إقرأ



أخبرنا حاجب بن سليمان المنبجي قال حدثنا بن أبي رواد قال حدثنا بن جريج عن عبد الأعلى الثعلبي عن سعيد بن جبير عن بن عباس :

أن قوما كانوا قتلوا فأكثروا وزنوا فأكثروا وانتهكوا فأتوا النبي صلى الله عليه وسلم قالوا يا محمد إن الذي تقول وتدعو إليه لحسن لو تخبرنا أن لما عملنا كفارة فأنزل الله عز وجل { والذين لا يدعون مع الله إلها آخر } إلى { فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات } قال يبدل الله شركهم إيمانا وزناهم إحصانا ونزلت { قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم } الآية


قال الشيخ الألباني : صحيح لغيره


أنا هنا مش أصدى أن لا تقتل ولا تزنى لكى تتوب ولكن القتل


والزنى له توبه فبماذا بالذنوب والمعاصى



الكل له توبه إقرأ قول الله


"إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ"


"إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا "


لا تعليق بعد الآن


والله ولى التوفيق

زائر
18-08-2007, 09:48 PM
الطريق سهل
معا نقول لاى مذنب يؤنبه ضميره الحى الطريق....سهل
لما سهل؟؟لانه"الصراط المستقيم"
لا اعوجاج فيه ولا مطبات وحفر
اوله طاعة وايمان
واوسطه بركة وامتحان
واخره الرضا والجنان
الله اكبر الله اكبر
((
وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ ))
فعلا والله العظيم تجد بالتوبة البركة والخير والرضا وحسن الظن بالله والنعم
- عذرا -
هل احتاج لقسم بعد قول الله تعالى لفتحنا ؟؟
لا والله ولكن الحال يجعلنا احيانا نقسم بل واحيانانتحايل على المذنب بكلمة او عنوان يجذب الانتباه
نشده شدا ليتوب !!!!
(( وقالوا يا مالك ليقضي علينا ربك قال إنكم ماكثون ، لقد جئناكم بالحق ولكن أكثركم للحق كارهون ))
قلنا ونسمع ويقال والبعض يكره نفسه؟
ولكن لا نقنط من رحمة الله
انظر معى اخى وهيا اختاه نرى
متع وملذات التوبة
معى ؟
هيا
(( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين ))
الله الله الله
الله يحبك ؟الله اكبر نسعى ان يرضا فلان ويحبنى علان ونتوسل ونقدم القربات
والله بمجرد توبتك اصبحت من المحبوبين لديه فينادى جبريل انه يحبك وينادى جبريل اهل السماء فيحبونك ويوضع لك القبول فى الارض
نكمل ؟
هيا
---
"قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم"
قيل فى تفسيرها ارجأ اية اى انها فتحت باب الرجاء والرحمة والعفو على مصرعيه
اسألك بما تشعر وانت تتدبرها؟؟
وكأن الله يتودد اليك تب الى عد لى ارجع لصراطى المستقيم تلذذ برحمتى والله هى كذلك
جاء في الحديث الذي رواه الإمام مسلم" لله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة فانفلتت منه وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها وقد أيس من راحلته فبينما هو كذلك إذ هو بها قائمة عنده بخطامها ، ثم قال من شدة الفرح: اللهم أنت عبدي وأنا ربك! أخطأ من شدة الفرح"
اخطأ من شدة الفرح ولكن تدبر
الله اشد فرحا لا تنسى اول الرواية
الله اكبر
مر بكل منا لحظات من شدة الفرح يعجز عن الكلام يبكى يحتضن اهله لحظات لا تنسى
تذكرها؟
الله اشد الله اكثر فرحا من فرحتك هذه حين تتوب
---------
الله ربك لا يرد ابدا يد التائب المرفوعة اليه طالبة العفو والغفران ويشفق على عبده الذى يبكى الما ويعتصر قلبه ندما على ما فرط فى حق الله او
بالاحرى فى حق نفسه فقال تعالى
"يا عبادى لو ان اولكم واخركم وانسكم وجنكم كانوا على افجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكى شيئا"
فى جزء من حديث قدسى صحيح
اذا انت الخاسر ولكن مع ذلك افرح بك منك حين تتوب فى نفس الحديث قبل هذه الكلمات النور قال "يا عبادى لو ان اولكم واخركم وانسكم وجنكم كانوا على اتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك فى ملكى شيئا"
والله لو تدبرنا لخجلنا من رحمته
نكمل ؟
نعم
---
الله الكريم يرحم من يناجيه فى السحر خوفا وطمعا وهو من قال لا تقنطوا من رحمة الله
فالطريق ممهد سهل
انظر نعم التوبة بدون شرح وكل كلمة تحتاج مجلدات فى الشرح
ولكن فقط هنا دردشة
نعم التوبة
الاستغفار--الدعاء--التوجه الى الله قلبا وعملا --كثرة السجود-- الانكسار والعودة والدعوة --وقوع القضاء والقدر --التسليم لله--تجديد الايمان--علم جديد بالله وبدين الله--الجنة والناربالتوبة نعلمهما--شفاعة المصطفى صلى الله عليه وسلم-- وقوع اسماء الله الحسنى كالغفار والتواب والرحيم والرؤوف والمجيب وغيرها لن تقع الا بتوبة بعد ذنب
فى الحديث الشريف عن ابى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال "والذى نفسى بيده-تدبر القسم-لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون فيغفر لهم"
تدبرت
ليس المعنى الاصرار ولكن الله لم يخلقنا معصومين فقط ينقصنا تدبر الايات والاحاديث وربطها ببعض
اذكرك بقول الله تعالى
"ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون"
اذا الذنب والوقوع فيه وارد ولا بد ولا مفر من الوقوع
المهم
الندم
التوبة
الاستغفار
عدم الاصرار
والاصلاح
-----------
لا اله الا انت سبحانك
.........
اكملت معى ؟؟نعم اسمعك
انى كنت من الظالمين كلمات نور محفورة فى قلوبنا اين قيلت؟
فى بطن الحوت!!!!!!
يونس لا ينتظر هضما لا ينتظر عفو الله
لم ؟
لانه عرف الله حق المعرفة
الله اكبر
----------
فى التوبة اخى واختاه* تطهير للنفس والجسد والقلب
فى التوبة اخى واختاه* قرب من الله وعلم بعد جهل
فى التوبة اخى واختاه* دموع وفرحة فرج بعد فتنة
فى التوبة اخى واختاه* احساس بالغفار الغفور العفو التواب الرحيم القريب المجيب المنان---الله---
فى التوبة اخى واختاه* احساس لا يعلمه الا التائبون رعشات وانين وبكاء وحب وطهارة لا يكتب لا يكتب
فى التوبة اخى واختاه* تعلم انك كنت واقفا على احد ابواب النار وبتوبتك النصوح صرت على احد ابواب الجنة منتظرا اللقاء
فى التوبة اخى واختاه* اصطفاء حب قرب فرح ---من الله---
فى التوبة اخى واختاه* بكاء على التقصير
بكاء على الذنب
بكاء على العصاة
بكاء من كرم الله ورحمته
بكاء من العلم الذى شاء وقدر الله ان تعلمه
بكاء من علمك ان صغييييييييير جدددددا وفقيييييييير جدا ويراك الله ويرصدك --وعصيته--
بكاء من حب الله منك له ومنه لك
فى التوبة اخى واختاه* الاخلاء المتقون
فى التوبة اخى واختاه* يسارعون فى الخيرات
فى التوبة اخى واختاه* قرءان وصيام وقيام وتأمل وقراءة وتعلم ورضا وعزم واصلاح ودعوة وعلو ورقى بالنفس
فى التوبة اخى واختاه*
تشعر بمعنى "وما ظلمونا ولكن كانوا انفسهم يظلمون"
اه والله يارب
فى التوبة اخى واختاه*تعلم انه مهما كانت لذة الحرام فهى فانية بعدها شر والم ومهما كانت متعة الحرام لا تستوى ابدا بطعم الحلال
"قل لا يستوى الخبيث والطيب ولو اعجبك كثرة الخبيث فاتقوا الله يا أولى الالباب لعلكم تفلحون"
مهما رأيت من تجمع الناس حول المطربة فلانة والممثل علان تعلم ان الله عفاك وانهم فى محنة
ولك ان تقول اذا رأيت فنان او مطرب او ممثلة
الحمد لله الذى عفانى مما ابتلاك به وفضلنى على كثير من عباده تفضيلا
اه والله
فى التوبة اخى واختاه*
تشعر بمعنى "او من كان ميتا فاحييناه وجعلنا له نورا يمشى به فى الناس كمن مثله فى الظلمات ليس بخارج منها"
تجد قلبك يعلو بنبضاته قائلا لا يارب ليس مثله الحمد لله يارب الحمد لله
والله ثم والله تشعر
بالتوبة انك كنت ميتا واحياك الله لتتقرب منه وليدخلك نعيمه وكأنه يقول لك
يا فلان لا اريدك فى النار اريدك من جندى
فى التوبة اخى واختاه*
تعلم ان الله امهلك --لم يأخذك على ذنبك فتتقرب منه وتتودد اليه وتعلم انه اقرب اليك من حبل الوريدكم شاب مات مخمورا كم فتاة ماتت عارية على ذنب
ومن يضلل الله فما له من هاد
هل معناها تترك نفسك وتقول - الله لا يريدنى صالحا -؟
لا والله لو علمت الله ما قلت هذا ابدا ولو علم الله فيهم خيرا لاسمعهم
انت مسير فى اختيار طريق حياتك بيدك تنظر او تغض بصرك
بيدك تفتح قناة المجد او قناة كذا للافلام
الاصرار على المعصية يميت القلب والايمان
لان الذنب غفلة عن مراقبة الله لان الذنب يجعل الله اهون الناظرين اليك وتناسى للقبر والصراط والاخرة والقبر وووو
وتسمع هذا وذاك يناديك يشدك للتوبة وتصر هنا
فما له من هاد
-------------
السؤال كيف اتوب؟؟
تدبرت ما قلناه ؟الحمد لله
هذه نقاط سريعة اشدد بها ازرك
=سماع القرءان لم اقل قراءة لان اول الطريق البعض من كثرة ذنبه يخجل من مسك الكتاب فسيسمع كم الله رحيم ويفهم معنا ما نقول والبعض نفسه الامارة بالسوء فى اول الطريق اقوى من نفسه اللوامة فتلقى عليه حبائل الكسل فما ايسر وافيد سماع القرءان
=سماع محاضرات وفلاشات دعوية لصوت شيخ او منشد ومبتهل ترتاح له
=التأمل فى الكون والنفس والنعم والطير وغيره والله تساعد على التوبة
=محاسبة النفس ومراجعة الذنب وتذكير النفس انى وانا افعل كذا كان الله يرانى
=عند الاقدام على ذنب اسرع بقول -يا نفسى لو كنتى تحبين الله لا تجعلينى افعل هذا
او اسرع بمسك المصحف او ضع مصحفا على جهاز الكمبيوتر الخاص بك
=اختيار اصدقاء جدد من المسجد
=اخراج صدقات وزيارة مستشفيات ودور ايتام ومسنين والله ترقق القلب وترى فيها معنى -الدنيا-
= اسرع بالخيرات والتوبة وتوزيع شرائط دعوية لصديق او قريب
اسرع بالتوبة لا تقل بعد انهاء الدراسة -بعد زواجى -بعد ان احمل لاى اخت-\لانك بذلك لن تتوب لانك ما دمت حيا فانك تريد
=صلاة ركعتين فى جوف الليل لن اقول لك الشعور جرب بنفسك اللذة
=ضع ورقة صغيرة فى اكثر مكان تقع عليه عينك كدولابك سيارتك مكتبك
اكتب فيها كل كلمة صغيرة اثرت فيك او كلمة تذكرك بموقف ساعدك على التوبة او حرك قلبك للانابة واكتب قصار الايات التى تزيدك رهبة ورغبة
=تذكر الله
****************

