المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لذة النظر الى وجه الله عز وجل للشيخ محمود المصرى



بسمة حياتى
20-02-2013, 09:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الجنة كتب الله لأهلها الخلود الأبدى فيها

ان من اهل الجنة لمن ينظر الى وجه الله بكرة وعشيا

ولا يمكن ان تكون عطية أرفع من أن يصل العبد بإيمانه واعماله التى هى من رحمة الله

الى مقام يخلد فيه بالجنة ويمتع برؤية وجه الله بكرة وعشيا

والله إن الفرحة والسرور لتدخل قلبك عندما ترى والديك

فكيف عندما ترى ربك ورب والديك

كلما دعاك الشيطان أن تعصى الله فتذكر

نعمة ان يجعلك الله ممن تتمتع برؤيته

فانك ان تذكرت الله وعظمته وجماله

اشتاقت نفسك الى هذه النعمة, رؤية الله عز وجل


http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSM6MsPT8iSCJRcJa4TVVVfnxdTyJobm FrZAKozEHFA8Bwc7daT


إن هناك في الجنة يوم المزيد وزيارة العزيز الحميد، ورؤية وجهه

المنزه عن التمثيل والتشبيه كما ترى الشمس في الظهيرة والقمر ليلة البدر،

فاستمع يوم ينادي المنادي، " يا أهل الجنة .. إن ربكم – تبارك

وتعالى – يستزيركم فحيَّ على الزيارة فإذا بالنجائب قد أعدت لهم،

فيستوون على ظهورها مسرعين، حتى إذا انتهوا إلى الوادي الأفيح

الذي جعل لهم موعداً، وجمعوا هناك ، فلم يغادر الداعي منهم أحداً،


أمر الرب – تبارك وتعالى – بكرسيه فنصب هناك، ثم نصبت لهم منابر

من نور، ومنابر من لؤلؤ، ومنابر من زبرجد، ومنابر من ذهب، ومنابر

من فضة، وجلس أدناهم على كثبان المسك، ما يرون أصحاب

الكراسي فوقهم في العطايا، حتى إذا استقرت بهم مجالسهم،

واطمأنت بهم أماكنهم، نادى المنادي : يا أهل الجنة .. سلام عليكم .
فلا ترد هذه التحية بأحسن من قولهم " اللهم أنت السلام ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام، ".


فيتجلى لهم الرب – تبارك وتعالى- ويضحك لهم، ويقول: يا أهل الجنة : فيكون أول ما يسمعون منه تعالى : أين عبادي الذين أطاعوني

بالغيب ولم يروني، فهذا يوم المزيد ، فيجتمعون على كلمة واحدة:

أن قد رضين ، فارض عنا، فيقول : يا أهل الجنة.. إني لو لم أرض عنكم

لم أسكنكم جنتي، هذا يوم المزيد، فسلوني فيجتمعون على كلمة

واحدة : ( أرنا وجهك ننظر إليه ) فيكشف الرب – جل جلاله – الحجب،

ويتجلى لهم، فيغشاهم من نوره ما لولا أن الله سبحانه وتعالى-

قضى أن لا يحترقوا لاحترقوا . ولا يبقى في ذلك المجلس أحد إلا

حاضره ربه – تعالى – محاضرة حتى إنه ليقول: يا فلان، أتذكر يوم

فعلت كذا وكذا، يذكره ببعض غدراته في الدنيا، فيقول : يا رب ألم

تغفر لي؟ فيقول : بلى : بمغفرتي بلغت منزلتك هذه.

فيا لذة الأسماع بتلك المخاطبة.

ويا قوة عيون الأبرار بالنظر إلى وجهه

الكريم في الدار الآخرة، ويا ذلة الراجعين بالصفقة الخاسرة .


( وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ* إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ* وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ *تَظُنُّ أَنْ يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ ) (القيامة:22-25)

فحي على جنات عدن فإنها ***** منازلك الأولى وفيها المخيم

ولكننا سبى العدو فهل ترى ***** نعود إلى أوطاننا ونسلـــــــم

:

:

اللهم إنا نسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم

اللهم ارزقنا لذة النظر إلى وجهك الكريم

اللهم لا تحرمنا لذة النظر إلى وجهك الكريم

اللهم إنا نسألك أن تجعلنا ممن نقول :أرنا وجهك ننظر إليك .
وفي الختام ,,

أسال الله العلي الكريم أن يجمعني وإياكم في دار كرامته



حلقة رائعة لشيخنا الفاضل محمود المصرى بعنوان
لذة النظر الى وجه الله عز وجلللتحميل تفضلوا هنا
http://www.way2allah.com/khotab-item-71746.htm

لمتابعة سلسلة برنامج فضفضة
http://www.way2allah.com/khotab-series-193.htm

محاضرات الشيخ محمود المصري كاملة تجدها هنا
http://www.way2allah.com/khotab-video-16.htm

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSM6MsPT8iSCJRcJa4TVVVfnxdTyJobm FrZAKozEHFA8Bwc7daT

لا تنسى ثلاث

ΨΏΨ… الدال على الخير …ΨΏΨ
انشر الموضوع ولو حتى بين أصدقائك
استفيد وفيد غيرك وذكر الله

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
لا حول ولا قوة الا بالله كنز من كنوز الجنة فلا تفتر عن ترديده بقلبك ولسانك

وصل على الحبيب قلبك يطيب

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد
كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم
وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد
كما باركت على إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم




فى حفظ الله ورعايته

ابو عادل المغربي
21-02-2013, 02:45 PM
جزاكم الله خيرا.

أمة ذليلة لله
26-01-2014, 07:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا ونفع بكم
اللهم اجعلنـــــا واياكم من سكانها


أسأل الله لنا ولكم الاخلاص والقبول
إذا شرح الله صدرك للطاعة، وصدَّك عن المعصية؛ فاعلم أن لك مع الله حبل موصول، فلا تبرحه أبداً من يديك، ولو كانت الدنيا بأسرها هي الثمن!!

الغفلة سرطان النفس، وسم القلب، وجالبة المصائب، وأتعس سبيل لسرقة العمر!!
في (صحيح مسلم) عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ألا أخبرك بأحب الكلام إلى الله تعالى ؟ إن أحب الكلام إلى الله : سبحان الله وبحمده)
اللهم أعنا علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
لا تنسوا ذكر الله
والصلاة على رسول الله
صلى الله عليه وسلم