كل عام وانتم بخير اختكم ايمان

زائر
18-08-2007, 09:52 PM
ده جزء من دردشة صغيرة لى الجزء الاول عن الفن والتدخين وانواع الذنوب ولكن ليس مكانه اظن
جزاكم الله خيرا

زائر
20-08-2007, 11:32 PM
امرى بين يديك ناصيتى بين يديك
اخطأت واسرفت أعلم وأعترف
فى خطأى كنت عن الناس أستتر
وترانى وتراااااااااانى فرحمت وسترت
وأنت على كشف سترى يا رب مقتدر
اسرفت على نفسى وانحنى بالذنوب ظهرى
وندما ندما قلبى الأّن يعتصر
اذنبت واخطأت واسرفت
وغوثى وملجأى ومنجااااااى عليك يقتصر
اقبلنى عندك ياالله
ادخلنى فى رحمتك
انا عبد اخطا واسرف وجااااااااااااااااااااء
للغفار يعتذر
######
من كتاباتى واسألكم الدعاء

dr_Muslim
19-10-2007, 04:48 PM
أخي الحبيب
مضى رجب
ثم مضي شعبان
ثم مضى رمضان
فهل تبت
ثم بعد رمضان
جاء فجر
ثم ظهر
ثم عصر
ثم مغرب
ثم عشاء
فهل رجعت
ثم ليل
ونزول بالملك نزولا يليق بجلاله
فهل تبت
إلحق نفسك
فلعل فرصة تذهب ولا تعود

والله يريد أن يتوب عليكم

تووووب بقى قبل ما ماتلحقشي تتوب انا خايف عليك كفايه بقى
ربنا يهديك ويتوب عليك واحنا معاك باذن الله

وهارجع لك تاااااني باذن الله
هو أنا ورايا غيرك
نفسي كمان ربنا يهديني ويتوب عليا انه هو التواب الرحيم

أم المجاهدين
20-10-2007, 11:29 AM
يــــــــــــــــــــا الله كم شغلتنى ذنوبى عنك
أدعو الله أن يغفر لم ذكرنى بان أعود إليك
.......
مضت أيام كانت بها اعظم الرحمــــــــــات
هل شغلتك نفسك يوماً مما مضى من الايام أن تلحق بركب التائبين وتنعم بقليل من تلك الرحمات
......
إن لم تكن قد فزت فى رمضان !!
ولم ترفع خير أعمالك فى شعبان!!!
فأى مصير تنتظر !!!
......
هل شعرت يومــــاً وانت تنتظر شروق الشمس فى مصلاك أن تكون تلك اليلة التى مضت هى ليلة القــــــــــــدر؟؟؟
.......
إن لم تكن عشت هذه الايام والليالى ....فمتى ستعيش.......؟؟؟
نعم متى ستعيش؟؟؟
.....
أبقاك حبيبك الرحمن إلى ان تقرأ تلك الكلمات ..
فهل ستأوب؟؟؟

هل ستتوب؟؟؟
.....
إرجع
واندم
وحاسب نفسك على مافات
حاسبها على خير قد مضى ولم تنعم به
..
حاسبها فأنت ْمحاســــــــــــــب
لاتركن ..
وعــــــد
وابك
ولن يخزلك الرحمن
الله اسأل ان يتوب علىّ وعليك وعلى جميع المسلمين
اللهم آميــــــــــن

dr_Muslim
20-10-2007, 08:13 PM
الحمد لله الذي ذكرني بك أيوة دا علشان بيحبك عاوزك تتوب عشان يتوب عليك مستنيك
مستني أيه ؟
بتسوف ليه ؟
ياعم توب بقى - كفاية كده بقى طيب أنت عارف إن هناك بعض التائبين أفضل ممن نشؤوا على الطاعة
بتقول أيه ده ياعم إذاي واحد تائب ممكن يكون أفضل من ملتزم
أقولك بص كده :
دا لأنهم كلما تذكروا ذنوبهم بكوا على أنفسهم بكاءً مُرًّا، فعاشوا بين الخوف والرجاء، يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه.


اسأل نفسك
ـ أخي العاصي ـ
ياترى
إذا أقبلت على عمل ما: لو أن ملك الموت أتاك ليقبض روحك أكان يسرّك أن تعمله؟
اسأل نفسك إذا أردت أن تعمل عملاً ما: لو دخلت قبرك وأُجلِست للمسألة مع الملكين أكان يسرّك أن تعمله؟
اسأل نفسك: أيسرك أن تعمل هذا العمل وأنت تريد أن تمر على الصراط يوم القيامة؟
اسأل نفسك: أكان يسرك هذا العمل إذا وقفت بين يدي الله تعالى؟
ماذا ستقول في ذلك الموقف بين يدي الله تعالى؟!
وأحذر حساب رب غضبان
كل اللي ماتوا قبلك كانوا بيتمنوا يتوبوا قبل الموت وحتى الملتزمين كانوا بيتمنوا يكونوا أكثر عملا
--- كفاية بقى واللي هما بيتمنوه أعمله أنت طالما أنت لسه حي -
-- أيوة قلبك ميت -
بس ممكن تحييه بالذكر والقرآن بأنك تتوب يعني صلاة وقراءة قرآن وذكر وأعمال صالحه وكثرة نوافل توووب بقى
وخد الهدية دي عشان بس تعرف أني خايف عليك
يقول رسولنا صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم : ((إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها)).
وأعلم أن الموت ياتي بغتة
وكما قلت لك سابقا
لعل فرصة تذهب ولا تعود
أرفع أيدك أنت
وقول يارب تبت إليك تجد الله غفورا رحيما
وماتنساناش من دعاؤك

أم المجاهدين
30-10-2007, 11:30 PM
أخى ..
يامن سكنت بيتك

وعشت مع أهلك

ونمت على ِفراشك

وهنئت بطعامك
.....
أخى المنعم ..

هل شكرت الرحمن على هذه النعم ؟؟؟؟؟؟!!

إن لم تفعل ...فمتى ستفعل ؟؟!!
تنام ملأ عينيك .. لا يفزعك شيئ

.....
هل تذكرت هؤلاء ....!!!
اتعلم من هؤلاء

هؤلاء المهجرين

المشردين

اللاجئين
الذين حرموا من بيوتهم إن لم يكن من أهلهم أيضا
يحلمون بأن يأتى عليهم يوم
ينامون بأمان ..بلا خوف من قتل او دمار
.....
ألن تحمد الكريم على ما مّن عليك به!!
...
ألن تخشاه !!!

ألن تركع إليه !!
ألن تسجد له شكرا على ما انت فيه !!!!!!!!!!!!!!!!!
.
ولم هذا ؟؟!!!

ألن تفكر ان تتوب ؟؟؟

ألن تفكر أن تتوب ؟

لمن منحك العطايا ؟؟؟

لمن منع عنك البلايا ؟!
لمن يستر الخطايا ؟!!!!

..
ألن تتوب لمن منحك عمر إلى الان ولم يتوفك على معصية ؟؟

أنــــــــــــــــــــت اليوم معنا ..لكن ترى هل ستكون معنا غداً ؟؟!!!
لاتنسى المــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــوت!!!!!!!!!!!

لاتنسى الحســـــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــاب!! !!!!!!!!!

لا تنسى الصــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــراط!!!!!!
................
......
لا تنســــــــــــــــــــــ ــــــــــــــى الجنه !!!!!
...
فكر
لعل فرصة تذهب فلا تعـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـود!!!!
....
ربنا يهدينا ويهديك ويتوب علينا وعليك
..
ماتنسنـــــــــــــــــــ ــــــــــــاش من دعــــــــــــــــــــاءك
..

dr_Muslim
22-01-2008, 01:15 PM
إحنا مش قلنا مش هانسيبك بإذن الله

وبعد هذا الغياب

أُبشرك أخي

أننا

عدنا لك بفضل الله
ونبدأ

ب

كيف حال قلبك مع الله ؟؟

Muslima_Mwa7eda
22-01-2008, 08:11 PM
موضوع اكثر من رااااااااااااااااااائع
بارك الله فيكم

أم المجاهدين
22-01-2008, 09:27 PM
سبحان من بيده الأمر كله ..كنت أنوى اليوم رفعه
لكن........
ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء
.......
............

قلبى !!!
!!!!!
بعدما سلكت طريقكم ..ومشيت فى درب التقى
لا اعرف ماذا حدث؟؟!!
كنت أجد قلبى هائما فى الكون ..فى كل وقت متعلق بربى
كنت أشعر أن الكون كله فرح بى
نعم كنت أشعر بذلك
كنت أشعر بالبركة تلفنى أينما كنت
فكنت أفرح وأقول ..
وجعلنى ربى مباركاً أينما كنت
....
فكنت أحمد ربى
وكانت عباداتى صلة بينى وبين الرحمن
فصلاتى كنت أشعر وتعالى الله عن الشبيه وعن المثيل كأنى على ميعاد بحبيبتى
فكنت أقضى معها أجمل أوقات عمرى
أناجى الحبيب
وليلى كان هو سكن قلبى وملاذه
فهو ميعاد خاص بحبيبى الرحمن
وكيف لا وقد اصطفانى دون بيتى كله بميعاد معه
.....
......
...

كفى حديثاً على ما كان
عدت اليوم لكم .. لأنى أفتقد كل هذا
أشعر أن قلبى أصبح خارج نطاق الخدمه .. كما قلتم
لا أعلم إن كان ذلك من كثرة ذنوبى
أم من تقصيرى
أم من كليهما
فصلاتى أصبحت حركات..بعدما كانت قرة عينى
وقلبى الهائم فى الكون فرحاً بطاعته لله ..أصبح قلب متجمد ..
لا يتحرك
لا أعلم هل مات قلبى؟؟!!!!
أن أنه أصبح فى شيخوخته .. قبل شبابه!!
..
عدت لأسئلكم
هل هكذا مـــــــــــــــــــــات قلبى؟؟!!
أم أن هنـــــــــــــــــــــــ ــــــــاك ولو بعيداً يوجد علاج؟؟!!!

dr_Muslim
29-01-2008, 07:59 PM
إخوتاه

عدنا بفضل الله





يقول النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: ((كل بني آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون))، فلا أحد معصوم عن الخطأ والمعصية، وكلنا نخطئ، وكلنا نذنب، ونقع في العصيان، والمعصوم من عصمه الله تعالى، ولكن الذنب الأكبر في عدم التوبة والاستغفار، قال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم من رواية مسلم: ((لولا أنكم تذنبون لخلق الله خلقًا يذنبون، يغفر لهم))، ومعنى الحديث أي: لولا أننا ـ معشر البشر ـ نذنب ونستغفر, لذهب الله بنا, وجاء بقوم يذنبون ويستغفرون فيغفر لهم، لأن الله يحب أن يغفر لعباده, ويحب من عباده ـ على ما اقترفوه من ذنوب ـ أن يكونوا توابين ومستغفرين، قال تعالى: إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ [البقرة:222], ولم يقل: التائبين, بل قال: التَّوَّابِينَ على صيغة المبالغة التي تدل على كثرة تكرار التوبة لله تعالى.




إخوتي في الله



إن مما يمحو الله به المعاصي و الذنوب التوبة النصوح، وزيادة على هذا فقد جعل الله برحمته أسبابًا لمغفرة الذنوب والمعاصي، ومن أعظم هذه الأسباب توحيد الله تعالى وعدم الإشراك به، قال تعالى في الحديث القدسي الذي رواه مسلم: ((ومن لقيني بقُراب الأرض خطيئة لا يشرك بي شيئًا لقيته بمثلها مغفرة)).




ومن موجبات المغفرة كذلك إفشاء السلام وحسن الكلام، روى الطبراني بسند صحيح أن النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم قال: ((إن موجبات المغفرة بذل السلام وحسن الكلام)).




ومن الأسباب كذلك التي يمحو الله بها الخطايا والذنوب الصلاة والأعمال الصالحة، قال تعالى: وَأَقِمْ الصَّلاةَ طَرَفِي النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنْ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ [هود:114].




ففعلك للحسنات ـ أخي المسلم ـ يذهب السيئات ويمحوها, وقد قال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: ((وأتبع السيئة الحسنة تمحها))، وقد ثبت في السنة الصحيحة أن الوضوء والصلاة والتسبيح بعدها والعمرة والحج وصيام رمضان وصلاة الجمعة وكل أعمال البر من فعل الخيرات والطاعات مما يحط الله بها الخطايا، ويمحو بها السيئات، وذلك ذكرى للذاكرين.




إن للتوبة والاستغفار فوائد عظيمة، تعود على المسلم التواب المستغفر بالخير في الدنيا والآخرة؛ فإن التوبة توجب محبة الله تعالى، قال سبحانه: إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ [البقرة:222]. والتوبة توجب الفلاح, قال عز وجل: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور:31].




والتوبة والاستغفار يدفعان عذاب الله عنا, قال تعالى: وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ [الأنفال:33]، فلا ينزل عذاب الله على عباد الله إن هم لازموا التوبة والاستغفار.





ومن الفوائد كذلك أن الاستغفار يبسط الرزق ويكثره، ويأتي بالمال والبنين، حتى كان بعض السلف إذا أراد الولد جدد توبته لله ولازم الاستغفار، قال تعالى عن نوح: فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلْ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا [نوح:10-12].





صدق الله العظيم، وبلغ رسوله الكريم، وجعلنا الله وإياكم من الصادقين.
ونسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يوفقنا للتوبة النصوح, وأن يجعلنا من التوابين المستغفرين.
اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغنيمة من كل بر, والفوز بالجنة والنجاة من النار.

رشيده
25-02-2008, 08:47 PM
جزاكى الله خيرا أختى
اللهم ارزقنا التوبه اليك وتقبلها منا

أبو السائب المصرى
16-09-2010, 02:14 AM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

المشتاقة لله
20-09-2010, 10:57 AM
جزاكم الله خيرا كثيرا موضوع اكثر من رائع اللهم بارك ...
اسال الله ان يجعله في ميزان حسناتكم جميعا ...
اللهم تب علينا لنتوب ياربنا